قديم 09-22-2009, 03:03 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
[ألحمدُ لله]
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية زُمرد

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 68278
المشاركات: 3,433 [+]
بمعدل : 0.93 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 21
 

الإتصالات
الحالة:
زُمرد غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : تصوير فوتوغرافي - دروس التصوير - فليكر
Icon777 (3) دروس التصوير من الألف الى الياء / متجددة

بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ،،



مرحبا بكم في سلسلة دروس التصوير

الفوتوغرافي من ألالف الى الياء ، حيث انها دروس متجدده ، دائما

سنضع لكم فهرست متجدد للحصول على الدرس المطلوب وذلك لكثره الدروس و قد يواجه المتصفح ( البطء في التصفح )
==

الجزء الاول

انواع التصوير
http://vb.kuwait777.com/showpost.php?p=2579095&postcount=4

==

الجزء الثاني

التصوير واداة التصوير الليلي
دروس التصوير من الألف الى الياء / متجددة

==

الجزء الثالث

أساسيات مبسطة في التصوير
دروس التصوير من الألف الى الياء / متجددة

==

الجزء الرابع

الفلاتر /خصائص وانواع واسعارهم
دروس التصوير من الألف الى الياء / متجددة

==

الجزء الخامس
مصطلحات فوتوغرافية
دروس التصوير من الألف الى الياء / متجددة







------------


التصـويـــــر من الألف الى اليـــــاء




شراء الكاميرات ودخول عالم ال SLR أو بمعنى آخر الكاميرات الأحادية العدسة أو حتى بقاء البعض في عالم كاميرات الديجيتال المدمجة .. و وجوم الكثير أمام كاميراتهم .. ومراقبتها عن بُعد .. حتى أن بعضهم – كما وردني – فكر في أن يقذف بالكاميرا من الشباك .. أو أن يُعيدها لمحل البيع .. صار من الضروري التطرق باحترافية لموضوع التصوير الفوتوغرافي .. !
وهذا الموضوع ليس إلا جمع وترتيب لما وقع في يدي من المُذكرات والكُتب .. وبعض مواقع الإنترنت المتخصصة في التصوير .. فقط في مبادئ التصوير .. !
بعد هذا الدرس تستطيع الإمساك بكاميرتك بثقة .. ومعرفة أنواع العدسات وما تحتاجه منها .. كذلك إلتقاط صور بأوضاع ال S . A . M أو AV . TV . M


دروس التصوير الألف الياء متجددة
دروس التصوير الألف الياء متجددة


قبل أي حديث يجب أن نعرف ما هي أنواع الكاميرات .. وبذلك تعرف ماهي الكاميرا التي بحوزتك .. !

أشهر الأنواع المتداولة الآن هي اثنان

1- كاميرات ال DSLR / وهي الكاميرات الأحادية العدسة .. والتي أخذت خصائص الكاميرات الديجيتال فهي تحفظ الصور على وسائط رقمية للحفظ بدلاً من الأفلام.

دروس التصوير الألف الياء متجددة

2- كاميرات الديجيتال المدمجة / وهي كاميرات تستخدم شريحة ضوئية مكان الفيلم وتقوم بحفظ الصور على وسائط حفظ رقمية .. وقد تطورت هذه الكاميرات مؤخراً وانتشرت بشكل واسع لصغر حجمها وإمكانية مشاهدة الصور عند إلتقاطها واستعمالها ككاميرا فيديو بجانب استعمالها كفوتوغرافية

دروس التصوير الألف الياء متجددة

تلك أهم نوعين .. والتي يمتلكها معظم الناس .. وبعضهم يمتلك الاثنتين .. !
بشكل أوضح .. كاميرات ال DSLR ذات عدسات متغيرة .. أما الديجيتال فتأتي بعدسة وحيدة مثبته .. !

- البعد البؤري :

يمكن تعريف البعد البؤري على نحو غير دقيق تماماً على أنه المسافة بين السطح الأمامي للعدسة والسطح الواقع خلف العدسة, والذي ينبغي أن تتشكل عليه الصورة.

- أنواع العدسات :

1 – العدسة القياسية (50مم):

وهي عدسة ثابتة البعد البؤري – ما فيها زوم – سُميت بالقياسية لأنها تغطي نفس الزاوية التي تغطيها عين الإنسان .. تتوفر هذه العدسة عادة بأسعار معقولة وبفتحة عدسة واسعة.

2 – العدسة الواسعة (WIDE ANGLE):

وهي عدسة ثابتة البعد البؤري أيضاً .. ويكون بعدها البؤري أقل من 50 مم – أي أقل من بُعد القياسية – لذلك تظهر صورها مشوهة الأطراف.
تستخدم هذه العدسة في التصوير ضمن المساحات الضيقة وفي تصوير المناظر الطبيعية لأنها كما قلنا عدسة واسعة فتأخذ زاوية أكبر من عين الإنسان المجردة تصل أحياناً إلى الضعف .. تتوفر أبعاد عديدة منها : 11 مم ، 18 مم ، 20 مم ، 24 مم ، 28 مم ، 35 مم وغيرها .. وتدخل ضمنها عدسة عين السمكة – fisheye- التي تعطي صورة دائرية تُغطي 180 درجة عادة.

3 – العدسة المقربة (telephoto):

وهي عدسة ثابتة البعد البؤري أيضاً .. يكون بعدها البؤري أكبر من 50 مم ، وتستخدم عادة في التصوير الرياضي وفي تصوير الحيوانات والطيور والمواضيع البعيدة .. تتوفر هذه العدسات بأبعاد متعددة منها : 70 مم ، 85 مم ، 200 مم ، 300 مم ، 400 مم.

دروس التصوير الألف الياء متجددة

4 – عدسات الماكرو (macro):

وهي عدسة ثابتة البعد البؤري أيضاً .. تستخدم لتكبير المواضيع الصغيرة كالحشرات والنباتات الصغيرة .. تتوفر هذه العدسة بأبعاد متعددة منها : 60 مم ، 85 مم ، 100 مم

دروس التصوير الألف الياء متجددة

5 – عدسات الزووم (zoom):

وهي عدسة متغيرة البعد البؤري – فيها زوم - .. وهي التي تتوفر عادة مع معظم الكاميرات ك عدسة أساسية – هدية - .. وهي تعتبر عدة عدسات في عدسة واحدة ، حيث توفر مجالاً واسعاً للبعد البؤري منها : 18-70 مم ، 35 – 105 مم وغيرها.

دروس التصوير الألف الياء متجددة


( أسرار العدسات )

تنوع العدسات و اختلافها ينبع من تعدد أشكال الاستخدام ، فعلى سبيل المثال ، من غير المعقول استخدام عدسة بنفس الطول البؤري لالتقاط صور اللاعبين في مباراة كرة القدم وتصوير الأزهار عن قرب والتقاط منظر طبيعي (Landscape). إذ لكل نوع من التصوير المذكور عدساته الخاصة ، وبعبارة أخرى فإنه لا توجد عدسة واحدة يمكنها القيام بكل أنواع التصوير بشكل قياسي ودقيق.

يستعمل المصورون مصطلحات "طويلة" و "قصيرة" عند وصفهم للعدسات للدلالة على قدرة العدسة على تجسيم المواضيع. العدسة الطويلة مثل ال 105 مم و 300 مم تعمل على تجسيم المواضيع وتقريبها -مجازياً- مما يجعلك في غنى عن الاقتراب من الموضوع، في حين أن العدسات القصيرة مثل ال 11 مم و 18 مم و 20 مم تقوم بعكس ذلك وتُظهر المواضيع أصغر وأبعد مما هي عليه في الواقع. بإختلاف الطول البؤري.

لاحظ كيف أن العدسات القصيرة تملك زاوية رؤية واسعة جداً (WIDE ANGLE)، في حين أن العدسات الطويلة تملك زاوية رؤية ضيقة وهو ما يؤدي إلى إجتزاء الموضوع وتجسيمه.

العدسات ذات الأطوال البؤرية من 120 مم إلى 300 مم وأكثر تصنف على أنها عدسات طويلة. ويمكن ببعض التحفظ أو التجاوز ضم عدسة 90 مم إلى هذه المجموعة. كلما كانت العدسة أطول, يكون بامكانك الابتعاد عن الموضوع أكثر. على سبيل المثال، ساعدت عدسة 300 مم على تصوير طائر اللقلاق من مسافة كافية لا تثير فزعه وفي نفس الوقت سمحت بالحصول على التجسيم المناسب للطائر.

العدسات الطويلة جداً (300-400 مم) مثالية لتصوير الألعاب الرياضية خاصة حين تكون جالساً خارج حدود الملعب. في حين أن عدسة 120 مم تعتبر الأفضل لالتقاط الصور الوجهية (البورتريه).


في حال كنت تصور بالداخل وسواء كان ذلك بالبيت أو الأستوديو فإنك لن تحتاج إلى عدسات أطول من 120 مم وذلك ببساطة لأن مساحة الغرفة لا تسمح لك بالإبتعاد كثيراً عن الموضوع. الأمر يختلف في الخارج، حيث بإمكانك استعمال العدسات الطويلة لإلتقاط صور وجهية عفوية دون أن يشعر الموضوع بلحظة إنطلاق الغالق مما يتيح الحصول على تعابير لطيفة غير مرتبكة. تقنية التصوير من بعيد باستخدام العدسات الطويلة مناسبة جداً لإلتقاط صور الأطفال أثناء اللعب واللهو.

بقي القول أن العدسات الطويلة غالية الثمن وثقيلة الحمل مقارنة بالعدسات القياسية والقصيرة، كما أن العدسات الطويلة جداً تحتاج إلى ركيزة لتجنب اهتزاز الصورة أثناء انطلاق الغالق.

العدسات القصيرة تتمتع بزاوية تصوير واسعة وهو ما يسمح بالحصول على الكثير من المواضيع داخل المشهد. العدسات القصيرة القياسية: 24 - 28 مم.

كلما كانت العدسة أقصر (أوسع زاويةً)، زاد تشوه الأبعاد (Distortion) في الصورة. ويبلغ التشوه مداه مع عدسات عين السمكة (Fisheye lenses) حيث نحصل على صور دائرية الشكل.

والحكمة من استخدام عدسات الزاوية الواسعة يكون في الاقتراب من الموضوع. ولكن حذار من استخدام العدسات القصيرة لالتقاط الصور الوجهية من مسافة قريبة، إذ أن تشوه الأبعاد سوف يلحق ضرراً بجمال الشخص ويظهره كما لو كان مشوهاً، وقد يتحول الأنف الرائع ليصبح مفلطحاً وواسعاً.

ميزة هامة تتمتع بها العدسات واسعة الزاوية وهي قدرتها على تمرير كمية كبيرة من الضوء إلى الفيلم مقارنةً مع العدسات الطويلة، ويعود السبب في ذلك إلى قصر الطول البؤري للعدسة وبالتالي تكون الفتحة النسبية أوسع. هذه الميزة تساعد على التقاط الصور بدون فلاش أو ركيزة وحتى الدقائق الأخيرة لغروب الشمس.


عدسات الزووم

تتوفر عدسات تسمح بتغيير الطول البؤري بشكل متواصل ضمن مجال محدد، على سبيل المثال, من 35 مم ولغاية 210 مم. هذه العدسات تدعى عدسات الزووم (Zoom Lenses), في حين أن العدسات ذات الطول البؤري الثابت تسمى عدسات ثابتة (Fixed Lenses). عدسات الزووم ظهرت في وقت متأخر مقارنة مع العدسات الثابتة، وقد ظلت لفترة طويلة غير محببة من قبل المصورين المحترفين، ولكن مع تطور تقنية صناعة العدسات، أصبح ممكناً الحصول على نتائج جيدة باستخدام عدسات الزووم مما ساعد على انتشارها.

توفر عدسات الزووم لمستخدمها مزايا عديدة مثل الراحة, حيث لا حاجة لفك العدسة وتركيب أخرى. إذ أن عدسة زووم بمجال واسع مثل 28-200 مم تغني عن استخدام العديد من العدسات الثابتة. كذلك لا حاجة لشراء حقيبة من أجل حمل مجموعة العدسات. وبما أن عدسة الزووم تكون مثبتة على الكاميرا طوال الوقت فإن هذا يقلل من احتمالية عطبها أو ضياعها.

من وجهة نظر أخرى, فإن عدسة الزووم تجعل المصور قليل الإكتراث بمسائل مثل الطول البؤري والمسافة, وعند تفحص الصور, يكون من الصعب عليه تحديد فيما إذا كانت الصورة قد التقطت بعدسة 35 مم أو 50 مم أو 60 مم. وعلى الرغم من أن هذه المسائل تبدو قليلة الأهمية، إلا أنها في المحصلة تعني أن المصور لا يتمتع بتحكم كامل بالكاميرا. وبالنسبة للمصور المحترف أو حتى المصور الهاوي, يعتبر التحكم الكامل بالكاميرا السبيل الأهم في تحقيق الإبداع.

عيب آخر يتلخص في كون عدسات الزووم أقل كفاءة من العدسات الثابتة. وهذا في المقام الأول يتعلق بحدة البروز (Sharpness). ومع أن هذا الأمر موضع خلاف بين المصورين والشركات الصانعة، التي لا تتوانى عن التأكيد بأن عدسات الزووم بنفس كفاءة العدسات الثابتة، إلا أنني شخصياً أميل إلى وجود فرق في حدة البروز لصالح العدسات الثابتة.

عدسات الماكرو

عندما تشاهد صورة مقربة جداً لحشرة على زهرة أو غصن شجرة، فأعلم أن المصور استخدم عدسة مقربة (Close-up Lens) أو تقنيات تقريب (Close-up Techniques) مثل إنبوب التمدد (Extension Tube) أو عدسات التركيب أو تقنية العدسات المقلوبة.


دروس التصوير الألف الياء متجددة


Extension Tube

وعلى العكس من العدسات الطويلة، التي تفرض وقوف المصور على مسافة بعيدة عن الموضوع، فإن العدسات المقربة تسمح بالإقتراب من الموضوع إلى مسافة بوصة واحدة أو أقل، وتمنح تجسيماً معادلاً لما نحصل عليه مع العدسات الطويلة.

وتستخدم العدسات المقربة في عمل التشكيرات البصرية التجريدية أو لإضفاء بعض المرح على لقطات جامدة.

بقي أن نقول ..

يتحكم في غلاء العدسة عادة وارتفاع سعرها فتحة العدسة .. فمثلاً .. نجد عدسة 75 – 300 مم سعرها تقريباً 200 د.ك .. مع أن بعدها البؤري يصل إلى 300 مم .. ونجد عدسة 70-200 مم سعرها 11000 د. ك بالرغم من أن بعدها البؤري أقل ب 100 مم .. لماذا .. ؟

لأن 75-300 تجد أكبر فتحة عدسة فيها هي 4.5 على مسافة 75 مم .. بينما العدسة الأخرى فتحة العدسة فيها 2.8 على مسافة 200 مم .. وهنا فائدة عظيمة .. ستجد شرحاً لها في قادم الدرس .. !

بقي أن أقول .. ستجد العدسات ذات البعد البؤري المتغير باختلاف أبعادها البؤرية يكتب عليها أرقام كهذه 300-75/4.5-5.6 أو 18-11/2.8-4.5 وغيرها .. !!

يا ترى ماذا يعني ذلك .. ؟

ذلك يعني .. لنأخذ مثلاً 300-75/4.5-5.6 أن أكبر فتحة عدسة على بعد 75 مم هي 4.5 فلا تستطيع أن تفتح أكبر من هذه الفتحة بينما تستطيع أن تصغرها .. وأكبر فتحة عدسة على بعد 300 مم هي 5.6 .. يعني هذه العدسة ما فيها فتحة واسعة مثل 2.8F أو F1.4 .. بل أكبر اتساع لعدستك تلك هو 4.5 على البعد 75 و 5.6 على البعد 300 .. !
أما العدسات ذات البعد البؤري الثابت فيكتفى بكتابة البعد البؤري مصحوباً بأصغر فتحة عدسة .. ك 50/2.8 .. !
- سرعة الغالق (Shutter Speed):
الغالق أو الشتر هو الجزء الذي يتحرك ويصدر صوت (تشييك) عن ضغطنا على زر التصوير .. بالضبط هذا هو ، فالشاتر عبارة عن نظام ميكانيكي أو إلكتروني يتحكم بالمدة التي يدخل فيها الضوء إلى الكاميرا ويؤثر في الشريحة (ISO) ،وهو يكون مغلقاً دائماً إلى أن نضغط على زر التصوير فيتحرك (يفتح) ويسمح للضوء بالمرور خلاله إلى الفيلم .. ثم يغلق مرة أخرى.

]v,s hgjw,dv lk hgHgt hgn hgdhx L lj[]]m ]v,s>hgjw,dv>hgt,j,yvhtd












توقيع : زُمرد



((( الحمدُ لله رب العالمين )))

عرض البوم صور زُمرد  
قديم 09-22-2009, 03:05 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
[ألحمدُ لله]
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية زُمرد

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 68278
المشاركات: 3,433 [+]
بمعدل : 0.93 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 21
 

الإتصالات
الحالة:
زُمرد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زُمرد المنتدى : تصوير فوتوغرافي - دروس التصوير - فليكر

- مالفائدة من الشتر ؟

نستطيع بتحكمنا بالمدة مابين وقت فتح الشتر ووقت إغلاقه أن نُعطي الصور تأثيراً أكبر .. فنستطيع أن نجعلها يفتح ويغلق في جزء بسيط من الثانية لنجمد صورة سيارة سباق تسير بسرعة 300 كم / س .. !
ونستطيع أن نجعله يفتح ويغلق في 10 ثوان لنحصل على خطوط ضوئية عند تصويرنا لسيارات في طريق رئيسي مساءاً





فهو أداة رئيسية للمصور الذي يريد المزيد من التأثير لصورته ..

سرعة الشتر تقاس بالثواني وبأجزاء الثواني .. وهي كما يلي في معظم الكاميرات :
2000-1000-500-250-125-60-30-15-8-4-2-1"-2"-"4"-8"-10"-15"-20"-30"-B

ويرمز لها بالرمز Tv في أغلب الكمرات والذي يعني إختصاراً "قيمة الوقت Time Value". سرعات الغالق النموذجية هي 1000/1 ثانية, 500/1 ثانية, 250/1 ثانية, 125/1 ثانية, 60/1 ثانية, 30/1 ثانية, 15/1 ثانية, 8/1 ثانية, 4/1 ثانية, 2/1 ثانية, و 1 ثانية. لاحظ أن سرعات الغالق جرى تعييرها لتكون أسرع مرتين من التي تليها, وأبطأ مرتين من التي تسبقها. على سبيل المثال السرعة 250/1 ثانية أسرع مرتين من القيمة 125/1 ثانية ولكنها أبطأ مرتين من القيمة 500/1 ثانية.
• فتحة العدسة (Aperture):
وتسمى أحياناً بال F-stop وهي فتحة دائرية في مقدمة العدسة من الداخل .. تتحكم في كمية الضوء التي تدخل إلى الكاميرا وتؤثر بالشريحة (قلنا أن الشتر يتحكم بالمدة ، وهنا الفتحة تتحكم بالكمية) ، ويقاس اتساع العدسة بالأرقام التالية:

32 – 16 – 11 – 9 – 8 – 5.6 – 3.5 – 2.8 – 1.4

وكلما قلّ الرقم ازداد اتساع فتحة العدسة .. وذلك لأن 1.4 تعني 1/1.4 من حجم العدسة الحقيقي .. في حين 32 تعني 1/32 من حجم العدسة الحقيقي.


لو فرضنا أننا اخترنا اكبر اتساع للعدسة ( 2.8 مثلاً ) فستدخل كمية كبيرة من الضوء في وقت قصير جداً .. وسنحتاج حينها إلى سرعة غالق سريعة .. أما إذا اخترنا أضيق اتساع لفتحة العدسة (22 مثلاً) فستدخل كمية قليلة من الضوء في نفس الوقت .. وسنضطر إلى استخدام سرعة غالق بطيئة نسبياً .. إليك هذا الرسم /

الآن .. قد يتبادر إلى الذهن السؤال التالي :
لماذا لا نجعل اتساع العدسة موحداً ونكتفي بتغيير سرعة الشتر .. ؟
شرحنا أهمية سرعة الغالق وكيف يمكننا بواسطتها إضافة تأثير للصورة سواء بتجميد الحركة أو توضيحها ، أما اتساع فتحة العدسة فنتحكم به لثلاثة أمور رئيسية :

أولاً / لعزل الموضوع عن الخلفية أو إبرازهما معاً ، فعند استخدام فتحة عدسة كبيرة (2.8 مثلاً) تجد أن الموضوع في مقدمة الصورة واضح المعالم والتفاصيل ، في حين تجد الخلفية شبه مطموسة ، ولذلك يكثر استخدام الفتحات الكبيرة لتصوير البورتريهات ، أما عند استخدام فتحة عدسة ضيقة (22 مثلاً) فسيكون الموضوع الرئيسي واضحاً والخلفية شبه واضحة ، ولذلك تستخدم في تصوير المناظر الطبيعية كثيراً .





العزل الخلفي ( باستخدام فتحة واسعة F1.8 )

ثانياً / لأننا نحتاج أحياناً لتثبيت سرعة الغالق بدرجة معينة لرصد حركة ما ، ولكننا نحتاج أن نقلل أو نزيد من كمية الضوء التي تمر للشريحة ، فكان لا بد من إضافة شيء يمكّننا من تثبيت السرعة والتحكم بكمية الضوء .
ثالثاً / عند استخدام فتحة عدسة واسعة يكون مركز الصورة حاد التفاصيل (sharp) في حين تقل هذه الحدة كلما ابتعدنا عن المركز ، بينما تكون الصورة كلها حادة المعالم إذا استخدمنا فتحة عدسة ضيقة ك 22 مثلاً .

- أوضاع التصوير /

1-الوضع المبرمج مسبقاً programmed :

وهو يحوي خيارات عديدة لكنها كلها تعتبر خارج منقطة الإبداع والإحترافية .. فالكاميرا تقوم بضبط فتحة العدسة وسرعة الشتر أوتوماتيكياً (وكذلك الiso في كاميرات الديجيتال ) .

ضمن خيارات هذا القسم .. خيار لتصوير الأشخاص .. وهو يقوم باستخدام أوسع فتحة ممكنة .. وخيار التصوير الرياضي وهو يقوم باختيار أسرع إغلاق ممكن للشتر .. إلخ .

2-وضع أفضلية الشتر S أو Tv :

في هذا الوضع تقوم أنت بتحديد سرعة الشتر التي ترغب بها ، وتقوم الكاميرا بتحديد اتساع الفتحة الذي يناسب السرعة التي اخترتها .. !





S هنا

- وضع أفضلية فتحة العدسة A أو Av :

هنا عكس السابق .. تقوم أنت باختيار اتساع العدسة الذي ترغب به .. وعلى اختيارك تختار الكاميرا سرعة الشتر المناسبة له .





AV هنا


وكما ذكرنا مسبقاً .. فإننا نغير اتساع العدسة لثلاثة أمور : لعزل الخلفية عن الموضوع ، لنتمكن من تثبيت سرعة الشتر ونصور بتعريض مختلف ، أو للمحافظة على دقة التفاصيل في كافة أجزاء الصورة .

هذا الوضع .. مفيد للهواة والمبتدئين .. فهو يجعلهم يتحكمون في فتحات العدسة .. فيسهل عليهم التعلم .. ويظهرون معه بعدة مواضيع .. فمرة مع خلفية معزولة ومرة مع تفاصيل كاملة .. هذا الوضع هو أولى خطوات التعلم .4

– الوضع اليدوي M :

وهو الوضع المفضل لمعظم المصورين المبدعين .. لكن يُفضل استخدام هذا الوضع بعد إتقان الوضعين السابقين – AV،TV – حتى يكون الشخص على دراية كاملة بما يفعله .. وهو – أي الوضع M – يتيح للشخص مجالاً كبيراً من الإبداع وإخراج صورة كما هي في مخيلة المصور .. في هذا الوضع سنقوم بالتحكم بسرعة الغالق واتساع العدسة معاً .. باختصار .. سنتحكم بكل شيء في الكاميرا .


- مفتاح التعريض الضوئي exposure compensation dail :

عندما تضع عينك قبالة منظار الكاميرا view finder أو في شاشة ال LCD سترى هذه الأرقام +3 ، 2+،1+، 0 ،1-،2-،3- .. ستسأل نفسك .. ما هذه .. ؟





حسناً .. دوماً يجب أن يكون التعريض ( مقدار تعرض الصورة للضوء ) على الرقم صفر عندما تريد التقاط لصورة ما وإلا ستكون النتيجة تعريض خاطئ للصورة .. تستطيع تعديل التعريض من خلال الضغط على زر +/- عادة يكون في الكاميرات وبعدها تستطيع تغيير التدريج بترس التغيير الذي يوجد عادة أما زر التصوير .. !

ما فائدته .. ؟

نستخدم هذا المفتاح في بعض الظروف وليس دائماً .. فمثلاً عندما نريد نأخذ قراءة تعريض للمنظر المراد تصويره وشعرنا أننا نحتاج أن نقوم ببعض التعديل لهذا التعريض إما بزائد أو بناقص ومقدار هذه الزيادة يعتمد على المصور وما يراه مناسب حسب معرفته بهذه الخاصية ويمكنك معرفة هذه بالممارسة والتدريب المستمرين ، فمثلاً تقنية ال HDR لا تتم إلا بأخذ عدة صورة بعدة تعريضات .. !

للHDR موضوع لاحق ان شاء الله ...

- حساسية الفلم :

كثيراً ما نقرأ على شاشة كاميرات الديجيتال أو على قرص الوظائف حروف ISO ملحوقة برقم ك 100 أو 200 أو 400 أو غيرها .. فماذا تعني يا ترى .. ؟

هذا الرقم هو درجة حساسية الفلم للضوء .. أي أنه كلما زاد هذا الرقم كلما قل احتياج الفلم للضوء .. وتمكنا بالتالي من تصوير موضوع بإضاءة منخفضة أي أن الرقم 50 ISO يحتاج إلى اضاءة قوية جداً .. كإضاءة الشمس المباشرة مثلاً .. في حين لا يحتاج الرقم 1600 ISO إلا إلى إضاءة بسيطة كإضاءة الشموع او إضاءة السراج مثلاً .. !

ببساطة .. كلما زاد رقم ال ISO كلما كبر حجم البيكسل المكون للصور (ازداد التشويش NOISE) وقل الاحتياج للضوء .. وقل التباين والتشبع .. !

• التصوير الليلي :

أكثر الناس .. بمجرد غياب الشمس .. يدخل الكاميرا خاصته .. ويودعها حتى شروق الشمس .. بالرغم من أن الصور الليلية لها طعم آخر .. ولكنها تحتاج إلى احترافية أكثر وصبر كبير .. !

- المعدات اللازمة للتصوير الليلي :1

1- الكاميرا .

2- التوقيت الذاتي SELF TIMER وهذا يساعدنا عندما نُفَعِله عند التقاط الصورة بدلاً من ضغط زر التقاط الصورة باليد وذلك لتجنب اهتزاز الكاميرا والذي بدوره يؤثر بجودة الصورة .[/COLOR- حامل ثلاثي للكاميرا Tripod الحامل الثلاثي للكاميرا من الأشياء الضرورية في التصوير الليلي أو عند استخدام سرعة غالق بطيئة .. لذا حتى نتجنب اهتزاز الصورة يجب أن نثبت الكاميرا على حامل ثلاثي لنحصل على صورة جيدة ليس بها اهتزاز او تشويش .. ويستحسن أن يكون هذا الحامل من النوع القوي الجيد .





- سلك خاص بضغط زر التصوير Cable Release هذا السلك يساعدنا بأن تبقى يدنا بعيدة عن الكاميرا حتى لا نعرضها للاهتزاز – سيقول البعض أن الفائدة منه نفس الفائدة من المؤقت الذاتي - .. لكن المؤقت الذاتي سيعمل معك فقط في حال أقصى مدة للشتر هي 30 ثانية .. لكن الكابل سيبقي الشتر مفتوحاً ما دمت ضاغطاً عليه .. في مدة تصل بعضها إلى ساعات .. !





إذاً .. التصوير الليلي لن يتم إلا بوجود حامل ثلاثي .. حتى تتجنب اهتزاز الصورة .. !












توقيع : زُمرد



((( الحمدُ لله رب العالمين )))

عرض البوم صور زُمرد  
قديم 09-22-2009, 03:06 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
[ألحمدُ لله]
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية زُمرد

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 68278
المشاركات: 3,433 [+]
بمعدل : 0.93 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 21
 

الإتصالات
الحالة:
زُمرد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زُمرد المنتدى : تصوير فوتوغرافي - دروس التصوير - فليكر

- مالفائدة من الشتر ؟

نستطيع بتحكمنا بالمدة مابين وقت فتح الشتر ووقت إغلاقه أن نُعطي الصور تأثيراً أكبر .. فنستطيع أن نجعلها يفتح ويغلق في جزء بسيط من الثانية لنجمد صورة سيارة سباق تسير بسرعة 300 كم / س .. !
ونستطيع أن نجعله يفتح ويغلق في 10 ثوان لنحصل على خطوط ضوئية عند تصويرنا لسيارات في طريق رئيسي مساءاً





فهو أداة رئيسية للمصور الذي يريد المزيد من التأثير لصورته ..

سرعة الشتر تقاس بالثواني وبأجزاء الثواني .. وهي كما يلي في معظم الكاميرات :
2000-1000-500-250-125-60-30-15-8-4-2-1"-2"-"4"-8"-10"-15"-20"-30"-B

ويرمز لها بالرمز Tv في أغلب الكمرات والذي يعني إختصاراً "قيمة الوقت Time Value". سرعات الغالق النموذجية هي 1000/1 ثانية, 500/1 ثانية, 250/1 ثانية, 125/1 ثانية, 60/1 ثانية, 30/1 ثانية, 15/1 ثانية, 8/1 ثانية, 4/1 ثانية, 2/1 ثانية, و 1 ثانية. لاحظ أن سرعات الغالق جرى تعييرها لتكون أسرع مرتين من التي تليها, وأبطأ مرتين من التي تسبقها. على سبيل المثال السرعة 250/1 ثانية أسرع مرتين من القيمة 125/1 ثانية ولكنها أبطأ مرتين من القيمة 500/1 ثانية.
• فتحة العدسة (Aperture):
وتسمى أحياناً بال F-stop وهي فتحة دائرية في مقدمة العدسة من الداخل .. تتحكم في كمية الضوء التي تدخل إلى الكاميرا وتؤثر بالشريحة (قلنا أن الشتر يتحكم بالمدة ، وهنا الفتحة تتحكم بالكمية) ، ويقاس اتساع العدسة بالأرقام التالية:

32 – 16 – 11 – 9 – 8 – 5.6 – 3.5 – 2.8 – 1.4

وكلما قلّ الرقم ازداد اتساع فتحة العدسة .. وذلك لأن 1.4 تعني 1/1.4 من حجم العدسة الحقيقي .. في حين 32 تعني 1/32 من حجم العدسة الحقيقي.


لو فرضنا أننا اخترنا اكبر اتساع للعدسة ( 2.8 مثلاً ) فستدخل كمية كبيرة من الضوء في وقت قصير جداً .. وسنحتاج حينها إلى سرعة غالق سريعة .. أما إذا اخترنا أضيق اتساع لفتحة العدسة (22 مثلاً) فستدخل كمية قليلة من الضوء في نفس الوقت .. وسنضطر إلى استخدام سرعة غالق بطيئة نسبياً .. إليك هذا الرسم /

الآن .. قد يتبادر إلى الذهن السؤال التالي :
لماذا لا نجعل اتساع العدسة موحداً ونكتفي بتغيير سرعة الشتر .. ؟
شرحنا أهمية سرعة الغالق وكيف يمكننا بواسطتها إضافة تأثير للصورة سواء بتجميد الحركة أو توضيحها ، أما اتساع فتحة العدسة فنتحكم به لثلاثة أمور رئيسية :

أولاً / لعزل الموضوع عن الخلفية أو إبرازهما معاً ، فعند استخدام فتحة عدسة كبيرة (2.8 مثلاً) تجد أن الموضوع في مقدمة الصورة واضح المعالم والتفاصيل ، في حين تجد الخلفية شبه مطموسة ، ولذلك يكثر استخدام الفتحات الكبيرة لتصوير البورتريهات ، أما عند استخدام فتحة عدسة ضيقة (22 مثلاً) فسيكون الموضوع الرئيسي واضحاً والخلفية شبه واضحة ، ولذلك تستخدم في تصوير المناظر الطبيعية كثيراً .





العزل الخلفي ( باستخدام فتحة واسعة F1.8 )

ثانياً / لأننا نحتاج أحياناً لتثبيت سرعة الغالق بدرجة معينة لرصد حركة ما ، ولكننا نحتاج أن نقلل أو نزيد من كمية الضوء التي تمر للشريحة ، فكان لا بد من إضافة شيء يمكّننا من تثبيت السرعة والتحكم بكمية الضوء .
ثالثاً / عند استخدام فتحة عدسة واسعة يكون مركز الصورة حاد التفاصيل (sharp) في حين تقل هذه الحدة كلما ابتعدنا عن المركز ، بينما تكون الصورة كلها حادة المعالم إذا استخدمنا فتحة عدسة ضيقة ك 22 مثلاً .

- أوضاع التصوير /

1-الوضع المبرمج مسبقاً programmed :

وهو يحوي خيارات عديدة لكنها كلها تعتبر خارج منقطة الإبداع والإحترافية .. فالكاميرا تقوم بضبط فتحة العدسة وسرعة الشتر أوتوماتيكياً (وكذلك الiso في كاميرات الديجيتال ) .

ضمن خيارات هذا القسم .. خيار لتصوير الأشخاص .. وهو يقوم باستخدام أوسع فتحة ممكنة .. وخيار التصوير الرياضي وهو يقوم باختيار أسرع إغلاق ممكن للشتر .. إلخ .

2-وضع أفضلية الشتر S أو Tv :

في هذا الوضع تقوم أنت بتحديد سرعة الشتر التي ترغب بها ، وتقوم الكاميرا بتحديد اتساع الفتحة الذي يناسب السرعة التي اخترتها .. !





S هنا

- وضع أفضلية فتحة العدسة A أو Av :

هنا عكس السابق .. تقوم أنت باختيار اتساع العدسة الذي ترغب به .. وعلى اختيارك تختار الكاميرا سرعة الشتر المناسبة له .





AV هنا


وكما ذكرنا مسبقاً .. فإننا نغير اتساع العدسة لثلاثة أمور : لعزل الخلفية عن الموضوع ، لنتمكن من تثبيت سرعة الشتر ونصور بتعريض مختلف ، أو للمحافظة على دقة التفاصيل في كافة أجزاء الصورة .

هذا الوضع .. مفيد للهواة والمبتدئين .. فهو يجعلهم يتحكمون في فتحات العدسة .. فيسهل عليهم التعلم .. ويظهرون معه بعدة مواضيع .. فمرة مع خلفية معزولة ومرة مع تفاصيل كاملة .. هذا الوضع هو أولى خطوات التعلم .4

– الوضع اليدوي M :

وهو الوضع المفضل لمعظم المصورين المبدعين .. لكن يُفضل استخدام هذا الوضع بعد إتقان الوضعين السابقين – AV،TV – حتى يكون الشخص على دراية كاملة بما يفعله .. وهو – أي الوضع M – يتيح للشخص مجالاً كبيراً من الإبداع وإخراج صورة كما هي في مخيلة المصور .. في هذا الوضع سنقوم بالتحكم بسرعة الغالق واتساع العدسة معاً .. باختصار .. سنتحكم بكل شيء في الكاميرا .


- مفتاح التعريض الضوئي exposure compensation dail :

عندما تضع عينك قبالة منظار الكاميرا view finder أو في شاشة ال LCD سترى هذه الأرقام +3 ، 2+،1+، 0 ،1-،2-،3- .. ستسأل نفسك .. ما هذه .. ؟





حسناً .. دوماً يجب أن يكون التعريض ( مقدار تعرض الصورة للضوء ) على الرقم صفر عندما تريد التقاط لصورة ما وإلا ستكون النتيجة تعريض خاطئ للصورة .. تستطيع تعديل التعريض من خلال الضغط على زر +/- عادة يكون في الكاميرات وبعدها تستطيع تغيير التدريج بترس التغيير الذي يوجد عادة أما زر التصوير .. !

ما فائدته .. ؟

نستخدم هذا المفتاح في بعض الظروف وليس دائماً .. فمثلاً عندما نريد نأخذ قراءة تعريض للمنظر المراد تصويره وشعرنا أننا نحتاج أن نقوم ببعض التعديل لهذا التعريض إما بزائد أو بناقص ومقدار هذه الزيادة يعتمد على المصور وما يراه مناسب حسب معرفته بهذه الخاصية ويمكنك معرفة هذه بالممارسة والتدريب المستمرين ، فمثلاً تقنية ال HDR لا تتم إلا بأخذ عدة صورة بعدة تعريضات .. !

للHDR موضوع لاحق ان شاء الله ...

- حساسية الفلم :

كثيراً ما نقرأ على شاشة كاميرات الديجيتال أو على قرص الوظائف حروف ISO ملحوقة برقم ك 100 أو 200 أو 400 أو غيرها .. فماذا تعني يا ترى .. ؟

هذا الرقم هو درجة حساسية الفلم للضوء .. أي أنه كلما زاد هذا الرقم كلما قل احتياج الفلم للضوء .. وتمكنا بالتالي من تصوير موضوع بإضاءة منخفضة أي أن الرقم 50 ISO يحتاج إلى اضاءة قوية جداً .. كإضاءة الشمس المباشرة مثلاً .. في حين لا يحتاج الرقم 1600 ISO إلا إلى إضاءة بسيطة كإضاءة الشموع او إضاءة السراج مثلاً .. !

ببساطة .. كلما زاد رقم ال ISO كلما كبر حجم البيكسل المكون للصور (ازداد التشويش NOISE) وقل الاحتياج للضوء .. وقل التباين والتشبع .. !

• التصوير الليلي :

أكثر الناس .. بمجرد غياب الشمس .. يدخل الكاميرا خاصته .. ويودعها حتى شروق الشمس .. بالرغم من أن الصور الليلية لها طعم آخر .. ولكنها تحتاج إلى احترافية أكثر وصبر كبير .. !

- المعدات اللازمة للتصوير الليلي :1

1- الكاميرا .

2- التوقيت الذاتي SELF TIMER وهذا يساعدنا عندما نُفَعِله عند التقاط الصورة بدلاً من ضغط زر التقاط الصورة باليد وذلك لتجنب اهتزاز الكاميرا والذي بدوره يؤثر بجودة الصورة .[/COLOR- حامل ثلاثي للكاميرا Tripod الحامل الثلاثي للكاميرا من الأشياء الضرورية في التصوير الليلي أو عند استخدام سرعة غالق بطيئة .. لذا حتى نتجنب اهتزاز الصورة يجب أن نثبت الكاميرا على حامل ثلاثي لنحصل على صورة جيدة ليس بها اهتزاز او تشويش .. ويستحسن أن يكون هذا الحامل من النوع القوي الجيد .





- سلك خاص بضغط زر التصوير Cable Release هذا السلك يساعدنا بأن تبقى يدنا بعيدة عن الكاميرا حتى لا نعرضها للاهتزاز – سيقول البعض أن الفائدة منه نفس الفائدة من المؤقت الذاتي - .. لكن المؤقت الذاتي سيعمل معك فقط في حال أقصى مدة للشتر هي 30 ثانية .. لكن الكابل سيبقي الشتر مفتوحاً ما دمت ضاغطاً عليه .. في مدة تصل بعضها إلى ساعات .. !





إذاً .. التصوير الليلي لن يتم إلا بوجود حامل ثلاثي .. حتى تتجنب اهتزاز الصورة .. !





ملاحظة : الموضوع منقول من هُنا وهناك ، لافضل المصادر واساتذة دروس التصوير .












توقيع : زُمرد



((( الحمدُ لله رب العالمين )))

عرض البوم صور زُمرد  
قديم 09-22-2009, 03:16 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
[ألحمدُ لله]
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية زُمرد

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 68278
المشاركات: 3,433 [+]
بمعدل : 0.93 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 21
 

الإتصالات
الحالة:
زُمرد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زُمرد المنتدى : تصوير فوتوغرافي - دروس التصوير - فليكر

الجزء الاول


انواع التصوير :



السلام و عليكم ورحمة الله وبركاته


لهذا الجيل اللي صار يهتم بالتصوير لتغطية الحدث


كان علينا ذكر انواع التصوير بشكل عام مع شرح كل نوع

بشكل مجمل وبسيط ..







:
:


: ¦ | [ أنـ واع التصـ وير ] | ¦ :




[1] تصوير الطبيعة natural landscape

في تصوير الطبيعة يجب مراعاة وجود الأرض ، السماء والماء - ان وجد -

مزج هذه التكوينات الطبيعية مع وجود القمر أو النجوم بزاوية وإضاءة معينه

يعطي المصور نتائج مبهره ..

أفضل الأوقات لتصوير المناظر الطبيعية هو الغروب أو الشروق مع وجود السحب

ومراقبة تحركها وتكون الظلال .

::
::

[2]حياة المدن city life :





هو كل ما يعبر عن حياة المدينة وما يدور في شوارعها من احداث معيشية

في مختلف مدن العالم .

::
::

[3] تصوير ليلي night :





التصوير الليلي له وقت محدد ، والوقت المثالي للتصوير هو بعد غروب الشمس

بدقائق أو قبل بزوغ الشمس عندما يكون لون السماء ازرق قاتم ولا يتم استخدام

الفلاش في الصور الليلية ونحتاج إلى حامل ثلاثي للكاميرا أو نقوم بوضع الكاميرا

على سطح ثابت .

::
::

[4] تصوير الحياة البرية Wildlife :





هو تصوير الحيوانات والحياة البرية بشكل عام من طيور وزواحف ... الخ

هذا النوع من التصوير يحتاج إلى الدقة والمراقبة لاقتناص أفضل الصور للحيوان

مع دراسة شامله لبيئة الكائن قبل التصوير لمعرفة أماكن تواجد الحيوانات

ووقت التكاثر .

::
::

[5] الأبيض والأسود black and white :





فن عريق وهناك عدة اختيارات من الصور يمكن استخدام تقنية الأبيض والأسود عليها

يفضل ان تحتوي الصورة على درجات الأبيض ودرجات الأسود جميعها التي تقارب

السبع درجات حتى يكتمل التميز .. بعض الكاميرات الرقمية يوجد بها خيار التصوير

الأبيض والأسود و بعض الكاميرات لا يوجد بها هذا الخيار لكن يمكن للمصور تحويل

الصور إلى الأبيض والأسود عن طريق برامج المرافقة للكاميرا أو برنامج الفوتوشوب

الغني عن التعريف .

::
]
[6] تصوير القريب Macro :





التصوير القريب هو تصوير الأشياء القريبةمع إظهار تفاصيلها الدقيقة مثل الحشرات،

الورود ، وصفحات الكتب .. الخ

(أنواع التصوير القريب)

أ- تصوير الكلوس اب و يكون بنسبة تجسيم (2:1 )

ب- تصوير الماكرو ويكون بنسبه تجسيم (1:1 ) - هو الحجم الطبيعي -

ج- وتصوير المايكرو ويكون بنسبة تجسيم (1:10 )

وهو الدخول في التفاصيل الدقيقة جداً .


::
::

[7] تصوير الأشخاص Portrait :





مثل تصوير الأطفال ، الشباب ، وكبار السن..الخ وله أساليب مختلفة جداً لأخذ

الصور المميزة لكل فئة من العمر ، يفضل ان يكون التركيز على الوجه و العين

بشكل اكبر على النظرة واتجاه النظر وهناك أساليب عديدة لا تعد ولا تحصى

لإبراز الصورة بشكل مميز .

التصوير في هذا المجال ممكن بوجود شخص ، شخصين أو أكثر وكل فئة لها

طرق خاصة للتعامل معها ، وأسهل الفئات هو تصوير شخص واحد فقط يتمكن

المصور من خلال المحادثة معرفة شخصية وبعض نقاط الجمال والضعف في

وجه الشخص لكي تكون الصورة طبيعية بتعابير الوجه .




::

[8] التصوير التجريدي Abstract :



فن من فنون التصوير هو تجريد الموضوع عن ما تراه العين ، و بمعنى اخر : تصوير

الشيء بطريقة معينه تثير التساؤلات في ذهن المتلقي وليس من الضروري أن

توضح الصورة كفكره ومفهوم او تكون معنى واضح ومقروء للمتلقي ولكن ان تفتح

تصورات لا حدود لها في خيال المشاهد .

::
::

[9] التصوير الصحفي photo journalism :




التصوير الصحفي يعتمد على اقتناص الفرص بالدرجة الأولى وعلى سرعة المصور

ونباهته وإمكانية في معرفة اللقطات الملفتة الجذابة المهمة للحدث ويجب ان تكون

واقعية واضحة ومفهومه وغير جزئيه مبهمة للمشاهد .




::

[10] التصوير الرياضي Sport :



التصوير الرياضي يعتبر جزء من التصوير الصحفي ، ويعتبر اقتناص الفرص فيه شيئ

في غاية الأهمية .

لنجاح اي صوره رياضيه يجب على المصور الرياضي الإلمام والمعرفة بأساليب

وطرق كل لعبة رياضيه لزيادة الفرص في التقاط صور مميزه ، تستخدم عدسات

زوم ذات بعد بؤري طويل لتصوير الإحداث الرياضية أو وضعية التصوير الرياضي

في الكاميرات الصغيرة .

::
::

[11] تطويق الحركة Panning :





فن من فنون التصوير يستخدم لإظهار الحركة والسرعة عن طريق تتبع الهدف المراد

تصويره ليكون واضح وحاد بغض النظر عن الخلفية التي تكون مطموسة ومبهمة لكن

يجب ان تكون باتجاه واحد لإظهار الحركة والسرعة .

هذا النوع من التصوير يستخدم في التصوير الرياضي والتصوير الإعلاني الخاص السيارات .

::
::


[12] تصوير الماء Water photography :




ينقسم تصوير الماء إلى أقسام عديدة منه تصوير الماء الساكن والماء المتحرك،

والأشكال المختلفة للماء من البحيرات الضحلة والنوافير ، إلى الأنهار والبحار.

يجب على المصور يتعلم كيفية ملاحظة ومراقبة الماء ثم اختيار الاتجاه المناسب

لتصويره. يستخدم شاتر سريع (سرعة الغالق ) لتصوير ذرة المياه المتطايرة

ويستخدم شاتر بطيء (سرعة الغالق ) لتصوير الماء بشكل انسيابي جميل .

::
::

[13] تصوير الحياة الصامتة still life :







هو تصوير الأشياء الثابتة ، تتكون الصور من المادة (عنصر او عناصر عديدة )

غالباً يتم العمل على صور الطبيعة الصامتة داخل الاستديو لتنسيق العناصر والإضاءة .

و يستخدم بكثرة لتصوير الإعلانات لأنها تحتاج إلى الوقت الكافي و الدقة والعناية في

اختيار العناصر بعكس الصور الصحفية التي تحتاج إلى السرعة .

::
::

[14] تصوير إعلاني Commercial photography :




]
يدخل ضمن هذا المجال جميع أنواع التصوير ومنه التصوير السياحي والحياة الصامتة

ويعتمد بشكل كبير على الدراسة الشاملة والبحث المتقن المحدد لإخراج الصورة

بالشكل المطلوب ، يحتاج إلى أفكار متجددة خيال واسع إبداع في الإنتاج التنسيق

للتكوين والإضاءة .

::
::

[15] تصوير جوي Aerial photography :





فن من فنون التصوير ويعتمد على أخذ اللقطات والصور من الجو عن طريق الهليكوبتر

او طائرة مدنية او من أماكن مرتفعه جداً .

::
::

[ 16] التصوير من التلفاز :

فن حديث في التصوير يعتمد على اخذ الصورة المتحركة من التلفاز باتجاه معين

لتكون العناصر فيه واضحة ومريحة للنظر .

::
::

[17] التصوير المعماري Architecture:







هو تصوير المباني وإبراز جمالها بطرق فنيه وهناك نوعين من التصوير المعماري

تصوير خارجي وداخلي.

::
::

[18] البانوراما panorama :





التقاط سلسلة من الصور لمشاهد عديدة من زوايا ودرجة متساوية، وتجميعها

مع بعضها البعض في صورة واحدة عرضيه أو طوليه .

::
::

[19] سلويت Silhouettes :




فن تظهر فيه الأجسام سوداء محددة دون اظهار ملامحها والخلفية ملونه ويكون ذلك

عن طريق جعل الإضاءة خلف الموضوع ( خلف الجسم المراد تصويره ) .


::
::




حقوق هذا الدرس محفوظه لـ /الفنانة وفاء يريمي












توقيع : زُمرد



((( الحمدُ لله رب العالمين )))

عرض البوم صور زُمرد  
قديم 09-22-2009, 05:31 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
[ألحمدُ لله]
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية زُمرد

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 68278
المشاركات: 3,433 [+]
بمعدل : 0.93 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 21
 

الإتصالات
الحالة:
زُمرد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زُمرد المنتدى : تصوير فوتوغرافي - دروس التصوير - فليكر

الجزء الثاني



بعد الاستعراض ع سلسله دروس ابتدائيه وتؤهلك لمباشره عمل التصوير

نستعرض هُنا اساسيات التصوير وانواعه في اماكن ( مظلمه ) حيث اصعب مراحل التصوير



نجاح التصوير الليلي يعتمد بشكل عام على الآتي:

1- التوقيت المناسب حيث أن التصوير بعد غروب الشمس بقليل يعطي أفضل النتائج

2- إستخدام الحامل الثلاثي و المسمى ب ال Tripod . تثبيت الكاميرا مهم جدا في التصوير الليلي . إهتزاز الكاميرا أثناء التصوير الليلي يؤثر سلبا على النتيجة النهائية للصورة. إذا لم يكن الحامل الثلاثي متوفرا أثناء التصوير يمكن إستخدام أي جسم ثابت لتثبيت الكاميرا عليه كالأرصفة أو جسم السيارة على سبيل المثال.

3- إستخدام المؤقت Timer الموجود في الكاميرا يساعد كثيرا في الحصول على نتيجة رائعة.

4- يفضل للمبتدئين إختيار أقل قيمة لل ISO لتجنب التحبب في الصورة الليلية و يمكن تضبيط ال ISO من خلال إعدادت ضبط الكاميرا.

عدم تثبيت الكاميرا يؤدي الى إهتزاز أو عدم وضوح في الصورة كما هو واضح في الصورتين التاليتين:





هنا أستعرض كيف يمكن الحصول على صورة ليلية مرضية عن طريق التجربة. هذه الطريقة يستخدمها معظم الهواة من المصوريين. في هذه التجربة إستخدمت كاميرا Nikon D70S مع عدسة Nikon Wide angle. قد تكون النتيجة مختلفة لو إستخدمنا كاميرا أخرى و من نوع آخر. الكاميرات المدمجة أيضا تعطي نتائج مرضية في التصوير الليلي إذا تم تثبيتها و تم إستخدام المؤقت أثناء التصوير.

تم تضبيط الكاميرا على ال Auto و هذه كانت النتيجة. الصورة مظلمة و النتيجة غير مرضية.



بعد ذلك تم تضبيط الكاميرا على التصوير الليلي Night mode و هذه كانت النتيجة . التعريض (الاضائة) قوية نوعا ما.



بعد ذلك تم تضبيط الكاميرا على المانيوال Manual و يرمز له بحرف ال M

ضبط الكاميرا على المانيوال يتيح للمصور تغيير فتحة العدسة Aperture و سرعة الغالق Speed shutter لأي قيمة يراها مناسبة . يرمز لفتحة العدسة في الكاميرا بحرف F و بجانبه رقم على سبيل المثال F4 .
في الصور الآتية تم إختيار و تثبيت قيمة F4 لفتحة العدسة لكل الصور و تم تغيير فقط سرعة الغالق لكل صورة حتى نصل لأفضل نتيجة. سوف تلاحظ أن الاضائة تتغير بتغيير سرعة الغالق.
يمكنك ضبط فتحة العدسة و سرعة الغالق لأي قيمة تراها مناسبه للظروف أثناء التصوير.

الصورة الاولى فتحة العدسة F4 و سرعة الغالق 8/1 second



الصورة الثانية فتحة العدسة F4 و سرعة الغالق 6/1 second



الصورة الثالثة فتحة العدسة F4 و سرعة الغالق 4/1 second



الصورة الرابعة فتحة العدسة F4 و سرعة الغالق 3/1 second



الصورة الخامسة فتحة العدسة F4 و سرعة الغالق 2/1 second



الصورة السادسة فتحة العدسة F4 و سرعة الغالق 1 second



الصورة السابعة فتحة العدسة F4 و سرعة الغالق 1.6/1 second



الصورة الثامنة فتحة العدسة F4 و سرعة الغالق 1.6 second



من الملاحظ إن النتيجة في الصورة الخامسة هي الافضل حيث ان الاضائة جيدة
و هذه هي الصورة بعد التعديل عليها بالفوتوشوب



و هذا مثال آخر












توقيع : زُمرد



((( الحمدُ لله رب العالمين )))

عرض البوم صور زُمرد  
قديم 09-22-2009, 05:34 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
[ألحمدُ لله]
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية زُمرد

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 68278
المشاركات: 3,433 [+]
بمعدل : 0.93 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 21
 

الإتصالات
الحالة:
زُمرد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زُمرد المنتدى : تصوير فوتوغرافي - دروس التصوير - فليكر

الجزء الثالث



أساسيات مبسطة في التصوير
سرعة الغالق
Shutter Speed


الكثير منكم يعرف معنى هذا المصطلح ... وهو باختصار الوقت بين فتح العدسة وإغلاقها لأخذ اللقطة ...فكلما زادت سرعة الغالق كلما قل الوقت بين فتح العدسة وإغلاقها ... وبالتالي التقاط صور أكثر حده وخالية من الغبش .. أعرف إن الموضوع يضيع لكن أفهمها كذا : كلما تنفتح العدسة للتصوير سوف يتم تسجيل كل حركه وضوء تراه أمامها ... وبالتالي إذا أردت صوره ثابتة وحادة .. يجب أن تسجل الكاميرا أقد عدد ممكن من الحركة .... والع** صحيح ... والمعروف أيضا في جميع الكاميرات ... أن سرعة الغالق تقل في الظلام .. ولذلك يجب استخدام الفلاش في التصوير الليلي أو في أماكن قليلة الإضاءة ... أو إستخدام حامل الكاميرا لتقليل الحركة قدر المستطاع ...
وكما تلاحظون في بعض الصور المحترفة لبعض اللاعبين كرة القدم وهو معلقين في الهواء مع الكرة ... في هذه الصور يتم استخدام سرعة غالق سريعة جدا جدا .... بحيث يتم التقاط جزء صغير جدا من الثانية




الب**ل
Pixles



إن أبعاد الشاشة سواء الكمبيوتر أو الأجهزة الكفية أو الجوالات ... تقاس بوحدة الب**ل ,والب**ل الواحد هو عبارة عن نقطة إلكترونية تصطف بجانب بعضها لتكوين الشاشة ... مثل خلية النحل تماما ...
والب**ل هي وحدة القياس في الكمبيوتر ... مثل ما نستخدم نحن المتر والكيلومتر والسنتيمتر ... الخ
وبالتالي فإن حجم الصورة يقاس بالب**ل فتجد في الكاميرات مقدرة على التقاط الصور بأحجام مختلفة مثلا 3ب**ل 4 ب**ل 5 ب**ل ..... الخ
وليس للب**ل علاقة بوضوح الصورة ... بل نوع الكاميرا والشركة هو الذي يلعب دور أساسي في وضوح التصوير ... مثلا: إذا أخذنا صورة بمقاس 1 ب**ل باستخدام كاميرتين مختلفتين ,فإنك ستلاحظ الفرق في جودة الصورة الملتقطة بين الكاميرا والأخرى ... بمعنى ,أنظر إلى ماركة الكاميرا قبل النظر إلى عدد الب**ل ...وللب**ل دور ثانوي في وضوح الصورة ... بمعنى تخيل لو أنك صغرت صورة بمقاس خمس مليون ب**ل مربع إلى 400 ب**ل مربع .... أكيد ستلاحظ تحسب كبير جدا في وضوح الصورة ..... وهكذا




الفو**
Focus



لفو** هو باختصار , أوضح وضع للصورة يمكن تحديدها اوتوماتيكيا في أغلب الكاميرات .... ويديويا في بعض الكاميرات المحترفة ...
توضح الصورة التالية الفرق بين الفو** الجيد والفو** الغير كامل ...




حساسية الفلم
ISO




هي درجة حساسية الكاميرا للضوء .... يمكن زيادتها أو تخفيضها حسب الحاجة ... وقد يكون هو آخر حل في المحيط المظلم قبل اللجوء إلى استخدام الفلاش ...ويجدر الإشارة إلى أن التصوير عند زيادة الايزو في النهار يظهر الصورة فاتحه جدا ... لذا استخدمها فقط عندما يقل مصدر الضوء ...




تقليل الضوضاء
Noise Reduction




يستخدم غالبا في التصوير الليلي ... حيث تظهر الصور الليلية غالبا مصحوبة بنوع من التشويش .. تستخدم هذه الطريقة لتقليل التشويش ....




الزوم ( التقريب)
Zoom



الزوم هو التقريب ... أو تقريب الصورة .. وينقسم في الكاميرات الحديثة إلى نوعين :
زوم بصري : وهو التقريب عن طريق تحريك العدسة ميكا***يا ...باستخدام هذا النوع من الزوم لا تتأثر جودة الصورة ... لأنه تقريب حقيقي ...
أما الزوم الرقمي Digital Zoom : هو كما يسمى, "الزوم الكاذب" ... بمعنى أنه لا يصاحبه تحريك للعدسة أبدا .. فقط تكبير النقاط الإلكترونية ... بواسطة معالج الكاميرا .. وتظهر الصورة غير صافية تماما إذا قربت كثيرا ... ولكنه في أحيانا كثيرة يؤدي بالغرض ...
درس بسيط وقصير .. أوجزت فيه الشرح عن معاني الأرقام المطبوعه على حدود العدسة في اي كاميرا

مصطلحات العدسة



وهناك أيضا مجموعة من الأرقام تظهر في يمين الصورة ... " 5.8 - 24 ملم " .. وهو مدى البعد البؤري .. وهي - كما درسنا في سنة ثانيه ثانوي - المسافه بين العدسة والفلم .. وفي حالة الكاميرات الرقمية , هي المسافة بين العدسة والشريحه الإلكترونيه الحساسة للضوء CCD ..
وبواسطة هذه الأرقام يمكن معرفة قوة الزوم البصري للكاميرا .. وذلك بتقسيم العدد الكبير - والذي في هذه الكاميرا هو 24 - بالعدد الصغير - 5.8 - والرقم الناتج هو مقدار الزوم البصري التي تستطيع العدسة عمله ... ففي هذه الكاميرا يكون الزوم البصري 4X ...
الآن ندخل في مجموعة الأرقام التي تظهر في الجهة اليسرى من العدسة ... " 1:2.8 - 4.6 " .. توضح مدى التغير في فتحة العدسة .. Aperture .. والتي تستطيع الكاميرا تغييره .. والمدى هنا من 2.8 وتعتبر كبيره نوعا ما - لأنه كلما زادت قيمة الـ f تقل مقدار فتحة العدسة .. والع** صحيح ... إلى 4.6 .. وتعتبر فتحة صغيرة .. نوعا ما ..
طبعا هذه الأرقام والقيم تختلف من كاميرا لأخرى .. حسب تخصص وسعر ونوع كل كاميرا




كيف تختار آلة التصوير المناسبة؟




اذا كنت على وشك شراء كاميرا جديدة , أو استبدال التي بحوزتك, وترددت الى السوق فسوف تندهش من كثرة الخيارات المتوفرة . معظمها يبدو مشجعا", ولكن أي منها أكثر ملائمة لك؟ هذا ما تجيب عليه هذه الدراسة.
في البدء ينبغي تصنيف آلات التصوير إلى فئات محددة , وذلك حسب الخصائص المميزة لها وذلك مثل:
• APS أو كاميرا 35 ملم
• مدمجة ( Compact ) أو بعدسة عا**ة أحادية ( SLR )
• ذاتية الضبط البؤري ( Autu-Focus ) أو يدوية ( Manual )
• عدسة ثابتة ( Fixed Lens ) أو عدسة متغيرة الطول البؤري ( Zoom Lens )
• تقليدية أو رقمية
ولننظر الى هذه الخيارات بتفصيل أكثر.
 APS أو 35 ملم ؟
لربما شاهدت إعلانا" تلفزيزنيا", أو سمعت أحدا" يتحدث عن هذا النظام الجديد من الكاميرات, نظام التصوير المحسن - Advanced photo system والذي يعرف مختصرا" ( APS ). هذا النظام إبتكرته خمس من الشركات الرائدة في مجال صناعة معدات التصوير, يهدف إلى تبسيط إلتقاط وعرض الصور. تكون كاميرات ال APS في الغالب أقل وزنا" وأخف حملا" من الأنواع الأخرى ولكنها تحتوي على الكثير من الخصائص الجديدة مما يجعلها أكثر قبولا" لمن يبحث عن كاميرا سهلة.
كاميرات 35 ملم معروفة منذ زمن بعيد, وهنالك تشكيلة واسعة منها في السوق, وفيلمها أرخص قليلا" من أفلام ال APS .هذا النوع من الكاميرات مرغوب من قبل المصورين المحترفين للأسباب التي سنعرضها لاحقا.
 مدمجة أو بعدسة عا**ة أحادية؟
قبل بضعة سنوات, كان بإمكانك عند شراء كاميرا الإختيار فقط ما بين كاميرا مدمجة أو كاميرا بعدسة عا**ة أحادية,وكان القرار سهلا". فالكاميرا المدمجة مثالية للشخص الذي يرغب الحصول على صور جيدة بسهولة, وفي نفس الوقت يفضل كاميرا خفيفة الوزن. بينما تناسب كاميرات العدسة العا**ة الأحادية الأشخاص ذوي الإبداع في مجال التصوير بالإضافة إلى المحترفين. إذ يمكن تطوير نظام الكاميرات أحادية العدسة عن طريق إضافة عدسات جديدة ووحدات فلاش وركائز وغيرها من الإضافات.
ان معظم صانعي الكاميرات اليوم لديهم آلات تصوير بعدسة عا**ة أحادية وتعمل بنظام ال APS . جامعين بين الجودة التي تعطيها كاميرات SLR والإمكانيات التي يتمتع بها نظام ال APS .
 ذاتية التركيز البؤري أم يدوية؟
وهنا السؤال بسيط, فلماذا تتعب نفسك بضبط التركيز البؤري Focusing للكاميرا, إذا كان بإمكانك الحصول على كاميرا أتوماتيكية التركيز Auto-Focus. الكاميرات اليدوية مناسبة للمصورين المحترفين, الذين يفضلون التحكم الكامل من قبلهم بالكاميرا على أن تتحكم بهم الكاميرا. ولديهم المزيد من الوقت يقضونه في عملية الضبط البؤري.
 كاميرا مدمجة بعدسة ثابتة أو متغيرة ؟
إذا وقع إختيارك على كاميرا مدمجة Compact, يأتي السؤال: هل تريدها بعدسة ثابتة أم متغيرة؟ . تكون الكاميرات ذات العدسة الثابتة خفيفة الوزن لدرجة يمكن وضعها في جيب القميص . غير أن هذه الكاميرات في الغالب تكون مزودة بعدسة واسعة الزاوية وهو ما يجعل الأشياء تبدو صغيرة عند النظر في محدد النظر Viewfinder. اذا لم تكن ملزما" بحجم معين , إختر كاميرا بعدسة متغيرة Zoom Lens Compact , تعطيك حرية أكبر في تكوين المشهد وعناصره.
 تقليدية أو رقمية؟
لكل واحد من هذه الأنواع ميزات عن الآخر. الكاميرات الرقمية لا تستخدم أفلام وبالتالي فهي تعفيك من دفع فواتير التحميض , كما أن الصورة التي لا تعجبك, تستطيع محوها بسهولة ومعاودة الإلتقاط. غير أنك تستطيع ممارسة التصوير الرقمي بدون شراء كاميرا رقمية, وذلك إذا كنت تملك ماسح ضوئي Scanner وجهاز كمبيوتر.
التصوير التقلبدي ما زال محتفظا" بألقه, حيث أن الحصول على 36 صورة جيدة لا يكلف الكثير. وبكل صدق, ولأغلبية الناس يبقى التصوير التقليدي الإختيار الأول.
• الكاميرات المدمجة Compact Cameras
كما يستدل من الإسم, تمتاز هذه الكاميرات بأنها مدمجة, خفيفة وصغيرة لدرجة يمكن وضعها في جيب القميص أو حقيبة اليد. هذه الكاميرات تستخدم مبدأ " صوِّب وصوّر", ذلك أن الكاميرا تحدد تلقائيا" قيم التعريض الضوئي وتضبط التركيز البؤري. كذلك فإن هذه الكاميرات تملك فلاش مبيت للتصوير الداخلي, وتقوم بسحب الفيلم وإرجاعه أتوماتيكيا". بعض الكاميرات المتطورة من هذه الفئة تملك خصائص متقدمة مثل: نظام التعريض الضوئي المتعدد Multiple Exposure mode , تعويض قيم التعريض Exposure Compensation , وإمكانية عدم تشغيل الفلاش في اللقطات الليلية من أجل تعريض ضوئي طويل Long Exposure .




الكاميرات المدمجة بنظام التصوير المطور Advanced Photo System Compacts




يرتكز الشكل الجديد من الكاميرات على تسهيل عملية تركيب الفيلم, إذ يكفي إدخاله في المكان المخصص ومن ثم إغلاق الباب لتعمل الكاميرا على تركيبه أتوماتيكيا", دون حاجه لسحب اللسان وتثبيته. وقد لعب عامل الأمان الدور الأكبر في تصميم أفلام هذه الكاميرات, إذ لا يمكن تركيب فيلم كان قدصور كاملا" من قبل, أو تحميض فيلم غير مصور. ويتأتى ذلك نتيجة لوجود كود (رموز خاصة) على علبة الفيلم تتغير حسب حالة الفيلم ( الفيلم غير مصور إطلاقا", الفيلم مصور جزئيا", الفيلم مصور كليا" وغير محمض, الفيلم مصور كليا" ومحمض). كذلك لا حاجة للمس الفيلم ذلك أن الفيلم يعود بالكامل إلى علبته بعد التحميض ويعتمد طلب إعادة طباعة الصور على الفهرس Index Print المرفق بالفيلم بعد تحميضه. يحتوي الفهرس على صور مصغرة Thumbnail لجميع الصور الموجودة على الفيلم وبجانب كل صوره رقمها وصيغة التصوير. تخزن بيانات التصوير على شريط مغناطيسي متوضع على سطح الفيلم. تحتوي البيانات على معلومات التعريض, نوعية الإضاءة, الوقت والتاريخ ومعلومات أخرى تعتمد على الشركة الصانعة للكاميرا.
يمكنك الاختيار بين ثلاث أشكال (Formats) للتصوير: القياس العادي 4*6" والمسمى [Cassics [C , الشكل الجديد 4*7" والمسمى [HDTV [H أو الشكل البانورامي 4*10" والمسمى [Panoramic [P . هذه المعلومات تخزن على الفيلم وبالتالي يستطيع المختبر طباعة الصور حسب الشكل المطلوب ودون الرجوع إلى المصور. بعض الكاميرات تستطيع خزن عدد النسخ المطلوبة لكل صورة وبالتالي يمكن للمختبر أتوماتيكيا" طباعة العدد المطلوب من النسخ ومن أول مرة.




كاميرات العدسة العا**ة الأحادية SLR Cameras




تملك كاميرات العدسة العا**ة الأحادية, والتي سنرمز لها إختصارا" بكاميرات SLR , محدد نظر يريك بالضبط ما سوف تسجله الكاميرا. مع هذا المحدد لن تحصل بعد اليوم على صور مقطوعة الرأس أبدا" بل على صورة كما حددتها تماما". وتأتي هذه الكاميرات بعدسات قابلة للتغيير, وهنالك ما يقارب 40 عدسة ذات أطوال بؤرية مختلفة لتختار منها ما يناسبك.
بإستخدام عدسات الزاوية الواسعة( Wide-Angle lens ) يمكن توسيع المشهد ليتضمن أجزاء أخرى لم تكن لتظهر مع العدسة العادية, بينما تقوم العدسات المقربة (Telephoto Lens) بإختصار المشهد إلى جزء صغير. يمكن ربط هذه الكاميرات مع فلاشات الأستوديو لأخذ لقطات البورتريه كما يمكن تركيب موتور لسحب الفيلم بسرعة لقطتين أو أكثر في الثانية الواحدة مما يجعلك تسيطر على لقطات الحركة. تعتبر كاميرات SLR الأكثر مرونة وتعددية الإستعمال حيث يمكن تهيئتها للعمل مع الميكروسكوب أو التيليسكوب لأخذ لقطات مدهشة مجهرية أو فلكية. بإختصار فأن هذه الكاميرات قابلة للتطوير لتقارب إبداعك, ومع ذلك يمكن إستخدامها ككاميرا صوُب و صور عند تنصيب النظام الاتوماتيكي.



•الكاميرات الرقمية Digital Cameras



تقيم جودة الصور في الكاميرات الرقمية بمقياس الكثافة الضوئية Resolution . الكاميرات الرقمية البسيطة لها كثافة ضوئية من نمط VGA وهو ما يعادل 640*480 ب**ل. تليها كاميرات XGA ذات الكثافة الضوئية 1024*768 , ومن ثم الكاميرات المليونية Mega pixel Cameras ذات الكثافة الضوئية 1280*960 وأكثر. إذا كنت مهتما" بعرض الصور على الشاشة فقط فإن كاميرات VGA تلبي الحاجة. أما إذا كنت تسعى إلى صور ذات جودة تقارن بالفوتوغرافية فأنت بحاجة إلى كاميرات الميغا بي**ل. وبإستخدام طابعة حبرية نفاثة Inkjet Printer ذات جودة فوتوغرافية يمكن الحصول على صور عالية الجودة مقاس 13*18 سم أو حتى أكبر. على أية حال, إذا رغبت بمزاولة التصوير الرقمي وبدون كلفة عالية, يمكنك إضافة ماسح ضوئي إلى معداتك الفوتوغرافية وتحويل صورك الملتقطة تقليديا" إلى رقمية. أما إذا كنت تبحث عن صور فورية ترسلها إلى أقاربك في أستراليا عبر البريد ألإلكتروني e-mail فأنت بحاجة إلى كاميرا رقمية والتي لا تتفوق عليها في هذا المجال أي من الكاميرات التقليدية

الضوء والرؤية



من المعروف أن عملية الابصار - بالنسبة للبشر - لا تتم إلا في حالة وجود إضاءة كافية ،وحسب قوة وسلامة العيم تكون قوة الرؤية ، أما بالنسبة لغير البشر وخاصة بعض الحيوانات والطيور وغيرها فإن لديها قدرات خاصة للإبصار ولو بنسبة معينة في حالة وجود إضاءة ضعيفة أو عدمها بتاتا.




مصادر الإضاءة



1 - إضاءة طبيعية :



وهي في الدرجة الأولى الشمس ، أما القمر والنجوم فإن إضاءتها غير كافية للرؤية الواضحة.



2 - إضاءة صناعية



وتتعدد هذه المصادر ، ابتداء من عود الثقاب ، وانتهاء بأكبر كشاف كهربائي.



أنواع الأِشعة :




تصدر عن مصادر الضوء أيا كانت أنواع مختلفة من الأشعة ، وتنقسم بصورة رئيسة إلى نوعين أساسيين هما :



أولا : الأشعة المرئية :


وهي التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة حيث نتعامل معها ليل نهار ، وتعرف بالوان الطيف ، وتشمل جميع درجات الأشعة المرئية ،ابتداء من الأشعة البنفسجية ، وانتهاء بالأشعة تحت الحمراء.



ثانيا الأشعة غير المرئية :




وهي لايمكن رؤيتها بالعين المجردة ، رغم أهمية العديد منها ، وفوائدها الجمة ، واستخداماتها الواسعة ،ومنها الأشعة تحت الحمراء ولها استخدامات طبية وأخرى أمنية وعسكرية ، ومنها الأشعة السينية المعروفة والتي لايمكن لأي عيادة عظام أو عيادة أسنان أن تخلو منها.

ومنها أيضا موجات الإذاعة والتلفاز والراداد

العلاقة بين الضوء والتصوير الفوتوغرافي


لايمكن لأي عملية تصوير ضوئية أن تتم بدرجة عالية من الجودة دون توفر كمية ونوعية مناسبة من الضوء ، طبيعي أو صناعي ،ولذلك لابد من مراعاة هذه النقطة كي نحصل على صور جيدة ، مع توفر ظروف أخرى كنوعية الفيلم ودرجة حساسيته المناسبة لنوعية وكمية الضوء ، مع استخدام أمثل للكاميرة نفسها وسنتحدث عن ذلك في موضعه.


أنواع التصوير



هناك أنواع وأصناف مختلفه للتصوير الفوتوغرافي كل تصنيف يندرج تحته العديد من الاقسام
كل موضوع تصوير يحتاج الى دراسة شامله لاالتقاط أجمل الصورللموضوع ..
سوف اقوم هنا بذكر بعض من هذه التصنيفات والاقسام مختصره كمفاهيم...



تصوير الطبيعة
natural landscape



تصوير الطبيعة Landscape :


تصوير الطبيعة و اللاندسكيب يجب مراعاة وجود الارض والسماء -- والماء ان وجد--مزج هذه التكوينات الطبيعية مع وجود القمر والنجوم بزاوية واضاءه معينه يعطي المصور نتائج مبهره-- أفضل الاوقات لتصوير المناظر الطبيعية اللاند سكيب هو الغروب والشروق مع وجود السحب ومراقبة تحركها وتكون الظلال.
والتصوير الطبيعي يجسد كل أنواع وأشكال الطبيعة من كل الفروع , باستثناء الفروع المتعلق بالطبيعة البشرية وطبيعة الآثار , و يكون التصوير الطبيعي ذو تعبير قيم عن تاريخ هذه الطبيعة دون تدخل بشري فيها إلا إذا كان هذا الشئ نادر الحدوث أو سبب نادر يعزز ويقيم الطبيعة , بجانب النواحي العلمية المرتبطة بطبيعة عالم الحيوانات البرية . وإذا تم استخدام أي نموذج غير حقيقي أو غير طبيعي مما يعتبر مخالف لقواعد التصوير الطبيعي , وعليه غير مسموح بأي تلاعب يغير من المعالم الطبيعية الممثلة في الصورة .
ويشتمل التصوير الطبيعي على تصوير الحياة البرية Wildlife هو تصوير الحيوانات والحياة البريه بشكل عام من طيور وزواحف والخ...هذا النوع من التصوير يحتاج الى الدقه والمراقبة لااقتناص افضل الصور للحيوان مع دراسة شامله لبيئة الكائن قبل التصوير لمعرفة اماكن تواجد الحيوانات و وقت التكاثر .



التصوير العمراني



التصوير المعماري Architecture:


هو تصوير المباني وابراز جمالها بطرق فنيه وهناك نوعين من التصوير المعماري تصوير خارجي وداخلي.



حياة المدن city life:



هو كل ما يعبر عن حياة المدينه وما يدور في شوارعها من احداث معيشية في مختلف مدن العالم...



التصوير الثقافي والتراثي



التصوير التراثي والثقافي Cultural and Lagecy :



وهو تصوير التراث والمواقع الأثرية وثقافات الشعوب والدول والاماكن القديمة المشهورة والتي حملت صيتاً تاريخياً وتراثياً. ويتجسد التراث في فن الزخرفة البناء المعماري القديم الذي يثير الإعجاب وحب المعرفة والاطلاع ، فبعض المواقع الأثرية كالأبراج والقصور الحصون تعطي دلالات ثقافية عريقة وممتدة عبر العصور وقد تتضمن بعض القصور الأثرية زخارف لا مثيل لها وهذا ما يمكن تجسيد والاحتفاظ به بالتصوير الفوتوغرافي.



تصوير الحياة الصامته still life :



هو تصوير الاشياء الثابتة -- تتكون الصور من المادة (عنصر او عناصر عديده ) غالباً يتم العمل على صور الطبيعة الصامته داخل الاستديو لتنسيق العناصر والاضاءة. و يستخدم بكثرة لتصوير الإعلانات لانها تحتاج الى الوقت الكافي و الدقة والعنايه في اختيار العناصر بع** الصور الصحفيه التي تحتاج الى السريعه.



الفجر + الشروق



الفجر :التصوير الأفق في وقت الفجر ليس جميلا ... ولكن الجمال يكمن في ما اذا كان هناك جسم تريد تصويره بحيث يكون بينك وبين الأفق ... مثل نخلة أو شخص او أي شيء اخر ... وعندها تكون الصورة أكثر من رائعة ...



الشروق :
(معلومة مهمة جدا : الوقت بين الفجر وظهور الشمس قليل جدا) ... أقل من نصف دقيقة ,وقد يستغرق ثواني معدودة , حسب كثرة أو قلة الغيوم جهة الشرق ... لذا إذا أردت تصوير الشروق يجب أن تكون جاهز ومتأهب للتصوير مباشرة .. وإذا تأخرت نصف دقيقة أخرى بعد الشروق تصبح الشمس ساطعة .... وتخرب الشغله !!!



الظهر:
أنا شخصيا لا أطيق تصوير وقت الظهر ... ليس بسبب الحر ولكن لأن الصور تظهر فاتحة جدا ... إلا طبعا اذا تم تعديل الصورة باستخدام اي برنامج رسم ....
لكن في مناطق الجنوب التي تكثر فيها الغيوم طيلة النهار ... يكون وقت الظهر كوقت العصر ..



العصر:وقت العصر هو أجمل الأوقات لتصوير كل شيء ماعدا الشمس ..... فهو المناسب لتصوير الأشجار والسيارات وأي شيء اخر ... وأجمل أوقات العصر هو قبل المغرب بحوالي نصف ساعة ... حيث تبرد الشمس ويزداد اللون البرتقالي .... حيث الغروب



المغرب:الغروب يشبه الشروق في كثير من الأشياء ... ولنه يفرق عنه بالوقت ,وقت الغروب أطول من وقت الشروق بكثير ..وللغروب وقته المحدد التي يستحس التصوير فيه ..



الليل (بعد العشاء):التصوير الليلي له وقت محدد الوقت المثالي للتصوير هو بعد غروب الشمس بدقائق او وقبل بزوغ الشمس عندما يكون لون السماء ازرق قاتم ولا يتم استخدام الفلاش في الصور الليليه ونحتاج الى حامل ثلاثي للكاميرا او نقوم بوضع الكاميرا على سطح ثابت.


ما هو تصوير الماكرو؟



الماكرو -Macro :

هو تصوير الأشياء القريبة جدا من العدسة .. وهذه الميزة متوفرة في الكثير من الكاميرات .. وتوجد عدسات خاصة يمكن تركيبها في بعض الكاميرات ..



نواع تصوير الماكرو ... طبعا حسب فهمي لهذه الميزه وحسب تجربتي فإني أقسم تصوير الماكرو إلى نوعين:



تصوير الأجسام الصغيرة :
وهو تصوير الجسم الصغير بشكل كامل في إطار واحد ...



ولكن ما هو تعريف عمق الميدان؟



بصراحة وكتعريف علمي لايفهم بسهولة ولكن يمكن أن يتم وصفة بالصورة أكثر ولنقترح هذا التفسير:



عمق الميدان هو المجال الواضح في الصورة خلف الهدف الذي تم تصويره في حين إن الهدف أو المادة المصورة داخل نطاق التركيز (الفو**) والمسافة التي خلف الهدف هي عمق الميدان فإما تكون واضحة المعالم أو خارج نطاق التركيز وبشكل ضبابي فيكون الهدف معزول عن الخلفية أو الميدان

هذا تعريف أو شرح بسيط وممكن أن ترى الصورة التالية والتي عمق الميدان فيها ضئيل وخارج التركيز



ولكن نأتي هنا لسؤال

متى يكون فية عمق الميدان كبير في الصورة؟



الإجابة:




- بفتحة عدسة صغيرة وضيقة (رقم F كبير).

- لمسافة بين العدسة والمادة او الهدف المصور كبير.

- تقليل البعد البؤري للعدسة (الزووم) مع عدم تغيير المسافة او الإقتراب من الهدف.




نستخلص من ما سبق ان عمق الميدان يتأثر بثلاثة أشياء رئيسية وهي:



1- فتحة العدسة:



فكلما كانت الفتحة أكبر (برقم F أقل) كلما كان طمس وعزل الخلفية أكثر فيقل عمق الميدان وكلما صغرت الفتحة وصارت أضيق كان عمق الميدان أكبر والخلفية واضحة المعالم.



2- مسافة الهدف:



كلما كان الهدف أقرب الى العدسة اصبحت الخلفية معزولة أكثر وخارج التركيز وكلما ابتعد الهدف اصبحت الخلفية وعمق الميدان اكثر وضوحا.



3- البعد البؤري للعدسة:

كلما كان التقريب او الزووم أكثر على الهدف أصبحت الخلفية خارج التركيز الهدف معزول عن الميدان ويلاحظ ذلك عند إستخدام عدسات الزووم الكبيرة المعروفة بال Tele-Photo وطبعا الع** صحيح عند إستخدام العدسات ذات الزاوية العرضة التي من شأنها الإبتعاد عن الميدان والهدف فتكون الخلفية او يكون عمق الميدان واضح وأعمق في الصورة












توقيع : زُمرد



((( الحمدُ لله رب العالمين )))

عرض البوم صور زُمرد  
قديم 09-22-2009, 05:35 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
[ألحمدُ لله]
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية زُمرد

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 68278
المشاركات: 3,433 [+]
بمعدل : 0.93 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 21
 

الإتصالات
الحالة:
زُمرد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زُمرد المنتدى : تصوير فوتوغرافي - دروس التصوير - فليكر

الجزء الرابع


الفلاتر /خصائص وانواع واسعارهم










الفلتر أو المرشح تعريفه :

عبارة عن قطعة من الزجاج أو البلاستيك أو الجيلاتين دائرية الشكل أو مربعة
توضع على العدسة و تكون ذات لون معين فتعمل على حجز ألوان معينة أو السماح بمرورها ، كما أنها يقوم تضفي تاثيرات جميلة على الصورة وتعالج بعض المشاكل الفنية سواء في الفيلم الأبيض والأسود أو الفيلم الملون.

وليس هذا فحسب بل ان للفلاتر وظائف اخرى خارج العدسة وآالة التصوير اذ تستخدم في عمليات الطبع والتكبير احيانا ، او تستخدم بتثبيتها على الكشافات والفلاشات.


كيف تختار المرشحات الضوئية (الفلاتر) ؟

أيّ الفلاتر ينبغي عليك شراءها؟ هذا السؤال ليس غريباً حين تتصفح عدداً من كاتالوجات الفلاتر، وتشاهد العشرات بل المئات من مختلف أنواع المرشحات الضوئية، والتي تختلف عن بعضها أحياناً ببعض الفروقات البسيطة فقط. لا تدع الأمر يربكك كثير، ذلك أن إستخدام المرشحات الضوئية يحمل على الأغلب صفة شخصية، يستعمل بعض المصورين تشكيلة واسعة من الفلاتر مثل لوحة الألوان، في حين يميل البعض الآخر إلى حصر إستخدامهم بفلتر واحد أو لا يتعاملوا بالفلاتر على الإطلاق. ولنعود الى السؤال من جديد، أيّ الفلاتر ينبغي أن نسعى لإقتناؤها؟



1- Polarizer filter




السعر : 42.64$

وهو من أكثر الفلاتر استخداما ومن مميزاتها أنه يزيد من زرقة السماء
خاصة في ظروف الاضاء ة العالية كما يمتص الانعكاسات المائية او المتكونة
على زجاج المحلات .

وهو الأكثر فائدة بين الفلاتر وينبغي أن يكون الأول ضمن مشترياتك. مرشح الإستقطاب يزيد من تشبع اللون، يقلل الإنعكاسات (Reflections) الغير مرغوبة، يُزيل التوهجات الضوئية، وبوجه عام يرفع من درجة التباين في الصورة. أذا كنت تمتلك كاميرا من نوع العدسة الأحادية العاكسة (SLR)، ذات نظام تعيير ضوئي من خلال العدسة (Through The Lens metering system) أو ما يعرف إختصاراً TTL، إشتري بولارايزر من النوع الدائري، الذي لا يؤثر على قراءات التعريض. النوع الخطّي القديم لمرشحات الإستقطاب يعمل بشكل رائع مع الكاميرات التي لا تحتوي على نظام القراءة TTL. إذا لم تكن متأكداً من نوع المرشح المطلوب، إرجع إلى كتاب التوجيه الخاص بكاميراتك حيث ستجد الإجابة الصحيحة.



2- (Ultra Violet filter (UV





السعر : 26.21$

ومهمته امتصاص قدر كبير من الأشعة فوق البنفسجية التي تدخل العدسة
اثناء التصوير أي أنه يقي عين المصور من هذه الأشعة المضرة وهو من الفلاتر
المهمة لأي عدسة .



3- soft filter أو مرشح الإنتشار(التشتيت):





السعر : 17.99$


أغلب الناس يفضلون الحصول على صورة بورتريه أكثر نعومة مما هم عليه في واقع الحال. هنا يتحدد إستعمال مرشح الإنتشار، الذي يليّن معظم الخطوط الحادة، ويقلل من التجاعيد والعيوب الأخرى دون المساس بشكل كبير بحدة بروز الصورة. يعرف بين المصورين بتسميات عدّة منها سوفتر، سوفتنر، سوفت فلتر وغيرها.



4- Fluorescent Filter أو مرشح الفلورسنت :






السعر : 45.40$


عندما تدقق النظر في أضاءة الفلورسنت (النيونات) تجدها مائلة قليلاً إلى اللون الأزرق، ولكن الفيلم يراها مائلة للّون الأخضر، بحيث يبدو المشهد كما لو أنه مصاب بدوّار البحر. معالجة المشكلة يكون بإستخدام مرشح الفلورسنت (Tiffen FL-D، Hoya FL-Day or FL-W) أو البدائل من الماركات الأخرى. يعمل الفلتر على سحب اللون الأخضر عن طريق إضافة اللون الماجنتي (خليط من الأحمر والأزرق). مرشح الفلورسنت مفيد جداً لمن ينوي التصوير بدون إستخدام الفلاش في المتاحف والمعارض الفنية والمستشفيات حيث تكثر إضاءة النيون.



5 - Skylight Filter أو مرشح ضوء السماء :





السعر : 41.50$


يستعمل لخفض أثر الضباب والوهج، كذلك لتقليل الزرقة الزائدة عند التصوير الخارجي على فيلم ملون. هذا الفلتر عديم اللون و لا يتطلب أيّ تعديل على قيمة التعريض. وهذا ما يوفر له وطيفة مهمة أخرى الا وهي حماية العدسة من الرذاذ، الرمل، الثلج والمطر وبصمات الإصابع. ركّب هذا المرشح على عدستك دوماً وستشعر بالحماية والأمان لعدستك القيّمة. إذا ما حدث أي سوء سيكون من الأسهل والأرخص أستبدال المرشح عوضاً عن شراء عدسة جديدة.



6 - Neutral Density أو مرشح الكثافة الضوئية :






السعر : 15.71$


يعمل هذا الفلتر الرمادي العادي على تقليل كمية الضوء الواصل إلى الفيلم دون إحداث أية تغييرات على الألوان. يفيد في حالات الإضاءة العالية، عندما تعجز عن الحصول على تعريض صحيح مع الفيلم الذي تستعمله، حتى لو قمت بإغلاق العدسة إلى اصغر فتحة وإستعمال سرعة غالق عالية جداً.

مرشح الكثافة الضوئية مفيد جداً في بعض التأثيرات الفنية، منها على سبيل المثال، زيادة التحكّم بعمق المجال. أن تركيب هذا المرشح على عدستك يتطلّب وضع فتحة عدسة واسعة، الأمر الذي ينعكس في خفض مسافة عمق المجال وبالتالي يجعل الخلفية خارج التركيز البؤري. أن طمس الخلفية (أخراجها من مجال التركيز البؤري) يحسّن من جودة صور البورتريه وينقل التركيز إلى موضوع الصورة. إستعمال آخر لهذا المرشح، زيادة المدة الزمنية التي يمكن أن يبقى فيها الغالق مفتوحاً. مثلاً عند تصوير الماء النازل من الشلالات بسرعة غالق بطيئة نحصل على تأثير رائع، حيث يبدو الماء كالخيوط القطنية.




7 - مرشحات التأثيرات الخاصة:





هنا نأتي إلى عالم واسع من الخيال. مرشح الصور المتعددة، مرشح التأثيرات النجمية، مرشحات التحريف والألوان غير العاديّة. تطبيقات هذه الفلاتر تتعلّق بمذاقك ولا يحدها سوى خيالك. يمكنك الحصول على صور لا يمكن أن تراها في العالم الحقيقي أبداً.

لم نأت على ذكر مرشحات التصوير الأبيض والأسود، ولكن نفس التوصيات العامة، التي ذكرناها في هذا الموضوع، بإستثناء مرشحات التصحيح اللوني، تنطبق. أن جميع المرشحات الأساسية التي أتينا على ذكرها تصلح للإستعمال لكلا التصوير الأبيض والأسود والتصوير الملون.

إذا كنت تستعمل كاميرا حديثة من نوع "صوّب و صوّر" قد لا تجد على العدسة قابلية لتركيب المرشحات، تأكد من كاميراتك قبل الشروع في شراء فلتر. على الغالب فإن جميع الكاميرات الأقدم وكاميرات محدد النظر وكاميرات العدسة الأحادية العاكسة تتمتع بقابلية تركيب المرشحات. تأتي المرشحات بأقطار مختلفة لتناسب قطر العدسة، على سبيل المثال، Ø52mm أو Ø55mm . إذا كنت تمتلك عدسات بأقطار مختلفة يمكنك الحصول على حلقة وصل الأقطار المختلفة. تذكّر فقط القاعدة العامّة التالية: يمكنك تركيب مرشح ذو قطر أكبر من قطر العدسة بإستعمال حلقة وصل، ولكن العكس غير صحيح، إذ لا يمكنك تركيب مرشح ذو قطر أصغر من قطر العدسة ذلك أن هذا يؤدي إلى قطع حواف المشهد أو تعتيمها.

عندما تقرر شراء مرشح ما- لا تقتصد في الدفع. إبحث عن أفضل جودة يمكن أن تحتملها ميزانيتك. عندما تثبت مرشحاً على عدستك، يصبح جزءاً من نظامك البصري. أن وضع مرشح ذو جودة متواضعة على عدسة ذات نوعية عالية سوف يقلل من الجودة الكلية للعدسة إلى حد بعيد.


.. المراجع المستخدمه والمفيده للجميع ..

www.cokin.fr
www.foto-master.com
www.camerafilters.com
www.dpfwiw.com/filters.htm
www.amazon.com












توقيع : زُمرد



((( الحمدُ لله رب العالمين )))

عرض البوم صور زُمرد  
قديم 09-22-2009, 05:39 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
[ألحمدُ لله]
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية زُمرد

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 68278
المشاركات: 3,433 [+]
بمعدل : 0.93 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 21
 

الإتصالات
الحالة:
زُمرد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زُمرد المنتدى : تصوير فوتوغرافي - دروس التصوير - فليكر

الجزء الخامس


مصطلحات فوتوغرافية


سنتعرف في هذه السلسلة على مجموعة من المصطلحات الفوتغرافية المهمة التي من الواجب أن يتعرفها كل مصور :

البكسل (pixel):
اختصاراً لكلمتي picture element وهي مجموعة من النقاط الدقيقة الملونة المنتشرة بصورة منتظمة , وتدعى كل ثلاث نقاط بالبيكسل .


الميجابكسل (Megapixel):
مقياس للكثافة النقطية للكاميرا الرقمية. وقيمة واحد ميجابكسل تعني بأن الكاميرا يمكنها أن تلتقط مليون بكسل، أو مليون نقطة من البيانات. فصورة أبعادها 640×480 تكون من فئة 0.3 ميجابكسل، وصورة بأبعاد 1600×1200 بكسل تكون من مستوى 1.9 ميجابكسل.


RESOLUTION الدقة:
الكثافة النقطية (resolution) لحساس الصورة هي عدد النقاط الضوئية المنفصلة التي يمكن أن تلتقطها الكاميرا، وكلما ارتفع هذا العدد كلما كان بإمكانك الحصول على صورة أكبر.


EFFECTIVE PIXELS البيكسلات المؤثرة:

عدد البيكسلات الحقيقية التي تسجلها الكاميرا بعد التقاط الصورة وهذا الرقم يختلف عن البيكسلات الموجودة في الشريحة فعدد البيكسلات المسجلة يكون اقل من الحقيقية في الشريحة لأن بعضها تكون مغطاه بلون اسود او خارج نطاق العدسة ولذلك لعمل توازن في الصورة عند التسجيل.


بطاقة الذاكرة (memory card):
لتخزين الصور التي تلتقطها الكاميرا الرقمية (بعض الكاميرات تمتلك ذاكرة داخلية وبعضها لا يمتلك) ,وأكثر أنواع بطاقات الذاكرة انتشاراً هي بطاقات Compact Flash، وبطاقات Smart Media، وبطاقات (Secure Digital, SD)، وبطاقة Memory Stick .


SLR Single-Lens Reflex:

الكاميرات التي تحتوي على عدسة واحدة .

DSLR Digital Single-Lens Reflex :
يطلق على الكاميرات الرقمية التي تحتوي على عدسة واحدة .


العدسات المساعدة:
وهي عدسات اختيارية من أجل التصوير بزاوية واسعة، أو التصوير البعيد، ويمكن تثبيتها أو وصلها مباشرة بالعدسة الرئيسية .


شاشة النظر LCD viewfinder:
عبارة عن شاشة إلكترونية صغيرة تقع على الواجهة الخلفية للكاميرا، وتعرض الأشياء التي تراها العدسة. وتستخدم هذه الشاشة عادة لرؤية المشهد الذي نرغب بتصويره، ومشاهدة الصور بعد التقاطها


Filter مرشحات :
قطع زجاجيه توضع امام العدسه للحصول على تأثير مختلف ومن اشهر المرشحات UV و الSky light والبولاريزنج .


ISO الآيسو:
اختصار لـ International Standards Organisation اي المنظمة الدولية للمقاييس و يرمز الى مدى حساسية الفيلم وهو يستخدم لمعرفة مدى حساسية الشريحة في الكاميرات الرقمية فالتصوير في النور الخافت يحتاج الى رقم اكبر من الآيسو


APERTURE فتحة العدسة: F Number
عبارة عن ستارة دائرية في العدسة مكونة من عدة قطع على شكل شفرات متحركة تتحكم في قطر الدائرة وهي تعمل عمل قزحية العين عند الإنسان، فكلما كانت الفتحة أكبر كان الضوء الداخل من خلال العدسة اكثر والعكس صحيح ويرمز الى فتحة العدسة ب F-number وكلما قل هذا الرقم زادت فتحة العدسة وسمحت بدخول الضوء أكثر.
والمقصود به مقدار فتحه العدسة ويمكن ان تكتب بهالشكل F 22 او f/22 , كل ما كبر الرقم كل ما كانت الفتحه أضيق .


سرعة الغالق Sutter Speed:
وهي المدة التي يسمح للضوء فيها بالدخول عبر العدسة إلى الفيلم/ حساس الضوء. ويضبط هذه العملية الغالق الموجود دائماً بين العدسة والفيلم/حساس الضوء. ويمكن تغيير سرعة الغالق باختيار السرعة من عدة سرعات متوفرة.


Bulb:
و هو ما يرمز بحرف B أو الكلمة Blulb,عادة يكون الحرف في قرص الأوضاع في الكاميرا, وهو ما يجعل الغالق مفتوح لعدة دقائق غير محدده , مع الأخذ بالإعتبار أن للمصور الحرية في التحكم في المدة.


Bracketing :
لتصوير عدد من الصور من الموضوع نفسه بعده تعريضات .


Burst rate :
عدد الصور التي يمكن أن تسجل متتالية في الكاميرات الرقمية .. وهي تنفع لتصوير الاشياء السريعه لامكانيه التقاط أكبر عدد ممكن من الصور.


DPI Dots Per Inch :
عدد النقاط في الإنش الواحد وهو رقم يستخدم لمعرفة الدقة وقت الطباعة , وكلما زاد هذا الرقم كانت الصورة ذات جودة أعلى .


FOCAL LENTH البعد البؤري:
قوة التقريب للعدسة او قوة التكبير (الزوم) وكلما زات هذا الرقم بالملمتر زاد التقريب.


AF autofocus :
تقوم الكاميرا بضبط الفوكس تلقائيا وقد لا تكون الكاميرا دائما دقيقه 100% .


AF lock :
وقف عملية التركيز الاتوماتيكي ,عندما يكون الوضوع في اطار الوضوح فوكس.. هذه العملية تكون ضرورية عند تصوير موضوع خارج نطاق التركيز في العدسه (view finder)


AE LOCK :
اختصار لـ Auto Exposure Lock قفل التعريض الأوتوماتيكي ، من خلاله يمكن أخذ قراءة نسبة الضوء في جزء معين من الصورة وحفظها مؤقتا.


WHITE BALANCE موازنة الأبيض:
موازنة الألوان للحصول على الإضائة والألوان الطبيعية والواقعية ..


EXIF :
اختصارا لـ Exchangeable Image File وهي المعلومات التي يمكن قرائتها في الكاميرا الرقميه لمعرفه إعدادت الصورة مثل فتحة العدسة والآيزو وسرعة الغالق ونوع الكميرا وغيرها ولا يمكن تغييرها


EXPOSURE VALUE :
قيمة زمن التعريض ( EV) وهو رقم يرمز إلى كمية الاضاءة المعطاة إلى أي صورة ,حيث تكون المناطق الكبيرة و الواسعة للصورة مضيئه جدا او مظلمة جدا أو ذات تباين عالي جدا.. , في هذه الحاله فان مقياس الكاميرا (الميتر) سيتشتت و لن يسجل قراءت صحيحه… لذا لمنع خرووج الصوره بـ over exposure او under exposure , فانك بحاجه لتضبيط الـ EV . للمواضيع
الصور الداكنه التي تكون اغمق من الخلفيه .. لذا يفضل استخدام (+) , و للمواضيع الفاتحة أفتح من الخلفية يضبط على (-) ,و يعتمد زمن التعريض على سرعه الغالق + فتحة العدسة + حساسيه iso


البعد البؤري:
تسمّى المسافة بين العدسة وحساس الصور بالبعد البؤري للعدسة. وعند تعديل العدسة لزيادة بعدها البؤري فإن الكائنات تبدو أكبر حجماً وأقرب مسافة مما هي عليه في الواقع. وعند تخفيض البعد البؤري للعدسة، فإن الأشياء تبدو أبعد مما هي عليه في الواقع.
وتحتوي معظم الكاميرات الرقمية على عدسات صغيرة ببعد بؤري صغير، مثل 6.5 ملم، أو مجالات صغيرة من البعد البؤري، مثل من 7ملم إلى 21ملم. ونظراً لأن مساحة حساس الصورة تعتبر أصغر من إطار الفيلم، فلا يمكنك مقارنة البعد البؤري لعدسة الكاميرا الرقمية مع البعد البؤري في كاميرات الأفلام. وبدلاً من (أو إضافة إلى) البعد البؤري الفعلي الصغير، تضع معظم الشركات المصنّعة للكاميرات الرقمية البعد البؤري المكافئ للبعد 35ملم أيضاً.


التقريب والتبعيد (zoom):
تزوّدنا ميزة التقريب والتبعيد بإمكانية تغيير البعد البؤري للعدسة، بين الزاوية الواسعة (wide angle) والتصوير البعيد (tetephoto)، عن طريق زر أو عن طريق تدوير حلقة على العدسة. ويعبّر عن نسبة التقريب عادة بعدد متبوع بالحرف X،
والذي يمثّل عدد مرات مضاعفة البعد البؤري.


التقريب البصري:
الزوم البصري للعدسة وهو يعمل بشكل حقيقي في تقريب الجسم أو أبعاده والخروج بزاوية عريضة Wide Angle والجودة لا تقل عند استخدامه على عكس التقريب الرقمي.


DIGITAL ZOOM التقريب الرقمي:
تقريب غير حقيقي أي تقوم الكاميرا بعمل تقريب بواسطة تقريب البيكسلات المسجلة كما تقوم بعمل زووم على اي صورة في الكمبيوتر وهذا النوع من التقريب يقلل من جودة الصورة الحقيقية.


MACRO الماكرو … التصوير عن قرب :
وهو مقدار أقل مسافة تستطيع العدسة عمل التركيز (الفوكس) على الجسم وذلك حسب تصميمها ويستخدم للتصوير القريب جدا .


حساس الصورة (image sensor):
رقاقة مصنوعة من أشباه الموصلات ضمن الكاميرا الرقمية، وتحتل محل الفيلم العادي. ويقوم هذا الحسّاس بالتقاط الضوء المنعكس من المشهد والذي يتحوّل إلى إشارات كهربائية يمكن أن تفهمها الكاميرا وتقوم الكاميرا بدورها بتحويل هذه الإشارات إلى بيانات رقمية يمكن للحاسوب أن يفهمها ويستخدمها. وأكثر

أنواع حساسات الصور انتشاراً هي حساسات CCD، وحساسات CMOS.


CCD :
اختصاراً Charged Coupled Device او الشاحن المزدوج ، وهي الشريحة الإلكترونية التي تلتقط الصورة وتعمل مكان الفيلم في الكاميرات التقليدية وهذه الشريحة تستخدم الملايين من متحسسات الضوء وتقاس بالميجابيكسل.


CMOS :
اختصاراً Complimentry Metel Oxid Semicoductor وتعمل نفس عمل ال CCD ولكن بتكلفة تصنيع أقل وهي ذات اداء جيد.


Histogram الرسم البياني النسيجي:
تمثيل تصويري لتوزيع الاضاءه brightnees و الظلام darkness للبيكسلات , و الهيستوجرام المنحرف بقوة إلى جهة اليسار يشير إلى صورة مظلمة اما إذا انحرف جهة اليمين فيكون العكس .


المجال الديناميكي DYNAMIC RANGE :
مجال الاختلاف بين المناطق الداكنة والفاتحة في الإضاءة الموجودة في الصورة،فالصورة ذات المجال الديناميكي العالي تتكون من مناطق ساطعة الإضاءة وداكنة الإضاءة في نفس الوقت بشكل متوازن.












توقيع : زُمرد



((( الحمدُ لله رب العالمين )))

عرض البوم صور زُمرد  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
دروس.التصوير.الفوتوغرافي

جديد منتدى تصوير فوتوغرافي - دروس التصوير - فليكر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 04:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1