قصص - روايات قصيره وطويله قصص طويله , قصص واقعيه , روايات ألف ليله وليله , قصص حب , قصص خياليه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-2011, 06:46 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
Icon777 (46) قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء الخامس عشر

%% الجـــــــــــــــــــــــــــزء الخامس عشر%%%%
***برا الكوفي
حمود مو قادر يسكت من اللي شافه:ههههههههههههههه والله قوي تعجبني ياخي هذي الاشكال ما ينفع معاها الا هذا الاسلوب بس عليه شكل كنه قطو مرتاع ههههههههههههههههه
خالد يضرب كفه:ههههههههههههههههه بس ان شاء الله يتأدب وما يرجع يتعرض لي مره ثانيه
حمود: اتوقع بعد للي سويته ما اتوقع
خالد رجع كلامه الجدي: لا ما اتوقع يسكت بس انا مو متوقع أي شي منه اللي مثله الغضب يتحكم بعقله وتصرفاته يعني ما تقدر تتوقع رده فعله الحين
حمود لف على شباك الكبير حق الكوفي ويشوف وليد يدخن من التعصيب وراس احمد في وجهه وجالس يهديه
حمود : ياخي للي معاه هذا ما ارتحت له
خالد: ما عليك منهم يله انا تأخر على البيت
حمود: اوكي على موعدنا بكرا
خالد: ان شاء الله
حمود: انا سيارتي هنا وين موقف سيارتك انت
خالد يأشر على مدخل حاره ضيق شوي: مالقيت موقف قدام الكوفي وقفتها ورى يله فمان الله
حمود: مع السلامه
جلس يمشي واهو يفكر بكلام خويه صادق بكل كلمه بس وش اسوي مالي الا الصبر وصل لسيارته واهو يشوف بعض الاطفال بملابس باين عليها التواضع وحافين ولعبون كوره والحماس باين عليهم كان وده يلعب معاهم ويرجع ذكرياته بس كان متأخر على البيت وامه اتصلت عليه لحد ما شبع عشان تبيه في موضوع مهم فضطر يرجع ..
كانت الشارع ضيق لمح نور سياره من بعيد حط يده على عيونه عشان يقدر يركز ناظر لوحه السياره وانصدم
كل ماله يسرع اكثر واكثر حط عينه بعينه ولمح الحقد والكره اللي في قلبه عليه
حمود من بعيد بصوت عالي: خااااااااااااااااالد انتبه..
خالد نظره ما تحرك من السياره اللي تتقدم بسرعه مو عارف لوين يتجه من جهه سيارته جمبه ولو تحرك خطوه ثانيه راح يكون في نص السياره مصيره عرفه ورجليه ما خدمته وقت حاجته لها..
وليد كانت تنرسم على وجهه ابتسامه خبث وحقد وانتصار
مشى بسرعه وضرب خالد لحد ما خالد بعد عن السياره امتار من قوه الأصتدام فاقد جسمه للحياه ومغطي وجهه بالدم ..
انشلت رجليه لما شاف الدم اللي توزع على سيارته وتهيأ له صور بشعه من لون الدم الاحمر
حس بفزع وخوف غريب قتله قتل شخص اهانه بدال ما يفرح لها الانتقام حس بكل الاحسايس الا احساس الفرح بالأنتقام عرف في ثانيه بأن خالد انتهى منظره يدل على سلم روحه لمالكها رب العالين جلس يناظر يديه اللي تلوثت بدمه تخيل انه قتل خالد بسكينه غادر غدره بطعنه في ظهره مسك الباب يبي يتأكد من مصيره هل مات والا لسى الروح تجري في دمه ما قدر يحرك له طرف او اصبع من اللي خايف ينصدم اذا كان ميت بسرعه حاول يرجع لأن حمود واقف مثل الجثه الهامده لا احساس ولا نبض ولا حتى نفس واهو شهد الحادث اللي صار واكيد ماراح يسكت على شخص قتل اعز اصدقاه..
/////////////////////////////////////////////////////////////////
رجع بسرعه بالسياره واحتكت السياره بالجدار اللي جمبها من ضيق الشارع وصل لحد ما بغى يصدم حمود بنفس طريقه اللي موت فيها خالد ا
مشى بسرعه وطلع صوت كفرات على الاسمنت الاسود كانت سرعته جنونيه يحاول يتفادى السيارات بصعوبه
دوريه الشرطه واقفه في زاويه من الشارع..
الشرطي الاول:في شارع الملك عبد الله في سياره همر اسود لوحه السياره............ مخالف للسرعه القانونيه ويمشي بسرعه جنونيه حول
الشرطي الثاني: الحقه بالدوريه وانا بحده من الجهه الثانيه ما ضيع شبابنا غير هالسرعه والحوادث حول
بدت مطارده بين سياره وليد اللي مو مهتم لأي احد ويمشي بسرعه بغت توديه وتودي غيره لطريق الموت بس همه الاول والأخير يبعد عن جريمته اكثر واكثر...
الشرطي الاول: هذا مجنون لي فتره وانا الحقه ولافي امل يوقف الا كل ما قلتله يوقف يزيد سرعته بغى يروح ضحيه تهوره كثير بس ربك ستر
الشرطي الثاني: انا قريب من الموقع حاول انك ما تخليه يتهور ما نبي يروح ضحيه مطارده روتينيه ضحايا
الشرطي الاول بيأس: ما اظن بس احاول
استمرت المطارده الشرطه للوليد اللي ما استسلم وكل دقيقه سرعته تكبر وما يقدر يسيطر عليها...
++++++++(((((((((((((((((())))))))))))))))++++++++ +
لحظه صمت
دمار... احساس ميت... لحظات مرت دهر...ظلام قاتل... سيارات ...موت ...ساعات لحظات دقايق وثواني ... تعب .. وارهاق للروح..
بعد محاولات لأنعاشه وارجاع نبضه رجعت فيه الروح وفتح عيونه بتعب وبدى يتمتم بكلمات وحروف صعب تنفهم :زياد ولدي زياد
اهو مو مصدق للحظه ظن انه خسر اعز ما يملك وفي جزء من اللحظه رجعت له كل ذكرياته وحياته مع ابوه
زياد واهو يبكي مسك يد ابوه: الحمد الله على سلامتك يا الغالي لا تفكر تتركنا مره ثانيه الله يخليك لنا يبه الله يخليك لنا
المسعفين كانو متأثرين بالموقف ابن يمسح دموعه فرح ممزوج ببقايا حزن واب يحمد ربه انه انقذه اذا ما كان لنفسه انقذه للناس محتاجته اهله وعياله
ابو سعد ووجهه متغطي بالجروح والدم وصوت جهاز القلب غطى على أي صوت بالسياره ضوء خافت والسياره تمشي بسرعه وتتفادى السيارات بصعوبه عشان توصل لأقرب مستشفى حالته مو مستقره:اسمعني يا زياد
زياد قرب من وجه ابوه وكل دموع الدنيا على خدوده صدمته اكبر من ان يتحملها: سم يالغالي افداك بروحي
ابو سعد ابتسم ابتسامه رضا: ياولدي انا خلاص ما بقى لي كثير وكل شي لازم اقوله لك الحين
زياد ضغط على يده بقوه : لا تقول هالكلام ان شاء الله ترجع لنا سالم لا تقولها الله يخليك لنا..
ابو سعد يحاول يبلع ريقه: اسمع وبس
زياد بستسلام: سم
الكل كان يسمع صوت ابو سعد المتقطع وشهقات زياد ودموعه والصمت كل ماله ويزيد وصوت ابو سعد يضعف واحساسه بثقل في فمه يصعب عليه مهمه وصيته لولده..
ابو سعد وقلبه كل ماله ويضعف والروح تبي تسلم لباريها:ابيك تحل محلي بالشركه وفي اوراق مهمه الخزنه اللي في الغرفه
زياد يستمع بصعوبه وكلمات ابوه مثل السيوف بقلبه:....
كمل:اسأل امك عنها وبتعلمك مكانها وانتبه انتبه منهم
سكت بصعوبه وشخص نظره لفوق وكأنه يشوف مصيره ومثواه الاخير و انه خلاص بيرحل عن هالدنيا وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد
سكرات الموت ترهب القلوب وترعدها خوف مسيطر على المكان الكل متوقع اللي يصير الا شخص كان معترض ومافي عقله ذره تصديق انه ممكن يخسر شخص يحبه مثل ما خسرها
زياد يهزه بقوه وصوته هز المكان: يبه الله يخليك ناظرني ناظرني وانتبه من مين من مين..
^^^^^^^^^^^^
ابو سعد ماكان له أي استجابه غير ان ابتسامته زادت لحد ما بان بياض اسنانه ضغط على يد ولده بقوه
اشهــــــــــــد ان لا اله الا الله واشهد ان محمــــــــــــدا رسول الله..
غمض عيونه بكل طمأنينه ووسلم النفس للي خلقها ..
زياد ما قدر يستوعب أي شي من اللي صار قدامه ولا شي
ما حرك عقله الا صوت المسعفين اللي تعودو على هالمناظر والمواقف اللي ينهز لها الوجدان وتحرك مشاعر التوبه في القلب وتخلي النفس تتذكر الاخره وجنتها ونارها
المسعف: لا حول ولا قوه الا بالله
{ قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون } .
المسعف الثاني مد يده بكل هدوء وحطها على كتف زياد اللي لازال متمسك بيد ابوه ومو قادر يتركها ترحل مع باقي روحه لانه الحين قدامه جسد بلا روح..
المسعف كان انسان مؤمن حق الايمان كل يوم في شغله يلتقي بناس وبقصص منها المؤلم ومنها المفرح بس كل قصه يطلع منها بعبره تزيد من حكمته وايمانه برب العالمين تساعده انه يصبر كل محتاج للمواساه وتذكر حكمه الله اللي لا تظهر للعباد واكثر من كان محتاج للمواساه في هاللحظه كان زياد(
المسعف بهدوء يطمأن القلوب وصوت عذب: (وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتاباً مؤجلاً)وقال الكريم: ((كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام))ياخوي هذي حكمه ربك لا تنسى هالشي وكلنا على هالطريق ترحم عليه لعل الدعاء يفيده وانت المفروض تكون عون وسند لأهلك في هالمحنه تصبر واحتسب..
زياد بقوه قلب ما يعرف من وين ربه نزل عليه هالسكينه والصبر: اللهم اجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها
لاحول ولا قوه الا بالله...
لاحظو هدوء السياره وتوقفها عن الحركه من فتره فتح واحد من المسعفين الباب وانصدم انهم قدام المستشفى من فتره
المسعف" سبحان الله ما كتب له عمر ومات قدام باب المستشفى "
زياد وقف قدام وجه ابوه على الرغم من جروحه والدم اللي غطاه كان نوره يملى المكان لان الله يحبه ووزع محبته في قلوب الناس انسان مؤمن وحسن الاخلاق كل هالاشياء نورت وجهه حتى بعد الممات
مسح دمعه خانته في لحظه وباس راس ابوهوسكر عيونه بأطراف اصابعه تمنى انه يبعد عن الدنيا كلها ولا يواجه امه واخوانه كيف بيوصل لهم مثل هالخبر بس لحظه الوداع حانت ولحظه الفراق حلت اصعب شعور واعظم حاله انك تكون صبور على مصيبتك وتحتسب الاجر منها وهذا اللي سواه زياد ...
^^^^^^^^نزل بكل هدوء من السياره بعد ما طالع المكان من حوله وعرف انهم قدام المستشفى من فتره بس الحاله اللي كانو فيها قطعتهم عن العالم كله مسح يديه اللي كلها من دم ابوه على ثوبه الابيض ..

زياد بحزن ما ينوصف" شفت يبه حظك قدام المستشفى تموت وكانت عندك الفرصه انك تعيش بس انت خليتها ورحت "
وقف مشلول قدام اللي شافه قدامه..
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
يا فرحه ما تمت لما ضرب الدكتور الباب عشان يفحصها حست الدنيا تسكرت في وجهها خلاص حقيقته الوسخه راح تنكشف لنواف اللي من يعرف راح ينساها ويتبرى منها مثل ما اقرب الناس لها تبرو منها وابوها المسافر له اشهر ما سأل عنهم ولا راح يفكر يسأل مالها غيره وين تروح وعلى مين ترمي همومها ..
نواف/: تفضل دكتور
الدكتور: السلام عليكم
نواف ورزان: وعليكم السلام
الدكتور ببتسامه: ها يا رزان كيفك اليوم
يتبع>>>


rwi psfj; u]dl hghpshs ,wvj gd ;g hpshsd hg[.x hgohls uav Hd hghpshs hgohls hg[.x hpshsd psfj; u]dl uav kavm rwi ;g












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2011, 06:47 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء الخامس عشر

تابع>>>

نواف ورزان: وعليكم السلام
الدكتور ببتسامه: ها يا رزان كيفك اليوم
رزان : بخير الحمد الله
نواف بحرص: طيب يا دكتور متى بتكتب لها خروج
اهي مثل المحكوم عليه بالأعدام ويستنى الحكم عليه وكان حكمها راح يجي من الدكتور لما يووصل الخبر لنواف..
الدكتور بجديه: مثل ما انت عارف اهي عندها فقر دم من النوع القوي بسبب سوء التغذيه والحمل والاجهاض اللي اثر عليها
نواف لف يناظر رده فعل رزان ابتسم وقال: أي اجهاض
الدكتور بستغراب: ليش مو انت زوجها
وقف مو عارف وش يرد عليه بجديه وبنبره غضب: الا زوجها بس ما كنت اعرف ان في حمل اصلااا
الدكتور مو مصدقه وبستهزاء: الحين مرتك تنضرب على بطنها وتسقط وانت ما تدري.معقول
نواف بعصبيه:شي ما يخصك
الدكتور خاف وبدى يصرف: المهم انا كتبت لها خروج نهايه الاسبوع اذا كانت ماشيه في العلاج وفي تحسن راح نطلعها اذا تدلعت علينا راح نخليها اسبوع زياده
رزان من دون احساس وعينها على نواف اللي ما تنفهم معالم وجهه : لالا ماراح اتدلع
الدكتور:هههههههههه ان شاء الله انا بخلي الممرضه تعطيك مصل جديد لحد ما تتغذين ولازم اذا جبنا لك الأكل تاكلينه كله لان فقر الدم محتاجه تغذيه اوكي
رزان : اوكي
طلع الدكتور&&&&&&&&&
رجع وقف قدامها وعينه كلها حقد واستحقار قرب لحد ما صار وجهها قدام صدره وتحس بنبضات قلبه المتسارعه فجأه
شدها من شعرها وقربها عنده: اجل يا الخسيسه كنتي حامل من مين هااا!!
رزان بألم وعيون متفخه من كثر ما بكت: والله مالي ذنب يا نواف والله اهم اللي
سكتها بيده وحطها على فمها وضغط بقوه لحد ما سكتت غصب :اول شي انا عمك يا مال العمى قولي عمي نواف مو نواف حااف وماابي اسمع صوتك احمدي ربك اني مو معقد والا واحد مريض كان الحين انتي ميته من زمان
رزان وجروحها توزعها على الدنيا ومافيها ودموعها انهار وسيول ركعت عن رجله ومسكتها بقووه وبنبره ترجي : تكفى طلبتك ريحني موتني فكني من اللي انا فيه عايشه مذلوله وميته مذلوله بس على االاقل اكون في مكان محتويني اكون في قبري ياعمي اقتلني اذبحني
طعنته كلمتها بس قوى قلبه ولا اظهر لها ذره حنان:انا لو علي قتلتك وافتكيت منك بس ما اضيع عمري ونفسي عشان وحده منحطه مثلك ما تستاهلين أي شي كنت ناوي اسويه كنت حاس اني قصرت معاك بهتمامي بس الواضح اني قصرت ولقيتي اللي يعوضك حناني يا .... ماراح اقولها بس اعرفي شي من اليوم ورايح انا عمك بالأسم عندك امك وخالتك واذا في شي مهم بكون موجود غير كذا ما ابي اسمع عنك فاهمه
رزان كل كلمه تتدمرها اكثر من اللي قبلها الاانه يبعد عنها شي راج يقضى على ذره الحياه اللي متمسكها فيها عشانه بتروح الموت اهون لها من أي شي قاله واهي تبكي بهستريه: لاااااا لااااا تقول ولله انتحر اذبح نفسي ولا تتركني انا احبك احبك وانت مو حاس فيني ورحت تزوجت هالكلبه مي ما تستاهل ظفرك انا اللي اعرف قيمتك لا تتركني والا اموت انا اتنفس الهوا اللي تشمه اموت على الارض اللي تمشي عليها كل شي الا انك تتركني
احساس حسه خلاه يمسكها من شعرها بقوه وبنبره حقد: الكلبه انتي ما اسمح لك تقارنين حتى مقارنه فيها لانها طاهره عفيفه مو مثلك يالواطيه نزلتي روسنا الارض ..
رزان بنفس الهستيريه: لاااا انت تحبني مثل ما احبك انا عارفه انت قلتها لي انا سمعتها لاااااا انا ما كنت اتوهم تزوجني الحين تتزوجني
نواف صدمته وملامح وجهه كانت اكبر دليل على انه مو مصدق اللي يسمعه
______((((((((((((((((_))))))))))))))))_______
نواف بصراخ هز المستشفى وهزها من وجدانها خوف منه: انتي مجنونه وش اتزوج انتي ناسيه اني عمك حرااااااااااام انتي اكيد مريضه وحتى لو اني مو عمك انا ما اتزوج وحده مرت على شباب الرياض كلهم وبعدها اتزوجها
رزان بعصبيه وشكلها متدمره من كلام نواف: وش قصدك اني ملعوب فيها يا الحقير
نواف بنفس العصبيه: ملعوب والا لا وبعدين احترمي نفسك انا ماسك نفسي ما قتلتك لحد الحين لا تستفزيني احسن لك لانك انتي الوحيده الخسرانه والندمانه الوحيده ما تدرين وش ممكن اسوي فيك انهيك من هالدنيا بلحظه
رزان بهستريه: لحظه والا عشر وش مستني انا ابيك تريحني ريحني ياخي واقتلني الضرب في الميت حراام وانا جثه مو ميته بس لا روح ولا قلب ينبض واللي نبض له قتله بكلمه وفي ثواني
فهم قصدها وبستحقار قال: انتي الكلام معاك ضايع وانا الغبي اللي ضيعت وقتي مع وحده مثلك
وطلع بعد ما سكر الباب بقوه هزت المستشفى..
لمح شخص من بعيد يمشي بهدوء وسكينه غريبه متجهه له ...
$$$$$$$$((((((((((((((((())))))))))))))))$$$$$$$$$ $$$
كانو جالسات في غرفه في اللي باين عليها انها متضايقه من فتره وما تكلمت
نوف بستغراب: فيوو فيك شي مضايقك شي الحمد الله قبول وانقبلنا كلنا وكل الامور ماشيه حلو وش اللي مضايقك بعد
في قامت من دون ما ترد وفتحت لاب توبها بعد ما ارتسمت ملامح الخيبه على وجهها سكرته
في بخوف" وينك يا زياد انت وعدتني وعمرك ما خلفت بوعد وانا قلبي مو مرتاح من امس الله يستر ما يكون صاير لك شي بس"
مي بمرح: يا الاخت نحن هنا
في انتبهت:ها وش تبون؟؟[email protected]
نوف:ههههههههه شف شف هذا جزانا يعني انتي قولي وش فيك شكل الموضوع كله بخصوص زياد صح
** في تضايقت لما نوف قالت عن زياد قدام مي ما تدري لحد الحين اذا قلبها متعلق فيه اخر شي تسمحه لنفسها انها تجرح اختها بس اهي خلاص تزوجت ولازم تكون كامله المشاعر لزوجها قلبا وقالبا..
مي لاحظت ملامح اختها: في خلاص عادي زياد ماضي وانا الحين متزوجه عيب علي وخيانه لنواف لو فكرت في زياد
في ارتاحت شوي من كلامها: اوكي
نوف توجه كلامها لمي: طيب انتي الحين مبسوطه مع نواف؟؟[email protected]
مي انحرجت : الحمد الله
نوف بطفش: الحمد الله دايم بس طفشتيني ماعندك غير هالكلام تكفييييين قولي وش يسوي معاك؟؟[email protected]
مي منحرجه حدها: وش تبين تعرفين تراك صايره عللله
نوف بغرور: وينك يا احمد تسمع اختك تقول اني عللله عقبال ما يقهرك اهو بنفسه
مي وفي في لحظه تغيرت ملامحهم
مي" يالله لو تدرين يا نوف ان ابوي حرمك على احمد وخيره بين رضاه عليه وبين زواجه منك "
نوف بستغراب: وش فيكم انتو سكتو اكلم نفسي يعني
في بشرود: ها والله موجودين
دق جوالها...
في بخوف ورجفه لما شافت الاسم: الوو
زياد وكله رجفه وصوت مبحوح : في
في وقف قلبها من الخوف: زياد وش صاير
زياد دموعه خانته في هاللحظه اللي يبي يكون فيها قوي: اسمعي خالد في المستشفى وابوي توفى
شهقت من صدمتها وطاحت على اقرب كرسي لان رجليها ما عاد تتحمل الخبر واهي مو مستوعبه الكلام: انتي وش تقول؟؟[email protected]
زياد مو قادر يبرر يخاف تخونه رجولته ويبكي على فراق ابوه اللي دمره : خلاص قولي لأحمد يجي بسرعه في المستشفى
في من غير تصديق: أي مستشفى
زياد بعجله واصوات ناس حوله تكثر: مستشفى....... بسرعه يا في انا محتاجه
في سكرت من دون ما ترد مو عارفه تقول كلمتين على بعض للبنات للي واقفين قدامها وميتين خوف وجهها تغير ويديها ترجف وجسمها كله في حاله عدم استعياب
نوف تتكلم وخايفه من الجواب: مييين؟؟[email protected]
في سكوتها كان يقتلهم..
مي ضاقت منها: ردي ميين وقفتي قلوبنا
في من دون ما تناظرهم ومخنوق: ابو سعد توفى
مي ونوف:ايييييييييش
كملت: وخالد اخوك في المستشفى
نوف حطت يدها على قلبها:خاالد وش ايش وش صارله
في بهدوء: ما ادري ما ادري
مي كانت في دنيا ثانيه عالم اسود خالد أي احد ممكن تستغني عنه الا خالد الدنيا حلوه لانه اهو فيها ما تدري ليش حست بها الالحساس استحت من نفسها وندمت لان نواف كان لها نعم الاخ والصديق والزوج واللي جالسه تسويه لا يرضي الله ورسوله واكيد نفسها كتمت احساسها وغلفت قلبها وكتبت اسم نواف عليه لانها قطعت على نفسها وعد انها راح تكون له وملكه اهو وبس
نوف بتوتر وعصبيه حاولت تتوقع أي شي يصير لأخوها عشان ما تنصدم وتنهار تكلمت برجفه في صوتها: وش فيك جالسه دقي على اخوك والا على أي احد تصرفي لا تذبحيني ببرودك
في حست ان وضعها ما يسمح لها تجلس هاديه بهالشكل هدوءها بدال ما يقلل توترهم زاده : مي روحي قولي لأمي واحنا بنلبس عبايتنا وبكلم احمد الحين
مي من دون ما ترد قامت تعلم امها عشان يرحون للمستشفى..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^قدام المستشفى^^^
زياد يدور مثل المجنون نسى كل اللي اهو فيه لما شاف حمود ينزل من تاكسي ويجر خالد اللي ما في شي يدل على انه حي وجه تلون بالضربات والجروح والدم غطى كل معالمه نفس منقطع ونبضات لا تدل على الحياه..
حمود واهو يبكي خلاص مات بين يديه: الحقني يا زياد الحقني موته الحقير موته
زياد بسرعه ساعد حمود اللي جلس يجر خالد جر للي استغرب كيف وزنه ثقل لهالدرجه وشكله اللي ما يدل على انه بهالثقل بصعوبه سحبوه لحد الباب ومن هناك شالوه بحماله للطوارئ
حالته لا تتحمل أي تأخير تأخير او غلط ممكن يكون سبب لنهايه خالد وموته..
حمود واهو يلف ويشبر ممرات المستشفى يدعي ربه ويرفع يده المتراجفه والتوتر من المنظر المخيف اللي شاف خالد فيه
زياد يناظره وصدق حمد ربه ان خالد عنده اخو دنيا مثل حمود لولاه محد يعرف خالد وين ووشلون بيكون مصيره اخيراا نطق: حمود وش اللي سوى في خالد كذا
حمود وكلامه مو مفهوم : اهو ذاك الحقير اللي دعسه بالسياره
زياد كان يمشي وراه واهو مو راضي يوقف وقفه بعد ما مسك يده بقوه: قلي بهدوء وش صار
حمود خف توتره بمجرد ما جلس وقرا المعوذات وسم بالله وبدى يقول لزياد كل اللي صار ..
زياد وقف والعصبيه غطت على هدوءه:الحقير وليش يسوي كذا خالد وش مسوي له
حمود تلعثم وحاول يصرف: كان بينهم مشاكل
يتبع>>>












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2011, 06:48 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء الخامس عشر

تابع>>>
زياد وقف والعصبيه غطت على هدوءه:الحقير وليش يسوي كذا خالد وش مسوي له
حمود تلعثم وحاول يصرف: كان بينهم مشاكل
زياد مو مصدق اللي يسمعه : أي مشاكل اللي توصل واحد يقتل شخص أي مشاكل يا حمود لا تشك بذكائي ولا اشك انا بذكائك تكلم خلنا نتصرف
حمود متوتر وكلام زياد وتره اكثر ما يدري يقول وبكذا يفضح بنت خالد ستر عليها والا يسكت وسكوته راح يكون صعب لان زياد عنده اصرار يخليه يعترف ويقوله كل الحقيقه..
حمود واهو متلعثم: الموضوع كله...
احمد من وراهم واهو يركض وشكله ضايقه فيه الوسيعه: وش فيه وش صار له
زياد بهدوء كان يلعب على نفسه قبل ما يلعب على احمد: لا تخاف ان شاء الله يطلع بالسلامه بس انت ادعي له
احمد وصوته يرتجف : لا تخبي علي شي خالد وش صار له
حمود بضيق: صار له حادث صدمته سياره
احمد بقهر: حادث وييين
حمود رجع جلس على الكرسي بتعب: وش اقولك موضوع طويل خلنا نتطمن عليه اول وبعدها لكل حادث حديث
احداث صعبه نسته اللي اصعب بالنسبه له وللكل لانه ماكان مجرد صديق للعايله كان في مكانه الاخ والصديق لأشخاص واب العطوف لأشخاص
تهالك جسمه القوي وتخدرت اطرافه ونزل على الكرسي بتعب وبهدوء عشان يوصل الخبر : ابوي عطاكم عمره
لحظات صمت من دون رد و حتى همس اصوات حمالات تنسحب بسرعه وعليها من يحتاج الاسعاف
صرخات اهل فقدو احباب لهم وودعوهم من دون ميعاد ..
وهدوء دكاتره وممرضات تعودوعلى هالمواقف والاحداث ..
قطع الصمت صوت احمد اللي كان مو مصدق كيف تصير لهم هالمصايب في يوم واحد: ماات عمي احمد مااات انت اكيد غلطان
حط راسه بين يدينه وبكى بصمت حاول يقاوم نزول دموعه كان مثل البركان اللي يستنى لحظه انفجار
حمود بحنان: احسن الله عزاك يا زياد الله يعوضك خير في عمانك ابو احمد وابو فهد
زياد مسح دموعه بصمت: جزاك الله خير
احمد لسى مو مستوعب توه شايفه امس في الشركه طيب ومافيه ولا شي: وشلون صاركذا وشلون مات
زياد يحاول يمسح من ذاكرته هالذكريات بس صعب تنسى جزء كبير من حياتك تنسى ابوك صعب: حادث سياره انا وياه رحنا لعزيمه في الخرج وطلع قبلي..
وبعدها ما قدر يتماسك اكثر..
وبدى يبكي بحرقه تعبت اعصابه وقلبه ما عاد يتحمل يصبر زياده ..
%%%%%%%%%في بيت ابو متعب %%%%%%%%%
مها حالها مو حال وتحس انها ميته بدونه وجو البيت كمل الحزن اللي مخيم عليها مشاعل اللي من يوم ما تملكت واهي جسد بلا روح وزنها نقص للنص واهي تحاول تضغط على اهلها انهم يرحمونها بس تعب بلا نتيجه ابوها يكرهها وامها تستحقرها واختها مقاطعتها واخوها عايش حياته وكأن ماله اهل..
نزلت للمطبخ أي شي يبعد عنها الافكار اللي جايتها وشاغله عقلها
*******نزلت تذكرت مافي احد راح يريحها مثل في الحين مسكت جوالها واهي تناظر الساعه حاسه ان الوقت متأخر بس تذكرت ان مي عزمتها تجي تنام معاهم ومع نوف واكيد اهم سهرانين وما نامو .****
مها بمرح: هلا وغلا بالحلووين
في بتعب: هلا مهاوي
مها بستغراب: فيوو قلبي تعبانه
كانت تسمع اصوات وصياح وهالشي مره خوفها..
في ما تبي تخوفها صدق الموضوع كبير بس في هالوقت ماراح تقدر مها تسوي أي شي او انها حتى تجي: سلامتك مافيني الا العافيه
مها شكها بدى يزيد: في لا تكذبين وش فيكم وش ذا الاصوات؟؟[email protected]
في على طول قامت من مكانها وراحت جهه مافيها اصوات وهاديه
في بتوتر:يا حبيبتي مافينا شي
مها خلاص ما قدرت تجلس من الخوف: بتتكلمين والا وشلون والله اجي بيتكم الحين
مي شافت في واقفه راحت لها ميته خوف من اللي سمعته
مي واهي تلهث ومو قادره تقول كلمتين على بعض: عمي ابو سعد
في حطت يدها على سماعه الجوال : وش فيه؟؟!
مي وعيونها مدمعه: توفى اليوم
طاح الجوال من يدها وتذكرت صوت زياد فهمت من همساته ان الموضوع ما يخص خالد لحاله وان في شي اكبر صاير
في من دون تصديق: انت من جدك متى وكيف
مي وميته خوف: ولله رحت اكلم احمد وسمعت زياد يقوله وجلس يبكي بعد
&&كان ودها تطير وتصير جمبه الحين اهو في امس الحاجه لها محتاج أي مواساه او كلمه تصبره على المصيبه اللي طاحو فيها ..
في رفعت الجوال وسمعت مها تصيح :مها ليش تبكين؟؟
لازالت تبكي: انا سمعت اللي صار الله يرحمه..
مي سحبت الجوال من في تحسب انها عارفه باللي صار
مي : لا تخافين ان شاء الله خالد مافيه شي
وقف قلبها كانت وين وصارت وين كانت تبكي على ابو سعد بس خالد حياتها عمرها سبب وجودها على هالدنيا اهو تذكرت كل مواقفها معاه كل كلامه ضحكته صوته وحتى ابتسامته اللي ما تفارق لحظه وجهه ..
مي : الوو الوو
حاسه برعد يسري بين عروقها: معاك
في تأشر لفي بالسكوت بس خلاص فات الاولان..
مي تلعثمت ونشف ريقها : مها مع السلامه
مها بجديه وبتمالك اعصاب: أي مستشفى
مي تناظر ساعتها اللي تأشر على الساعه 2 الفجر: مها الوقت متأخر
مها بنبره جديه: أي مستشفى؟[email protected]
مي خافت : مستشفى..............
مها : باي
وسكرت قبل ما ترد عليها مي
في معصبه مولعه نار: انتي مجنونه ليش قلتي لها
مي ندمت: والله ما كنت ادري وبعدين ليش انتي ما تبينها تعرف كل الناس عرفت ليش اهي بالذات لا؟؟[email protected]
في لاشعوريا: لانها تحبه يا خبله
مي حطت يدها على فمها:...........
في ما عرفت وش تسوي وشلون قالت لمي وشلون حاولت تصرف: ما ادري حسيت احس انها كذا يعني
مي بستهزاء: حسيتي والا تأكدتي
في بتوتر: لا حسيت بس مجرد احساس
مي بنفس الاستهزاء: ايه طيب
في بحزن: الله يرحمه
مي مسحت دمعه نزلت على خدها: الله يرحمه ويصبر اهله اكيد لحد الحين ما عرفت خالتي وسعد ما عرفو
في:لو كانو عارفين تتوقعين ما راح يجون هنا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&في بيت ابو سعد
ام سعد جالسه في الصاله وكل شوي تناظر ساعتها تنتظر وصولهم اللي ما توقعت انهم يتأخرون لها الدرجه
ام سعد بتوتر ومو مرتاحه: سعد مو كن ابوك واخوك تأخرو
سعد من غير اهتمام: يمه معزومين معزومين يعني الحين تلقينه جالسين يلعبون بلوت ولا سألين عنك ولا عن احد اتصلي عليهم طيب..
ام سعد وعيونها غلبها النوم: دقيت لحد ما طفشت اخوك ما يرد وابوك جواله مقفل طيب اتصل على صديق ابوك اللي عازمهم شف طلعو والا لا؟؟[email protected]
سعد بطفش: يمه تكفين اللي فيني مكفيني خلاص شوي وبتلقينهم داخلين من الباب..
دق جوال سعد
سعد بأرهاق: الوو
زياد بصوت منكسر: هلا سعد
سعد صلح جلسته من يوم ما سمع صوته: اهلين وينكم لا تجون احسن ..
زياد" لو تعرف"
زياد بحزن وتعب: سعد الوالده عندك
سعد ناظرامه اللي تناظره بتوتر وكانها حاسه بشي رد بكل برود عشان ما تشك: ايه
بصعوبه لا تحتمل طلع الكلمه: سعد بقولك بس ابيك تمسك نفسك ما نبي الوالده يصير فيها شي عارف ان معاها الضغط
كلام اخوه كان يخوف كل شي يدل على ان الخبر اللي بيوصله له يبي له صبر وقوه تحمل
تنهد بصعوبه: قول
زياد بضيق حس صدره يكتمه اكثر واكثر وقدرته على التنفس تصعب اكثر: ابوك يطلبك الحل
سعد اعصاب مشلوله وعقل ماله قدره على التفكير ولسانه عجز عن نطق حروف فكيف ينطق جمل..
حاول يمسك اعصابه واهو يناظر نظرات امه اسهم تصيب قلبه التعبان اول شي ..
سعد بدون أي كلمه قام ....
ام سعد بخوف: وين رايح؟؟
سعد بدون ما يحط عينه في عينها يخاف ينهار بأي ثانيه: مشوار وراجع
ام سعد ما صدقته وخوفها كل لحظه يزيد تكلمت بعصبيه: مشوار ايش الحين
سعد بطفش: يمه مشوار مشوار
وصل للباب وسمعها تقول....
ام سعد واهي معصبه: اذا ما قلتلي وين رايح يا وياويلك مني فاهم
سعد لف واهو مولع: يمه بروح واذا رجعت يصير خير
بعصبيه: اذا طلعت من دون ما تقولي لا انت ولدي ولا اعرفك
سعد كان هذا اخر شي محتاجه : طيب يمه اجلسي
جلست واهي تفرك يديها بعصبيه وخوف:قول تكلم!!
سعد مو عارف كيف يوصل خبر موته موت زوجها حبيبها واخوها وابوها وكل شي بحياتها خسارته شي وخساره امه ما تقارن فخسارتهم
سعد مسح وجهه بكفوفه بصعوبه وكأنه يبي يصحى من هالكابوس اللي كله سواد بسواد: يمه ابوي
خطت يدها على صدرها: وش فيه؟؟
سعد ضايقه في الوسيعه والدنيا بعيونه سوداء: يمه ابوي صار له حادث
ام سعد بصبر وسكينه: توفى
سعد رفع نظره في عيونها اللي كانت تلمع بقوه واثبتت امه انها انسانه مؤمنه وصبرها ثباتها اكبر دليل على هالشي..
سعد ودموعه على خده: ايه يمه توفى
ام سعد نزلت دموعها انهار على خدها : اللهم اجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها
وبدت تبكي بحرقه..
سعد ما يعرف وش يقول في هالموقف المصيبه له وعليه وامه محتاجته ومحتاجه منه حنانه وعطفه للي الكل متعود عليه منه
قام وجلس جمبها وحضنته بقوه كأنها كانت تستنى منه الحضن الدافي اللي فقدته لما فقدت ابو سعد..
سعد بعد عنها: يمه انا بروح المستشفى
ام سعد بصرامه: وانا جايه معاك
سعد بتردد: يمه ما يحتاج خلاص
ام سعد بنفس الصرامه: سعد انا رايحه بك والا بدونك فأحسن انت وصلني
وكملت بحزن: ابي اودعه
سعد بستسلام: ان شاء الله بس وين سلطان؟؟[email protected]
ام سعد: نايم من فتره..
يتبع>>>>












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2011, 06:51 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء الخامس عشر

تاابع>>>

سعد بستسلام: ان شاء الله بس وين سلطان؟؟[email protected]
ام سعد: نايم من فتره..
سعد: احسن خليه ينام بكرا نعلمه الله يصبرنا
%%%%%%%%في المستشفى%%%%%%%%
لمح شخص من بعيد يمشي بهدوء وسكينه غريبه متجهه له ...
كان شكله يعكس كلام كثير بينقال عن شخصيته لحيه بدت تخط على وجهه وغتره من دون عقال على كتفه وثوب متواضع يوصل لحد كعب رجليه وقف عند باب الغرفه ...
نواف بستغراب: نعم نعم وين رايح
ابراهيم : انا جاي ابي اسأل عن الاخ نواف
نواف بستحقار: يعني تبي تدورني تروح تدخل على غرف بنات الناس..
بتوتر رد:العذر والسموحه مو القصد بس انا كنت ابي اتأكد لان سألت عنك في الاسقبال وقالو انك زوجها وجاي توقع اوراق ..
نواف بستهزاء: اجل هذا مو استقبال هذا نشره اخبار وبعدين زوجها مو زوجها موضوع لا يخصك ولا يعينك
ابراهيم بجديه:انا جاي بخطب رزان
نواف مصدوم: تخطب رزان!!
ابراهيم ببتسامه: يا اخ نواف بدال وقفتنا هنا ليش ما نجلس في الكوفي تحت لان عندي كلام كثير ابي اقوله لك
نواف مو مرتاح: تفضل
.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
استمرت المطارده الشرطه للوليد اللي ما استسلم وكل دقيقه سرعته تكبر وما يقدر يسيطر عليها...
بلا مقدمات ضرب في عمود اناره الشارع بقوه هائله لدرجه ان السياره من قدام انقسمت نصين ..
طار من مقدمه السياره ميت لا محاله وضرب في رصيف الشارع وكل جسمه ينزف
الشرطي واهو يركض من سيارته:اطلبو الاسعاف بسرعه..
واحب اذكر جهود هالوطن في تقديم المساعدات لشعبها بدون كلل او ملل في جميع النواحي ..خدمه من داخل القلب وبكل تفاني تؤدى وحب نشكر كل من خدمنا وخدم وطننا وكان سبب في تقدمنا وحضراتنا كل من اعطى وفدى بروحه اسمى معاني الاخلاص كلمه من قلب كل مواطن.....شكراا
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
الدكتور الارهاق بدى يبين عليه يدخل من غرفه للغرفه اللي جمبها كان في نقص في الاطباء وكان اهو الجراح الوحيد الموجود...
الدكتور واهو يحاول التركيز على الحاله اللي بين يده: اطلبو الدكتور محمد بسرعه
الممرض: طلبناه بس قسم الولاده محتاجينه لحاله خطره
الدكتور بعصبيه: وانا عندي حالتين وانا جراح مو دكتور طوارئ اطلبوه بأسرع ما يمكن
الممرض: ان شاء الله
كانت االحاله للي بين يده خطره اصابه قويه في الرأس ما يدري عواقبها حاول على قد ما يقدر يوقف النزيف اللي خلاه يفقد كميات دم كبيره ومحتاج نقل دم ...
الدكتور بتوتر زايد عن حده: حطو له دم جديد بسرعه
الممرض :هذا اخر كيس موجود فئه دمه نادره واستهلكنا كل الكميات الموجوده ببنك المستشفى..
الدكتورسالم بعصبيه: وشلون تصير هذيي مستشفى كبير مثل هذا ما يكون فيه دم شوفو أي احد من اهله عنده نفس الفئه تصرف بسرعه خل الممرضه تروح تكلمهم ..
الممرض بخوف: ان شاء الله بتصل عليهم
الدكتورسالم بسرعه قياسيه غير لبس العمليات ولبس غيره: خيط الجرح وحاول تلقى متبرع دم بسرعه قبل ما يخلص اللي عندنا النزيف مو راضي يوقف
دخل الغرفه الثانيه وكان الدكتور محمد وصل
الدكتوسالم ربتعب: وينك تأخرت
الدكتور محمد بتركيز : الله لا يوريك كيف الحاله الثانيه
الدكتورسالم بأرهاق: الحمد الله قدرنا نسيطر على النزيف مع انه لازال ينزف بس بكميات اقل وطلبنا أي متبرع من اهله لان فئه دمه نادره واللي في بنك المسشفى خلص..
الدكتور محمد اعصابه مشدوده: الحاله هنا خطره العمود الفقري متضرر بشكل لا يمكن اصلاحه اللي نقدر نسويه اننا نمنع الشلل يوصل للجزء العلوي..
وبتركيز الدكاتره وعدد كبير من الممرضين والاختصاصين تجمعو في الغرفه والاستشارات تطرح من كل جهه على امل ان شي يتغير
%%%%%%%%%%%%%%
في غرفه الانتظار الكل عرف بالخبر خبر وفاه صديق عمرهم ابو سعد
حاله حزن طغت على الاجواء ....
ابو فهد كان في اول الغرفه يمسح دمعه خانته ونزلت لما تذكر صديق دربه صديق الدراسه راح من دون حتى ما يودعه كان لهم اعز من اخ وصديق واحب شريك ..
ابو احمد في جهه ثانيه من الغرفه نسى او تناسى مشكلته مع اخوه اللي يجمعهم الحين شي غير الاخوه اهو حزن على فراق اخوو..
دخل عليهم سعد وجهه كان اسود من الهم مو مصدق ان خلاص ابوه رااح
سعد ركع عند رجلين ابو احمد واهو يبكي: الله يسلمك يا عمي الله يخليك قل ان السالفه كلها مو حقيقه وانها كابوس
ابو احمد حط يده على خد سعد بحنان: ترحم عليه يا ولدي
سعد يهز راسه من دون تصديق:لاتقولها
ابو احمد نزل راسه: الله يرحمه ويدخل روحه الجنه..
سعد لف على اخوه: زياد ابي اشوفه
زياد متماسك ويحاول يصبر عشان اخوه وامه:طيب بخليك تشوفه بس صبرك ياخوي صبرك
سعد بسكوت رد عليه...
&&&&&&&&&&&&&غرفه انتظار النساء&&&&
ام احمد وام فهد اللي كانت تبكي على حال ولدها الكل منشغل بوفاه ابو سعد واهي مثل المجنونه تروح وتضرب باب الغرفه يمكن تلقى جواب يريحها
ام احمد مسكينه ما تدري تصبر مين والا تواسي مين
من جهه ام سعد اللي فقدت زوجها ولو فكرت للحظه تحط نفسها مكانها يمكن تنهار تعجبت من صبرها وقوه ايمانها صدق دموعها ماكانت تنشف من على خدها بس بكاها كان ماله أي صوت وكأنها كاتمه حزنها وحسرتها في صدرها...
ومن جهه ام فهد اللي في حال ما يعلم فيه الا الله تروح وتمشي في ممرات المستشفى مثل المجنونه تدور أي احد يرد عليها الكل مشغول بنفسه وبحزنه..
ام فهد واهي تبكي ووصوتها مسمع المستشفى كله: ولدي يا ناس ابي اعرف وش فيه تكفوون
ام احمد تدور أي وحده من البنات ولا لقت احد..
ام احمد" يالله وين رحتو يوم بغيتكم اختفيتو "
ام احمد تحاول: ان شاء الله الحين يطمنوننا عليه شوفي ابوه المسكين واقف جمب الباب من يوم ما وصل ولا احد رد عليه
كلام ام احمد زاد صياحها: يعني ولدي فيه شي كبير ليش محد رد علينا لنا اكثر من ساعتين واهم جايبينه من ساعه صارو ثلاث ساعات وش يسوون فيه لا يكون موته ..
ام احمد بقله حيله: يا هيا هدي وادعي الله يشفيه صياحك هذا ما يفيده اجلسي واقري قران عشان ترتاحين وادعي ربك ما يفيد غير وجهه الكريم..
ام فهد هدها كلام ام احمد وبدت تقرا قران بصوت هادي ريحها وريح اللي حولها واولهم ام سعد..
******البنات كانو واقفين عند الباب يستنون مها ****
نوف بطفش وومو قادره توقف في مكانها وتصيح : ياربي انا بروح اشوف اخوي وش صار فيه ما اقدر اوقف هنا اكثر..
مي بحزن: لو طلع كان عرفنا خلاص اجلسي وانتي ساكته وادعي لخوك احسن
في اللي احساس الذنب بتركها له في الحاله يقتلها وتبي تواسيه خافت تتصل وما يكون مستعد انه يكلمها او يرد عليها
اكتفت انها تستنى شوي وبعدها تتصرف..
&&&&&&&&في بيت ابو متعب&&
لبست ملابسها في ظرف دقيقه واهي منهاره واعصابها ما تتحمل أي شي صارت تركض في كل غرف البيت تدور متعب لحد ما تعبت وما لقته جلست تصيح لأنها ماراح تقدر توصل لحبيبها وتحس فيه وتكون قريبه منه
جلست على الدرج اللي قدام الباب وحطت وجهها بين كفوفها تمسح دموع الالم والحسره على كل لحظه ما تهورت فيها ومسكته وصرخت وتقوله انها تحبه اكثر من كل شي بدنيتها معاه حست بالأمان حست انها ملكه صدق كل الشباب حسسوها بهالاحساس بس معاه كل شي كان غير كل شي له طعم وله احساس وروح فقدته وحست بضياع من دونه
رفعت راسها بسرعه على صوت المفتاح
متعب بستغراب وباين عليه التعب وهالات سوداء على عيونه: وش جلسك هنا؟؟[email protected]
كمل بعد مالاحظها تمسح دموعها: وليش الصياح بعد؟؟!؟
مها تحاول تهدى نفسها: متعب ابي اروح المستشفى
متعب جلس جمبها وقال بخوف: وش فيك تعبانه؟؟[email protected]
مها مالقت الا هالطريقه: ايه مرره مريضه وابي اروح المستشفى
متعب مسك يدها: يله قومي اوديك بس امي ومشاعل وينهم
مها من دون اهتمام: امك نايمه ومشاعل مثل العاده
متعب ببرود: يا تبكي يا نايمه
مها: لا هالمره نايمه..
متعب : يله قومي طيب
مها ما ساعتها الدنيا من الفرح لبست غطاتها وراحت مع اخوها..
%%%%%%%%%%في الكوفي%%%%%
نواف جالس يستمع بأنصات غريب لكلام ابراهيم ..
ابراهيم كان يتكلم بكل صراحه واستثنى موضوع الاستراحه لانه متأكد لو انه عرف فيه راح يرفض زواجه منها
نواف: والحين المطلوب
ابراهيم: انا ابي اتزوج رزان على سنه الله ورسوله وابي اطلبها منك لانك ولي امرها والحمد الله ما صرت زوجها ..
نواف ببرود: وانا موافق
كمل بستهزاء: ايه الحمد الله من حظك ... بس في شي عنها مهم لازم تعرفه انا ما اقدر اخدعك
ابراهيم : انا موافق مهما كان هالشي وما ابي اعرفه
نواف بستغراب: متاكد؟؟!
ابراهيم " المشكله اني عارف وش تبي تقول وكل اللي اهي فيه انا ووليد السبب فيه وان شرفها ضاع بسببنا على كثر ما عرفت بنات ما في وحده ملكت قلبي مثلها ولا راح اتخلى عنها"
ابراهيم بثقه: ايه
نواف مد يده: مبروك مقدما
ابراهيم بفرحه صادقه: الله يبارك فيك بس ماراح تسأل البنت لازم تاخذ رايها
نواف بحقد: لا بتوافق انا متأكد من كذاا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فيصل جالس يخطط ويفكر وكل همه يشيل كل شخص يوقف في طريقه اثنين تخلص منهم بسهوله احمد وابو فهد ما توقع الموضوع بيكون بهالسهوله بس باقي شخص واحد ويصفى له الجو
فيصل"كل اللي هم فيه من تعبي انا وحالي من حال أي موظف ممكن انطرد بدقيقه واطلع خسران كل شي بس لا مو فيصل اللي يخسر تعب كل هالسنين بلحظه انا بذكائي انفي هالعايله ابعدهم من طريقي بسهوله وباقي شخص ما اتوقعه بيكون صعب علي الاصعب وتخلصت منه باقي ابو سعد راح تكون نهايتك على يدي قريبه والاتفاق بيني وبينكم راح ينتهي يا حلوين"
رفع جواله واتصل
راشد بصوت كله نوم: في احد يتصل بهالوقت
فيصل من دون اهتمام: اسمع وانت ساكت
راشد بطفش: وش المطلوب؟؟[email protected]
راشد صار تابع لفيصل بعد ما فيصل سمعهم اهو وابو متعب يتفقون على نقل اهم الملفات للشركتهم الجديده وهددهم انه راح يكشفهم لأبو احمد اذا ما صار لهم شريك..
فيصل بحبث: الملف خلاص بكرا راح يوصلك يبقى ملفين خلهم علي بطريقتي اقدر اوصل لهم وبكذا
راشد بحقد: وبكذا نكون احنا الربحانين واهم ينزلون للصفر..
فيصل:هههههههههههههه عليك نور ويله تلايط
وسكر السماعه في وجه
فيصل"هههههههههههههههههه والله مساكين الحين بيعرفون فيصل مين والشركه من دونه وش تسوى ما وصلت انها تكون من اكبر خمس شركات مقاولات في المملكه بدون تعبي وبدون تعبي راح يكونون في الحضيض "
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
وصلت مها ودخلت وارتاحت لما شافت مي ونوف وفي واقفين واشكالهم ما تطمن
مها واهي ميته خوف: وش فيه
نوف تبكي: ما ندري له اربع ساعات في غرفه العمليات..
مها حطت يدها على قلبها وتحاول ما تبين مشاعرها اللي فضحتها بينهم: طيب وين خالتي هيا؟؟[email protected]
في: في غرفه الأنتظار تعالي..
راحت بخطوات ثقيله معاهم..
مي" تلعبين على مين يا مها باين ان الحب في قلبك له اقوى من انك تخفينه او حتى تحاولين تخبينه والا وش يخليك تجين الساعه 3 الفجروانتي ميته خوف ووجهك يعكس مليون تعبير"
في : بنات بروح اجيب لي شي وارجع
مي بستغراب: وين
يتبع>>>












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2011, 06:52 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء الخامس عشر

تاابع>>>

في : بنات بروح اجيب لي شي وارجع
مي بستغراب: وين
في بعبوس: راسي مره مصدع بجيب لي أي شي اكله مع ان مالي نفس بس اذا ما اكلت بدوخ عليكم..
مي: براحتك بس لا تطولين
في: اوكي
بدت تمشي في ممرات المستشفى ممرات مخيفه البارده
كلها تبعث اسؤ مشاعر مشاعر الموت والمرض مشاعر فقدان احبه ونزيف جروح تمنت تطلع من هالمكان بأسرع ما يمكن بس تأكدت انها راح تعاشره فتره مو قصيره حست انها متضايقه من ريحه المستشفى ريحه تذكرنا بمواعيد المستشفيات والابر والدكاتره المخيفين ظلت تدور تدور لها أي شي تاكله دخلت في ممر مظلم بالغلط وفي اخره غرفه منوره رجعت بسرعه وشافت شخص واقف عرفته من انفاسه وقوتها وباين انه يبكي بصمت
^^^^^^^^^^^^
في بصوت حنون: زياد
زياد خذ دقيقه مسح فيها دموعه ولفت عليها : هلا في
في بنفس الحنان: احسن الله عزاك
زياد ببرود:جزاك الله خير عن اذنك
في ضايقها اسلوبه : وين رايح
زياد بعصبيه: وش تتوقعين وين رايح واحد ابوه ميت تبينه يروح يتمشى بروح اشوف اهلي
وقف قلبها من صراخه مشت بسرعه تمسح دموعها والقهر والجرح اللي جرحها اياه
في واهي تبكي" هذا نتيجه حبي لك ما كنت اتوقع انك تجرحني كذا المفروض اني الحق احساسي اللي قالي ابعد عنك بس ضغطت على نفسي وعلى قلبي ومشيت وراك وماجاني منك الا التجريح"
اما اهو اللي ما عرف وش صار فيه كيف ينطق هالكلام لأعز ما يملك في اللي ملكته وغيرته وحبها وحياته من دونها مصيرها الدمار حاول يلحقها بس اختفت
زياد" اخر شي كنت احتاجه اني اضايقها نوم وعيني ما ذاقته من يوم ما عرفتها والحين ابوي وزعلتها كيف برتاح ان شاء الله تسامحني الوضع اللي انا فيه الله لا يحط أي احد فيه"
((((((((((((((()))))))))))))))**(((((((((((((((()) )))))))))))))))
سعد وعيونه مغطيها اللون الاسودوبحزن تكلم:زياد يله ابي اشوفه
زياد بتعب: يله قوم معاي كلمتهم ووافقو
ابو فهد : ادخلو انتو واحنا بعد نبي ونودعه
كمل بحزن: هذا اخو دنيا الله يرحمه
ابو احمد بدون ما يحط عينه بعين ابو فهد: الله يرحمه..
خذ يد اخوه وراح لأخر غرفه بالممر المظلم وخلاه يدخل اول لحاله ..
مشى سعد بخطوات متراجفه غرفه بارده تنبعث منها رائحه الموت لف بهدوء وشاف ابوه
ابوه ووجهه كله نور واثار الجروح منتشره على جسمه ويديه كان يرتجف ما يعرف من البرد والا من الخوف والا من اللحظه اللي بيودع فيها ابوه وصديق عمره كان له اعز صديق في وقت الضحك والمزح وكان له الاب في لحظات اللي يحتاج فيها نصيحته ..
ركع بصعوبه وعينه على السرير الابيض قرب وجهه من خد ابوه وهمس بدموعه:يبه سامحني انا اعرف انك مسامحني صح يبه
مالقى رد وزادت دموعه..
سعد وبكاه وصوته يعلى مسك كتف ابوه وبدى يهزه: يبه انا داري انك مسامحني الله يخليك سامحني مالي غيرك ومالي الا رضاك لا تتركني انا محتاجك مشاعل بطلقها بس انت ترجع مسامحني لا تتركني
صوته وصل لزياد اللي دخل وشاف سعد يبكي بقووه ومو قادر يمسك نفسه
لما شافه ما قدر يمسك دموعه ..
راح وحضن اخوه اللي جلس على الارض واهو منهار عمره ما شاف اخوه بهالضعف سعد طول عمره مثال القوه في نظره ما ضعف ولا لحظه حتى لما ماتت رحيل ضعف وكان منهار بس متماسك ظاهريا لهم بس ما ضعف وانهار قدام الكل يمكن حزنه على ابوه تجمع مع خسارته لرحيل وما قدر يتحملها..
زياد واهو حاضن اخوه: خلاص يا سعد ابوي مسامحك
سعد بنظره مثل نظره طفل لقى حبل امل يخليه يرتاح شوي: مسامحني؟!؟@
زياد : ايه مسامحك اهو قالي بس كان زعلان منك لأنك استعجلت
سعد يمسح دموعه بفرحه: يعني سامحني
زياد ببتسامه: ايه سامحك
سعد ترك حضن اخوه ورجع ومسك يد ابوه وباسها بقوه: يبه والله مالي احد غيرك ارجع عاد لا تتركنا امي محتاجتك وانا وزياد وسلطان محتاجينك
زياد وقف وطبع على راس ابوه بوسه وداعه وطلع
سعد مسح دموعه وقف بشموخه المعتاد: يبه ارتاح امي واخواني في عيوني وامانه عندي
طبع على خد ابوه بوسه ودعه فيها وطلع يجمع احزانه مسك يد اخوه ومشو لعند ابو فهد وابو احمد اللي كانو يستنونهم في بدايه الممر
ابو فهد بحنان: احتسبو بالصبر والدعاء ما يفيده الا دعاءكم
زياد بحزن: ان شاء الله يا عمي تقدرون تدخلون
دخلو مع بعض وعيونهم تحكي كلام الزعل والشغل تركوه على جمب الحين خطوات ويشوفون صديق عمرهم على سرير ابيض بلا أي روح او نبض
دخلو بهدوء وكل واحد منهم حاول يمسك دموعه اللي خانته في لحظه ضعف قدام اللي شافوه
&&&&&&&&&&&&&
اميره جلست عند رزان اللي بعد معاناه نامت جلست متكوره على كرسيها تفكر وافكار توديها وتجيبها تحاول تخطط كيف تدمر مشاعل وتهدم حياتها كانت عندها الوسيله بس باقي لها الطريقه وايش راح تكون النتايج
دخل عليها نواف وتغطت بسرعه ...
نواف من دون نفس واهو يناظر رزان: نايمه؟؟[email protected]
اميره وماودها ترد: ايه
نواف بحتقار: وصلي لها هالكلام في واحد خاطبها وانا موافق وبكرا راح نجيب الشيخ هنا وبيزوجهم
اميره شهقت: انت مجنون وشلون تزوجها وفي هالحاله وبعد بتجيب الشيخ هنا
نواف بنفس النبره: انتي مالك دخل كل ما اسرعنا بزواجهم كل ما غطينا على الفضيحه اللي حضرتها دخلتنا فيها..
كان يظن انها نايمه ما يدري ان كل كلامهم سيوف بقلبها هذا حبيب قلبها استغنى عنها في مشكله وحده طاحت فيها وكتمت دموعها اللي غرقت مخدتها وحاولت ترفع المفرش على وجهها عشان ما تنكشف لهم وتضطر انها تواجه نواف
اميره مو مستوعبه وبقهر قالت: ومين عريس الغفله؟؟[email protected]
نواف : اسمه ابراهيم ال........... وولد ناس واخلاقه زينه
اميره حست انها ما سمعت زين: وش اسمه؟؟[email protected]
نواف بدون نفس: قلنا لك اسمه ابراهيم ال..............
اميره بدون تصديق: ايييش !!!
رزان حست بقلبها بيوقف من سمعت الاسم وشلون عرف نواف ووشلون وصله واكيد طلع نفسه الملاك وانا الغلطان حقير وواطي كل ما حسيت اني بعدت عنهم القى شي في ثانيه يرجع ويربطني فيهم الاول حملي والحين اهو اكيد وليد مرسله لي اكيد يبيه يقتلني ياليت يكون هالشي صح عشان ارتاح من همي ..
اميره بصراخ:وانت وش عرفك انه اخلاق ما اتوقع امداك تسأل عن اخلاق الولد
نواف بحقد: قلتلك انتي مالك دخل اهي بنت اخوي وانا ولي امرها وانا ماراح ازوجهم الا لما اعرف عن الولد كل شي بس حبيت اوصل لكم الفكره عشان تستعد لبكرا نفسيا مو ناقصين حالات نفسيه
وطلع وتركها بصدمتها
اميره جلست بتثاقل على الكرسي تفكر في اللي سواه ابراهيم هل كل هذا تمثيليه من تمثيلياتهم اهو ووليد وخطه انهم يهدون رزان من جديد
افكار حست راسها بينفجر منها رجعت راسها على الكرسي ولاحظت شي
اميره بحزن: اجل سمعتي
رزان من دون ما تلتفت وباين على صوتها الصياح: ايه
اميره بقهر: وانتي وش رايك؟؟
رزان صلحت جلستها وعيونها كلها دموع: انا موافقه
اميره بتعصيب: انتي مجنونه وشلون توافقين عارفه مين اهو ما سمعتي اسمه اسمه....
رزان بدموع: اسمه ابراهيم مو لازم تعيدينه انا عارفه اسمه بالكامل
اميره راحت لها ومسكت كتوفها بقوه وبدت تهزها يمكن تطلع من حاله البرود اللي تمر فيه
رزان بعدت عنها بقوه وبصراخ ردت: يا اميره يمكن يموتني وارتاح وافتك من عيشتي خلاص من لي مالي احد الشخص اللي كانت حياتي لها معنى بوجوده نظراته لي مليانه استحقار وحقد شي انا ما اقدر اتحمله يمكن ابراهيم تغير مثل ما قلتي لي ليش يرجع يتزوجني بعد اللي سواه فيني اهو مو مضطر لو أي واحد مكانه يمكن هرب لما لقى الفرصه ما جا وعرض الزواج خلاص انا موافقه هذا مصيري ومصيري انربط فيه يا يكون سبب في خلاصي واما يكون سبب هلاكي
ودخلت في نوبه صياح
اميره رحمتها جلست جمبها على السرير: حسبي الله عليهم وان شاء الله يكون ابراهيم تغير ويكون الشخص اللي يستاهلك..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
ام فهد بعصبيه: خلاص انا طفشت ابي اعرف وش صار بالولد بموت فمكاني
ام احمد: بسم الله عليك الحين يطمنوننا
ام فهد تحاول تمسك نفسها: أي يطمننونا الله يخليك شوفي كم لهم من ساعه هذي خامس ساعه
ام احمد: ياهيا في عمليات توصل يوم كامل ادعي ربك يستر عليه
ام فهد بقلب ام رفعت يدها للسماء: ياارب احفظ لي ولدي يارب رجعه لي سالم معافى يارب العالمين..
واستجاب ربها لدعاءها شافو الدكتور طالع من الغرفه وعلامات الارهاق والتعب باينه عليه...
وفي ثواني تجمع الكل حوله واولهم مها اللي كانت طول وقتها تدعي في باطنها انه يشفي خالد
ام فهد بخوف: طمننا يا دكتور الله يخليك ولدي ولدي
الدكتورمحمد بتوتر مع ان هالمواقف تمر عليه كل يوم بس كل مره تكون صعبه لما توصل خبر عن شخص عزيز وقريب منهم في حاله خطره:انا اسف احنا حاولنا وحاولنا نقلل الضرر على قد ما نقدر بس هذا قدر الله وامره وحكمته وانتو لازم تكونون خير عون له عشان يعدي هالمرحله ويتحسن
الكل حاط يده على قلبه والخوف تمالك اعصابهم تكلمت ام فهد بخوف وعيونها تنتظر أي حركه تنزلها: ولدي يادكتور وش فيه ريحيني
الدكتور محمد بأسى: عموده الفقري تضرر بشكل كبير مما سبب له شلل سفلي
*كيف راح ينزل الخبر على خالد وعلى اهله؟؟!
*وهل راح يتم زواج ابراهيم من رزان؟؟
*وهل سعد راح ينفذ وعده لأبوه وراح يطلق مشاعل؟؟ّ؟ّ

يتبع>>>>>>












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2011, 06:52 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء الخامس عشر

تاابع>>

الكل حاط يده على قلبه والخوف تمالك اعصابهم تكلمت ام فهد بخوف وعيونها تنتظر أي حركه تنزلها: ولدي يادكتور وش فيه ريحيني
الدكتور محمد بأسى: عموده الفقري تضرر بشكل كبير مما سبب له شلل سفلي
الكل عبر عن صدمته بطريقته
ام فهد بدت تبكي وتحط يدها على فمها عشان صوتها ما يطلع: ولدي انشل ياحبيبي لاحول ولا قوه الا بالله
مها حست بدوخه ورجليها ما تشيلها قربت تطيح على الارض بس سبقتها يد مسكتها لها بقوه..
مي بهمس: تعالي اجلسي
مها بستسلام جلست وغطت وجهها تغطي دموعها اللي صارت لها رفيقه وصديقه طول هالايام اول شي خسرته بس خساره تقدر تتحملها اذا كان اهو بخير
بس لما تخسره واهو محتاجها وما تقدر تساعده
مي اللي كان زعلها على حال خالد وحال مها اللي ما يسر لا عدو ولا صديق صدق انها كرهت مها للحظه لأنها السبب اللي خلى خالد يتغير عليها بس كل شي تغير من بعد ما دخل نواف حياتها..
ابو فهد وحمود واحمد شافو التجمع وعرفو ان الدكتورالمسؤول عن خالد طلع
ابو فهد بخوف: ها يا دكتور وش في خالد
الدكتور محمد: العمود الفقري متضرر واحنا سوينا اللي علينا والحمد الله اننا قدرنا نسيطرعلى الضرر عشان ما يشمل الشلل الجزء العلوي من جسمه بعد
احمد وحمود بصدمه: شلل
ابو فهد ضاقت فيه الوسيعه: لاحول ولا قوه الا بالله
حمود لازال مو مستوعب: طيب يا دكتور في امل انه يرجع يمشي
الدكتور محمد: الحادث كان قوي وسبب الشلل انه اندفع بقوه خارج السياره وضرب في الرصيف هذا اللي عرفته للأن والرصيف سبب تضرر العمود الفقري عنده
احمد واعصابه محترقه: ما رديت علينا في امل يمشي والا لا
الدكتور محمد مقدر وضعهم: مافي شي صعب على رب العالمين بس خلو ايمانكم قوي واهو راح يصحى من البنج بكرا يعني جلستكم هنا مامنها أي فايده..
حمود حاول يتذكر الحادث بتفاصيله وصرخ : لحظه خالد انصدم ما صدم
الدكتور محمد بستغراب: أي خالد انا اتكلم عن وليد ليش مو اهو ولدكم؟؟!؟@
احمد مو مصدق: لالا خالد ولدنا وش صار عليه
الدكتور محمد: لا ياخوي انا المسؤول عن اللي سوى حادث وليد ال..... شوفو الدكتور سالم المسؤول عن ولدكم..
ابو فهد والدنيا مو سايعته: يعني ولدي ما انشل
الدكتور محمد متضايق وشلون غلط مثل هالغلطه : لا ياخال ما انشل بس انا ما ادري وش صار معاه روحو اسألو الدكتور سالم شوفوه طلع
ام فهد جلست تبكي زياده ما تدري من الفرحه والا من الزعل والا من ايش
والكل في وضع مو مستقر يخافون يفرحون وينصدمون بواقع اشد من الشلل واقع الموت ..
ابو فهد وده يرتاح من اللي حاس فيه: انت المسؤول عن ولدي
الدكتور سالم بأرهاق: خالد؟؟[email protected]
ابو فهد بتوتر: ايه
الدكتور سالم بعجله:لو سمحت ابي أي واحد فيكم يتبرع دم لخالد لانه محتاج نقل دم والنزيف لازال ما توقف..
ابو فهد ويتمنى يفدى ولده بقلبه مو بدمه بس: كلنا فئات دمنا مختلفه عن خالد
حمود بشهامه: ياخال وش فئه دمه
ابو فهد: ab+
حمود بخيبه امل: انا ما انفع
احمد بحزن: ولا انا
الدكتور سالم : لو سمحتو الحاله مو متحمله أي تأخير شوفو أي احد بسرعه
احمد راح بسرعه يشوف خواته أي وحده فيهم تحمل نفس الفئه
&&&&&&&&&&&&&&&&&
اما اهي فغطت نفسها بغطاها الاسود وما عاد شافت أي شي حولها..
احمد من عند الباب: مي
مي قامت له: نعم
احمد بعجله: وش فئه دمك
مي تفكر: اتوقع ab
احمد بفرح: +والا –
مي تحاول تتذكر: لا –
احمد بخيبه: طيب وين اختك اسألي ام فهد والا أي احد من اللي جوا أي احد فئه دمه ab+
مي بستغراب:في ونوف مدري وينهم وامي وخالتي توهم جاين الحين وحالهم منقلب مدري وين كانو بس ليش؟؟
احمد معصب: مو وقت اسألتك قولي عشان خالد وبس
مي ما صدقت سمعت الاسم وراح تسألهم
مي بصوت سمعه الكل: مين فيكم فئه دمه ab+
ام فهد : مو انا ليش
مي لفت على امها: يمه وانتي
ام احمد: لا والله
ام فهد بأصرار : ليش؟؟!؟@
مي: احمد قالي عشان خالد..
مها رفعت راسها: انا فئه دمي ab+
مي بفرح: متأكده؟؟!
مها بنفس الفرح: ايه والله
مسكتها من يدها وسحبتها معاها عند احمد
مي بحماس: مها نفس فئه دمه
احمد مستانس: الحمد الله يارب يله تعالي معاي تقدرين يا مها؟[email protected]
قالت بحنين : ايه اقدر
وفي ظرف دقايق كانت على الكرسي والابره خوفها الازلي كانت لها انقاذ لها اول شي لان حياتها من غيره مالها طعم حتى لو كان مشلول المهم خالد يكون معاها وثانيا عشان ما تحرم ناس يحبونه منه فرحت لان كان لها هالشرف ان دمها يمتزج بدمه سحبو منها كميه دم كبيره
حاولت توقف وحطت يدها على راسها مو قادره تتوازن
مي رجعت جلستها وحبت تلطف الجو: وين رايحه توهم ساحبين منك قدر دم اجلسي هنا على ما ترتاحين وبيجبون لك عصير وخرابيط من قدك يا مهيووي
مها ببتسامه : المهم دمي يفيده
احمد دخل عليهم وسمع كلامها تذكر ان مي ومها ما درو باللي صار لان
كملت بحزن: مع انه ماراح يرجع يمشي بسببه
احمد بفرح: خالد مو مشلول الدكتور لخبط بينهم
مي ومها ما تكلمو ..
احمد:ايه والله العظيم بس خالد محتاج دم الحين لان النزيف ما وقف بس هذا اللي قاله الدكتور لحد الحين غير كذا ا قالنا ادعو ربكم انه يعديها على خير
مها وصدمتها شلت لسانها وحمدت ربها انها متغطيه والا كان انكشف: يعني يقدر يمشي
احمد: ايه الحمد الله
مها" يارب رحمتك وسعت كل شي الحمد الله انا ما افداك بدمي بس يا خالد افداك بقلبي والله يقدرني ابين لك محبتي الله يرجعك لي سالم"
احمد : مشكوره يا مها
مها بنبره ما فهمها الا مي: العفو ما سويت شي
دق جوالها وطلعت من الغرفه...
مي : هلا
نواف : هلا قلبي
مي ببرود: اهلين
نواف حس في صوتها شي: قلبي وش فيك؟؟
مي بعصبيه: انت وينك طول اليوم ما تتصل
نواف فرح من عصبيتها: مو قلتلك اني بروح اشوف رزان
مي تذكرت وتفشلت من نفسها كل الاحداث اللي صارت نستها: طيب وشلونها
نواف ما وده يتذكر:بخير الحمد الله
مهما كانت مي قريبه منه امور تخص عايلتهم ما حب يشاركها فيها فخبى عنها موضوع الزواج والسبب الحقيقي لمرض رزان..
سمع اصوات وصجه: انتي وينك فيه وش هالصجه؟؟
مي بحزن: انا في المستشفى انت في البيت
نواف بدهشه: وش تسوين في المستشفى لا يكون فيك شي ؟[email protected]!
مي : لا ما فيني شي عمي ابو سعد توفى وولد عمي خالد صاير له حادث
نواف: لا حول ولا قوه الا بالله الله يرحمه وشلون
مي: حادث والكل متجمع هنا
نواف: طيب وخالد وشلونه
مي بضيقه: له خمس ساعات في العمليات وعنده نزيف وبنت عمتي تبرعت له بدم لانها الوحيده المطابقه شفت سبحان الله
نواف: ايه والله سبحان الله يعني ابوه وامه ما يكون بينهم تطابق وبنت عمته اللي مو اقرب له منهم لها نفس الفئه قولي الحمد الله
مي: الحمد الله دووم
نواف بتعب: طيب قلبي انا جايكم الحين
مي : لا مايحتاج الكل بيروح ماعدا عمي عبد الله وزوجته ونوف وانا بجلس معاهم
نواف: لا وش يجلسك انتي معاهم
مي: ما اقدر اخلي نوف لحالها في هالظرف انت ارتاح اليوم وبكرا تعال
نواف بستسلام لان ارهاقه ما يسمح له بالمناقشه: خلاص قلبي بس شوفي اذا طلع خالد من العمليات طمنني حتى لو انا نايم اوكي
مي ببتسامه: اوكي مع السلامه
نواف: مع السلامه
&&&&&&&&&&&&&في جهه ثانيه من المستشفى&&&
ابو احمد اتصل على فيصل...
ابو احمد: هلا فيصل
فيصل وصوته كل نوم: هلا والله
ابو احمد بجديه: هلا فيصل نايم
فيصل عدل جلسته: لا ولايهمك عسى ما شر
ابو احمد بضيقه صدر: عمك ابو سعد عاطاك عمره
فيصل فتح عيونه على وسعها عشان يستقبل الخبر: ايش
ابو احمد بعصبيه: اللي سمعته
فيصل ما يدري ليش تضايق صدق كان يبي يتخلص منه بس عمره ما تمنى الموت له وابو سعد اهو الوحيد اللي كان يعامله بأحسن طريقه واحسن اسلوب : الله يرحمه وشلون
ابو احمد: حادث سياره ابيك من الصبح تجي المستشفى عشان نكمل الاجراءات ونبدى بالعزا فاهم
فيصل: فاهم ان شاء الله جايكم الحين
ابو احمد بجديه: انا قلتلك بكرا
فيصل بقهر: ان شاء الله بكرا الصباح بكون موجود
ابو احمد : مع السلامه
فيصل: مع السلامه
سكر السماعه والنوم طار من عينه وكأن ربه يسهل له كل خطواته خاف ربه انه يبلاه لانه تشمت بس ضحك من قلبه على كلامه
فيصل" انا ما تشمت على احد هذا مكتوب ومقدر بس الله يرحمك ياعمي والله كنت طيب وما تستاهل ياليتها جت في غيرك بس معليش هانت على يا فيصل هانت خطوات بسيطه وكل شي يكون لي &&&&&&^((^((((((((((((((()))))))))))))))^))^&&& &&
بعد ما قالت لنوف كل اللي صار ..
نوف بكره: والله انه ما يستاهل انك تحبينه من اول مشكله سوى فيك كذا
في بحزن: مدري يا نوف المفروض اقدر وضعه انت عارفه انه خسر ابوه حطي نفسك مكانه اانا الغطانه لازم استحمله مو اتخلى عنه بسهوله
مي وتوها واقفه: هذي اختي اللي اعرفها
رفعو روسهم لها..
نوف تمر بكل الحالات اللي مرت فيها البشريه عصبيه خوف توتر : وش قصدك يعني يعني يصرخ عليها عادي؟[email protected]
مي: لا مايصرخ عليها عادي ما اتوقع زياد لو كان في حالته الطبيعيه بيضايق في بأي طريقه بس اهو في ظرف المفروض نقدره شوفي حالك يا نوف يعني اخوك في غرفه العمليات وانتي حالك مثل ما انتي شايفه اجل لو لاسمح الله كان ميت وش بيصير فيك
نوف سكتت لان كلام مي ما يقدر احد يناقشه..
مي اثبتت كلامها: شفتي سكوتك يعني انك عارفه ان كلامي صح
مي جلست جمب اختها: قومي بس واستهدي بالله ولاتلومين الرجال حاله ما يعلم فيه الا الله خلينا نشوف خالتي وامي اللي ما سكتت من يوم ما عرفت باللي صار وبعدها لكل حادث حديث..
قامت مع اختها بستسلام لانها ارتاحت شوي بعد اللي سمعته ما توقعت اختها بهالعقل والحكمه بس مي تغيرت 180 درجه من بعد ما ارتبطت بنواف..
%%%%%%%%%(((((((((()))))))))))%%%%%%%%%
بعد ما مرت ست ساعات على دخول خالد لغرفه العمليات...
الدكتور سالم: والله يا ابو فهد ما ادري وش اقولك انا عندي خبرين واحد حلو واحد شين وش تبي تعرف منهم اول ..
ام فهد بخوف: نبي نعرف الحلو يا دكتور ما سمعنا اخبار حلوه طول اليوم..
الدكتور سالم: طيب انا تعبان من الوقفه خلونا نجلس في مكتبي ونتكلم بهدوء
ام فهد مسكت لا شعوريا يد زوجها تحاول تجهز نفسيتها لتقبل اللي بتسمعه
^^^^في مكتب دكتورسالم^^^
جلس بتعب: انا اول شي حاب اعتذر لكم عن الخطأ اللي صار بس الدكتور محمد مسؤول عن الشخص اللي صدم ولدكم وحسبكم انتو اهله
يتبع>>












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2011, 06:53 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء الخامس عشر

تابع>>>

^^^^في مكتب دكتورسالم^^^
جلس بتعب: انا اول شي حاب اعتذر لكم عن الخطأ اللي صار بس الدكتور محمد مسؤول عن الشخص اللي صدم ولدكم وحسبكم انتو اهله
ابو فهد بتفاجأ:اللي صدم خالد!!!
دكتور سالم: ايه واهو اللي انشل مو خالد
ام فهد بقلب ام ما يرضى على ظناه أي جرح: الله لا يوقفه ليش صدم ولدي جعله..
ابو فهد قاطعها: لا تدعين على الولد ما تدرين يمكن ما كان يقصد وبعدين اهو فيه اللي يكفيه يكفي انه انشل احمدي ربك على سلامه ولدك وبس
ام فهد كتمت حسرتها: الحمد الله
كمل : طيب يا دكتور نبي نعرف حاله ولدنا بالتفاصيل..
دكتور سالم:مثل ما قلت لكم في خبرين اانا ببدى بالخبر الحلو اللي هو اننا الحمد الله قدرنا نسيطر على النزيف وفادنا الدم اللي تبرعت فيه البنت اتوقع بنتكم
ام فهد بحنان: ايه بنتنا الله يسلمها والله ما ادري وشلون برد لها هالمعروف
كمل الدكتور: الحمد الله الدم كان يكفي وما احتجنا اننا ناخذ منها زياده بس
ابو فهد بترقب: بس ايش
الدكتور سالم:الخبر الشين ان خالد دخل في غيبوبه
ام فهد نزلت دموعها بدون سابق انذار: غيبوبه
كمل: ايه غيبوبه والله اعلم متى يصحى منها وبعد ما ندري نتايج الضربه ايش ؟؟!
ابو فهد ضايقه فيه الدنيا: دكتور لاتخبي علينا شي خلنا عارفين وعلى نور عشان ما ننصدم اكثر
كمل الدكتور: ممكن لو صحى يكون فاقد لأحدى حواسه
ابو فهد: لاحول ولا قوه الا بالله بعد
الدكتور: مالكم غير الصبر وان شاء الله يصحى منها خلو املكم بربكم كبير اغلب اللي يدخلون في غيبوبه يرجعون منها..
ام فهد بخيبه امل: يعني يمكن ما يصحى ولدي يمكن ما يصحى...
الدكتور: ليش التشاؤم خلك متفائله ووكلي امرك لله
ام فهد: ونعم بالله بس ابي احط كل الاحتمالات
الدكتور: هذا كل شي وان شاء الله راح يكون في عنايه مكثفه لحد ما يعدي هالمرحله الخطره لان نبضات قلبه مو منتظمه والزياره ممنوعه عنه على الاقل يومين
ام فهد بعصبيه: يومين ما اشوفه لا ما اقدر تبي تذبحني انت
الدكتور سالم : يا خاله انتي ما تبين ولدك يتحسن بسرعه
ام فهد بحنان: وش رايك يا ولدي اكيد..
الدكتور سالم: اجل خلاص خلوه يومين بسمح لكم تشوفونه من الباب بس تدخلون عنده لا
ام فهد بستسلام: المهم اشوفه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد ما شربت كميه عصير كبيره وارتاحت تذكرت
مها" وين متعب له اكثر من ساعه مختفي من بعد ما حطني ماعد شفته الله يستر على الولد مدري وش فيه هاليومين متغير دايم تعبان ومرهق وتصرفاته مو طبيعيه وين راح"
مسكت جوالها واتصلت عليه..
متعب وصوته كله نوم: الوو
مها : متعب وين رحت انت
متعب لازال يتكلم وكله نوم: انا في السياره انتي وينك؟؟[email protected]
مها بعصبيه: وش فيك انت شارب شي مو توك حاطني في المستشفى
متعب تذكرومن غير اهتمام قال: اييه طيب دخلتي وش صار فيك؟؟[email protected]
مها مقهوره من بروده: مافيني شي بس دوخه شوي بس لو انك واحد يستحي على دمه كان نزلت وعرفت المصيبه اللي صارت..
متعب بتوتر: وش صار
وجلست تقوله كل شي...
متعب واهو ينزل من السياره: يله انا جاي بس كنت تعبان شوي وارتحت في السياره..
مها: لا تتطول علي
متعب بعجله: لالا ماراح اطول
مر هاليوم وطلعت عليهم شمس يوم جديد يوم نتأمل انه يكون احلى ولو بجزء بسيط واحلى على الكل..
ام فهد ونوف بعد معاناه طلعت وراحت البيت بعد ما اقنعها الدكتور ان خالد ما راح يصحى على الاقل اليوم ..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
كان عزى الرجال في بيت ابو سعد اما عزى الحريم ام احمد قامت بكل شي في العزى عشان تريح ام سعد ...
الغرفه كلها اسود بأسود ناس تدخل وناس تطلع ومعارف ام سعد كثار ومافي احد عرف الا وقام بالواجب شي اتعب ام سعد اكثر من تعبها
$$$$$$$$$$$$$في بيت ابو سعد$$$$$$$$$$
سعد وزياد وابو احمد وابوفهد كانو يستقبلون التعازي واول يوم كان متعب على كثر لرجال اللي قدمو تعازيهم ...
زياد ينزل على الكنبه بتعب: يالله رجليني خلاص مو حاس فيها
سعد جلس جمبه بسكوت...
ابو فهد من خلص العزى طلع بسرعه لانه ما يبي يترك خالد لحاله..
فيصل كان جالس جمب ابو متعب وراشد يتكلمون في الشغل
راشد متضايق: ياخي خلاص خلو الشغل بعدين مو وقته اصلا
فيصل بعصبيه : وش رايك تسكت خلاص ما عندنا وقت للدلع لازم كل اشغالنا نخلصها خلال هالشهر او الشهرين الجايه ..
ابو متعب: خلاص انا قلتلك بس باقي الملف اللي عليك انت..
فيصل:وانا عند كلمتي بجيبه بطريقتي..
***في جهه ثانيه من الغرفه***
حمود يناظرهم: ياخي اموت اعرف عمك وفيصل هذا من يوم ما جو واهم يتكلمون
احمد يناظرهم بحقد: اصبر علي ان ما خليت فصيلوه يتحسف على اليوم اللي امه ولدته فيه ما اكون ولد ابوي ما بقى الاهالأشكال ناكر الجميل شغله عندي
حمود: أي مساعده انا موجود..
احمد: كفو والله ياحمود انت عزيز واثبت انك اكثر من اخ وقفتك معانا عن ميه رجال ان شاء الله نرد لك ياها في الافراح..
حمود بمزح: ان شاء الله بعرسي
احمد ببتسامه: ان شاء الله انا بروح الحين اشوف خالد
حمود: جاي معاك ما رحت له من امس امي اشغلتني بعرس بنتها ..
احمد:هههههه يله قوم بس ..
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
راحت اهي وبناتها للعزى وجلسو لحد ما راح كل المعزين حصه عاد ما تفوت موقف تطلع فيه انها سنعه وراعيه واجب بعد ما خلصت ام احمد وام فهد كل شي نطت معاهم كأنها اللي جايبه ومصلحه القهاوي كلها...
حصه بعد ما جلست جمب مشاعل اللي طول وقتها ساكته على غير العاده: وانتي وش فيك منطمه روحي مع البنات
ولا رد...
حصه انقهرت: اقولك لا تسفهين ووخلاص حسني اخلاقك كلها كم يوم وتفارقين لبيت رجلك ونفتك منك ومن حنتك وبلاويك..
مشاعل قامت من دون ما ترد وطلعت في السور تمشي وتشم هوا لان الجو جوا كاتمها...
وقفت على شجره سندت عليه ظهرها بتعب لازالت اثار ضرب ابوها طابعه اثارها على قلبها قبل جسمها..
سمعت نحنه قريبه منها وما تحركت من غير اهتمام ...
سعد جلس يناظرها من بعيد وكانت اخر شي يتمنى يشوفه اليوم لانه تذكر انها في فتره قصيره بتكون معاه بنفس الغرفه وبنفس البيت...
سعد ببرود: مره ثانيه لما تسمعين صوت رجال تحركي مو تجلسين كأنك في بيت ابوك
مشاعل ظلت ساكته وسكوتها قهر سعد اكثر..
قرب منها وشد على يدها بقوه لفت عليه ببرود وكأنه مو موجود
سعد واهو يشد على اسنانه: قريب يا مشاعل بتتربين من جديد ومو على يد ابوك والا امك اللي ما عرفو يربونك
رفع يده في وجهها : على هاليد ورب العباد شاهد على كلامي
مشاعل وبكل برود وبستهزاء: نشوف كانك قد كلمتك يا رجال
سعد رفع يده بيضربها وتراجع في اخر لحظه ..
رد عليها بنبره تخوف: انتي انسانه مريضه وانا ربي بلاني فيك ما ادري عقوبه على ايش انا طول عمري ما اذيت احد ولا سببت لأحد مشاكل بس ربي يحطني بهالموقف اكيد امتحان
كمل بنبره استهزاء: وانا قد هالامتحان يا مشاعل وراح انجح فيه وبتفوق..
مشاعل كانت تكرهه من كل قلبها: انت لو فيك ذره رجوله كان ما خذت وحده ما تبيك وتكرهك بعد
رد عليها بحتقار: انا مستعد استغنى عن رجولتي على قولك بس عشان شي واحد عارفه ايش؟؟
مشاعل بقهر: ايش؟؟[email protected]
سعد واهو يضحك بستهزاء:هههههههههههههه عشان اكسر راسك يا عروسه..
ومشى وتركها بقهرها والدم فاير بمخها وموقادره تفكردخلت جوا بعصبيه وجلست جمب مها اللي كانت سرحانه
مشاعل هزتهابقوه: قومي خلي اخوك يودينا البيت طفشت من الهم والحزن اللي هنا احس اني مكتومه
مها لفت عليها ببرود: تبين تروحين روحي انا شوي وبروح المستشفى عشان نوف هناك
مشاعل تستفزها: نوف والا حبيب القلب
مها بخوف حطت يدها على فم اختها : يا زفت اسكتي ولا كلمه
مشاعل بعدت يدها بقوه: اقول بس يقالك ما تبين الفضايح والا اخلي الطابق مستور احسن لي اللي انا فيه يكفيني
مها بدون نفس: يكون احسن
^^^^^في جهه ثانيه من الغرفه^^^^^
في من بعد اللي صار بينها وبين زياد ما قدرت تنام يعني لها يومين
مي : يله نروح البيت
في بتنهد: يله
مي : بتروحين معاي لنوف تراها من الصبح في المستشفى
في بتعب: بروح ارتاح في البيت وبكرا بروح لها ما اقدر الحين مافيني حيل..
مي : براحتك مين بيوصلنا البيت..
في: اكيد احمد اتصلي عليه خليه يشغل السياره ويشغل المكيف بعد عشان ما نخيس بهالحر شي لا يحتمل بصراحه
مي: من جد
دقت على احمد*********
مي : ها حمود شغل السياره الله يخليك وشغل المكيف بعد تعرف احنا بنات نعومات ما نتحمل الحر اكثر من 45 ثانيه اكثر من كذا تفصل في روسنا اسلاك وانت الخسران
احمد بطفش: اعوذ بالله بالعه راديوو اسكتي وبعدين وش شايفتني سواقك على غفله اقول تلايطي بس انا في المستشفى مو في البيت
مي : ليش ما قلت لي انك بتروح المستشفى انا ابي اروح نوف هناك لحالها من الصبح
احمد بحزن: ليش ما تكلمتي
مي حست بأخوها: احمد خل موضوعك انت ونوف مووقته استنى لحد ما الامور تهدى بين ابوك وعمك وابوسعد توه متوفي ما امداه
احمد واهو يتنهد: والله عارف ولله انتي ما قلتي شي جديد بس قلبي ياا مي من يصبره على فراقها احسها بتكرهني من كثر ما اطنشها كم مره وقفت معاي لحالنا وانا اطنش وامشي ما اقدر احس لو بوقف معاها دقايق بخطفها وبروح انا وياها أي مكان محد يعرفنا فيه ونفتك من المشاكل اللي كل يوم تتعقد اكثر وكلها بسبب فصيل الزفت ..
مي بستغراب: وش فيه فيصل؟؟[email protected]
احمد : ماعليك منه خلاص شوفي السواق أي احد انا ما اقدر ارجع لاني تعبان برجع وبحط راسي على طول
مي بطفش: طيب طيب
عند ام احمد وام سعد وحصه....
ام نواف قامت بالواجب كانت معاهم من الظهر...
ام نواف : يله انا استأذن احسن الله عزاك يا ام سعد والله يثبتك ويقويك ويعينك على تربيه عيالك
ام سعد بكسر خاطر: تسلمين ومشكوره تعبناك معانا..
ام احمد: ايه والله ما قصرتي وكنتي لنا عون اكثر من الغريب >>لفت على حصه
حصه بحقد: عاد انتي اعرف يا ام نواف بعض الناس اللي يسوون نفسهم مهتمين واهم ماسوو هالشي الا بسبب ما يعلمه الا ربك..
ام نواف ما فهمت ولا عرف
ام احمد بعصبيه: من قصدك؟؟
حصه : والله حبيبتي اللي على راسه بطحا يحسس عليها..
ام نواف تحاول تهديهم: الله يهديكم ماله داعي هالكلام مو وقته ولا مكانه
اثنتين سكتو غصب احتراما لأم سعد..
حصه بقهر: اقول اروح بيتي احسن لي
ام احمد ودها تصفقها: يكون احسن
حصه عطتها نظره ومشت وتركتها...
مي: يمه ابي اروح للمستشفى نوف محتاجتني ولازم اكون جمبها في هالوضع بس ولدك راح من دون ما يقولي والسواق ابوي مرسله يسوي له شغل وانا ابي اروح الحين
ام احمد مو رايقه: وش تبيني اسوي لك طيب مافي احد يوصلك استني لما يجي احد وويوصلك..
مي بطفش: يمه تكفين
ام نواف واهي تلبس عبايتها كانت تسمعهم..
ام نواف: طيب يله تعالي معاي انا اوصلك
مي انحرجت منها: لا مشكوره خالتي ادبر نفسي
ام نواف بأصرار: لا خلاص لا تخليني احلف يله تخاويني بدال روحتي مع السواق لحالي
مي متردده
ام احمد: روحي مع خالتك بس لا يكون فيها تأخير عليك يا ام نواف
ببستامه ردت: وانا احصل اكون مع مي مره ولدي واقول لا
مي داخت من الحيا..
ام نواف:هههههههههه ياحليلها تستحي شوفي وجهها وشلون صار
ام احمد: يله حبيبتي روحي مع خالتك
مي بخجل: ان شاء الله يمه>>>>>>>طلعت الارانب خخخخخخخخخخخخ
ام نواف: يا حبيلك يله قلبي
راحت بسرعه ولبست عبايتها وطلعت واهي منحرجه مع خالتها
ركبت السياره ...
ام نواف ببتسامه: يله يا راجو حررك
راجو لف عليها وغمز لمي: هلا وغلااا












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
[/table1]












قديم 06-06-2011, 10:30 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
~..جريحــهـ...~
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ~..دمــووع..~

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 75038
المشاركات: 1,382 [+]
بمعدل : 0.43 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15
 

الإتصالات
الحالة:
~..دمــووع..~ غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء الخامس عشر

[table1="width:95%;"]
لا حول الله أنا مآكنت أبي يصـير كل هالمشآكل ...
ماكنت متصورهـ هالاحـدآآث تصـير ..
بس يالله الله يقوم خالد بالسلأمه ..
ويصـبر أهل بـو سـعد عليه فرآقـه ..

ودي وأحترامي ..
دمـوووع
توقيع : ~..دمــووع..~

عرض البوم صور ~..دمــووع..~   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أي, الاحساس, الخامس, الجزء, احساسي, حسبتك, عديم, عشر, نشرة, قصه, كل

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 12:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1