قصص - روايات قصيره وطويله قصص طويله , قصص واقعيه , روايات ألف ليله وليله , قصص حب , قصص خياليه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-04-2010, 12:52 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.70 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
Icon777 (46) كبرياء امراه وحب رجل الفصل الثاني عشر (جزء الثاني عشر )



الفصل الثاني عشر :





وضحه كانت عارفة ان كلام سعيد صحيح ......ما هي بعدله أنهم يهونون عن ألريحه بعد ما عمها تكفل بكل شيء عشان خاطرها ......... بس هي ما تبي أي جمعه مع بيت عمها .... خصوصاً عقب اللي صار ... كيف بتواجهم كلهم بعد الكذب اللي أكذبته عليهم .... وهي اللي طول عمرها ما صغرت نفسها عشان أي شيء ..... أكيد ذا الحين هي طاحت من عينهم .... وأول واحد بيضحك ويتشمت فيها راشد ... راشد .... كيف بتقابله ؟؟؟؟ كيف بتحط عينها في عينه ؟؟؟ هي كانت تبي تروح الشاليه عشان اتونس وتبعد عن المشاكل وتكون على راحتها ...... لكن ذا الحين بتكون مضحكة للكل ....






راشد اللي راح بينام ... كان يتقلب على افراشه مثل اللي يتقلب على الشوك .... التعب اللي يحس به في جسمه.... ما ينقاس أو يتقارن مع تعب وثقل الفكرة اللي زرعها أبوه في رأسه ..... ليه يا يبه ؟؟ ليه ؟؟ قدنا خالصين من ذا السالفة ؟؟ ليه ؟؟ ليه تبيني أكمل اللي بديته؟؟ ليه ؟؟ يعني راح نصف شبابها وهي تنطرني ... وتبيني أضيع اللي باقي منه وأنا محيرها ؟؟؟ ليييييييييييه ؟؟؟؟ ليه ما لها حق تعيش حياتها ؟؟ ليه؟؟ ليه لازم تعيش طول حياتها في سجن ؟؟؟ و أكون أنا السجان ؟؟؟....................... راشد.... خلك من ذا كله ........ أنت وش تبي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تبيها ولا لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وإذا سمعت كلام أبوك وحيرتها وجاء يوم ووافقت عليك ؟؟ بتأخذها ولا لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مستعد تعيش حياتك مع وضحه ؟؟؟؟ ها.... أي حياه و إي خربيط ؟؟؟؟ ليه أنت كم باقي في عمرك .. عشان تحير وضحه و تنطرها توافق عليك ؟؟؟ ويمكن ما توافق ؟؟؟؟ يا أبوي عيش حياتك وخل البنت تعيش حياتها .. ابرك لك ولها .......






عبدالله : هلا عمري ... وش حالس اليوم يا أم الشيخ ؟؟
وضحه : بخير زان حالك ... أنت وش حالك ؟؟ و شحال اهلك كلهم ؟؟؟؟؟
عبدالله : كلهم بخير ... بس وش ذا الحركات الحلوة ؟؟؟ الصراحة أني فرحت يوم علمنا أبوي انه حجز لنا في الشاليه ... والله لو أني اللي قايله انه ما راح ولا بتر ؟؟؟ لكن ابعدي عليس يا بنت محمد ... مره ....
وضحه كانت ضايقه وهي تتكلم : ليه عمي ما هب ناوي يسافر السنة ؟؟؟؟
عبدالله : كان فعل ماضي ... تم رفعه برحلة الشاليه .... ونصبه بجيت جواهر و جماعتها بكره ... وكسره بعدم مقدرة نورة على السفر ....
وضحه : ما شاء الله على القواعد عندك .... رايحه فيها .... بس من صدق بتجي جواهر بكره ؟؟؟
عبدالله : صدق كلمت أمي اليوم وقالت لها .... تدرين الاجتماع العائلي اليوم مصخره ... كل واحد منه كلمة اللي مؤيد واللي معارض واللي ممتنع عن التصويت ...لرحلة الشاليه ........
وضحه حبت تعرف راشد من أي حزب المعارض والا اللي مؤيد ...... قالت : من المعارض ومن المؤيد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عبدالله : طبعاً البيق باس من كبار المؤيدين ..والوالدة و نورة وسعد وأنا وأنتي وراصني يا قدع ... اما المعارضة تتمركز في جبة وحدة تتمثل في الجازي .....تعرفينها تموت وتسافر ...
وضحه اللي استغربت ان اسم راشد ما أنذكر .. قالت : .................. وراشد ما عارض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عبدالله صخ مره وحده ... عورت قلبه وضحه ..... اللي ذي الدرجة يهمها رأي راشد ؟؟؟؟؟؟؟؟ مسكينة يا يمه .... بس لو اقدر اعرف هي ليه ما تبيه ؟؟؟؟ كان وده انه يقول لها ان راشد أول المؤيدين ... بس قرر عبدالله انه يرد على وضحه بالصدق وقال : لا الله يسلمس راشد كان الحزب الممتنع عن التصويت .... كان راقد .........
وضحه اللي كانت تفكر في راشد وتتمنى انه ما يجي معهم ما ردت على عبدالله :........................
.................................................. .................................................. .............
عبدالله اللي ما أعجبه سكوت وضحه حب يغير مزاجها وقال : المهم يا الشيخة أم الشيخ أنا متصل عشان اسالس عن محمد ولد سعيد ؟؟؟؟
وضحه اللي رجعها من أفكارها اسم محمد ولد سعيد : وش فيه ؟؟؟ صاير له شيء ؟؟؟
عبدالله : صلي على النبي ... وش صار فيه ؟؟ ما فيه الا العافية ... أنا اسالس عن هدية تخرجه؟ أبي أجيب له هديه وما اعرف وش أجيب له ؟؟؟؟؟
وضحه اللي ريحها رد عبدالله : عبود الله يهديك صبيت قلبي ...
عبدالله : والله أنتي اللي روعتيني ... المهم ما تعرفين وش يحب ؟؟؟ ودي أني أجيب له هدية ولا اعرف وش يحب ؟؟؟؟
وضحه : عبدالله الله يهديك ما به لزوم تكلف على نفسك عمي ما قصر سوى له عشا ... وأظن ذا يكفي ..
عبدالله : الصراحة أنا مستحي من سعيد .... يوم أني تخرجت معطيني ثلاثة ألف ريال ... والله أني إلى ذا اليوم وأنا مستحي منه .............
وضحه : خلاص بنشد لك نجول وش يحب محمد ؟؟؟؟
عبدالله من سمع اسمها اركبه أميت جني .. وقال : شوفي لا أتقولين لها ولا شيء ... قليلة الأدب ذي أنا ما أبي منها شيء ....
وضحه : ليه بعد ؟؟؟ وش اللي صاير ذا المرة ؟؟؟؟
عبدالله : بس كذا ... بكيف جد خال أبوي ... أنا واحد ما أحب أتعامل مع حيوانات ما تفهم ....








تحدد تاريخ الروحه إلى الشاليه بتاريخ ( 1/ 8 إلى 20/ 8 ) يعني بعد عشر أيام وانتشر الخبر عند الكل ..... راشد لما عرف بالموضوع ما علق عليه ولا همه ....... وما كان يبي يروح معهم وخلا حجته الشغل .....بس بعد ما أصر عليه أبوه قال له انه بيجي في أيام الأجازة .... وطبعاً كان كلامه فض مجالس ... لأنه قرر انه يبعد عن وضحه نهائياً لدرجة انه فكر يخلي أمه تدور له وحده يتزوجها ....
جواهر جات من السعودية مع رجلها وأهله ( أمه واحمواتها الصغار وحماها ) خالتها كانت جايه تبي تشوف وحده من قرايبها عشان تخطبها لولدها سلمان ..... وطبعاً جواهر اللي كانت عارفة ان راشد في الأساس كان رافض وضحه وما يبيها ... وأنها هي بعد عافته قررت أنها تبر بنت عمها وترشحها لخالتها من ضمن المرشحات ... ما كانت تدري عن تطورات الوضع بين راشد ووضحه ورأي أبوها في ذا الموضوع ..... وعلى ذا الأساس كانت وضحه تحت مجهر أم سلطان لما جات مع أمها وحمده يقهونهم ويسلمون على جواهر وخالتها أم سلطان ... وضحه ما كان في خاطرها أنها تروح بيت عمها بس ما كانت تقدر تحقر جواهر ولا تقوم بواجبها ... وبعد عشان ما حد يقول أنها نكسرت ولا عاد تقدر تواجه حد بعد اللي صار لها .....







أم سلطان اللي تعمدت تقعد جنب وضحه : ليه ما ترفعين نقابك ؟؟ ما في رجال بالبيت ؟؟؟
وضحه وهي تمسك يد أم سلطان اللي مدتها عشان ترفع نقاب وضحه قبل لا تلف عن بنات أم سلطان شذى وعبير اللي قاعدين معهم في الصالة بلا عبايات .... بس عبير كانت حاطة على رأسها شيله ... وقالت لها : صادقه فديتس بس يمكن يدخلون أعيال عمي على غفلة .... وأنا ما أبي أربكهم واربك نفسي ... عشان كذا أنا ما أشيل نقابي ...
أم سلطان أعرفت ان وضحه تقصد بناتها ... وقالت في نفسها الظاهر ذي وحده ما هي بسهلة ... بس ابتسمت وردت عليها : الله يستر عليك يا بنتي ..........
شذى اللي ما عجبها كلام وضحه ... قالت : طيب بس الوجه ما هو عوره بالدين ... ؟؟؟
وضحه : بس هذا عوايدنا و عروفنا ......
شذى اللي استنكرت رد وضحه : غريب ذا التناقض اللي في كلامك .... تقدمي الأعراف والعادات على الدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابتسمت وضحه على سخافة شذى وقررت أنها تنهي النقاش معها وهي تقول : ليه ما أقدمها إذا ما تعارض مع الدين .... وعلى فكرة حتى الدين يرحب بوجوب غطا وجه المرة في حظرت الرجاجيل .... واللي أنا أسويه ما يتعدى الحرص على حرية النظر براح لأهل البيت اللي أنا فيه .........
كان رد وضحه على شذى القشة اللي قطمت ظهر البعير بالنسبة لام سلطان .... دخلت وضحه في ألبلك لست .............أما شذى فعطت وضحه نظرة احتقار وقامت بدون استذان وراحت غرفتهم اللي قريبه من الصالة ......
حمده تكلم وضحه بصوت واطي : وضوح وش تبي بها بتحطين راسس مع راس ذا البزر ؟؟؟ تراها من سناين نجول ما هب كبيرة ... وبعدين احشمي أم راشد وجواهر شوفي كيف منحرجين قدام المرة وبناتها ..... تدرين قومي قومي خلنا أنروح ابرك لنا ... أنتي اليوم مفتله على العالم ...ما أنتي بوجه زيارات ....
وبالفعل قامت حمده وقومت وضحه وأمها معاها ... واستأذنوا بيرحون .... وضحه بعد حست انها اليوم مصختها واجد ما كان في داعي لذا كله من متى هي تنزل نفسها لمثل ذا النقاش الطفولي .... بس يمكن لأنها حاطه في بالها انها بتكون في موقف دفاع في ذا الزيارة .... ويمكن بسبب طريقة أم سلطان المستفزة والمتفحصة معها طول الجلسة .... حاولت وضحه انها تعتذر من أم راشد أو جواهر عن اللي سوته في بيتهم ومع ضيوفهم ... بس السانها ما طاوعها ... خلاص أتعبت من التعذر وعذر الناس طول حياتها ....... وطبعاً أخذت نصيبها من أم حمد في السيارة اللي قالت لها انها لو ما راحت كان ابرك ..







بعد الزيارة بأربع أيام .... في غرفة راشد كانوا الشباب مجتمعين ...........
عبدالله وهو يفتح كمبيوتر راشد ويدخل ألنت : الصراحة أنا لأعت كبدي من ذا الحالة ... مسوين لنا حظر تجول في الصالة تحت قلنا ما عليه فوق بعد ليه يجون؟؟؟؟ ... يعني ما نأخذ حريتنا في اغرفنا ؟؟؟؟؟
راشد : قصر صوتك ... لا تفضحنا ... ترا أخوهم في الغرفة اللي جنبك لا يسمعك ....
عبدالله : وأختك ذي بعد ما عندها سالفة ... لازم يعني تقعد في الغرفة اللي فوق ... أنزلت هي ورجلها تحت ؟؟
راشد : أنت ما تستحي قلنا لك قصر الصوت ...
عبدالله : بذمتك أنت ما تضايقت من ذا الوضع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد اللي فكر شوي بعدين قال : الصدق أنا بعد تضايقت شوي كل ما ادخل واطلع أشوف وحده من بناتهم تقول قاعدة لي على باب الغرفة .... أنا استحيت من نفسي ........
عبدالله اللي حس ان أخيرا في حد يأيده : هاااااااااااااا شفت .... يعني ما هب بس أنا .....
سعد وهو يشرب بيبسي ويفرف الجريدة : أنت ... وشفيك اليوم التحلطم علينا كنك عجوز ما كول عشاها .... وشتبي يعني نطرد خالتك وعيالها من البيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عبدالله وهو ينافخ : ما قلت نطردهم ... بس الواحد ما يدبق كذا ... تدرون ان هم يبون يجون معنا الشاليه وأبوي راح يحجز لهم معنا ؟؟؟؟؟
راشد وهو يبتسم : زين احمد ربك على الأقل ما هب ساكنين معاك في نفس الشاليه ..........
سعد اللي تذكر السالفة اللي علمته أبها نورة : اصبروا لكم عندي سالفة ... ولف على عبدالله ... عبود ركز السالفة بتبرد قلبك ....يقول لكم يوم جو بيت عمي يقهون خالتي وجواهر ..... سكت شوي وهو يشوف راشد و عبدالله اللي مركزين معه يبي يسوي لهم اكشن وكمل ........ صار موقف تصادم بين خالتي وبنتها شذى وبنت عمنا الموقرة وضحه .... سعد ما قدر يستحمل أكثر وانفجر من الضحك على شكل راشد و عبدالله وهم مركزين لدرجة التتنيح ومبحلقين عيونهم على الآخر بعد ما اسمعوا اسم وضحه ... راشد عصب عليه ومسك قوطي الفاين وقال بتكمل ولا اكوفنك بذا القوطي ...... سعد وهو يحاول يسكت : خلاص .. خلاص.. بكمل.. بس الصراحة انتوا شكلكم مصخره ... ورجع يكمل بسرعة لما شاف راشد بيقوم من مكانه .. بس في نفس الوقت حب يلعب في أعصابهم .... وقال : خلونا نبدأ من أول السالفة ... خالتي الغالية جايه تخطب لولدها سلمان وضحه بنت عمي .............
اقطه عبدالله : ايخسي الا هو يأخذ وضحه ... ذا اللي ناقص بعد ......... والله ذيك الساعة أنا اللي بحيرها ما هب رشود ... ولا يأخذها ذا الغلس .... أمي وضحه مع ذا الهلامه ؟؟؟؟؟؟؟ أفيـــــــــــــه .. يخسي ما لحق طرف ثوبها وأنا حي .......... ولف هو وسعد يبون يعرفون رد فعل راشد ..... راشد اللي قال بعد صمت : ليه ما يأخذها إذا هي وافقت عليه الله يوفق لهم .................
عبدالله ذا المرة هو اللي ضحك على راشد وقال : أظن أنت تذبح وضحه وتحنطها وتحطها عندك في المستشفى وما ترخصها تأخذ حد غيرك ....
سعد يكمل على كلام عبدالله وهو يبتسم : لا ولا هو أي حد... ده.. سلمونتي بتاع نزاكه ....
عبدالله: شوف راشد... والله لو تحلف على القرآن انك ما تبي وضحه ما أصدق ...... بس تدرون صبروا شوي ... لف على الجهاز وفتح المسنجر.... لقا وضحه أف لاين .... قال عبدالله وهو يلف عليهم : خسارة أف لاين ... ولا كان خذانا اعلومها معهم ......
سعد : اصبر يا الملقوف خلني أكمل السالفة .... طبعاً وضحه ما كانت تدري أنهم يبون يخطبونها ... فشدت الحبل عليهم شوي ..... ويقال انها أغسلت شذى بنت خالتي ... في موضوع النقاب و السترة
وعلى ذا الوضع خالتي أصرفت النظر عنها نهائياً ...........
عبدالله : لا أرجوك عد هي اللي بتعطل .... ما يدرون أن ألف من يتمنا تراب رجلها اللي تمشي عليه ....... عبدالله كان يشوف راشد وهو يتكلم ويحاول يستفزه ...... راشد ما أعجبه كلام عبدالله عشان كذا طردهم من الغرفة عشان يرقد ......... بعد ما اطلعوا الشباب شاف راشد الجهاز مفتوح ... تحلطم على عبدالله وهو رايح بيسكره ..... وهو حاط يده على الموس طلعت له نافذة (((( أم الشيخ ان لاين ))))........(((الشيخ كيف حالك ؟؟؟ ))) ...

;fvdhx hlvhi ,pf v[g hgtwg hgehkd uav ([.x ) hlvhi hgtag [.x v[g












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2010, 04:48 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صمتي حكاية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دقات قلبي

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 72198
المشاركات: 1,229 [+]
بمعدل : 0.35 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 75
 

الإتصالات
الحالة:
دقات قلبي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: كبرياء امراه وحب رجل الفصل الثاني عشر (جزء الثاني عشر )

حساااااااااااااافه اخر شي مهم


غاليه لاتطولين علينا بباقي الاجزاء


يعطيك العافية


دقات قلبي












توقيع : دقات قلبي



{..كِلْ دَقة قَلْبْ فٍينِي لَكْ قَصيدٍهـ
تَكْفٍي الدِنْياَ مَعَ الأحبْآب غِنْوـهْ..}
وكِلْ هَاجِسْ مَايجِيبْ إلآ خَيَالكَ,,,
سَلْوَتِي بِآلعُمْرٍ فيٍ صَحْوَـه وغَفْوَـه ..}

عرض البوم صور دقات قلبي   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2010, 08:34 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.70 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: كبرياء امراه وحب رجل الفصل الثاني عشر (جزء الثاني عشر )

الله يعافيج


تساهلين والله يادقات قلبي

ودي انزل 4 اجزاء بس ممنوع












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الثاني, امراه, الفشل, جزء, رجل, عشر, نحب, كبرياء

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 06:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1