قصص - روايات قصيره وطويله قصص طويله , قصص واقعيه , روايات ألف ليله وليله , قصص حب , قصص خياليه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-26-2011, 03:14 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
Icon777 (46) قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي جزء السادس

الجـــــــــــــــــــــــــــــــــزء السادس
&&فتح الباب مشى بخطوات ثقيله شافها شاف خلود ملاك ابيض على فراش ابيض تخيل انه يوم بيفارقها تسكرت الدنيا في وجهه احلى سنين عمره قضاها معها لو كانت سنتين سنتين عمر يمضي دنيا تمر احزان وافراح حزنت معاها فرحت معاها انسانه تنحب بكل معنى الكلمه كلماتي تعجز هاللحظه تنوصف كل يوم شوقي لها يكبر حبي لها يكبر ياربي لا تحرمني منها يااارب
مشى قرب سحب الكرسي بهدوء ما يبي يزعجها الغرفه كانت ظلااام اجهزه حولها غطت عليها بس ما غطت جمالها الاخاذ طول عمرك تسحريني لمح عيونها بدت تتحرك مسك يدها حس برودتها الفتت عليه وابتسمت ابتسامه نورت دنيته
خلود بصوت تعبان وهادي: هممم اه
زياد قرب جسمه منها: سلامه قلبك من الاه قلبي بردانه
خلود وصوتها تعبان اكثر: لا زياد
زياد حط يده على فمها: هشش اسمعني انا بتكلم
خلود شالت يده: لا انا انا خلاص ما عندي وقت اقول كل اللي عندي
زياد بلهفه : لا تقولين كذا بتقومين من هنا وبروح اخطبك من ابوك بس انتي مو تتشرطين علي
خلود تحاول تضحك: هههههههه لا ما اتشرط بس اسمعني
زياد شد يدها لصدره : تفضلي ياقلبي
خلود دمعت عيونها تذكرت خلاص بتفارقه وبتروح: زياد ادعي لي ربي يرحمني
تو زيااد بيقاطعها قالت : اص خلني اكمل كلامي
سكت زياد غصب عنه
خلود:زياد انا خلاص بترك هالدنيا ابيك تعيش حياتك واذا جبت بنت سميها علي اوكي
زياد ابتسم: انشاء الله وشلون اسمي البنت على امها
خلود ابتسمت غصب عنها تتمنى تكون امها: انت عارف اني ماراح اكون زياد انا ان
زياد انشد لها: انتي ايش
خلود واهي تناظر فووق: انا انا
زياد مسك دقنها: خلود ناظريني ناظريني
حطت عينها في عيونه طاحت دمعتها على خدها : انا احبك >>نزلت راسها
ناظرت السقف مره ثانيه شهقت مره الثانيه وسكتت الاجهزه حوولها
زياد يناظرها وساااكت بعد دقيقه او ساعه ما كان يحس : خلود عاد بلامزح يله قومي معاي بروح اخطبك الحين وبعدين نسوي عرس هنا وعرس في السعوديه عشان اهلي انتي عارفه
هدووء غرفه مظلمه اجهزه اهدى وجهه ملاكي نايم
خلوود قلبي يله اصحي الحين بدى يهزها يهزها ومافي استجابه خلوود ماتت فارقت الدنيا للأبد
زياد لسى ما صدق هالواقع المر لازال مومستوعب بدى صوته يعلى: خلوووود خلووووووووود اصحي <<الدموع بدت تنزل انهار دموع عالم دموع الم وحزن كيف بنساك ليش رحتي وتركتيني ليش
دخلت فااطمه على صوت زياد اللي خايفه منه صار خلود صديقه عمرها حبيبه قلبها اختها اخت دنيا فارقت الدنيا وفارقتها تركتها في اعز حاجتها لها تكفين لاااا
فاطمه وبكاها يعلى اكثر واكثر : لا خلووود لااا
زياد من الصدمه راح وقف بعيد وقف في زاويه الغرفه يناظر مو مصدق تذكر احلى ايامهم ذكريااتهم ضحكتها اللي ترد الروح لجسده طلع يركض من المستشفى يشوف في كل شي سواد بسواد
طلع يركض شغل سيارته واشتغل الراديو وكانت في اغنيه
اقدر اتحمل كل شي يوقف دمي وما يمشي خل عيني تزعل رمشي خل كل شي بي يصير
طفى الراديو ودموعه على خده كل مالها تذكر كل مكان هنا يذكره فيها كل ركن كل زاويه كل شي ريحه عطرها ضحكاتها كلامها وحتى زعلها حلووو
راح للمكان الوحيد اللي يرتاح فيه يبي مكان يشوف خلود فيه وقف على البحر نزل ترك كل شي في السياره مفتاحه وجواله ونزل
جلس على رمل البحر وجلس يناظر يستناها تجي من وراه تكلمه
تذكرها لما جت معاه اخر مره البحر
خلود:ههههههههههههههههههه وانت متى بتبطل حركاتك
زياد:خخخخ لما انتي تبطلين تحلوين كل يوم
خلود نزلت راسها : زياد
زياد يبي يحرجها اكثر: ياعيون وقلب زياد
خلود قلب وجهها لونه اصفر: ...........................
زياد يبي يقهرها:هههههههههههه شوفي وجهك لونه صار اخضر
خلود عصبت عليه: اخضر اخضر
زياد:هههههههههههه طيب وش كنتي بتقولين
خلود: تتوقع اهلك بيوافقون
زياد تذكر هالسالفه اللي مضيقه خلقه: انشاء الله ليش لا
خلود: مدري يعني اني مو سعوديه
زياد يبي يريحها: ياقلبي احنا ما نهتم بهالموضوع السعوديه مثل البحرينيه المهم عندنا الاخلاق
خلود ابتسمت حست براحه: طيب اوكي
زياد: حياتي انتي لاتفكرين انشاء الله كل شي يصير اوكي
خلود: انشاء الله
قطعت عليه افكاره المويه اللي وصلت لمكان ما اهو جالس انا اللي دمرتك يا خلود برفضي لك انااا تعب من الجلسه فكر يدق على بدر بس هون اهو ماله خلق يشوف احد را ركب السياره حب يريح عيونه لانه عارف انه ماراح ينام سنين ودهور بعد خلوود ماراح يحب القلب غيرها شغل ايات من كتاب الله ورجع راسه توه بينام من التعب والارهاق وجواله يدق
جلس يدور الجوال لقاه طايح تحت الكرسي رد بصوت مرريض وتعبان حيل: هلا احمد
احمد صلح جلسته كان طالع الاستراحه مع الشباب: هلا زياد عسى ما شر وش في صوتك وينك ادق عليك من الصبح
ناظر جواله لقى عشر مكالمات ست من احمد وثنين من امه وحده من بدر وحده من ابوه
زياد بدى يتذكر شكلها اللي مغاب عن عينه لحظه: خلود يا احمد خلود
احمد قام طلع من الغرفه وراح يمشي : وش فيها خلود
زياد صوته بدى يتغير وتخنقه العبره مره ثانيه: ماتت ماتت يا احمدوانا بلحقها
احمد بصدمه: ايييييييش وش تقول انت كيف
زياد:ماتت
احمد حس هذا وقت حاجه صاحب عمره له: اسمعني يا زياد انا جايك اليوم انتبه تسوي لنفسك شي تذكر امك واابوك ترحم عليها ماتجوز لها الا الرحمه
زياد ولسى مو مصدق: الله يرحمها
احمد راح الغرفه خذ شماغه وطلع وصار يكلم زياد طول الطريق مايبي يتركه في هالحاله واهو منهار باين انه كان يحبها من جد
وصل البيت **
احمد واهو ينزل من السياره: زياد انا كم ساعه واكون عندك
زياد ماقدر يقوله لاتجي واهو في حاجته: خلاص توصل بالسلامه
احمد : الله يسلمك بس ما اوصيك
زياد: ايه انشاء الله فمان الله
احمد: الله يحفظك انتبه لنفسك
**بيت ابو احمد**
دخل احمد مسررع دخل غرفته جمع ملابسه واغراضه خذ مفتاحه ونزل من الدرج مسرع والا وامه تناظره
ام احمد تناظر الشنطه: على وين على وين
احمد يبوس راسها: الله يسلمك ياالغاليه بروح اسبقكم للشرقيه
ام احمد: وابوك داري
احمد: خلاص بقوله وانا في الطريق ما اتوقع يمانع انتو بتلحقوني بكراا
ام احمد: طيب يا حبيبي انتبه لنفسك مو تسرع عااد
احمد يبوس راسها: ولا يهمك يا الغاليه بمشي عشره لعيونك
ام احمد:ههههههه يكون احسن
احمد: مع السلامه سلميني على البنات اشوفكم بكرا انشاء الله
ام احمد: انشاء الله فمان الله
طلع ركب سيارته ودق على ابوه
احمد: هلا يبه
ابو احمد: هلا ابوي تبي شي داق هالوقت غريبه
احمد يناظر ساعته كانت 11 في الليل وابوه عند ابو فهد في الشركه لسى ما خلصو اشغالهم:ايه يبه انا الحين بروح الشرقيه بسبقكم
ابو احمد استغرب: ليش طيب ما تستنى ونمشي بكرا جميع
احمد ما يبي يعلم ابوه السالفه بالضبط: زياد في البحرين وابي اروح معاه يوم قبل ما توصلون
ابواحمد ما اقتنع بس حب يمشي بمزاجه: خلاص ياولدي انتبه على الطريق
يتبع>>



تابع>>>
احمد: انشاء الله مع السلامه
ابو احمد: مع السلامه
***في بيت ابو متعب**
كانت جالسه فر غرفتها صارت انطوائيه قلت جلساتها مع اهلها طلعاتها من البيت على عكس اختها اللي حالها من سئ لأسؤ من يوم ما صاحبت شله السوء واهلي في انحدار صارت تقابل شباب في الاسواق وتكلم كل يوم عشره صار ادمان صعب الشفاء منه لازال شخص في بالها ما قدر يطلع منه استملك خيالها وتخيلاتها كلها ملك قلبها مع انه طول الوقت قدامها يمكن شهامته صحت فيني شي ميت لازم اكون قد ثقتك يا خالد وبتغير عشان اكون قدها
مشاعل تسكر جوالها: هي انتي وين رحتي
مها انتبهت لها: وش تبين
مشاعل: ما ابي شي بس ابي اعرف وش فيك
مها عصبت من كثر اسئلتها: مافيني شي ما فيني شي اتركيني بحالي
مشاعل خافت منها: طيب ااعصابك ما ابي يطق فيك عرق
مها : اقول اطلعي برااا
مشاعل بدون اهتمام: ماراح اطلع وش فيه وليد ما صار يدق لا يكون تركك
مها بعصبيه: اسمعي انتي وليد هذا ما ابي اسمع اسمه مره ثانيه فاااهمه فااهمه
مشاعل شكت: انا متأكده انه سوى شي قولي لي اقدر انفيه من على الكره الارضيه
مها : اطلعععي برااا
مشاعل خافت ترميها بشي: طيب طيب اخرتها انتي بتجين تترجيني اساعدك
طلعت وراحت غرفتها مسكت التلفون ودقت على صديقتها أميره
اميره كانت عكس اسمها في كل شي لا اخلاق ولا جمال ولا شي واهي ما قصرت بس طلعت مع شباب الرياض كلهم والكل يعرفها صارت معروفه شاارع التحليه صار خبره من كثر ما اهي مطيحه هناك وتاخذ ارقام اهي اللي نزلت مشاعل لهالطريق صدق مشاعل كانت تكلم من اول بس عمرها ما طلعت وقابلت اللي تكلمهم برااا ابداا بس الحين تعودت خلااص سبحان الله الصاحب سااحب
اميره: هلا وغلا بميشوووو
مشاعل: هلا اميره
اميره: وش فيك صوتك متغير
مشاعل واهي تتنهد: مها اختي مدري وش صاير معاها تذكرين وليد خويها اللي قلتلك عنه
اميره خبره : اكييد اعرفه توني شايفته امس في كوفي في التحليه مع ابراهيم
مشاعل ارتاعت منها: وانتي ايش دراك
اميره بفخر غبي مثلها: انا اميره مو حي الله اعرف الكل والكل يعرفوني
مشاعل في نفسها يازين المعرفه بس:ايه ناسيه انتي مين
اميره: ها بتطلعين بكرا
مشاعل: اشوف طفشت من الطلعات
اميره: احد يطفش من الطلعات الله يهديك
مشاعل: ايه انا اذا كنت بطلع بعطيك الووو
اميره: اوكي سي يو
مشاعل: سي يو تو
****في غرفه مي كانت نوف جايه عندهم بعد ما جابها خالد وجلست تقولهم وش صار لما حلق شعره**
في مو قادره تمسك نفسها من الضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مي:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوف: والله انا تعبت من الضحك عليه مسكينه يقولي انا بتغير
في: يستهبل الكل يتغير الا خالد
مي: وانتي الصادقه
نوف: ولله مدري احس هالمره جد في شي مغيره صاير ما يمزح مثل اول وما يجلس يسهبل معاي مثل اول في شي صاير معاه وشي كبير خلاه يتغير كذاا
مي : يمكن ما يندرى عنه
ام احمد كانت تطق الباب
مي: هلا يمه
ام احمد وتعطيهم العصير : هلا نوف وشلون امك
نوف: تسلم عليك خالتي
ام احمد: الله يسلمك وياها ترا احمد يسلم عليكم
نوف سمعت اسمه من هنا ويوقف شعر راسها من هنا
مي: الله يسلمه بس ليش يسلم
ام احمد: مشى اليوم الشرقيه
في: ليش ما استنى والا خذنا معاه
ام احمد : شكل ورى روحته بدري شي بس انا ماسألته
مي: خلاص بعد شوي ندق وشرشرحه
ام احمد:عيب يابنت
في:ههههههههههههههههههه
ام احمد واهي طالعه : ايه يا نوف سلميني على امك
نوف: يوصل انشاء الله
بعد ما طلعت ام احمد جلسو البنات ياكلون شبسات ويسولفون على هم الدراسه ما بقى عليه شي كان في ماسكه لاب توب احمد وتقرى اشعاره الجديده
في: نوف وش رايك تقرين شوي من اشعار احمد
نوف: اكيد اهو ما يمانع
مي: لا عادي احنا نمسك ونقرى على راحتنا ما يقول شي
راحت نوف ومسكت الاب توب وبدت تقرى وشدها عنوان قصيده
((((قصيده حب)))
على طاري قصيده حب كتبت اجمل معانيها
احس بعالم الغربه يجول بعالم أفكاري
رسوم الشوق في قلبي تباشير الفرح فيها
انا المشتاق لعيونك يعالج باقي اعذاري
مجاديف الزمن تجري تبعدني وانا ابيها
انا ما اقوى على بعدك يبعثر خافي أسراري
عذاب الحب مهلمني وهجرانك وتوليها
تصور كيف انا بقدر اعيش بظلمت الداري
جنونك راسخ فيني حياتي لك امشيها
اضمك داخل عيوني وتصبح عاشق انظاري
هلا والله ياغالي تشرف روح ترجيها
وتسكن قلب(احمد)بلاتدليع ختاري
تجي وتشوف مقدارك تعالي يم راعيها
ابد ماخنت انا عهدك عليه صار اجباري
على طاري قصيده حب كتبت اجمل معانيها
احس بعالم الغربه يجول عالم افكاري
((لشاعر عبد الله بن مخلف العنزي))
عاشت جو غريب تحبه بس ليش عندها شكوك وما تبي توافق يمكن تبي تختبره وتختبر حبه لها بفكر واستخير وبعدها يحلها الف حلال
مي تهز كتفها: يا اختنا في الله وين رحتي
نوف انتبهت: هااا هنا بس لقصيده حلوه
في: اجل اخوي ما يلعب واذا حب حب>>>وغمزت لنوف
نوف ااستحت: وش تلمحين له انتي الثانيه
في: قصدي يابختك فيه
نوف راحت تدور شي ترجمه عليها ما لقت الا علبه بيبسي فاضيه وترميها وتضرب في في راسها: يا بختي يا بخته اهو فيني ومن قالك اني بوافق اصلا يعني
مي: نشوووف نشووف اذا ما سألك ابوك وقلتي موافقه موافقه موافقه
نوف ولعت منهم يضحكون عليها: اشوف فيكم يوم يا بنات ابراهيم
مي تبي تقهرها: يا عيوني بنات ابراهيم مو أي شي يقدر يهزهم
في: صدقتي
مي : الا اقول وش رايكم ندق على احمد
نوف انقلب وجهها: وليش
في: ابي اجننه بطلع ريحته عشان مره ثانيه يقول لنا قبل ما يسافر مو يطير كذااا
مي: عاد تصدقين انا احس سفرته مو لله
نوف : وش قصدك
مي: مدري بس انا مو مرتاحه وش اللي يخليه يسافر كذا بسرعه ولا حتى فكر يمر يسلم علينا عمره ما سوها على كثر سفره
في: وصح وبعدين احنا بنروح بكرا يعني ليش مستعجل الا اذا فيه شي
نوف نغزها قلبها: انشاء الله ما في الا الخير لا تخلوني اجلس افكر لبعيد
مي تغمز لفي: القلب بدى يحن
نوف تضايقت من جد: يا شينكم كرهتوني في عيشتي خلااص اسكتوو
مي حست انها زودتها بس كانت تمزح: خلاص اص بدق
**احمد شاف رقم اخته وجلس يضحك كان يتستنى اتصالهم عارف انهم ماراح يعدونها له كذا بالساهل**
احمد يتميلح: هلا وغلا بها الصوت
مي كانت فاتحه السبيكر: هلا حمودي حبيبي
احمد يبي يقهرها: حبيبيك في عينك ما يحق لاحد يقولها غير نوف
نوف استحت وغطت وجهها بالمخده
احمد ما كان عارف ان نوف موجوده خالد جابها بعد ما طلع من البيت بخمس دقايق بس
في سحبت السماعه من مي: هلا احمد وينك الحين
احمد: هلا فيويه انا باقي لي يعني ساعتين وانشاء الله اوصل البحرين
في استغربت : وش يوديك للبحرين
احمد : بعدين اقولك
في حست انه ما يبي يقول لانه عارف ان السبيكر مفتوح: الا اقول ما ودك تسلم على بعض الناس
احمد طير حواجبه: أي ناس انتي الثانيه
نوف تأشر لفي على رقبتها مقتوله مقتوله لالا
في ولا اهتمت: نوف موجوده وطول اليوم تحش فيك
احمد طاار لانها موجوده في بيتهم: تحش مثل ما تبي حلالها
مي وفي ما يخلونها في حالها: ياااااااااهوووووووووو
نوف رجمتهم بالمخدات اللي جمبها: اقول نقطونا بسكاتكم
احمد سمعها: ايه نقطونا بسكاتكم نوف
نوف مستحيه: هلا
احمد: كيفك
نوف: بخير وانت
احمد: صرت الحين هالدقيقه بخير احد يبدل صوت الكناري بصوت الغربان
نوف تبي تقهرهم:ههههههههههههه مشكور
احمد: تسلم هالضحكه
مي : ياعيني الحين مي انا اانا صرت غراب اجل في ايش
احمد: ضب
مي ونوف:ههههههههههههههههههههههههههههههه
في: انا اوريك يا احمدووه اوريك بكرا الوعد ان ما دعستك في بطنك
احمد: انا طول عمري اشك فيك انك مو بنت اقول يله بس خلوني اعرف اسووق
مي: هذا جزانا داقين نسليك في الطريق الموحش
احمد: ما في شي موحش هنا الا انتي واختك
مي : ونوف
احمد بدى يغازل الاخ: نوف اه من نوف بس
نوف انحاشت برا الغرفه من الحيا
مي وفي:هههههههههههههههههههههههههههههههه
احمد: وش فيكم
مي: البنت من كثر ما انحرجت انحاشت
احمد:هههههههههههههههههه وهذا اكثر شي احبه فيها تستحي مو مثلكم انتو الثنتين وجيهكم مغسوله بمرق
مي: ياخي وش هالامثال اللي زي وجهك ما تعرف تتكلم
احمد: اذا زي وجهي اجل حلوه ويله بس مع السلامه
في: مع لسلامه وانتبه للطريق واذا وصلت طمنا
احمد: اوامر ثانيه يا الشيخه
في: ايه طس
احمد: جعل بليس ما يربح انتي اللي طسي <<وسكر السماعه في وجهها
وقف احمد عند المحطه يعبي بنزين كان المحطه مظلمه وتخوف طلع من السياره واتصل على زياد يشوف كيف حاله
احمد: هلا زياد
زياد شكله كان نايم : هلا احمد وصلت
احمد حس انه صحاه من النوم: معليش صحيتك
زياد :ههههههههه أي نوم تتكلم عنه انا ماراح انام سنه من بعدها
احمد : ياخوي ما تجوز عليها الا الرحمه الا بسألك انت وينك فيه
زياد: انا جالس على البحر
احمد ارتاع: لحد الحين
زياد: وين اروح ويين كل مكان هنا يذكرني فيها وغير البحر مافي مكان اقدر اتحمل اجلس فيه
احمد: وين بدر طيب
زياد: بدر مسكين ما يدري لو يدريانا اعرفه ما يخليني لحالي
يتبع>>



rwi psfj; u]dl hghpshs ,wvj gd ;g hpshsd [.x hgsh]s Hd hghpshs hgsh]s hpshsd [.x psfj; u]dl kavm rwi ;g












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 03:17 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي جزء السادس

تابع>>
احمد: وليش ما قلتله حضرتك
زياد: خله بهمه اخته صار معاها السرطان وراح الشرقيه يشوفها
احمد: لا حول ولا قوه الا بالله الله يكفينا الشر وجميع المسلمين اسمعني اانا تقريبا ساعه ونص واكون عندك انشاء الله
زياد: انشاء الله اعذرني يا احمد ان تعبتك معاي
احمد حز في نفسه كلامه: افاا عليك انت اكثر من اخووو والا نسيت وقفاتك معاي وبعدين احنا مابينا هالكلام ما بين الاخوان هالكلام
زياد: صدقت يل توصل بالسلامه
احمد : انشاء الله انتبه لنفسك واقرى شوي قران ترا ترتاح
زياد:ما تحتاج تقول لو ما كنت قريت كان انا من زمان رحت فيها كتاب ربك ينزل السكينه في النفوس الحمد الله على كل حال
احمد: الله يثبتك هذا زياد اللي اعرفه يله مع السلامه
زياد: مع السلامه
احمد سكر السماعه وشاف سياره موقفه في جهه مظلمه من المحطه راح يمشى لقى اثنين سكارى ومعاهم خمر ويشربون مثل المجانين
السكران الاول يتكلم ولسانه ثقيل: ايه واطقها طق قطعت العقال على جلدها
الثاني بصوت غليض واقفومتسند على السياره ويشرب: كفوو والله كفوو
احمد: ما اقول الا يا مثبت العقول
الاول يقرب من احمد وريحته طالعه: وانت وش دخلك خير نعم
احمد متقرف منه من ريحته شكله : اقول تنظف من هالوسخ اللي تشربه بعدين كلمني لا والله ادق على الشرطه يجون يسحبونكم من ثيابكم زي الكلاب
الثاني قرب ومسك احمد من ثوبه وريحته اخيس من اللي قبله: انت شكلك ما ودك تطلع حي من هنا
احمد مسك يده ولفها ورى ظهره وبصوت مرعب: الا انت اللي شكلي بدفنك في ارضك والله ان شفتك موقف هنا لكسر راسك واجرك على الشرطه جر
الاول: وانت وش دخلك
احمد : المحطه ومحطتي يله تسهلو لكسركم انتو الاثنيه يللللللللله
مسك احمد القاروره اللي في يده ورماها على الارض لحد ما تطايرت في كل مكان والريحه كانت تقرف حتى الحيوانات >>الله يعزكم
وما تشوف الا هالاثنين ركبو سيارتهم وغبارهم وراهم
احمد : والله ما ضيع الديره الا هالاشكال الله يهدي شباب المسلمين من هالاذيه اللي دمرتهم ودمرت عائلات كله بسبب المشروب والمخدرات الله يكفينا
ركب سيارته وتوجه للبحرين وصل الجمارك طلع بسرعه وتوجه للبحر عارف مكان زياد اللي كانو دايم يجونه&&
نرجع لخالد اللي اكيد الكل مستغرب احواله اللي متغيره مزحه قل وكلامه صاير غير ومختلف في كوفي في شارع التحليه
خالد كان جالس اهو واعز اصحابه سعود
سعود: خالد ابي اعرف وش اللي مغيرك كذا
خالد يرد عليه من دون نفس: وانت لمتى بتسأل هالسؤال
سعود: لبكرا لحد ما تجاوبني
خالد: شوف انا كنت عايش حياتي بطريقه غلط عرفت اغلاطي وصلحتها وش فيها ياليت تسوي مثلي لانك بترتاح اترك عنك الكالمات والبنات ما يجي من وراها الا البلاوي
سعود واهو يحط الكوفي على الطاوله:شوف الموضوع ما يتعدى المكالمات والطلعات بس اني اغلط مع وحده انا ما ارضهاعندي خوات في البيت
خالد يتهزى بكلامه: احلف عاد تصدق مرره فرقت
سعود عصب من طريقته: وش قصدك
خالد ما يبي يخسر صديق عمره: شوف يا سعود طيب انت كلمتها ترضى اختك تكلم واحد
سعود عصب: اكسر راسها وراس اللي تكلمه
خالد اثبت وجهه نظره: شفت
سعود استحى من نفسه: شفت بس خلاص خلنا نغير الموضوع
عند باب الكوفي دخل شخص اخر واحد كان يبي يشوفه خالد او حتى الشعور متبادل عنده
جلسو على طاوله ورى طاوله سعود وخالد
وليد: وهذا الحقير شغله عندي يحسبني بسكت
ابراهيم يناظر خالد نظرات احتقار: وش ناوي عليه اشوفك سااكت
وليد بقهر مو طبيعي: والله لخليه يعض اصابعه ندم اهو موا عارف انا مين
ابراهيم يبي يشعل النار: والله ما شفناك مسوي شي
وليد بحسره وقهر مكبوت: والله شغله عندي بس استنى علي في بالي شي بسويه في وقته بس اصبر علي
ابراهيم: نشوف يا وليد اذا بتخلي خالد ولد عبد الله يسوي فينا كذا وانت ساكت
وليد استغرب: وانت وش دراك عن اسم ابوه
ابرهيم: خالد هذا اشهر واحد في شارع التحليه ولد مشهوور حده والكل يعرف حركاته وطالعاته مع بنات بس له فتره متغير
وليد: وشلون متتغير
ابراهيم: واحد من الشباب يعرف خويه يقول انه متغير محلق كشته اللي له كم سنه رافض يحلقها وهذا اكبر تغير
وليد ما هتم : المهم انا بقضى عليه ومثل ما صار مشهور اخليه يرجع للشارع اللي جا من وما اكون ولد ابوي
ابراهيم يحب النجاسه: كفوو والله ما هقيتك تخليه يفلت منك بعد اللي سواه من دون عقاب يندم عليه طول عمره
وليد : اصبر وبتشوف وليد وش يسوي
**بعد ما طلع خالد من الكوفي وانسدت نفسه من شوفه وليد اللي ما ارتاح لها بالمره راح ياخذ اخته من بيت عمه وماكان وده يشوف مي كان يحس بألم في قلبه لما يشوفها وده يتكلم وده ينطق بس الشعور بالرفض يبعده عنها احاسيسه متضاربه لمتى ياخالد انت ساكت بنفجر انا تغيرت لمين لها والا ل ليش مو قادر تقول اسمها لمها مهاا صدى اسمها يفجر كل الدنيا قدامي ودي ارتاح من هالشعور قلبي منقسم بين حب طفوله حب ماضي حب من طرف واحد وحب جديد توه ينولد على هالدنيا ماله في هالحياه الا فتره قصيره بس حسه اقوى من أي شعور حسه مع مي اه يارب ريحني دلني اهديني انا تعبت خلاااص وصل لبيت عمه قطعت عليه افكاره اللي هاليومين ذبحته طول عمره يحب مي وعود نفسه على حبها بس ما ظن لو للحظه تدخل قلبه وحده ثانيه
خالد رد على جواله
خالد: هلا يله اطلعي
نوف: خلودي عيب انزل سلم على عمي ابراهيم
خالد طفشان حده: خليها مره ثانيه تلقينه راجع من الشركه تعبان
نوف : طيب يله البس عبايتي واطلع
خالد: عجلي انا تعبان
نوف استغربت منه: انشاء الله دقيقه
؛؛؛؛؛؛؛؛
مي: ما راح ينزل
نوف: لا يقول تعبان
مي: وش فيه
نوف: مدري يا مي حال اخوي مو عاجبني منقلب حاله من بعد العيد والاستراحه
يتبع>>



تابع>>
مي سرحت فيه حست بشي بس قالت السكوت احسن:انشاء الله مافيه شي انتي حاولي تتكلمين معاه لحاله وشوفي
نوف تلبس نقابها: احاول انشاء الله يتكلم
مي : انشاء الله يله مع السلامه
طلعت نوف ومي معاها توصلها عند الباب
فتحت الباب شافت خالد متغير فيه شي منزل راسه على الدركسيون شكله تعبان جد صرخت: شعرررررررررررررررررره
نوف :ههههههههههههههههههههههههههههه ايه صح نسيت اقولك الا قلت
مي تضربها على كتفها:عمى يعمي بليس من متى ما علمتيني
نوف: الا قلت لفي ما قالت لك
مي تتوعد فيها: انا اوريها اوريها ماقالت بس تصدقين شكله احلى بكثير وشكله فيه شي

نوف: ايش ايه مره احلى وش الكشه تشين الواحد بصراحه
مي: ايه يله عاد تلايطي واقفه في الشارع لك ساعه
شافت خالد يناظرها استحت لانها نازله ببيجاما: يله اخوك جالس يطالعني مع السلامه
نوف:هههههههههه مع السلامه ولا تقصرين في في الدبيه
مي: افااا عليك ماراح اقصر
^^سكرت الباب راحت فووق طيران فتحت الباب شافت في على الماسنجر تسولف
مي بصوت عالي: يا الدببببببببببببببببه
في ارتاعت: يممه وش فيك
مي: ليش ما قلتي ان خالد ولد عمي حلق شعره
في: ايه نسيت الحين اقولك خالد حلق شعره
مي: هه ما تضحكين
في ترجع تلف على الاب توب: ما ابي اضحكك
طلعت راحت تمشي لغرفتها فتحت الباب غرفتها كانت تعكس شخصيتها الرومانسيه الهاديه مع شوي جنون وهبال
كانت ملونه بأحمر وزهر وفوشي الغرفه غريبه السقف ينزل منه ثريا كبيره على شكل فراوله حمرا تلمع والجدران لونها احمر والسرير كبير وعليه مثل الناموسيه الكبيره معطيه السرير شكل حلوو كان كله مخدات ملونه بزهر واحمر وفوشي شكل قلوب جلست على سريرها راحت لخالد شدها تغيره الكل ملاحظ وش فيك ياخالد لما ناديتني ياخالد ذاك اليوم كان وجهك مو طبيعي كان الموضوع مهم بس انا الغبيه المفروض اصريت انه يتكلم معقوول معقووول خالد يحبيني لااااا لا وش يحبني خالد مو راعي حب كانت تسأل نفسها ونفسها ترد على اسئلتها
بس ليش اهو انسان باين عليه حساس صدق حاط قناع المزح والهبال طول الوقت بس يمكن عشان يخفي هالشي ما ادري ياخالد انت انسان غريب والايام بيننا تثبت كلامي او لا
نرجع للبحرين وصل احمد وجلس مع زياد الي كان منهار تقريبا
احمد جالس جمبه على البحر الجو كان روعه في شويه بروده والبحر منظره اروع: زياد
زياد بهم يهز جبال: هلا
احمد يحاول ما يضايقه: وش رايك نروح بكرا نعزيهم
زياد: حق واجب
احمد: طيب انت تعرف بيتهم
زياد: ايه انت ناسي اني احيانا كنت اوصلها البيت احيانا
احمد :طيب يا اخوي بكرا نروح ونعزي اهلها ونقوم بالواجب وبعدها ننرجع الشرقيه وش قولتك
زياد مافيه حيل يناقش كان النوم والارهاق واهم شي الحزن مكفينه دهوور : اللي تشوفه
احمد: عن اذنك بس بكلم الاهل شوي
زياد: خذ راحتك
احمد راح واتصل على اخته في
في: هلا حموود
احمد بجديه: في مي عندك
في صلحت جلستها: لا ما عندي احد بس جالسه على الماسن وش السالفه
احمد: شوفي يا في الكلام بيني وبينك
في شدها الموضوع: افااا ياخوي سرك في بير وش السالفه
احمد ما حب يقول كل الموضوع: شوفي انا رحت قبلكم لان زياد محتاجني
في سمعت اسمه وحست الدم في عروقها نشف واهي كانت تتجنب سيرته تبي تشيله من راسها ما ابي احب وش اللي يصير فيني لااا لااا الا زياد الا زياد
احمد: الوو في
في صحت من افكارها: ايه معاك محتاجك في ايش
احمد: شخص غالي عليه توفى امس
في زعلت : لاحول ولا قوه الابالله الله يصبره
احمد : شوفي ام سعد دقت على امي وقالت شي عنه اولا قالت انها تدق على زياد ومايرد والا لا
في: بصراحه ما سمعتها كلمت ام سعد من فتره من بعد الاستراحه
احمد: المهم شوفي اذا دقت قولي لامي ان زياد جواله خرب واذا رحنا الدمام بيشتري غيره عشان اهو ما يبي يكلم امه لانها بتحس ان فيه شي واهو ما يبي احد يعرف
في استغربت وش السالفه بس ما حبت تستفسر اكثر: اوكي ولايهمك
احمد واهو يمشي بيرجع لزياد: كفوو والله فيويه يله سلميني على امي والوالد اشوفكم بكرا انشاء الله
زياد سمع اسم في وجاه شعور غريب حزن ممزوج بفرح ليش افرح لما ينجاب طاريها
احمد: في تسلم عليك
زياد فرح من سلامها: الله يسلمك وياها اجل بيجون بكرا
احمد: هذا المفروض وابوك معاهم
زياد: ايه بجون انشاء الله
&&اليوم الثاني الصباح في بيت ابو احمد&&
ام احمد : صباح الخير
ابو احمد يشرب عصيره: صباح النور
ام احمد: اجل اليوم بتروح بدري الشركه وش السالفه العاده تروح 9 الحين 7
ابو احمد: في شغل متراكم علينا عشان اليومين اللي خلينا الشغل كلنا وقعدنا في الاستراحه لا انا ولا ابو سعد ولا ابو فهد وعبدالله قايم بالشغل كله وتعب عليه
ام احمد تاكل زيتون: غبتو عن الشغل يومين يسوي كذاا
ابو احمد:اكيد هذي معاملات ناس واشغالهم عقود ومواعيد لازم نلتزم فيها
ام احمد: والله يا ابو احمد العمر يخلص والشغل مايخلص
ابو احمد صدقتي
الا بنزله مي : صباح الخير على عصافير الحب
ام احمد: صباح النور وش صاير في الدنيا صاحيه بدري اليوم
مي: نمت بدري صحيت بدري على قوله اخونا اللبنانين نام بكير واصحى بكير شوف الصحه كيف بتصير ايه لا تصرفون يا عصافير الحب
مي تكمل: انتو اكيد يبه كنت تغازلها قبل ما اجي كمل كمل عادي خلني اتفرج نتعلم
ام احمد: استحي على وجهك يا بنت
ابو احمد:ههههههههههههههههه ايه بس ما اغازلها عندكم بيني وبينها
ام احمد استحت: ابو احمد
ابو احمد يبي يجننها: يا عيونه
مي : ياااااااااااهووو كذا من اول
ام احمد: اقول تسكتين والا بهالصحن
مي:هههههههههههه سكتنا سكتنا >>وراحت عطت ابوها بوسه
ابو احمد: مشكوره على البوسه ويله مع السلامه
مي وام احمد: مع السلامه
كان جالس في مكتبه حاط رجل على رجل يفكر بكلام امه يفكر كيف صار لعبه في يدين اخوانه فلوسه بين يديهم لو احد ياخذ منها شي بيكون اهو اخر من يعلم واخرتها لازم يتصرف كلام امه كله صح
راشد: يمه صعب صعب
طرفه: وش صعب انت الثاني يعني راضي اخوانك من ابوك ييلعبون بفلوسك وانت المسكين عشانك ساكت محد ياخذ لك اعتبار وراي
ابراهيم واهو يرجع بياله الشاي: يمه اهم ما قصرو معاي انا لازم اكون موافق على كل شي واوقع على كل عقد قبل ما يتم
طرفه تبي تزيد النار حطب: ياوليدي هذا يسمونه رفع عتب رفع عتب انا اعرفهم اخوانك كل الشر الحقد عليك لان ابوك يفضلك عليهم كلهم ويحط حسابك في كل الشغل
راشد بدى يقتنع: طيب يمه وش اسوي
طرفه اخيرا ارتاحت وبدت تشغل اسلوب الافعى اللي تستخدمه دايم مع اخوان ولدها: شوف انت موتقول انهم ما يسوون شي بدون ما تعرف وتوقع عليه
راشد يصلح جلسته: ايه وش دخل هذي في الموضوع
طرفه: خلاص فلوسك اسحبها من الشركه حبه حبه من دون م احد يعرف
راشد : يعنيي اسرق
طرفه: ياغبي احد يسرق حلاله ماله
راشد: ايه صح خلاص ببدى اسحب فلوسي من الشركه
طرفه تبتسم في وجه ولدها: ايوه ونسوي انا ويك شركه لحالنا لا تنسى انا عندي مبلغ محترم في البنك وذهبي يسوىملايين
راشد عجبته الفكره: ببدى بالخطه من بكراا
طرفه: كفو والله وانشاء الله اذا خلصنا راح ازوجك بنت تقول للقمر قوم وانا اجلس مكانك
راشد استانس : انشاء الله يله فمان الله
طرفه: مع السلامه
قاطع افكاره ابو احمد كان عند الباب
ابو احمد يناظر راشد يلعب بالقلم: عشى ما اشغلتك عن القلم
راشد صلح جلسته: ههههههههه لا ما اشغلتني تفضل
ابو احمد: بس حبيت امر عليك واسلم قبل ما اطلع البيت وفي كم عقد مع شركات اجنبيه ابيك تتطلع عليهم وتسوي دراسه للي له الافضليه في اننا نلتزم معاه
راشد : انشاء الله تامر
ابو احمد واهو يقوم: ما يامر عليك ظالم يله مع السلامه
راشد: مع السلامه
كيف يا ربي راح اخذ حقي منهم من دون ما يحسون وشلون كيف لازم القى طريقه لازم راح المكتب ولقاه لسى منورطق الباب
:تفضل
راشد:مشغول
ابو متعب: لا فاضي وش عندك
راشد متردد وخايف من رده فعله: ابي اكلمك في موضوع مهم
ابو متعب شد انتباهه: اللي هو
يتبع>>












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2011, 03:18 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي جزء السادس

تابع>>
راشد : وابيه يكون بيننا
ابو متعب : افااا عليك اكيد
راشد: انا راح اأسس شركتي لحالي وبترك الشركه هنا
ابو متعب تفأجا من كلامه: طيب ليه الشغل هنا ماشي على احسن ما يرام
راشد : انا ابي اشتغل لحالي الشغل هنا زين بس غير لما يكون كل شي فيه حلالك
ابو متعب ما فهمه: طيب مو انت صاحب حلال هنا
راشد: انا ابيك تكون شريكي
ابو متعب: انااا
راشد: ايه بس انت عارف ان ابوي واخواني ماراح يعطوني فلوسي لانهم ما يبوننا نتفرق بس انا ابي اطلع من هنا واشتغل لحالي
ابو متعب جلس يقلب الكلام في راسه شاف اللي فيه مصلحته راح يسويه: خلاص انا موافق
راشد: شوف لازم جلساتنا راح تكثر عشان نقدر نرجع فلوسنا كلها
ابو متعب: طيب نقول لابو احمد اتوقع ماراح يرفض
راشد ما لقى نفسه الا يقول: انا قلتله ورفض وقالي ما في طلعه من هنا وفلوسنا ما تطلع مدامني حي
ابو متعب: خلاص شوف اللي راح نسويه وانا معاك للاخر
راشد واهو بيطلع من الباب: خلاص انا بقولك كل شي بعدين انت ماراح تروح معاهم الدمام اليوم
ابو متعب: ليش راحو بيوتهم الحين
راشد: ابو احمد توه رايح يرتاح شوي عشان وراه طريق وابوفهد وابو سعد من العشا طالعين
ابو متعب : وانا جالس يله بروح بيتي
راشد: مع السلامه
ابو متعب: وانت ماراح تلحقنا
راشد: لاعندي شغل اهم
ابو متعب: طيب براحتك نشوفك قريب انشاء الله
راشد: انشاء الله مع السلامه
وسكر الباب وراه جلس يفكر هذا وقته جت الفرصه لحد عنده راشد غبي وساذج ممكن يكووش على كل شي واهو ساكت مو مثل ابو احمد وابوفهد وابو سعد اللي جالسين له جلسه جلس يتأفف اليوم ما في طلعه استراحه وسااعه صدر مثل امس يعني لازم امسك نفسي اربع ايام قدامهم حسبي الله عليهم من بنات لو ما صجوني بالروحه كان انا جالس ومروق واخطط براحتي قاام شال اغراضه وراح بيته عشان الفجر راح يمشون كلهم مع بعض
%%%نرجع للبحرين%%
احمد اجبر زياد انه ينام له على الاقل ساعه عشان العصر يروحون يعزون مدري ليش حس احمد ان هذي الطريقه خلاص بتنهي خلود من راس زياد وبتخليه يتقبل واقع موتها فكر ومالقى الا هذا الحل دخل غرفه زياد لقاه مظلمه وبااارده حيل
احمد: زياد يله قووم خلنا نروح
زياد يفتح عيونه بصعوبه من نور الغرفه القوي: طيب بصحى دقيقه
احمد: يله عشان نلحق
زياد قام دخل الحمام الله يعزكم خذ له شاور عشان يصحص من النوم اللي ما نامه له يومين ما نام الاساعتين
طلع لبس جينزغاامق مع حزام اسود عريض وتي شيرت اسود وكاب كان الجو هاليومين دافي طلع لقى احمد لابس وجاهز سكر التلفزيون : يله مشينا
زياد بحزن: يله
ركبو السياره والهدوء سيد المكان كان احمد مشغل قران يبي نفسيه زياد ترتاح شوي وكان زياد سااكت بس يأشر لاحمد من وين يروح ويرجع يسكت مو مصدق بيحظر عزا حبيبته عيونه اللي كانت بتكون زوجته
احمد كان طول الطريق باله مع غيره مع نوف كان اكثر واحد فاهم احساس زياد لانه بمجرد انه تخيل انه بيفقد نوف حس بأحساس الضايع التايه ماله في الدنيا هدف انا اتعب عشانها اتنفس عشانها اشرب واكل عشان عيونها للي اتمنى شوفتها اليوم قبل بكراا قطع افكاره انهم وصلو بيت ابوخلود
كان زحمه وسيارات ماليه المكان ناس تدخل وناس تطلع شافهم ما صدق يعني الموضوع صدق انا توقعت بوصل عند البيت وبتنزل اهي ماسكه شنطلتها وتضحك
كان جالس ومنزل راسه تحت نزل احمد وفتح بابه
احمد: زياد يله نزلنا
زياد بستسلام: يله
نزل سكر باب السياره يحس حركاته تصير بالحركه البطيئه كل خليه في جسمه ترفض هالواقع واقع مر صعب عليه يتقبله دخل البيت ويشوف الكل لابس اسود والناس الحزن مالي وجهها تنهد مسك دموعه دخل ولقى ابو خلود واقف عند الباب شافه كم مره انسان طيب على عكس كلام خلود اول مره لما كذبت عليه ما فهم ليش سوت كذاا
احمد واهو يمد يده: احسن الله عزاكم
ابو خلود: جزاك الله خير
زياد منزل راسه ويمد يده: احسن الله عزاكم
ابو خلود حس انه قد شافه بس ما تذكر وين: الله لايجيب لكم مكروه
جلس زياد واحمد يشوف الناس تروح وتطلع جلس دقايق حس بها دهور وسنين شاف الناس تطلع بتروح المسجد تصلي عليها
احمد: زياد يله نمشي
زياد بحزم: لا بصلي عليها معاهم
احمد ما حب يتناقش معاه: براحتك يله نروح
ركبو الناس سيارتهم وراحو جامع كبير دخلو الناس وكانت الزحمه كثيره ما توقعها اهل الخير ما قصرو والكل يدور الاجر شافهم شالين جسم ابيض مر قدامه مثل الخيال ما اصدق هذي اللي كانت تجلس جمبي اكلمها وتكلمني بدت الصلاه
نزلت دمعه محبوسه لها فتره احمد حس انه يبكي ويمسح دموعه
ما الومك يا اخوي ما الومك
خلصت الصلاه وطلعو الناس للدفن
زياد: يله نروح
احمد تفأجا: تبي تروح للدفن والمقبره
زياد ماسك دموعه: ابي احط التراب عليها بنفسي عشان ارتاح
مسكه وحضنه كان محتاج حضن ينزل شوي من همومه اللي تهد الحيل عليه
كملو طريقهم للمقبره اللي تبعد عشر دقايق عن الجامع عشر دقايق كانت سواد في سواد بالنسبه له
وقف احمد سيارته مع الناس ونزل وزياد نزل معاه شاف دنيا غير الدنيا والناس تدخل صحيح كانو اقل من للي في الجامع بس حمد ربه لانه راح يقدر يودعها
شاف طيفها من بعيد يسلم عليه نزلت دمعه حاره على عينه دفت خده الباره من بعد لمستها لمسه يدها اللي مافي ارق وانعم منها
كانو شايلنها وزياد يحس انهم بكل خطوه تضيع سنه من عمره يتحسر مليون مره عليها وعلى نفسه بس كان فيه نفسه يطلب لها الرحمه وصلوا للمكان الي راح تندفن فيه خلود ثم نزلوها في قبرها وتشوف الناس حولها يتحسرون على جمالها وشبابها قدر ومكتوب ناس صابره وناس دموعها تسبق كلماتها ناس تهدي ابوها المسكين اللي ماله في هالدنيا غيرها صدق ان اخوانه كانو موجودين رفع عتب بس
لاحظ شخص كان منعزل شوي متلثم ودموعه مغرقه شماغه تشوف لحظه ماسك كتف ابو خلود وتكلم قدامه بكلمات تهدي النفوس عن الصبر والدعاء اهو اللي راح يفيدها ولحظه تشوف جوا قبرها ينزلها لمثواها الاخير اللي بتلاقي فيه ربها..
بدى التراب يغطيها وكل شخص موجود مسك حفنه تراب ورماها عليها وراح واهو يدعي لها بالرحمه والغفران
فضت المقبره وابوها بدى يمشي بخطوات متثاقله يمسح بكم ثوبه بقاي دموعه
احمد كان جالس يتفرج وساكت ماكان مصدق هذا زياد نفسه شافه منكسر وجهه كان اسود كأن هموم الدنيا على راسه صدق فراق الاحبه صعب بس ما توقعه بهالصعوبه دعى في قلبه الله انه ما يجرب هالاحساس ابداا
زياد كان في عالم ثاني لاحظ شخص يناظر من بعيد بس ما تجرأ يكلمه استغرب منه كيف كان يعامل ابو خلود
بدى يقرب منه : يا الاخو
زياد رفع راسه بثقل:هلا
راح شال اللثمه: معاك علي
زياد قام ومد يده: والنعم تفضل
على: بس ابي اعرف مين انت
زياد: بس لحظه مو انت علي عم خلود
على مثل اللي تذكر شي: لا يكون انت زياد
زياد: معاك بشحمه ولحمه
على : خلود قالت لي عنك
زياد تذكر ونزل راسها: الله يرحمها
علي: الله يرحمها بس اهي عطتني ورقه اعطيها لك كنت ناوي اروح واسأل فاطمه عنك وعن عنوانك بس شف الصدف
زياد مستغرب: ورقه
علي: اهي كاتبه ورقه لكم شخص وفي ورقه منضمنهم لك انت قالت لي اسلمها لك يد بيد>>طلع الورقه من جيبه
زياد اه يا خلود :مشكور
علي : العفو خلود كانت تعزك كثير
زياد يهز راسه: عارف معزتي عندها
علي: يله عن اذنك
زياد يمد يده : اذنك معاك ومشكور على انك وصلتها لي ما تعرف قد ايش مهمه هالورقه بالنسبه لي
علي: العفو وصيه المرحومه لازم تتنفذ بالحرف
مشى وتركه يرجع لعالم احزانه في هاللحظه نسى الدنيا وراه كان الكلام بينه وبين دنيته اللي غابت عن عينه زياد كان يتكلم بصوت مسموع
خلود اوعدك ياحياتي ماراح احب غيرك ابداا انتي عمري ودنيتي كلها حياتي من غيرك ظلام بظلام ....

دموعه تعبت من كثر ما اهي محبوسه نزلت انهار على خده مسحها وكمل
انا بضيع من بعدك كنت اتعب وادرس كله لعيونك عشان اقدر اخطبك وانا خلااص درست كرهت الدراسه اللي بعدتني عنك كرهت الدنيا اللي فرقت روحي منك انا اسف اسف وبدى يبكي بكى يقطع القلب
احمد سحب نفسه وراح السياره لان زياد متى ما خلص راح يجي لانه لازم يرجعون الشرقيه اليوم ما يبي احد يشك ان صاير شي يكفي نفسيه زياد الززفت اللي بيرجع لهم بها
مسح دموعه بعد ما وعدها وعد انه ماراح يحب وحده بعدها وعد صعب أي شخص يحافظ عليه بس كان متأكد بعدها مافي حب ابداا
فتح باب السياره وركب بكل هدوء قال: مشينا ورانا طريق
احمد: مشينا
&&&في الرياض وفي بيت ابو فهد بالتحديد&&
ابو فهد معصب موصل حده: ام فهددددددددد
ام فهد تركض: هلا نعم نعم
ابو فهد: يله يا مره اخرتونا وين شنطكم ابي اركبها
ام فهد: ها يله يله نوف تسكر شنطتها الحين وخالد ركب شنطته في سيارته
ابو فهد عصب زياده: توها تسكرها الحين مو قايل جهزوها امس
ام فهد تبي تبرر: معليش ما نامت الا متاخر ونست لا تعصب عليها عاااد
نوف توها نازله من الدرج تجر الشنطه جر خايفه من ابوها عارفته في موضوع السفر والشنط يعصب ويهزء ونست تجهز شنطتها من بدري
نوف : والله اسفه يا بابا حبيب قلبي من دون تعصيب والله تمصعت من الشنطه >>ومسكت كتفها
ابو فهد :ههههههههههههههههه طيب تستاهلين عشان تنزلينها من بدري والا تخين شمسيه والا كارني تنزلها
نوف: الله ياخذهم من شغالات هذي شمسيه ام لسانين والله يوم تشوف لسان يرقص في الارض اعرف انا اللي قاصته
ابوفهد:ههههههههههههههههههههههههه ليش؟
نوف: الحماره اقولها نزلي شنطتي تقول ليش انتي ما في نزل انا عندي شنطه انا نزل
ابو فهد:هههههههههههههههههههههههههههه واهي صادقه
نوف مدت بوزها: يعني انا ينخلع كتفي عادي واهي عمتي ما تشيل شي وامي ماقصرت مخليتهم مايقعدون ابي وحده تساعدني كل وحده مشغوله وتنافخ
ام فهد: ايه وشو عندنا اشغال نجهزها مو انتي الي بس نفسي نفسي
نوف كشرت: ياربي كلتوني خلاص هذي الشنطه وصلت بالسلامه وطارت فوق تجيب جوالها
خالد كان يركب شنطته وسنطته اخته معاه لانها بتركب معاه كان سرحان فيها
كان سرحان بمها اللي كم ساعه ويمكن يشوفها كان يحاول يتوقع الاحساس اللي بيحسه لما يشوفها
نوف: خلووود
خالد انقطع تفكيره: يله مشينا
نوف : مشينا ابوي والباقي كلهم ركبو وبيطلع السياره الحين بس استناه يدق على عمي ابراهيم يشوف اذا طلعو والا لا
خالد: دقي عللا مي والافي وشوفي
نوف: طيب>>طلعت جوالها واتصلت على مي
%%%
نوف : هلا ميويه
مي تلبس عبايتها: هلا نوف
نوف: ها طلعتو والا لسى
مي: يله طلعنا اانا البس عبايتي وبطلع يستنوني في السياره
نوف: طيب لما نوقف نستنى الباقين تعالي معاي انا وخالد في السياره نفلها وساعه صدر
مي ودها تشوف خالد ودها تبعد عنه هالفتره: مدري اذا وقفنا اشوف
نوف: طيب يله نشوفك
مي: انشاء الله باااايو
نوف: بايات

66 ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^66
في بيت ابو متعب
حصه واهي تصرخ: مهااااااااااااااااا مشاعل وصمه يله انزلو تأخرنا والا بنجلس
مها واهي نازله: طيب يمه اعصابك شوفينا نزلنا
مشاعل وراها تافله العافيه صحوها من احلى نومه : ياربي وش ذا ما ابي اروح هونت ابي ارجع انام
ابو متعب: طسي نامي
مشاعل خافت من ابوها: وانتو تخلون احد ينام زين في هالبيت يله بس خلونا نمشي
ابو متعب نفسه في خشمه اليوم ترك احلى طلعه مع شلته شله الخراب والبلاوي عشان يسافر معاهم ابو متعب شخصيه معقده الكل يحاول يفهمها بس مو قادر يمكن نتسأل احيانا ان أي عائله افرادها ما يفسدون ويمشون في طريق الفساد الا اذا كان في خلل في التربيه
مها ومشاعل اكبر دليل على هذا الكلام الكل يعتقد انهم عايشين في بيت مثالي لاب وام كلهم حنان ومثال للتربيه الصالحه فكيف ممكن ينحرفون بس ما خفي كان اعظم من اب يشرب في الليل ومهمل لبيته لام مو سأله عن عيالها تقوم بدور ام كتأديه واجب
^^^^^












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أي, الاحساس, السادس, احساسي, جزء, حسبتك, عديم, نشرة, قصه, كل

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 01:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1