قصص - روايات قصيره وطويله قصص طويله , قصص واقعيه , روايات ألف ليله وليله , قصص حب , قصص خياليه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-27-2011, 05:31 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.69 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
Icon777 (46) قصه حسبتك عديم الاحساس صرت لي كل احساسي الجزء السابع

^^^ الجزء الســـــــــــابع^^^
بدت الرحله والكل كانو في سيارتهم تواعدو في محطه على الطريق الكل يستنى الباقي عشان يتخاوون في الطريق وصل ابو احمد اول واحد وجلسو يستنو الباقي يوصل
مي : ايي أي عمى يا الدب وخر عني يبه شوووفه
بدر : وش فيك انتي
مي: هذا الشي اللي تدعسه رجلي يا بني ادم بعد عني بعدد
في حاطه أي بود في اذنها وفي عالم ثاني اكيد عرفتو مين اللي شاغل بالها حست ان فيه شي كبير والا ليش احمد يتصل ويقولي اذا دقت ام سعد ومدري ايش زياد انا وش اللي بلاني فيك طول عمري ابعد عن الحب واغنيله خخخخخخخخخ وصرتي شاعره يا في بس مي مي اهم عندي من نفسي انا ما اقدر اجرحها ابدا هذي اختي ولازم ابعد عن زياد هالفتره كل ما بعدت كل ما كان احسن واتوقع سفرته لكندا قريبه وبجلس فتره طويله ماراح اشوفه الدراسه راح تشغل كل تفكيري
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
مي واهي تهز في: وش فيك لي ساعه اسولف يا حظي
في واهي تشيل السماعه من اذنها: نعم وش عندك
مي: يسلام وانا اقول اعرفك دفشه ما تسكتين صرتي حاطه السماعه في اذنك
في: ليش وش كنتي تقولين
مي: كنت اقول انك ثقلانه صايره فيل اعوذ بالله وش تاكلين
راحت في وعطتها خبطه معتبره على راسها: عمى ما فيل غيرك ماكله نص الكرسي وساكتين
بدر: هيييييييييي عاشت فيويه والله
مي : اقول بس اسكت ترا ما يصيرلك طيب
ام احمد: انتو اللي ورا تراكم ازعجتونا ترانا لسى ما طلعنا من الرياض والله لخلي ابوكم يرجعكم البيت واجلسو
مي: ها انا بسكت بس وخري ولدك عني
في رجعت حطت السماعه في اذنها راحت في دنيا ثانيه
مي ماكانت محتاجه شي يدخلها عالم الافكار حست خالد بدى يتسلل لتفكيرها من يوم ما تغير وصاير يطرا على بالها اكثر بكثير اشغلها تغيره وطريقه كلامه معاها اخر مره وقررت في نفسها انها ماراح ترجع الرياض الا عارفه وش فيه وش سبب التغير


^^^^^^^^^^
وصل خالد ونوف وبعدهم ابو سعد وابو متعب وقفو يعبون بنزين واللي نزل يشتري من البقاله
نوف: خالد انزل جبنا لنا شبسات وبيسي من البقاله ترا ما جبت معاي شي
خالد: وانتي ما همك غير بطنك
نوف: يعني باكله لحالي انا بخلي مي وفي يجون يركبون معانا
خالد لما سمع اسمها نغزه قلبه: قلتي لها والا لسى
نوف: ايه قلتلها
خالد: وبتجي
نوف: قالت اشوف
خالد ما كان وده يشوفها او يجلس معاها في مكان واحد شوفه عيونها ترجع تقلب مواجع قلبه بس ماقال شي ما يبي اخته تحس بشي انه رافض وجودها : طيب شوفي بتجي والا لا شوفي راح عمي يركب السيارته
طلعت جوالها ودقت على مي$$
مي : هلا نوفه
نوف: هلا مي ها تجين معانا
مي اذا في بتجي معاي استني
**جلست مي تهز في بقوه**
في متنفرزه:ها ها وش تبين
مي: هذي نوف تقول تجون تركبون معنا
في: مع مين
مي: خالد اهي راكبه معاه هالبنت على الخط اخلصي
في:طيب يله على الاقل احسن من الكتمه اللي هنا بس اسألي ابوي اول
....دقت على ابوها...
ابو احمد: ها خلاص روحو خالد مثل اخوكم
مي : انشاء الله مع السلامه
نزلو وراحو ركبو معاهم
مي اول مره تحس انها مستحيه من خالد: السلام عليكم
نوف: وعليكم السلام
مي لاحظت ان خالد مو موجود: وين اخوك
نوف: راح البقاله يبجيب اغراض وجاي
في: هلا نوفه اخبارك يا الدبه وشلون اخوي معاك
نوف تذكرت احمد اللي ما غاب عن بالها دقيقه فرحانه مو فرحانه طايره من الفرح انها بتشوفه قريب: احنا اوكي الحمد الله
%%%
مشاعل: مو كن في ومي ركبو مع خالد
مها كانت سرحانه من سمعت اسمه فز قلبها: ها خالد وش خالد
مشاعل لاحظت حركه اختها المفااجاه بس طنشت: اقولك مي وفي ركبو مع خالد ونوف في سيارته
مها: طيب وش اسوي>>ياليتني مكانها ياليت
مشاعل: طيب اعصابك اف ما يقدر الواحد يقول كلمتين على بعض معاك
كانت مشاعل جالسه تسولف اهي وفهد وبينهم مسجات
مشاعل
((مجنون انت وش تلحقنا))
فهد رد
((اذا تسمين حبي لك جنون فانا مجنون وبعدين انا مشتاق لك وبجي))
مشاعل
((وش تجي تسوي))
فهد
((بجي ومعاي صديقي وراح اشوفك يعني بشوفك))
مشاعل
((نشوف بعدين))
^^^^^^^^^^^^^^^^
شافته ماشي من جد التغير باين عليه ركب وبعد السلام و الكل بدى يمشي
نوف:ها في ترا انتي الوحيده اللي تحمسين الواحد
في: خلاص انا ناويه بركب جت سكي راكبه راكبه الله لايعوقني بشر
نوف: خلاص وانا بعد ابي اجرب
في:خالد
خالد كان سرحان وباله مو معاهم
نوف: خالد في تكلمك
خالد انتبه: ايه وش تبين
في: كنت اقول نبي نركب جت سكي ونبيك تركب معانا
خالد: طيب ما طلبتو شي انا كنت بركب بكم والا من دونكم خخخخخخخخخ
في: مالت عليك بس
كان في شخص رابع دنيته غيره الدنيا احساس جديد بدت تحسه اول مره يعجبها شكله بهاالطريقه ما قدرت تنزل عينها من عليه واهو راجع كان لابس جاكيت جنيز في بخه سوداء من ورى وصوره قلب احمر صغير ولابس جينز غامق وحزام اسود جلد وكان لابس كاب اسود بالمقلوب طالع شكله خطيير
حتى مها لما شافته انصدمت بالتغير اللي صار فيه صار شاغل بالها اغلب الوقت

666666666666666
خالد جالس يفكر ونوف وفي يسولفون من جهه افتقد صوتها الحنون سمعها مره تغني وملكت روحه بصوتها الدافي صوت كله حنان يشعرك بالامان اول مره يسمع صوت يفتن قلبه بهالطريقه وينك يامي ساكته صوتك يدفي اللي داخل الضلوع يدفيني تكلمي ليش مو حاسه بالتغير اللي فيني مين سببه ليش
://////
طفش من صجه البنات شغل المسجل كان الشريط لمطربه مغربيه اسمها((جنات)) اغنيه كان يعشقها لان اول مره سمعها سمعها من احلى صوت صوت مي
^^^^^^^^^^^
فات يجي اكثر من سنه ومنستش ليه وبقول يا ريت ايامنا تاني يرجعو
واما بقابل حد بيتكلم عليه بضحك عشان بخاف عنيا يدمعووو
يا البي هي هيا لو بعيد او بين ايديا نقطه الضعف اللي فيا اني لسى بحن لي
يا البي هي هيا كل ذكرى عشنا فيها انسى ايه انا والا ايه
البعد لو بينسي ليه ما ينسينش دنا حبي ليه كأنو لسى في اوله
الاسم عايشه وفي الحقيقه انا لو حعيش حعيش عشان يا البي افضل احنلوو

كانت تسمع الاغنيه وتردد الكلمات وراها استغربت ان خالد يحب هالنوع من الاغاني لانها سمعت من نوف ان كل الاغاني اللي يسمعها اجنبي وروك بعد ياليت اعرف يا خالد ليش تغيرت والا اذا كان انا السبب...


Oo كان الطريق مزحوم شوي بحكم انه موسم اعياد والكل يبي يروح ويغير جو قبل ما تبدى المدارس Oo
في سياره ابو احمد كان الهدوء يعم السياره الكل نايم ما عدا ام احمد اللي جلست تقول لابو احمد عن الناس اللي بيخطبون مي
ابو احمد: وانتي تشوفين ان في تصلح تتزوج الحين
ام احمد: اذا كان الرجال كفو ومحترم وراعي صلاه ليش لا رجال مثل كذا ما يجي كل يوم
ابو احمد: صادقه بس لازم نشوف راي البنت اول يعني انتبهي تقولين لام فهد قبل ما نسألها ومو تسألينهاالحين هذي اخر سنه توجيهي واهي مو محتاجه شي يشغلها عن دراستها انا ابيها تجيب نسبه ترفع الراس وتصير دكتوره والا أي شي تبيه اهي
ام احمد : انا عارفه انا مو ناويه افتح معاها الموضوع الا بعد ما تخلص دراستها يعني على العطله الصيفيه انشاء الله
ابو احمد : صدق انا اعرف الرجال وولده زين رجال كفو والله وبيننا مصالح كثيره بس الموضوع لازم يتم بينكم يا الحريم اول بعدين يجون يكلموني
ام احمد: الله يكتب اللي فيه الخير
ابو احمد: امين
**ممكن ام احمد وابو احمد كانو يظنون ان الكل نايم بس بدر كان صاحي وفاتح اذانيه صح وسمع كل كلمه **

في سياره ابو متعب
حصه: انا ابي اسافر في العطله نروح جنيف باريس أي شي ما ابي شي قريب
ابو متعب: يصير خير بس
حصه: وش الي يصير خير قلي بتسفرنا والا لا
ابو متعب: يا حرمه اسكتي خليني اركز على الطريق مو شايفه الزحمه وشلون
حصه واهي مكشره: سكتنا بس مالك امل تصرفني بسافر يعني بسافر
ابو متعب: الحين انتي حرمه وش كبرك وتتكلمين مثل البزران وش خليتي لبناتك اشوفهم ساكتين
مشاعل: نسمعكم
حصه : شفت ما يسكتون عبث اقول بس انتي اخرتك بتتنطقين هنا وانا وولدي بس بنسافر
مشاعل تصفق بيدينها: لا والله وخير ليش يعني
حصه: اذا ا بلعتي لسانك مافي روحات
مشاعل سكتت غصب عنها بس كانت مستغربه من هدوء مها مها اللي كانت تمشي ابوي وامي على كيفها في موضوع السفر هالمره ساكته
$$حصه انسانه تشبه زوجها لها وجهين مثل ما يقولون قدام اهلها تبين الام الحنون للبنات اللي ما تقصر معاهم بشي بس في البيت اهي انسانه ثانيه هذا اذا كانت تجلس في البيت كانت تشتغل عند وحده من الاميرات ودايم طالعه معاها حفلات وعروس ومناسبات وتاركه البنات عايشيني حياتهم ويربون انفسهم لا حسيب ولا رقيب $$


في البحرين %%%%%555
زياد وبعد يوم تعب كل خليه اعصاب في جسمه راح شقته وجلس يجمع ملابسه كان لابس تيشيرت اسود كت وشورت ويحط ملابسه بس يبي يخلص ويرجع الديره تذكر الورقه اللي خذها من علي حتى الورقه بمجرد مالمست كفوفك صارت تنبض بريحتك يا خلود
احمد: ها خلصت
زياد: خلصت يله خلنا نروح
احمد: يله
ركب الشنط في السياره ومشوو

××اكيد تتسألون عن وصيه خلود خلود كانت كاتبه على الظرف عمي علي ما تفتح الظرف الا وفاطمه موجوده××
علي اتصل على فاطمه اللي اخذ رقمها من جوال المرحومه واتفق يلقها في كوفي
علي كان سرحان في الوصيه وش ممكن مكتوب فيها لحد ما فجأه ظلم المكان من حوله انتبه ان فاطمه واقفه قدامها واهي اللي سدت النور كان الكوفي رايق ورمانسي كانت انواره هاديه له طابع شرقي غريب ستاير كانت ملونه بالاحمر والبرتقالي الهادي وريحه القهوه تعبق في المكان تذكر اخر مره جا المكان مع خلود بس لاحظ فاطمه واقفه سحرته اول مره يشوفها بهالشكل

//كانت فاطمه جميله سمراء عيونها كبار وعسليه وطالع خصله من شعرها بلون بني شوكلاته من تحت الحجاب معطيتها جمال كانت عبايتها ناعمه وعليها كريستال بلون موف بنفسجي وزهر فاتح
علي واهو يقوم من الكرسي ومبلم : هلا فاطمه تفضلي
جلست فاطمه: تفضل خلنا نفتح الورقه واروح لان اكيد ولد عمي بيلحقني بعد شوي وما ابيه يسوي لك مشاكل لانه مشكلجي ومركز الشرطه يزوره اكثر من بيته
علي ابتسم لها: لا ولايهمك ماي مشاكل حتى لو جا
فاطمه استغربت من رده بس كانت تبي تخلص وتروح قبل ما يجي يحيى:طيب ممكن تفتحها الحين
علي: اكيد بس لازم نشرب شي
فاطمه: اانا ما ابي شي
علي: بس انا عطشان وجالس مستنيك
فاطمه انحرجت: طيب اطلب لي أي شي كاس ماي يكون احسن
علي: انشاء الله ماي ماي
بعد ما جاهم اللي طلبوه اللي هو كاس مويه على قولتنا
علي بيدين ترتجف يفتح الورقه وكانت عيون فاطمه ملاحظه توتره واهي كانت متوتره اكثر منه لانها ماعندها فكره عن هالورقه خلود ماقالت لهاعنها
فتح الورقه وقرى مضمونها بصوت مسموع..

Ooهلا يا علاوي عارفه انك ما تحب احد يقولك علاوي بس انا الحين وانت تقرى هالورقه اكيد في قبري سلملي على فاطمه عشانها جمبك
انتو اكيد مستغربين اانا وش بوصيكم عليه صدق انا ما عندي املاك واموال كثيره اقسمها على الناس بس انا طول فتره شغلي كنت اجمع مبلغ لاني كنت اشتغل شغلتين محد يعرف عنهم شي والمبلغ 3000دينار =تقريبا 30000 ريال سعودي للمعلومه فقط
انا حاطتهم عشان خواتي وابوي من لهم بعدي وانت عارف يا عمي ان راتب ابوي التقاعدي ما يعيش منه احد هذا اول شي
الشي الثاني انا كنت بقولك لازم تتزوج من اعز صديقه لي فاطمه اللي اكيد وجهها انقلب الحين مليون لون يا الله يا انك وحشتيني يا فطووم
&&فاطمه بدت تمسح دموعها اللي خانتها&&
وكمل : بس عمي علاوي سبقني وقال انك معجبته يا فطوم من قدك عاجبه علاوي
___علي انحرج من فاطمه مرره ..__
كمل كلامه واهو في غايه الاحراج: بس يا عمي انتبه لفاطمه اهي مثل اختي ولو انا مو شايفه ان انتو الاثنين تصلحون لبعض وتقدرون تسعدون بعض كان ما سعيت اني ازوجكم حتى ولو انا ميته
شقهت فاطمه وحز في نفس علي كلام خلود مد لها منديل: تفضلي
فاطمه خذته بكل هدوء مسحت دموعها: تفضل كمل
كمل كلامه وعين على الورقه وعين على فاطمه للي تكفف دموعها : واخر شي بقوله يا عمي انتبه لابوي المسكين واخواتي تراهم امانه في رقبتك وفاطمه حاولي تكونين اخت لهم وحلي مكاني والله يوفق الجميع ويوفقكم كنت اتمنى احظر عرسكم بس ادعو لي بالرحمه

Oo خلود oO

سكر الورقه بصعوبه شاف دموعه بدت تخونه مسحها قبل ماتنزل
فاطمه بصوت ضعيف: الله يرحمها
على: امين
فاطمه واهي تقوم من الكرسي: انا استأذن
لمحت فاطمه اخر شخص كان ودها تشوفه وكانت متوقعه تشوف
يحيي وكان الشرر يطلع من عيونه جا وضرب يده بقوه على الطاوله: انتي وش جابك هنا
فاطمه واهي تاخذ شنطتها: وش دخلك فيني
يحيي مسك يدها بقوه : يله قدامي مابقى الاتقعدين الا مع رجال غريب تحركي
علي قام بكل هدوء : اترك يدها
يحيي واهو ينافخ: وانت لك وجه تتكلم معاي غلطان احمد ربك ما سويت فيك جريمه
علي لازال ماسك اعصابه بنبره جديه تخوف: قلتلك اترك يدها خلنا نتفاهم
يحيي واهو يفك يدها: نتفاهم على ايش انت الثاني اصلا اهي وحده فاجره والا كان ما طلعت مع رجال غريب
علي وقف الدم في راسه حس انه اهان شي مهم بالنسبه له قام بسرعه ولف يده حول رملابس يحيي ورفعه : انت لو شفتك مقرب منها لاقطع رجليك وانطلك في السجن لحد ما تعفن
علي كان قوي البنيه بحكم شغله كضابط طويل اسمر وجسمه معضل شوي له سكسوكه محدده ملامح وجهه الشرقيه خشم طويل وعيون حلوه مناسبه لملامحه

يحيي كان مليان مايل انه يكون دب ابيض وعصبي انسان فاشل في الحياه وما يحب احد ياخذ شي ملكه او مثل ما يظن ان فاطمه بنت عمه مكتوبه بأسمه انسان غبي وهمجي
كانت عيونه حمراء من كثر التعصيب: فاهم
يحيي خاف بس لسانه طويل: وانت وش دخلك فيها بنت عمي وانا لي حكم عليها
زاد قبضته على رقبته : هذي اللي تتكلم عنها خطيبتي
يحيي انصدم: أي خطبيه اهي خطيبتي انا انا
علي والدم يفور في راسه: اسمعني اشوفك لاحقها في مكان لاتكون اخرتك على يدي فاااهم
فاطمه كانت واقفه وحطه يدها على فمها الناس بدت تتجمع حولها من صوت علي العالي كانت مثل المنشله لما سمعت الكلمه من لسانه خطيبتي انا خطيبته من متى وشلون يسمح لنفسه يقولها قدام يحيي الحين بيسوي لي مشكله
يحيي واهو يرتجف : اقول بس هذي بنت عمي وانا اولى فيها من الغريب وماراح تتزوجها لو اذبحك انت وياه يوم العرس >>وفك يد علي وطلع يركض
علي وقف منصدم من نفسه كيف قال هالكلام بسبب وحده بس هذي الوحده انا احبها
علي انت تحب انت فاطمه خلاص اهي صارت بالنسبه لي بحكم خطبيتي
فاطمه تحاول تستوعب كلامه:انت كيف تقوله اني خطيبتك
علي تنهد وسحب كرسيه وجلس: طيب ليش ما تجلسين ونتفاهم
فاطمه تأففت : ما اقدراتاخر اكثر من كذا الحين ما تعرف يحيي وش بيقول لاخواني
علي يشرب من كاسه : فاطمه بس كلمتين هذا موضوع مهم ما يتأجل
فاطمه واهي تجلس على كرسيها: طيب تفضل
علي : يا فاطمه انا لو بخطبك ماراح اخطبك عشان المرحومه طلبت هالشي او بدافع الشفقه اللي من اني احميك من ولد عمك انا بخطبك بخطبك لانك معجبتني
فاطمه نزلت راسها استحت من كلامه
كمل : انا شفت وشلون انتي كنتي تعاملين خلود وكيف وقفتي معاها انتي بنت اصل واي شخ مكاني يتشرف يرتبط بأنسانه مثلك طول عمره
فاطمه سحبت شنطتها وقفت:عن اذنك
علي قام وراها: لحظه
فاطمه التفت عليه : نعم
علي يغمز لها: معقوله اخليك تروحين لسيارتك لحالك وانا موجود اخاف احد يتعرضلك
فاطمه: طيب تفضل وصلني ماراح اقول لا
واهم يمشون للمواقف اللي برا الكوفي
علي: فاطمه هذا موضوع مصيري ومهم خذي راحتك بالتفكير انا مو مستعجل
فاطمه تناظر خطوات رجليها: ايه انشاء الله
^^وصلو المواقف راح وفتح لها باب سيارتها
دخل راسه جوا سيارتها: عقبال ما اسكر لك باب سياره يوم العرس
فاطمه تلونت مليون لو وتناظر حولها كأنها تدور شي: ايه اوكي
سكر علي الباب واهو ميت ضحك عليها: طيب مع السلامه استنى ردك

&فاطمه تفاجأت من اسلوبه كيف دافع عنها حست انها محتاجته في حياتها سحرها بطريقه تفكيره بعقله بأسلوبه بشكله بكل شي في شخصيته حسته رجال راح يعيشها احلى ايام عمرها يعوضها عن الحرمان اللي عاشته طول عمرها حرمان من الحنان من العاطفه ويكفي شي واحد لها انه عم خلود صديقه عمرها اللي طول وقتها تمدح فيه وفي اخلاقه بس عمرها ما شافته او قابلته غير فتره ماكانت خلود في المستشفى

فاطمه" اه يا خلود حتى وانتي بعيده عني تفكيرين فيني وفي غيرك الله يرحمك"
مسحت دمعتها اللي خانتها وراحت تواجه المشاكل اللي تستناها في بيتها الله يعديها على خير

7777777777777777777


كان جالس طول وقته ساكت يفكر بحالته واللي ريحه انه سفرته قريبه يعني بيلقى شي يشغله عن همومه
احمد لاحظ الهدوء القاتل اللي اهم فيه حاول يكسر السكوت: الا اقول زياد في بشاره نسيت اقولها لك
لف راسه بكل هدوء: أي بشاره هذي
احمد واهو يناظر طريقه: نوف
زياد انشد له ولف بجسمه له: وش فيها
احمد استانس انه تحمس معاه: قلتلها وتصدق صارت تحبني
زياد فرح لصديق عمره: والله على البركه يا رجال مو انا قايل لك بس انت تحب تجيب الهم لنفسك
احمد : ايه والله صدقت ما اصدق يازياد يمكن كانت تحبني من قبلي عارف والا
زياد: يله على البركه انشاء الله دوم تحبون بعض
احمد :هههههههه انشاء الله بس طلع كلامك صح
زياد يسحب بلوزته على قدام: وانا قد قلتلك شي وطلع غلط
احمد يضحك عليه:هههههههههههههههههههههه لا ما قلت
وصلو عند الجمارك البحرينيه السعوديه
احمد يأشر على الدرج: زيود عطني الجوازات من الدرج
زياد يفتحله الدرج: خذ
احمد: اخيراا يله والله مشتاقلها
زيادك ياحظها ولله مشتاقلها
احمد: هه تتستهبل انت الثاني
زياد يضحك عليه:ههههههههههههههههه لا ابدا وانا اقدر
احمد: ايه احسب

**********

جالس يناظر الطريق طويل وكله اسود حس ان حياته صايره مثل هالطريق كلها اغلاط واوهام متى بحدد مصيري ومصير حياتي ومسارها لف شاف نوف في سابع نومه وشخار في واصل له ههههههههههههه مو بنات
لاحظ هدوءها اللي كان قاتله متعود على ضحكها ومزحها طول وقتها تتكلم مدري اذا حست بالتغير اللي صار فيني والا لا

واهي حالها مو احسن من حاله حاطه راسها على شباك السياره تناظر السماء مثل حرير اسود متداخل ببعضه القمر كان عندها عنوان للرومانسيه النجوم حوله منوره السما ومعطيتها لمعه حلوه
يااه سبحان الخالق كيف خلق شي بهالجمال كانت عايشه جو غريب السياره كانت باارده ومستحيه تتكلم وتقول يقصر على مكيف السياره
رجعت تناظر السما كانت معجبتها سواد وداخل في الوان زرقاء بسماوي فاتح حول القمر والنجوم حواليه
مي ساكته وتحاول تنمع نفسها انها تطلع أي صوت لفت براسها لان رقبتها عورتها شوي وفي كانت نايمه على رجلها ورجلها نملت((للي ما يعرفون معنى نملت يعني ان رجلها صعب تتحرك بسبب قله الدم اللي وصلت لها خخخخخ))
لفت وحطت عينها على المرايه شافت شي خلاها ما تقدر تتحرك من مكانها من الخوف
ايش الشي اللي شافته مي وكيف راح يكون جواب فاطمه لعلي ؟؟؟



rwi psfj; u]dl hghpshs wvj gd ;g hpshsd hg[.x hgshfu Hd hghpshs hg[.x hgshfu hpshsd psfj; avf u]dl rwi ;g












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 05-27-2011, 05:35 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.69 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس صرت لي كل احساسي الجزء السابع

تابع البارت السابع>>
جالس يناظر الطريق طويل وكله اسود حس ان حياته صايره مثل هالطريق كلها اغلاط واوهام متى بحدد مصيري ومصير حياتي ومسارها لف شاف نوف في سابع نومه وشخار في واصل له ههههههههههههه مو بنات
لاحظ هدوءها اللي كان قاتله متعود على ضحكها ومزحها طول وقتها تتكلم مدري اذا حست بالتغير اللي صار فيني والا لا

واهي حالها مو احسن من حاله حاطه راسها على شباك السياره تناظر السماء مثل حرير اسود متداخل ببعضه القمر كان عندها عنوان للرومانسيه النجوم حوله منوره السما ومعطيتها لمعه حلوه
يااه سبحان الخالق كيف خلق شي بهالجمال كانت عايشه جو غريب السياره كانت باارده ومستحيه تتكلم وتقول يقصر على مكيف السياره
رجعت تناظر السما كانت معجبتها سواد وداخل في الوان زرقاء بسماوي فاتح حول القمر والنجوم حواليه
مي ساكته وتحاول تنمع نفسها انها تطلع أي صوت لفت براسها لان رقبتها عورتها شوي وفي كانت نايمه على رجلها ورجلها نملت((للي ما يعرفون معنى نملت يعني ان رجلها صعب تتحرك بسبب قله الدم اللي وصلت لها خخخخخ))
لفت وحطت عينها على المرايه شافته نايم ناااااااايم
وقف الدم في راسها وش اسوي وش اسوي انا ما ابي اموت مالقت نفسها الا تصارخ
مي:خاااااااااااااااااااااااااااااااالد قوم <>>وصارت تهزز الكرسي حقه تبي تصحيه
نوف وفي قاامو وكششهم واقفه من الخوف والروعه
خالد وقف قلبه بس قدر يمسك نفسه وما ينحرف عن الطريق: ها وشو وش فيك
نوف تنزل كشتها للي وقفت: وش فيك انتي وقفتي قلوبنا ناويه تموتيننا ها ها
وفي تفرك عيونها واللي يشوف شكلها يقول نافضتها كهرب 220 : عمى يعمي العدو يا ميوووووووووو يا خلني ساكته خلوني ساكته وش فيك انتي
مي تأشر على المرايه ومو قادره تطلع كلمتين على بعض: ها المرايه كان نايم المرايه
نوف تدف كتف خالد: خويلد اذا فيك النوم نام ياخي وش ورانا مو مستغنين عن انفسنا احنا
في تصلح طرحتها اللي طاحت: ايه يا خالد وقف ارتاح وش فيك موتموتنا ما شبعت من الدنيا لسى
نوف تضرب كف في بكفها: ايه وفي ناس ما يستغنون عننا
خالد اخيراا تكلم:ههههههههههههههههههههههه مين قصدك
نوف تفتح كيس شيبس مبقته تحت الكرسي: ما قصدي احد انت وش فيك يروح بالك لبعيد قصدي اهلنا اهلنا وانت ما تستغني عني صح خلودي
خالد يبي يرفع ضغطها : لا مو صح خلودي من قالك عادي عندي
نوف واهي متحمسه تاكل: اقول بس فيك النوم وقف والا خلني انا اسوق بدالك
خالد:هههههههههههههههههههههاي عشم ابليس في الجنه تراك معروفه بالحولاء وبعدين اسمعي انتي وياها
نوف وفي:ايش
خالد: يا بقر لو اني نايم كان من زمان انتو مودعين ياحبيباتي في
في: هلا
خالد: روحي مكان مي وناظري المرايه
وبالفعل راحت ووشافت المرايه
في :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوف: وش فيك انتي انهبلتي
مي توها تتكلم وتستوعب: ايه وش فيك
في: لا بس صح شكله كنه نايم
خالد: شفتو المرايه تعكس على عيوني تخليني كني نايم فهمتو يا حلوات
نوف وفي كنهم بزران:فهمنا
خالد: شاطرات يله ارجعو كملو شخاركم
نوف: من قالك اصلا اصلا انو احنا نشاخر قصدك على نفسك يمكن
خالد يخبطها بيده: اقول نومي نومي
في تتمغط: ايه والله يازين النوم انا جسمي متكسر
في اقل من خمس دقايق الا الشخار رجع اقوى من اول >>>>مو بنات دبابات الله يكفينا الشر خخخخخخخخخخخخخخخخخخ
خالد جلس يهز براسه يضحك في نفسه عليهم رجع يفكر وش فيها ساكته
ناظرها من المرايه لقاها رجعت تناظر السما وتفرك يديها ببعض
خالد واهو يناظر في الطريق : مي اذا بردانه اقصرلك على الكيف مافيها مشكله
مي انقطع سرحانها: ها لا انا مو بردانه
خالد " ياحليلها مستحيه مني "
خالد: طيب شوفي اسحبي من تحت كرسيك في بطانيه اذا تبينها
سحبتها وجلست فتره ساكته وبعدين:خالد شكرااا
خالد ابتسم: العفو ما سويت شي
مي منحرجه منه تتكلم واهي منزله راسها:لا بس لانك ما احرجتني قدامهم
خالد: انتي ما قلتي شي غلط والا وش رايك انا وشلون عرفت
مي بستغراب: وشلون
خالد واهو يضحك:هههههههههههه صارت معاي مره
مي:ههههههههههههه معاك
خالد: ايه
مي تحمست معاه: طيب كيف
خالد: ماراح تصدقين لان نفس اللي صار معاك صار معاي بس انا كنت رايح البحرين مع اخوياي وكنت جالس ورى الكل نايم وانا ما اقدر انام لما يكون احد يسوق غيري ما ارتاح
مي متحمسه: ايووه
خالد: وايه واشوف الرجال نايم واجلس اهبل فيه واصرخ
مي:ههههههههههههههههههههههههه
خالد:ههههههههههههههههههه ايه والله ومن بعد ما اكلت لي تهزئ وتصفيق منهم عرفت على طول لما انتي جلستي تصرخين
مي استحت من نفسها وشلون روعته: اسفه اني خوفتك
خالد: المفروض اشكرك انا
مي رفعت حواجبها: تشكرني؟
خالد وماسك ضحكته: ايه الحين ماراح انام اسبوع من بعد صراخك
ميمنزله راسها:......................
خالد ضحك:هههههههههههههههه امزح معاك
مي: طيب
سكتت مسكت البطانيه كانت رماديه كبيره وناعمه لفتها حول جسمها ورجعت راسها ورجعت تناظر من الشباك وراح في سابع نومه
خالد" يا حبيلها ما قدرت تنام من البرد خخخخخخخخخخ""

××××في سياره ابو احمد
ام احمد واهي تمد له تصب له شاهي: الا اقول يا ابو احمد كم باقي على الدمام
ابو احمد واهو يناظر اللوحه اللي في الطريق: شوفي باقي لنا يا طويله العمر 100 كيلو ساعه وانشاء الله واصلين
ام احمد: طيب انت اكدت حجز الشاليهات والا لا
ابو احمد تذكر: لا اانا حجزتهم من فتره بس ما اكدت عليه لازم اتصل فيه انتي عارفتهم لو رحنا وقالو لنا انتو ما حجزتو ولا شي يسونها والا اقولك خلينا نتصل على احمد نشوف وينه فيه
ام احمد: اتصل وشوف
خذ الجوال واتصل
احمد: هلا وغلا بالغالي
ابو احمد: هلا الا اقول ها وينكم
احمد: خلاص تونا داخلين الدمام
ابو احمد: اووه الحمد الله على السلامه وزياد معاك
احمد يناظر زياد اللي مرجع راسه ومنزل الكاب على وجهه وشكله نايم: هذا اهو جمبي
ابو احمد: طيب يا ولدي روح الشاليهات واكد الحجز وخلهم يكونون جمب بعض لاني ما رجعت واتصلت عليهم
احمد: انا كنت بروح من دون ما توصي ولا يهمك
ابو احمد: زين نشوفكم على خير
احمد: الا كم باقي لكم
ابو احمد: يعني ساعه الا ربع ساعه وانشاء الله واصلين
احمد: توصلون بالسلامه
ابو احمد: انشاء الله مع السلامه
احمد: مع السلامه
&&&&&&&&&&&&&
زياد رفعه الكاب من على عيونه: ابوك
احمد: انت صاحي ايه ابوي يقولي نروح الشاليهات قبل ما يوصلون ونأكد الحجز
زياد: اهااا >>ورجع حط راسه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
وصل احمد ودخل الريسبشن واكد حجزهم وحجز الشاليهات جمب بعض.......

واخيراا وصلو وقفت السيارات في الباركنج حق الشاليهات والكل ينزل وتعبان من الطريق والنومه غلط
بس بعد ما يشمون ريحه البحر والجو الرايق مايل للبروده نسمه الهوا موجوده تحرك اوراق الشجر من حولهم كان المكان رائع محاطين بالبحر من كل جهه وتوجد ملاعب تنس وكوره سله وقدم ومسابح للأطفال ومسابح للكبار

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
نزل ابوفهد ماسك ظهره
ابو احمد:هههههههه ها ياشايب الحمد الله على السلامه
ابو فهد: ما في شايب هنا غيرك
ابو متعب:ههههههههههه احنا مو شايفين احد ماسك ظهره غيرك
ابو فهد: ايه اسوي تمارين رياضيه يله سووها معاي
ابو سعد:ههههههههههه وش شاايفنا دلوخ تبي تلعب علينا
ابو فهد: افااا من قال انكم دلوخ انتو بس اغبياء
الكل:هههههههههههههههههههههههههههه
ابو احمد: بنعديها لك هالمره بمزاجنا بس يله انا بروح اخذ المفاتيح من الريسبشن وانتو نزلو الشنط والعفش ونادو الخدمات بعد
ابو سعد: يله مشينا
&&&&&
وصل وقف بسيارته الهدوء كان مغطي المكان والشمس توها تبدى تشرق على المكان معطيته جمال اكثر من جماله
نزل يشم هوا ويحرك رجليه ويريح شوي نسى البنات في السياره فتح الباب وطاحت مي بس اهو لحق عليها ومسكها
مي واهي تفتح عيونها بصعوبه وتبعد عنه:خلاص انا صحيت اتركني
لاحظ خالد انه كان ماسك يدها بقوه طاحت عينها في عينه كانت صدق متغطيه بس ما نقصت من حلاوه عيونها لو شي بسيط عيونها كل مالها وتحلو
مي تناظر وحست ان الوقت من حولها وقف اول مره تحس برجفه في قلبها ويدها الم في بطنها بس نفضت يدها من يده
مي : مشكور للمره الثانيه
خالد واهو يقوم من الارض: العفو للمره الثانيه ممكن تصحين في ترانا وصلنا
مي انقهرت من اسلوبه:انشاء الله بقومها
خالد راح للباب الثاني جهه نوف وطق الشباك: يله قومي وصلنا نوفه اصحي
نوف تفتح عيونها بصعوبه من نور الشمس اللي بدى يقوى : ها صحيت صحيت
نزلو البنات وراحت كل وحده للشاليه اللي فيه اهلها ..
&&&&&7777
ابو سعد شاف شمسيه جايه تركض
ابو سعد" وش فيها هالخبله تركض كذا"
شمسيه واهي توزع ابتسامات: بابا ابو سعد
ابو سعد: نعم
شمسيه: بابا مين فوز هلال والا نسر
ابو سعد ما قدر يمسك نفسه:هههههههههههه الحمد الله ياربي اول شي اسمه نصر نصر وبعدين اللي فاز الهلال
جلست تنطنط مثل المجنونه: هي هي بابا انت فرحانه فوووز
ابو سعد يبوس يده وجه وقفى: االحمد الله على نعمه العقل اقول المباراه من زمااان مخلصه وش فيك انتي شيلي بس شيلي وانتي ساكته
اخذت منه الشنط واهي تتحرطم((يعني تكلم نفسها)): تيب تيب هذا كلو سرخ سرخ
ابو سعد: يارب وش ذا
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
جالسه تتأمل المد وجزر البحر حولها بكل مكان فكت ربطه شعرها نزل مثل انهار وسيول اسود سواد الليل وناعم تحركه أي نسمه هوا ناعمه لاحظت اصتدام الامواج بصخور الشاطئ شدتها طيرتها في مكان وزمان ثاني الجو ولا اروع السما بدت تتلون بألوان الشروق خيوط من الاحمر امتزج بخيوط صفراء وبرتقاليه مع نظرها للافق لاحظت زراق البحر وكيف ملتصق بالبحر كنه شي واحد ورجعها للواقع لمسه اختها على كتفها
في واهي حاطه يدها على كتف مي:ها الحلو في ايش سرحان
ابتسمت عشان اختها كانت مروقه اخر روقان : في الدنيا
في واهي تسحب كرسيها وتجلس: طيب يا الدنيا انتي
مي واهي ترفع شعرها: يله اانا بروح افطر بطني يناديني
في وهي تناظر منظر البحر: لا انا بجلس مالي نفس
مي: بكيفك >>>راحت
تركتها سرحانه في دنيتها بس متى اعرف وش فيك يا زياد شالت النظاره اللي على شعرها نزلت خصل ضايقت عيونها لفتهم على اذنها بلطف لاحظت وجود شخص واقف تحسه رايح في تفكيره سواد تحت عيونه مبين عليه قله النوم السهر لمده طويله
)(كانت طريقه ترتيب الشاليهات جمب بعضها تبين الشخص لما يكون واقف عند البحر يعني ممكن الناس تشوف بعضها )(
سحبت نفسها محاوله ما تطلع صوت ما تبي تقطع عليه وحدته دخلت الشاليه ولقت امها جالسه تتقهوى وباين عليها قله النوم والارهاق
في واهي تسكر عبايتها:يمه وين راحت بنتك
واهي تشرب من كاسها: مي راحت مع نوف يفطرون
في: واحمد
ام احمد: والله مدري عنه هالولد ما شفته الا دقيقتن وطار مدري وين راح اتوقعه مع خالد والا زياد
في تنهدت خذت شنطتها وقررت تدور عليهم مشت تبي تختلي بنفسها لحظات كان المكان متعه للأستكشاف ملاعب من كل مكان ومسابح والجو رائع يسمح لتفكير بالأنطلاق وتجول في انحاء المكان
اتصلت على نوف بينما كانت تمشي: هلا نووويفه
نوف واهي تجلس على كرسيها: هلا وش فيك معصبه ما تقولين نويفه الا وراك شي
في: ما وراي لا شي ولا شيات بس وشلون تروحون عني وتخلوني
نوف: لا والله مي تقول انك تقولين مو مشتهيه واحنا بصراحه جوعانات بصراحه يعني بصراحه
في بطفش: طيب بس اخلصي وينكم الحين
نوف تناظر من شباكها اللي يطل على منظر روعه: احنا في المطعم جمب المسبح للي للكبار مو الاطفال
في: ايه شفته هذا انا قريبه جايتكم
نوف سكرت السماعه ورجعت تناظر مي اللي باين انها في عالم ثاني>>>كاثر السرحان عن البنات مو ملاحظين خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
نوف : ميوو
مي: هلا
نوف تناظرها بنظره كلها حنان لانها حاسه فيها صعب لما تحب من طرف واحد بس اللي ما تعرف نوف ان خالد اخوها له دور في سرحان مي اللي كاثر: وين رحتي تراني هنااا قدامك
مي صلحت جلستها وابتسمت لها: وش اقول يا نوف
نوف باين عليها الاهتمام: في أيش صاير شي مع موضوعه
مي وش اقولك اقولك اني بديت احب اخوك ما ادري احبه والا احب زياد اللي طول عمري ما اتمنى اكون لغيره ممكن القلب يحب الاثنين شي مو معقول: لا ما صار شي كله على حطت يدك
نوف تنهدت ورجعت راسها شوي لورا:والله اتذكر لما كنت مكانك مو عارفه محلي من الاعراب في حياته هل انا مثل ما احبه يحبني والا مجرد اخوه وقرابه عيال عم وبس بس الحمد الله الحين عرفت كل شي وانا مره مرتاحه بس اتمنى شي واحد لك يامي
مي: اللي هو
نوف: بس ابيك تعرفين اذا كان يبادلك هالمشاعر والا لا
مي : تصدقين يمكن من كثر ما ابي اعرف شعوره على قد ما اناخايفه من رده
نوف: هذا شي طبيعي يا مي انت خايفه من رده فعله مهما كانت احيانا الواحد يكون يبي الشي بشكل غريب يبيه ويحس حياته ماراح تكمل الا به
مي كملت كلامها: بس
نوف: عليك نور بس موجوده ضمن كلامي بس لما يقرب انك تحصلين هالشي يبدى الخوف عندك من نتيجته والا كيف بيأثر على حياتك وهذا انتي اللي تحسين فيه الحين
مي تهز راسها بالايجاب: ايه
%%%%%
تمشي بخطوات مثاقله حست بأن احد يلحقها مره تسرع خطواتها ومره تحاول تخفف من سرعتها تبي تشوف او بمعنى اصح تتأكد اذا في شخص يمشي وراها حست بخوف غريب لانها ما تعودت تمشي متغطيه
شي حاولت تعود نفسها على انها تتغطى اشياء كثيره تغيرت فيها من مواقف صغيره تذكرت احداث صارت معها ممكن تغيرها استغربت عدم رغبتها انها ترجع وتقص شعرها مثل ما تعودت حست برغبه انها تطوله يمكن اقنعت نفسها انه مجرد تغير بس اهي اعرف بمشاعرها وش اللي غيرها
ما صدقت وصلت للمطعم كان ستايله حلو وغريب
ستايله امريكي وجوه حلو ويكفي منظر البحر حوله شافت نوف تأشر لها من طاوله بعيده عن المدخل
وصلت واهي تلهث وتبي تاخذ نفس: السلااام عليكم
مي تمسك الطاوله اللي هزتها في واهي جايه:طيب وش فيك كنه لاحقك احد
في واهي تجلس على كرسيها ويدها ترجف:ها بس مدري كنت احس احد يلاحقني
نوف : والله طيب شفتيه
في تشيل طرحتها حست انها مكتومه:تصدقين عاد مدري ليش ما قدرت الف واناظر
نوف بصوت عالي:ما اااااااااااصدق في ما تلف انتي العاده تلقين الرجال من ثوبه لو قالك أأ اجل لو وشلون يلحقك
في تحاول تبرر: مدري يختي مدري
مي: المهم ترانا من زمان نستنى موتينا جوع حرام عليك
في: معليش يله وين المنيو
طلبو لهم ساندويتشات كل وحده نوع اللي خذت مارتديلا واللي تونه واللي دجاج
جلسو ياكلون والكل معجبه المكان بصراحه كان رائع
في: يله خلصو تراني ميته فيني النوم ادور السرير دواره
نوف: انا مو احسن منك رقبتي تعورني نومتي كانت غلط
مي تفكر انها طول الوقت كانت ماسكه نفسها ما تبي تنام في السياره مجرد ما اخذت بطانيته وراحت في سابع نومه
ريحته كانت تنبض منها حست بدفى غريب اخذها لعالم الاحلام ما لقت نفسها الا واهي طايحه بين يديه...
في تطلع الفلوس من محفظتها: يله عشاني اخرتكم الفطور علي
نوف مسكت يدها : لاااااا والف لا علي الطلاق علي انا >>>وضربت على صدرها
مي : اقول بس خلصوني النص بالنص
دفعو البنات الحساب النص بالنص حسب الاتفاق^^
مي واهي تلبس غطاها: يله تراني ميته فيني النوم
نوف واهي تمسك رقبتها: انا رقبتي احسها مكسوره من النومه الغلط في السياره
في وعيونها ذبلانه: تحسبوني احسن منكم ادور السرير دواره
طلعو يمشوون وشافو خالد وزياد واحمد جالسين يفطرون وطاقينها سوالف وضحك
نوف عينها عليه ومي عينها تنتقل من زياد لخالد بمشاعر متضاربه
اما في كانت تحترق تبي تعرف وش الشي اللي قلب كيانه كذاا

×××××
خالد لمح البنات وعرفهم واهو جالس واحمد جالس جمبه ولف بالكرسي عليه يعني صايرين مقابل بعض بس خالد اللي يناظر اللي ورا احمد واحمد مو شايف
خالد يغمز: اقول حمود شوف اللي وراك قطع اووه
احمد منقلب وجهه اهو مو راعي مغازل: اقول بس اعقل وعن التغميز
خالد يتابع عمليه التغميز حقته: محد داري لف بس انت لف
احمد: ماراح الف

&&&&&
نوف: شوفي اخوي الخبل ما يخلي حركاته
مي: شكله عارفنا والا ما كان غمز
نوف: ههههههههههههههههههههههه شوفي واحمد غريبه ما لف
في قطعت سكوتها: احمد اخر واحد يسوي هالحركات
نوف "وهذا اللي عاجبني فيه"
نوف: يمكن خايف احد يعرفه
مي: لالا ما اتوقع يله خلونا نروح واقفين وقفه غلط
في: يله عجلوو ابي سرير سرير
××××××طاوله الشباب
خالد يمثل خيبه امل: حساافه راحو
احمد اخيرا راح تشنجه: الحمد الله ما بغوو
خالد ما قدر يمسك ضحكته:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
احمد مستغرب: وش فيك انت انهبلت
خالد لازال في ضحكه: لا ما انهبلت بس كنت قبل شوي اغازل خواتك
احمد عصب عليه: اخوااااتي
خالد خاف منه: لا تعصب واختي معاهم
احمد "نوف معاهم"
احمد: نوف معاهم بعد يسلاااام
خالد:ههههههههههههههههههههههه ايه
كان الشخص الثالث معاهم جسد بلا روح افكار توديه وافكار تجيبه كان طول وقته ساكت مو حاس باللي حوله رجعه للواقع صوت خالد يكلمه: ايه معاك يا خالد
خالد: لا والله مو معاي ولا شي
زياد واهو يقوم من كرسيه:يله عن اذنكم
احمد: على وين وين
زياد باين عليه الارهاق والتعب: والله فيني النوم ودي انام
خالد: خلاص اجل احنا اصلا شوي ولاحقينك كلنا فينا النوم
زياد: طيب مع السلامه
خالد واحمد: مع السلامه
....بعد ما طلع من المطعم........
خالد: ياخي حاله مو عاجبني
احمد يحاول يخبي او يستغبي بمعنى اصح: كيف يعني
خالد: شوف انا ساكت لحد الحين ما سألته ناظر وجهه كنه شايل هموم الدنيا فوق راسه
احمد: ما تدري يمكن عنده مشكله
خالد: مو يمكن الا اكيد بس انا لازم اكلمه
احمد: خله بحاله
خالد مستغرب من رده: وليش شكلك عارف شي وخبي علي
احمد توورط: وش اخبي الله يهديك بس قصدي لو انه يبي يقول كان قالنا ما ستنى نسأله
خالد ما اقتنع بالجواب مره: انا بسكت وبشوف زياد واعرفه زين متربين مع بعض وما اتوقع يخبي علي شي
احمد: انشاء الله ما يكون فيه شي بس مجرد تعب وارهاق
خالد: انشاء الله
///////////////////////////
راحو وكل واحد راح لشاليهم يستعد للنوم لانهم اتفقو يطلعون للكورنيش بعد المغرب

&&&&في شاليه ابو متعب &&&&
كانو البنات جالسين في غرفتهم جوها كان رايق الغرفه بارده ولون الجدران برتقالي معتق والأسره كانت من الخشب المعتق كانت جالسه تناظر في السقف واختها جالسه من الصبح على الجوال مو عارفه وش عندها
مها لفت بجسمها تناظر مشاعل: وانتي ما طفشتي من يوم ما دخلنا الغرفه وانتي بس تطقطين بهالجوال
مشاعل وعينها في الجوال:طيب وش عندك تبين مني شي
مها : لا ما ابي بس خذيها نصيحه وبطلي هالحركات قبل ما تندمين
مشاعل اخيرا رفعت عينها من الجوال: وش قصدك
مها بنظره غريبه: اظنك فاهمه قصدي
مشاعل: انا ماخذه خذري
مها مع عدم مبالاه: بس حبيت انبهك
مشاعل رجعت تناظر جوالها: شكرا على النصايح
****حل وقت المغرب وبدى الكل يصحى يتجهز للطلعه ***
في شاليه ابو احمد
ابو احمد كان ناوي روح المسجد اللي قريب من الشاليه حقه %%
ابو احمد: صحيهم على ما اصلي وارجع
ام احمد: ايه انشاء الله
راحت تصحي البنات
ام احمد واقفه عند الباب وتخبطه:يله قومو
مي من تحت المفرش : يمه خلينا ساعه بس الله يخليك
ام احمد بدت تعصب: اقول قومو لا يجي ابوكم ويعصب علينا
في تناظر امها بنظره كله نعس: يمه تكفين طيب مو ساعه نص ساعه بس نص اعتقينا لوجه الله
ام احمد عصبت الحين: اقول بتقومون والا شلون الناس بيطلعون بعد المغرب يله اخلصو اذا رجعت ولا قمتو ياويلكم من ابوكم
$$$$$راحت تشوف ولدها في غرفته طقت الباب بهدوء لقته ياخذ شاور طلعت وسكرت الباب
ام احمد واهي تجلس في الصاله: بدور يله روح البس
بدر متحمس يلعب بالجيم بوي: طيب اخلص واروح
ام احمد : ترا مالي خلق اعيد بيجي ابوك ويعصب علينا
بدر قام يتحلطم: طيب انشاء الله
&&&&&شاليه ابو متعب$$$
حصه تشرب شاهي وجالسه: ها وين رايح
ابو متعب:بروح اصلي وين بروح يعني وقومي بناتك لا نتأخر على الناس
حصه : طيب طيب بس انت روح وانا بقومهم
ام سعد راحت تطل على ولدها فتحت الباب لقته يصلي وجالس يقرى قران شكله شايل هموم الدنيا على كتوفه جلست على طرف السرير
ام سعد بوجهها السمح: حرما ياولدي
زياد يسكر المصحف ويبتسم في وجهها: جمعا يارب وياك
ام سعد: حبيبي احسك متضايق من شي وخبي علي
زياد" سبحان الله قلب الام "
زياد: لا يالغاليه ما فيني الا العافيه زي منتي شايفه
ام سعد بنظره حزن: كذا ياووليدي تخبي على اميمتك
يتبع>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 05-27-2011, 05:36 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.69 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس صرت لي كل احساسي الجزء السابع

تابع>>
زياد قام من مكانه وجلس جمبها على السرير حط يده على كتفها وحب راسها: يمه انا الحمد الله ما فيني شي بس متضايق ان سفري قرب واني راح اشتاق لكم
ام سعد تدور سبب عشان تصدقه: صدق هالحكي
زياد حب يدها: ايه هذا كل الموضوع اني راح اشتاق لك ومابقى من اجازتي الا القليل
ام سعد واهي تقوم من مكانها: الله يريحك مثل ما ريحتني قول امين
زياد من قلب قالها: اميين يارب
ام سعد رجعت جديه: يله اشوف قم البس خلنا نطلع الناس يستنوننا
زياد:ههههههههههههههه يله هذا انا بقوم
^^بعد الصلاه اتفقو على الطلعه
رجع ابو احمد ولقى احمد صاحي وجالس يتقهوى مع امه وبدر يلعب بالجيم بوي ووعد عند امها تصلح لها شعرها القصير وتحط لها فراشه على جمب
ابو احمد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ابو احمد: يله مشينا
ام احمد تحط قهوتها: يله
ابو احمد يتلفت : وين البنات
ام احمد: تعبوني على ما صحو والحين يلبسون
ابو احمد:طيب زين احمد
احمد: سم
ابو احمد: خلاص انت جب خواتك واحنا بنسبقكم
احمد: انشاء الله
***طلع ابو احمد ولقى ابو سعد وزياد وابو متعب يستنونه**
ابو احمد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ابو متعب: يله مشينا
ابو سعد: يله بس انتو عرفتو المكان
ابو احمد : في مكان حلو دايم نروح له جمبه ملاهي عشان يروحون البنات يتمشون اذا يبون واحنا نجلس نتقهوى ونعين من الله خير
ابوسعد: طيب يله
ركبو سيارتهم ومشو كلهم وراى ابو احمد
%%في سياره ابو فهد%%
ام فهد: تراني دقيت على وليدي يجي ابي اشوفه
ابو فهد: طيب دقي عليه احد ماسكك الله يهديك
ام فهد: لا بس اقولك
ابو فهد: وانا اتصلت عليه اول ما وصلنا وقلتله وقال بيجي لما نطلع بعد ما نريح ارتحتي
ام فهد: ايه ارتحت
**في الشاليهات خالد تأخر اهو واخته وابو فهد قالهم يجون مع بعض اهو واحمد
خالد وهو طالع من باب الشاليه: نوووووووووووووووويف يله خلصي
نوف طايره تركض تسكر عبايتها: ها جيت جيت بس لا تعصب
طلعو ولقو في ومي واحمد توهم طالعين
احمد يناظر نوف واهي منزله راسها ماتبي تحط عينها في عينه
خالد: ها ابو حميد نروح بسيارتي والا سيارتك
احمد: خلها هالمره سيارتي ياخي سيارتك ما تكفي
خالد كانت سيارته كورفت جديده لونها عنابي على احمر وماكانت تكفي خمس اشخاص
خالد: طيب ما لنا الا نروح بسيارتك المغبره
كانت سيارته اودي q72005 لونها ذهبي...
احمد: انا سيارتي مغبره مافي واحد مغبر هنا الا انت انت من يوم ما طيرت الشوشه وانا شاك بأخلاقك الصراحه
خالد واهو يفتح باب السياره :هههههههههههههههههههههه اركب بس اركب
ركبو البنات ورى وخالد واحمد للي يسوق والبنات طول الوقت ينغزون نوف يبونها تطلع اصوات عشان تنحرج اكثر من ماهي منحرجه من احمد
احمد كان يبي يوصل لها معلومه راح حط سي دي لعمرو دياب الجديد
كانت الاغنيه رومانسيه اولها بيانو سكت على صوته الكل
اولهم نوف
كانت كلماتها روعه وتحمل معاني كثيره خاصه من شخص مثل احمد&&
خليك معايا^^^
خليك معايا^^
ياحبيبي مهما كان خليك معاي
ياحلم عمري اللي في خيالي من زمان
عارف انت اجمل حاجه تفرح الواحد
هي ايه ان اللي ياما حلمت بيه تلاقيه حبيبك
وانا عشت بحلم بالحظه ذي دا اللي بدور
عليه انا اسيب حياتي ودنيتي ولا يوم اسيبك
عارف بتعمل فيا ايه كلمه حبيبي زي اللي اول مره بيحس بأمان
خليك معايا
خليك معايا يا حبيبي مهما كان
خليك معايا
يا حلم عمري من زمان
كانت تسمع الكلمات مو مصدقه انها منه اهو من نفس الشخص اللي تحبه كانت طايره طايره ومحتاجه احد يمسكها
خلصت الاغنيه
خالد كان سرحان يوم خلصت الاغنيه رجع للواقعه وهباله: اخس اخس ايش هالرومانسيه يا ولد
احمد:هههههههههههههههههه انا رومنسي من يوم يومي بس محد حاس فيني محد
البنات معادا نوف:ههههههههههههههههههههههه
احمد يناظرها عيونها تلف برا تدور شي تناظره ومو لاقيه وكان يضحك عليها من قلب يحب حياها منه
وصلو مكانهم وشافو الحريم جالسين بجهه والرجال بجهه بعيده عنهم شوي والاولاد منتشرين يلعبون في كل مكان
كانت نظراتها له غريبه كانت مفتونه فيه وفي اسلوبه في شكله في كل تفاصيل شخصيته
مشاعل تهز كتفها: انتي اصحي اصحي كلتي الرجال بعيونك
مها بنظره اشمئزاز: وش تبين انتي واي رجال
مشاعل: مالي خلق اتكلم الحين هالحريم سوالفهم تجيب المرض قومي خلينا نتمشى
مها: لا مابي اتمشى معاك ابي امشي لحالي
مشاعل: براحتك انتي الخسرانه
جت بتقوم ...
حصه: شعوووله تعالي
مشاعل عرفت انها بتتهزء من امها: هلا يمه
حصه تسحبها لحد ما قربت من اذنها: وين رايحه انتي الحين
مشاعل: يمه بروح اتمشى طفشت من جلستكم
حصه: والله اذا اتأخرتي لكسر راسك فاهمه ولا تبعدين
مشاعل: فاهمه فاهمه اوامر ثانيه
حصه: لا بس طسي
مشاعل راحت تمشي لحالها واهي تتحرطم الشي اللي كانت مها مو عارفته ان فهد لحقهم للدمام لانه يبي يشوف مشاعل من كثر ما اهو مشتاق لها واهي تلعب فيه مثل الخاتم في اصبعها
دقت عليه: هلا فهود
فهد يميلح: هلا وغلا والله وينك
مشاعل تتلفت حولها: انت اللي وينك
فهد يناظر حوله: انا عند باب الملاهي
مشاعل: ايه خلاص عرفته انا قريبه
فهد: ياعيني استناك مو دقيقه طول عمري
مشاعل ضحكت ضحكه مالها طعم:هههههههههههه يله وصلتك
^^^^^^^^^
مي وفي ونوف كانو يتمشون ويسولفون طول الوقت سوالف وضحك ووناسه
مي: شوفو وش رايكم نركب سيكل كبير هذااك
في تدور حولها: وين
مي تأشر بأصبعها : هناك اللي راكبينه الاولاد
نوف تحمست: ايه ايه انا ابي اركب
مي: يله امشو انا اللي بستاجره لنا
&&&&عند الرجال&&
كانت السوالف ممله بالنسبه للشباب اللي طفشو من سوالف الشركه اللي اوضاعها هاليومين مش ولابد والاسهم اللي خسر واللي كسب
خالد يهمس في اذن احمد: ياخي طلعت هالسوالف من خشمي
احمد : انا طلعت من عيني يله نقوم
خالد واحمد قاموو
ابوفهد: على وين الاخوان تاركينا اكيد حشيتو قبل شوي تراني شايفكم
احمد وخالد:ههههههههههههههههههههههه
خالد: لا يبه بس تعبنا من الجلسه قلنا نتمشى شوي
ابو فهد: ايه طيب اقول روح وقف لخوك عند الشارع عشان يعرف مكاننا
خالد: انشاء الله

راحو وقفو الا فهد وقف سيارته ونزلت زوجته لمى شايله جوري وريان وراكان كل واحد شايله معاه سيكله صغير
فهد يسلم على خالد اللي ماشافه من فتره:هلا والله
خالد يحضنه: ياخي وحشتنا
فهد: ولله وانتو اكثر
احمد: هلا والله ابو فهيد اخبارك
فهد: بخير وانتو كيف عمي ابراهيم
احمد: شفهم هناك جالسين والحريم بعدهم بشوي
خذ جوري من لمى وحطها بحضنه
فهد واهو يمشي: ها وش رايكم ببنتي مو تشبهني>>وقرب وجهها من وجهه
خالد يطل في وجهها الصغير: والله بصراحه اذا البنت تشبهلك ضاع مستقبلها
لمى ابتسم من كلامه: الا قول مستقبلها مضمون
فهد: كفو والله حبيبتي انتي
خالد خذ جوري من حضن فهد وجلس يلاعبها واهي تضحك بين ايده : ياخي بنتك مطفوقه
فهد: افااا ليش
خالد: وش ليش أي واحد يشيلها تضحك له
فهد:هههههههههههه ونيسه ونيسه البنت
خالد: خذ بنتك ورح سلم عليهم وتعال تراني مشتاق لهبالك وسوالفك
فهد:ههههههههههه وانا بعد والله يله نروح نجلس معاهم شوي ونرجع نجلس جلسه شباب
خالد:هههاي قصدك جلسه شياب اذا انت معانا
فهد: اقول تلايط بس
احمد:هههههههههههههههه
***
كان جالس يتأمل البحر وروعته اضواء المدينه تنعكس على موجاته مده وجزره تعطيه جمال اكثر مما هو عليه نزل تحت جلس على رمل البحر بدى يلعب بيده ويرسم اشكال وقلوب تذكر الورقه الورقه طلعها من جيب جاكيته
فتحها بكل هدوء
حس بكف دافي على كتفه التفت لقاه
خالد: ها يا الاخو تاركنا وجالس لحالك ليش
زياد: ابدا بس تعبان اليوم شوي
خالد جلس جمبه: عسى ما شر شي ما تقدر تقوله لي يعني
زياد تنهد: لا مو هذا القصد انا اذا حسيت نفسي مستعد اتكلم انت اول واحد بيعرف
خالد احترم رغبته بالسكوت : طيب انا موجود متى ما بغيت تتكلم
حط يده على رجل خالد: مشكور
خالد: خخخخخخخخخ على ايش
زياد: كل شي
خالد: ولا يهمك يا رجال
&&نرجع للبنات اللي استأجرو لهم سيكل كبير ركبو حسب الترتيب التالي خخخخخخخخخ
مي اللي تسوق ونوف في النص بينها اهي وفي
نوف: ولله حلو عشان نروح نلف الكورنيش كله من دون ما نتعب
في: أي كورنيش كله انتي الثانيه والله لو شافنا الهندي ابعدنا عن هالشجره شوي ليلحقنا واهو ينتف شعره تنتيف
مي ونوف:هههههههههههههههههههههههههههههه
كانو يمشون بسلام حتى بدت في تسمع صوت بس بس كن واحد يلحق والا يكلم قطوه
لفت لقته شايب كبر جدها لحيته طويله ومعاه طفل صغير وراكب سيكل جمبهم ويغازل مشى الشايب بسرعه لحد ما تعدى سيكل البنات
في ولعت ما تحب احد يغازلها تحس بأهانه واهي تصرخ على البنات:ادعسوووو ادعسي انتي
مي ارتاعت: وش فيك
في ولازالت تصرخ:اقولك اعدسي والا لوريه هالشايب اللي ما يستحي
مي ونوف كانو ميتين ضحك مي واهي اللي تسوق كانت منزله راسها مو قادره تتحمل ضحكها ودموعها اربع اربع
ونوف مثل حالتها ضحك وصراخ من السرعه اللي كانت تمشي فيها في المجنونه
وصلو تقريبا جمب السيكل اللي فيه الشايب
استعدو البنات للتهزئ اللي بيجيه من في
في واهي تناظره: انت يالشايب خير تبسبس وش شايفني قطوو استح على وجهك وعلى شيبتك
الشايب انقلب وجهه مليون لون
في تكمل التهزئ حقها:واذا ما تستحي على شيبتك استح على البزر اللي معاك
ومشو البنات بسرعه قدامه وقفو على جمب مع حاله هستيريه من الضحك كل وحده تمسح دموعها من جهه
نوف تمسح دموعها اللي ملت نقابها: يالله بموووت شفتي وشلون صار وجهه
مي:ههههههههههههههههه ازرق
في: افاااعليكم ما بقى الا جدي يغازلني ولحيه بيضاء المشكله
نوف ومي:هههههههههههههههههههههههههههه
نوف: طيب يله دوري انا اسوق
مي وفي: لالالالالالالالالالالا
نوف: لا والله وشفيكم متفقات كلكم لالا
مي: نوف بصراحه انتي لقبك الحولاء واحنا مو مستغنيات عن اعمارنا
في: ايه والله
نوف: تكفون الله يخليكم والله بنتبه
مي رحمتها: ها في نخليها
في بستسلام: نخليها بس ما تطول
نوف استانست بدلو اماكنهم بحيث صارت في في النص ونوف اللي تسوق ومي في الجهه الثانيه
%%%
نرجع لمشاعل اللي شافت فهد واقف عند باب الملاهي يستناها اهي طول عمرها تحس بحبه لها بس عمرها ما فكرت انه ممكن يسافر لها عشانه مشتاقلها بس وما كفاه يسمع صوتها كان محتاج يشوفها طول عمرها ما تعطيه وجه انه يخطبها او مجرد يكلم ابوها
فهد: هلا والله ما اصدق اليوم اشوف قمرين واحد بالسما واحد بالارض
كلامه اشبع غرورها: مشكور يله ندخل
قصو لهم تذاكر ودخلو ملاهي مغلقه وبياخذون راحتهم فيها اكثر دخلو جوا وكان في مطعم فوق طلعو فوق جلسو على طاوله منعزله شوي حتى ياخذون راحتهم
مشاعل: انا ما ابي اطول
فهد : ماراح نطول بس انا ابي اكلمك في موضوع
فهد انسان محترم صدق انه يكلمها قبل الزواج بس عمره ما كر فيها بطريقه غير انها تكون له زوجه لانها بنت عمه اول شي ومايرضى عليها اللي يرضاه على بنات الناس كان صريح معاها برغبته في الزواج بس اهي كل مره تطلع عذر وتصده
فهد: ابي اكلمك في موضوع الخطبه يا مشاعل
مشاعل كرهت هالموضوع: وش تبينا نقول فيه
فهد ونفسيته باين انها تعبانه: يا مشاعل انا تعبت من الانتظار انا ما اقولك نتزوج الحين اقولك بس نخطب بس
مشاعل تحاول تدور لها عذر جديد : طيب بس
فهد: بس ايش قولي لي اذا ما تحبيني انا
مشاعل كملت كلامه: انت ايش
فهد بنبره حزن واضحه: انا بحاول اطلع من حياتك
مدري ليش حست ان هالكلام مثل الخنجر في قلبها عمرها ما حست انها تحبه مجرد تسليه وكل ما حاولت تتركه ترجع له بس من دون ما تعرف السبب
مشاعل:......................
فهد: يا مشاعل ساعديني عطيني جواب
مشاعل واهي تقوم من كرسيها: انا اسفه ما اقدر
فهد: وليش
مشاعل: عندي اسبابي
فهد: مشاعل انا بعطيك فرصه تفكيرين انا ما استغنى عنك بهالسهوله ابدا
مشاعل ارتاحت من كلمته: مشكور ممكن ارجع لهم الحين
فهد: تفضلي خلينا نروح
نزلو من فوق وجلسو يمشون يدورن الباب اللي دخلو معاه
خالد يناظر من بعيد: اقول زياد
زياد: هلا
خالد: مو كنها هذي مها بنت عمتي
زياد : وين
خالد : هذيك اللي واقفه مع واحد لابس ثوب من دون غتره
يتبع>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 05-27-2011, 05:38 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.69 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس صرت لي كل احساسي الجزء السابع

تابع>>
زياد: ايه والله مدري ترا الحريم يتشابهون من ورا
خالد واهو يمشي: لا انا متأكد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بصوت جدي :مهاا
مشاعل وقفت ورجليها ما تشيلها لفت بكل هدوء:مين خالد
خالد يحاول يمسك نفسه: انتي وش تسوين هنا مع هذاا
فهد التفت على صوت خالد: لو سمحت ما اسمح لك
خالد بدى يعلى صوته: من انت عشان تسمح والا ما تسمح
مشاعل تحاول تهدي الوضع: خالد انا مو مها انا مشاعل مشاعل وهذا ولد عمي فهد
خالد مثل اللي انكب عليه مويه بارده وارتاح ان مها كانت عند كلمتها له: مشاعل وش وقفك مع ولد عمك اللي يشوفك ما يعرف انه ولد عمك والا خالك
مشاعل: خالد انا شفته بالصدفه وجيت سلمت عليه بس
زياد: خلاص ماصار الا الخير تشرفنا اخوي
فهد يمد يده: معاك فهد
زياد: والنعم وانا زياد وهذا خالد
خالد يسلم من دون نفس: هلا
فهد: اعذرني انا ما كان قصدي بس انت فهمت غلط االله يهديك
خالد: خلاص ماصار الا الخير مشاعل يله روحي
مشاعل ماصدقت سمعت هالكلمه وانحاشت على طول
فهد: يله عن اذنكم وتشرفنا
زياد: الشرف لنا
&&&
خالد : ما بغى يطس
زياد: وش فيك انت ولعت كذاا ما توقعت تعصب بهالسرعه
ما توقعت لاني كنت احسبها مها مها اللي غيرت فيني اشياء كثيره وعدتني وعدظنيت للحظه انها ما كانت قده وخانت العهد اللي بيني وبينها بس الحمد الله صارت قد ثقتي فيها
خالد: انا اصلا عصبي بس مسوي نفسي بارد
زياد: لا والله تصدق عاد
خالد: اقول مو انت صاجنا من الصبح تقول بطني بطني يله روح الحمام خلنا نرجع
زياد: طيب يله استنى شوي
&&&&&&&&&&&&&&&&
نرجع لنوف اللي لازالت تمشي بهدوء لحد ما مرو جمبهم سيكل كان راكب فيه بدر وسلطان وعد
نوف طقتها سوالف معاهم
بدر: الا اقول انتي الطريق قدامك مو جمبك ناظري لا تدعسين احد
نوف: اصلا انا سواقه ماهره
سلطان: الله يستر عليكم شكلكم مو راجعين البيت قطعه وحده
مي وفي خااافو:هههههههه
نوف لازالت مستمره بالسوالف لحد ما قربت من جهه من البحر كانت فيها اصلاحات والحصى اللي فيها ما كان موجود مشت بسرعه
لحد ما صرخو البنات:نوووووووووووووووووووووووووووف
نوف انتبهت ما عرفت وش تسوي تلف يمين يسار يمين يسار بس لسى رايحه للحفره مسكت في الدركسيون بقوه ولفته لحد ما انقلب فيهم على الرمل
مي تحاول تقوم من الارض واهي تتألم: حسبي الله عليك من بنت
في قامت تنفض البغار عن عبايتها:والله صدق من قال انك حولاااااااااااااء
نوف قايمه واهي متفشله من نفسها : الحين عرفت اني سواقه فاشله
مي لازالت تتألم من ظهرها: المشكله ياليتني صدقت احساسي قايله مايجي من وراك خير انتي
وقفو الاولاد جمبهم وساعدوهم ورفعو السيكل المنقلب
بدر جته حاله ضحك هستيريه:ههههههههههههههههههههههههههههههههه
وربي شكلكم يبيله كاميرا فيديو والله
سلطان مكمل ضحكه:ههههههههههههههههههههه ما شفتو كيف انقلبتو كنكم دجاج حاطينكم في قفص وينتفون ريشكم
مي: اقول اسكت انت الثاني تراكم ضجيتونا كله بسبب اختك المطفوقه
سلطان: قد اعذر من انذر
قامو وركبو مره ثانيه لان وقتهم خلص نوف قامت بترجع تسوق
راحت في رفستها طيحتها على الارض
نوف: عمي أي عورتيني
في: لا والله عورتك احسسسسسسسسسن
مي: ناويه تسوقين مره ثانيه اجل اقول اركبي وانتي ساكته
**نرجع للحريم وسوالفهم**
ام فهد تاخذ جوري من حضن امها وتلاعبها: ها يالمى انشاء الله مو جوري متعبتك
لمي: لا ياخالتي الحمد الله ما تعبتني مثل اخوانها
ام فهد: البنات دايم اريح من الاولاد
لمى زوجه فهد بنت مؤدبه وحلوه والكل يمدح فيها اخذها فهد عن حب وام فهد صارت تحبها وكل اهل فهد يحبونها لانها طيبه وبنت ناس استغنت عن كل شي عشان زوجها واول شي دراستها اللي ما كملتها كان تخصصها اداراه اعمال بس كانت مقتنعه انها تترك دراستها وتفضي نفسها لزوجها وبيتها
ام احمد: طيب يا لمى مو ناويه تكملين دراسه والله حسافه كان ما بقى لك غير اخر سنه
لمي واهي تاخذ جوري من خالتها:ودي ياخالتي انشاء الله راح اكملهم لسى باقي وقت
حصه: والله عذرني على هالكلمه بس انتي الغبيه المفروض ما طاوعتي فهد كان كملتي ورحتي معاه
لمى انقهرت من كلمتها: بس انا مع رجلي لو يروح المريخ لو قالي اتركي الدنيا تركتها لعيونه
الكل سكت عجبهم ردها على حصه كان قوي وسكتها
ام فهد في نفسها"كفو والله مره ولدي"
ام فهد لفت على ام احمد وبصوت واطي عشان ما احد يسمع: الا اقول ساره
ام احمد: هلا
ام فهد تبي تجس نبضها: وش صار على موضوع الخطبه
ام احمد: هابعدين يابنت الحلال خلي البنت تخلص ثالث ولكل حادث حديث
ام فهد: احنا ما قلنا شي بس الولد مستعجل اذا ما قلتو ايه يدور بنت ثانيه
ام احمد: اجل خليه يدور
ام فهد: افااا ما قلنا شي بس اقول ان الولد ما يتفوت وانا بكلم امه تصبر هالكم شهر
ام احمد: اشوفك مشتغله خطابه
ام فهد: يابخت من وفق راسين بالحلال
ام احمد: صح بس لازم الحين نستنى البنت لحد ما تخلص ما ابي شي يشغلها عن دراستها وخاصه انها توجيهي
ام فهد: الله يكتب اللي فيه الخير انا بشوف ام الولد واقولك
&&&&&بدى الوقت يتأخر والناس تروح وتقل صارت الساعه وحده بعد نص الليل
البنات راحو يطلعون الاولاد من الملاهي لانهم طولو هناك
نوف: يله قومي معانا امي تقول روحو كلكم جيبوهم من هناك
في بطفش: لا ما راح اروح انتو روحو ولا تطولون ابي اروح البيت تعبانه ظهري يعورني بسببك
نوف: تراكم ذليتو امي خلاص انسو
مي: ههههههههههههه طيب خلاص يله نروح لحالنا
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
لمى: الااقول وين راكان
ام فهد: مدري كان يلعب هنا قبل شوي
لملا بدى الخوف يدب في قلبها:انا نسيت نظارته في البيت من دون نظارته ما يشوف شي
ام فهد: طيب لا تخافين تلقينه عند ابوه اتصلي عليه اول
لمى ما صدقت مسكت جوالها واتصلت على فهد:الو فهد
فهد: هلا
لمى: فهد راكان عندك
فهد: لا انا حسبته عندك
لمى ووقف قلبها: ياويلي ولدي ما ادري وينه
فهد: لا تخافين الحين نلقاه بروح ادوره وخالد بروح من جهه لا تخافين بنلقاه بنلقاه
لمى والدمعه على طرف عينها:: طيب انا بقوم ادوره معاك
فهد:لا انتي اجلسي وخلي البنات يقومون يدورنه
لمي : لا ما قدر ما اقدر
فهد: طيب لا تبعدين تلقينه قريب انتي عارفه ولدك ما يبعد كثير بس وشلون نسينا نظارته
لمى: مع العجله مع العجله يله قوم دوره بموت في مكاني
فهد كان خايف اكثر منها عارف ولده ممكن ينخطف او يروح مكان ما يعرف يرجع منه بسبب نظره الضعيف وكان صغير عمره 5 سنين بس ماسك نفسه عشان زوجته:طيب يله مع السلامه
لمي وقلبها متقطع: اول ما تلقونه قولولي
فهد: انشاء الله>>وسكر السماعه
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
ابو فهد: وش فيكم خوفتونا؟
فهد واهو يقوم من مكانه: راكان ضايع مدري وينه
ابو فهد : انشاء الله ما ابعد كل واحد يروح لمكان يدوره
فهد: خالد يله قوم روح هناك دوره
خالد: يله
احمد كان جالس مع زياد اتصل عليه خالد يقوم يدور في جهه ثانيه من البحر يمكن يكون راح هناك
زياد شافه مستعجل: على وين
احمد: راكان ولد فهد ضاع وبروح ادوره
زياد: طيب اجي معاك
احمد: لا خلك هنا احتمال انه جا هنا
زياد: طيب اذا لقيتوه علموني
احمد واهو رايح : انشاء الله


&&في كانت جالسه على صخره قريبه من البحر قررت تنزل تتشمى على البحر وتبلل رجليها بمويه البحر نزلت وتمشي بخطوات بطيئه وصلت وشافته جالسه قريب من امواج البحر مو مهتم اذا تبللت ملابسه او لا كان لابس تي شيرت اصفر وتحت بلوزه لونها زيتي مع بنطلون زيتي وكاب لونه زيته كان منزله على عيونه
في وقفت قريبه منه: عسى ما قاطعت افكارك
زياد استغرب من الصوت لانه عارفه رفع راسه: لا ما قاطعتي شي
في لازالت واقفه:طيب
جت بتمشي وبتعدي من وراه سمعته يقولها: مره ثانيه اذا لحقك احد قولي لي
في وقفت منصدمه :؛ ايش
زياد ابتسم: قولي لي يمكن اقولك انه كان انا
في عصبت عليه: كنت انت طول الوقت ليش ما تكلمت
زياد رفع لها حاجبه: حبيت اجننك
في حطت يدها على خصرها: لاعاد ما اصدق وليش تجنني بيني وبينك شي
زياد: ايه
في تفاجات من جوابه لها:ايش اللي بيننا
زياد عارف انها خافت من كلامه: بيننا صداقه والا كيف
في ارتاحت شوي: ايه اكيد وابيك تعرف شي واحد انك اذا احتجت تفضفض لاحد فأنا موجوده
زياد: مشكوره والكلام مثله لك
في: مشكور يله عن اذنك بروح اشوف البنات تأخرو والوقت تأخر وامي من الصبح تبنيني اروح لهم
زياد: تبين اوصلك لهم
في: لا افاا عليك ما يحتاج بأذن
زياد: اذنك معاك وانتبهي بنفسك
في: اوكي باي
****كان البحث مستمر عن راكان اللي له فتره مو موجود خالد مشى له مسافه وكانت مها وراه تدور عليه
لمحت طفل واقف عند عمود الاناره راحت تركض وحضنته
مها: وينك راكان يا قلبي خوفتنا
راكان: انا مشيت بعدين ما شفتكم
مها: ياحياتي تعال يله نروح ماما تبي تشوفك
نادت خالد اللي شافها لما لقته
خالد: اخيراااا
مها: ايه الحمد الله اتصل على ابوه طمنه قله الحين جايين لهم
خالد اتصل على فهد وطمنه اللي طمن لمى اللي كانت منجنه بس الحين ارتاحت
خالد مسك يد راكان وراح جلس على كرسي قدام البحر مباشره راكان نزل قريب من البحر
مها تأجرت وجلس على نفس الكرسي بعد هدوء لفتره
خالد: مها
مها من دون ما تلتفت عليه لانها حفظت شكله من اول ما شافته نازل من السياره لابس بنطلون اسود وبلوزه صوف لونها اسود وعليها صوره جمجمه صغيره من جمب وفيها بخه من اللون الاحمر ولابس قبعه صوف مغطيه كل شعره وعطيته شكل ولوك مرره خطير: هلا
خالد: وليد رجع كلمك مره ثانيه
مها :لا
خالد التفت وحط عينه بعينها: اكيد اذا سوى لك شي مره ثانيه بس تكلمي وشوفي وش بسوي فيه
مها : خالد ممكن سؤال وتجاوبني بصراحه
خالد صلح جلسته ورجع يناظر انعكاسات اضواء الشارع على مويه البحر : تفضلي
مها لفت واجهت البحر مثله: انت ليش ما قلت لاحد عن اللي صار معاي؟؟

خالد: انا اقولك ليش لن كل شخص يغلط في حياته وانتي بنت عمتي ولازم استر عليك وما اطلع اغلاطك لاحد وانتي تعلمتي من الدرس صح
مها : صح
خالد: خلاص ليش اقول لاي مخلوق
مها: مشكور مره ثانيه بس
خالد لف لها وابنسم: بس ايش
مها: ليش احسك اهتميت بزياده فيني
خالد توتر من كلامها حاول يدور جواب مقنع: لو أي وحده منكم كان اهتميت نفس الاهتمام..
مها ما اعجبها جوابه يعني ما فكر فيني بطريقه ثانيه مثل ما فكرت فيه: ايه اوكي يله وش رايك نرجع اكيد لمى ميته تبي تشوف ولدها
قام واهو ما وده يتحرك من الكرسي: يله راااااكان تعال بنروح
كانت ماشيه حست المكان بدى يصير موحش خافت ومافي ناس بالمره كأن الارض انشقت وبلعتهم
تكلم نفسها: وين راحو ذولي يالله
قربت من طرف الشارع كان مظلم شوي سمعت صوت سياره قربت ما اهتمت مشت تناظر طريقها بدت تسمع اصوات تطلع من السياره
كان في السياره شابين وباين عليهم انهم شاربين او متعاطين واشكالهم مره تخوف
الاول: ياحلووو عطني وجه تكفى الله يخليك
الثاني: مو لازم اهو انا اكفى
كانت اعصابها على نار وخايفه الموضوع يتعدى مجرد كلام حاولت تتصل بأحد أي احد يدها ترتجف من الخوف والسياره قربت منها لحد ما وصلت للرصيف
اللي خايفه منه صار وقفت السياره ونزلو منها الاثنين
في حاولت تركض بس كانو اسرع منها حست انها في مكان مهجور ما في من يسمع صراخها سودت الدنيا في وجهها مر عليها شريط حياتها حاولت تقاوم وتقاوم
الاول: يله اركبي اقوووووووول
والثاني يسحبها من عبايتها يبي يركبها السياره واهي تقاوم وتقاوم تفأجأت من نفسها تملك كل هالقوه اللي قاومت فيها لحد الحين
الثاني: يا الله يلللللللللللله ادخلي لاذبحك ادخلي
الاول: ياخي شلها شيل وانطلها في الشنطه الناس بدت تسمع صراخها
في لحظه غمضت عينها وانهارت وطاحت على الارض













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
[/table1]












قديم 05-27-2011, 11:29 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
~..جريحــهـ...~
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ~..دمــووع..~

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 75038
المشاركات: 1,382 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15
 

الإتصالات
الحالة:
~..دمــووع..~ غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس صرت لي كل احساسي الجزء السابع

[table1="width:95%;"]
لا كلش ولا فيوونه ..
أبي اكملها اكملها ..
بسرعه غلووويه غلووويه بسرعه ..
ودي واحترامي ..
دموع
توقيع : ~..دمــووع..~

عرض البوم صور ~..دمــووع..~   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أي, الاحساس, الجزء, السابع, احساسي, حسبتك, شرب, عديم, قصه, كل

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 05:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1