قديم 01-07-2011, 01:40 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
Icon777 (46) انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت فيك الفصل 5 و6






.. البارت الخامس ..






سعود صار يناظر بصدمه في التلفون إلي مو واضح عدل من الظلمة .. ضغط على يده بالتلفون وكان يحس شوي وينكسر التلفون .. ظل تقريباً على نفس وضعه وهو يفكر ويستوعب كل شي حوالي نص ساعة .. بعدها كتب مسج حق أبوه وطرشه وعلى طول قام ودخل الحمام (إنتوا والكرامه) .. ياخذ شاور

كلها ربع ساعة طلع وهو لااف الفوطة على خصره وينشف شعره .. وطلع له ملاابس .. بدي أبيض ضيق مبين فيه جسمه الرياضي وعضلااته .. ولبس بنطلون جينز لونه أزرق غامج .. وسوه شعره سبايكي بطريقه حلوة وشبابية تعطر بعطر Silver Black .. ولبس ساعته إلي من Boss‎ وطالعه عليه روعة ..

بعدها طلع من الغرفة وتوجه لـ غرفة رنيم .. دخل من غير حتى يطق الباب .. جافها منسدحه على السرير .. قرب منها جافها نايمة وكان واضح آثار الدموع على خدها الناعم ..

سعود وهو يبتسم وفي نفسه "ما بعد جفتي شي يا رنيم ما بعد جفتي شي" ..

سعود وهو يدزها علشان تقعد: قوووومي

.. فتحت عيونها بشويش جافته واقف يمها .. رجعت غمضت عيونها بتعب .. رنيم بصوت مليان نعاس: همممم

سعود بحده: قووومي بسرررعه جهزي نفسج .. ترى ما عندي وقت

رنيم وهي مو واعية .. بصوت مليان نعاس: أطلع وسكر .. الباب ........

ورجعت نامت .. سعود فتح عيونه على وسعهم .. وكان بيصرخ عليها .. بس ما يدري ليش ابتسم لأنه عرف انها نايمة و مو حاسه بلي قالته له ..

سعود بهدوء : رنيـــم .. رنيمووو و وجع قومي

رنيم قامت وهي تبعد شعرها عن عيونها وتعدل قعدتها : خير

رفع سعود حاجبه الأيمن: أنا من جفتج ما جفت الخيرر .. قوومي يلااا جهزي نفسج

رنيم وهي مستغربه: ليشانجبرت توقعت احبك واموت الفصلانجبرت توقعت احبك واموت الفصل

سعود وهو يتوجه للباب بيطلع: من غير ليش قومي .. و لبسي لبس سنع مو تفشليني

رنيم أول ما جافت سعود يطلع ويسكر الباب على طول نقزت من السرير ..

رنيم بقهر وحقد : أوف صج انه حقيـــــــر .. أكيد بوديني عند اهله هو قال حق ماما .. أممم لااازم أكشخ علشان ما يقول خذيت وحده بنت فقر .. أووف من كثر ما يقول لي بنت فقر فقرت .. الله يعين انا مو مخوفني في السالفه غير أمه

صارت تتذكر الموقف .. بلعت ريجها بخوف .. رنيم: الله يستر

.. بعدها دخلت الحمام (انتوا والكرامة) خذت لها شور .. بعدها بنص ساعه طلعت ولبست لها فستان قصير لين الركبه .. وفيه أكمام قصيرة .. لونه فوشي .. طبعا ضيج من عند الصدر لين الخصر وبعدها واسع .. كان مطلعها بقمة الأنوثة والنعومه .. أستشورت شعرها بطريقه حلوة وخلته مهدود .. بس حطت اكسسوار ناعم لونه فوشي على جنب .. و حطت لها ميك آب خفيف لأنه ملاامحها تطلع أكثر براءة .. حددت عيونها بكحل وحطت شدو وردي خفيف .. ومسكرآ و كلوز فوشي .. لبست لها اكسسوارات أسود مع فوشي .. و حذاء (كرمكم الله) لونه أسود فيه كعب .. بختصااااار كانت بقمة الرقة

.. طالعت نفسها في المنظرة وابتسمت برضى على شكلها .. خذت عطرها المفضل CH ورشت منه كم رشه .. وبعدها ابتسمت حق روحها بـ هبالة وباسة المنظرة ..

رنيم بطفولية: فديتني قمر

يالها صوته وهو يصارخ .. سعود: يلاااااااا

على طول لبست عبايتها وشيلتها وطبعاً كانت ما راح تتنقب .. بس تذكرت كلاامه لما قال لها
(أنا ما عندي بنات يطلعون كاشفيـن) على طول نزلتها على ويها (تنقبت) .. ونزلت له .. ركبوا السيارة متوجهين لـ فيلااا أبو سعود


~ قبل ساعة ونص تقريباً ~




.. في قصر أبو سعود ..

قاعد في مكتبه وحاط يده على راسه ومغمض عيونه .. أبو سعود بتفكير : شنو راح أقول حق أم سعود الحين .. شلون راح أواجه أخوها .. والله لاا يخليني على الحديده .. آآه منك يا سعود

.. قطع عليه سرحانه صوت التلفون .. بنغمة مسج .. عدل أبو سعود قعدته و خذ تلفونه وفتح المسج .. وكان من سعود

أبو سعود وهو يقرأ المسج أكثر من مرة وعصب .."يبا أنا راح أسوي إلي تبيه بس لاازم تعرف إنه مستحيل راح أخليها على ذمتي طول العمر .. كلها سنة وتكون في بيت أهلها .. وهذي آخر مرة أنفذ لك طلب يتعلق فيني .. يعني إذا سويت حركة من حركاتك المراهقة ما راح أساعدك وراح أوقف ضدك بعد .. على العموم كلها ساعتين تقريباً ونكون عندكم"

.. حس بالإرتياح إنه راح يمشي كل شي مثل ما يبي .. بس إنقهر من كلمة سعود "حركات مراهقة"

أبو سعود بقهر: قال مراهقه قال على باله هو الراشد

........................


.. وصلت السيارة لعند باب الفيلاا .. نزلوا من السيارة و رنيم فهت .. سعود حس إنها انبهرت ..

سعود بسخرية وهو يمشي لداخل: إنتي كله تنبهرين .. اي صح نسيت بنت قفر

رنيم ما عطته الســــين :...............

طبعاً البيت كان بالنسبة لـ رنيم قصر مو فيلااا


انجبرت توقعت احبك واموت الفصل


.. دخلت ورى سعود وهي تتأمل المكان .. دخلوا صالة كبيــرة وكانت مليانه ناس .. من رجال ونساء .. عرفت رنيم إنهم أهله

سعود وهو يبتسم:السلاام عليـــــــكم

الكل: وعليكم السلاام

أم سعود وهي تقوم بفرح: حيى الله ولدي حي الله المعررس .. هلاا يمااا هلااا

سعود وهو يبتسم ويبوسها على راسها: هلاا فيج يا الغاالية

.. لفت أم سعود لـ رنيم وابتسمت تطمنها: هلاا بـ العروس قربي فديتج ..

قربت رنيم وهي مستغربة .. بس حست بالإرتياح مبدئياً من ردت فعل أم سعود .. قربت منها تسلم عليها ..

أم سعود بعد ما سلمت عليها قالت لها بصوت محد يسمعه إلاا هي: يا ليت تسامحيني على الحركة إلي سويتها لج في العرس والكلاام إلي قلته بس والله ما كنت أدري بالحقيقة

استغربت رنيم أكثر وهي مو فاهمة عن أي حقيقة تتكلم عنها .. بس ابتسمت لها برتياح : لاا عادي مسموحه

ابتسمت أم سعود أكثر .. قربت أخت سعود تسلم على رنيم ..

دلال : هلاا بالعروس .. ألف مبروك

رنيم ببتسامه: الله يبارك فيج

نجوى وهي تسحب دلال وتسلم على رنيم وبمرح: كلوولووش .. مبرووك منه المال والعيال ههههه

ابتسمت رنيم بإحراج من كلمة نجوى .. وبصوت واطي: الله يبارك فيج

سعود كان لااهي مع عمامه وخالينه وعيالهم .. و رنيم كل خالات سعود وعماته وبناتهم ملتمين عليها بالتبريكات .. هي استغربت الوضع ما توقعته جذي .. وانهم متقبلين وفرحانين .. توقعت إنه اليوم ما بعدي على خير بس كل شي طلع عكس إلي في بالها

.. حست بالخنقة وكانت تبي ترفع الشيله عن ويها .. بس خافت من سعود يعصب عليها و يهزءها جدام الكل ..

أم سعود وكأنها حست : خلونا ندخل الصالة الثانية علشان رنيم تاخذ راحتها

رنيم ما صدقت على الله بس ما حبت تبين: لاا عاادي

دلال وهي تسحب رنيم: لاا قومي

.. قامت رنيم وباقي النسوان على الصالة الثانية ..

نجوى: فصخي عباتج وخذي راحتج حبيبتي

.. فسخت رنيم عبايتها وابهرت الكل بجمالها .. والكل قام يصلي على النبي

خالة سعود .. أم خليفة: ما شاء الله تبارك الرحمــن قمر

أم سعود بفخر: أكيـــد مو زوجة سعود لاازم تكون قمر

نجوى بهبالتها المعتادة: لااا أي قمر صلوا على النبي .. يبا القمر مخرم .. إلاا قولو شمس ما شاء الله .. قولو ملاااك .. قولو ..

قاطعتها عمة سعود بمزح: بس بس حشى لاا يكون إنقلبتي سعود

الكل: ههههههههههههه

.. ابتسمت رنيم بخجل على الوضع .. خوله: إي نسينا نعرفج .. معاج خوله بنت عمة سعود وهذي (وهي تأشر على دلاال) إخته الملسونه و.....

دلال وهي تضرب خوله على راسها : ما في ملسونه غيرج الله يعين خطيبج عليج .. وبعدين كل وحده وعندها إلسان تقدر تعرف على نفسها

نجوى : ههههه .. طيب أنا بعرف عن نفسي .. أنا أحلى نجوى اصير أخت سعود بس من الرضاعة

دلاال بخبث: وخطيبة خالي

طالعتها نجوى بنظرة سكتتها .. لفت على رنيم تبتسم: وهذول (وهي تأشر على خالات سعود) : خالاات سعود .. وإلي يمهم بناتهم .. حنة .. وأعشاب .. وطحالب

الكل: ههههههههههههه

أم سعود وهي تضحك: يا بنت ههههههه .. ما عليج منها يا رنيم هذي خبلة ..

حنان وهي تسوي روحها معصبة: اراويج يا نجووه بشتكي لـ خالي يراويج شغلج

نجوى ما عطتها بال أبد .. حنان وهي تبتسم لـ رنيم: أنا حنان مو حنة ههههه

عايشة وهي تبتسم: وأنا عايشة مو أعشاب ههههه

صفاء بغرور: وأنا صفاء الورد فديتني مو طحالب الله يقرفج يا نجوووه شالاسامي إلي عليج

ابتسم رنيم لهم .. وتم كل واحد يعرف عن نفسه .. وكانت القعده ما تنمل ..


............................



سعود : هههههههههههههه لااا وين الله يهداك تبيها تذبحني

بدر (خال سعود) : ههههههه ليش عاد مو أنت تزوجت خلاااص وهذا كان شرطها خلااص الحين مالها عذر

سعود وهو يبتسم: أنت ما أدري شلي حادك تصبر وتذل نفسك عليها وأنت تعرف إنها بتطلع أعذار يعني أفهمها بصريح العبارة ما تبيــــك

بدر وهو يرفع حاجب: وليش بالله ما تبيني جايفتي شيفة ولاا عاجز ولاا فيني عيب

سعود: لاا محشوم .. بس لاا تقص على نفسك وتسوي روحك ما تدري .. وأنت أكثر واحد يدري إنها ما تدانيك بعيشة الله .. و دوم إذا كنتوا في نفس المكان تتهاوشون .. وهذي كل مرة تحط عذر علشان ما تزعل امي لأنها تدري شكثر أمي تحبك ..

بدر بعناد وخبث: ما يهمني .. إذا انت ما فاتحتها بالموضوع بقول حق أختي إلي هي أمك تفاتحها .. وبترضى هالمرة يعني بترضى

سعود بملل من هالسالفه: والله تدري شلون تسطفل أنت وهي مللتوني

.. قام سعود إلا بصوت أبوه .. أبو سعود: على وين

سعود وهو يمشي : بروح الحمام (عزك الله)

طلع سعود من الصالة و هو ماشي سمع صوت رنيم .. مشى لناحية الصوت ..

رنيم وهي تعدل روحها وتبتسم بهباله وتتذكر كلامهم عنها .. وهي تكلم نفسها: أنا قمر انجبرت توقعت احبك واموت الفصلانجبرت توقعت احبك واموت الفصل أنـ..

.. في ذي اللحظة دخل سعود و جاف رنيم معطته ظهرها وسمع آخر كلمة قالتها .. ابتسم بسخرية

سعود: من قص عليج إنج قمر

.. لفت رنيم له على طول بفجعه .. أما سعود ما يدري شنو صار له .. بس كل إلي يعرفه إنه أنسحر بإلي واقفه جدامه .. كان يطالعها من فوقها لي تحتها .. بلع ريجه بصعوبة .. ما يدري بس حس إنه مو قادر يشيل عيونه منها ..

سعود في نفسه "و ربي مو قمرر إلااا ملااااك .. بس لااا يا سعود لااا تنخدع بشكلها .. هذا بس قناع تتنكر فيه .. ولاا هي بالحقيقه شيطان على شكل ملاك"

.. صحى من تفكيرة وتقدم لها .. خافة إلاا ماتت من الخوف .. كانت تجوفه يمشي لجهتها بملاامح غريبة .. من يوم تزوجو ما جافت ملاامح ويها مثل الحين .. بلعت ريجها أكثر من مرة .. وخصوصاً لما صار مقابلها ومافي بينهم مسافة .. حست بأنفاسه الحارة تلفح على ويها .. رفع يده وهي على طول غمضت عيونها بخوف .. كانت ترتجف .. حست بيده على خدها .. فتحت عيونها بشويش والخوف واضح فيهم .. كان يربت على خدها

وبسخرية .. سعود: لااا تتوقعين إنج بتخدعيني بـ شكلج مثل ما خدعتي الكل .. لأني أعرف إلي أمثالج شنو .. ناس طماعة وأرخيصة تبيع روحها علشان بيزات

.. رنيم انصدمت ولاا إرادياً .. أرتفعت يدها وعطته كــــــــــف ..








.. البارت السادس ..






.. رنيم انصدمت ولاا إرادياً .. أرتفعت يدها وعطته كــــــــــف ..

تصنم بمكانه .. منصدم صار يناظر بعيونها العسلية إلي تجمعت فيها الدموع .. وهو ما زال على نفس وضعه .. كانت تتنفس بصعوبه .. بعد لحظات قصيره جداً .. بس كانت بالنسبة لهم طويــــله وااايد ..

رنيم للحظه أستوعبت إلي صار .. ما تدري ليش بس كل الشجاعه والقوة إلي كانت في قلبها قبل لحظة تبخرت .. صارت ترتجف من الخوف والربكة .. منتظرة منه الكف أو الكفوف إلي راح تيــها .. كانت تطالع بعيونه وهي خايفة ..

توها بتتكلم .. قطع عليهم صوت دلال: أنتي هني وأنا قاعده أدورج ....

وقفت دلال تطالع فيهم وهم يناظرون بعض بصمت .. ابتسمت بعبط .. :أقول تعالي يا جوليت ترى والله لااحقين على بعض .. إذا رحتوا البيت قعدو تأملوا بعض على راحتكم هههههههههه

.. مسكت دلال رنيم من يدها وسحبتها معاها: يلااا روميو باخذ منك جوليت ههههههه

رنيم مشت مع دلال وهي ما صدقت على الله إنها نقذتها من مواجهتها (المؤقته) مع سعود .. مشت وهي قلبها يدق بقوة .. وللحين مو مستوعبة إلي هي سوته .. رفعت يدها وصارت تناظر فيها ..

رنيم في نفسها "معقوله مديت يدي عليه .. أحس إني أحلم .. لاا لاا يا رنيم إنتي ما تحلمين .. بس الله يستر من سعود أحس بدل هالكف برد لي كفوف"

.. أما سعود فـ مازال واقف مكانه متصنم .. مو مستوعب .. رفع يده لخده وصار يتحسسه .. سعود في نفسه "عطتني كـــــف .. أنا سعود ولد الـ... تعطيني وحده بنت فقر كــــف .. والله وجنيتي على نفسج يا رنيمووو"





~ بعد ساعتيـــــن ~



رنيم مازال الخوف ممتلكها .. تحس بأي لحظة راح يدخل عليهم الصالة ويتوطى في بطنها .. كانت كل شوي ترفع راسها تناظر من يدخل ومن يطلع ..

خوله وهي تبتسم: شفيــج كل هذا مشتاقه حق سعود

لفت رنيم لـ خوله بستغراب: هاا

الكل: هههههههههههههههههه

نجوى وهي تحرك حواجبها: هاا هاا عليــناا كل هالسرحـــان وتطالعين المدخل وما تدرين بالدنيا .. أكيــد مشتاقه حق حبيبج ههههههه

رنيم للحظة استوعب الموقف .. ابتسمت بصعوبة علشان تبين الوضع عادي: مالكم شغل فيني

دلال وهي توقف وتسحب نجوى: براويكم شلون جكيتهم واقفين في الممر إلي عند الحمام ههههههههه

الكل: هههههههههههههه

دلاال وهي تساسر نجوى: ههههههههههههههه

دلاال ونجوى بدو يمثلون بكل رومانسيـــــة واتقان .. دلال وهي تناظر بعيون نجوى بكل شوق و لهفة .. ونجوى تبادلها النظرات ..

والكل: ههههههههههههههههه

ما عدا رنيم إلي تجهم ويها من أي تعابيــر بسبب دخول سعود وأبو سعود الصالة

سعود وأبو سعود: السلاام عليكم

الكل لف لهم : وعليكم السلاام

.. ملااحظة: كل البنات مو متحجبين ما عدا دلال ونجوى .. أما الخالات والعمات فكانوا لاابسين عباياتهم وشيلااتهم ..


أم سعود ببتسامة: تعال يما أقعد يم عروستك

ناظر سعود برنيم وعلى طول قعد يمها من غير ما يعبرها .. أما أبو سعود فقعد يم أم سعود و عيونه على رنيم ..

أبو سعود في نفسه "يا قلبي هذي كانت بتصير حلاالي .. بس آآخ صارت من نصيب سعود .. إلي مو مقدر النعمة إلي عنده .. بس هو كلها سنة وبيطلقها .. وأكيــد ما دخل عليها .. إن شاء الله يا ربي ما يدخل عليها علشان أول ما يطلقها بتزوجها ولاا من جاف ولاا من درى ههههه"

.. كانت منزله راسها تلعب بأناملها الناعمة وهي تحس بتوتر وسعود قاعد يمها .. حس بـ توترها وحب يوترها أكثر .. قرب شفاته من عند أذونها وهمس .. سعود: والله يا بنت الفقر راح اوريج انجووم السما وكرهج عيشتج وخليج تكرهين الحظه الي رفعتي يدج علي لانه مو انا سعوود ولد ابووي الي يمدوون يدهم علي فااهمه

.. وقف سعود وهو يسحب رنيم من يدها : يلااا لاازم نروح الحين

أم سعود: وين تو الناس يما قعدوا تعشوا

سعود وهو يمثل الرومانسية .. قرب رنيم من حظنه وحط يدها على صدره: لااا يماا أحنى بنروح نتعشى بـمطعم .. تونا معاريس خلونا نستانس

الكل: هههههههههه

.. حست بغصة و ربكة من حركته وكلاامه .. الخوف بدى يعتلي على ملاامح ويها لدرجه الكل لااحظ تغير ويها .. بس ما أعتبروه خوف .. أعتبروه خجل

نجوى ودلال: ما نقدر على الي يستحون ههههههههه ويها تلون بس أرحمها يا سعود

سعود ناظر برنيم وجاف الخوف في ويها .. ابتسم بسخرية : ما عليكم منا .. يلاا رنيم لبسي

.. لبست رنيم عبايتها وهي ترتجف من الخوف مو عارفة شنو ينتظرها .. بعد ما لبست مشت مع سعود بعد ما الكل ودعهم وخبرتهم أم سعود إنه بعد اسبوع بروحون المزرعة و بسون حفله لهم

.. ركبت السيارة وقلبها يدق بقوة .. مشى سعود طالع من فلة أبو سعود متوجه لفلته .. وطول الطريج كان الصمت هو سيد الموقف

.. أول ما وصلت السيارة عند الباب .. نزلت من السيارة بسرعه متوجه لداخل وعلى طول لـ غرفتها .. توها بتسكر الباب .. حست بيد تمسك يدها .. بلعت ريجها وكل خلية بجسمها صارت ترتجف .. دف سعود الباب وهو ماسك يدها سحبها لي حظنه ولوى يدها وهي صرخت من الألم .. لكن سعود ولاا كأنه يسمع شي .. مسكها من شعرها ورفع راسها وعطها كـــــف من قوته طلع دم من شفايفها .. بس ما وقف صار يعطيها كف ورى كف .. وهي تصيح .. سعود وهو ينفضها من يده ويرمها على الأرض كأنها ورقة ..

وبصراخ هز صداه أرجاء البيت : هذي علشان مرة ثانيـــــة تعرفيــــن شلووووون تتطاوليــــــــــن على أسيـــادج وترفعيـــــــــن يدج عليــهم .. مو أنا سعود إلي تيي بنت مثلج تمد يدها علي .. وأسكــــــــت عنهاااا يا زباله ..


ويرفسها على بطنها ويطلع من الغرفة ويقفل عليها الباب







hk[fvj td; ,lh j,ruj hpf; ,hl,j hgtwg 5 ,6 hgtag hpf; hk[fvj j,ruj td; ,6 ,gh












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2011, 03:19 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف قسم الصور
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 63255
المشاركات: 19,037 [+]
بمعدل : 4.70 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 35
 

الإتصالات
الحالة:
عاشق الحزين غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: انجبرت فيك وما توقعت احبك واموت فيك الفصل 5 و6

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

يعطيج العافيه












توقيع : عاشق الحزين



عرض البوم صور عاشق الحزين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الفشل, احبك, انجبرت, توقعت, فيك, و6, ولا, والنت

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 11:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1