قديم 12-11-2010, 10:50 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
Icon777 (46) كبرياء امراه وحب رجل جزء الثالث والعشرون




الجزء الثالث والعشرون :



أم حمد طلعت تعميم رسمي لكل بناتها ان ما وحده فيهم تجيب طاري موافقة وضحه على مبارك حتى قدام الجازي ..... كانت تبي تستغل فرصة ان مبارك مسافر في أنها تشاور ابو سعيد وسعيد وحمد بعقل وهدوء .... وعشان يعرفون كيف يتفاهمون مع ابو راشد وعياله .... قبل لا يسمعون من برى وتشب الحريقة .................................................. .........






سعد : النوري ... سكري الباب شوي أبيس في سالفة .................
نورة بعد ما سكرت الباب : خير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعد : خير .......... أمس فليل جاني راشد في غرفتي .. وطلب مني حاجه .... هو ما هب مني ... منس بس أنا وسيط بينكم ........
نورة : من عيوني والله باللي اقدر عليه ........ بس وش يبي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعد : .............. يبيس تشاورين وضحه ... إذا هو رجع يخطبها بتوافق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نورة كانت تشوف سعد وهي متنحه وقالت : ههههههههههههههههها ...........
سعد : وش ها بعد ؟؟؟؟ نقولس شاوريها إذا خطبها بترده مره ثانية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نورة صدق متعودة ما تخش شيء على سعد بس في ذي السالفة كانت عندها مصلحة وضحه الأهم وعشان كذا ما جابت له طاري مبارك وقالت : ان شاء الله بشاورها واللي الله رايده بيصير ...........






راشد اللي كان ينطر رد وضحه على أحر من الجمر...... صحيح هو ما كان متوقع ردها في نفس اليوم بس ما يأخذ ثلاثة أيام ..... يعني وش تفكر فيه .... يا إيه...... يا لا ...... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والصدمة كانت في رد وضحه اللي قالت أنها ما لها خاطر في العرس .... عصب راشد في البداية .. واعترض ... بس بعدين قال يمكن هي ما خذه على خاطرها مني ومن اللي سويته في المستشفى معها ؟؟ اجل زين اللي طرشت عليها نورة قبل لا أقول لأبوي عشان ما أنحرج مع بيت عمي .... خلها شوي الا ان تبرد السالفة... و بعدين ما لها عذر في شيء .... وحتى إذا عيت ... ما علي منها بنعرس يعني بنعرس .................................................. ...................................



أم حمد فاتحت ابو سعيد في موضوع وضحه ومبارك ........ ابو سعيد كان وده ان بنته تروح في نصيبه
بس بعد كان خايف عليها من راشد وأبوه ...... هم يوم ردوا راشد قالوا ان البنت ما لها خاطر في العرس.. كيف يرجعوا ذا الحين ويقولون لهم هي وافقت على واحد ثاني بس ما تبي ولدكم ..... اجتمع ابو سعيد مع عياله ..... وتم الاتفاق ان يتفقون مع مبارك اللي ابدوا أهله استعدادهم أنهم يتفاهمون مع ابو راشد وعياله ... ان مبارك وأهله يجون لهم على أساس خطبه بس ونخلي ابو راشد يحضرها ... وهم مجتمعين للخطبة أيقربونهم وأيجبون املك ويملكون بسرعة في نفس القعدة .... بدون ما يخلون حق ابو راشد مجال انه يعترض على الخطبة قدام الرجاجيل ........... ولان هو الوحيد اللي له كلام على أولده وإذا أبوه وافق هو ما هب بمعترض ....... ومع هذا لازم يصبرون شوي إلى يرجع الرجال من الدورة .... وعقب نوف ترد عليهم خبر .................................






بداء العام الدراسي الجديد ..... ومع رجوع وضح للدوام تغيرت نفسيتها كثير ..... كان تأثير سارة و اللي تسويه كل يوم من سوالف وضحك في المدرسة باين على وضحه في البيت .......... عبدالله بداء هو بعد يداوم في الجامعة آخر كورس له ............ ونجله هذا الكورس أخذت عدد ساعات قليل لان العرس تحدد بعد شهرين ...... وكانت تبي يكون عندها وقت لتسوق ........ وتجهيزات العرس ........... اما راشد فاهو على حاله مع دوامه ........ بس الشيء اللي زاد عليه هو فكرة زواجه من وضحه اللي صارت مسيطرة عليه ذا اليومين ..... و باربي البدوية اللي كان ينام كل لليلة وهو يتخيلها...... يحاول يتذكر كل تفصيل وجهه وهي صغيره ويتخيل كيف بتكون وهي كبيرة ..... وطبعاً كل شيء يتخيله لازم يتناسب مع الوردي ............ الشيء الوحيد اللي كان تاعب خيال راشد ....... هو شعر وضحه الأحمر حاول معه بس ابد ما مشى مع الوردي ............. أما عيون وضحه فما كانت تتعبه في شيء ..... ما عليه الا انه يغمض عيون ويشوفها .........





راشد اللي اشتاق لعيون وضحه كان يدور عذر بس عشان يروح بيت عمه ويشوف وضحه وعيونها ... لكن ما في فايده راح مرتين .... بس ما قدر يدخل البيت لان عمه وعياله يكنون في المجلس الخارجي ..
اليوم كان هو اليوم اللي بترجع فيه نورة البيت هي وشيخة ...... أم راشد اللي كانت تبي تسوي لنورة بكره عشاء .... عشانها طلعت من الأربعين .... كان عندها كم مشور بتروحهم وبعدها تبي تروح بيت ابو سعيد عشان تأخذ العود اللي اموصيه جارت أم حمد تجيبه لها ..... راشد اللي كان توه جاي من الشغل تعبان من سمع أمه تتواعد مع أم حمد في التلفون وهو رأسه وألف سيف انه هو اللي يوديها كل مشاوريها ......... لبس وتكشخ ..... وروح مع أمه ..................................................



تعب راشد من كثر الادواره مع أمه .... بس كل التعب راح أول ما دخل الرنج من باب بيت عمه .... وقف السيارة في نص الحوش .... وعطاها هرن طويل .... كأنه يقول لأهل البيت .... وخروا عن الخيل توطاكم .... راشد جاء وبيدخل ..................... وهو ينزل أمه من السيارة شاف وحده بعباتها واقفة ... لحظات وعرفها كانت وضحه واقفة عند باب الصالة القزاز من داخل تشوفهم ورجعت تدخل المجلس الداخلي ....... بعد أدخلت المجلس الداخلي والله ما حد يدخل أمي المجلس الا أنا اليوم ............ ولان الباب القزاز كان مفتوح ادخلوا ....


أم راشد اللي ما انتبهت لوضحه قالت: خلاص أنا ذا الحين بروح داخل بالحالي ما ني بباطيه عليك .... بس بأخذ أغراضي... وبجيك ..............
راشد وهو يمسكها من يدها ... قال : وين ؟؟؟ وين ؟؟؟ تعالي ندخل المجلس وندق على أم حمد تأمر لنا بالقهوة أنا راسي أوجعني من الدواره وراس ........... ولمها وهو يلف فيها صوب باب المجلس الداخلي..




وضحه اللي كانت لابسه ومتعدله ... المكياج الكامل والريحه اللي تدوخ ... والعباية الكاشخة.... أول ما أسمعت صوت الهرن.... اطلعت بسرعة ... تشوف إذا كان محمد وحمده هم اللي جاين .. ولا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
صدمها انه طلع راعي الرنج الأسود هو اللي جاي .... أدخلت المجلس الداخلي عشان تنخش خصوصاً بعد ما شافت أم راشد .... ما كانت تبي تطلع أتسلم عليها قدام راشد وهي بذا الشكل ... واللي زاد وقطا ريحة عطورها القوية ................... بس السبب الحقيقي اللي خلاها تدخل هو أنها ما تبي تشوف راشد أو تسمعه أو تتكلم معه ..... بعد ما وافقت على مبارك ......




أول ما ادخلوا المجلس على وضحه انحرجت شوي من نظرات راشد لها .... نظرات عمره ما شافها بها ..... كأنه يرسمها بعينه ..... وضحه اللي كانت قاعدة على الكرسي وقفت وهي تحاول تركز نظرها على أم راشد وجات تسلم عليها وتتحفاها ........... وهي تجاهد أنها ما تلتفت صوب راشد ...... اللي من أول ما دخل وهو ما نزل عينه عنها ..... شكل وضحه وهي قاعدة على الكرسي بين باقة الورد وسلة الكافي .... وهي كاشخة..... وعينها ..... عينها اليوم محلوه بزود ... اللون الوردي اللي حاطته على جفنها عذب مع الكحل ..... بعد شوي عنهم ... وقعد على كرسي بعيد عنهم وهو يقول : كيف حالس يا بنت محمد ؟؟؟؟؟ اربس بخير ؟؟؟؟؟؟ .................................
وضحه اللي أقعدت جنب أم راشد وهي تحاول ان تدفن نفسها في الكرسي عشان تنخش وراء أم راشد ..ردت عليه : بخير ... أنت وش حالك؟؟؟؟ ووش حال عمي ؟؟؟ والعيال سعد عبدالله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : والله كلهم بخير ما ينشدون الا عنس .................
أم راشد : بنتي أمس وينهي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : إيه ... فديتس راحت مع نوف أقريب وبتجي ان شاء الله .... بس اغرضس موجودة ذا الحين بجيبها لس ..... وقامت وضحه بسرعة عشان تروح تجيب كيسة العود من الصالة حق أم راشد .....
وهي عند الباب قال لها راشد : أقول يا بنت محمد ما به قهوة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه اللي كانت تبي تفتك من راشد بأسرع وقت قالت بعد ما أحرجها : آآآآآآآآآفا يا ذا العلم كيف ما به قهوة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جابت الكيسة بعد ما قالت للخدامة تجيب القهوة .............. حطت وضحه الكيس جنب أم راشد وصبت القهوة لراشد اللي كانت منجبره تقرب منه عشان تمده بالفنجال ..............مدت الفنجال بس وهي مبعده عنه .......... راشد اللي كان متسند على الكرسي فز عشان يقدر يأخذ الفنجال من يدها ..... وأول ما خذاه رجع يتسند على الكرسي وهو مغمض عينه ويأخذ نفس عميق ويقول بصوت واطي : حي الحياة ذا الروايح ولا بلاش ..............................



وضحه كرت على طول وراحت تقهوي أم راشد وهي تتنافض ..لا تخلينه يسيطر عليس ... بس شم عطري . حرام ... هو قليل أدب ويدري انس في المجلس هو اللي متعمد يدخل ما هب أنتي اللي طالعه له .. رن جوال وضحه وهي تصب الفنجال لام راشد ............. راشد كان يشوف الجوال اللي يعرف كل شيء فيه وهو يرن .... وضحه حطت الدلة من يدها وراحت تشوف من وهي تدعي ربها أنها تكون حمده عشان تخليها تدخل عليهم وتخفف الضغط اللي عليها ................ لكنها اطلعت سارة ..... وضحه ما كانت تبي ترد على سارة قدام راشد وهي تعرف ألسان سارة الطويل ما راح تسكت وهي ما هي بعارفه ترد عليها قدامهم ........ غصب عليها أرفعت عينها صوب راشد اللي كان يشوفها بنظرة تحدي عشان ترد على الجوال .......
وضحه اللي قررت أنها تسفه راشد ردت على سارة : هلا سارة ..........
سارة : وضوح متى بتين ؟؟؟؟؟؟؟ يقولن أهل المعرس يو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وضوح والله إذا ما يتي أني بزعل عليج ...............................
وضحه اللي حاولت تخلي نبرت صوتها قوية وهي تتكلم : يا أختي قلت لس أني ما ني بقادرة أجي أبوي ما رخصني ....وش أسوي ....
سارة : جان قلتي لسعيد هو يقول له ..... ابوج ما يرد سعيد ..........
وضحه : قلت لسعيد وهو بعد ما رخصني ... وسكتت وضحه وهي تلف على راشد يوم قال بصوت عالي يسمع سارة بعد ما تذكر كلامها عن راعي الرنج : ما قلتي لراعي الرنج كان رخصسس .....
تمت وضحه تشوف راشد شوي وهي تسمع سارة تقول : فديته والله هو الشيخ .... وضوح من هذيه اللي يتكلم راعي الرنج ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟
وضحه اللي كانت تبي تضيع سؤال سارة راحت تقعد جنب أم راشد اللي كانت مفتشله من لقافت ولدها ... وقالت : أنتي ذا الحين إذا ما جيتس منتي بمتملكه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارة : وضوح حرام عليج .... أنتي اعز صديقة عندي وابيج تكونين معاي في هذا اليوم ........ووعدج لحضر مب ملجتج الا دخلتج على راعي الرنج ....بعد شتبين..... بس تعالي الحين ......فديت روحج وضوح ..............................................
وضحه استوى وجها احمر وهي تسمع كلام سارة ... قالت : سارة حبيبي اسمحيلي والله كان ودي أكون معاس ... بس والله ما اقدر........


سارة اللي أفقدت الأمل من جيت وضحه سكرت وهي زعلانة....... وأول ما سكرت قالت لها أم راشد : ليه يا بنتي ما رحتي لخويتس ؟؟؟؟؟؟ كان يوم أبوس ما هب راضي تروحين بالحالس اخذتي أمس وشلتي عليها قهوة ورحتي تطلين عليها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : ولا لس لوا ....أنا بروح لها مع حمده... أبوي مرخصني ... بس أنا العب عليها.... وحتى قهوتي قدها بارزه وأشرت وضحه على باقة الورد وسلة الكافي الكبيرة ....... وما كملت عن الكيك يوم اشر راشد بالفنجال اللي في يده عشان تصب له قهوة وهو يفكر والله تطورا البدويات اخبر اقهوتهم بلاليط و عصيدة وذا الحين كافي وورد ...............................





وهي تأخذ الفنجال منه وتصب له القهوة قال بصوت واطي : وأنا أقول وش له ذا التكنخ اليوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
صبت وضحه القهوة وعطته إياه وهي تقول له : سم ..............وفي خاطرها تقول ليتها سم ...
راشد : سم الله عدوس يا أم زايد .....بس بقولس شيء تر كلمة حبيبي ما تنقال لكل من جاء ..............
وضحه اللي وصلت حدها منه قالت بصوت عالي له لان أمها يوم أدخلت تسلم على أم راشد سوت ضجة : الاوله أنا ما ني بأم زايد .... والثانية كلمة حبيبي ما أقولها الا للي يستأهلها عندي .........
راشد بكل برود أعصاب رد عليها مستغل فرصة انشغال العجايز : ما هب كيفس ....... أم زايد يعني أم زايد ... رضيتي ولا انرضيتي ...........................وقام يسلم على أم حمد اللي شافها جايه صوبه ......................





وضحه اللي أحضرت ملكة سارة كانت حاضره معهم بالجسد بس ..... لكن فكرها وعقلها كله كان في كلمة راشد ..... (ما هب كيفس ....... أم زايد يعني أم زايد ... رضيتي ولا انرضيتي ) .... وش يقصد بذا الكلام ؟؟؟؟؟؟؟ يمكن ما كان يقصد شيء بس كان يبي يغايضني بالحكي ؟؟؟؟؟؟؟ لا راشد ما هب هو اللي يغايض بالحكي ... راشد إلى قال فعل ......... يعني ويش ؟؟؟؟ يبي يخطب مرة ثالثه ؟؟؟؟؟؟ لا لا توه خاطب وأنا رديته ؟؟؟؟ بس يسويها راشد ويخطب مره ثالثه .... هو عشان خاطر عمي خطب مرتين ..... وش اللي بيرده عن الثالثة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الله يستر منك يا راشد ....................................






الجازي اللي كانت من صبح في بيت أهلها وبتبات عندهم ... واستقبلت وضحه ومرت عمها في الصالة.... ودت وضحه غرفة نورة عشان يشوفون نورة وتفصخ وضحه عبأتها بعيد عن النسوان اللي قاعدين في الصالة تحت ... قالت : وضوح ليه لابسه قلابيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه وهي تطوي عبايتها : ليه وش فيها قلابيه مغربية ؟؟؟؟ ما هيب حلوة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي : لا حلوة بس أنتي عندس بدلات واجد حلوة .... ليه ما لبستي وحده منهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه وهي تشيل العضاضة من شعرها : لسببين .... أولا أمي تقول إذا بتدخلين تقهوين النسوان ما تفصخين عباتس وأنتي لابسه بدله قدام النسوان .... وانتوا الله خير في كل مناسبة تطقون وتطيح في راسي أنا اللي اقهوي عشان كذا اختصرت الموضوع ولبس قلابيه ... ما اقدر اقهوي بالعباية ......
الجازي وهي تمسك شعر وضحه بيدها تشوفه : والثاني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : الثاني الله يسلمس أني ما أحب اقعد مع النسوان الكبار وأنا لابسه شيء ضيق ... تحسين بالإحراج .... يقزونس قز من فوق اللي تحت .......
الجازي : وضوح يجنن عليس الهاي لايت .... عجيب ..........
وضحه : حلو ؟؟؟؟ خليتها تسويلي اللون الأشقر مع العسلي .... نورة حطت نفس الألوان بس .. بس ما عجبها ......................
الجازي : يمكن عشان شعرها اسود وشعرس بني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه وهي تشوف نفسها في المنظرة : يمكن ........ البس شيله ولا ما البس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي : لالالا حلو كذا الشعر البني على القلابية السكرية ... والهاي لايت .... قطعة يا وضوح.....
وضحه : ما تشوفين فتحة الصدر كبيرة شوي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أخاف من أمس وأمي يقومون علي ؟؟؟
الجازي : وش عليس منهم يا أبوي تهني بشبابس .....................................






راشد أول ما رجع من المستشفى سيده على المجلس الخارجي ..... قعد في المجلس مع سعد وأبوه اللي مسويه لهم أم راشد حضر تجول ما يدخلون البيت .......
راشد وهو يضحك على سعد اللي كان متملل وخاطره يدخل يلعب مع بنته : انتوا من متى هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟
سعد اللي ضايق : من يوم ما رحنا لصلاة المغرب إلى ذا الحين ما دخلنا البيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابو راشد اللي يبي يغايض سعد : تحاكه عن نفسك .. أنا دخلت وسلمت على بنت على الصغيرة ... وعلى بنات محمد جعلني ما أخلا منهم ..... قال آخر جمله وهو ينقل نظره بين راشد وسعد .............
راشد اللي تشقق من الفرح لدرجة انه ما نتبه للسؤال الغبي اللي أساله : ليه بيت عمي بيجون ؟؟؟؟؟؟
لف عليه سعد : لا هم أصلاً ما كانوا بيجون... بس جاو عقب ما طلق عليهم أبوي ..... ما ألوم عبود فيك ؟؟؟ ثور ؟؟؟؟؟؟ يوم العشا لبنتهم كيف ما يجون ؟؟؟؟ وكمل بعد ما لف على أبوه : وأنت متى دخلت يوم أني معك من صلاة المغرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابو راشد : دخلت يومك تحورف في سيارتك ......
سعد : اجل يوم خلوك تدخل أنا بعد بدخل .... ووقف عشان يروح ........ امسكه راشد من يده عشان يقعد وقال له : اقعد.... أنا من يوم ما رجعت الدوحة وأنا ما قد شفتك بعد المغرب في البيت ... وش اللي جرا عليك اليوم الا تدخل البيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعد وهو يقعد : يا أخي أنا رجال ما جاني عيال الا عقب الشين .... وأبي اقعد مع بنتي شوي حرام يعني ؟؟؟؟؟ اقعد مع بنتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابو راشد وهو يبتسم : بنتك ولا بنت محمد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعد : خلينا بنات محمد كلهم لك .................................................. ............
نجله اللي كانت واقفة مع وضحه في المطبخ الداخلي في بيت ابو راشد عشان يطلعوا الحلو من الثلاجة حق العشاء قالت : عمتي شفتي أم مبارك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه اللي لاهية في الترتيب : إيه سلمت عليها ... ليه تنشدشن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نجله : لا اقصد شفتي كيف تشوفس... بتاكلس بعيونها ... وكل شوي تشوف النسوان إذا حد منهم يشوفس ولا لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه اللي وقفت عن الترتيب بعد كلام نجله قالت : تشوفني فهمتها ... بس تشوف النسوان ليه ؟؟؟؟؟؟؟
نجله : ما ادري روحي أنتي اسأليها ليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه اللي كانت تبي تنهي الموضوع مع نجله قالت لها: لا أسالها ولا تسألني .... وأنتي ما لس حاجه في النسوان خلس مع عمتس ابرك لس ..........................................






سعد : قم لا ترقد ... قم خلنا ندخل البيت ...................
راشد : رحوا النسوان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعد : لا ما راحوا ..... والله أنا ما خبرت عشا إلى الساعة عشر ونص..... قم أمك ما قدرت الا علينا ولا رجلها دخلته يرقد .... تلقاه ذا الحين فاتح التلفزيون على الواحة وراقد ...............
راشد : حي عبود ارتاح من ذا الحصار ....
سعد : اسكت ضارب في راسي أدق سلف وروح له النقيان أبات عنده ... ابرك من ذا الحبسة .... واخذ جواله من الطاولة واتصال على نورة عشان تسوي لهم طريق من صوب باب المطبخ الداخلي لأنه قريب من الدرج ......... سوت نورة لهم طريق واركبوا على طول .... وهم كانوا يركبون الدرج راشد كان يسمع صوت ألاغاني جاي من المجلس الداخلي وقال لسعد : وين تبيهم يرحون وأم راشد فاتحه لها ملعب رقص داخل.
سعد قال لنورة اللي تركب معهم الدرج : لعبتي أم شيخة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لفت عليه نورة وقالت وهي منحرجه من راشد : عشان تلعب أمي شيخة على ظهري بالعصا....
راشد وهو يدخل غرفته قال لنورة : نورة قولي لختس لا تلعب هي بعد عشان ما العب العصا عليها ..
ودخل وسكر الباب في وجه سعد ونورة اللي قعدوا يشوفون الباب مسكر فترة ..... صادمهم كلام راشد .. سعد وهو يفتح الباب عشان يدخل لغرفتهم قال : حار ذا الرجال الله يعينها عليه .................
اما نورة فكانت خايفه أكثر من أنها مصدومة ..... الله يستر يا راشد هذا وأنت ما دريت عن مبارك كيف لا عرفت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ورجعت تنزل لنسوان ...........





راشد اخذ له دش دافي عشان ينام بعمق .... سكر الليت وتوه يسحب الملحف عليه تفاجئ بباب غرفته اللي نسى يقفله ينفتح بقوة ...... ما شاف من اللي دخل في البداية لان النور كان من ورآها ... بس عرفها من صوتها لما قالت : راشد نمت ؟؟؟؟ قم عشان تعطيني الكريم ...................
راشد : اعطيس أجدري ... عنبوا غيرس أنتي ما تستحين كيف تفتحين الباب كذا ؟؟؟؟ وش قلة الحياء اللي فيس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي اللي ما اثر فيها كلام راشد قالت بعد ما أفتحت الليت : خلك من ذا ألحكي ... قم عطني كريم الحروق اللي عطيت نورة منه يوم احترقت يدها .... خلنا نحطه للمره المحترقة ..........
راشد قام يطلع الكريم للجازي بعد ما عرف ان السالفة فيها وحده محترقة بس وهو يتحلطم عليها
وهو يفتح باب الكبت قالت له الجازي : وخر عنك ... صدق دكتور ... بس تدري ...البجامة عجيبة عليك .... أربها ما هي بحرير.... أشوف ومسكت البجامة .... لا اشوه ما هي بحرير ..............
راشد وهو يعطيها الكريم قال :.... أنا ما البس الحرير و البجامة عجيبة غصب عنس ويومس محتره لبسي رجلس يا الجنغليه ........ المهم حرق المره خطير يعني إذا تبي أشوفه أو اوديكم المستشفى ما عندي مانع حاضري لطيبين ..... وراح يرقد في فراشه وقال للجازي وهو يجر للحاف سكري الليت والباب وراس يا الجنغليه....الجازي كانت تبي ترد له السبة وتحرق قلبه ... وقفت شوي وهي تشوفه يبتسم ويشوفها وبعدين قالت : شوف تودين المستشفى يمكن بس تشوف الحرق احلم ....وقامت تشر على ارقبتها وصدرها وتقول : لأنه من هنا إلى هنا وما نقدر نراويك ذا المنطقة الا عقب العرس وطلعت وسكرت الليت والباب بسرعة ورآها
راشد وهو يعدل رأسه على المخدة قال ما اسخفس من مره ........................ بس بعد ما استوعب الكلام صرخ بأعلى صوته : اجويزييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييي






الجازي أسمعت صوت راشد يناديها وهي على باب غرفة عبدالله ابتسمت ابتسامة النصر لأنه مدام صرخ يعني فهم ................أدخلت وقالت لنجله يوم ما شافت وضحه : وين هي ؟؟؟؟؟؟ هذا الكريم .......
نجله أشارة على الحمام وهي تقول : في الحمام مع ونوف ونورة ...... نورة جابت لهم ماء بارد عشان يحطونه على الحرق .... وعقب راحت تقول لامي وتجيب لعمتي وضحه شيء تلبسه بعد ما تغسل وتحط الكريم ........................................
وهم واقفين ادخلوا حمده ونورة ..... وراحوا سيده الحمام .... نورة كانت جايبه لوضحه روب حمام عشان تقدر تفتحه وتحط الكريم على راحتها ................ طلعوها ما الحمام بعد ما حطوا لها الكريم ونيموها على سرير عبدالله قدام التكيف عشان يبرد عليها الحرق ..... وضحه اللي كانت فوق وجع الحرق منحرجه من أنها تقعد قدامهم بذا المنظر ولا في غرفة عبدالله بعد قالت لحمده : حمده وديني البيت الله يخليس ما هي بعدله قعدتي كذا في غرفة الصبي ولفت على نجله تسألها : نجول الباب مقفول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي ردت على وضحه قبل لا ترد نجله : إيه مقفول .... وبعدين الصبي ما هب بمعيي عليس لا تقعدين في داره .... وحنا أصلاً ما لقينا مكان ثاني نوديس فيه .... جواهر ودارها مقفولة .... وسعد ومرابط في داره ....والغرف اللي تحت فيها نسوان يصلون ...............
حمده : أنتي كيف احترقتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : كنت في المطبخ أجيب اغسال لام حزام .... وحطيت لها ماء حار مثل ما قالت تبيه .... وأنا شاله الملة دخل حمود المطبخ وكنت أبي ارفع الغسال عنه ....وما مداني ارفع ملت الغسال الا وإنا جايتس على وجهي في الأرض ... ما ادري أنا في ويش جات رجلي ... بس الماء الحار جاني كله في ارقبتي وصدري ..........................
نورة : لا بارك الله في أم حزام و اغسالها...........................
نجله : الا من عيون أم مبارك اللي كانت تشوفس طول اليوم ...... اكلتس .......
حمده : نورة ابيالات الشاهي حقت النسوان خليتهم يغسلونهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نورة : لا حاطيتهم على طاولة الصالة يوم سمعت صوت وضوح في المطبخ .........
حمده : زين اجل أنا بروح وبجيكم بسرعة ..................... وطلعت حمده مع رنت تلفون غرفة عبدالله ...... كلهم شافوا التلفون .......... راحت الجازي تشيل التلفون .... قالت لها نورة : اجويزي ما لس حاجه في تلفون الرجال ................ وبعدين يمكن هو واحد من أخوياه ....
الجازي : ويمكنها خويته ؟؟؟؟؟؟؟ لازم أرد على التلفون ذي فرصة إني امسك على عبود شيء من زمان وأنا خاطري امسك عليه شيء ......... ومسكت السماعة ودت على الاتصال وهي تقول : الو ..... بدون ما تنتبه لتثير الكلام اللي قالته على اللي كانت قاعدة جنبه ........ نجله كانت منصعقه من فكرت ان عبدالله عنده خويه يعرفه .................................
راشد : اجويزي .... وينس عن جوالس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي بخيبة امل : ذا أنت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : إيه أنا .......... وغير نبرة صوته وهو يقول : الجازي من اللي محترقة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي ضحكت ضحكة طويلة على راشد وردت عليه : قلبك وش يقولك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد : شوفي أنا إلى ذا الحين اكلمس عدل .......... ردي علي عدل قبل لا ادخل عليس وراويس كيف الرد يكون ..............................
الجازي ما حبت تعصبه أكثر لا يسويها ويدخل عليها يضربها : اللي قلت لك ....
راشد : وضحه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟
الجازي : إيه ..........
راشد اللي اشتط : يلا يلا........... قولي لها تلبس عباتها بوديها المستشفى بسرعة .....
الجازي قالت بصوت واطي ما توقعت ان راشد يسمعه : أي عبايه الله يهديك خلنا نلبسها ثياب قبل ... وكملت بصوت عالي لوضحه : يقول لس راشد قومي بسرعة بيوديس المستشفى ؟؟ بتروحين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه من أسمعت اسم راشد زاد إحراجه وجرت للحاف تتلحف فيه وهي تأشر برأسها لالالالالالالالا للجازي .................................
الجازي : تقول جزاك الله كل خير وما قصرت بس هي ما تبي تروح ..........
راشد : زين الحرق كبير ؟؟؟ الجلد كرمش ؟؟؟ إذا كرمش لازم نحط لها كريم غير اللي عندس ......
الجازي : لا ما ذاب ولا كرمش هو بس صار لونه احمر شوي ..... بس مساحة الحرق كبيرة ...
راشد : زين اجل أنا بروح اجبي لكم من الصيدلية علبة كريم زيادة لان ذي العلبة على أخرها وخلها كل ما ذاب الكريم تحط عليه مره ثانية ... وان شاء الله بكره بيكون خف واجد ............ أكيد ما تبي أوديها المستشفى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي اللي كانت تشوف وضحه وهي تهف على الحرق بالجريدة اللي كانت على الطاولة جنب السرير ..... قالت : أكيد .........
راشد لما سمع صوت حمده اللي أدخلت عليهم فجأة وهي تقول لوضحه : يلا قومي اشربي ...... أنحرج منها وسكر الخط ما كان يدري ان كل البنات قاعدين معهم .................
وضحه : وش ذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حمده : اشرب وأنتي ساكتة ...............وشربت وضحه اللي جابته لها حمده ...وقالت لنورة : نورة فديتس جيبي لي شيء ألبسه عشان أروح البيت ثيابي كلها ماي ... وعطيني كيس أشيلهم فيها .......
نورة : ان شاء الله بجيب لس لبس أم الثياب ما عليس منها أنا بشيلهم وبنشفهم وبجيبهم لس مع الجازي بكره....................................
أنزلت حمده ونورة ونوف والجازي عشان النسوان بيروحون .... وتموا وضحه ونجله اللي من يوم ما أسمعت كلام الجازي عن خويت عبدالله وهي جايها اكتأب غريب ما تدري ليه ............ قامت تطول على التكيف لوضحه وهي بترجع تقعد على السرير جنب وضحه مرت على الاستيريو وشغلته .... والأغنية اللي اشتغلت .... جابت لها كآبه على كابتها ... كانت أغنية عبد المجيد عبدالله ..( احبك ليه )..






وضحه وهي تسمع الأغنية مع نجله كانت تفكر في راشد .... تبي تفزع بي المستشفى يا راشد ؟؟؟؟؟ الله واكبر ... ما ادري من اللي يدعي علي ؟؟؟؟ من اللي يتمنى الله يأخذني ؟؟؟؟ ورجعت تذكر كلام راشد لها ليلة ملكة سارة (ما هب كيفس ....... أم زايد يعني أم زايد ... رضيتي ولا انرضيتي ) كيف واحد يكره وحده كل ذا الكره يصر انه يتزوجها بذا الطريقة ؟؟؟؟؟؟ لا يا وضحه لا تخلينه يسيطر عليس وعلى تفكيرس ... أنتي ذا الحين صرتي لرجال ثاني .... ولا شاطرة تنصحين نجول .... ونفسس ما تقدرين عليها .... خلاص أبوي قال يوم الخميس بيكون يوم الخطبة والملكة بعد ما اتفق مع مبارك وأهله .... يعني أنتي ذا الحين ما لس حق تفكرين غير في مبارك ...................






راشد اللي كان توه راجع من الصيدلية .... رجع ولقى البيت خالي كأنه غاب شهر ما كأنه غاب ثلث ساعة بس ...... أول ما وصل اتصل على طول على تلفون غرفة عبدالله ......... رن التلفون واجد ولا حد شله ...... استغرب ورجع يتصل على جوال الجازي .... ردت عليه الجازي بعد كم رنه : الو .............
راشد : انتوا وين ؟؟؟؟ أنا صار لي ساعة أدق على تلفون الغرفة وما احد يشله ؟؟؟؟؟؟؟ تعالي اخذي الدواء عشان تعطينها إياه ..........................
الجازي : ما له داعي اجيك خله عندك إلى باكر.... إلى جيت بروح وديته معي لها ...........
راشد اللي عصب : ليه هي راحت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي : أي راحوا أول ما رحت أنت .... وقلت لهم ينطرونك تجيب لهم الكريم بس هي قالت أنها بطرش الدريول يجيب لها الكريم من الصيدلية ...............
راشد وهو محتر من تسفيه وضحه له قال : زين خلاص مع السلامة .... وسكر في وجه الجازي .....
راح لغرفته وهو معصب .... ما يسوا علينا كلمه قلنها .... تتحمس علينا كنها بزر ..... وهو مار من قدام غرفة عبدالله تذكر كلام الجازي اللي قالته بصوت واطي..... وصل إلى باب غرفته بس ما قدر يدخل .... رجع ودخل غرفة عبدالله ..... فكرة ان وضحه كانت موجود في غرفة عبدالله وبالطريقة اللي قالتها الجازي مخليه راشد يحس بزعل ... بحزن.... بغيره .... تآكله من داخل أكال .... فتح باب غرفة عبدالله ودخل .... ما كان عارف هو ليه داخل وايش يشوف..... بس من شاف سرير عبدالله اللي كان باين عليه عدل ان في حد استخدمه.... تذكر حلمه اللي احلمه بوضحه وعبدالله .... كان متوتر متضايق وهو يدور في الغرفة ... قبل لا يطلع منها لمح باب الحمام مفتوح ... رجع عشان يسكر الباب وهو يسكره ... شاف ثياب وضحه اللي في الحمام واللي نست نورة تأخذهم ..... اطلعوا سكون راشد كلهم ..... دخل ولم الثياب وهو وده يقطعها على ظهر وضحه ..... كيف تسمح لنفسها أنها تخلي ثيابها في حمام عبود ؟؟؟؟؟ كيف ؟؟؟؟؟ واصلا ًيوم ثيابها هنا هي وش اطلعت به ؟؟؟؟؟؟ لو عبود داخل وشايف ثيابها عدله ؟؟؟ عدله يشوف ثياب مرت أخوه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ومن حرته حتى شرشف سرير عبدالله شله وهو طالع .......







الجازي : وضوح هاس ... هذي العلبة لس .................
وضحه وهي تبتسم : وليه مكلفه على نفسس جايبه لي هدية .... هي كلها الا حرق بسيط .........
الجازي : لا يا أختي ما هب مني ذا الهدية .....
وضحه باستغراب : من من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجازي : افتحيها وبتعرفين ....... يلا أنا بروح اسبح حمود .......... واطلعت وسكرت الباب ورآها ...


وضحه وهي تفتح الهدية قالت ذي أكيد ساروه هي اللي مطرشتها بعد ما درت أني احترقت والجازي جابتها لي من تحت........... أول ما أفتحت العلبة انصدمت ...... اللي كان في العلبة ثيابها اللي نست تسال الجازي عنها ......كانت إلى ذا الحين مبلله ومربوطة في كيس ..... معقولة نورة تسوي كذا؟؟؟؟ تخلي ثيابها بماها من أمس البارح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لفت نظرها كرت في العلبة .... أفتحته عشان تشوف وش فيه ................ وكانت الصدمة الثانية ..................

((
خلي ثيابس في مكان مره ثانية
والله اخنقس بهم حتى إذا كنتي ميتة ما هب محترق
عشان أنا رجال ما أحب حد يشوف ثياب إمرتي ..
و ألف الحمدلله على السلامة ...يا أم زايد

ابو زايد ...

))




يوم الأربعاء فليل راشد بعد ما رجع من المستشفى دخل سيده المجلس الخارجي مثل ما قال له أبوه في التلفون ........... ابو راشد كان مسوي اجتماع عائلي يبلغ فيه اعياله وخصوصاً راشد الخبر اللي قاله له أخوه ........... بلغهم أنا انسبا ابو سعيد داقين عليهم يبون يجونهم بكره بعد صلاة المغرب ..... وانه ابو سعيد يضن أنهم يبون يخطبون وضحه ...... وهو ملزم ان ابو راشد يحضر جلسة الرجاجيل باكر ... وأبو راشد بدوره ملزم على عياله كلهم يحضرون وراشد أولهم.............
راشد : مالي حاجه أجي ... أنا رجال عندي عمليه مهمة العصر ولا ادري متى بتخلص .........
ابو راشد عصب من كلام راشد : كيف مالك حاجه تجي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ليه أنت مرخصها تعرس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد وهو يحاول يفهم أبوه وجهة نظره : هم يوم حنا خطبنا عندهم وش قالوا ؟؟؟؟؟ قالوا لنا البنت ما لها خاطر في العرس ؟؟؟؟؟؟؟؟ وحنا خلينها على راحتها .... العرس ما هب غصب لكن اللي ما لها خاطر في العرس ما تخير في الرجاجيل .... ترد كل الخطاطيب ....... خلهم يخطبون .... غير هي خطبه وخلاص ..... والى شفنا ردهم على الخطبة ...... راويناهم حنا ردنا .......................
ابو راشد سكت بعد ما فهم اللي يبيه راشد .... مع انه كان يبي ينهي كل شيء بكره ويرجع يخطب وضحه لراشد .... لكن راشد مربط يده ما يقدر يتكلم وهو ما هب ضامن راشد ......لازم هو اللي يتكلم ويطالب بحقه في بنت عمه .........
سعد اللي كان ممتنع عن التصويت مع عبدالله قال : راشد تري يقولون سيارتك بتخلص عقب يومين ..
راشد : زين أجرت لي سيارة استخدمها إلى ان تطلع سيارتي من الوكالة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعد : لا ....أنا ما رجعت من الصناعية الا الساعة أربع ..... وتعيجزت لا أمر أي مكان....
عبدالله : زين خذ سيارتي.... أنا باكر ما عندي محاضرات الا الظهر.... بروح اجر سيارة قبل لا أروح الجامعة والى رجعت نبدل .............................
راشد وهو يشوف أبوه اللي انتفخ عليهم وحقرهم .... قال : تم ...... واخذ سويج سيارة عبدالله لأنه بيطلع بدري الصبح .................................................





سارة اللي جات عشان تحضر ملكة وضحه السرية : وضوح أنتي متأكدة ان هذا هو اللي تبين تسوينه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : ................ لا ...... بس هذا الصح واللي لازم يصير ............
سارة : أنتي تسمعين الكلام اللي تقولينه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : سارة خلاص .... الكلام هذا راح وقته ........ ما عد له حاجه ذا الحين ............
سارة : وضوح هذا راشد ......... راشد اللي ما حبيتي حد في الدنيا الا هو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وضحه : أنا عمري ما حبيته .... أنا كنت متقبله الواقع اللي هو فيه وبس ... ما هو أكثر من كذا ....
سارة : شوفي وضوح أنتي إذا كذبتي على العالم كله ما بتقدرين تكذبين علي أنا ...... أنتي تموتين على الأرض اللي يمشي عليها .................
وضحه وهي تجاهد دمعه في طرف عينها لا تطلع : .............. كنت ... كنت ... يا سارة .............




راشد اللي كان ناسي جواله في السيارة من الصبح وما انتبه له الا يوم ركب السيارة الساعة سبع ونص في الليل....... تخرع لما لقى خمس وثلاثين مس كول كلها من أبوه .... ما قدر حتى يشغل السيارة ... ما كان عارف وش فيهم ............ اتصال على أبوه لقاه مغلق .... زاد خوفه .... اتصل على سعد اللي رد عليه : الو
راشد : وش فيكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أبوي فيه شيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ جاري عليكم شيء ؟؟؟؟؟؟؟
سعد : ما فينا شيء أنت اللي وش فيك داخل على عرض ....وأبوي ما فيه شيء هذا هو توه طالع قدامي من المسجد مصلين العشاء ....................................
راشد وهو يكلم سعد جاه خط ثاني من أبوه .... سكر من سعد ورد عليه على طول ..............
ابو راشد : راشد يا أولدي .......................
راشد : لبيك .....................................





كل شيء صار بسرعة الخطبة الموافقة اللي ما توقعها ابو راشد الاملك اللي ما يردي من وين ومتى جاء
واللي زاد وغطى عليه .... كان رد فعل راشد اللي ما توقعه ابد يكون بذا البرود ..... كان عازم انه يوقف كل شيء بعد ما يأخذ الوكيه من راشد ...... لكن راشد بسلبية موقفه خرب على أبوه كل شيء ... وخلاه ما يقدر يسوي أي شيء الا انه يكتم حرته في قلبه ويقعد ساكت في وسط الرجاجيل ............




أول ما دخل راشد بيت عمه شاف الاملك و وسعيد ورجل نوف وواحد ثاني ما يعرفه راجعين من البيت ويدخلون المجلس بدون ما ينتبهون له ............. نزل راشد بسرعة من السيارة بيروح المجلس الخارجي في بيت عمه ... وهو في نص الطريق للمجلس تذكر شيء ورجع سيارة عبدالله .........




الاملك بعد ما اخذ موافقة وضحه على المعرس رجع المجلس عشان يملكهم ..... وهم قاعدين بيملكون .....الكل تفاجئ براشد اللي ما كان يدري أنهم إلى ذا الحين ما تملكوا.... ما يدرون من وين طلع ....واقف قدم مبارك وهو حاط الرشاش اللي في السيارة عبدالله.. في صدر مبارك وقال والشرار طالع من عينه بصوت عالي لمبارك : بنت عمي وأنا أوله بها ... و ذا الليل بتطلق يعني بتطلق .... اما تطلقها من راسك... ولا بطلقها من صدرك .................................................. ........................


;fvdhx hlvhi ,pf v[g [.x hgehge ,hguav,k hlvhi [.x v[g ,hguav,k kpf












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2010, 02:50 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف قسم الصور
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 63255
المشاركات: 19,037 [+]
بمعدل : 4.69 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 35
 

الإتصالات
الحالة:
عاشق الحزين غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: كبرياء امراه وحب رجل جزء الثالث والعشرون

تسلمين على القصة

يعطيج العافيه












توقيع : عاشق الحزين



عرض البوم صور عاشق الحزين   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2010, 11:36 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: كبرياء امراه وحب رجل جزء الثالث والعشرون

يسلمك ربي


والله يعافيك












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2010, 10:53 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صمتي حكاية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دقات قلبي

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 72198
المشاركات: 1,229 [+]
بمعدل : 0.35 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 75
 

الإتصالات
الحالة:
دقات قلبي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: كبرياء امراه وحب رجل جزء الثالث والعشرون

بسيف الاحزاء اللي طافتني وبقراها على راحتي

ولهت على وضحه


اشكرك ياغاليه

وانتي غاليه












توقيع : دقات قلبي



{..كِلْ دَقة قَلْبْ فٍينِي لَكْ قَصيدٍهـ
تَكْفٍي الدِنْياَ مَعَ الأحبْآب غِنْوـهْ..}
وكِلْ هَاجِسْ مَايجِيبْ إلآ خَيَالكَ,,,
سَلْوَتِي بِآلعُمْرٍ فيٍ صَحْوَـه وغَفْوَـه ..}

عرض البوم صور دقات قلبي   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2010, 07:00 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: كبرياء امراه وحب رجل جزء الثالث والعشرون

العفووووووووووووووو


اخذي راحتج كملي القصه












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الثالث, امراه, جزء, رجل, والعشرون, نحب, كبرياء

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 11:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1