قديم 01-31-2010, 01:56 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سبحآآآآن الله وبحمده ٌٌٌٌ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همـس

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 71153
المشاركات: 1,138 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
همـس غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
(&يكـــــرهكـ نصفي ونصفي فيكـ ذايب&)

(&يكـــــرهكـ نصفي ونصفي فيكـ ذايب&)
للكاتبة / غزاله نجديه


الجزء الأول
قبل مانبدأ القصه تعريف بسيط بالشخصيات
(سلطان)أبوعبدالله
كبير في السن متزوج وله زوجتين _(الجوهره)و(نوره)
وعياله من الجوهره
عبدالله_متزوج يدرس خارج السعوديه في بريطانيا وله ولد صغير أسمه(فارس عمره 7سنوات)
خالد_عمره 25 سنه تخصصه ادارة اعمال في جامعة الملك سعود
تركي_عمره 20 سنه يدرس في الكليه التقنيه
غلا_أصغراخوانها والوحيده بينهم عمرها 17 سنه في ثالث ثانوي

اما عيال ابو عبدالله من زوجته نوره
محمد_عمره 23سنه تخصصه علوم حاسب في جامعة الملك سعود
ندى_عمرها 20 سنه تخصصها فيزيا
ساره_عمرها 19تخصصها قانوون
ريناد_عمرها 16 سنه في أول ثانوي

ابو عبدالله كان مسكن زوجاته كل وحده فبيت بسبب المشاكل اللي تصير بينهم وبين عياله

في بيت الجوهره الساعه 12 الليل
الجوهره:ياغلا يابنتي روحي نامي بكره وراك دراسه
غلا:يممه والله مابي انام مافيني النوم الحين
تركي :يالله يالله بس روحي نامي واللا بالعقال هذا على ظهرك
غلا:تكفى انت ماحد كلمك
تركي: يالله عشان تجيبين نسبه زي العالم والناس وترفعين راسنا موتفشليننا
غلا: لاوالله شوفوا مين يتكلم نيوتن عالأقل أعرف أذاكر وأحفظ مو مثلك مسود وجيهنا بنسبتك حتى مدخلينك بالواسطه
تركي: خخخخخخخخخخ اهم شي إني دخلت وتوفقت
خالد:اقول يالله اعقل انت وياها وبلا كلام بزران لايودي ولايجيب ..
غلا: اجل يالله تصبحون على خيييييييييير ..
الجوهره: وانتي من اهله

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ندى :لايبه تكفففى لااجلس معانا الليله وبكره ملحق على هالجيكره مع عيالها
ابو عبدالله:ندى عييب عليك ..الجوهره مثل امك
ندى: ترا والله ملينا منها كل ماجيتنا جبت لنا طاريها
ابو عبدالله :ندى حشيمتها من حشيمتي
ندى من غير نفس: ان شالله ابسكت
ام محمد :اقول ابو عبدالله اللا متى روحتك لمصر؟
ابو عبدالله : باقي كم من يوم ان شالله
ساره : يوووه يبه والله حرام عليك بنشتاق لك
ابو عبدالله:والله انا اكثر
ريناد:يبه عاد لاتنسى اللي وصيتك عليه ؟طيب؟
ابو عبدالله:هههههههههههه ان شالله حبيبتي ان شاااااااااااااالله
ريناد:اوكي تصبح على خيير
ابوعبدالله:وانت من اهله
ام محمد:محمد وشفيك ساهي ؟.. وين وصلت؟
محمد:لاابد بس حبيت اسأل الوالد ..
بوعبدالله:سم يبه وش بغيت؟
محمد:الحين خالد متى بيسافر لبرا؟
بوعبدالله:على نهاية هالأسبوع .........والله بفقده ولدي
ندى:ليه وكم بيقعد هناك؟
ابو عبدالله: والله حتى اهولو بتسألينه مايدري يمكن ثلاث أربع سنوات
ساره:ليه طيب؟<<<لهاالحد العلاقه في أخوانهم ضعيفه
ابو عبدالله: ناوي يكمل دراسته هناك
ام محمد:الحمدلله والشكر...اول مره اشوف واحد يتخصص إدارة أعمال ويدرس برا مايروح اللا اللي بيتعلم شي صاحي طب كلام سنع ... مو يروح يلعب
ندى:ايه والله صدق ناس متخلفه
ابوعبدالله:وبعدين معاكم؟هذولا عيالي مثل مااهم اخوانكم ولوتكلمون عنهم كأنكم تتكلمون عنني
ام محمد:أيـــه الجوهره وعيالها جعل الله ياخذها ان شالله
ابو عبدالله:اقول اسكتي يامره ول لأطلقك بالثلاث
ام محمد:...................
ندى:وشبلاك ابوي معصب وش أمي قايله معها حق باللي قالته ..عيالك مسافرين يلعبون
ابوعبدالله:يوووه شكل الكلام معاكم منتهي ...انا اروح اطلع احسن لي
وطلع ابو عبدالله واهو معصصب ومنقهر من كلام زوجته وعدم احترامهم لوجوده ..وركب سيارته وراح لبيت الجوهره
محمد:زين يمه كذا؟طلعتي أبوي زعلان من البيت..زين كذا؟
ام محمد:ايه خلها تستاهل ام عبدالله اجل ياخذني بعدها ومازال يذكرها؟عندي
ندى:ايه والله لو اني من امي كان طلبت الطلاق
محمد:انتي انطمي انتي أخر من يتكلم
ندى:ياربيه تكفى بس سكتتني أبروح أنام احسن لي
محمد:باللي مايحفظك
ام محمد:ارفق على بنتي
محمد واهو طالع:ايه هذا ان تعلمت السنع والأدب

بالرغم من كره ام محمد لام عبدالله كانت ام عبدالله تتقبلها وتتجنب الجلوس معها مع انها تستاء من كلامها لكن ماتفكر تتكلم عنها عند ابو عبدالله ابد ....كانت تعرف انه يتضايق من معاملتها له لكنها تسمع شكواه عنها للآخر ولاتفكر تغلط بحق أم محمد ..وكانت تحب أبو عبدالله وخوش زوجه له ..
ابو عبدالله متزوج مصريه من ورا زوجاته ودائما يروح لمصرعند المصريه اللي ماصار له متزوجها غيرشهرين فقط ..لكنه مايحب وحده كثر مايحب الجوهره شخصيتها وطيبتها وحنانها يشده زياده لها
وأخلاقها وتربيتها لعياله أحسن تربيه ...
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::
كان مشتاق لطيبتها ولصوتها ... ماتحمل حتى يسمع من يسب فيها راح لها واهو متضايق ومعصب
دخل الصاله مافيها غير خالد وام عبدالله اللي كانت تصيح كل ماذكرت فراق ولدها اللي بيسافر يدرس

خالد:يمه والله كله عشان أرفع راسكم ..كم من سنه بس ومن بعدها تزوجيني وتشوفين عيالي ..بتمر بسرعه
ام عبدالله بصوت كله صياح :لاياولدي انت روح البيت وانت ضناي كيف ابتحمل فراقك يوم واحد اجل وشلون ان صارسنين يايمه والله اني ابفقدك حيل
خالد :واهو ماسك يد امه :اوعدك يالغاليه كل يوم إن شالله بتسمعين صوتي واسمع صوتك واعلمك عن كل أخباري ..مابيمر يوم اللا وانتي مكلمتني بعد وش تبين؟,....
ام عبدالله:فديتك ياولدي والله مابي غير راحتك وسعادتك
خالد:اجيك ان شالله ومعي الشهاده وأشوفك فرحانه لي هذا اكبر سعادتي ..بس دعواتك يالغاليه لاتنسيننا
ام عبدالله:والله دايم ادعي لك انت واخوانك واختك الله يوفقك وينجحك ان شالله وتحصل اللي تبيه ونشوفك ونشوف زوجتك وعيالك
خالد وهو يحب راس امه:آمين من يؤك لباب السما على قول المصريين هههههههه
ام عبدالله:ياجعل عيني ماتبكيك ياغالي ........رتبت كل أغراضك؟
خالد:ايه خلصتها بس باقي لي كم من شغله ابخلصها ..
ام عبدالله:الله يوفقك ويعينك
خالد:امين يالله اجل تصبحين على خير يمه
ام عبدالله:وانت من اهله

طلع خالد لغرفته بينام وتوه طالع اللا ويدخل ابوعبدالله على زوجته ..اللي حتى الليل ماتنامه من كثر حزنها على فراق ضناها ..جلست تصيح في الصاله وماتبي ولدها يشوفها عشان ماتنكد عليه واهو مرره متحمس لحلمه اللي تمنى يحققه ..دخل عليها من غير وعيها
ابو عبدالله وهو معصب من ام محمد:وانتي كل يوم تصيحين ؟الحين كل هالحريم راحو عيالهم ونجحو وجوووماسسوو سواتك مدري لو انهم كلهم مثلك اظنه ماحد بيسافر يدرس ..يابنت الناس الولد رايح يسافر مويجاهد

ام عبدالله شافته بنظرات كسيره ومظلومه تعودت على القسوه هذي لكنها ماتلومه على عمايل نوره السودا تحاول تكتم اللي بنفسها عشانه لكن هالمره جرحها كثير بكلامه هذا بدل مايهديها يزيد الجرح جرحين تاثرت بكلامه لكنها حاولت تمسك نفسها

ام عبدالله:تامرني انت يابو عبدالله ان ماطلعت كل حرتك فيني اجل بتحطها في مين غيري؟!
وطلعت لغرفتها وهي تمسح دموعها
ابوعبدالله اللي حس بتانيب الضميرتمنى انه يموت ولايغلط على الجوهره اللي اكثر زوجاته يحبها مع انه متزوج عليها ثنتين لكن مالقى مثل أخلاقها وتربيتها

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ومن بعد ماجا الصبح ..وطبعا ام عبدالله مازالت سهرانه ولاعرفت تنام ..اما ابوعبدالله جلس يفكر بسفرته القريبه لمصر ... وفي ولده اللا مابقى له غير يوم ويتركهم ..كان جوهم متكهرب في الصاله ابوعبدالله مومعتذر للجوهره والجوهره تحاتي ولدها ...وقطع عليهم جوهم

غلا: يمه يبه صباح الخييييييييييييييييير
(غلا كانت سامعه اللي صار بين أمها وابوها سمعت كل الكلام اللي دار بينهم لكنها حاولت تتناسى اللي صار بينهم ولاتحب تضيق صدر أمها وتبين لها انها عرفت فحاولت انها تمثل لهم الجهل باللي صار)

ام عبدالله:هلابنتي صباح النور
سلمت على ابوها وامها وجلست تفطر معاهم
غلا: الله يمه وش العصيده الحلوه لاتحرميننا منها كل يوم نبيها
ام عبدالله:ان شالله كل يوم تذوقينها
غلا :الله لايخليني منك يايمه
تركي وهو مسرع ينزل من الدرج : نعم ؟؟!!..........عصيده لاتخلصها علي غلا يمه انتبهي بس لاتاكلها علي
ابو عبدالله: هههههههه تعال ماخلصتها المسكينه مااكلت الا حبتين
تركي: اييييييه اشووا بعد حسبنا تزرطها علي كلها مثل كل مره
غلا: بسم الله عليك بس كل مره احنا اللي ناكلها ولا نخلي لي شي مسكين انت هنا وعافيه
ام عبدالله:ههههههه
غلا: يالله يمه انا ابطلع وصل السواق مع السلامه
ام عبدالله: مع السلامه وانتبهي لنفسك
غلا: ان شالله باي يبه
ابو عبدالله: مع السلامه
تركي : يبه ..أبي فلوس
ابو عبدالله: ليه؟
تركي: اليوم عازم ربعي وابي شغلات للبيت
ابوعبدالله: وانت هذا حالك كل مره لاعاد تعزم خلق الله مامليت
تركي: ههههههههههه ووش أحلى من العزايم ؟
ابو عبدالله: ايه مو من جيبك ..!!
تركي :هههههههه يالله اجل انا طالع بعداذنكم
ام عبدالله: الله يوفقك
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
اما فبيت ام محمد
ندى: والله والله مااروووووووووووح لو على رزقي
محمد: تروحون يعني تروحون اخوكم بيسافر اليوم ماتشوفونه أخوات أنتم؟
ساره: واحنا وش دخلنا اذا امي ومارح تروح ليه نروح احنا؟
محمد:ايه اخوكم اهو موغريب
ريناد:والله عن نفسي أنا ابروح ألزم ماعلي أهلي
محمد: كفوو والله هذي الأخت
ندى: ماعاد اللاهي اروح أشوف ولد الجوهره
محمد: الله يصلحكم بس والله انا ابروح اللي بيجي معي يجي لأن ابوي بيتضايق
ساره : لاخلاص ابجي وياكم بجي خلاص
محمد: يمه وانتي ياندى بتجون؟
ندى:لااا روحو
محمد: اجل مع السلامه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

كانت ضامه ضناها ...وتودعه كأنها بتشوفه في لحظاته الأخيره .. خالد...يحاول يخفي عبرته عند اهله لكنه لازم يتمالك نفسه اذا انهار بينهار الكل
غلا: خلوووووووودي والله ابشتاق لك يالدب بس هاه كل يوم لازم اشوفك بالماسنجر
خالد: تامريني غلا ..عاد انا من ادلع غيرك
تركي : يالله ياخوي بحفظ الله ورعايته ان شالله نشوفك مع الشهاده متخرج
خالد وهو يسلم على اخوه : ان شالله
ام عبدالله: لاتنسى اللي وعدتني فيه ..كل يوم لازم تتصل
خالد: انشاااااااااااااااااااااالله
ام عبدالله :وان وصلت تتصل علي
خالد: اللي تامريني فيه يصير
ووسلم على ابوه والكل واهو طالع ووراه تركي بيوصله للمطار ويتفاجأ بسيارة اخوه محمد اللي يحاول يقوي علاقته في عيال ام عبدالله لكن مايشوف قبول والسبب (أم محمد)
تفاجأ الكل بوجودهم واستغربو وجود اخواتهم (ساره وريناد )مع محمد
محمد:السلام عليكم
خالد وتركي:وعليكم السلام
محمد بتردد: بس حبيت ...أسلم عليك قبل لاتسافر وادعي لك بالتوفيق
خالد: الله يسلمك ويعافيك ياخوي كله من خيرك
ساره: كيفكم ؟
تركي : بخييييييييييير
ريناد وهي تسلم على اخوها: الله يوفقك خلود
خالد: الله يعافيك
محمد ضم خالد يودعه: انشوفك على خيرخالد
خالد: ان شالله محمد..يالله مع السلامه
محمد: بس ........أنا ابي اودعك في المطار
تركي وهو بيركب السياره: حيااك حيااك تفضل معانا
ساره كانت تعطي محمد نظراات تأنبه لأنه متقصد يخليهم في بيت ام عبدالله بلحالهم
محمد تجاهل أخته وراح معهم ..
ووصلو للمطار وودعو خالد ...
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::
غلا: حياكم تفضلو
ساره: والله تغير بيت أبوي ماكان كذاا أول
غلا: ههههههههههه وش دعوه بيتنا بيتكم
ساره وهي تهمس اريناد:الحين نسلم على جهيير ؟ ول لا؟
ريناد : ايه اجل وش تبيننا نسوي
ساره: ماابي
ريناد: استحي على وجهك بس وخلينا نسلم عالحرمه ترا والله انها طيبه
ساره: امرنا لله وحسبي الله عليك يامحمد
وسلمو على ام عبدالله وماتوقعوردة فعلها كانت لطيفه معاهم بدرجه كبيره تعاملهم بعكس معاملة أم محمد لغلا
كانت طيبه وتسألهم عن أمهم ودراستهم بصدر رحب ووسيع
ريناد أعجبت فيها بدرجه كبيره وبدت تقارن بين كلام امها وحشها في الجوهره وطيبة ام عبدالله
(ااخ بس ياحظك ياغلا على هالأم من جد حنووونه ياليت امي تاخذ نصف اللي عندها)
ووصل تركي ومحمد من المطار..
تركي: ياهلا بخواتي الله يحيكم
ريناد: الله يحيك تركي وشخبارك؟
تركي: بخير بشوفتكم ..يالشينات قاطعيننا حشى ماحناب اخوانكم والله لو ان خالد مب مسافر اليوم كان ماشفناكم
ريناد: بسم الله أكتنا اكل هههههههههههههههههه انت اللي تعال كل يوم
تركي: ايه هيين عشان تشوفوني مكسر كل يوم في المستشفى
ساره: هههههههههههههههههههه يالدب ..كيف دراستك
تركي: عاد تسألني عن كلش ولا هذاك اللشي اللي يسمونه دراسه
ساره: هههههههه لييه لاعب لعب شكلك
تركي: ايه الدكتور توه طاردني من المحاظره
ساره استغربت : لها الدرجه لعاب
غلا: لاتستغربين كل يوم كذا
تركي: خخخخخ ماشفتي شي ... اللا وين هاذيك الساحره الثالثه ؟
ريناد: مين ؟
ساره : هههههههههههههههههههه تقصد ندى؟
تركي: ايه ايه ذكرت اسمها
غلا: الله وكبر وشدعوه؟
تركي: مدري بس كذا نسيتها وتلوميني بعد؟
ريناد: ههههههههههههههه لالا ماتبي تجي
ساره بتلعثم: ايه ايه عندها امتحانات بكره
تركي : ايه الله يعيين ..
دخل عليهم ابو عبدالله وسلمو عليه وجلسو يتقهوون ويا أبوهم
ساره: أفاا يبه شفت ولدك مطرود اليوم من المحاظره افاا بس
ابوعبدالله وجه نظرته على طول لتركي: تركي !!..وليه طاردينك؟
تركي بخوف: هاه هييين يالدبا
ساره: خخخخخخخخخخخخخخخ
تركي: والله يقولون لي اني اتأخر دايم وأغيب كثير
غلا: هههههه امووووووووت عالصراحه أنا
ابو عبدالله : الله يهداك بس ...والله انه ودي انك تروح لأرامكو والله خوش جامعه هناك وتترك هالكليه التقنيه اللي مامنها فايده ....ول وشرايكم ؟
ساره: ايه والله لو انك تروح هناك احسن لك
تركي: ايه بس تدرون وش المشكله ؟
ريناد بتحمس: وش؟
تركي: اخااف يخلص البترول وابلش بعدين من بيظفني؟
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
غلا: الله يرجك ......لأابس من جد انت لازم تلحق على عمرك لا يفوت
تركي: بس يبيلها واحد شاااطر في الأنجلش وأنا يامال الفقر ماعرف اركب كلمتين على بعض
ساره: الله يرحم حالك بس
غلا: في كلش فاااااااااااااااااشل
تركي: اقول لاتشمتين
غلا: اللهم لاشماته
ابو عبدالله: طيب ابيك تروح مع أخوانك كم من سنه عالأقل تتعلم لك كم من كورس بالأنجليزي
تركي: يوووه يبه مشواار أروح اتعلم انجليزي ؟
ابو عبدالله: والله ولاتقعد في هالتقنيه اللي ماحصلنا منها خير
تركي: يعني ألحق خالد؟
ابو عبدالله: ايه لازم بس تخلص كورسك وتلحقه ابيك ترفع راسي من بعدي ياتركي
ام عبدالله: لالاتخليه يفكر يدرس برا الدراسه هنا تكفي
تركي: لالاابي اسافر وناسه عندهم
ريناد: نعم نعم ؟
تركي: خخخخخخخخخ سلامتك
ساره : والله ذا بيخرب ان راح
غلا: هههههههه ايه والله
تركي : لالا اهم شي الأخلاق
ابو عبدالله كان يفكر جاد يسفر تركي ومعلم تركي بالموضوع هذا وهو مقتنع بالفكره هذي وبيسافر قريب عند أخوانه اللي هناك
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::
قرب موعد سفر تركي للندن مع انه ماكان وده يترك أمه كان يحب أمه كثير لكن كله عشان رغبة الوالد
سافر تركي مثل ماسافر خالد لحقه تركي في الطريق وكان الكل هناك عبدالله وتركي وخالد في لندن
أم محمد مازالت تكره الجوهره وتكره سيرتها ....وتعلم بناتها على نفس طبعها بالغيره والأنانيه والكره والبغض لها ولأخوانهم
محمد.. مستاء من تصرفات أمه لكن مابيده حيله ومايقدر يرفع صوته على أمه فقط انه يسكت ويسمع ..
اما بيت ام عبدالله مابقى اللا الجوهره وغلا حتى ابو عبدالله سافر لمصر (عند زوجته الثالثه )
حسسو بالنقص في غياب تركي وخفة ظله وشقاوته في البيت مع غلا .. اما غلا صارت تركز وتهتم بدروسها ومذاكرتها كثير لأنها بالثانويه العامه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::
في لندن
دخل تركي لمدرسه خاصه للاجانب عشان يتعلم لغتهم ...لكنه ماكاان يفهم اللا كلمات قليله يمشي حاله بكلمه كلمتين ..وكل ماشاف عربي نشب فيه عشان بيقدر يحاكيه
لكنه متضايق والجو مايناسبه وطاير مع هالبنات يطالع في الرايحه والجايه ويحاول ينكت ويلعب معاهم ههههههه
((ينسي نفسه مصيبته المسكين ))
لكنه طبعا مع مرور الأيام بدا يفهم لغتهم ويتعلمها
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::
غلا في ذيك الليله كانت سهرانه ...على كتابها كان وراها امتحان أحيا وتذاكر ومجتهده عشان الدرجات
قعدت تقريبا الى الساعه 4 الفجر بين الكتب وماحست بنفسها اللا واهي ونايمه وحاطه راسها على الكتاب وبجنبها الشاي اللي مسويته لها امها عشان يساعدها اكثر
((يووه أذن الفجر وأنا نايمه ))
وجلست تكمل وتذاكر ووصلت الساعه للخمس
((بسرعه خلني أصحي أمي للصلاة وألبس وأكمل بعدين ))
غلا: يمه يمه ........يمه يالله صلاة الفجر
ام عبدالله: نعم غلا
غلا: يمممممممه ........ألصلاة من زمان مأذن
ام عبدالله: ..................
غلا: يمه
ام عبدالله:....................
غلا:بسم الله عليك يمه ردي علي
ام عبدالله : بنتي ياغلا
غلا: هلا يمه
ام عبدالله: الله يعافيك روحي جيبي لي كاس مويه
غلا: ان شالله
وراحت بتجيب لها الكاس
حاولت ..................وحاولت لكن مابيدها حيله ...اللي جاها مايرحم لاصغير ولاكبير
بصوت واطي وبابتسامه مشرقه
((أشهد أن لاإله اللا الله وأشهد أن محمد عبده ورسوله )))

غلا: يمه
ام عبدالله: .........................
غلا بخوف: يمه
ام عبدالله :........................
غلا شافت نبض أمها ..وخااااااااافت
غلا بانفعال وصراخ: لالالالالااااااااااااااااااااااااااااااااااا مستحيل
يمه .......يمه ردي علي
وعلى طول ماتت البنت من الصياح ... والصدمه ..للحين مابعد تستوعب ... مابعد تثبت اللي صار في عقلها
حطت راسها بين احظان أمها وقامت تصيح وتصرخ بأقوى ماعندها
غلا: لاااااااااااااا يمه انا جبت لك المويه يمه لاتتركيني لا ... يمه أنا من من لي بعد ك يمه تكفين لاتتركيني
يمه لاتروحين يايمه لااااااااا
وجلست على حالتها نصف ساعه ومن بعدها فقدت الوعي لمدة دقيقه فقط
فقدت الوعي واهي مابين أحظان أمها
الشغاله شافت كل اللي صار وتأثرت كثير بالموقف
راحت تصحي غلا من صدمتها
غلا اللي قامت وليتها ماقامت ......قامت عشان تشوف الدنيا كيف صارت سودا بعيونها .... قامت واهي تسمع صوت الشغاله اللي ينذرها أن الحياة بتتغير بتصير شي ثاني ........ان الدنيا ماراح تضحك لك ياغلا
قامت واهي تشوف المناديل حولها ودموعها على ملابس امها ..ماتذكرت اللي صار اللا من بعد ماشافت وجه أمها لمبتسم وكاس المويه اللي بيدها
تذكرت ...كل اللي صار
مسكت الشغاله وهي تصرخ ...لاااليه تصحيني ؟ خليني بأحلامي أنا امي موجوده امي مازالت حيه امي ماماااتت لالا
وامسكت يد امها مره ثانيه
غلا: يمه تكفين يمه تكفين قولي لي إني بحلم يمه الله يخليك قومي لاتخليني بروحي
الشغاله : خلاص ماما ماينفع هذا انتا في يصيح كثير
غلا اخذت جوالها ولاتعرف مين تتصل ول مين تعلم
اتصلت على محمد أخوها على طول
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
محمد كان جالس مع أمه وخواته يفطرون دق جواله استغرب شاف الرقم الساعه 6ونصف الصبح (غلا يتصل بك ))
((غريبه وشفيها متصله الحين أكيد فيها شي))
محمد: هلا غلا
غلا وهي بتموت من صياحها: تكفى محمد تكفى الحقني محمد تكفى الحقني
محمد وقف من مكانه
محمد: غلا وشفيك؟
غلا وهي تشهق: محمد امي امي يامحمد امي مـــ مــــــ
محمد: وشفيها أمك غلا كملي؟شفيك؟
غلا: لااااااااااااااااااالااا مارح اقولها لااا
محمد: خلاص ابجيك الحين جايك غلا ابجيك
وسكر تلفونه على طول وراح يلبس ثوبه بسرعه
ام محمد: محمد وش فيك ؟ وشفيها هالبنت ووش تبي منك
محمد: يمه غلا تصيح بالتلفون مسكينه شكل امها فيها شي والله أعلم
ام محمد: جعلها فيها الموت ياخذها وانت شدخلك؟
محمد: اقول لك تصيح البنت والله مااخليها كذا
ام محمد: اكيد مخططه عليك اهي وبنتها
ريناد: محمد أبجي وياك !
محمد: بسرعه ياريناد البنت بين الحيا والموت
ام محمد: قلت لك لاتروح لها يعني لاتروح
محمد وهو طالع : اقووووووووووووووووول يالله مشينا
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::

دخلو على غلا اللي أغمى عليها من الصياح ... وجلست تصيح الا ان اغمى عليها والشغاله ماسكتها وتحاول وتصحيها
محمد: وشفيها غلا؟
الشغاله : هدا في يصيح يصيح عشان ماما تعبان
محمد: طيب ابطلب الإسعاف الحين مقدر عليهم كلهم
واتصل عالإسعاف وعرفو بخبر وفاة أم عبدالله
إيــه ماتت أم عبد الله مات قلبها الطيب وقف عن النبض ماتت واهي تحاول حتى ماتوري بنتها كيف يكون الموت بالرغم من انها بأخر سكرات موتها ..ماتت اعز إنسانه لغلاولعايلة ابوعبدالله كلها ..مادرت ان بنتها بتشوف موتها واهي حيه ..مادرت ان بموتها موتت عايله كامله موبس قلب واحد ..
الإسعاف أعطوغلا ابره منومه عشان ماتتعب من التفكير..محمد اللي ماعرف كيف بيتصرف ول مين يعلم .. اتصل على أبوه في مصر لقى الخط مقفل ..واحاول يتصل على أخوانه اللي بلندن لكن نفس الحاله ..ريناد قامت تكمل مسلسل الصياح بلحالها ضايق صدرها على أختها غلا اللي حتى ماعرفتها اللا بأيام ام عبدالله الأخيره ..
محمد((ياربي الحين وش ابسوي ..لازم تتصرف يامحمد ..ايه مافي غيرها ))
اتصل على خالة غلا من جوالها
اسمها رنا وأقرب الناس لغلا وعيال أختها رنا متزوجه وعندها ولدين توأم ..
((والله فشله ماعرفت الناس اللا بها المصيبه وكيف ابقول لها الحين ..؟.. والوقت مو مناسب .. بس يالله أمري لله))
مسك جوال غلا بالرغم انه كان متردد يضغط زر الإتصال لكنه اتصل
رنا: هلاغلا
محمد: .....
رنا: غلا قلبي وشفيك متصله الحين؟
محمد: السلام عليكم
رنا: وعليكم السلام ....عفوا من معاي؟
محمد: أنا محمدبن سلطان
رنا:......
محمد: ولد نوره
رنا:........
محمد: والله مدري وش أقول لك ...بس
رنا: غلا فيها شي؟
محمد ارتبك ((ليت غلا فيها شي لايصعقك الخبر الثاني)):ايه غلا تعبانه واتصلت علي والحين اهي بالبيت ليتكم تجون تشوفونها
رنا: نجي نشوفها؟؟ وليه ووين أمها عنها؟
محمد خنقته العبره ولاعرف يكمل: لابس انا ابيكم انتم تشوفونها أمها كبيره ومابتقدر عليها
رنا خافت وشكت بالموضوع :محمد وشفيها غلا لاتكلمني بالألغاز
محمد: تعالي وشوفيها
رنا: اوووكي الله يعافيك
سكرت بسرعه وراحت عند زوجها (طلال) تحاول فيه يقوم لكن ماعرف
رنا: طلال تكفى طلال قوم
طلال: رنااا خليني شوي والله باقي تونا على الدوام
رنا: الله يهداك لي ساعه اقول لك ودني لبيت أختي
طلال: وشوله ؟ بعديييين خليني أكمل
رنا: طلاللل تكفى قوم البنت تعبانه
طلال: أي بنت ؟
رنا اووووف غلا بنت اختي
طلال: وطيب
رنا بعصبيه: قوم ودني لها
طلال: بسم الله بشويش طيب
رنا بحنان: حبيبي طلال بسرعه
طلال قام وغسل وغير ملابسه ورنا لابسه عبايتها وقاعده على أعصابها
طلال: يالله اجل مشينا
رنا : طيب بس قل للشغاله تهتم بالعيال أخاف أطول
طلال: يامااااااااري
الشغاله : نعم بابا؟
طلال : شوفي بيبي لأن مامافي يطلع الحين
الشغاله : طيب بابا
وركبو السياره وفي الطريق
طلال: رنا تبكين ؟
رنا: طلال بنت اختي واختي فيها شي صوت الولد مايطمن
طلال: لامافيهم اللا العافيه ان شالله ازمه وتروح هونيها ياأم احمد هونيها
رنا: ان شالله
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
دخلت رنا لبيت ام عبدالله ... محمد كان متلثم بالشماغ وريناد حاظنه اختها وتصيح
رنا: ريناد؟
ريناد: ايه
رنا: وشفيها غلا ؟
ريناد: رنا ... خالتي أم عبدالله تطلبك الحل ...وغلا ... ياقلبي ياغلا انهيار عصبي واعطوها ابره منومه
رنا:..........
ريناد كملت صياحها بشده ..أما رنا ماعرفت تستوعب صدمتين بوقت واحد محمد سلم على طلال وسحب رجوله على طول رنا ارتمت على زوجها وكملت صياحها وحزنها
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::
دخل محمد واهو متلثم وشايل العقال من على راسه أخواته للحين ماراحو للجامعه
واهو توه داخل ووجهه مايبشر وعيونه حمرا
ندى: بشر ؟ وشفيها السكنيه مع بنتها
محمد حط ايده على فمها وبعصبيه غير متوقعه: لاعاد اسمعك تسبين فيها طيب؟
ساره: اخس ههههه لايكون حبيتها وش مسويه فيك ؟
ام محمد فهمت ملامح محمد التعبانه :محمد وشفيك؟ ووشفيهم؟
محمد: يمه ....ام عبدالله الله يرحمها ويغفر لها
ندى وساره: لااااااااااااااااااااااااااا ماتت؟
محمد: قولو انا لله وانا اليه راجعون
ندى : محمد من جدك؟
محمد بضيق: ايه اجل من كذبي؟
ساره : ومتى ؟ طيب وغلا وش أخبارها؟
محمد: والله غلا حالتها حاله يوم تكلمني من بعدها على طول انهيار عصبي ... وريناد عيت تجي معي

ام محمد.جلست فتره ساكته تفكر.. (الحين المره راضيه عنني ول لا؟ ... استغفر الله ياماسبيتها وحشيت فيها .. مع انها ماغلطت بحقي مره .... الله يرحمها ويغفر لها ...))
طاحت دموعها ندم ... وحسره ... وخوف ... على مافات ... ولأنها بعد فقدت وحده كانت تشاركها زوجها أبوعبدالله ... صحيح تكرهها لكن مافيه سبب يخليها تكرهها .... هذي غيره منها ...لكن فات الفوت ماينفع الكلام الحين ....
يارب عفوك يارب يرحمنا برحمته بس
ندى شافت أمها ماكانت حالتها أخف من حالة أمها ... لحقتها على طول بالصياح ...
ساره ندمت عشان امها وخواتها وشالت هم غلا المسكينه ووش بتسوي ووين بتروح من بعد امها .. وعيالها اللي توهم مسافرين ... (ياربي يايمه كيف بترضين عن نفسك الحين ...؟؟))
وابوي ياما ظلمها بس الله يسامحهم

ندى وهي تبكي: يمه يمه الحرمه ماحللتنا ...يمه كيف ابقابل الله على اللي سويته فيها
ام محمد ووهي تصيح: اقول اسكتي بس ...اللي فيني كافيني
ساره: ياعمري ياغلا ... المسكينه ووش حالتها من بعد ماتقوم الله يكون بعونها
ام محمد: وانت مخلي البنات بلحالهم هناك ؟
محمد: لااتصلت علي ... على رنا اخت ام عبدالله وجات مع زوجها وبتجلس عند غلا
ساره: طيب وأبوي واخواني الحين كيف بنعلمهم
محمد: جوالاتهم مغلقه
ام محمد من بعد تفكير وصياح: محمد وليدي
محمد: هلا
ام محمد: اقول ودنا عند بيت أم عبدالله يالله يابنات كلنا بنروح
ندى: لاوالله يمه عالأقل مو اليوم خليها بعدين
ام محمد: ووش بعدين انتي بعد؟
ندى: يمه نجي للبنت بمصيبه زي كذا؟ والله فشله
ام محمد: بتروحون حالكم حال ريناد ومافيه جامعه اليوم ..ألزم ماعليكم أختكم ان ماوقفتو معاها مين يجلس جنبها
الكل استغرب كلام ام محمد بس هذا اقل شي تسويه ... وأقل من القليل بعد
محمد: ايه طبعا والله ياغلا لو تشوفون شكلها واقسم بالله تنرحم ..وغصب عليكم تروحون الحين
وراحو كلهم لبيت ام عبدالله
اللي اجتمعو فيه كل خالات غلا وبدا عزاهم وصياح وحزن وشكل البيت يضيق الصدر
محمد نزل خواته وجلس مع أخوان ام عبدالله يشوفون موعد الصلاة عليها ومتى بيدفنونها في قبرها

محمد اتصل على ريناد وطلب منها انه يشوف اخته لأنه مره كان طول تفكيره فيها ...
ريناد علمت البنات وخالات غلا يتغطون ودخل محمد ...غلا قامت ماكانت تصيح بس منزله راسها تطالع بالأرض واهي ساكته واهي ساكته وماتتكلم
محمد دخل والمفروظ منه انه يحاول يهدي أخته لكنه موقادر ماتعود على غلا ولايعرفها اللا يوم كانت صغيره واهو صغير بس كانو يسلمون على بعض حتى شكلها ناسيه وماتذكرها اللا بالأخير ... غلا اللي من طبعها الهدوء ولاسالفه قالتها لمحمد حتى سوالف مايسولفون ولايمونون على بعض مثل الأخوان ...
دخل واهو محتار ومايدري كيف يبدا
محمد: غلا
غلا: .........
محمد: غلا اختي
غلا التفتت عليه ((اختك؟.)): نعم ..محمد
محمد: ثبتي قلبك كلنا جبنك
غلا ودمعتها في عينها: لامن قال؟
الكل انصدم من ردة فعلها
محمد: ياغلا أنا اخواتي وامي وابوي كلنا حولك ماحد بيتركك
غلا: ................ابحاول أصدق
محمد واهو مصدوم:ياغلا والله ماحد بيغلط عليك او بيجرحك دام أنا موجود
غلا: قد كلامك؟
محمد: ................
غلا: لاتقول كلام منتب قده يامحمد ولاتتحمل اخت ماتعرفها اللا متأخر ...يامحمد انا لاابو ولااخوان ولاأم بجنبي تتوقع ماحد بيقدر يجرحني؟ومثل ماقالو الأقارب عقارب ...(كانت تلمح له من بعيد لبعيد )
محمد: بس ياغلا
غلا بدت تصيح وتشهق وتصارخ: بس بس خلاص بس لاتحاولون تبررون لي أخطائكم اللي قبل عشان ترضون نفسكم خلاص يامحمد مو انت اللي تتحملني الحين
وارتمت على حظن أخوها من غير ما تحس وقامت تصيح ...محمد انصدم من كلامها وحز بخاطره كثير وكره نفسه
رنا راحت على طول لغلا وشالتها من عند أخوها وضمتها ...ام محمد مسكت محمد وحاولت تهزأه على عملته
محمد بضيق: يمه شفتي ؟ سمعتي وش تقول ؟
ام محمد: ماعليك منها هذا لأنها بأول الصدمه يامحمد لاتذل نفسك لبنت الجوهره
ساره: اعوذ بالله يمه وش هالكلام أختنا هذي
ام محمد: شوف خالاتها حولها بتذلك يامحمد اطلع منها
ساره : يمه انا ابروح لغلا
ام محمد: روحي وانا ابخلي محمد يرجعني للبيت خلاص أدينا الواجب
محمد: ان شالله الله يسامحكم ويرحمكم بس
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::
وماكانت اللا اكثر من حالة أم محمد (ابو عبدالله) اللي علموه بناته وجا للسعوديه وعلم عياله في لندن
وجو كلهم (خالد وعبدالله وتركي)
الكل منصدم ومفجوع من هالخبر ...حتى (لمى زوجة عبدالله)
ياما بكو وصاحو وأكثرهم صدمه كان تركي مو مصدق انه قبل كم من يوم كان يسلم عليها ويمازحها والحين يفارقها ...كيف بيقدر يتحمل صدمه مثل كذا
أخوانه بس علموه أنه لازم يرجع للسعوديه لأن امهم تعبانه لأن تركي قلبه مايحتمل صدمات مثل كذا
واول ماوصلو للسعوديه في المطار جا يستقبلهم محمد أخوهم
عبدالله: تركي
تركي: نعم؟
عبدالله طلعت دموعه: ...
تركي: عبدالله وشفيك
محمد تدارك الموقف وعرف أن تركي مادرى بالخبر: تركي ...أمك راحت للي أرحم مني ومنك
تركي كأن احد كب عليه مويه بارده مصدوووووووووم وحتى ماعرف يوقف على رجوله مسكه خالد وجلسه على الكرسي
تركي جلس يناظر في محمد ويطالع فيه
وقام على محمد ومسكه من ثوبه ورفعه من الأرض
تركي وهو معصب: محمد ...
محمد باستغراب :تركي وشفيك قل لااله اللا الله
تركي بصراخ وانفعال: ليه تقتل أمي ليييه؟؟ ليه تقتلها .. ؟؟
محمد: تركي قل لااله اللا الله ..وانا لله وانا اليه راجعون لاتسوي بنفسك كذا
تركي: محمد تكلم قبل مااخليك ماتشوف الشمس مره ثانيه
خالد وعبدالله حاولو يفكونه من محمد تركي جلس يضرب في اخوه ضرب وكأنه قايل أنا قاتل أمك
ماينلام كله مصدوم من الصاعقه اللي سمعها وكل اللي سواه من غير شعوره
خالد: مسك تركي وحطه على الكرسي
خالد بحزم: تركي تعوذ من ابليس
تركي واهو مخنوق: انا شايفها قبل كم من يوم كانت تتكلم وتسلم علي ياخالد امي ماتركتن
من بعدها ابد مااحد ولارجال قدر يمكس الدمعه يمكن تبري خاطره المكسور ول تزيل شي من غمه
أمي هذي ... كيف ابتحمل فراقها
ياللـي دفنتـوا جثـتـه.. لـيـه تبـكـون؟
لـولا الحيـا..لأقـول : معـكـم خـذونـي
منه انحرمت وكنت انا عنـه مسجـون
مـا أذكـر لمحتـه .. غيـر مـره بعيونـي
شفتـه ..وكانـت فرحتـي مالهـا لــون
عجزت لأوصف .. من لمحته شجوني
ياليتنـي ..كنـت الكفـن يـوم تمشـون
أبـقـى مـعـه بالـقـبـر ثـــم تدفـنـونـي
أو ليتني .. من خلفكم كنت (مجنون)
أتـبـع خطـاكـم والـعـذر هــو : جنـونـي
أبكي وراكم .. وأدعي ان كـان تدعـون
مـا يكفـي انـه عـاش عمـره بدونـي؟؟
تكفـون < هاكـم عمـري اليـوم تكفـون
بـرخـص حيـاتـي دام خـابــت ظـنـونـي
مـا فادنـي صبـري !! ولا فـادنـي عــون
ولا فادني دمع(ن) .. حرق لي جفوني
يـا مـا بكيتـه والبكـي يحـرق عيـون
ميت أو انه حي .. دمعي بعيونـي!!
العـام كـان بفرحتـه.. يعـزف لـحـون
واليوم ؛ تحت الأرض .. ماهو بكوني
لكن أنا في فرحتـه.. كنـت مدفـون
فوق الثرى .. واليوم موته سجونـي
(سميت قلبي عقب فرقاه ملعون)
هو و الليالي .. عن هناه امنعونـي
ياليتنـي.. ماعشـت لحـظـه بهالـكـون
و ياليت ربعي .. في سكات اذبحوني
وياليتكـم .. عـن همّـي اليـوم تــدرون
منه انحرمت > ومن عزاه .. احرموني
حتى بوفاته !! يـوم أنـا طحـت مطعـون
أخفيت طعناتـي .. قبـل لا يفضحونـي
بكـيـت!! لـكـن .. ماتظـاهـرت بالـهـون
أبكي وأقول : الموت هو سبة طعوني
و إن كان في حبّـي أنـا ..ماتحسّـون ..؟!
دلوني لقبـره .. وهنـاك .. اتركونـي ..!

خالد حط يده على كتف أخوه وحظنه: امي الحين مرتاحه هذا أريح لها من الدنيا ياتركي
تركي تلثم بشماغه وراح للبيت
وسلمو على خوالهم وعزوهم وومن بعدها غسلو أمهم وطلبو لها الرحمه
وأنتقلت أم عبدالله الى رحمة الله

(&d;JJJJJvi;J kwtd ,kwtd td;J `hdf&) andd;JJJJJvi;J `hdfand td;J ,Qtd ,kwtd












عرض البوم صور همـس   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2010, 01:58 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سبحآآآآن الله وبحمده ٌٌٌٌ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همـس

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 71153
المشاركات: 1,138 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
همـس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همـس المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله

راح اكمل القصه اذا شفت فيه ردود وعجبتكم القصـه












عرض البوم صور همـس   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2010, 05:22 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفـه قسم حـواء والصـور
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية MS ROoOROoO

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 61658
المشاركات: 1,308 [+]
بمعدل : 0.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
MS ROoOROoO غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همـس المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله

يسلموووووووووو خيتوؤ ع القصه الحلوه هذي وبليز تكملينها












توقيع : MS ROoOROoO

عرض البوم صور MS ROoOROoO   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2010, 05:31 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سبحآآآآن الله وبحمده ٌٌٌٌ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همـس

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 71153
المشاركات: 1,138 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
همـس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همـس المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله












عرض البوم صور همـس   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2010, 05:32 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سبحآآآآن الله وبحمده ٌٌٌٌ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همـس

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 71153
المشاركات: 1,138 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
همـس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همـس المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله

غلا: ايه تقولي اني طالعه معاه تخيلي خربت ولد خالتها على قولهم
البتول: لاكلشي ولافي هذي ...وريهم منهي غلا
غلا: والله انا ابسكت ...الحقران يقطع المصران
البتول: تغلط عليك طيب؟
غلا: واثقه من نفسي ماسويت شي وبعدين .. علمتهم عن كل اللي صار مايقدرون يقولون شي
البتول: الله يعينك اشين شي الحرب مع الأقارب
غلا: ايه طبعا وبالذات ان اجتمعت ندى وخالتي ام محمد
البتول: الله يصبرك
غلا: شكل عذابي توه في البدايه مب بينتهي مثل ماتوقعت
البتول: وش عذاب غلا وكليها تبن ...مو تتعذبين عشان ام محمد
غلا: مااقول اللا الله يعييييينني بس
................................................
في الصالهـ
ام محمد سكتت ماقدرت تتكلم .... اما ندى مازالت منقهره من غلا وتبي تركبها ذنب ماسوته
ام محمد: ماوقفت ياندى انا اوريها
ندى: ووش بتسوين ؟
ام محمد: مب البنت تبي تطلع مع شباب وتفلها ؟
ندى: اكيد
ام محمد: وش رايك نزوجها؟
ندى: ياليت اليوم قبل بكره
ام محمد بخبث: قريب يومك يابنت الجوهره
ندى: ههههههههه يمه وش بتسوين ..ان قلتي كذا احس انك بتقتلينها
ام محمد: ابقتلها قهر وحسره
ندى: طيب ومين بتزوجيها ؟
ام محمد:أنا عارفه لها بس خليها علي
في هالوقت دخل محمد واسكتو الثنتين
محمد بابتسامه: هللااايمه هلا
ام محمد: هلافيك ولدي وشاخبارك؟
محمد: الحمدلله وشلونك ندى؟ وشخبار بندر؟
ندى: والله كلنا بخير
محمد واهو يدورها: اللا غلا وصلت؟
ام محمد بقهر: وليه محترق عليها ؟
محمد: لأنها امس قالت لي انها بترجع مع صديقتها جت ول لا؟
ندى بقهر: اييه ايييه جت تطمن
محمد: وورا ماتجلس معاكم؟بالعاده هالوقت اللي اجي فيه الاقيها موجوده
ام محمد: فكنا منها بس اكيد تبي تريح فوق
محمد واهو معقد حواجبه: يمه غلا فيها شي؟ متضايقه؟
ام محمد: لالا ابد بس يمكن تعبانه
محمد: ابروح اشوفها
ندى: محمد ياشينك وش اللي تشوفها وانا ماكنني موجوده
محمد واهو يرقى الدرج: لابس دقايق واجيك
محمد كان يحس بفرق بين أخواته وغلا ... غلا فيها نوع من العاطفه ...انوثه ...حنان ...أخلاق عقل وتربيه ..مب مثل خواته ...يحس معاها انها اخته واهو اخوها ... ويحب يجلس معاها ويسمع رايها ويشاورها أكثر من غيرها
وصل لغرفتها.. ابتسم وطق الباب
محمد: ادخل؟
غلا واهي تفتح الباب : هلا محمد تفضل
محمد: اهليين غلا وشخبارك؟
غلا: الحمدلله
محمد: هاه كيف اختبارك؟
غلا: كويس
محمد: وشصار على طلعتكم ووين رحتو
هنا غلا تلعثمت وماتدري وش بتقول ان كذبت اكيد بيعلمه نايف وان صدقت ماتدري وش ردة فعل محمد
محمد: ماقلتي لي وش سويتو ؟
غلا: مارحنا مكان اختربت السياره في الطريق
محمد واهو عاقد حواجبه: اختربت السياره؟!!!! وكيف جيتي ؟
غلا: وقفو اثنين وصلحو سيارتنا وخلونا ...نروح بسيارتهم
محمد بانفعال: وانا وين رحت؟ وراك ماكلمتيني ؟
غلا: جوالك مغلق
سحب جواله بسرعه من ثوبه وشافه
محمد واهو ماسك راسه: اوووف نسيته ناوي افتحه
غلا: اتصل فيك يطلع لي مغلق
محمد: ومن وصلكم ؟
غلا: سواق صديقتي وصلنا كلنا والولد صلح السياره .. وبعدين ابو البتول راح عنده وشكره واعطاه سيارته
محمدبتفكير: والله اني قايل مايصلح تروحون
غلا : حرام عليك ماسوينا شي
محمد: وطيب منهو هالولد ابي احبه على راسه
غلا: ليه؟
محمد: لو انه ماجاكم كان الحين ماندري عنك
غلا: ايه والله باين عليه رجاااال
محمد: الله يعافيه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::
أبو البتول: الله يعافيك ياخوي والله ماقصرت يا؟
نايف: نايف ياعمي
ابو البتول: والنعم والله رجال ومن ظهر رجال
نايف: لاابد ماسوينا شي كلنا لبعض
ابو البتول: معليش تعبناك معاهم السموحه منك يانايف
نايف: لاابد ماسوينا اللا الواجب وهذي سيارتكم
ابو البتول: الله يعافيك ياولدي
نايف: الله يبقيك عمي
اخذ سيارته اهو مع جلوي وركبو بيروحون لبيتهم
جلوي: والله شي مدري وشلون هالناس تخلي بناتها تطلع
نايف: ايه والله صعبه اطلع اختي هالوقت
جلوي: هذا غير اللي يحادهم بسيارته بعد
نايف احترقت اعصابه ... اكره ماعنده يسمع قصص مثل كذا عن شباب يتحرشون ببنات
نايف: ايه والله مشوهين سمعت البلد هالاشكال
نايف بقهر: من جد شي يقهر
جلوي: مدري متى بتنقرض هالأشكال
نايف: لو انه في وعيه كان علمت عليه الهيئه
جلوي: همج وحطيت عندهم سيارة بنات توقع كلشي
نايف: والله شرهتي على هالأهل كيف يطلعون بناتهم بلحالهم
جلوي: دنياك عجايب
نايف : بس كلشي بكووم وبنت خالتي اللي معاهم بكوم
جلوي: متأكد ؟
نايف: اقول لك نفس الاسم غلا بنت سلطان بن ........
جلوي: غريبه واهي ماتكلمت
نايف: ماتوقع عرفتنا
...................................
أنتظر الردود واكمل لكم البـاقــــي












عرض البوم صور همـس   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2010, 05:55 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
solo
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جآذبية

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 71408
المشاركات: 287 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 32
 

الإتصالات
الحالة:
جآذبية غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همـس المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله

يعطيج العآفيه .. قبلا وبعدا :)
بالانتظآر ..












توقيع : جآذبية

بمهجـتي ثـورآن بركـآن جوى .. وبظـآهري شخص تراه هـآدئا

عرض البوم صور جآذبية   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2010, 02:46 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفـه قسم حـواء والصـور
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية MS ROoOROoO

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 61658
المشاركات: 1,308 [+]
بمعدل : 0.31 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
MS ROoOROoO غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همـس المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله

همس ليش جذي اهيء بليييييييييييييييييز كملي القصه ومشكوره ع التكمله اللي حطيتيها












توقيع : MS ROoOROoO

عرض البوم صور MS ROoOROoO   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2010, 03:12 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سبحآآآآن الله وبحمده ٌٌٌٌ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همـس

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 71153
المشاركات: 1,138 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
همـس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همـس المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله

الـــــــــــــــــــــــجزء الرابـــــــــع
<<<<<<بعد فتررررهــ اسابيييييع
<<<في لندن
كانو طالعين من بعد دوام المدرسه ...على الكراسي اللي قبال المدرسه ...عند مخرج الطلاب
زايد باستغرااااااااااب: انت من جدك؟
تركي: زايد بالله علمني تحب لك وحده وتهيم فيها اخر شي تضيع من ايدينك عشان دراسه ول وظيفه ماحد بينفعني ان راحت
زايد: طيب ديما موافقه ؟
تركي: ايه هذا كلامها ... انا اليوم ان شالله رايح اكلم ابوها
زايد: طيب ...والوظيفه؟
تركي: الله بييسر مابقى شي وخلاص ابرجع للسعوديه ليه اجلس زياده هنا
زايد: والله وظبطت اللغه وبترجع للسعوديه ومعاك عروس من قدك
تركي: شفت كيف خلك ذكي مثلي
زايد: ساعات اقول ماعندك سالفه مدري وش تبي من الدنيا وساعات اقول انا لو افحط ماصرت مثل تركي
تركي: هذا كله غيره منني حبيبي
زايد: خخخخخخخخخخ طيب خلنا في المهم بتروح اليوم؟
تركي: ان شالله
زايد:وبعذركم اليوم كل واحد مستحي من الثاني
تركي: ههههههههه شدعوه لالاعادي ...
مرت قباله ديما ...ماسكه في يدها ..الكتب ..توها طالعه ...
زايد: اييييييييييوا قزها لااوصيك هعهعهعع
تركي: اعقل تراها بتصير زوجتي
زايد: ياخوفي ماتاخذها ويصير فيك شي
تركي: فالك ماقبلناه
زايد: الله يوفقكم
تركي وهو ينادي: ديماااااااااااا
ديما وهي جايتهم : هلاوالله تركي
زايد: احم اروح؟
تركي: لالاخلك جالس
ديما: هههههههههههههه
تركي: وش سويتي في اختبارك اليوم؟
ديما: والله الحمدلله
تركي: الحمدلله ...
زايد: اقول ديما ابوك متى بيفضى اليوم؟
ديما : ليه؟
زايد: تركي وده يزوره ويتعرف عليه
ديما باحراج: أي وقت
بعد فترة صمت
ديما ووجهها احمممر: انا استاذنكم
تركي: مع السلامه
زايد: ههههههههههه امووت عالأفلام الهنديه
تركي: انقلع احرجت البنت
زايد: بس شف كيف ؟... خليتها تدري انك بتروح اليوم
تركي: لاياشيخ ؟؟ احلف
زايد: هههههههههههههههههه
.....................................
ديما وصلت للبيت واهي مبتسمه وفرحااااااانه حاسه الدنيا مب قدتها لكن لايمكن تعلم احد بها الشعور بالراحه
ابو ديما(طارق) كبير في السن وماعنده غير ديما اللي امها جابتها وتوفت من بعد ماجابتها ....وعندهم مربيه جايبينها للبيت ...جو لبريطانيا عشان ابو ديما عنده شغل هناك ... لشركاته ...
ديما واهي تحب راس ابوها: السلام عليكم
ابو ديما: هلا بنتي ..وعليكم السلام...فرحانه اليوم ؟
ديما بانحراج : ايه امتحاني اللي قدمته حلي كان حلو فيه
ابو ديما: الحمدلله ...
ديما:وش تبي غداك؟
ابو ديما: متغدي مع واحد معنا في الشغل
ديما: هني وعافيه عليك
ابو ديما: الله يرضالي عليك يابنتي
ديما: يالله اجل انا تعبانه وابروح اريح
............
دخلت غرفتها وقامت تفكر بكلامه وبعدها نااامت
.........................
تركي: اليوم
خالد: من جدك انت؟
تركي: خالد الموضوع هذا تفاهمنا فيه من قبل
خالد: تركي توك على الزواج ...مب انك حبيت لك وحده خلاص
تركي: معليه ...انا ماقلت اباخذها بدري يمكن بس خطبه مابيها تضيع منني
خالد ببرووود: انشوف وقتها .(وهو يطلع اوراقه من شنطته)..علم عبدالله وخله يروح يخطبها معانا
تركي: ايه عبدالله بيجي
خالد: ومتى؟
تركي : الحين
خالد: وبعذره يقول بيجينا اليوم واقول غريبه
تركي: المهم يالله الحين خلنا نروح
......................
ابو ديما: هذي الساعه المباركه اللي عرفناكم فيها ...وتركي رجال والنعم فيه
خالد: الله يعطيك العافيه ان شالله ...شارينها بنتكم لسمعتها الطيبه وطيب وكرم اصلها
ابو ديما: بس امهلونا كم من يوم ابعرف راي البنت قبل
عبدالله: الله يكتب اللي فيه الخير
ابو ديما: ترى العشا عندي
عبدالله: لاوالله مانبي نكلف عليك يابوديما
ابو ديما: لاتخلوني احلف ...ان شالله قريب بتصيرون نسايبي ..ماتعشون عندي وش هالحكي؟
حطو عشاهم ...أعجب في تركي ...واخلاقه ... بس عشان راي ديما وطبعا انتم عارفين رايها
..............................
ديما: اللي تشوفه يبه
ابوديما: الراي رايك ياديما انتي تشوفينه دايم ..رايك انتي انا مااقول اللا رجال والنعم فيه ولد اصل
ديما انحرجت واسكتت
طبعا فهمها ابو ديما انها موافقه ...حددو موعد زواجهم ...
طبعا تركي انتهى وقت جلسته في لندن ... وتوسط له خالد على الدراسه في ارامكو ورجع للسعوديه .... الكل بارك له على خطبته
والكل استغرب ...تركي صغير واخر واحد ممكن يفكرون انه بيصير ابو عيال...لكنه اثبت لهم انه قادر وقد المسؤوليه ...رتب مكان سكنه في الدمام وبدت دراسته في ارامكووو
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::
في بيت أبو نايف (سعود )
ام نايف (منيره)
أكبرهم (نايف عمره 25 سنه )
(جلوي عمره 23 )
(منصور عمره 18سنه)
(الوليد عمره 16 سنه )
(شوق متزوجه وعندها بنت )
(مشاعل 19 سنه )
أبو نايف صاحب عماير وشقق ايجار ...ومضارب كبير ومعروف في سوق الأسهم .. صحيح انه تاجر ومعروف ..لكنه فنفس الوقت متواااضع وخلوق ومعود عياله على نفس الطبع
في صالة بيتهم الفخمه ...الأثاث .. الأزرق والموف والتركواز ... والاكسسوارات اللي ماليه مكانهم ...وعلى لون الجدار السماوي الرايق ... ومن ورا الدريشه المطله على حديقة بيتهم الكبيره
كانو جالسين ام نايف ومشاعل وشوق ....
شوق: اقول مشاعل بسرعه شفري هالقنوات ترى بيجي نايف الحين
مشاعل واهي ماسكه الريموت و معصبه: وشدخله ؟ مايبي يطالع لايشوف
شوق: هههههههه ايه عشان يوريك شغلك تراه بيجي الحين
ام نايف: شيليها يامشاعل
مشاعل لفت على امها بعصبيه : يمه والله مب حاله ونايف ووش دخله ابوي هو؟
ام نايف بحزن: ياعزتي لأبو نايف بس لو انه بصحته كان صار الآمر والناهي
مشاعل: الله يشفيه بس نايف ماله شغل بالقنوات
ام نايف: اقول احذفيها لايجي اخوك ويشوفها كله خايف عليكم من هالمناظر
مشاعل بضيق: طيب طيب
ام نايف: ورتبو الصاله ترى نايف على وصول
رتبو صالتهم واجتمعو كلهم
نايف وجلوي دخلو
نايف: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام نايف واهي توسع له : تعال ياولدي جنبي
نايف: وشخبارك يمه اليوم؟
ام نايف: والله الحمدلله
نايف: وابوي عسى صحته أحسن؟
ام نايف: الله يشافيه ان شالله
نايف لف على شوق: ياحيا الله شوق غريبه جايه من بدري بالعاده تجين على المغرب
شوق: لاوالله عبدالمجيد مشغول اليوم قلت اجي عندكم
جلوي: ووين بنتك يارا لي يومين ماشفتها
شوق: وياحبك ليارا خلها نايمه
جلوي: لابروح اصحيها
شوق: جلوي خل البنت بالموت نومتها
جلوي وهو يرقى الدرج: ايه ان شالله مابتقوم بس كم من بوسه واخليهاهههههههه
شوق: ياربيي يمه بيوعي البنت الحين
ام نايف تجاهلتها : ولدي يانايف ووش فيك؟ شكلك تعبان
نايف وهو مغمض عيونه ومسند راسه على الكنب: ايه والله تعباااااااااااان تعبااان
ام نايف راحت عنده ومسكت يده : سلامات وشفيك
نايف : مصدع والله يااني اليوم انكرفت كرف
ام نايف حطت راسه في حظنها بحركه تعود عليها من امه تدلك راسه مثل العاده : وليه ؟
نايف: بنات طالعين وفي الطريق جاواحد يحادهم ...وتصادمو واخرتها انقلبت سيارة الولد
قاطعته ام نايف بخوف: ياحســـــره
نايف: البنات بس سيارتهم تعطلت اخذو سيارتي وانا وجلوي صلحنا سيارتهم وتونا جايين
ام نايف واهي تدلك راسه: الله يهداك ليه تتتعب نفسك كان اتصلت على واحد من اهلهم يتصرف..ماتشوف وجهك كيف اصفر
نايف: والله مب حلوه قلت اصلحها ويوصلون لبيتهم اصرف
شوق: رجال مواقف ماشالله عليك يانايف
ام نايف: طالع على ابوه
نايف فز من مكانه على طول : اللا ابوي وشخباره ؟ ماشفته اليوم؟
ام نايف: ادخل عليه في غرفته
ابو نايف تعبان وعنده شلل وامراض مزمنه ... مايتحرك من فراشه ...من يوم ولادة جلوي وهذا حال ابو نايف ...وماحد شايل البيت ومربي عياله غير ولده وسنده نايف ....كان مثل ابوهم له هيبته ...وكلامه مايتكسر ولازم يمشي ...
دخل على ابوه وحب راسه
ابو نايف اعمى شم ريحة عطر ولده نايف واعز واغلى عياله عنده ابتسم
نايف:مساك الله بالخير ابوي
ابو نايف: الله يمسيك بالنور نايف
نايف: وشخبارك اليوم عساك بخير؟
ابو نايف: الحمدلله احسن وينك اليوم مااشفتك من زمان احتريك
نايف ضاق صدره على ابوه اللي بس يتمنى يسمع صوت نايف كل يوم
نايف: والله تعطلت سياره ناس في الطريق ووقفت اصلحها
ابو نايف: والنعم والنعم والله فيك ياولدي
نايف: جاك الطبيب اليوم؟
ابو نايف: لاماجا
نايف: افاا وانا محرصه عليك
ابو نايف : يقول بكره لأنه اليوم مشغول
نايف: اتصل عليه الحين واجيب فيه العيد ولايهمك
ابو نايف: لالاخله مابيه اليوم بكره يجي احسن
نايف: اللي يريحك
وجلس على طرف سرير ابوه وقام يدلك رجوله (يهمزها)
ابو نايف: رحت للمزرعه اليوم؟
نايف: ايه رحت والله الشغل مرتب ويحبه قلبك
ابو نايف: زين اللي سويت
نايف: اليوم ان شالله بيمددون البيبات حقت المويه ..
ابو نايف: الحمدلله
نايف: وابشرك خلصو العظم حق الفيلا
ابو نايف: الله يبشرك بالخيييير
ابو نايف واهو يأشر :نايف دلك على فوق عند مكان الركب
نايف: واهو يضغط على رجل ابوه: كذا مرتاح .؟
ابو نايف: ايييه الله يرضالي عليك
جلس فتره سااكت ويفكر نايف وده يدري ابوه وش مشغله يبي يشيل هموم الدنيا كلها ويتكفل فيها ولايشوف ابوه مهموم بهالشكل
ابو نايف بتفكير: ولدي يانايف
نايف واهو يقرب له: سم يبه
بو نايف: انت تدري بالحال الكسيفه اللي انا فيها .. ياابوك ..
نايف: عسا الله يعافيك ويشافيك يايبه
ابونايف: واحد كفيف ومشلول مثلي ماينتظر من دنياه غير الموت ...مايسعده غير فرحت أعز عياله .. نايف متى ناوي تتزوج ؟ ابي اشوف عيالك قبل يومي ياولدي فرحني بخبر زواجك
نايف: الصحه والعافيه وطولت العمر ان شالله جعل يومنا قبل يومك الموت ينساك يبو نايف
ابو نايف: الشياب صارو يخطبون بناتهم لك وانا ابوك......... ماحد بيلقى رجال مثلك
نايف تأثرمن كلام ابوه ولو يخطب اليوم أي بنت بس عشان خاطر ابوه يهون عليه
جلس ساكت وماتكلم بكلمه
ابو نايف: وش قلت ياولدي ؟
نايف من بعد صمت وتفكير : الله يكتب اللي فيه الخير ان شالله
وجلسو فتره ساكتين .. ونايف يدلك رجل ابوه ويحط له علاجه
ابو نايف: وقبل لاانسى
نايف: سم طال عمرك
ابونايف: شياب القبيله عازمينك اليوم
نايف: متى؟
ابو نايف: اليوم ان شالله في البر
نايف: اخذك لهم؟
ابو نايف: لالاوالله مابغيت اروح وانا التعب زايد علي هاليومين
نايف: اللي يريحك اروح لهم ان شالله
جلسو ساكتين فتره ابو نايف بالعاده ماينام اللا ان سمع صوت نايف وجاه نايف يدلكه ويعلمه عن اخر اخبار مزرعته واملاكه لأن نايف اهو اللي يتصرف فيها ..غفى ابو نايف ونايف جلس يفكر بكلام ابوه صح ...لازم يتزوج ...اذا مب عشانه عشان ابوه ..امه ... بكره ان ترك الدنيا ... ماتسوى عليه يكمل عيشته واهو مافرح ابوه بمثل هالخبر .... عنده أي بنت يطب ويتخير ماحد بيرفض شاب بأخلاقه ... لكنه مازال مايبي يخوض هالتجربه ...
اول من جاعلى باله غـــلا ...جلس يفكر مانسى ذيك الملامح اللي عذبته واشغلته .. بعد فتره .. رفع راسه على الطاوله اللي جنب سرير أبوه ...كانت موجوده صور ملكة شوق اخته مع زوجها ... وصور للعايله كلها ... فكر الفكره أعجبته ... واهو ليه مايتزوج ؟....بدا موال الزواج يطرب باله ... بعدها تذكر....!! االمواقف اللي صارت بالغلط ...في الزواج واغير الزواج ماعرف يذكر أحد غير غلا ...بالفعل كانت تفتن ... نظراتها ونعومتها ... ويوم تستحي منه في زواج ندى ... هالمواقف تجي على باله بين وقت وثاني ...من غير مايحسب لها حساب .... بعد فتره ووقت من التفكير ..ذكر الله ولحف أبوه بالمفرش .. تنهد....وطلع من الغرفه وسكر الأنوار ...والباب ...

توه بيطلع من غرفت أبوه اللا وقابل امه
ام نايف: خذ هالحبوب ان شالله بيخف راسك عليها
نايف: الله يعافيك يمه
ام نايف: نام ابوك؟
نايف: ايه توه نايم
واهو رايح لغرفته وامه وراه دخل بيغير ملابسه وبياخذ شاور
ام نايف: نايف ولدي
نايف واهو يحوس في دولابه التفت عليها: نعم يمه
ام نايف: متاك بتتزوج نبي نفرح فيك ابوك دايم يكلمني عن هالموضوع
نايف ابتسم : والله يايمه توه ابوي قايل لي هالكلام
ام نايف: وانت ووش رايك؟
نايف: والله اذا الشي بيسعدكم انا ماارفضه
ام نايف بفرح: يعني ادور لك بنت الحلال؟
نايف ترك اللي بيده وعقد حواجبه: يمه
ام نايف: هلا
نايف: ومن ودك فيه؟
ام نايف: بنات عمك والنعم فيهم ..
نايف من غير مايحس: يمه انا حاطها في بالي وماابي غيرها
امه انصدمت وصعقها كلامه ..توها تدري عن ولدها انه يفكر بوحده ياخذها ...ماتوقعت رده ابد ...على بالها بيرفض فكرة الزواج من أولها ... نايف عمره ماكلمها عن هالمواضيع بعكس اخوانه ...وواحد مثل نايف كيف بيحط احد فباله ومايتكلم ؟....
ام نايف: الساعه المباركه ومنهي سعيدة الحظ اللي حطيتها في بالك
نايف جلس فتره ساكت وش يقول ؟ اهو ليه على طول فظح نفسه لكن دام انه خربها فخلاص
نايف: ابي وحده من بنات خالتي ام محمد
ام نايف: بنات ام محمد؟؟والنعم فيهم خوش ماخترت
نايف: طيب يمه كلمي خالتي ام محمد
ام نايف بابتسامه : انا ابشوف لك الموضوع
نايف: الله يسهل ان شالله
ام نايف: تبي غداك الحين؟
نايف: ايه يمه ابي المرقوق حقك ويازينه
ام نايف: ماسويته اللا عشانك
نايف بابتسامه تجنن: الله يسلم لي يدينك
ام نايف: ولاتنسى عزيمت الشياب اليوم
نايف: ه قال لي عنها ابوي ابروح اليوم ان شالله
ام نايف: وغداك ابحطه الحين لاتطول عشان مايبرد
نايف: ان شالله
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
غلا كانت مسجله بأحد المنتديات في الانتر نت باسم (الغـــلا)... وماتدخل اللا عشان عضو مسجل في المنتدى ويكتب قصايد تعجبها اسمه (رد النــــــــظر) معروف في الموقع كله ان شاعر متمكن ومتميز وكل الأعضاء ينتظرون الوقت اللي بينزل فيه قصايده ... مع الوقت .. اضافته وأضافها على الماسنجر ... كانت تكلمه بكلام صداقه بينه وبينها ... تعلقت فيه وبافكاره المتميزه ... كل ماملت فتحت جهازها وتفرح كثير ان شافته داخل وكلمته .. أعجبت بأفكاره وطريقة تفكيره .. النادره ... باختصار رد النظر صار مثل اخوها اللي ماجابته امها ... كلشي في خاطرها تقول له ..واهو نفس الشي
الشئ الوحيد اللي غلا ماعرفته عن (رد النـــظر)انه يقرب لها وتقرب له وكل واحد منهم متعلق في الثاني .....لاتستغربون (رد النــظر) صار نااااايف بن سعود قريبهم ... ماكانت تدري ولااهو يعرف ومايجي على باله واهي نفس الشئ ...قالت له انها تحب اسم نايف لكنها ماتكلمت ولاافصحت عن شئ عن نايف اللي تعرفه ...حتى اسمها ماعطته غلا قالت له ان اسمها الجوهره لان مب حلوه تعلم اسمها لشخص ماتعرفه
كانت غلا داخله الانتر نت وكعادتها تقرا قصايد رد النظر وطلع لها في الماسنجر
رد النــــــــــــظر
:السلام عليكم
الغـــــــــلا
:وعليكم السلام
رد النـــــــظر
:شخبارك الجوهره؟
الغـــــــــلا
:الحمدلله بخيروشلونك انت؟
رد النــــظر
:ابد الستر
الغــــــــــلا
: الصراحه قصديتك الأخيـــره حللللوه
رد النــــــــظر
: قصدك وفر دموعك؟
الغــــــــــلا
:أيـه نايف وربي كل شوي أروح وأجي عليها
رد النــــــــظر
: والله كله من ذوقك
الغــــــــــــلا
:تراني انتظر القصيده اللي بعدها
رد النــــــظر
: أيــــه ان شالله ابنزلها قريب
الغــــــــــلا
:وش اسمها؟
رد النـــــــــــــظر
: قدها وقدود
الغــــــــــلا
: نايف انت قصايدك خيال ول اشيا واقعيه ؟ يعني فيه وحده حبيتها وتركتك؟
رد النــــــــظر
: لااكثرها خيال
الغـــــــــــــــلا
بس مره خطير ... بتنزل شي اليوم؟
رد النـــــــظر
: اممم لاوالله ماتوقع
الغــــــــــــلا
: لالييييه؟
رد النـــــــظر
: اليوم معزوم عند شياب ابوي فمقدر ادخل للنت
الغـــــــــلا
: اها .... وشخبار أبوك؟ مو اول كنت تقول لي انه مريض؟
رد النـــــــــــــظر
: والله حالته كسيفه بس الله يشافيه ان شالله
الغــــــــــــــلا
: امين ان شالله
رد النــــــــــــــظر
: اليوم امي وابوي كلموني في موضوع الزواج اللي قلت لك عنه قبل
الغــــــــــــــــلا
: ايه ووش صار ؟؟يعني رح تتزوج ؟
رد النــــــــــــــــظر
: اتزوج عشان الوالد والوالده ول أنا مب مستعجل
الغـــــــــــــلا
: الله يوفقك بس لازم تعزمني
رد النـــــــــــــــظر
: اول من يجي انتي
الغــــــــــــــــلا
: خلاص ابدور لك ولايهمك اخليك تتزوج بدري
رد النـــــــــــظر
: حاطها في بالي وماخذها ماخذها ان شالله
الغــــــــــــلا
(باستغراب ) نايف معقوله انت تحب لك وحده يعني؟
رد النـــــــــــــــظر
: مب عن حب بس اخلاقها ...وانا من زمان تمنيت وحده مثل اصلها
الغـــــــــــــــــــلا
: يابختها فيك ماشالله ... باين عليك الاخلاق
رد النـــــــــــــــظر
:أعتز بكلامك
الغــــــــــــــــلا
:ولاتنسانا بالقصايد ان تزوجت ... ههههههه ابكتب فيك موضوع ان رد النظر تزوج عشان ينتحرون البنات
رد النـــــــــــــظر
: هههههه افاا ليه
الغــــــــــــــلا
: بغيب شاعرهم اكيد بيحزنون كلهم
رد النـــــــــــــظر
: لالاانشا الله احب الشعر ومااتركه ولاانساكم
الغــــــــــــــلا
: الله يعافيك..نايف شعرك وراثه؟<<بتفتح مقابله
رد النظــــــر
: ايه انا ابوي وقبيلتي وخوالي اغلبية اهلي معروفين بالشعر
(ام نايف كانت تناديه يجي يتغدى )
رد النظر
: الجوهره انا طالع الحين امي تبيني اتغدا
الغــــــــــــــــلا
: اوكي وسلم لي عليها
رد النــــــــــــــظر
: يوصل مع السلامه
الغــــــــــــــلا
: باي
يعني بتتزوج الله يوفقه ان شالله ويااااااحظ اللي بتاخذه ياليت كل الشباب مثل اصله وطيبه واخلاقه كان الناس بخير الحين ...بس من جد ماتوقعت انه حاط وحده في باله والغريبه انه ماتكلم وحتى قصايده مافيها غزل ... بس مااقول اللا الله يعطينا مااعطاها ماشالله
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ام محمد كانت رايح تزور جارتها ام سعد...متعودين على بعض واسبوعيا لازم تسير عليها
ام سعد: لاوالله بنت علي مسكيينه امس تطلقت
ام محمد: تطلقت؟
ام سعد: ايه ياعمري هالبنت ...يقولون انهم منظولين
ام محمد: الله يستر بس
ام سعد: اللا ماقلتي لي وشخبار ندى بنتك وزوجها؟
ام محمد: والله الحمدلله
ام سعد: عساهم بخير
ام محمد: الحمدلله
ام سعد: يقول لي سعد ان ولدكم وسشمه؟ (وقامت تتذكر)
ام محمد: منهو؟
ام سعد: ولد زوجك
ام محمد: ايه قصدك تركي؟
ام سعد: ايه ايه تركي... يقول توه جاي من برا
ام محمد: جاللسعوديه وراح يدرس بحقت البترول اللي في الدمام
ام سعد: ماشالله
ام محمد بضيق: وبيتزوج قريب
ا م سعد: يتزوج؟؟؟؟
ام محمد: شايف له وحده هناك ويبي ياخذها
ام سعد: عاد كلشي عندي ولاانهم ياخذون من هالاجنبيات ...
ام محمد: لاسعوديه البنت ..كانو يدرسون مع بعض
ام سعد: ماشالله ...الله يوفقهم ان شالله
ام محمد: ان شالله
ام سعد: والله ياعزتي لسعد ذا الولد مدري متى بيجيه الدور
ام محمد: اللا وشخباره سعد؟
ام سعد: مدري وشقول لك ياوخيتي .. من بعد مارسب في الثانويه العامه المره الثانيه ...بطل دراسه وهذهو بس جالس في البيت لاشغل ولامشغله
ام محمد: افاا وورا مايروح يدرس برا مثل مايسون شباب هالايام
ام سعد: وش يدرس برا افا عليك ابوه اللي بيوديه ان راح برا مب رايح للدراسه
ام محمد: لالاان شالله تفرحين فيه ..وتشوفين عياله
ام سعد: الله يسمع منك...لي الحين ثلاث ايام مدري وينه وجواله مغلق
ام محمد:لاان شالله بخير
شوي ودخل عليهم سعد عمره 24سنه وراسب مرتين ولاعنده حتى شهادة ثانويه ... ... ولعب حتى بالوظيفه مايبي يشتغل ... كان بثوبه المبهذل داخل عليهم ...وريحة الدخان ماليه المكان
ام سعد: سعد ولدي لاتدخل ام محمد موجوده
سعد: طيب ابطلع اصلن مارح اطول
ام محمد: وشخبارك ياسعد؟
سعد: والله الحمدلله بخير ...أقول يمه
ام سعد: هلايمه ؟
سعد: ابروح انام وصحيني بعد ساعتين
ام سعد: توك جاي
سعد بصراخ: طيب صحيني يوه فيها شي؟
ام سعد بحزن: ان شالله ان شالله ماتبي تاكل لك شي
سعد: لالا
وطلع لغرفته
ام محمد ابتسمت ابتسامة مكر وخبث ... والتفتت عليها ام سعد وغيرت ملامحها لشدة الحزن على سعد وعقوقه على امه
ام سعد بضيقة صدر: والله اني مدري وش أسوي مع هالولد
ام محمد: ماله رجا يعني؟
ام سعد: شوفت عينك يام محمد ..لااكل في البيت ولانوم في البيت مدري وينه يروح فيه ...أبيه يتزوج يمكن يتغيربس مين بيرضى فيه مافيه شي زين ابد
ام محمد: اخطبي له ماتدرين عن الناس
ام سعد: مالها داعي نفشل نفسنا اهو بعد مب متحمس للزواج ولايبي يتزوج
ام محمد بابتسامة خبث قعدت تفكر... ام سعد استغربت منها ..جلست تنتظرها تتكلم
ام محمد: عندي لكم عروس وياخذها بأي مهر يبيه ...وااكد لك انها بتوافق على سعد
ام سعد : ومنهي هالبنت؟
ام محمد:اهم شي انه ياخذها وحتى المهر مب لازم تدفعونه
ام سعد باستغراب: غريبه ومنهي هالبنت؟
ام محمد: غلا بنت الجوهره
ام سعد: مااذكرها
ام محمد: ماغيرها السوسه اللي في البيت ماتذكرينها
ام سعد: ذيك الناعمه الهاديه
ام محمد بضيق: مافيه غيرها
ام سعد: تتوقعين ترضى؟
ام محمد: واهو بكيفها أنا اللي ابي ازوجها واخلص منها
ام سعد: وزوجك واخوانها ماظنتي بيوافقون
ام محمد: لاخليهم علي
ام سعد بخوف: لالاياام محمد خافي الله في البنت ماسوت لك شي
ام محمد: مب انتي تبين تزوجين ولدك؟
ام سعد: ياليت
ام محمد: قلت لك المهر مب لزوم انا ابتكلفل فيه ... ومثل غلا مزيونه وماعليها ... خليه يجي يخطبها
ام سعد طبعا اغرتها كذا ام محمد اللي درستها صح: بس؟
ام محمد: لابس ولاشي... خلاص خلي ولدك يجينا بس يسوي فيها رجال والنعم فيه ولايقول لهم انه يدخن .. عشان مايقولون شي
ام سعد تخيلت شكل ولدها معرس واهي جده فرحت ومابغت تخربها ..تحسب ام محمد تبي تساعدها مادرت انه كله انتقام وكره لغلا المسكينه
ام سعد: خلاص اقول له يروح لكم
ام محمد: خلاص خليه يجي متى مايفضى حياه
ام سعد: والبنت أخاف انها ماتبيه
ام محمد: واهي ماتتدخل تاخذه واهي ساكته تمنيت لها واحد مثل ولدك سعد من زمان
ام سعد: وليه ووشفيه سعد؟
ام محمد: والنعم فيه سعد ولد حلال (وفي دالخلها ماصدقت اشوف ولد ظاايع ورايح فيها مثل سعد عشان افتك من غلا)
ام سعد: الله مير يعافيك
ام محمد : يالله اجل ابمشي انا
ام سعد: لاتوك مسرع ماجيتي ومسرع ماتروحين
ام محمد: والله ورانا اشغال اليوم ..المره الجايه ان شالله
ام سعد : ان شالله
ام محمد:مع السلامه
ام سعد: مع السلامه
أخير ابفتك من هالسوسه من غلا والله سعد اللي بينفع فيها كفوها سعد ......

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::
في بيت ام محمد
ام محمد: مدري والله يافيصل والله مابنلقى لساره مثلك بس مدري ليه تعاند وماتبيك
فيصل: .....
محمد واهو حاط يده على كتف فيصل: خلاص فيصل انا احاول فيها وان شالله ترضى هالمره
ام محمد: ماظنيت احد بيرفضك يافيصل ماعليك منها تزوج ماتستاهلك
فيصل: ياخالتي ان ماصارت ساره ماحد بيصير مكانها
ام محمد: ماتبيك وفرح امك وابوك فيك مب لازم تصير ساره تنساها مع الوقت
فيصل: حبي لساره اكبر من وقت
محمد بابتسامه: صدقني انها بتندم ولو بيدي كان غصبتها بس ابوي مايبيها تتزوج بالغصب
فيصل: كلموها بهالموضوع
محمد: خلها علي انا احاول لك فيها
فيصل بحزن: رد لي خبر ان صار شي
محمد: تطمن
ام محمد: انا اقول لكم رايها الحين كل اللي يخطبونها تردهم بس.....ان شالله توافق
محمد: مب على كيفها منيب ملاقي لها واحد مثل فيصل
فيصل: يالله اجل انا اطلع وان صار شي علمني
محمد:خلها علي
طلع فيصل واهو حزين وضااايق صدره اللي قاهره عنادها اللي ماله سبب واضحمحمد:تحسب المسأله لعب؟ تاخذه غصب عنها
ام محمد:مدري عنها حاولنا فيها مب نافع
محمد:مب بكيفها عشان تاخذون رايها
راح ركض لغرفتها منقهر من حركتها اللي مالها داعي
ام محمد: محمد ترفق على البنت
محمد: تخسى
.................................................. .................
ساره: نعم؟ وهذا اللي اسمه فيصل تبونني اخذه
محمد: تاج راسك فيصل
ساره: نونوسوري ماابيه
محمد: مب بكيفك
ساره: وليه مين بيغصبني يعني ؟
محمد: بدون شي انتي بتاخذينه غصصب
ساره: لااااااامعليش
محمد: ترا خطابك بيقلون ومانبيك تقعدين ول تعنسين لازم تتزوجين وبعدين لو واحد غير فيصل كان حقرك الحين
ساره: قاص على نفسه بسالفة الحب؟ مسوي لي روميووو ومن غير جولييت ههههههههه
محمد واهو مكتف يدينه: احترمي الفاظك دامني محترمك
ساره: واااو لهالدرجه معجب باللي اسمه فيصل؟
محمد مد يده عليها وصفقها كف طاحت على سريرها منه
ساره قمت بصمود وقوه حطت يدها ع خدها: وجع يوجعك ابخلي هالكف ثمنه غاالي يامحمد
محمد بصراخ ماعرف يمسك اعصابه : ساره لاتخليني أتفق على وقت الزواج
ساره قامت تصيح من القهر لكن لايمكن تترك غرورها الزايد: مب على كيفك ان صرت ابوي تعال تحكم فيني
محمد: انا قلت لك لاتخليني اتفق على وقت الزواج
ساره بصياح: اللي قاهرني مادري وش زود هالفيصل عن العالم
محمد:فيصل تاج راسك وانتي ماتسوينه بس قلبه مارحمه ...والشئ الثاني ماتبين انتي لافيصل ولاغيره
ساره: ماحد عاجبني
محمد: انتي مابيعجبك العجب بس خلي غرورك ذا ينفعك بعدين
ساره: ماتقدرون تسوون شي
محمد: تتحدين يعني؟
هنا ساره ضعفت برغم قوتها: اتوقع اننا نتكلم عن زواج ومستقبل واشيا مافيها تحدي
محمد: هذا الأسلوب اللي نعامل فيه الأطفال عشان يرضون
ساره: لاتحااااول فييييييييييصل لاااااااا
محمد: مين في بالك ؟ ياساره علميني ؟
ساره سكتت ولاقدرت تكمل لفت وجهها وحمر وجهها استحت من كلامه
محمد لفها جهته وقال بصراخ: يعني حاطه واحد في بالك ؟ طييييييب
ساره تداركت نفسها: نعم ؟احط واحد ؟ وليه من زين عيال خالاتي ول من زودهم عن الناس
محمد: ان عنستي ذيك الساعه بتنذلين عند عيال خالاتك هاللي حاقرتهم
ساره: لاتفاول علي
محمد: هذا اللي بيصير لك ... مااقول اللا الله يصبر فيصل
ساره: فيصل وفيصل ..مليت من سيرت هالانسان اكرهه ياناس وش ذنبي يحبني من وهو صغير وش ذنبي ؟؟اخذه بالغصب يعني ؟ مارح اخذه
محمد: تاخذينه غصب عليك
ساره سكتت وقامت تصيح مهما اغترت ول اظهرت قوتها بالأخير اهي ضعيفه ..واضعف من محمد اللي بيقدر يغصبها ...على الزواج ....
ام محمد: الله يهداكم صوتكم موصل لتحت
محمد: انا ادري عن بنتك ذي؟ مثل البزر حتى مصلحتها ماتدري وينها
ساره: مصلحتي بعيد عن فيصل
محمد: انتي ولاكلمه
ام محمد:..............
محمد: اقول يمه انا ناوي احدد معاه وقت الزواج وليتك تجين معي
ام محمد: هد اعصابك يامحمد
محمد: مع وين اهدي اعصابي واللي عندنا بزران في البيت (وهو طالع من الغرفه قام يتنهد )اعوذ بالله
ام محمد: ساره يابنتي ليه ؟ ماتبينه ؟
ساره: وش اللي ليه ؟ ليه اهو يبيني وش ذنبي ياناس ياعالم ماابي فيصل كيييفي
ام محمد: الله يهداك بس ويرد لك عقلك
ساره: وخلي هذاك الكبير اللي اسمه محمد مايمد يده علي المره الجايه ول بيشوف شي ماشافه
طلعت ام محمد واهي مطنشتها ... ماتدري وش سبب عنادها وغرورها اللي ماله داعي ...
اما ساره ... انسدحت في سريرها وقامت تصررررخ من الصياح ...فيصل فيصل كابوس يلاحقني من ايام الثانوي .. مابيك يافيصل .... ماابي اموت حبي له ...ليتك مكانه يااااا.............(ليه انا المجبوره ..؟؟ مالي ذنب ...مايعجبني ؟...توني بأول مشواري ليه أحطم آمالي ...؟؟.... وليـــه اكون مجبوره ... اذا اهم عاجبهم طيب أنا مــــــايعجبني )

ام محمد نزلت للصاله دق جرس البيت ...وفتحت الشغاله الباب
ام محمد : مين؟
الشغاله: ندى في يجي
ندى دخلت على طول من ورا الشغاله : السلام عليييييكم يمه
ام محمد: وعليكم السلام هلاوالله ندى
وبعد السلام ...
ام محمد:بندر ماجا وياك؟
ندى: لاوصلني وراح يقول بيروح استراحه مع ربعه
ام محمد: طيب يابنتي ياندى ابيك تكلمين اختك ساره فوق
ندى: ليه؟
ام محمد: اليوم جاي فيصل يخطبها ومثل العاده ماتبيه قفلت على نفسها الباب واهي تصرخ من كلام محمد ومحمد طلع من البيت معصب ...وانا مدري وشسوي معاهم
ندى: لاحول ولاقوة اللا بالله ماصار دلع عاد غريبه فيصل ماينرد
ام محمد: ايه والله اني انحرجت يوم جا يخطبها شطوب وجهه تضيق الصدر ... والله رحمته
ندى واهي توقف: خلاص انا ادخل واكلمها
...












عرض البوم صور همـس   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2010, 03:36 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سبحآآآآن الله وبحمده ٌٌٌٌ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همـس

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 71153
المشاركات: 1,138 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
همـس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همـس المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله

الجزء الخـامـس ....

سعد: اتزووج؟
ام سعد: اييه ياولدي انا ابي لك السعاده في دنياك خلني اشوفك مستانس
سعد: لالالامستحييييل
ام سعد: وش اللي مستحيل؟
سعد: هههههههههههههههههههههههه بالله علييك منهي اللي تبيني انا سعد؟ اتوقع السعوديات هنا مايبوني
ام سعد::.....
سعد: ورااك سكتتي خخخخ اباخذ لي اجنبيه ارخص
ام سعد: والله ام محمد قالت لي على وحده تستاهل ياسعد
سعد: سعوديه؟
ام سعد: مانيب مزوجتك غير السعوديه انا
سعد: الصراحه انا عن نفسي كله وااااااحد سواء تزوجت ول ماتزوجت المصاريف كلها من ورث ابوي وفي كل الحالات انا ماااعندي حتى وظيفه زي العالم
ام سعد: مهر مايبون
سعد: مهر مايبون وش ذولي بايعينها لي بيعه هههههههههههههه
ام سعد: هذا علا كلامها
سعد واهو ميت ضحك: يمه تكفين علميني منهي ذي؟
ام سعد: بنت مرت سلطان ابو الجيران
سعد: الله مشااوييير وتبي تزوج من غير مهر هاه؟ ..اكيد فيها بلا
ام سعد: لالابالعكس البنيه طيبه ومن عايله محترمه
سعد: محترمه تتزوج من غير مهر؟ ول تجي مرت ابوها تخطبها لي؟؟ وش هالبنت اكيد فيها بلا
ام سعد: عاد انا ابزوجك وحده فيها شي
سعد: بس غريبه!!
ام سعد: والله هذيني قلت لك وياليتك توفق
سعد واهو اصلن مو مهتم وقاعد يفرفربالقنوات وماسك الريموت: ايه ايه يصير خير
ام سعد: ومتى بتروح لهم ؟
سعد: ان فظيت
ام سعد: وانت دوم فاضي وش وراك
سعد: يمه بدينا بالحنه ورح اخطب ورح اخطب تونا مخلصين من سالفة ودني لأم طارق والحين اخطبها ؟ بنخطبها بس انتي لاتحنين فراسي
ام سعد: ياولدي ان خليتك مانتب متحرك مااشوفك تحمست مثل باقي العيال
سعد: لأنني ظامن ان محمد بيطردني من بيتهم ان شافني جاي اخطب اخته ههههههههههههههههههههههههه يمه والله مااتخيل نفسي اروح واخطب اخت محمد
ام سعد: وليه انت ماعليك قصور
سعد: انا ماعلي قصور بس هالناس مب أي احد يقنعها
ام سعد : عاد انا ابيك تحرص وتهتم وتعجبهم
سعد: أي أي يصير خير
ام سعد: وش يصير خير تبي تسكتني؟
سعد: وش اسكتك ؟ انا قلت يصير خير فيهاا شي؟
ام سعد: لابس كنك ماتبيني اكمل
سعد: ههههههه الله يهداك يمه انا الحين متحمس مع الفلم وانتي تكلميني بهالمواضيع اللي مالها داعي الحين
ام سعد واهي تقوم: الله يهدااك بس مااقول اللا الله يهداك ويصلحك
سعد: ههههههههههههه دعواتك ان الله يهديني ويوفقني
ام سعد تركته وراحت
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::ك
<<<<في لندن
طول في المستشفى له اسبوع ولافيه امل انه يقوم ....عبدالعزيز وبدر اقترحو عليها ترجع معاهم مع ولدها لكنها مصره تجلس عند عبدالله في المستشفى
...يوميا مالها اللا كتاب الله تقرا عليه وان شالله بيشفى ويصحى لكن املها بدا يخف مع الأيام يأست ولازم بترجع بعد اخوانها عندهم شغل...كانو مجتمعين في بيت عبدالله (عبدالعزيز وبدر ولمى
لمى واهي تصيح: يعني خلاص؟
عبدالعزيز: ياختي يالمى والله والله كلنا حاسين فيك بس ان شالله شده وتروح مثلها مثل غيرها الله يكشف عنه ان شالله بس انتي مايصير تقعدين هنا
لمى: واترك عبدالله؟؟؟ لايمكن مستحيل
بدر: طيب احنا نقدر ننقله للسعوديه
عبدالعزيز: انتي وفارس تجون عندنا في السعوديه ...وعبدالله ينقلونه ان شالله
لمى انهارت وكملت صياحها
بدر: لمى والله احسن لك من القعده هنا
لمى: تدري قبل كم اسبوع كان يقول لي انه خلص له كورس كان فرحاان والفرحه ماتقده ...لكن ..تعكر كل شي عليه
بدر: ان شااالله هو بس يتشافى يكمل مابقى له ويرجع لكم احسن من اول
لمى: وش قالو عنه زياده؟
عبدالعزيز: غيبوبه مابيقدرون يحددون متى بيصحى
لمى: يعني مثل الميت؟
بدر: فال الله ولافالك ناس كثير صارت لهم غيبوبه وقامو زوجك مب اول واحد ...وان شالله ماتطول ازمته لاتتشائمين بها الشكل
لمى: وان كننا بنروح متى بتنقلون عبدالله؟
عبدالعزيز: يحلها الله ياام فارس بس انتي تجين معنا الحين
بدر: شوفي حجزنا بعد ثلاث ايام ونبيك تجهزين انتي وولدك وجهزي اغراضك واستعدي
لمى: ان شالله
عبدالعزيز: اثبتي وادعي له محتاج دعائك
لمى: الله يقومه بالسلامه باسرع وقت يارب
بدر: امين ان شالله
راحت تجهز اغراضها بضيقت صدر تشيل لبسها تلاقي تحته تيشيرت عبدلله ....واكثر الأشيا هدايا ومفاجآت منه ..... يوه دنيا غريبه حتى انت ياعبدالله؟...ياعسى اللي جاك يجيني ولايقربك .... كلشي كلش له ريحه وذكرى من عبدالله احساسها فيه انه ماات وتركها غيبوبه موت بطئ ...حطت راسها على بلوزتها اللي كانت هديه منه وقامت تصيح طاحت عليها دموعها كان شكلها مثل الطفله .... تعوذت من ابليس وتحمدت ربها اهي راضيه وثابته بس اعوذ بالله من الشيطان الرجيم اللي مسبب لي هالافكار ....حطت اغراضها بهدوء وطبعا اكيد ملابس عبدالله تدخل شنطتها قبل ملابسها وحتى اغراضه كل كل شي لعبدالله حتى مفتاح سيارته المحترقه ....
لبست روبها الخفيف وطلعت في البلكونه اللي برا كل شي في هالمكان فيه عبدالله تشوفه بكل مكان وبالذات هالشرفه اللي تطل على منظر رااائع اصبح في نظرها اسود..مايحلى اللا بوجوده ... جلست تتأمل وتفكر بحال دنياها من دونه ووش بتسوي ...لو انه تركها مين بيكون سندها اهي وولدها ....حست بألم خفيف في بطنها دخلت الغرفه صلت لها ركعتين ودعت ربها لزوجها انه يقوم بالسلامه ..
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::
في بيت ابو نايف
كانو جالسين في الصاله الكبيييره ..الفخمه ...
(مشاعل والوليد ومنصور وام نايف)
مشاعل: منصور ... ابي اروح للمكتبه
منصور: وليه ؟
مشاعل: عندي شغلات ماشريتها
منصور وجه نظرته للوليد (يعني قم وودها)
الوليد وهو معصب مثل عادته: الحين ياالوليد ودها وياالوليد جبها مانيب موديها مب لازم تشتري
منصور: خخخخخخ زين اللي فهمت يالله يالخروووف يالله ود اختك وخلك رجال
الوليد: مالخروف اللا انت يالأهبل
منصور: يالله قم لاتخليني اقول اللي مايسرك
الوليد: مانييب رايح بكيفي
ام نايف: نعنبو دارك احنا مانستفيد منك طول الوقت بس تطلبنا وان بغينا منك شي قلت مابي
الوليد : اليوم رايح اودي شوق عند خويتها ...وجبت للبيت خبرواشيامن السوبر ماركت ...وتوني جاي وعلى طول ذي تبي المكتبه يمه والله حااااااله
شوق وهي تضحك على حركات الوليد المراهق: يمه ...تهقين ان ذا بكره بيصير ابو عيال
ام نايف: الله يخلف عليه و على عيال اليوم بس
منصور: استح على وجهك وود اختك
ام نايف: ان ماوديتها حتى روحات لربعك مافيه
الوليد: نعم؟ كلش ولاالربع ...(يأشرلها بعيونه)..اقول.امشي بس خل نمشي
مشاعل: هههههه هذا دواك
ويوم طلعو
منصور: مدري متى بيكبر هالولد مدري متى بيعقل
ام نايف: اييييه كلهم كذا وبيتغيرون ....تذكرين نفسك اول ياشوق؟
شوق: وليه وشمسويت لكم ؟جايبه فيكم العيد مثل الوليد ههههههههههه
ام نايف: كنتي ماتبين شعرك اللا مثل الأولاد ...وملابسك كلها بنطلونات ... حتى اسمك مسميه نفسك مشعل ..سبحان من غيرك بس
منصور: خخخخخخخخخـ سبحان من غيرها ...
شوق: ياحبيلي المشكله كنت واثقه من نفسي مره ههههههه وعاجبتني حركاتي
منصور: بس من جد ترى بلشتنا بهالوليد
ام نايف: بيتغير
منصور: بس مفشلنا عند شياب ابوي القهوه يصبها وهو بها الملابس ...كنه سواق
ام نايف : والله كلمته كلمته مافيه فايده..كلمه جلوي مافيه امل يتغير
منصور: انا اعلمه ووشلون بيعقل ...ويتزن
ام نايف: خله بس ولاتسوي لي مشاكل مع اخوك
منصور: اخبر الشباب بيعقلون شوي اما هذا مدري متى بيحس انه كبير
ام نايف: ...الله يهديه بس
وبعد فتره ...
دخل الوليد ..ومشاعل تصيح ومعصبه وحالتها حاله ...وعلى اصوات ازعاجهم ..
ام نايف: وشفيك مشاعل؟
مشاعل بنفعال: شوفي الوليد والله توني داخله تركني وركب السياره بسرعه وبسرعه وربي ماطولت
الوليد: نصااااااااااابه لي سنه انتظرها واهي تتمشى ...شافت صديقتها وقامو يسولفون ..
ام نايف: الله يهداكم بس
مشاعل: يمه ادبيه يمه عاقبيه
الوليد مسك يدها ولف يمينها : اصغر عيالك انا؟
مشاعل: يمااااااااااااه شوفيه
ام صالح فكت الوليد : ياولد الحلال خل البنت
الوليد وهو يقلد صوت مشاعل: يمااااااه شوفيه ....دلووعه
مشاعل: منزينك ومن زين صوتك
الوليد: هيهيهي شوفومن يتكلم ..ام كلثوم هاهاهاااااي
مشاعل: يمه شوفي الوليد
سمع اصواتهم نايف اللي توه جاي من برا: الوليد ومشاعل وشفيكم ؟
الوليد: لالا مافيه شي ابد سلامتك
نايف: الحين اسمع اصواتكم تناقرون ؟ حرام عليكم ابوي نايم هناك وامي متعبينها
الوليد: لالااابد شوف مشاعل ووشحلاتها ...راحت وتقضت وقابلت خويتها ..وجتكم ..خخخخخخ يالله سلام
وسحب رجوله على طول لأنه عارف ان الخناق راكبه راكبه...
مشاعل وشوق اللي ماتو ضحك على الوليد الخبل لأنه خايف ...
.............................
جلوي توهـ داخل
ام نايف: وينك فيه؟
جلوي: ابد مع الربع
شوق : ويين رحتو فيه ان شالله؟
جلوي: دواره وين بنروح كل مكان عوايل
شوق: هههه ارحمكم
جلوي: اللاتعالي زوجك وينه فيه من زمان عنه؟
شوق : ماجا تعبان وقال يبي يرتاح عاد انا جيتكم وش اسوي بالبيت
منصور: لاعاد تجين ملينا منك ترا كل يوم تاركه زوجها وجايتنا
شوق: عاد والله مب جايه عشانك انا ابي اقعد مع امي
جلوي: ياااااااراا وينها؟
شوق: ياربيه منك خل البنت
جلوي: اباخذها معي اليوم ابروح عند ربعي لبسيها ابكشخ بها
شوق: لااودي بنتي معاك؟ عز الله راحت فيها
جلوي: عاد هو بكيفك انا ماخذها معي ماخذها
شوق: ياربيه منك خل البنت
جلوي واهو يوقف: وينها بسرعه
شوق: برا عند الشغاله تاكلها
جلوي: وليه مخليتها بلحالها مع الشغاله؟
شوق: يوووه بتاكلها بس
جلوي: انا ابوديها احلى مطعم بس انتي خليني اخذها
شوق: ههههههه ماتاكل اكل مطاعم صغيره
جلوي: المهم اني ابطلع لها ملابسها وابطلعها سلااااااااام
شوق تلحقه: جلوي لاتاخذ البنت
جلوي: هههههههههههههه انسي
ويوم طلعو عند المراجيح اللي برا في الحديقه
شوق: جلوي ياشينك ياخي تحب البزران تزوج موب تلعب ببنتي
جلوي واهو ماسك يارا ويحبها: اااااخ ليت من يتزوج الحين
شوق واهي تسحبها: اقول جب بنتي
جلوي: بنتك انسيها ابوديها الحين بعد كاشخه لخالها اليوم سلمي عليها
وق: جلوي ومتى بتجيبها؟
جلوي: عاد متى ماجيت يمكن الساعه 2 وحده ونص
شوق: وحده ونص ؟ ثنتين مجنونه انا؟ البنت فيها النوووم
جلوي ببرود وابتسامه : عاد مشكلتها اذا انا خالها ..
شوق: جلووووووي اعطني اياها
جلوي واهو طالع من البيت : يالله مع السلامه وابوصلها لبيتكم ان خلصت واذا نامت جبتها للبيت باااي
وطبق بالباب وطلع

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::
<<<<بيت ام محمد يوم الخميس الساعه 8 العشا












عرض البوم صور همـس   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2010, 03:48 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سبحآآآآن الله وبحمده ٌٌٌٌ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همـس

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 71153
المشاركات: 1,138 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
همـس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همـس المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله

دق جرس البيت ...
ام محمد تنادي: سااااره قومي افتحي
ساره كانت مشغوله ترتب غرفتها: يممه مشغوله خلي احد غيري يفتحه
ام محمد: غلااا قومي افتحي الباب
غلا: طيب ان شاالله!!
نزلت مسرعه من الدرج
غلا: مين اللي جاي؟
ام محمد: وانا وشدراني؟ قومي افتحي الباب
رفعت شعرها بشكل عشوائي ... لبست جزمة البيت العاديه (انتو بكرامه) وبسرعه راحت ركض للباب
غلا: ميييييين؟
......: افتحي
غلا: مين طيب؟
......: محمد موجود؟
غلا: لحظه ادخلك للمجلس واناديه
فتحت باب مجلس الرجال وراحت بسرعه لباب الشارع بتفتحه على خفيف عشان يمديها تروح
فتح الباب بقووه في وجهها واهي ماتوقعت وقفت بمكانها من الصدمه
.......بنظرااات قووييييه وانبهاارشديد: هلااااااااااااااوالله
غلا مطيره عيونها وخاايفه : لـــ..... لـــ .. حظـــ....ـه أنا دي مـــ ح......مـــد
.......: لامحمد ولاغيره بتروحين تنادينه
غلا: هــ .......اه ...؟؟ نعم؟
......: والله انك خطيييره ان شالله انتي اللي تكلمني عنك امي
قرب من عندها واهو مب حاس بنفسه
غلا حست بنفسها : وخر عني!!
........: مقدر والله مااااااااااقدر

وراحت رككض داخل البيت ... يدها ترتجف من الخوف ... يمه من هذا؟ ....من فتحته للباب وانا مو متطمنه وش سالفته ذا ..... يمه من جد يرووع اهو مع نظراته ....
ام محمد: غلاااااااااا!
غلا: نعم؟
ام محمد: مين اللي جا؟
غلا: مدري واحد يبي محمد
محمد واهو نازل: ايه ايه داق علي من شوي وقال لي انه بيجي
ام محمد: منهو؟
محمد: هههههههههههههه(يغمز) بتعرفينه يايمه لف على غلا " وانتي قومي سوي لنا قهوه ماتشوفين عندي ضيف؟
غلا ومازالت خايفه من اللي صار: طيب

............................................
ضيفهم اهو سعد جارهم ... طبعا محمد عاارف ليه اهو جاي لكن وده يسوي نفسه مب عارف ....سعد من بعد ماشاف غلا واهو مسبووه ماتوقعها كذا بها الجمال كان يحسبها قبيحه لأن اهلها رامينها عليه مثل البضااعه مايقول اللا ان شالله هذي اللي بتكون لي
محمد واهو يصب له القهوه:يالله ان تحييه هذي الساعه المباركه
سعد: الله يبارك فيك
محمد: وش اخبارك؟ ووشعلومك؟
سعد: الحمدلله وانتم شلونكم؟
محمد: والله الحمدلله ... وش الموضوع اللي تبيني فيه؟ عساه خير؟
سعد واهو ينزل الفنجال: خير خير ان شالله ... اسمع يااخوك انا بالصراحه ابي اتزوج ...وما ابلقى غيربيتكم .. ووحده من اصلكم .. وجاي طالب ايد اختك على سنة الله ورسوله
محمد : والله الساعه المباركه اللي نناسبك فييها ياسعد بس اعطنا وقت الين مانشوف راي الأهل وانعود نرد لك
سعد: الله يكتب الخير ان شالله
محمد من شكل سعد واهو مو متطمن له مهما سوت اخته بس مب يعني يرميها على واحد مثل سعد من غير مايسال سمعته رايحه فيها ... حتى اهو له رايي في موضوع مهم مثل هذا .... مهما سوت غلا مب يعني ارميها عند واحد بيسود عيشتها ... بس شكل الرجال متغير اليوم مدري وش قصته
محمد: اقول سعد
سعد: سم؟
محمد: تدخن؟ ول لا؟
سعد بخوف: لالا وش ادخن يااخوك تركت الدخان من فتره
محمد: اهاا طيب والوظيفه ؟
سعد: والله الحين شغال بشركة الإتصالات الين مايفرجها ربك وادور لي على وظيفه احسن
محمد: ماعندك شهادة جامعه صح؟
سعد: لالاوالله ماعندي
محمد واهو يطااالع فيه ومب عاجبه سعد ابد ولاارتاح له: خلاص طيب انا اشوف الموضوع وارد لك
سعد: الله يعافيك اجل ماشي انا الحين
محمد: تونا
سعد: والله ابوصل أمي وراي مشوار الحين
محمد: اييه الله يوفقك اجل
سعد: الله يعافيك مع السلامه
محمد: مع السلامه
طلع سعد واهو يتلفت ويدوور في بيتهم يمكن يصادفها مره ثانيه ويخزها بيعنه بس خاف يكون محمد وراه الحين ويقلبها عليه خلني طالع بكرامتي احسن
محمد جلس في المجلس واهو حاس بالذنب كيف ارمي اختي على واحد مثله انا داري انه كذااب وراعي خرابيط من ريحة الدخان اللي فايحه منه ... وعارف انه يكذب علي ..واحد مثله بادي حياته بكذبه سخيفه مثل هذي كيف بيهون علي اشوف اختى جنبه ...؟؟.... حط يده على رااسه تعب من التفكير ...حس بصداع غريب ياربيه ليت ابوي هنا عشان اشاوره وافتك متى ابزوج هالخوات وارتااااااااااااااح
سمع صوت ضربة الباب دخلت عليه ام محمد بابتسامه
ام محمد: بشر؟
محمد كان يطالع امه بنظرات اللي حاس الدنيا اتعبته وكثرت عليه تفكير: يمه يمه من جدك ازوجها رجال مثل هذا؟ يمه علميني يصلح كذا ول مايصلح؟ (من غير شعوره تطلع الكلمات )
ام محمد بصدمه: من جدك انت؟ اييه ان مااخذها من بياخذ غلا ؟
محمد: يمه مدري مدري ليه مانيب عارف اوصل لشي واحد مدري وين ابرسى فيه
ام محمد: وشوله تفكر؟ ووشوله توصل مب انت مقتنع خلاص؟
محمد: يمه تدرين انه ينصب علي انا اشتغل في الأتصالات وانا وانا وانا ماادخن وانا مدري ايش يكفي انه يكذب علي بعد تبيني اعطيه اختي يمه والله حراام كيف ابوقف عند ربي بكره
ام محمد: اقوول شكله تغغير رايك ..محمد مهما كان هذا اللي بياخذون غلا اختك مسويه اللي ماينتسوى ظنك بياخذها واحد ولد ناس ول ولد حلال ؟ انت ماسويت شي غلط ...واكيد بيكذب يعني تبيه يقول لك ادخن واهو عارف انك بترده ان قال لك
محمد: مدري يمه منيب قادر اوافق مابيه لأختي
ام محمد: اختك؟ وبعد تبي تسميها اختك؟
محمد: يمه خلينا نفكر شوي اهي غلطت وهذا مب اسلوب ان الواحد يعاقبها
ام محمد تضايقت من كلااامه اللي بيحطم كل قصور خططها اللي بنتها : محمد يكفيك ان هاللي جايها كاااااااااااش
محمد بعصبيه: عشان فلوس بعد؟ عشان فلوس؟ لاااايمكن مستحيل وها الزواج مارح يصير
ام محمد خافت من انفعاله اللي بيكون ضد خطتها: احسن بكيفك اذا تبيها تعنس لك وتبلش بها ول تبي ياخذها واحد وتفضحنا عنده تحملها انت المسؤول ..
محمد سكت وماعرف يتكلم قام يفكر بكلام امه
ام محمد: والله بكيفك انا سويت اللي علي والباقي عليك انت جايك عند باب بيتك يخطبها بعد بترده انت المسؤول بعدين ولاتنسى ان البنت تبي الزوااااااااج
محمد: يعني ازوجها سعد؟ هذا كلام؟
ام محمد: والله اذا تبي ترتاح زوجها واذا تبيها تطيح في كبدك خلها فاضحتك اذا هذا يعجبك
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::
دخل على امه ولافتح معها الموضوع
ام سعد: رحت لبيتهم؟
سعد: بيت مين؟
ام سعد: بيت ام محمد
سعد: ههههههههه ايه ايه ذكرتيني نسيت اقول لك... رحت وخطبتها
ام سعد بفرح: والله؟ ووش قالو لك طيب؟
سعد: ابد وش بيقولون يعني اصبر نشوف رايها
ام سعد: الحمدلله الله يكتب الخير
سعد: يمه حلوه ؟
ام سعد: شويه عليها
سعد: شعرها طويل ولونه مب اسود وجهها نااعم ..لونها برونز فاتح
ام سعد: بسم الله الرحمن الرحيم
سعد: هههههههههههههههههههههههههههه بس ليتها تطول شوي زياده
ام سعد: شايفها؟
سعد: هههههههههههه لالالاماشفتها
ام سعد: اجل وشمدريك؟
سعد: خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ كذا من الله
ام سعد: الحمدلله رب العالمين
سعد: ومافيه مهر اجل؟
ام سعد: على كلامهم
سعد: يووه يمه لو تشوفين محمد اليوم مععععصب منني نظراته كن واحد معطيه كف
ام سعد: ايه مايدري ان امه خاطبتها لك
سعد: ههههههههههههههههههه من حلاتي حتى البات صارو يخطبونني
ام سعد: ايه من حلاتك ومن اخلاقك ماشالله
سعد: ههههههههههه يمه افاا تتهزين فيني؟ وانا ولدك الوحيد؟
ام سعد: لاابد مااتهزا
سعد: هههههههههههههههه ياحليلها ام سعد تجاملني بعد كل ذا خايفه على مشاعري
ام سعد طنشته وسكتت وسعد مات عليها ضحك واستمر يتهزا فيها بهاالشكل
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::
حط عينه على الساعه
الســـــــــــــــــــــاعهـ 8ونصف
(حاط يده على راسه اوووف طولت وانا ناااايم)
وبسرعه للحمام غسل وانتهى على طول لبس القميص الأبيض ...والبنطلون الجينز ...أخذ كتبه وراح جري للقاعه
يمشي سريع ويسلم على الرايح والجاي بيده بسرعه
دخل للقاعه بسرعه ورجع عند كلمة متـــــــــــــــأخر اطلع بررا
تركي: يوووه وانا لازم اتأخر دايم
مشاري: عادي علهوا سوا
تركي: هلااااااااااااانت هنا؟
مشاري: خخخخ شايفك وانت تراكض تبي تدخل وداري انه بيرجعك يالدااج
تركي وهو يسلم : هههههههههه وشخبارك؟
مشاري: والله تمام وشلونك انت؟
تركي: والله الحمدلله
مشاري: اقول خلنا نروح من هنا لايجي المسؤول ويكرشني انا وانت
تركي: ههههههه مشينا
مشاري: ابوديك للكوفي حق أخوي توه فاتحه
تركي: يالله بس تراني
مشاري قاطعه: مطفر داري انا ابدفع عنك يالقعيطي
للتوضيح مطفر=مخلصه فلوسك) (قعيطي=بخيل)
تركي: حلو انك فاهم
ركبو السياره
مشاري واهو يحاول في مفتاح سيارته : وشفيها؟
تركي: خربانه؟
مشاري: مدري ابشوف
تركي: الكفر الكفر الله يعافيك شوفه
مشاري: افااااااااااااا يووه مافيني اصلح
تركي: انا وانت بسرعه
وجلسو على كفرهم لهم نص ساعه
مشاري: الله يعافييييييييييك
تركي: ماسوينا شي
مشاري: ابروح اغسل يدي واجيك
تركي تذكر اخته اللي بلرياض شاف الساعه حول التسعه اكيد طلعت من القاعه الحين خلني اتصل فيها
غلا: هلاوالله
تركي: ياهلاا فيييييك بشري
غلا: الحمدلله كويس
تركي: متأكده من حلك؟
غلا: ايه الحمدلله
تركي: يعني مب صعبه اسألتهم هالمره؟
غلا: لالاالحمدلله فيه بس مب مثل الرياضيات ول الكيميا مثلا
تركي: ايييه الحمدلله هانت مابقى كثير
غلا: وكيف جامعتك؟
تركي :...........
غلا: الوووو تركي
تركي: لحظه شوي
حط الجوال على جنب وسلم على خاله (أبو ديما) اللي يشتغل في جامعتهم
تركي: ياهلاوالله خالي
ابوديما: هلافيك شلونك تركي؟
تركي: والله الحمدلله
ابوديما واهو يرفع نظارته الشمسيه: اشوفك مب داخل المحاظره
تركي: هاه؟... لابس كفر خويي خرب وجلست اصلحه اصلن شوي وبتخلص
ابوديما: اييه انتبه ارامكو مب مثل التقنيه
تركي: الله يعين ان شالله.....و و...وشخبار ديما عساها بخير؟
ابوديما: هههههههه والله الحمدلله هذيهي تسلم علييك سلااام كثير
تركي بابتسامه : الله يسلمك وياها
ابوديما: وابيك اليوم في بيتي ابكلمك عن هالموضوع
تركي: ليه فيه شي؟
ابوديما: لالاابد بس ابتفق معاك عن موضوع الملكه
تركي: خالي
ابوديما: سم
تركي: والله ياليتك تأجل هالمكله فتره اقلها كم من اسبوع انا والله ودي اكلمك بس مافيه فرصه مثل ماانت شايف
ابوديما: ليه؟ خير ان شالله فيك شي؟ الأهل فيهم شي؟
تركي: عبدالله اخوي مسوي حادث وداخل في غيبوبه وانا والله ماابي اسوي ملكتي بهالظروف
حط يده ورا ظهر تركي: الله يقومه بالسلامه ان شالله واللي يريحك يصير بس دعواتكم له
تركي: الله يشفيه ان شالله
ابوديما: ووينه فيه بأي مستشفى ؟
تركي: بينقلونه من لندن للرياض في مستشفى******
ابوديما: الله يعافيه مايشوف شر
تركي: ماتقصر يابوديما
ابوديما: ماسوينا شي
راح ابو ديما بيكمل اشغاله اما تركي انشغل بموضوع الملكه وقام يفكرقطع عليه مشاري
مشاري: هذا خالك؟
تركي: ايه هذا هو
مشاري: شكله جااااااد
تركي: لالابس كشكل ول رجال طيب ماشالله عليه
مشاري: ههههههه اقول ماعنده بنات غير حرمك المصون؟
تركي: هههههههههههه لاماعنده
مشاري: افاا وانا اقول زين بعد يتوسط لي اتخرج بسرعه من هالأرامكو وبعدها عروس من قدي بس شكلك ملحس القدر كله
تركي: ههههههههههه اقول انطم
تركي حاط يده على راسه : اووف نسيت اختي معاي عالجوال
مشاري: هههههههههههه اله يبلشك انتظرك بالسياره
تركي: هلاغلا
غلا: وينك؟
تركي: هههههه لابس توني مقابل ابوديما وسلمت عليه
غلا: بتجي هالاسبوع؟للرياض؟
تركي: ايه ان شالله ابشوف موضوعي مع ابوي
غلا: ايه تعاال يليتك تجي
تركي: ليه صاير لك شي؟
غلا: لابس اشتقت لكم
تركي: واحنا اكثر
غلا: وشخبار ديما؟
تركي: توهم جايين من لندن واليوم سوو حفل عشان ابوها شكل منصبه كبير في أرامكو
غلا: اخس والله وعرفت تختار وين زوجتك خلنا نتعرف عليها
تركي: هههههه اصبري لي واجيبها لك للبيت بعد
غلا: ايه اششوا .. وبتجي اكييد؟
تركي: ايه ان شالله
غلا: كويس اجل يالله باي
تركي: سلام
مشاري: وينك يارجال؟
تركي: يالله مشينا معليش طولت
مشاري: لاتعودها
تركي: هههه ان شالله ماصارت عزيمة كوفي ذي
مشاري: نعم ؟
تركي: خخخخخخ سلامتك يالله بس قداااااام
واهو ماسك الاشرطه
مشاري: قداام ...تبي راشد ول رابح؟
تركي: رااابح صقر
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::
رجعت من المدرسه بس غيرت ملابسها انهت مكالمة تركي انسدحت على سريرها ...ببيجامتها الموف كمها قصير وضيقه على جسمها وبنطلونها كان مخطط بالوري والموف والأحمر ودرجاته
طبعا مايكفي اجلس اللا بكرا اوصف في جمالها الرباني مااوفي ..كانت تفكر في نفسها الحين ان انهت الثانويه العامه ..بتجلس عند مرت ابوها طول الصيف؟ عبدالله الله يشافيه بيكون في المستشفى وتركي بيتزوج ان شالله خالد لسسا عليه ابوي ..أبوي؟.. وينه ؟.... بيتركني؟ ول بيوديني مصر .؟.... طيب محمد وام محمد الا متى وانا في مد وجزر معاهم ؟....محمد وش صاير فيه ؟ وش قلبه علي فجأه ...وش خطط ام محمد الجايه ...
قطع جوها
دخلت ريناد عندها وعيونها مليانه دموع لكن مانزلت دمعتها بس واضح عليها الحزن
غلا: ريناد وشفيك؟
ريناد: غـ غـ لا
غلا: نعم ؟ ريناد وشفيك؟
ريناد: غلا وشلون امتحانك؟
غلا بابتسامه: والله الحمدلله زين
ريناد: الحمدلله
غلا: وشفيك تصيحين ؟... ماحليتي كويس باختبارك؟
ريناد: لالا
غلا: اجل وشفيك؟
ريناد: غلا الحين صدق الكلام اللي أسمعه كل يوم؟
غلاواهي معقده حواجبها: وش تسمعين ؟
ريناد قربت من اختها وجلست جنبها على السرير: غلا يقولون انك طلعتي مع واحد يعرفه نايف ولد خالتي صح و ل لا؟ .....غلا انا مااصدق وربي كلهم مصدقين اللا انا غلا لايمكن انا اعرف انك ماسويتي شي بس (وعلى طول طاحت دموعها بحظن اختها اللي حظنتها على طول وكملت تصيح)....
غلا باستغراب: ريناد حبيبتي هدي نفسك شوي
ريناد واهي تشهق: غلا انا حتى مذاكره ماعرفت اذاكر والسبه هالموضوع انا ادري انك ماسويتي شي بس ليه امي تسوي كذا؟ والله انا توني ادري ان امي كل هذا تكرهك طيب ليه ليه؟ ليه محمد اخوي يقول لي هالكلام كل يوم؟ غلا انا والله والله احبك اكثر من ندى وساره وتدرين ان ندى كانت تسوي بلاوي كثيير بس ماترضا لي اعلم احد وانا اخاف منها غلا والله انا ماعرفت الأخوات اللامنك من جد انتي مره حنونه مو مثلهم غلا انا يوم صرت ابديك حتى حتى على امي امي واهي امي ماعندها نصف اللي عندك ... والحين تكذب علي وتبعدني عنك بها الكذبه ليه ؟ حراام والله حراااام
ماكانت حالت غلا اللا اشد من ريناد كل اسألة ريناد نفس اللي تتساأل عنها غلا والثنتين ماحد لقى لها أي جواب ..... حرام البنت توها صغيره مايصير تتضايق بها الشكل واضح عليها انها متأثره ياقلبي ياريناد حتى وانا معاك بنفس البيت الفراق مكتوب علي
غلا ضمتها على طول : ريناد حبيبتي امك ماتحقد على احد ترا امك مررا طيبه بس يمكنها خايفه عليكم ول فاهمه شي وللا سامعه كلام غلط ...لاتحطين فبالك انها تبي تبعدني عنك ووانا مايبعدني عنكم اللا الموت مهما كان هذي مرت ابوي وانتم اخواني ...<<<طبعا الكلام اللي تقول مب اللي طالع من قلبها كله عشان المسكينه ريناد
ريناد: يعني مارح تتركينا؟
غلا بابتسامه مصطنعه: اكيد ياريناد
ريناد: طيب انا مو بس كذا ... حتى لو تزوجتي؟
غلا استغربت كلامها : وليه؟
ريناد: ابقول لك شي بس ترا لو يعرفون اني علمتك بيذبحونني امي ومحمد .. بس انتي في النهايه راح تدرين
غلا: وشو؟
ريناد: غلا شفتي اللي امس جاي للبيت؟
غلا: ايه
ريناد: تراهو جاي يخطبك من محمد ومحمد شكله متردد وامي تحاول فيه
غلا طااارت عيونها مستغربه
(عشان كذا تقول خطط ومدري ايش اجل عشان تزوجني ...بس من جد وقـــح اللي امس يخووف وانا ماافكر بشي اسمه زواج دام ام محمد ورا هالفكره اكيد انها تبي تفتك ...ياحياااااااااااااة الشقى )
ريناد: وشفيك سكتتي؟
غلا: لالاانا مستحيل مارح اتزوج
ريناد: مادري هذا اللي سمعته
غلا: طيب انتي متأكده؟
ريناد: ايه والله حتى بيعلمونك انا متأكده
غلا: ايه صار خير انا اعلم اخواني واشوف
ريناد: و شو؟
غلا: لالاولاشي...يالله انتي بس تعوذي من ابليس وغيري ملابسك توك جايه من المدرسه وذاكري كويس عشان تنجحين ...ولاتحطين هالافكار ببالك هذا الشيطان ... (بابتسامه)واوعدك ان جبتي نتيجه حلوه اجيب لك اللي تبين
ريناد: والله؟ اجل خلاص ابذاكر
غلا: هههههههههههه
انطفت بسمتها من يوم ماتذكرت كلام ريناد حاولت تكتم عبرتها ...وتقنع نفسها ان اللي في بال ام محمد مستحييييل يصير الدعوه موب فوضى ابوي ان شالله بيجي قريب واخواني بعرفون رايي ومارح يزوجونني
محمد يناديها(ياغلااااااااااااااا!!)
غلا حست بسرعه : نعم محمد|؟
محمد: تعالي في الصااااله
غلا: ان شااااالله
واهي جايه ركض دخلت على طول لصالتهم (محمد وام محمد وغلا بس)
كان جالس ويطالعها بنظرات غريبه ...حااااااده قصده ماوضح لها في البدايه اما ام محمد الابتسامه ماتفارقها حااسه بالنصر وان كلشي بتقدر تحققه
غلا: السلام عليكم
محمد: وعليكم السلام
غلا: خير وش بغيتو؟
محمد واهو رافع حاجب: خير خير ان شالله انتي بس اقعدي ابكلمك بموضوع
غلا واهي تجلس:سم
محمد: فيه واحد جاي يخطبك منني
غلا حمر وجهها واستحت شوي عقدت حواجبها بعد صمت خيم عليها: يخطبني انا؟
محمد: اجل انا؟
غلا:................
ام محمد تدخلت عشان مايخرب الموضوع: منادينك مانبي رايك..الولد ولد نااس والنعم فيه بس بغينا نعطيك الخبر
غلا حقدت من داااااااخل ومين حظرتها تمشيني على كيفها: ومن قال اني ابي اتزوج؟
محمد: ومن قال انه بكيفك؟
ام محمد: غلاااا مابتاخذين احد غيره
غلا: انا وحده وراي دراسه ووراي مشواار طويل ماافكر اتزوج من بدري واتوقع الشئ هذا راجع لي انا مب لكم
ام محمد: شفت وش تقول يامحمد ولها وجه تتكلم بعد
محمد: غلا الزواج بيسترك وبيخبي فظيحتنا اللي سويتيها حسبي الله على الشيطان ولو انك محافظه على اغلى شي كان ماااحد بيغصبك تتزوجين
غلا عقدت حواجبها: انا فاظحتكم ؟...انا مادري وش اللي مخليك مقتنع بالشكل هذا
ام محمد: وتنكرين بعد؟يابنت الجوهره الخبر واعطيناك زواجك بيصير في العطله الصيفيه واحمدي ربك اللي اقنعت محمد بزواجك
غلاتجاهلت ام محمد وحطت عينها بعين محمد : محمد!! ابوي واخواني اللي من امي (بغت تقولها عشان تحسسه بالفرق) يدرون عن شي؟ يدرون انكم متهميني بشي ماافكر اسويه؟ يدرون انكم بتزوجونني فوق هذا ؟بالغصب؟
محمد: انا وامي حسبت اخوانك
غلا: لو سمحت لاتغلط اخواني مستحيييييل اذا الشي انا ماابيه مستحيل يجبرونني اجل كيف ان كان فيها حياتي الخاااصه ...
ام محمد:اقوول لايكثر والحين دامك جالسه عندنا وساكنه ببيتنا ماحد يعرف لمصلحتك غيرنا واحنا لنا الحق نتدخل في زواجك
غلا: اخواني وابوي دامهم يشمون الهوا مارح يتركونني الحين اعذرهم انا سااكته ولاقلت لهم شي ... كل هذا احترام لك يامرت ابوي وبعدين هذي تربية امي الله يرحمها مكبره عقلي عن هالكلام الفاضي اللي تقولون لي عنه انا اقدر اقول لهم انا مب ناقصه لسان ولا مااعرف اتكلم يكفي كلامك عنني اول صحيح سكت وتحملت لكن ترا مايطول سكاتي دايم انا لو اعلمهم عن اللي اتهمتيني فيه كان علوم ولكم تتخيلون وش بيصير ان عرف ابوي ول أي احد من اخواني
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<ياحلــــــــــــــــــوك ياغلا ن صرتي قويه
محمد: اقوول لاتغلطين على امي كل هذا عشان مصلحتك اللي هذا كبرك وماتدرين وينها
غلا ماقرت تتحمل وعلى طول صاحت: مصلحتي انا ابخص فيها مب انت ولاامك
ام محمد: وتطولين لسانك علينا بعد؟ خير تعمل شر تلقى
غلا طلعت وتركتهم ... محمد انصدم من موقفها ومن وين طلعت هالقوه كلها حتى اهو ماعرف وش بيقول لها ولاام محمد حاولت لكن حجتها قويه .... كره نفسه محمد واهي صادقه بس انا كيف صدقت الكلام على طول وطحت عليها ضرب؟ وانا ماعندي ولادليل واحد قالوها(ان كيدهن عظيم) ليه على طول وثقت بكلام امي وندى وكذبت غلا؟.... ولو انها طالعه مع واحد على مايقولون كان ماجت تقول لي عن سالفة سيارتهم
حط يده على راسه وهو معصبـــ وموصله معاه
ام محمد: ماعليك منها يامحمد بس انت اتفق معاه على الملكه وخلنا نخلص منها
محمد: يمه صدق ان الحريـــم مصيبه كل وحده تخطط على الثانيه الصراحه الواحد احتار معاكم
طلع من الصاله لبرا البيت على طول
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
>>>>>>>>>>في المطار
عبدالعزيز: يالمى خلاص يكفي صياح
لمى: عبدالله تركته عبدالله اتركه واهو بأمس الحاجه لي
بدر: يابنت الحلال بينقلوووووونه للرياض كلها يوم واحد بس واهو ان شالله قبالك
عبدالعزيز: ابروح اجيب العفش
بدر: لمى الحين ابوديك عند امي وماابيك تصيحين لاتضيقين صدرها يكفي يوم درو عن اللي صار له بغت تجيها ازمه
لمى: ان شالله
فارس: ماما وديني عند عمتو غلا
لمى: بعدين يابابا اروح انا وانت مو اليوم
فارس: طيب بابا متى بيجي ؟
لمى: بكره ان شالله
بدر: اركبي السياره وانا ابجيك
طلعت للشارع اخنقتها العبرهـ من يوم ماشمت هوا الرياض وشافت شوارعها وزحمتها وازعاجها يااني اشتقت لك يارياضنا ... والله لو اروح وين اروح مافيه مثلها فديتها وفديت اهلها حتى زحمة شوارعها اشتقتها لكل مافيها
واهم راكبين للسياره
لمى: فارس حبيبي مين احلى الرياض ول لندن؟
فارس : لندن الرياض وع
لمى: ليييييه؟
فارس: لندن احلى الرياض كلها حر
لمى: هههههههه مابتحس بقيمة الرياض اللا ان تركتها
دخل عبدالعزيز للسياره
عبدالعزيز: اجل اشتقتي للرياض ؟
لمى: مالها طعم الرياض من دون الغالي
عبدالعزيز: الله يعافيه
لمى: بس من جد زماااان عن هالشوارع وهالجو تعودنا على لندن
عبدالعزيز: خخخخ مهما رحتي مالك اللا اصلك
لمى: وانت الصادق
بدر وتوه راكب: اقول عبدالعزيز وصلنا عند عمايري
عبدالعزيز: فاظين نروح هناك جهت بيتك ابوديها بيت ابوي
بدر: لاابوريها عمارتي على الأقل بس كذا لفه تشوفها
لمى: اللا وش صار على عمايرك ماكلمتني عنها؟
بدر: افاا عليك مابقى شي وتخلص كلها شهور
لمى: ياحليلك .... وبتخليها شقق؟
بدر: لافنادق احسن لأن راس المال عندي كثير
لمى: الله يوفقك
عبدالعزيزياشر: شوفي هذيهي
لمى بانبهار: ماشالله تبارك الرحمن مابقى شي وتنتهي يابدر الله يوفقك ان شالله
بدر: شفتي اللي بالوسط هذا كله ابخليه حديقه وبالجنب سوبرماركت صغير
لمى: روووعه من جد اذكر اخر مره كانت عظم بس الحين ماشالله انبنت
عبدالعزيز: ههههههههه لاتخافين شوي وتطيح اسهمه ويوقف بنا كم من اسبوع
بدر: لاتفاول
لمى: هههههههههههه لالاماشالله عليه جعل اسهمه تكسر الدنيا بالارباح
بدر: ان شالله واهو يطالع عبدالعزيز والله يفكني من عين اخوك
عبدالعزيز: خخخخخخخ افاااا لالا ماانظل على عماير انا
بدر: ايه مره
لمى: وحتى هالطبع اللي فيكم ماتغير ؟
عبدالعزيز: مستحيل
لمى: من يوم انتم صغار وانتم تناقرون وتتطاقون بنفس الطريقه
بدر: انا ادري عن اخوك عقله مايكبر
لمى: هههههههههههههه انا ماقلت لكم طقااقكم مستحيل بيتغير
عبدالعزيز:يالله وصلنا
لمى حاطه يدها على خدها: يوووه بيت ابوي اشتقت له ابوي موجود الحين؟
بدر: ايه هذي حزته يالله الحمدلله على السلامه
الكل: الله يسلمك
قبل ماتنزل كانت تطاالع بشكل البيت اللي ماتغير الله لايغير علينا بس ياحبي لها البيت واللي فيه اشتقت لهم كلهم
ام بدر: هلاوالله هلا ببنتي يالله ان تحييها
احضنت امها بقوووه اشتاقت لها الأم الشوق للأم كبير يزيد يوم بعد يوم حتى واهي بقربك تشتاقها اجل كيف ان ماشفتها اللا بعد سنوات ول شهور
الشوق مثل الصحاري مهما كابرت وحسيت انك في غنى عنه يجبرك تضعف وتحتاج لمطر يرويه ويسقيه ويحلق الطير في سماه...
لمى واهي تصييح: يمه اشتقت لك وربي اشتقت
ام بدر ماكانت اقل من حالت لمى: حتى انا يابنتي والله كلنا مشتاقين لك
لمى حطت ابعدت يدينها على اكتاف امها:وحشتوني والله من زمااان عنكم
ام بدر: ياحبيبتي يالمى اكيد احنا اكثر
وبعد السلام والدموع
لمى: اللا وين ابوي
قاطعها صوته
ابو بدر: ياهلاهلاببنتي هلا
لمى: هلايبه
وعلى طول ضمته ...
لمى: يبه وشلونك ابوي ووش مسوي
ابو بدر: والله الحمدلله يابنتي انتي وشخبارك

لمى: بخير بشوفكم
ابوبدر: ووشلون عبدالله ؟ عساه احسن ؟
لمى طاحت دمعتها وامها على طول حطت يدها خلف ظهرها
لمى من شدة الحزن حطت يدها على وجهها وكملت صياح بشكل قوي وشديد ماحد توقعه وكل اسوار الصمود اللي بنتها انهاارت بها السؤال
ام بدر: لمى يابنتي هدي هدي نفسك شوي
لمى: الغالي هذا الغالي يمه عبدالله من لي غيره من بيعوضني وجوده عبدالله هذا
ام بدر: لالاان شالله ازمه مثل غيرها
ابو بدر: متى بينقلونه؟
عبدالعزيز: اليوم ان شالله بيوصل
ام بدر: لمى يابنتي خلاص وامسكتها وضمتها على طول
لمى: والله والله لو يجيني انا ماجاه احسن ارحم لي من هالحال
ابو يدر: هذا قدر الله ولااعتراض الحمدلله انه انتقل وان شالله يقوم باسرع وقت يابنتي هدي حالك
لمى واهي تمسح دمعتها: ان شالله يبه
اما فارس اللي موقف مكانه عند الباب (مستحي)
عبدالعزيز: فاررس تعال عندي تعال
فارس: خالي ماما ليه تصيح؟ يعني بابا مارح يجي؟ خلاص؟
عبدالعزيز: لابابا بس تعبان شوي
ام بدر: فارس ياولدي اعطني علبة المناديل اللي جنبك عشان امك
فارس راح عند جدته واعطاها وتم ينااظر في امه ويحاول يفهم لكن مستغرب اللي يصير مهما كان طفل لازم دمعت أمه بتأثر فيه وتحرك شعوره ... أكثر من غيره
عبدالعزيز: تعال فارس روح العب مع نوف بنت خالك
فارس: بس ماما ليه تصيح بقوه كذا؟
عبدالعزيز: تعبانه ماما شوي وبتطيب بس انت تعال معي
فارس ودمعته على خده: بس ياخالي انا ابي بابا
عبدالعزيز: لالاماتصيح ول وشرايك اوديك تشتري العااب؟؟
فارس مبتسم: بتوديني؟
عبدالعزيز: ايه يالله
فارس: بس مو حلو حقكم اللي في لندن احلى
عبدالعزيز: ههههههههههههه وانت ووججهك فاهم بعد وتعرف محلاتنا عن محلاتهم اققول امش بس اوديك الحين
فارس: بس البس الشوز اروح اوكي؟ انتظرني خالي ماطول
عبدالعزيز: هههههههه انجليزي بعد يالله كوكلي خخخخخ(ينادي) يانوووووووف !!
جتهم نوف بنت بدر اخوهم بدر لابسه فستان وحاطه ميك اب خفيف على وجهها وعمرها اقل من سبع سنوات
رافعه شعرها بتسرحه بسيطه ومغرووووووووره وتصرفاتها اكبر من عمرها
دخلت عنده واهي رافعه حاجبها
نوف: نعم؟؟؟؟؟؟؟؟
عبدالعزيز: خخخخخ وش ذا؟
نوف: هذا ماما سوت لي اياه حلو؟
عبدالعزيز: والله بنات اخر زمن
نوف: نعم؟ انت وش تقول؟
عبدالعزيز: لاابد سلامتك طال عمرك هههههه تبين اوديك مع فارس
نوف: الحين هذا فارس ؟
عبدالعزيز: ايه هذا ولد عمتك لمى
نوف حطت يدها على خصرها: أممممممـ يافارس
فارس طالعها وابتسم
نوف: و ليه وجهه مليان شوكلاتاته ياااااااااي يقرفني ياعموو عزييييز
عبدالعزيز واهو شايل فارس يغسله عند المغاسل ونوف جالسه تطالعهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه فارس اقرب شوي
فارس: طيب
نوف: اذا غسل يروح معانا صح؟
عبدالعزيز: صح
نوف: اصلن ماما تقول مايصلح احد يطلع من البيت وشكله حوسه
فارس: اصلن انا اغسل بس الحين انا اكلم ماما ماترد علي
نوف: ايه بعد ماما تقول لي اذا انا مشغوله لاتكلمليني كل شوي
فارس: ايه اصلن انا مااكلم ماما كل شوي
نوف: اللا شفتك تو
فارس: لا
نوف: لاتكذب اصلن عيب تكذب
فارس: انا مااكذب صح ياخالي ؟
عبدالعزيز: اعوذ بالله ايه ايه كلكم شاطرين وتسمعون الكلام بس يالله فكونا خل نخلص
نوف: ولاتسوي ازعاج هناك عشان مااحد يقول عيالهم مزعجين صح علي؟
عبدالعزيز: أي أي صح نوف واللي يرحم والديك اسكتي
واهو راكب السياره وفي الطريق وطول الوقت والأثنين يبربرون على راسه

.................................................. .................
لمى رتبت اغراضها وولدها امها اعطتها قرايه وقرت عليها قرآن تخفف عنها شوي ... حاولت تنام مب عارفه
لمى واهي تفكر: ييمه لو تركني عبدالله وين اروح له ؟ ووش اسوي؟
ام بدر: لاتقولين هالكلام يابنتي ولاتفكرين هالتفكير
لمى: يمه خلينا واقعين اجل سمعتي عن احد دخل في غيبوبه وماتوفى بعدها
ام بدر: مافيه شي بعيد عن رب العالمين
لمى: يمه حاسه ان عبدالله محتاجني يمه اشتقت له ابيه جنبي يمه ابي اشوفه
ام بدر: يابنت الحلال لاتفكرين بها التفكير خلاص انتي ارتاحي ومايصير اللا الخير ان شالله
لمى قعدت من بعد ماكانت منسدحه
: يمه ابي اروح له يمه تكفين
ام بدر: يمكن ماوصل للحين
لمى: ابتصل على السفاره ول ابقول لبدر
ام بدر: الله يهداك بس
لمى مسكت جوالها واتصلت على بدر ...اللي توها جايته مكالمه ان عبدالله وصل وفي المستشفى الحين
لمى: يمه ابي اروح له
ام بدر: وصل؟
لمى: ايه توه واصل
ام بدر: اجل خلينا كلنا بنروح انا وابوك وانتي
لمى: يالله بسرعه












عرض البوم صور همـس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
andيكـــــرهكـ, ذايبand, فيكـ, وَفي, ونصفي

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 12:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1