قديم 04-07-2011, 03:22 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.72 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : الوطن والأمير - اخبار مجلس الأمه الكويتي
Icon777 (46) الاستجوابات وراكم وراكم

الاستجوابات وراكم وراكم

بدأ سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد مشاورات واجرى لقاءات في طريقه لتشكيل الحكومة الجديدة التي رجحت مصادر مطلعة ان تستغرق اسبوعين على الاقل، بينما استمرت كتلة العمل الشعبي في ملاحقة سمو الشيخ ناصر قبل الاعلان عن الحكومة، حيث اكد الناطق الرسمي باسم كتلة العمل الشعبي النائب مسلم البراك ان استجواب الكتلة لسمو الشيخ ناصر المحمد قائم، وانه سيتم عرضه على كافة الكتل البرلمانية والنواب المستقلين، لما يحتويه من معلومات مبنية على تقارير ديوان المحاسبة.
وقال البراك ان عودة الشيخ ناصر المحمد الى رئاسة الوزراء مجددا هو عودة للتأزيم، مشيرا الى ان موعد تقديم الاستجواب متروك، وانه كان يفترض عقد اجتماع مع كتلة التنمية والاصلاح والنائب محمد هايف امس الا ان اجتماع لجنة حماية الاموال حال دون ذلك، ولهذا فان الاجتماع سيعقد معهم اليوم.
وابدى البراك الاستعداد لمناقشة اضافة محور استجواب التنمية والاصلاح ومحمد هايف الى استجواب التكتل الشعبي للشيخ ناصر المحمد والمتعلق بمحور البحرين.
وعن مصير حملة التواقيع وتغيير شعارها قال البراك ان هذه الحملة ليست مسؤوليتنا وانما مسؤولية قوى شبابية سبقتنا والكتل النيابية في تحركها ومن ثم فهم المسؤولون عن تغيير شعار الحملة.
ومن جانبه تمنى أمين سر مجلس الامة النائب علي الراشد تعيين وزراء في الحكومة الجديدة قادرين على مواجهة التحديات كفريق عمل واحد متعاون ولديهم القدرة على التصدي لأية استجوابات قادمة وان يكونوا عونا ودعماً لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد وان نرى حكومة تختلف عن الحكومات السابقة قادرة على الانجاز.
وعن ما يثار من ان البعض هدد بإعادة تقديم استجوابات الى رئيس الحكومة وبعض الوزراء قال الراشد في حديث خاص لـ«الوطن»، «ليقدموا ما يشاؤون من الاستجوابات اذا كان هدفها الاصلاح، اما اذا كانت فقط للتأزيم كما اعلن عنه النائب احمد السعدون فإننا سنواجهه وسنتصدى له كما تصدينا له بالسابق وفي النهاية فان الشعب الكويتي هو من سيحكم على هذا التأزيم وليعلموا من الذين يضع العصا بالدولاب».
وعن اسباب ملاحقة سمو الشيخ ناصر المحمد عزا ذلك لان سموه يطبق القانون ويضع مسطرته على الجميع ولا يكون تحت امرتهم وهذا لا يعجبهم هم يريدون مجلس وزراء يحرك بالريموت كنترول من قبلهم وهذا بعيد عنهم، لذلك لن يقبلوا بوجود الشيخ ناصر المحمد.
واضاف ان الهدف هو حل البرلمان لان هدفهم كرسي الرئاسة خاصة بعد اعلان الخرافي عدم نيته الترشح لدورة جديدة، ولكن هذه الطريقة التي يتبعونها لم نعتد عليها وهي مجرد محاولة يائسة.
وعما ان كان التشكيل الحكومي الجديد سيكون نهاية التأزيم في البلد، قال الراشد ان المشكلة ليست في سمو الشيخ ناصر المحمد بتوليه رئاسة الوزراء، دائما المشكلة في المؤزمين الذين لم يعطوه الفرصة لإثبات وجوده ويقدم ما يفيد ويخدم البلد، فقد قدموا له 8 استجوابات تقريبا وفي هذا المجلس تعرض خلال سنتين لثلاثة استجوابات، فكيف يستطيع العمل في هذه الظروف السياسية الخانقة والشخصانية المقصودة، واكد الراشد ان ما يحدث لدينا في الكويت تجاه سمو الشيخ ناصر المحمد هو فجور في الخصومة، وهدف الاستجوابات المستمرة له ليس للاصلاح وانما اعدام سياسي، وهو اسلوب العاجز اليائس باللجوء الى الشارع ومحاولة التفاف على الدستور وتأجيج الشارع لأجندات خاصة.
ومن جانبه اعلن النائب د. وليد الطبطبائي ان كتلة التنمية والاصلاح نتشاور الآن مع النواب المستقلين والكتل النيابية والفعاليات السياسية والقوى الشبابية، لتوحيد الجهود والتحرك للمرحلة القادمة، كاشفاً عن تبني كتلة التنمية والفعاليات الاخرى فكرة تعديل الدستور والاصلاح الدستوري من اجل تفعيل دور مجلس الأمة.
واشار الى ان ابرز تعديلين نراهما على الدستور هما شرط حصول اي حكومة على الثقة البرلمانية المسبقة، والتعديل الثاني يتعلق بعدم تصويت الحكومة في المجلس وان يقتصر التصويت على اعضاء مجلس الأمة فقط.
وقال الطبطبائي ان استجوابين منفصلين لرئيس الوزراء سيقدمان من كتلتي العمل الشعبي والتنمية والاصلاح سيقدمان بعد اداء الحكومة اليمين الدستورية وبعد مباشرة الوزراء لعملهم حتى يكونوا دستوريين.
ورفض الطبطبائي اعتبار استقالة الحكومة قد اسقطت المساءلة قائلاً: لو كانت الاستقالة تسقط المساءلة فان ذلك يقتل الرقابة البرلمانية وطالما رجع الوزير نفسه الى نفس المكان السابق فدستورياً من حقنا المساءلة، ولكن عند انتقال الوزير لوزارة اخرى فان المساءلة تسقط، مشيراً الى ان استجواب كتلة التنمية سيقدم بعد تقديم كتلة العمل الشعبي لاستجوابها ونحن جاهزون.
ومن جانبه طالب النائب عدنان عبدالصمد بضرورة ان تتضمن التشكيلة الوزارية المرتقبة وزراء لايكونوا عبئاً على رئيس الوزراء وان يتحملوا المسؤولية في وزاراتهم وايضا داخل مجلس الأمة، مشيراً الى ان المسألة لا تنتهي عند هذا الحد بل انها تكمن في التوافق النيابي النيابي باعتبار انها قضية اساسية ومن جهة اخرى التوافق النيابي الحكومي.
واضاف عبدالصمد ان الاشكالية ليست مواصفات الحكومة القادمة في ظل التهديد بالاستجوابات قبل ان تشكل الحكومة وينتهي سمو الرئيس من اختيار الوزراء، موضحاً ان هناك عدداً من النواب ضد التلويح باستجواب سمو الرئيس على اعتبار انها استجوابات شخصانية وبالاخص الموجهة لسمو الرئيس، داعياً الحكومة الى تقديم برنامج عمل حكومي لها، وزاد بقوله إنه من الناحية الدستورية لا يوجد ما يمنع عودة من قدم بحقه استجواب من الوزراء بما في ذلك سمو الرئيس، مستبعداً أن تكون نهاية عمر هذا المجلس في شهر يونيو المقبل، كما أشيع من قبل بعض النواب بسبب كثرة الاستجوابات، لأن بعض النواب سوف يغيرون موقفهم لصالح الحكومة خاصة وأن الناس ضاقت ذرعا بأسلوب التهديد بالاستجوابات.
ومن جانبه قال النائب د.ضيف الله بورمية إن الحكومة القادمة برئاسة الشيخ ناصر المحمد ستضيّع من سنوات البلد أكثر مما ضاع في فترة رئاسته لحكومات سابقة.
جازما بأن حكومة الشيخ ناصر الحمد ستكون ضعيفة وستسلك نفس الطريق الذي سلكته سابقا، وقال لا أجد جديدا «ولا طبنا ولا غدا الشر»، فالنهج سيكون كالسابق حتى وان تم تغيير الوزراء لأن النهج هو نفس النهج.
ومن جهته قال النائب صالح عاشور من على «التويتر» إنه إذا تم تشكيل الحكومة وقدم أكثر من استجواب ولم يتعاون المجلس مع الحكومة فإن حل البرلمان لا محال سيتم خلال شهر.
وقال النائب الوعلان إن ترؤس الشيخ ناصر المحمد للحكومة يعني بالضرورة عودة حالة التأزيم، وأن الاستجوابات ستطل من جديد وعلى رأسها استجواب رئيس الحكومة ووزراء الخارجية والدفاع والإعلام والصحة والبلدية، لأننا نعتقد أنها ملفات لصيقة بنهج الرئيس، وأنا أعتقد جازما أن هناك من يدفع بحل المجلس وإرهاق النفس الديموقراطية بحجة التعسف في استخدام أداة الاستجواب وسيتضح هذا في اختيار المحمد لوزرائه.
ومن جانبه وفي الوقت الذي أعرب فيه النائب فلاح الصواغ عن تقديره واحترامه لاختيار سمو الأمير من يتولى رئاسة مجلس الوزراء، فقد رأى أن الشيخ ناصر المحمد لا يستطيع أن يخرج الكويت من الأزمة الموجودة في ظل فشل الحكومة في معالجة ما ورد في تقارير ديوان المحاسبة فضلا عن إعادة اختيار بعض الوزراء الذين اساؤوا العمل بالحكومة السابقة.
وذكر ان تنسيقاً يتم بين كتلتي (التنمية والاصلاح) وبقية الكتل بهدف الخروج برأي» ونحن نعتقد اننا نعمل لمصلحة الكويت فنحن ابناء البلد ولا يستطيع كائن من كان ان يتهمنا بالعمل ضد مصلحة الكويت.. ونحن نعمل بشفافية ووفق الدستور، مؤكدا ان هناك مطالبة بتعديل دستوري يقضي بعدم مشاركة الحكومة في عضوية مجلس الامة.
ومن ناحية اخرى تقدم النائب عسكر العنزي باقتراح بقانون لصرف علاوة غلاء معيشة للمواطنين بواقع 200 دينار لمن يقل راتبه عن 600 دينار، و 150 دينارا لمن راتبه اكثر من 600 حتى 800 دينار ، و100 دينار من راتبه اكثر من 800 إى 100 و 75 دينار من راتبه اقل من 1750 دينارا و 100 دينار جميع المتقاعدين.
ومن جانبه تقدم النائب دليهي الهاجري باقتراح لفتح سقف صرف علاوة الأولاد المقررة 50 دينارا لجميع الابناء دون تحديد العدد بالنسبة للأب الواحد حتى لو تعددت الزوجات.
ومن جانبها اعربت الحركة الدستورية الاسلامية عن املها في حسن اختيار التشكيل الحكومي القادم بحيث يكون خلاف التشكيلات السابقة مبتعدا عن المحسوبية والمحاصصة، ومبنياً على القوة والامانة في تحمل المسؤولية بتنفيذ متطلبات التنمية والاصلاح ورفع كفاءة الاجهزة والخدمات العامة وتلمس احتياجات الوطن والمواطنين.
واعلنت الحركة في بيانها انها متمسكة بقرارها عدم المشاركة في الحكومة لاستمرار مظاهر تقصيرها في حفظ الوحدة الوطنية وعجزها عن تحقيق التنمية المنشودة، غير ان الحركة اكدت استمرارها في دعم المشاريع الاصلاحية والتحركات الشعبية للاصلاح السياسي وآليات التشريع والرقابة الدستورية.

hghsj[,hfhj ,vh;l












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2011, 03:10 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فضي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أحلام وردية

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 74914
المشاركات: 1,997 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 19
 

الإتصالات
الحالة:
أحلام وردية غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : الوطن والأمير - اخبار مجلس الأمه الكويتي
رد: الاستجوابات وراكم وراكم

شكرا اختي غالية علي الخبر والتقرير

ودي قبل ردي












عرض البوم صور أحلام وردية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاستجوابات, وراكم

جديد منتدى الوطن والأمير - اخبار مجلس الأمه الكويتي


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 03:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1