منتدى كويت 777

منتدى كويت 777 (http://vb.kuwait777.com/)
-   قصص - روايات قصيره وطويله (http://vb.kuwait777.com/f31.html)
-   -   ترى ماذا حدث !! (http://vb.kuwait777.com/t152484.html)

ست الحسن 02-16-2011 06:48 PM

ترى ماذا حدث !!
 
لم يكن ف الشارع اى شخص

ولا حتى صوت من المناذل المجاوره

كان المنظر يوحى ان الجو خاوى تماما

حتى من الهواء و اى شئ

فقط صوت تساقط الامطار و ارتطامها بالارض

يتكرر كل حين و كأنها لحن مستمر

قرر و بعد تفكير شديد

إنه سوف يذهب إلى الثلاجه

ليأكل اى شئ لانه يشعر بالجوع

خرج من حجرته

وإذا به يفتح الباب و فجاه
























سمع صوت إنكسار زجاج

أحس إن قلبه بالكامل يرتجف

دفع الباب بقوه و اغلقه مره اخرى

لم يتأثر كثيرا

فقط المفاجأه ما اذهلته

لم يعرف من اين جاء هذا الصوت

كان يريد الخروج لاكتشاف ما حدث

وف نفس الوقت يقنع نفسه بإن ليس جوعان

ويريد الرجوع لسريره و ينام

وف الصباح يرى كل شئ قد حدث

وقف حوالى 5 دقائق ع باب الحجره

يفكر ماذا يفعل

وعندما اقتنع اخيرا انه لا يوجد شئ يدعى للخوف

وانه سوف يذهب للثلاجه لاحضار شئ ياكله

وليرى ايضا ماذا إنكسر بالخارج

و إذ به وهو ف طريقه ليمسك مقبض الباب ليفتحه























يدفع الباب بعض الهواء لينفتح تلقائيا

مع صوت أذيذ نتيجه البروده

يذهل من هذا الموقف قليلا

لكنه لا يلقى بالا

فالجو بارد و الهواء شديد و يدفع الاشياء

خرج من حجرته متمشيا للمطبخ ببطء

ينظر حوله ف كل مكان كاللص

وقد وصل أخيرا للمطبخ

و إذا به يفتح باب الثلاجه

ليجدها خاويه تماما !!!

مع إنه متذكر إنه قد وضع الكثير من الطعام بالامس

ولكن اين هذا الان !!!

اصابته الدهشه كثيرا

وقف متعجبا و ينظر للثلاجه الخاويه !!

يجول ف نفسه الف سؤال

اصابه الرعب و الحيره

رجع ثانيه لغرفته و اغلق الباب عليه جيدا

جلس ع سريره و التف بالغطاء عليه

قرر انه لن يفكر ف اى شئ إطلاقا

ظل يقنع نفسه انه اكل الطعام و نسى

انه اعطاه لاى شخص

ولكنه متأكد من داخله انه لم يفعل ذلك

كان يدعوا الله من كل قلبه

ان تمر هذه الليله بسلام

إنه يمد يده ليشعل نور الاباجوره التى بجواره

لقد كان يريد كل ركن بالحجره مضائا

و إذا به يضع يده عليها ليضيئها

وفجأه




































تصطدم يده ببعض الزجاج المكسور

بجواره طعام ممن كان يضعه بالثلاجه و لم يجده !!

لقد اصيب بالرعب و اوشك ع نوبه قلبيه

ماذا حدث !!!

ما هذا الزجاج المكسور ؟

ما الذى اتى بالطعام الى هنا

لقد وضعته بيدى ف الثلاجه إنى متأكد !!!

ولقد نسى ان يرى ما امر الزجاج المكسور

الذى سمع صوته

هل يعقل ان يكون هذا ما إنكسر !!!

ولكنه بجوارى و انا سمعت الصوت من بعيد !!

ماذا يحدث !!!

مرت لحظات و تساؤلات رهيبه بداخله

فهو لا يعلم ماذا يحدث له !!

نظر إلى الجهه الاخرى للسرير

فإذا به يجد دميه مشوهه مر عليها زمن

إنها دميه مقطعه و ممذقه و شكلها قبيح

ما هذه !!!

ما اتى بها الى هنا !!

وإذا به يتذكر إنها كانت دميته عندما كان طفلا !

ولكن هذه تركها ف بيتهم القديم

ولم يحتفظ بها !!

ماذا اتى بها الى هنا !!

كيف جائت ؟

دفعها بقوه و رماها من ع السرير

الحيره والرعب يزدادون اكثر فأكثر

لا يدرى ماذا يحدث له !!

إنها حقا ليله عصيبه

قرر انه لن ينام

سوف يجلس و يرى ماذا يحدث

أعطى لقلبه جرعه من الجرأه

واصابه التحدى و الاصرار

لا يوجد شئ لاخاف منه

سوف ابقى للنهايه

هذه تهيئات و ف الصباح كل شئ سيظهر حقيقته

وف نفس الوقت يتعجب لما يحدث له

قام من مكانه

ونظر للمراه

ظل ينظر لنفسه كثيرا بها

و فجأه


































رأى شخصا خلفه يحاول ان يضربه بسكين !!

وقع ع الارض من شده الخوف و نظر خلفه

ولكنه لم يرى اى احد

كان بجواره قطعا من الزجاج المكسور

مجموعه اطباق و اكواب مكسرع

وبجانبهم سكين

أخذ السكين و مسكها بيده

كان يتلفت حوله سريعا و قلبه يرتجف خوفا

رجع للمراه مره اخرى وهو يرتعش

نظر لها و هو ممسك بالسكين

رأى شيئا اسودا كالرماد

يغيم ع المراه

كانه محاولا ان ينتشر و يخرج منها

لم يتردد و طعن المراه بالسكينه عده مرات

ولكن ف كل مره

كانت تنفذ يده من خلالها !!!

لم تتحطم او يمسها

كانها هواء يمر من خلالها !!!

تعجب كثيرا و ظل يطعن من شده رهبته

حتى إختفى هذا الرماد

إقترب بشده من المراه

حاول ان يلمسها بيده

واذا به حينما اقترب جدا من لمسها بإصبعه





































صوت خافت ينادى عليه بإسمه و يقول

تعالى !!!

وقع ثانيه ع الارض من هول المفاجأه

لا يستطيع اى شئ ان يوصف رعبه ف هذه اللحظه

دقات قلبه كانت تكاد ان تسمع من اى شخص بجواره

من شدتها و رجفتها لما يحدث

قام و إتجه لدرج المكتب و يسرع بالبحث عن المسدس

الخاص به ليأخذه

قام بفتح الادراج بقوه و إذا به يجده

أخرجه من الدرج و عبئه بالطلقات

وظل يلتف بكل ارجاء الغرفه

و مره اخرى ظهر الصوت الخافت

وظل ينادى عليه !!!

وقف امام المراه و اطلق عليها النار

و إذ بها تتكسر و تقع ع الارض

ولكن لم يسكت الصوت

إنه يزداد قوه و علوا

ظل يلتفت و يتحرك كالمجنون

وفجأه








































إذ بيد توضع ع كتفه !!!!

نظر للخلف سريعا فوجد شخصا اخر

لم يرتعب من الموقف قدر إندهاشه

فقد كان هذا الشخص































لقد كان هو بذات نفسه !!!

نسخه اخرى مطابقه له تماما !!!

ظل ينظر له و قد إنتهى الصوت

ظل ينظر له بقوه و تمعن

ثم قال له من انت

اجيبنى سوف اقتلك

ورفع عليه المسدس و هدده

ف إبتسم و قال له لن تسطيع ان تمسنى

أطلق عليه النار مباشره

ولكنه فوجئ بالطلقات تعبر من خلاله

ولا يصيبه اى اذى !!!!

قال له ماذا تريد منى ماذا تريد

لماذا تفعل بى هذا !!

إبتسم و قال له

انا لم افعل شيئا

إنه انت من فعل كل هذا

انا مجرد صوره !!

لم يفهم كلامه

وف لحظه رعب و حيره و إندهاش

كادت عينيه تجحظ للخارج من شدتهم

وضع المسدس ف رأسه

واطلق رصاصه إستقرت ف دماغه

ووقع ع الارض جثه هامده ...

امواج2 02-17-2011 10:27 PM

رد: ترى ماذا حدث !!
 
لاهنت يالغلا علي القصه الرائعه
وبنتظار قصصك المميزه
فانتي دائما متميزه


الساعة الآن 12:57 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1

ارشفة مجموعة كل الحكايه لخدمة الويب وتقنية المعلومات