الطب - الطب البديل - نصائح طبيه والعنايه العنايه بالأنسان , الطب البديل , الطب الشعبي , علاج وامراض , نصائح طبيه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-13-2009, 04:17 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية RAEAN

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 65583
المشاركات: 135 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
RAEAN غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : الطب - الطب البديل - نصائح طبيه والعنايه
Icon777 (30) جسم الحامل خلال الشهر الأولى للحين الانجاب

الحامل خلال الشهر الأولى للحين صورة بالموجات فوق الصوتية لجنين عمره 4 أسابيع Ultrasound 4 weeks - the sac

‏من الطبيعي – خلال الحمل – أن تكوني فضولية بشأن كيفية تخلق طفلك، كما أنه من المألوف أن ترغبي بمعرفة المزيد حول التغيرات التي تطرأ على جسمك، فالتغيرات تكون هامة، ففي الوقت الذي تنمو فيه الزيجوت الدقيقة إلى طفل كامل الحجم، يتحضر جسمك لتأمين التغذية اللازمة له حتى ينمو ويتخلق بشكل صحيح، فضلاً عن المخاض والولادة.
الأسبوع الأول : ما قبل الحمل أو الإخصاب

‏في الوقت الذي تسعين فيه إلى الإخصاب conception، لا بد من اتخاذ خيارات في نمط معيشتك لتحضير جسمك للحمل pregnancy ‏والأمومة motherhood ‏كما تعطي هذه الخيارات أفضل بداية ممكنة لطفلك في الحياة، لذلك، لا تدخني ولا تتناولي الكحول، وإذا ما كنت تتناولين عقار وصفه لك الطبيب سابقاً، اسألي الطبيب الآن عن إمكانية استعماله خلال الحمل، وتأكدي من تناول مستحضرات الفيتامينات التي تحتوي على 400 ‏مكروغرام من حمض الفوليك folic acid ‏على الأقل يومياً.
‏فتناول ما يكفي من حمض الفوليك ينقص خطر ظهور عيوب خلقية في الأنبوب العصبي لطفلك، فهذا المكوِّن في المضغة embryo ‏- أي الأنبوب العصبي – يؤدي إلى تكون الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب النخاعية والعمود الفقري backbone ، ومن الأمثلة على عيوب الأنبوب العصبي التي يمكن تجنبها إلى حد كبير بتناول ما يكفي من حمض الفوليك نذكر السيساء المشقوشة (انشقاق العمود الفقري) وهي عيب في العمود الفقري يؤدي إلى إخفاق فقرات طفلك في الالتحام مع بعضها البعض.
‏الأسبوعان الثاني والثالث : الإباضة و التخصيب و الإنغراس

تكون بطانة رحمك في حالة من التنامي وهي التي ستقوم بتغذية طفلك، فجسمك يفرز الهرمون المنبه للجريب follicle-stimulating hormone ‏الذي يؤدي إلى نضج البويضة، وعندما تحدث الإباضة ovulation ‏وتتحرر البويضة في قناة فالوب fallopian tube ‏تؤدي الهرمونات المساهمة في هذه العملية – أي الإستروجين estrogen ‏والبروجستنرون progesterone ‏- إلى زيادة ‏درجة حرارة جسمك وإلى تغير في المفرزات من غدد عنق الرحم cervical glands ‏.
‏عند حدوث الإخصاب، يبدأ الجسم الأصفر corpus luteum ‏- بنية صغيرة تحيط بالجنين المتخلق – بالنمو، وينتج مقادير صغيرة من البروجسترون، وهذا ما يساعد على دعم الحمل، فالبروجسترون يحمي الرحم من التقلص، كما يعزز نمو الأوعية الدموية في جدار الرحم، وهذه الأوعية أساسية وضرورية لتغذية الجنين.
‏يصبح طفلك المتخلق في مرحلة الكيسة الأريمية قرابة اليوم الرابع من الإخصاب ، وعندئذ، تبدأ المشيمة بإنتاج هرمون يدعى موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية HCG ، وقد يكون هذا الهرمون أول ما يكتشف في دمك ثم في بولك بعد فترة قصيرة، وتستطيع اختبارات الحمل المنزلية كشف هذا الهرمون في عينة البول بعد نحو 6 – 12 يوماً من الإخصاب.
الحامل خلال الشهر الأولى للحين الإنغراس Implantation

وفي غضون رحلة طفلك المتخلق عبر قناة فالوب وانغراسه في بطانة رحمك – خلال أسبوع من الإخصاب تقريباً – تكون بطانة الرحم قد أصبحت ثخينة بما يكفي لدعمه.
عندما ينغرس طفلك في بطانة رحمك ، يمكن أن تلحظي تبقعاً يمثل إفرازا طمثياً طفيفاً أو نزاً (نجيجاً) مهبلياً مصفرا vaginal discharge ‏yellowish، ويمكن أن يلتبس عليك الأمر وتحسبينه بداية دورتك الطمثية الطبيعة، غبر أن هذا التبقع spotting ‏يمكن أن يكون في الواقع العلامة الأولى للحمل، وهو ناجم عن كمية صغيرة من النزف الذي قد يحدث عند ينغرس الجنين المتخلق في بطانة الرحم.
وفي الفترة حول مرحلة حصول الإنغراس (التعشيش) implantation أيضاً، تبدأ النتوءات الإصبعية الشكل – التي ستصبح المشيمة لاحقاً – بإنتاج كميات كبيرة من هرموني الأستروجين والبروجسترون، حيث يؤدي هذان الهرمونان في نهاية المطاف إلى نمو وتغيرات في الرحم وبطانته وعنقه وفي المهبل والثديين.
وعند هذه المرحلة تكونين قد أصحبت حاملاً ، مع أنه من المبكر جداً لك أن تفتقدي دورتك الطمثية أو تبدي أي عرض آخر من أعراض الحمل. ففي هذه الأيام الأولى من الإخصاب، يكون الإجهاض شائعا وغالبا ما يحدث قبل أن تعرفي بأنك حامل، ويقدر العلماء أن ثلاثة من بين كل أربعة حمول مفقودة تنجم عن الإخفاق في الانغراس أو التعشيش، ففي الأسبوع الأول وحتى الأيام العشرة التالية للإخصاب يمكن أن تعيق العدوى أو التعرض للعوامل البيئية الضارة – مثل العقاقير والسجائر والكحول والعقاقير والمواد الكيميائية – انغراس الطفل في الرحم، وعند هذه المرحلة من الحمل يمكن أن يؤدي مثل هذا التعرض إلى فقد الحمل، لكن لا تحدث عيوباً خلقية، غير أن معظم حالات الإجهاض أو فقد الحمل تنجم عن عيوب في عملية التطور التي لا يمكن لأي واحد منا أن يسيطر عليها.
الحامل خلال الشهر الأولى للحين صورة بالموجات فوق الصوتية لتوأم عمرهما 4 أسابيع Ultrasound twins 4 weeks

الأسبوع الرابع : بداية الحمل والتغيرات الجسمية

‏يخضع طفلك لتغيرات جسمية هامة، حتى وإن كنت في بداية حملك.
‏القلب و الجهاز الدوري

خلال الأسابيع الأولى من الحمل، يبدأ جسمك بإنتاج المزيد من الدم لحمل الأكسجين والعناصر المغذية إلى جسمك، وتكون الزيادة على أشدها في الأسابيع الإثني عشر الأولى عندما يفرض الحمل على دورتك الدموية أعباء كبيرة، ومع نهاية الحمل، تصل زيادة حجم دمك 30 – 50 %، ويمكن أن تساعد زيادة مدخولك من السوائل – في هذه المرحلة من الحمل – جسمك على التكيف مع هذا التغير.

‏وللتكيف مع زيادة ‏جريان الدم هذه، يبدأ قلبك بالضخ بشكل أكبر وأسرع، حيث قد تصل سرعة النبض حتى 15 ضربة إضافية في الدقيقة.
‏يمكن أن تؤدي هذه التغيرات الملحوظة في جسمك إلى أعراض الحمل، فقد تشعرين بالتعب الشديد مثلاً عند الذهاب إلى النوم بعد وجبة مسائية أو ترغبين بأخذ قسط من النوم بشكل متكرر ، ويجب أن تخلدي للراحة عند الشعور بالتعب.
الثدي
ومن أول التغيرات الجسدية في الحمل التغير في طريقة شعورك بثدييك، فقد تشعرين بأنهما ممضّان أو مؤلمان أو تحسين بوخز فيهما أو بأنهما أكثر امتلاء وأثقل وزناً، كما قد ترين أن الثديين والحلمتين قد بدأ بالكبر والتضخم، وهذا صحيح رغم أنك ما تزالين في بداية الحمل.
‏يبدأ الثدييان بالتضخم خلال كامل الحمل بشكل متصاحب مع زيادة إنتاج الإستروجين والبروجسترون ، ويعود ذلك إلى نمو الغدد المنتجة للحليب داخلهما ، كما قد تلاحظين أن الحلقتين البنيتين المحمرتين للجلد حول الحلمتين (اللعوتين areolas) تبدأن بالكبر والإغمقاق، ويعود السبب في ذلك إلى زيادة الجريان الدموي ونمو الخلايا المصطبغة، وقد يكون هذا التغير دائماً في جسمك.

الرحم
يبدأ الرحم بالتغير أيضا في الأسبوع الرابع من الحمل، حيث تتسمك بطانته وتبدأ الأوعية الدموية في البطانة بالتضخم لتغذية الجنين النامي.
عنق الرحم
يبدأ عنق الرحم cervix (فتحة الرحم التي يبرز منها الطفل عند الولادة) بالليونة ويتغير لونه، وقد يبحث الطبيب عن هذا التغير خلال أول فحص لك لإثبات الحمل لديك.

‏ارتفاع ضغط دم الحامل في المرحلة الثالثة (الأخيرة) من الحمل

‏إن النساء اللاتي كن يعانين ارتفاع ضغط الدم قبل أن يصبحن حوامل، يجب قياس ضغط الدم لهن بانتظام طوال فترة الحمل.
‏كثيرات من النساء يمكنهن الاستمرار في السيطرة على الحالات الأقل شدة من ارتفاع ضغط الدم طوال فترة الحمل مع الاعتناء بالنظام الغذائي وممارسة الرياضة، أو بتناول جرعات منخفضة من عقاقير علاج ضغط الدم التي يمكن استخدامها بأمان أثناء الحمل.
معظم النساء اللاتي يتم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم لديهن يتمتعن بحمل صحي سليم.
‏أما النساء اللاتي يعانين ارتفاعا كبيرا في ضغط الدم والذي لا تتم السيطرة عليه فيتعرضن للإصابة بمضاعفات أكثر أثناء الحمل، وتشمل تسمم الحمل، الولادة قبل الأوان، الانفصال المفاجئ للمشيمة، نقص وظائف الكلى وضعف نمو الجنين.
‏إذا كنت تعانين ارتفاع ضغط الدم، فسيقوم طبيبك باختبار دمك وبولك بصورة أكثر انتظاما للتأكد من أن كليتيك تعملان بشكل طيب وأن الجنين يتطور بشكل سليم.
‏‏الأسبوعان الأول والثاني من الحمل: ما قبل الإخصاب و الإخصاب

الحامل خلال الشهر الأولى للحين التبويض، الإخصاب، انغراس البويضة الملقحة

قد يبدو الأسبوع الأول من الحمل غريبا نوعا ما، لكنه في الحقيقة هو آخر دورة طمثية سابقة للحمل لديك. لماذا؟
يحسب الأطباء تاريخ الولادة لديك بعد 40 ‏أسبوعاً اعتبارا من بداية آخر دورة طمثية، ويعني ذلك أنهم يعدّون دورتك الطمثية جزءاً من الحمل رغم أن طفلك لم يبدأ بعد.

‏يحدث الحمل عادة بعد نحو أسبوعين من بدء آخر دورة طمثية لديك، وعندما يلد طفلك، يكون بعمر 38 ‏أسبوعاً تقريبا منذ أن حملت به، لكن حملك يكون قد مضى عليه 40 ‏أسبوعاً من الناحية الرسمية الطبية.
‏وحتى عندما يحدث الحيض، يبدأ جسمك بإنتاج هرمون يدعى الهرمون المنبه للجريب (للحوصلة) FSH الذي يعزز تنامي البويضة في مبيضك، فتنضج هذه البويضة ضمن جوف صغير في المبيض يسمى الجريب (الحوصلة)، وبعد بضعة أيام، ينتج جسمك هرموناً يدعى الهرمون الملوتن LH الذي يدفع الجريب إلى التورم والانفجار(التمزق) من خلال جدار المبيض محرراً البويضة، وهذا ما يدعى باسم الإباضة، ومن المعلوم أن لديك مبيضين يحرران البيوضات، غير أن الإباضة تحصل من واحد منهما فقط في أية دورة معينة.
‏تتحرك البويضة ببط نحو البوق (قناة فالوب) الذي يصل بين المبيض والرحم، ‏حيث تنتظر النطفة المخصبة هناك.
وتقوم بنى شبيهة بالأصابع عند الموصل بين المبيض والبوق تدعى الخمل بالتقاط البويضة عند حدوث الإباضة، محافظة على مسارها الصحيح.

‏إذا قمت بالجماع أو المعاشرة قبل هذا الوقت أو خلاله، يمكن أن تصبحي حاملاً، أما إذا لم يحصل الإخصاب، مهما يكن السبب، تتناثر البويضة وتنسلخ بطانة الرحم من خلال الدورة الطمثية.
الإخصاب

‏هناك يبدأ كل شيء، حيث تتحد أو تلتقي البويضة منك والنطفة من زوجك لتشكيل خلية مفردة، وهي نقطة الانطلاق نحو سلسلة استثنائية من الأحداث، وتنقسم هذه الخلية المجهرية مرة بعد مرة، وتنمو على مدى 38 ‏أسبوعاً تقريبا إلى فرد جديد مكون من أكثر من تريليوني خلية – هو طفلك الجديد الجميل.
‏تبدأ العملية عندما تقومان أنت وزوجك بجماع جنسي، فعندما يدفق زوجك (المني)، يطلق في مهبلك منيّاً يحتوي على زهاء 150 – 300 مليون نطفة، كل منها ذو ذيل طويل شبيه بالسوط يدفعها نحو البويضة.
‏وتسبح هذه النطاف عالياً باتجاه جهازك التناسلي، وبمساعدة رحمك والبوقين، ترحل هذه النطاف من مهبلك صاعدة عبر الفتحة السفلية للرحم (عنق الرحم) وعبر الرحم نحو البوق، وتفقد الكثير من النطاف في هذا الطريق، ولا يصل مكان البويضة في البوق سوى بضع مئات منها، ويحصل الإخصاب عندما تنجح نطفة واحدة في هذه الرحلة وتخترق جدار البويضة.
‏وتكتسي البويضة بخلايا مغذية تدعى الإكليل المتشعع وبقشرة هلامية تدعى المنطقة الشفافة، وحتى تتخصب البويضة، يجب أن تخترق نطفة ‏زوجك هذا الغطاء، وتكون البويضة في هذه المرحلة بقطر 0.01 سم (0.005 بوصة) تقريبا، ولا يمكن ‏مشاهدتها.
وتحاول زهاء 100 نطفة اختراق جدار البيضة، وقد يبدأ عدد منها بدخول المحفظة الخارجية للبيضة، ولكن لا تنجح سوى واحدة منها في دخول البويضة نفسها في نهاية المطاف، ثم يتغير غشاء البويضة وتمنع كافة النطاف الأخرى من الدخول.
‏ينضج أكثر من جريب واحد في بعض الأحيان، فتتحرر أكثر من بويضة، ويؤدي ذلك إلى ولادات متعددة إذا جرى إخصاب كل بويضة بنطفة.

عندما تخترق النطفة مركز البويضة، تندمج الخليتان وتصبحان كينونة واحدة تدعى الزيجوت أو اللاقحة وتكون اللاقحة ذات 46 ‏صبغياً، 23 ‏منك و 23 ‏من زوجك، وتحتوي هذه الصبغيات على آلاف وآلاف الجينات، وتحدد هذه المادة الوراثية جنس طفلك ولون عينية وشعره وحجمه وملامح وجهه، كما تحدد -إلى درجة ما على الأقل- ذكائه وشخصيته، وبذلك يكتمل الإخصاب.

ولد أم بنت ؟

‏يتحدد جنس طفلك في لحظة إخصابه، فمن بين 46 ‏صبغياً تكوّن المادة الوراثية لطفلك، يحدد صبغيان يدعيان الصبغيين الجنسيين – واحد من البويضة والثاني من نطفة الزوج- جنس الطفل، حيث تحتوي بويضة المرأة على الصبغي الجنسي X ‏فقط ، بينما يمكن أن تحتوي نطفة الرجل على الصبغي الجنسي X‏ أو الصبغى الجنسي Y .
‏فإذا قابلت نطفة ذات صبغي جنسي X البويضة التي تكون ذات صبغي جنسي X‏، لحظة الإخصاب، يكون الطفل أنثى ( XX ‏)، أما إذا اندمجت نطفة تحتوي على الصبغي الجنسي Y مع البيضة، كان طفلك ذكرا (XY)، وبذلك تكون المساهمة الوراثية للوالد هي المحددة لجنس الطفل.
مفردات طبية باللغة الانجليزية ذات صلة

Preconceptionما قبل الإخصابFertilizationالإخصابMenstruationالحيضFollicle Stimulating Hormoneالهرمون المنبه للجريبFollicleالحوصلة أو الجريبLuteinizing Hormoneالهرمون الملوتنOvulationالإباضةFallopian Tubeالبوق أو قناة فالوبOvaryالمبيضUterusالرحمFertilizing Spermالنطفة المخصبةFimbriaخمل ، هدبIntercourseالجماعEjaculateدفق المنيّVaginaالمهبلSemenالمنيّCervixعنق الرحمCorona Radiataالإكليل المتشعع أو الشعّاعGelatinous Shellقشرة هلاميةZona Pellucidaالمنطقة الشفافةZygoteزيجوت أو اللاقحة أو البويضة الملقحةGeneالجينChromosomeكروموسوم ، صبغي ، صبغيةSex Chromosomesالصبغيان الجنسيانImplantationإنغراس أو تعشيش البويضة الملقحة

كما يتوجب على الحامل اتباع ماهوا مهم جدا في حياتها اليوميه للتحافظ على حمل مناسب ولكي تحافظ على سلامتها أولا وسلامة الجنين ثانيا
ملاحظة... سيتم تزويدكم بالتعلايمات الباقيه فيما بعد أنشالله اي خلال يومين لا أكمال تجميع وأعادة دراسة البحوث بالشكل المبسط والصحيح ولكم مني جزيل الشكر

[sl hgphlg oghg hgaiv hgH,gn ggpdk hghk[hf Hgpdk hgl,g] hghk[hf hgphlg hgaiv [lhg [.x












توقيع : RAEAN

هنا تتجسد معاني الارادة والعزيمة والاصرار والتحدي والامل

أعشق حرف (ذ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً
أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم
ولكن لأنني أجده بعيداً
عن كل (صراعات الحروف) حيث يقطن في الركن
الأيسر من ( الكيبورد ) أتمنى أن أعيش مثله بعيداً
عن مشاكل البشر!

عرض البوم صور RAEAN   رد مع اقتباس
قديم 11-15-2009, 07:44 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو شرف
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الـدلـع مبـتليـنـي

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 54077
المشاركات: 79,550 [+]
بمعدل : 17.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 18
 

الإتصالات
الحالة:
الـدلـع مبـتليـنـي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : RAEAN المنتدى : الطب - الطب البديل - نصائح طبيه والعنايه


يعطيــــــــــــكـ الف الف عافيـــــــــــــــــــة


لا تحرمنـــــــــــــا من مواضيعـــــــك












توقيع : الـدلـع مبـتليـنـي


{.ثَـِـَـانكـٌـًس عـًـٌلــَىِ الاَهَـُــِـِـدَاٌءَ .}

ِ ِِ ِِ

لَستُ بِهَذَا الغُـــرورَ الــذِيْ { لَايُطَـــاقْ }

ولَستُ المــرأة المُتَكَــبِرَهـ الذي لَايُعجِـــبُهــــا شـــَيءْ

كُلْ مَــافِـــيْ الَأمـــــرْ ....؟

أنْــــني آخَتَلــــِفْ عَنْ بَـقِــيَــــةٌ النســــــاء

لـــِذَلِكَ لَا أحَدَ يستَــطِيعْ فهـــــمِيْ سِـــوى


{ القَـــلِيلْ مِــــنْ البَـــشَرْ }

عرض البوم صور الـدلـع مبـتليـنـي   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2009, 07:28 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشـرفـة عـالـم الـصـور :$
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية طفوليه حدي

البيانات
التسجيل: Dec 2004
العضوية: 17461
المشاركات: 5,141 [+]
بمعدل : 0.95 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15
 

الإتصالات
الحالة:
طفوليه حدي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : RAEAN المنتدى : الطب - الطب البديل - نصائح طبيه والعنايه

تسلم الايادي على الموضوع الي ينقط عسل *_^












توقيع : طفوليه حدي

{==== yabeelah wanasah

عرض البوم صور طفوليه حدي   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2009, 08:23 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية SWeeT^HeaRT

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 67991
المشاركات: 5,983 [+]
بمعدل : 1.60 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 26
 

الإتصالات
الحالة:
SWeeT^HeaRT غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : RAEAN المنتدى : الطب - الطب البديل - نصائح طبيه والعنايه

يعطيك العافيه ع التقرير

وقوآإك الله

~ بإآنتظـآر جديدك












توقيع : SWeeT^HeaRT

عرض البوم صور SWeeT^HeaRT   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ألحين, المولد, الانجاب, الحامل, الشهر, جمال, جزء

جديد منتدى الطب - الطب البديل - نصائح طبيه والعنايه


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 08:41 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1