همس القوافي - قصايد شعراء - شعر قصايد غزل , قصايد حب , قصايد حزينه , شعر , حرف القصيد , شعر فراق , شعراء وشاعرات


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-11-2010, 08:45 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الذوق

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 67806
المشاركات: 1,460 [+]
بمعدل : 0.38 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 13
 

الإتصالات
الحالة:
الذوق غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : همس القوافي - قصايد شعراء - شعر
{ واللهُ في القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي***بَعْدَ البَرَاءَةِ بِالقَبِيحِ رَمَانِي}

واللهُ القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي***بَعْدَ





الصِّدِّيقةُ )بنت الصِّدِّيق, حبيبةُ الحبيب, وإلفُهُ القريب, الطَّيِّبةُ زوجُ الطَّيِّب, , المُبَرَّأةُ مِن فوقِ(والطَّيِّباتُ للطَّيِّبينَ والطَّيِّبونَ للطَّيِّبات سبع سماوات, لم يتزوَّج رسول الله صلى الله عليه وسلم بِكْراً غيرها, ولم ينزل عليه الوحيُ في لِحافِ امرأةٍ سواها, ولم يَكُنْ في أزواجِهِ مَن هي أحبُّ إليه منها.

ومِن فضلها أنَّه لا تُعلَمُ امرأةٌ في الدُّنيا هي أعلمُ بشرعِ الله منها, حُبُّها قُربةٌ, وبُغْضُها ضلالٌ, وسَبُّها فُجورٌ, وقَذْفُها كُفْرٌ, وقد أجمع العلماء على كفرِ مَن قَذَفَها بعد براءتها؛ لأنَّه مُكَذِّبٌ للقرآن.
واللهُ القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي***بَعْدَ
وهذه قصيدة بلسانها نظمها أبي عمران موسى بن محمد بن عبدالله الواعظ الأندلسي – رحمه الله

واللهُ القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي***بَعْدَ



ماشَانُ أُمِّ المُؤْمِنِينَ وَشَانِي
هُدِيَ المُحِبُّ لها وضَلَّ الشَّانِي




إِنِّي أَقُولُ مُبَيِّناً عَنْ فَضْلِه
ومُتَرْجِماً عَنْ قَوْلِها بِلِسَانِي



يا مُبْغِضِي لا تَأْتِ قَبْرَ مُحَمَّدٍ
فالبَيْتُ بَيْتِي والمَكانُ مَكانِي


إِنِّي خُصِصْتُ على نِساءِ مُحَمَّدٍ
بِصِفاتِ بِرٍّ تَحْتَهُنَّ مَعانِي


وَسَبَقْتُهُنَّ إلى الفَضَائِلِ كُلِّه
فالسَّبْقُ سَبْقِي والعِنَانُ عِنَانِي


مَرِضَ النَّبِيُّ وماتَ بينَ تَرَائِبِي
فالْيَوْمُ يَوْمِي والزَّمانُ زَمانِي


زَوْجِي رَسولُ اللهِ لَمْ أَرَ غَيْرَهُ
اللهُ زَوَّجَنِي بِهِ وحَبَانِي


وَأَتَاهُ جِبْرِيلُ الأَمِينُ بِصُورَتِي
فَأَحَبَّنِي المُخْتَارُ حِينَ رَآنِي


أنا بِكْرُهُ العَذْراءُ عِنْدِي سِرُّهُ
وضَجِيعُهُ في مَنْزِلِي قَمَرانِ


وتَكَلَّمَ اللهُ العَظيمُ بِحُجَّتِي
وَبَرَاءَتِي في مُحْكَمِ القُرآنِ


واللهُ خَفَّرَنِي وعَظَّمَ حُرْمَتِي
وعلى لِسَانِ نَبِيِّهِ بَرَّانِي


واللهُ في القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي
بَعْدَ البَرَاءَةِ بِالقَبِيحِ رَمَانِي


واللهُ وَبَّخَ مَنْ أَرادَ تَنَقُّصِي
إفْكاً وسَبَّحَ نَفْسَهُ في شَانِي


إنِّي لَمُحْصَنَةُ الإزارِ بَرِيئَةٌ
ودَلِيلُ حُسْنِ طَهَارَتِي إحْصَانِي


واللهُ أَحْصَنَنِي بخاتَمِ رُسْلِهِ
وأَذَلَّ أَهْلَ الإفْكِ والبُهتَانِ


وسَمِعْتُ وَحْيَ اللهِ عِنْدَ مُحَمَّدٍ
مِن جِبْرَئِيلَ ونُورُهُ يَغْشانِي


أَوْحَى إلَيْهِ وَكُنْتُ تَحْتَ ثِيابِهِ
فَحَنا عليَّ بِثَوْبِهِ خَبَّاني


مَنْ ذا يُفَاخِرُني وينْكِرُ صُحْبَتِي
ومُحَمَّدٌ في حِجْرِهِ رَبَّاني؟


وأَخَذْتُ عن أَبَوَيَّ دِينَ مُحَمَّدٍ
وَهُما على الإسْلامِ مُصْطَحِبانِ


وأبي أَقامَ الدِّينَ بَعْدَ مُحَمَّدٍ
فالنَّصْلُ نَصْلِي والسِّنانُ سِنانِي


والفَخْرُ فَخْرِي والخِلاَفَةُ في أبِي
حَسْبِي بِهَذا مَفْخَراً وكَفانِي


وأنا ابْنَةُ الصِّدِّيقِ صاحِبِ أَحْمَدٍ
وحَبِيبِهِ في السِّرِّ والإعلانِ


نَصَرَ النَّبيَّ بمالِهِ وفَعالِهِ
وخُرُوجِهِ مَعَهُ مِن الأَوْطانِ


ثانِيهِ في الغارِِ الذي سَدَّ الكُوَى
بِرِدائِهِ أَكْرِمْ بِهِ مِنْ ثانِ


وَجَفَا الغِنَى حتَّى تَخَلَّلَ بالعَبَ
زُهداً وأَذْعَنَ أيَّمَا إذْعانِ


وتَخَلَّلَتْ مَعَهُ مَلاَئِكَةُ السَّمَ
وأَتَتْهُ بُشرَى اللهِ بالرِّضْوانِ


وَهُوَ الذي لَمْ يَخْشَ لَوْمَةَ لائِمٍ
في قَتْلِ أَهْلِ البَغْيِ والعُدْوَانِ


قَتَلَ الأُلى مَنَعوا الزَّكاةَ بِكُفْرِهِمْ
وأَذَلَّ أَهْلَ الكُفْرِ والطُّغيانِ


سَبَقَ الصَّحَابَةَ والقَرَابَةَ لِلْهُدَى
هو شَيْخُهُمْ في الفَضْلِ والإحْسَانِ


واللهِ ما اسْتَبَقُوا لِنَيْلِ فَضِيلَةٍ
مِثْلَ اسْتِبَاقِ الخَيلِ يَومَ رِهَانِ


إلاَّ وطَارَ أَبي إلى عَلْيَائِه
فَمَكَانُهُ مِنها أَجَلُّ مَكَانِ


وَيْلٌ لِعَبْدٍ خانَ آلَ مُحَمَّدٍ
بِعَدَاوةِ الأَزْواجِ والأَخْتَانِ


طُُوبى لِمَنْ والى جَمَاعَةَ صَحْبِهِ
وَيَكُونُ مِن أَحْبَابِهِ الحَسَنَانِ


بَيْنَ الصَّحابَةِ والقَرابَةِ أُلْفَةٌ
لا تَسْتَحِيلُ بِنَزْغَةِ الشَّيْطانِ


هُمْ كالأَصَابِعِ في اليَدَيْنِ تَوَاصُل
هل يَسْتَوِي كَفٌّ بِغَيرِ بَنانِ؟!


حَصِرَتْ صُدورُ الكافِرِينَ بِوَالِدِي
وقُلُوبُهُمْ مُلِئَتْ مِنَ الأَضْغانِ


حُبُّ البَتُولِ وَبَعْلِها لم يَخْتَلِفْ
مِن مِلَّةِ الإسْلامِ فيهِ اثْنَانِ


أَكْرِمْ بِأَرْبَعَةٍ أَئِمَّةِ شَرْعِنَ
فَهُمُ لِبَيْتِ الدِّينِ كَالأرْكَانِ


نُسِجَتْ مَوَدَّتُهُمْ سَدىً في لُحْمَةٍ
فَبِنَاؤُها مِن أَثْبَتِ البُنْيَانِ


اللهُ أَلَّفَ بَيْنَ وُدِّ قُلُوبِهِمْ
لِيَغِيظَ كُلَّ مُنَافِقٍ طَعَّانِ


رُحَمَاءُ بَيْنَهُمُ صَفَتْ أَخْلاقُهُمْ
وَخَلَتْ قُلُوبُهُمُ مِنَ الشَّنَآنِ


فَدُخُولُهُمْ بَيْنَ الأَحِبَّةِ كُلْفَةٌ
وسِبَابُهُمْ سَبَبٌ إلى الحِرْمَانِ


جَمَعَ الإلهُ المُسْلِمِينَ على أبي
واسْتُبْدِلُوا مِنْ خَوْفِهِمْ بِأَمَانِ


وإذا أَرَادَ اللهُ نُصْرَةَ عَبْدِهِ
مَنْ ذا يُطِيقُ لَهُ على خِذْلانِ؟!


مَنْ حَبَّنِي فَلْيَجْتَنِبْ مَنْ َسَبَّنِي
إنْ كَانَ صَانَ مَحَبَّتِي وَرَعَانِي


وإذا مُحِبِّي قَدْ أَلَظَّ بِمُبْغِضِي
فَكِلاهُمَا في البُغْضِ مُسْتَوِيَانِ


إنِّي لَطَيِّبَةٌ خُلِقْتُ لِطَيِّبٍ
ونِسَاءُ أَحْمَدَ أَطْيَبُ النِّسْوَانِ


إنِّي لأُمُّ المُؤْمِنِينَ فَمَنْ أَبَى
حُبِّي فَسَوْفَ يَبُوءُ بالخُسْرَانِ


اللهُ حَبَّبَنِي لِقَلْبِ نَبِيِّهِ
وإلى الصِّرَاطِ المُسْتَقِيمِ هَدَانِي


واللهُ يُكْرِمُ مَنْ أَرَادَ كَرَامَتِي
ويُهِينُ رَبِّي مَنْ أَرَادَ هَوَانِي


واللهَ أَسْأَلُهُ زِيَادَةَ فَضْلِهِ
وحَمِدْتُهُ شُكْراً لِمَا أَوْلاَنِي


يا مَنْ يَلُوذُ بِأَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّدٍ
يَرْجُو بِذلِكَ رَحْمَةَ الرَّحْمانِ


صِلْ أُمَّهَاتِ المُؤْمِنِينَ ولا تَحِدْ
عَنَّا فَتُسْلَبَ حُلَّةَ الإيمانِ


إنِّي لَصَادِقَةُ المَقَالِ كَرِيمَةٌ
إي والذي ذَلَّتْ لَهُ الثَّقَلانِ


خُذْها إليكَ فإنَّمَا هيَ رَوْضَةٌ
مَحْفُوفَةٌ بالرَّوْحِ والرَّيْحَانِ


صَلَّى الإلهُ على النَّبيِّ وآلِهِ
فَبِهِمْ تُشَمُّ أَزَاهِرُ البُسْتَانِ

واللهُ القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي***بَعْدَ



واللهُ القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي***بَعْدَ

اللهم صلّ على محمد وال محمد واحشرنا معهم يارب في جنتك

لا تنسونا من صالح دعائكم

V ,hggiE td hgrEvXNkA rQ]X gQuQkQ hg`d***fQuX]Q hgfQvQhxQmA fAhgrQfAdpA vQlQhkAdC hg`dfQuX]Q hgfQvQhxQmA hgrEvXNkA fAhgrQfAdpA vQlQhkAd td ,hggiE












عرض البوم صور الذوق   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2010, 08:53 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Bo . Salman
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشرير اللذيذ

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 73682
المشاركات: 3,127 [+]
بمعدل : 0.91 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 20
 

الإتصالات
الحالة:
الشرير اللذيذ غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الذوق المنتدى : همس القوافي - قصايد شعراء - شعر
رد: { واللهُ في القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي***بَعْدَ البَرَاءَةِ بِالقَبِيحِ رَمَانِي}


هـذَه أُمْ آلمـَؤَمَنِـيَنَ ..


لـَعِنّة الله عـَلْىَ مِنّ سـْبَ عـَرِض رِسـُوِلَنـَآ آلكـَرٍيَمَ صَلْىَ آلله عـَلَيّه وِسْلَمَ ..


نـَبْيَ نـَدعِيَ عـَلِيَه لـٍيَلَ نَـهَآرِ .. آلله لآيـَوِفْقَـه لآ بَدَنِيَّآ ولآ بآخرِه ..



----------------------------------------------------------------------------------


يـَآ سـْلآمَ عـَلِيـَكْ يَآ آلـَذَوِوِقَ كـَلّه ..~



كـُلَّ آلشُكَرِ لـَكْ ~












توقيع : الشرير اللذيذ

لو كان حظّي حيّ ,,
ما جيتك أموت .. !

عرض البوم صور الشرير اللذيذ   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2010, 08:49 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف قسم الصور
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 63255
المشاركات: 19,037 [+]
بمعدل : 4.62 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 35
 

الإتصالات
الحالة:
عاشق الحزين غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الذوق المنتدى : همس القوافي - قصايد شعراء - شعر
رد: { واللهُ في القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي***بَعْدَ البَرَاءَةِ بِالقَبِيحِ رَمَانِي}

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .












توقيع : عاشق الحزين



عرض البوم صور عاشق الحزين   رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 04:49 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الذوق

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 67806
المشاركات: 1,460 [+]
بمعدل : 0.38 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 13
 

الإتصالات
الحالة:
الذوق غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الذوق المنتدى : همس القوافي - قصايد شعراء - شعر
رد: { واللهُ في القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي***بَعْدَ البَرَاءَةِ بِالقَبِيحِ رَمَانِي}

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشرير اللذيذ مشاهدة المشاركة

هـذَه أُمْ آلمـَؤَمَنِـيَنَ ..


لـَعِنّة الله عـَلْىَ مِنّ سـْبَ عـَرِض رِسـُوِلَنـَآ آلكـَرٍيَمَ صَلْىَ آلله عـَلَيّه وِسْلَمَ ..


نـَبْيَ نـَدعِيَ عـَلِيَه لـٍيَلَ نَـهَآرِ .. آلله لآيـَوِفْقَـه لآ بَدَنِيَّآ ولآ بآخرِه ..



----------------------------------------------------------------------------------


يـَآ سـْلآمَ عـَلِيـَكْ يَآ آلـَذَوِوِقَ كـَلّه ..~




كـُلَّ آلشُكَرِ لـَكْ ~


اللهم امين يارب

ومشكور على مرورك فديتك












عرض البوم صور الذوق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لَعَنَ, الذيبَعْدَ, البَرَاءَةِ, القُرْآنِ, بِالقَبِيحِ, رَمَانِي, في, واللهُ, قَدْ

جديد منتدى همس القوافي - قصايد شعراء - شعر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 12:03 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1