قصص - روايات قصيره وطويله قصص طويله , قصص واقعيه , روايات ألف ليله وليله , قصص حب , قصص خياليه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-2011, 04:22 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
Icon777 (46) قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء التاسع عشر

(((الجزء الــــــــــــتــــــــاســــــــــــع عشر)))
******في غرفه خالد******
خالد : طيب مين البنت
عبد الله: انت تعرفها؟[email protected]
خالد جلس يعرق وكأنه داخل فرن: اعرفها؟[email protected]
عبد الله : ايه اماني .
خالد راحته ما تنوصف بمجرد ما سمع اول حرف من اسمها رجع بالذاكره يحاول يدور اسم اماني بين اسماء البنات اللي يقربون له او حتى يعرفهم ما لقى الا وحده قالها بصدمه: اماني نفسها ما غيرها
عبد الله فيه الضحكه: ايه نفسها ما غيرها ليش مستغرب؟؟
خالد بتوتر: ها مو متسغرب بس اذكرها طول عمرك انت وياها طقاق مافي يوم صرتو اصحاب وكل ما جت امها عندنا جت اهي معانا بس عشان تتطاق معاك لحد ما كبرت واحنا كبرنا وصارت تغطى عننا
عبد الله: ايه اذكر يله انا ابي انكد عليها واهي صغيره واهي كبيره بعد..
خالد بخبث: والله اماني كانت حلوووه قطعه بصراحه ليش ما فكرت فيها لنفسي
عبد الله انقلب وجهه من كلام خالد: عمى يعمي العدو احترم نفسك قطعه تصك راسك يالتيس
خالد بخوف مصطنع: طيب طيب خلاص لا تاكلني ما قلت شي
عبدالله بعصبيه: كل هذا وما قلت شي..
خالد : ههههههههههههههه طيب اسفين الله يوفقكم بس عمري ما توقعت انك ممكن تتزوج اماني بنت الجيران
عبد الله بجديه: ليش وش فيها شايف عليها شي؟؟!
خالد : لالا وش شاي عليها بنت ما في مثلها جمال واخلاق وعايله ترفع الراس الله يوفقكم كلمتهم امي
عبد الله بضيقه: كانت بتكلمهم اليوم لولا طيحه عمي وانت يا اخ اللي عليك توقيت..
خالد بمزح:هههههههههههه خلاص اضربني على راسي بمقلاه والا قدر ارجع في غيبوبه مره ثانيه اسبوع عشان تاخذ راحتك وش رايك..
عبد الله:هههههههههههههههه ياليت
خالد طير عيونه بعصبيه...
عبدالله خاف من نظراته:هههههههههه ياخي مزح لماذا لا تتقبل المزح؟؟
خالد بزعل : مزحك زي وجهك؟؟!
سكت بعدين تغيرت ملامحه وهدوءه لتوتر كان لابد انه يسأل عشان اخر هم باقي له ينتهي منه ويرتاح ويريح الشخص للي عذبه معاه طول هالوقت::اقول عبيد ممكن اسألك سؤال
عبد الله واهو باله مو في هالدنيا وجالس يشرب من قهوته: اسأل وش عندك؟؟
خالد بنفس التوتر: ومها
عبد الله رفع وجهه بستغراب وركز في عيون خالد اللي تستنى الجواب على احر من جمر رد ببرود: وش فيها مها؟
خالد مو عارف يوصل الكلام اللي يدور براسه: يعني وشلون خلاص نسيتها
عبد الله بنفس البرود والجديه:شف يا خالد انت اكثر واحد تعرفني انسان عملي ويمكن اني احب واعشق اخر شي يمر في بالي بهالوقت مها كانت تجربه ما اقدر اقولك اني كنت احبها مجرد اعجاب والعلاقه انتهت بمجرد ما انا بغيتها تنتهي لأسباب خاصه فيني وانا نسيتها تماما خلاص الحين انا اعيش تجربه ثانيه ان شاء الله ربي يوفقني فيها واكون قد الحمل والمسؤوليه ..

عبد الله"اه لو تدري ياخوي كيف حبها في قلبي ثابت مكانه ما يتزحز بس بسعادتك تهمني اكثر من أي شي بهالدنيا والا تحسب اني اعمى وما اناظر نظراتك لها كيف كلها حب شوق وحتى عتاب بس بسوي نفسي اعمى عشانك"
خالد براحه: امين انت قدها وقدود وان شاء الله اماني تسعدك ..
عبد الله بحزن: ان شاء الله
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

*قفلت باب غرفتها وجلست تفكر خلاص تفكيرها مشلول شك عندها بيذبحها وشلون خالد تذكر الكل الا اهي
يمكن ما يبيني يمكن عقله يرفض وجودي عشان كذا ما تذكرني مافي الا طريقه وحده اعرف فيها اذا كان خالد يتذكرني والا لا..
ولازم تذكرني ياخالد لازم...
كانت جالسه وعينها ما نزلت من على الساعه وصوتها اللي كانت تسمعه براسها دقيقه ورى دقيقه وثانيه ورى ثانيه واللحظات كانت اطوول من مجرد لحظه وتستنى طلوع الشمس بنتظار كان على وشك يقتلها...
ما لقت نفسها الا تفتح عيونها وتناظر الساعه وجلست ترتجف لان الوقت انتهى ولازم تقوي نفسها عشان تقدر تواجه خالد وتواجه مصيرها معاه..
فتحت درجها واخذت لها كم غرض وطلعت تتسحب..
مرت على الصاله وجلست تدور احد صاحي ارتاحت لما ما لقت احد
والبيت هادي وما فيه غير نور الشمس اللي نور المكان..
حاولت تعدل شكلها عند المرايه وجفلت على صوت..
ابو متعب بعصبيه واهو يشرب كاس شاي: وين وين
مها بخوف بغى يوقف قلبها:: يبه الجامعه
ابو متعب بدون اقتناع: وانتي محاضراتك دايم كذا بدري..
مها وحلقها نشف وبصعوبه طلعت الكلام: ايه
ابو متعب بعصبيه: طيب يله طسي .. ولا تتأخرين عن البيت
مها ما صدقت سحبت شنطتها ووجت بتطلع الا
ابو متعب ينار الشنطه بيدها: والحين انتي ما تاخذين كتبك ليش
مها تذكرت انها ما خذت كتاب او شي عشان لو احد كشفها ابتسمت في وجه ابوها : اايه ذكرتني بروح اجيبه من الغرفه عن اذنك..
ابو متعب بستحقار: الحمد الله وانا ما اجيب الا عيال هالاشكال غبيه..
طلعت فوق مسكت اقرب كتاب واهي نازله اكتشفت انها كتاب طبخ..
دعت ربها ان ابوها ما يكون لسى واقف لها تحت..
خاب رجاها لما لقته
قربت في نفسها" وجعلنا من بين ايديهم سدا ومن خلفهم سداا فأغشيناهم فهم لا يبصرون"
قالتها في دقيقه عشرين مره من الخوف
ابو متعب بضيق: يله طسي وخلي السواق يرجع لي ابيه
مها : ان شاء الله
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في طريقها للمستشفى جلست تراجع كل كلمه ممكن تخلي خالد يتراجع عن قراره اللي اهي مالها أي ذنب فيه وجلست تناظر السلسله اللي بيدها وتذكرت احلى ذكريات كان ذاك اليوم احلى يوم بحياتها
كان يحسها تسمعه بس مو قادره تجاوب:انا عارف انك تسمعيني بس انا بقولها
خالد مد يده ومسك اطراف اصابعها حس بنعومتها بدفى جسمها كله متركز في انامل يدها الصغيره:مها انا ماراح اتردد هالمره لاني متاكد من نفسي
كمل كلامه: عمري ما خفت افقد احد مثل ما خفت افقدك واكيد لهذا معنى كبير بالنسبه لي مهما يكون مها انتي السبب في هذا التغير
اشر على نفسه واشر على قلبه وكمل: وما في احد سكن هالشي غيرك وما ابيك تافرقيني ابدا لاني
مها واهي مغمضه عيونها والتعب باين على صوتها: لانك ايش
خالد كان منزل راسه حسب نفسه من التعب يتوهم صوتها لانها كانت نايمه:ايش
مها فتحت عيونها بصعوبه ولفت بوجهها على مكان جلوسه: اقول انت ايش
خالد من فرحته وقف وجلس يدور بالغرفه مثل المجنون: انتي صحيتي ياناس البنت صحت
مها حطت اصبعها على فمها:هشش
خالد رجع بسرعه وجلس في مكانه: انتي هش واسمعيني
ابتسمت وسكتت: طيب كمل
خالد مسك يدها وسحبتها منه: طيب هالمره اسحبي بس تراني توني شايلك ما ادري انك دبه كذا
ضربت بخفه على كف يده: انا دبه والا انت
خالد:هههههههه لا انا بس ابي اكمل اللي عندي
مها: طيب
خالد: مها انا ااحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــك
مها نزلت منها دمعه فرح ما توقعت انها تحب وتنحب حب حقيقي صدق ياما سمعت كلام حب وكلمه احبك من كثااار
بس طعمها غير منه من خالد
خالد مسح الدمعه اللي على خدها بخفه: لي الدموع طيب
مها: انا فرحانه
خالد: من جد
مها تهز راسها: ايه من جد لاني انا احبك بعد
خالد ما صدق انها سمعها تقولها: ايش عيدي ما سمعت
مها انحرجت منه: لا يكفي مره
خالد نزل على ركبه وحده ومسك كفوفه ببعض يترجاها: تكفين تكفين اذا ما قلتي مره ثانيه بنسدح تحت سريرك بعد
مها ضحكت وبعدها كحت: ههههههههههههههههههههههه
خالد : تعبانه انادي الدكتور والا أي احد
مها تهز يد وحاطه الثانيه على فمها: لالابقول بقول
خالد: ايه خلك حرمه سمعيني
مها: اخر مره اقولها
خالد: قولي اول وبعدها افكر
مها:هههههههههههه لاوالله
خالد: امزح يله
مها همست : قرب طيب
خالد قرب منها
مها:قرب بقول في اذنك
خالد قرب اذنه منها وبعدها صرخت في اذنه بووووووووووووووووووو
خالد نط نطه : لله يقطع بليسك مريضه من وين طلعتي هالصرخه
مها: يمه بتنظلني
خالد: انا انظلك انتي انظل نفسي ولا انظلك مع اني معروف ابو عين ناررر
مها خافت: يمه ليش
خالد سحب الكرسي وجلس ناوي يدق سوالف الاخ: انا اقولك مره مسافر انا وخوياي لسوريا تمام
مها:تمام
خالد: عاد احنا طول اليوم ندور في الحر ندور تكسي وكل ما وقف واحد يطلع السياره مافيها مكيف حلو
مها معاه على الخط: حلو
خالد: عاد بعد يمكن عاشر تكسي ركبنا واحد فيه مكيف ركبت انا قدام وسطام ونايف ورا
مها: ايوه
خالد: عاد انا اول ما شفت مكيف قلت اوووووووه مكيف شي
مها:هههههههههههههههههههههه وبعدين
خالد: انفجر وطلعنا نركض وحق التكسي يلحقنا يبي فلوسه
مها:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

خالد: بس انتي ماانظلك عيني عليك بارده انا استأذن الحين ياحلو
حزنت انها بتفارقه واكيد ماراح تشوفه بعد ما يدرون اهلها: طيب اتصلتو على اهلي والا لسى
خالد: انا بطلع اقول للي برا محد يدري ان الدكتور طلع غيري خخخخخخخخخخخ
مها:هههههههههههههه طيب قلهم اكيد مشاعل انجنت
خالد كان يقصد نفسه: مو بس مشاعل الكل
مها استحت: اوكي اشوفك على خير
خالد طلع من الباب ودخل راسه: مع السلامه يا عسل
مها: باااي
*رجعت مسحت دمعه عرفت طريقها على خدها البارد وابتسمت لما تذكرت *

سمعت الممرضه تدخل الغرفه معاها اجمل باقه شافتها في حياتها فتحت عيونها بقوه
كانت عباره عن سله من الخيش كبيره وكلها ورد احمر وفي النص دبدوب كبير لونه بيج وفيه شريطه حمرا مربوط فيها حرفين
قربت بعد ما حطت الممرضه الباقه وجلست تضحك: this is from your boy friend rite??
مها انقهرت منها تحسبنا مثلهم بوي فريند وهالاشياء كشرت وقالت: no my brother
الممرضه جلست تبربر وبعدها طلعت
مها قربت من البوكيه الكبير الاحمر وشافت الدبدوب متعلق في رقبته سلسله فيها حرفين فضه
K&m
شالت السلسله ورجعت للمرايه ولبستها شافت كيف حلوه شافتها معلقه على رقبتها
راحت في عالم ثاني...
ما صحاها من عالمها الا صوت السواق..
السواق: ماما كلاص وصل..
مها حاولت تركز بكلامه: وش قلت؟
السواق واهو يهز راسه: انا قول كلاص وصل مستسفى..
مها خذت نظره حولها: ايه طيب روح البيت بعدين انا اتصل عليك..
السواق:ليس انتي تطول..
مها بعصبيه: وش دخلك اطول ما اطول قلتلك رح البيت وانا بتصل عليك يله فارق..
السواق جلس يبربر بالهندي ساعه..
طنشته ونزلت واطراف جسمها مثلجه ما تدري خوف المواجهه والا خوف شوفته اللي ممكن تضعفها..
جلست تناظر تفاصيل كل ممر بالمسشفى لانها اخر مره تجيه لو كان جواب خالد الرفض والنكران اللي اهو عايش فيه وممكن زيارتها تكون بأحساس ثاني لو كان جواب خالد اعترافه لها بحبه اللي ما يقدر يعيش من دونه...
طلعت السلسه اللي منها بتعرف اذا كان خالد صادق والا كذب عليها..
كانت تنتظر رده فعله اللي بتبين لها كل شي لما يشوف السلسله في يدها..
طقت الباب ...
فتحته بعد ما لقت أي جواب فتحت الباب ولقت الممرضه تعطيه ابره لفت بسرعه كانت حاسه بألم بمجرد انه راح يتألم تمنت تكون مكانه بس عشان تخفف عنه هالالم..
ابتسم غصب عنه" عمرك يامهاوي ما تغيرتي خوافه"
الممرضه ببتسامه واصله لأذنها:هاااي مهاوي..
مها ردت لها الابتسامه: هاي الما how are you today??
الممرضه: fain thanks and [email protected]
مها: I good thanks for asking..
خالد كان مطير عيونه باين انها والممرضه طاقينها صداقه استنى لما طلعت الممرضه وبعدها تكلم ببروده المعتاد..
خالد: اشوفك طاقه صداقه مع الممرضه
مها بنفس بروده ردت: وانت وش يهمك
بحركه مفاجأه سحبت السلسله من شنطتها وراحت عند المرايه ولبستها..
ولفت عشان تناظر رده فعله كانت عينه على السلسله ما نزلها ..
مها بفرح بقلبها: يعني تذكر ياخالد وكل هذا تمثيل
خالد تلعثم وحاول يدور أي كلمه يقولها عشان ما ينكشف: أي تمثيل وش قصدك؟[email protected]
مها وابتسامه خبث انرسمت على وجهها:قصدي فاهمه صح انت عمرك ما نسيتني وعمرك ماراح تنساني يعني مو معقوله تذكر كل شي وكل الناس الا انا ..
خالد تورط وسكت..
كملت كلامها بحزن: كنت كل يوم اجي واجلس بس عشان احاول احف ملامحك اكثر واكثر اجي وانت بدنيا ثانيه ومو حاس فيني مو حاس كيف قلبي تقطع وصارت كل قطعه منه في دنيا الا دنيتك ياخالد طردتني منها وانا الوحيده اللي تستاهل قلبك لا تحرمني وتحرم نفسك من فرصه اننا نعيش لحظه سعاده الحين وعمر فرح وحب كنت كل يوم امسح دمعتي على خدك على امل انك تحس بحرارتها وتصحى وتشوف مها من دونك ايش
قالتها بصوت عالي: ولا شي انا من دونك ولا شي ارتحت الحين لما عرفت ارتحت تقدر تعذبني مثل ما تبي بس اعرف شي واحد اني لو ما كنت لك ماراح اكون لغيرك
وانهارت على الكرسي ودخلت في نوبه بكى فجرت فيها سهر وحسره اسابيع كانت مستحمله ومتماسكه بس الحين خالد رجع واهو الوحيد اللي يقدر يخفف عنها..
خالد خلاص كل خليه في جسمه منعته من الكلام كل هالمده خسرت المعركه قدام دموعها وقف بلهفه ورفعها بيده..
مها جلست تناظره بعيونها اللي كانت مليانه دموع صادقه عيونها على عيونه اللي منزلها على الارض ,,,
خالد دقات قلبه السريعه شلت تفكيره دموعها كانت خناجر بقلبه كل الدموع تهون الا دموع
مـــــــــــــــــــها,,,
خالد بصوت اقرب للهمس: مها انا اسف
مها رفعت نظرها بدون تصديق: يعني تذكرني!!
خالد ببتسامته الساحره: وانا عمري نسيت عشان اتذكرك انتي حياتي اللي انا عايش وراجع عشانها لمستك ودفا يديك اهو اللي صحاني لا تظنين اني ما كنت اسمعك واسمع صوتك عمري انتي الشي الوحيد اللي يخليني اكون اقوى مها ببساطه انا احبك..
مها في ذيك اللحظه الدنيا مو ساعيتها من الفرحه وسعادتها اكبر من الوصف وكل الايام اللي صبرتها بحلوها ومرها تبخر تعبها بمجرد ما سمعت الكلمه اللي تمنت تسمعها من فتره عذاب وفراق عنه..

مها ودموع الحزن عندها تبدلت لدموع الفرح:وانت حركاتك هذي ما تبطلها..
خالد بمزح: وانا اقدر اذا انتي بطلتي دلعك انا ابطل مزحي..
مها نزلت راسها بحزن...
خالد زالت ابتسامه بمجرد ما نزلت راسها رفع دقنها بطرف اصبعه
وبصدق قال: انا اسف على كل اللي سويته معاك بس كله كان غصب علي انتي عارفه مين اللي صدمني
مها جلست تراجع افكارها وحست انها غبيه كيف ما تعرف من صدم خالد مع انها كل يوم تجي للمستشفى ...
مها بفشيله: لا ما اعرف
خالد قالها بقهر: وليد
مها وقف دقات قلبها وقالت بهمس: وليد
خالد بقتناع: ايه وليد بس خلاص كل واحد حصل نصيبه ..
مها بعصبيه : وش قصدك؟؟ الشي الوحيد اللي يستاهل هالحقير انه يموت يموت ..
خالد شد على يدها بحنان: اللي صار له صار الموت بالنسبه له امنيه صعبه انها تتحقق بسرعه
مها ما فهمت قصده بس اكتفت بالسكوت ..
ورجعت عينها على عيونه اللي احرجتها بنظراته..
مها تذكرت الموضوع الوحيد اللي شاغل بالها من بعد ما رجع لها خالد..
تكلمت بحزن وصوت اقرب للهمس: خالد انا انخطبت
خالد ما كانت ملامحه مبينه أي احساس يحس فيه رجع وكرر الكلمه: انخطبتي؟[email protected]@
مها بحزن هزت راسها...
خالد بدون تصديق وبعصبيه: مين اللي خطبك تكلمي؟[email protected]
مها بخوف: ما ادري ما اعرفهم ماادري!!
خالد رجع وجلس بعصبيه على طرف السرير وبجديه تكلم: وانتي موافقه..
مها وقفت بعصبيه اكبر: انت مجنون والا ايش..
خالد حاول يحافظ على هدوءه:لا مجنون انا الحين عاقل واكثر مره اكون عاقل فيها بحياتي
مها بعصبيه: وش قصدك قصدك اني اوافق على متقدم لي وش رايك؟[email protected]
خالد ضايقه فيه الدنيا: اذا كان احسن مني وافقي ليه لا
مها بهتسيريا: انت اكيد تبي تجنني والا تموتني خلاص فيه طريقه اسهل اذا تبي تتخلص مني قلي مها ابعدي عني واحلف لك اني راح ابعد ولا راح تشوف وجهي مره ثانيه..
خالد ما يدري وش يصير له بمجرد تفكيره ان مها ممكن تبعد عنه يمكن يفكر انها لما تبعد عنه برضاه اسهل ان عقله ممكن يتحمل هالفكره من لو انها بتبعد عنه غصب عليه وما يقدر يسوي او يقول أي شي...
مها مشت على ركبها لحد ما وصلت لرجلين خالد..
وسحبته لحد ما نزل لمستواها وقالت بصوتها اللي كله صياح: خالد انت تبيني ؟
خالد بنظره حزن ما كان يبي يشوف عيونها :..............
مها بعصبيه رفعت راسه:قلي الجواب سهل انت تبيني والا لا؟
خالد بجديه: ايه ابيك..
وكأن حمل جبال من على كتوفها رااح بمجرد ما قال هالكلمه:طيب خلاص لازم نتحدى الكل عشان نصير مع بعض والا انا ما اقدر اقول لأمي لا ما ابي اتزوج اللي جاي يخطبني من دون ما يكون عندي عذر..
خالد فهم قصدها: انا اول ما اطلع من المسشفى بجي بيتكم
مها خلاص كل الدنيا ما وسعتها من الفرحه ودها تنطط ودها ترقص ودها تصرخ وتغني أي شي يعبر عن اللي بداخلها...
خالد كان فرحان لان أي شي يربطه ويجمعه بمها يفرحه الانها الانسانه الوحيده للي حبها بمعنى الكلمه وبادلته نفس لمشاعر..
والحين بتصير له طول العمر هذي اهم خطوه يسويها في حياته..
مها وقفت بسعادتها اللي تشع من وجهها: انا بروح الحين ما ابي اتأخر
خالد ببتسامته المعتاده وبنبره كلها خبث: ايه لازم تروحين قبل ما اركب فيك جريمه
مها استحت وانقلب وجهها..
خالد بحنان: الله يجيب ذاك اليوم اللي تكونين لي ومحد يقدر يقولي أي حرف لما المسك ..
مها بخجل: ان شاء الله باااي
خالد بضحك:ههههههههه باي
وانحاشت مثل البرق...
حطت ظهرها على اقرب جدار عشان تستوعب اللي صار جوا كل شي كانت تبيه يصير صار ..
بس في شي ما كان مخليها ترتاح يمكن اول مره شي يصير معاها شي مثل ما تتمناه وخوفها انها تكون سعيده مخرب عليها فرحتها انها بتكون زوجه خالد..
حاولت تطرد هالافكار اللي بغت تقتلها من راسها بصعوبه بدت تمشي بخطوات كلها ثقل لان بالها مو معاها استرجعت كل قاله خالد بالحرف الواحد وكأنه شريط انعادت فيه كل المشاهد..
خالد قالها بقهر: وليد
مها وقف دقات قلبها وقالت بهمس: وليد
وقفت بقوه وهمست: وليد كيف نسيتك ؟ّ!
راحت لأقرب مكتب استقبال وجلست نص ساعه تسأل عن وليد واذا كان لسى موجود في المستشفى والا اخذوه للحجر الصحي..
بسعاده غريبه لما عرفت انه بيطلع بكرا وبدت تجهز نفسها للذه الانتقام لها ولحبيبها خالد...
طلعت الدور الاخيرالمجهز لحالات مثل حاله وليد وبعد ما جهزوها بلبس خاص دخلت عليه.. وتمنت الوقت يرجع وتسحب نفسها من هالموقف اللي شافت وليد فيه..
المرض اكل من جسمه الكثير وعلامات الجروح على وجهه ملتهبه وشكله كان منفر بدرجه كبيره حست نفسها بتدوخ..
وليد فتح عيونه بصعوبه ولمح بنت متغطيه في زاويه الغرفه..
همس بصوت بصعوبه طلعه: مها
مها جفل قلبها لما عرفها وظلت واقفه مكانها ..
وليد رجع قوى نبره صوته: مهاا
مها جمعت كل الكره اللي كانت تحمله بقلبها لوليد ولذه الانتقام اللي تبي تحس فيها ولا شي ممكن يخليها تتراجع عن اللي تبي تسويه..
مها بنبره كلها قوه وشموخ: ايه مها ياوليد مها مها اللي حاولت تدمرها وتسرق شرفها مثل ما سرقت شرف بنات كثار غيرها مها اللي حتى بعد ما بعدت عنك حاولت تقتل اعز ما تملك كنت تبي تقتل خالد الشخص الوحيد اللي حبيته وبادلني هالشعور وانت تبي تسلبه مني
كملت بستحقار: بس الحين شف وينك فيه وانا ويني فيه انت بسرير طايح كل القوه والجاه والمال اللي كنت مفتخر فيهم وينهم يعزونك يطلعونك من اللي انت فيه يشفونك من مرضك ..
بس انا توني افهم معنى هالجمله صح وعن ظهر قلب ان الدنيا دواره يوم لك ويوم عليك وكل قوي في الاقوى منه وان الضعيف الا وما يجي يوم وتقوى شوكته وياحذ حقه من كل اللي اذوه
يتبع>>



rwi psfj; u]dl hghpshs ,wvj gd ;g hpshsd hg[.x hgjhsu uav Hd hghpshs hgjhsu hg[.x hpshsd psfj; u]dl uav kavm rwi ;g












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 04:23 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء التاسع عشر

تابع>>>>
كملت بستحقار: بس الحين شف وينك فيه وانا ويني فيه انت بسرير طايح كل القوه والجاه والمال اللي كنت مفتخر فيهم وينهم يعزونك يطلعونك من اللي انت فيه يشفونك من مرضك ..
بس انا توني افهم معنى هالجمله صح وعن ظهر قلب ان الدنيا دواره يوم لك ويوم عليك وكل قوي في الاقوى منه وان الضعيف الا وما يجي يوم وتقوى شوكته وياحذ حقه من كل اللي اذوه
وانا الحين اقوى من أي وقت وممكن انهيك بسهوله ومن دون خوف مهاالخوافه ماتت وانتهت وانولدت مها الجديده مها اللي راح تعذبك راح الحق حتى في احلامك راح احولها لكوابيس..
وليد مسك راسه وكأنه بينفجر وبدى يصرخ: خلاص اسكتي اسكتي ارحميني انا بموت انا اتعذب كل لحظه وكل دقيقه اتمنى اني اموت ومو قادر اقتليني عشان ارتاح تكفين..
مها بضحكه كلها سخريه:ههههههههههههههههههه انا مجنونه الموت راحه وجنه لك وهذا اخر شي ابيك تعيشه ابيك تتعذب مثل ما عذبتني وعذبت غيري الحين كل دعوه بنت مظلومه ربك ما ضيع حقها واخذه منك وانت عايش وبياخذه منك وانت بقبرك..
وليد كانت حالته مثل المجنون اللي يدور أي شي عشان يقتل نفسه فيه بصراخ تكلم: انا خلاص انتهيت يامها ارحميني سامحيني على الاقل شخص واحد من اللي ظلمتهم يسامحني عشان ارتاح من جزء من عذاب ربي اللي بيصيبني..
مها بعصبيه: انت مو من حقك تطلب مني اسامحك بأي حق تطلب اني اسامحك على اللحظات الكذب اللي عيشتني فيها والا على محاولتك انك تغتصبني لولا رحمه ربي فيني والا في انك تقتل خالد قلي أي شي بيشفع لك عندي..
وليد كان يسمع كلامها وعارف ان كل كلمه اصدق من الثانيه اهو عمره ما سوى شي صح بحياته ممكن يشفع له عند ربه كل دنيته كانت ذنوب ومعاصي واكبر الكبائر ارتكبها واهي الزنا اللي كانت سبب طيحته بهالمرض ..
مها ابتسمت ابتسامه استحقار: شفت حتى انت عارف نفسك انا كنت جايه اقضي عليك وانهيك حتى لو بكلمه بس في شي يظل يمنعني
وليد ومنظره يقطع قلب الكافر دموعه على خده تزيد الجروح الم وبدال ما تطفي النار اللي بقلبه كانت تزيدها نيران..
انا عمري ما سويت عمل صالح بحياتي كنت املك المال وعمري ما تصدقت كان في شخص كل يوم ينتظرني على باب شركه ابوي وكل يوم يطلب مني اني اتصدق عليه
لحد ما جا يوم وانفجر في وجهه..
وليد بعصبيه مسك الرجال ورفعه بيده على الباب الزجاجي: انت اكيد جاسوس والا واحد تترصد لي وش تبي مني هااا تكلم وش تبي
الرجال وعيونه كلها دموع صدق انه يطلب فلوس بس عمرها ما احد ذله وكل يعطيه برحابه صدر..
رماه وليد على الرصيف بقوه خلته يمسك ظهره دعى من قلبه: روح الله لا يوفقك لا دنيا ولا اخره ...
وقام وترك وليد اللي وقف يناظر بستحقار وما همه دعاه عليه..
رجع للواقع اللي فيه ان مها قاعده تسمعه بأنصات غريب يمكن اول مره تشوف وليد بهالضعف ..

وليد بضعف: ابي اطلب منك شي واحد بس ابيك تسامحيني خذي فيني اجر وسامحيني
مها بضيقه: لو خالد لحد الحين في الغيبوبه تحلم تسمع مني هالكلمه الله يسامحك مع اني اشك ربك يرحمك بس ان الله غفور رحيم يرحم من يشاء..
وطلعت قبل ماترجع تناظر وجهه اللي قرفها بشكل خلاها ما تتحمل تناظره دقيقه زياده..
طلعت واهي تحمل بقلبها مشاعر متضاربه فرحه باللي صار لها مع خالد وحزن على حال وليد ..
مسكت جوالها واتصلت على اختها لها فتره ما كلمتها ...
مشاعل واهي تضحك: بعد عني سعد بعد خلني اتكلم
مها كانت تسمع ومو مصدقه اللي تسمعه تكلمت بهدوء: الوو
مشاعل واهي تضحك: هلا مهاوي قلبي هلا
مها مو مستوعبه رجعت تناظر الرقم يمكن انها غلطانه بالرقم او شي..
كملت: هلا مشاعل
مشاعل هدت من نوبه الضحك اللي كانت فيها: هلا كيفكم كيف امي وابوي ومتعب كلكم بخير
مها : احنا بخير وانتي كيفك كيف سعد معاك؟
مشاعل ودها تصيح : انا بخير وسعد بخير ويسلم عليكم
مها حست بشي غلط: شعوله وش فيك سعد مضايقك بشي؟[email protected]
مشاعل كانت تكلم سعد: عن اذنك شوي بس
سعد ببتسامه: خذي راحتك..
مشاعل رجعت تكلم مها..
مشاعل: ايوه
مها بخوف: لا يكون فيك شي تكلمي خوفتني صوتك تغير
مشاعل : اانا بخير بس فرحانه
مها ارتاحت: اكيد يعني مافي شي صار معك ومع سعد
مها اهي الوحيده اللي عارفه باللي صار بين مشاعل وسعد والحادثه اللي صارت لمشاعل..
مشاعل : الحمد الله هذي احلى يومين عشتهم بحياتي سعد متغير معاي وصاير طيب وما يضايقني بكلام مثل اول وما ودي ارجع الرياض ودي اعيش هنا طول عمري
كملت بفرحه صادقه: حاسه نفسي بطير يمكن اول مره احمد ربي ان ابوي غصبني على شي ما كنت ابيه..
مها فرحت لفرحه اختها اللي باينه من صوتها انها فرحانه وسعيده وهذا الشي للي ما كانت متوقعته يصير لانها تعرف اختها عنيده وراسها يابس واكيد ماراح تعيش مع سعد بسلام اكيد راح تلقى طريقه تخرب كل شي..
مها بفرحه صادقه: طيب باركي لي
مشاعل بستغراب: مبروك بس على ايش؟
مها بخجل: انا وخالد تصالحنا وبيجي يخطبني اول ما يطلع من المستشفى..
مشاعل ودها تنط من الكرسي اللي جالسه فيه: احلفي مبرووك مبرووك
مها : الله يبارك فيك ربك يعدي هالموضوع على خير
مشاعل تنهدت: ليش تقولين كذا ؟؟
مها بضيقه: انا الحين برجع البيت وبتكشخ عشان اللي جايين يشوفوني والله اني حاسه اني بقره مو بنت اذا عجبتهم خذوني لولدهم اذا ما عجبتهم انحاشو يااارب ما اعجبهم
مشاعل: امين طيب خالد متى بيطلع من المستشفى؟!!
مها بخوف: مدري اخاف يطول والله امي ما تخليني وبعدين ما اقدر اقولها بستنى خالد يجي يخطبني تبينها تذبحني..
مشاعل بتفكير:طيب خلاص سوي اللي بقولك عليه ..
مها بحماس: يله قولي...
*******************في المستشفى*************
وفي غرفه ابو احمد***
مي جالسه تشرب ابوها كاس مويه اللي نصه ينتثر على ملابسه ونصه يشربه
كانت تحاول تمسك دموعها من انها تنزل لما تشوف ابوها بهالضعف..
مي بحنان: يبه تبي زياده اجيب لك
ابو احمد هز راسه بالرفض..
شافت جوالها وطلعت براا...
مي: هلا نواف متى جيت؟؟!
نواف ملاحظ ملامح مي المتغيره: توني واصل بس كنت اكلم اخوك احمد تحت صدق اجل عمي بيطلع بكراا..
مي بتعب: ايه الحمد الله الدكتور يقول انه تحسن كثير وجلسته في المستشفى مالها أي داعي..
نواف مسك يدها :قلبي شكلك تعبانه وش رايك نطلع انا وياك نروح مشوار وارجعك
مي تنهدت: وين بتوديني
نواف بمزح: لا تخافين ماراح اخطفك بس عشان عمي محتاجك والا كان باخذك وتحلمين ارجعك لهم بعد سنه على الاقل
مي بمزح: اف سنه
نواف :احمدي ربك كنت بقول سنتين
مي:ههههههههههههههههه
نواف بحنان: تسلم لي هالضحكه هذا اللي ابي اشوفه على وجهك من اليوم ورايح اوكي
مي بخجل: اوكي
نواف : يله طيب روحي قولي لهم انك بتطلعين معاي..
مي: طيب بقول لأمي وبرجع
نواف: استناك ..
*****************&&&***********************
راحت وقالت لامها ورجعت له..
نواف واهو يوقف: ها مشينا
مي مستحيه اول مره تطلع معاه لحالهم: ايه..
ركبت السياره واهي ساكته تفكر في حال ابوها وتفكر في الشخص اللي جالس جمبها..
تذكرت كل مشهد كانت تبكي فيه لما ابوها غصبها وتذكرت الضرب اللي خذته من ابوها عشانها عاندت
..حمدت ربها ان طاعتها لأبوها ماراحت هدر وانه عوضها برجال مليون بنت تتمناه التفت عليه وناظرته بأعجاب..
كان لابس جينز غامق لوويست مع تي شيرت اخضر وتارك شعره على طبيعته كان شكله خطير وكان لابس نظارات شمسيه وطالع شكله يهووس>>داخت البنت..
نواف لف عليها واهي سرحانه فيه..
نواف بمزح: مضيعه شي في وجهي
مي انتبهت:ها ايه لا وش مضييعه انت بعد..
نواف:ههههههههههههههه ايه والا لا اثبتي على راي
مي بعصبيه مصطنعه: لا مضيعه شنطتي في خشمك بس
نواف فطس ضحك:ههههههههههههههههههههه عصبت خلاص لا تعصبين امزح معاك يله وين تبين نروح..
مي : ما ادري ودني على مزاجك..
نواف ابتسم: طيب على مزاجي على مزاجي..
راحو مقهى في شارع التحليه كان مرتفع يعني في الدور الثاني ويطل على الشارع المنظر مره حلو..
جلس وطلب لهم كوفي وتشوكلت كيك..
مي تناظر نواف للي جالس يحرك القهوه بسرعه وكأنه مو معاها...
مي : نواف فيك شي ؟!
نواف ما رد عليها..
مي بستغراب: نواف قلبي فيك شي!!
نواف انتبه: ها لا مافيني شي بس كنت بكلمك في موضوع مهم
مي بخوف: عن مين؟؟[email protected]
نواف: انا وانتي...
مي بتوتر: طيب تفضل انا اسمعك..
تكلم بهدوء: مي انتي عارفه اني مقدم على بعثه على بريطانيا من سنتين
مي مشدوده لكلامه: ايوه عارفه..
نواف بضيقه: وجتني البعثه ولازم اسافر في ظرف شهر ونص
مي بصدمه: والله
نواف: ايه
مي نزلت راسها بضيقه: طيب بتسافر خلاص..
نواف مد يده ومسك يدها: بس انا ماراح اخليك هنا
مي رفعت راسها بستغراب: وش قصدك!؟!
نواف: انتي فاهمه قصدي
مي سحبت يدها بخوف مو مصدقه انها ممكن تتزوج وتسافر في شهر خافت تترك اهلها وتترك السعوديه وتسافر بلد مو عارفه فيه أي شي صدق ان معاها نواف بس ما تعودت تترك كل شي وتسافر بهالطريقه..
نواف يناظرها واهي سرحانه قاطع تفكيرها: ها وين وصلتي ؟[email protected]
مي : معاك..
نواف: طيب ماقلتي لي وش رايك انا مستحيل اخليك هنا مستحيل يعني ياتروحين معاي يا بلغي كل شي واجلس ..
مي مو عارفه تتكلم: وشلون تلغي كل شي وانت تستنى هالبعثه من سنتين..
نواف بثقه غريبه: البعثه ما تسوى شي وانتي مو موجوده جمبي كيف تبيني اصحى من نومي هناك وانا مو عارف اني بقدر اشوفك والا اكلمك والا احس فيك لا يامي كل شي ينتهي لو انتي مو معاي فالقرار بيدك..
مي بخوف وتوتر وصارت تحس بأنها بتموت حر ونواف حطها بموقف حرج ياتوافق وتسوي عرس في ظرف شهر وتسافر معاه يا راح يلغي كل شي ويجلس يستناها وذاك الوقت راح يقتلها الاحساس بالذنب عشانه..
((((((((((((((((((((((((((((())))))))))))))))))))) )))))))))
حست راسها بينفجر من المسجات اللي تجيها منه يبي يذبحها او يجننها,,
((مبروك ياعروسه ))
حمودي..
نوف بعصبيه" وش يبي هذا ياعليه مزح مثل وجهه وش قصده يعني يبيني اتعلق فيه زياده بس انا اعرف وش اللي ينفع معاك يااحمد "
مسكت الجوال واتصلت..
رد عليها بدلع: هلا وغلا والله
نوف مالها خلق مزحه البايخ: وش تبي انت خلاص انسى رقمي لاتدق ولا ترسل لي شي ما تفهم..
احمد مستمتع باللي يسويه واهو يحرق اعصابها..
احمد ببرود: لا ماراح انساه ولا شي ليش انساه انتي بنت عمي من حقي اعرف رقمك عادي شي طبيعي يعني مو من زينك حاط الرقم عندي بس كذا مزاج احيانا احب اصور معاه
نوف تتهزى: ههه ضحتكني وانا مالي نفس اضحك تصدق شف يا تمسحه يا شغلك بيصير عندي وانت تعرف اني مجنونه واسوي أي شي
احمد ببرود: ما تقدرين تسوين أي شي
نوف مسكت اقرب شي قدامها وكان ريموت الأستريو وضربته في الجدار لحد ما تفتت لقطع صغيره..
احمد بخوف: وش سويتي انتي
نوف بجديه وعصبيه غريبه ما قد صارت لها لان نوف معروفه بالبرود بس احمد وصلها معاها ..
نوف بعصبيه: هذا شي من اللي بيصير لك لو ما احترمت نفسك
احمد حس انه زودها معاها..
احمد : طيب اذا زوجتي ما احترمتني من راح يحترمني..
نوف مااستوعبت الكلام: هذا شي ما يخصني
بعدها فكرت بكلامه وقالت بصدمه: زوجتك
احمد :ههههههههههههههه اخيرا وصلت لك الفكره يختي عمري ما تخيلت انك متنحه كذا..
نوف بعصبيه: متنحه في عينك اذا انا متنحه انت متنح اكثر مني..
احمد : نوف اهدي انا كنت ابي اوصلك اللي صار بطريقه مو مباشره بس انتي الله يهديك ما فهمتيني
نوف تفشلت من نفسها..
كمل: اللي ابي اقوله من الصباح اني بجي اخطبك رسمي من عمي بعد يومين يعني بعد ما يطلع ابوي
وقطعت السماعه في وجهه..
جلست تناظر يدها وشلون ترتجف بشكل غريب وخوف وما صدقت اللي سمعته يعني ابوها وعمها تصالحو وخلاص كل مشاكلهم بتنحل
من كثر ما تعودت على المشاكل صار يفاجأها انهم ياخذون راحه من المشاكل فتره قصيره...
رجعت رمت نفسها على السرير ودخلت راسها في مخدتها وجلست تضحك بشكل مجنون..
كانت تسمع جوالها اللي يدق من يوم ما سكرت جوالها في وجه احمد
رفعت الجوال وشافت اسم ((فيويه))
ارتاحت وردت..
نوف: هلا يالقاطعه..
في بضيقه صدر: هلا نوف كيفك؟؟
نوف: فيو وش فيك؟
في: مافيني شي بس طفشانه شوي وخلاص الدراسه بتبدى السبت واحنا اليوم الثلاثاء
نوف: يعني ماتبين الدراسه قصدك
في: الا ابيها على الاقل تشغل تفكيري عن اللي انا فيه كل شي يدور في عقلي وعاجزه القى له حل..
نوف: قصدك على موضوع زياد
في ضحكت من دون نفس: هههه شي من الاشياء بس وش اقول والا وش اسوي حطني في موقف ما يحسدني عليه أي احد وبعدين صعب علي انسى اللي سواه بهالسهوله
نوف: يافي ربك يسامح ليش عباده ما يسامحون فكري ان زياد لو ما انه يحبك صدق ليش يرجع ويكلمك في موضوعكم قولي لي..
في بحيره: هذا اللي بيذبحني خلينا من هالموضوع الحين لانه مو وقته
نوف: طيب انتي وينك في البيت
في: ايه توني راجعه من عند ابوي مي راحت مع نواف وانا رجعني احمد
نوف عصبت شوي لما سمعت اسمه بعدين :ههههههههههههههههه
في مستغربه: انا شاكه انك انهبلتي
نوف:ههههههههههههههههه لا لسى باقي شوي تطق فيوزاتي..
كملت: طيب تعالي عندي ذبحني الطفش كرهت هالعطله بصراحه تجيب الهم من مشكله لمشكله..
في تنهدت: والله صادقه.طيب بجيك الحين
نوف: وانا استناك..
((((((((((((((((((((((((في بيت ابو متعب)))))))))))))))))))))))
مها توها داخله البيت الا امها مستلمتها..
حصه بعصبيه: اسمعي الناس بيجون الساعه 7 ياويلك ما تجهزين على الوقت والا تسوين حركه من حركاتك اعرفي اني بنهيك فاهمه
مها ببرود: فاهمه في شي ثاني
حصه انقهرت واستغربت برودها توقعتها تعاند: لا مابي شي بس يله روحي للكوافيره تصلح شعرك وتحط لك ميك اب ..
مها بطفش: طيب بروح الظهر..
راحت غرفتها وفتحت دولابها وطلعت فستان اسود ناعم وقصير ..
تمنت انها جالسه تلبس عشان خالد يشوفها بس انقهرت من ضعفها اللي بيخسرها حقها في انها تعيش بسعاده..
(((((((((((((((في الدمام((((((((((((((((((((
كانو جالسين في مطعم بحري يتغدون وباين عليهم وكأنهم توهم متزوجين عن حب ومحد يصدق اللي مرو فيه والا ظروف زواجهم ايش كانت..
سعد كانت عينه ما تنزل من على مشاعل اللي كانت منحرجه من نظراته اللي ماخلتها تعرف تاكل والاتسوي أي حركه..
مشاعل بحرج: سعد وش فيك تناظرني ؟[email protected]
سعد ببتسامه: عشانك معجبتني
مشاعل : عاجبتك؟[email protected]
سعد: ايه معجبتني زوجتي ومن حقي اناظر فيك مثل ما ابي عندك مانع
مشاعل بمزح: لا ما عندي مانع تبي اصور لك كم صوره عشان تحطهم في محفظتك عشان كل ما رحت عني تجلس تشوفها
راح سعد طلع جواله وبدى يصورها واهي تغطي وجهها لانها كانت تمزح معاه واهو صدق..
مشاعل واهي مغطيه وجهها: سعد لا تصورني الحين لحد ما صلح شكلي الحين شكلي غلط..
سعد واهو يعاندها ويصور: شكلك يجنن ومافيك شي غلط
بعد ما جاهم الاكل ورجعو يسولفون..
تكلمت مشاعل بحزن: سعد انا اسفه
سعد ناظرها واهو مو فاهم: اسفه على ايش
مشاعل بضيقه: على كل شي سويته معاك انت انسان طيب واصيل واثبتت لي هالشي باللي سويته معاي لما كنت بالمستشفى..
سعد حط يده على فمها : هذا مو وقت هالكلام
مشاعل بعدت يده عن فمها : انا محتاجه اقولك هالكلام لاني بحس اني مقصره في حقك لو ما تكلمت
سعد بجديه : طيب تفضلي كملي..
مشاعل: انا اسفه على كل كلمه وكل شي غلطت في حقك فيه هذي اليومين احلى يومين عشتهم بحياتي وان شاء الله اقدر اعوضك عن اللي سويته ..
سعد كان كلامها مثل بلسم انهى الصفحه السوداء اللي بدو حياتهم فيها..
سعد: ان شاء الله ما تكون احلى يومين وبس
مشاعل بحرج: ان شاء الله
سعد : يله وش رايك نكمل اكلنا السمك هنا خطير
مشاعل: ايه مره لذيذ.
سعد : بالعافيه يامشاعل
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


يتبع>>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 04:25 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء التاسع عشر

تابع>>>
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في بيت ابو متعب ((الساعه 7 الا ربع))
حصه تخبط على باب غرفه مها بقوه: يله انتي الناس بيوصلون وانتي ما جهزتي
فتحت لأمها الباب بطفش واهي تلبس الحلق في اذنها
وقفت تناظر شكلها بالمرايه برضا ميك اب خفيف سموكي على عيونها ولون برونزي حلو وشعرها تركته طبيعي من دون مبالغه..
حصه: يله خلصتي
مها بضيقه: ايه..
حصه: خمس دقايق وانزلي..
مها: ان شاء الله..
حصه نزلت واهي مولعه ما تدري وش فيها البنت ما عاندت مثل ما توقعت
حصه" يله يمكن عقلت وعرفت اني اعرف مصلحتها اكثر من نفسها"
...وصلو الناس
كانت ام الولد واخته الكبيره نزلت مها بعد ما نادتها امها اكيد..
اخت المعرس تناظر مها من فوق لتحت معجبها اللي شافته بس ما تبي تعترف بجمال مها
مها بحيا دخلت: السلام عليكم
ام المعرس قامت وحضنت مها بقوه خلت مها تكح عشان تفهمها انها خنقتها...
مها بعدت عنها بصعوبه وجلست بعيده عنها..
ام المعرس: تعالي ياحبيبتي اجلسي جمبي انا سمعت انك حلوه بس مشاء الله طلعتي قمر..
حصه بفخر وادب غريب نازل عليها:هذي مهاوي بنتي الصغيره
ام المعرس: مشاء الله مو مبين عليك انها بنتك كأنها اختك
حصه كبر راسها بشكل: تسلمين ياحبيبتي دقيقه وراجعه لكم
اخت المعرس بخبث : خذي راحتك..
طلعت حصه من المجلس....
اخت المعرس كانت تناظر مها من فوق لتحت بوقاحه وهالشي رفع ضغط مها..
مها بدت تحك يدها بشكل غريب..
ام واخت المعرس جلسو يناظروها واهم مرتاعين صارت كانها جربانه والا ما تحممت من شهر..
مها تكلمت بطريقه مقرفه: معليش بس تجيني هالحكه لما اتضايق
اخت المعرس: تتضايقين وش هالحكه اللي تجي لما اعصب ومره تعدي عشان كذا بطلت من الجامعه
ام المعرس خافت: معديه
مها واهي تحك لحد ما حمر جسمها تحك رجلها راسها شعرها حتى انها فركت عيونها وخربت المكياجها..
اخت المعرس بخوف: بطلتي من الجامعه بسبب هالحكه..
مها ببرود: ايه لان في بنت عديتها وراحت المستشفى ما طلعت منه من شهر مسكينه لله يعينها...
ام المعرس قامت:خلاص احنا بنمشي الحين وان شاء الله نكلم امك قريب قولي لها
مها قامت بسرعه عشان بتحضنها راحت ام المعرس بعدتها عنها بطريقه مقرفه..
ام المعرس: معليش بس بعدي عني
اخت المعرس: مع السلامه
وانحاشو قبل ما ترجع حصه ومعاها القهوه..
×××××××××××××××××××××××××××××××××
مها جلست تضحك ساعه ما توقعت نفسها قويه لهالدرجه بس سوتها
دخلت حصه شايله الصينيه والغرفه فاضيه..
حصه واهي تناظر حولها مو مستوعبه: وين راحو؟؟
مها ودها تضحك: راحو
حصه بعصبيه: وين راحو وين؟؟[email protected]
مها: ما ادري فجأه قامو وطلعو وقالو لي انهم بيكلمونك
حصه نزلت الصنييه بعصبيه: انتي مو عارفه ذولي مين ذولي ناس فوق بيرفعونا فوق لو ناسبناهم ... وش اللي خلاهم يروحون
رجعت تناظر مها : اكيد قلتي لهم شي اكيد
وبسرعه مسكت مها من شعرها: وش سويتي يالكلبه خليتهم يروحون ها تكلمي
مها من فرحتها ما تحس بأي الم وجلست تضحك:ههههههههههههههههههههه قلتلك ما قلت شي..
حصه: بتتكلمين والا ايش؟؟
وشدت على شعرها زياده...
مها: قلت ما قلتلهم شي والله العظيم
متعب دخل عليهم بعصبيه سحب مها من تحت يد امها..
متعب واهو معصب: انا قلتلك مابي اشوفك تمدين يدك عليها والا بتندمين
حصه خافت منه تركتها وراحت..
متعب رجع يكلم مها: وش السالفه ليش انتي لابسه ومتكشخه..
مها صلحت شعرها اللي راح نصه في يده امها: في ناس جاين يشوفوني ..
متعب: طيب وش صار
جلست مها تقوله وش سوت..
متعب واهو فاطس ضحك:هههههههههههههههههه ما اصدق سويتي كذا
مها: ايه والله سويتها..
********************في الشركه*************
عبد الله واحمد وزياد جالسين يحلون مشكله ورى الثانيه..
عبد الله واهو يفرك عيونه بتعب : خلاص انا بروح للبيت وانتو متى بتروحون
احمد : يله انا بروح معاك
زياد: لا انا بجلس لسى عندي كم شغله اخلصها وبعدين اروح للبيت
احمد: ياخي انت من الصبح هنا رح ارتاح وبكرا كمل شغلك
زياد بتعب: معليش شغله بسيطه ورايح..
عبد الله كان مرهق وما فيه حيل يناقش: براحتك مع السلامه
زياد: مع السلامه..
قبل ما يطلع احمد ..
زياد: احمد كيف عمي الحين
احمد: بخير الحمد الله خلاص بكرا بيطلع والدكتور طالب منه على الاقل ثلاث شهور راحه غير فتره العلاج لطبيعي عشان الشلل للي يبي له وقت عشان يرجع طبيعي..
زياد: ان شاء الله..












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 04:39 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء التاسع عشر

تاابع>>>>>>
راحو مقهى في شارع التحليه كان مرتفع يعني في الدور الثاني ويطل على الشارع المنظر مره حلو..
جلس وطلب لهم كوفي وتشوكلت كيك..
مي تناظر نواف للي جالس يحرك القهوه بسرعه وكأنه مو معاها...
مي : نواف فيك شي ؟!
نواف ما رد عليها..
مي بستغراب: نواف قلبي فيك شي!!
نواف انتبه: ها لا مافيني شي بس كنت بكلمك في موضوع مهم
مي بخوف: عن مين؟؟[email protected]
نواف: انا وانتي...
مي بتوتر: طيب تفضل انا اسمعك..
تكلم بهدوء: مي انتي عارفه اني مقدم على بعثه على بريطانيا من سنتين
مي مشدوده لكلامه: ايوه عارفه..
نواف بضيقه: وجتني البعثه ولازم اسافر في ظرف شهر ونص
مي بصدمه: والله
نواف: ايه
مي نزلت راسها بضيقه: طيب بتسافر خلاص..
نواف مد يده ومسك يدها: بس انا ماراح اخليك هنا
مي رفعت راسها بستغراب: وش قصدك!؟!
نواف: انتي فاهمه قصدي
مي سحبت يدها بخوف مو مصدقه انها ممكن تتزوج وتسافر في شهر خافت تترك اهلها وتترك السعوديه وتسافر بلد مو عارفه فيه أي شي صدق ان معاها نواف بس ما تعودت تترك كل شي وتسافر بهالطريقه..
نواف يناظرها واهي سرحانه قاطع تفكيرها: ها وين وصلتي ؟[email protected]
مي : معاك..
نواف: طيب ماقلتي لي وش رايك انا مستحيل اخليك هنا مستحيل يعني ياتروحين معاي يا بلغي كل شي واجلس ..
مي مو عارفه تتكلم: وشلون تلغي كل شي وانت تستنى هالبعثه من سنتين..
نواف بثقه غريبه: البعثه ما تسوى شي وانتي مو موجوده جمبي كيف تبيني اصحى من نومي هناك وانا مو عارف اني بقدر اشوفك والا اكلمك والا احس فيك لا يامي كل شي ينتهي لو انتي مو معاي فالقرار بيدك..
مي بخوف وتوتر وصارت تحس بأنها بتموت حر ونواف حطها بموقف حرج ياتوافق وتسوي عرس في ظرف شهر وتسافر معاه يا راح يلغي كل شي ويجلس يستناها وذاك الوقت راح يقتلها الاحساس بالذنب عشانه..

جلست تفكر وكل شي حولها يدور بسرعه ما تدري اي جواب راح تجاوبه وش راح تكون عواقبه عليها وعلى حياتها اللي تعودت عليها يمكن لسى ما تعودت على واقع انها متزوجه وانها المفروض تطيع زوجها وتكون معاه في أي مكان يكون اهو موجود فيه....
قالت من دون شعور: طيب ودراستي..
نواف فرح انها سألت يعني متقبله الفكره مبدئيأ:دراستك اللي بتدرسينها تدرسينها هناك احسن بلميون مره ارقى الجامعات هناك
كمل بحنان: ويكفي ياقلبي انك معاي على الاقل ما اشيل هم دراستي وهم انك انتي في ديره وانا في ديره ثانيه وياليت المسافه سهله كان كل يوم انا اجيك بس راح تكون سفره طويله..
مي جالسه تسمعه واهي ماسكه نفسها بصعوبه ما تبكي فرحانه من كلام نواف صارت تحبه وتحب كل شي يلمسه الهوا اللي يتنفسه الدنيا من حولها صارت احلى من يوم ما دخل اهو بحياتها...
كان ودها تقوم وتصرخ بصوت عالي احبك يانواف احبك وحياتي من دونك مو حياه حياتي من غيرك بقايا حياه ..
همست : احبك..
نواف انصدم من كلمتها قرب اذنه منها وقال بمزح: لالالا عيديها ما سمعت ..انا صاير اطرش اليوم
مي استحت وصارت خدودها حمر وحست جسمها مولع نار قالت: اللي سمعته
نواف رجع مكانه بهدوء تكلم: ميووو هذي احلى كلمه سمعتها بحياتي ليش تحرميني اني اسمعها من صوتك منك انتي ليش تاخذين مني هالفرحه مو عيب ولا حرام نعبر عن اللي بقلوبنا ونقول لأشخاص اننا نحبهم وانهم جزء من حياتنا يمكن يروحون وما عد يرجعون ونندم اننا ما تكلمنا من قبل..
مي بخوف ولهفه: بسم الله عليك لا تقول كذا مره ثانيه..
نواف بخبث: بقولها اذا ما رجعتي وقلتي اللي قلتيه قبل شوي
مي بخجل: بقول وامري لله بس ياويلك ترجع وتقول هالكلمه مره ثانيه اوكي
نواف بضحكه واصله لأذنه: اووكيات..
مي ودها الارض تنشق وتبلعها تشوف نواف اللي بياكلها بعيونه واهي متلعثمه ودها تصرخ عليه وتقوله نزل عيونك عشان اقدر اقولها ..
قوت قلبها وحطت عينها بعيونه اللي كانت تلمع بشكل غريب وقالت بصوت كله حيا: انا احبك
ونزلت عيونها تناظر كوب القهوه اللي قدامها..
نواف مد يده ومسك يدها وشد عليها وبحب قال: ارفعي عيونك وناظريني
رفعت نظرها في عيونه لقته مبتسم ..
كمل كلامه بحب: وانا مو احبك وبس انا اموت بتراب رجليك يامي
مي انقلب وجهها وصارت ترتجف ..
نواف بتوتر يناظر يدها: وش فيك يا مي بردانه او شي؟
مي بتوتر: لا سلامتك مافيني شي
نواف : طيب ما رديتي علي ها وش رايك
مي تنهدت: خلاص الكلمه كلمتك بس الله يعيني اجهز نفسي بشهر بس
نواف واهو يرفع حواجبه: انا لو علي اخذك بملابسك الحين وكذا وما علي من أي احد بس انا خايف اهلك يصير لهم شي
مي بدلع: يالنصاب خايف يصير لهم شي والا ما تقدر
نواف يمثل الجديه: لا تخليني اشيلك الحين والله العظيم ما ترجعين بيت اهلك اليوم انتي مرتي وعلى كيفي مزاجي انا حر
وحط اصبعه على راسه كأنه طفل..
مي بخوف منه: لا تكفى خلاص امزح معاك اعرفك تسويها
نواف بفخر دخل يديه بين خصل شعره: ايه خلك كذا ترا اتهور واسوي اشياء وانتي اللي بتخسرين
مي بدلع: طول ما انت جمبي عمري ما اكون خسرانه
نواف بتنهيده: ياااااحياتي انتي..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
اليـــــــــــــــــــــــــــــــــــوم الثاني...
في بيت ابو متعب الساعه 2 الظهر..
حصه قالت لأبومتعب عن اللي صار ..
ابو متعب بعصبيه: وانتي ياكلبه وش سويتي خليتي الناس ينحاشون احمدي ربك انتي واختك ناكره الجميل للي نستنا جالسين ندور لكم رجاجيل سنعين بس عيال فقر ما يبين فيكم النعمه ..
مها ببرود: اانا ما سويت شي جالسه واهم يسألوني ويتكلمون بعدين قالو قولي لأمك اننا بنتصل عليها قريب
حصه بقهر: انتي لما احد يجي يخطبك اليوم الثاني يرجعون يدقون وانتي اللي ترفضينهم واحد ورى الثاني انا صرت اشك بسبب رفضك بصراحه
مها توترت بس حاولت تخفي هالشي: وش قصدك يعني؟؟[email protected]
ابو متعب بعصبيه مسكها من شعرها وبغضب قرب وجهه من وجهها : والله يا مها اذا صار اللي في بالي صح لا تكون نهايتك على يدي ماراح ارحمك مثل ما رحمت اختك وزوجتها سعد غصب عليه انتي ازوجك السواق هذا اللي برا ولا يهمني لو يذبحك حتى فااهمه
مها بألم: فاهمه فاااهمه..
تركها وكمل كلامه: الله ياخذ الساعه اللي فكرت اجيبكم فيها كانت ساعه غباء ما جاني من وراكم الا البلاوي وانا بروح الشركه الحين للشغل لفوق راسي متى افتك من هالفيصل اللي ناسب بحلوقنا..
حصه بدون اهتمام: محد قالك تترك شركه اخواني وتلحق هالتعبان..
ابو متعب بعصبيه:انتي مالك دخل حتى شغلي بتتدخلين فيه لو عند ولد يساعدني كان انا مرتاح مو مثل ذا اللي عندي وجوده مثل عدمه..
حصه : لا تقول كذا عن ولدي بسم الله عليه
ابو متعب بقرف: ايه ما خربه الا دلعك الماصخ
متعب توه داخل..
متعب : من ذا اللي بيخرب من الدله الماصخ
ابو متعب بغضب: انت وفي احد غيرك..
متعب جلس بكل برود: ما اتوقع اني مدلع وانا اخر واحد في هالدنيا مدلع
حصه بثقاله دم: يعني انا امك ما دلعتك
متعب ما وده يدخل معاهم في نقاش عقيم قام وقبل ما يطلع قال بحتقار: احيانا اشك انكم اهلي..
حصه وابو متعب ما يدرون ليش هالكلمه ضايقتهم..
حصه مسكت اقرب تلفون ودقت على وحده من صديقاتها ..
ابو متعب بطفش: مع السلامه
مها بضيقه: مع السلامه..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فتحت عيونها بتعب حاسه جسمها مكسر لفت بسرعه على جهه السرير الثانيه ومالقته خافت وقامت بسرعه..
راحت بسرعه للبلكونه ومالقته..
خافت بشكل غريب ما تدري ليش لانها تعودت على وجوده في كل لحظه جمبها تعودت على احساسها بالامان لما تصحى وتشوفه جمبها ..
راحت تدور وين جوالها عشان تتصل عليه
سمعت صوت الباب ينفتح راحت تركض...
سعد واهو تعبان من الشمس ومن الاكياس اللي في يده قال بأرهاق: السلام عليكم..
مشاعل بلهفه: وعليكم السلام وين رحت
سعد بتعب ومزح: بدال ما تسأليني تعالي ساعديني
راحت بسرعه وخذت كل الاكياس اللي في يده..
اهو ناظره نظره كلها استغراب وعلمات استفهام؟
سعد بمزح: انا قلتلك ساعديني مو شلحيني كل شي
مشاعل راحت وحطت الاكياس في المطبخ وطلت عليه: الحين هذا جزاي قايمه متحمسه اساعدك..
سعد بستهزاء: اهاااا يا متحمس انت يا متحمس!!
مشاعل تتهزى فيه: هه مرره دمك خفيف وين رحت من الصبح ؟؟
سعد واهو يناظرها ويغمز: ليش تسألين يالخوافه؟!
مشاعل تلعثمت: وش قصدك خوافه من قال اني خفت اصلا انت رجال وش كبرك بخاف عليك بعد؟؟
سعد ماسك ضحكته: مدري عنك شوفي الجوال اللي بيدك وبعدين كلميني..
مشاعل واهي متوتره: ايه كنت بكلم اختي مها..
سعد وما حب يحرجها زياده: ااهااا طيب انا بقولك وين رحت بما انه اخر يوم لنا هنا يا طويله العمر
ما تدري ليش تضايقت لما قال انه اخر يوم لهم يمكن عشانها راح ترجع للواقع المر اللي راح تكون فيه عايشه مع ام سعد في نفس البيت والمشاكل اللي بتجيها من كل جهه اختها وامها وابوها اللي ماراح يخلونها في حالها وماراح يرتاحون انها اول مره تحس بانها عايشه في هالدنيا لسبب ..
تنهدت لانها خايفه ام سعد ما تتقبلها واكيد ليش تتقبلني وانا طول عمري ما كلمتها ولا قلتلها كلمه حلوه واسلم عليها من طرف خشمي الله يقدرني اني احببها فيني .
سعد جلس يناظر ملامحها وكأنها في دنيا ثانيه : ياهووو
مشاعل بدون انتباه: هلا معاك
سعد: لا مو معاي ولا شي وش اخر شي قلته..
جلست تفكر بصعوبه: قلت ياطويله العمر
سعد مسك راسه: اف هذا اخر شي سمعتيه طيب بعيد السالفه اقولك عشانه اخر يوم لناهنا انا بطبخ لك الغدا
مشاعل انقلب وجهها: لا تكفى بلييييييييييييييييز انا امس عورني بطني امس..
سعد : لا والله عورك بطنك من الحليب اللي من قمتي وانتي تشربين فيه ترا كثره الحليب مو زينه الكالسيوم يتجمع في مخك مو في عظامك
مشاعل:ههههههههههههه لا من اكلك مو من الحليب
سعد بستهزاء: شوفو من يتكلم اسؤ طباخه على وجه الكره الارضيه
مشاعل وقفت مصدومه: انا من قالك مسكين ما قد جربت طبخي يعني كأنك ما اكلت شي ابداا
سعد بفخر: يله يا حلووه طيب ورينا
مشاعل بغرور: طيب نشووف
سعد: نشووف
رجعت دخلت المطبخ ودها الارض تنشق وتبلعها اهي حتى ما تعرف تسلق بيضه وشلون بتطبخ غداء كامل
مشاعل واهي تنطط في مكانها: ياويلي وش اسوي الحين وش اسوي ..
سعد طل عليها براسه : تبين مساعده؟[email protected]
مشاعل جلست تدور شي تصرف نفسها فيه مسكت بصله وسوت نفسها تقشرها
سوت نفسها مو مهتمه: هلا مشكور لا عطني بس ساعه والاكل جاهز
سعد من دون تصديق: خلاص ساعه ساعه انا بروح انام وصحيني متى ما خلصتي..
مشاعل بتوتر: هاايه اذا خلصت صحيتك روح نام روح
سعد : طيب رايح من دون ما تطرديني ما يحتاج ..
راح وخلاها متورطه..
جلست تفكر شوي وطرت في بالها احسن فكره..
خذت جوالها واتصلت على مها مها احسن وحده تعرفها تطبخ تعرف تطبخ اكثر من امها حتى اللي ما قد كلت من يدها من يوم ما كانت في اولى ابتدائي..
ردت عليها من دون نفس: هلا
مشاعل تحاول ما تعلي صوتها: اهلين مهاوي ابي منك خدمه
مها صلحت جلستها:وش السالفه؟[email protected]
جلست مها تعلم مشاعل طبخه بالاغراض اللي عندها
مها واهي تعبت من كثر ما تعيد ومشاعل مو فاهمه.
مشاعل محتاسه ومو عارفه ولا شي: يعني الحين اقلي البصل والا البطاطس..
مها بدت تسحب شعرها: يمه الحقيني اقولك البطاطس من الصبح.
مشاعل والزيت نط على وجهها: أي اح حااار
مها خافت: لا يكون انكب عليك شي ؟[email protected]
مشاعل واهي ماسكه مكان الحرق: لا ولا شي بس كملي
مها : طيب خلاص تقريبا خلصنا
مشاعل مو مصدقه: من جدك؟!
مها مستناسه: والله خلصنا اه منك يا سعد اللي خليت مشاعل شعووله تدخل المطبخ وتطلخ غدى واهي ما تعرف تقشر تفاحه اه يالدنيا دوواره
مشاعل مستحيه: اقول بس اسكتي
مها بعصبيه مصطنعه: بعد هذا جزا اللي يساعدك والله انك ناكره جميل
مشاعل: لا والله بس خليني اجهز الباقي واروح اصحيه..
مها: اوكي يله بالعافيه بس خلي الجوال قريب منك
مشاعل بستغراب: ليش؟[email protected]
مها : عشان لو تسممتو تتصلون على الاسعاف
مشاعل بعصبيه: لو بنتسمم بنتسمم منك مو الطبخه طبختك
مها بستهزاء: ومن اللي طابخها ؟؟[email protected]
مشاعل تورطت:اقول يله باي
مها:ههههههههههه بايات وبالعافيه
مشاعل: الله يعافيك..
سكرت وجلست تناظر حولها المطبخ مقلوب فوق تحت بس حبت تنتقم من سعد وخلت الغسيل كله وما غسلت شي يكفي انها طابخه وهذا انجاز يبيها بعد تغسل الصحون ..يحلم...
غسلت يديها وجهزت الطاوله وراحت تصحيه..
دخلت الغرفه كانت ثلج .. والارض بارده..
طفت المكيف وراحت عن راسه..
مشاعل بصوت هادي: سعد سعد
سعد كان يتقلب والنوم ذابحه بصوت كله نوم: نعم وشو
مشاعل: يله اصحى الغدى جاهز وما ابيه يبرد لو سمحت
سعد واهو ميت نعس: يله صاحي صاحي
يتبع>>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 04:40 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء التاسع عشر

تابع>>>
طفت المكيف وراحت عن راسه..
مشاعل بصوت هادي: سعد سعد
سعد كان يتقلب والنوم ذابحه بصوت كله نوم: نعم وشو
مشاعل: يله اصحى الغدى جاهز وما ابيه يبرد لو سمحت
سعد واهو ميت نعس: يله صاحي صاحي
مشاعل بجديه: مو اروح وارجع القاك نايم ياويلك مني
سعد قام من السرير: لا من جد صحيت صحيت
مشاعل : طيب يله استناك غسل وصلي واستناك
سعد واهو يفرك عيونه:طيب
طلعت من هنا ورجع حط راسه
مشاعل رجعت وصرخت: سسعععد
سعد قام مرتاع: خلاص صحيت صحيت
مشاعل مسكت نفسها ما تضحك كان شكله يضحك شعره منفوش وعيونه متفخه رحمته شكله من جد تعبان وفيه النوم...
)))))))))))))))))))))في شركه فيصل)))))))))))))))))))))))))
فيصل بعصبيه: وانا مو قايل لك تطرده
راشد بتوتر: ياخي ينرحم توه لاقي شغله عندنا وابوه مريض وما في احد يصرف على اهله غيره واهو ما سوى شي
فيصل بعصبيه: يكفي انه رفع صوته علي وبعدين احنا مو فاتحين مؤسسه خيريه هنا اطرده انت بطريقتك والا انا تصرف ..
راشد بقهر: خلاص انا بشوف موضوعه في وحده برا تبي تقابلك..
فيصل مستغرب: تبيني انا؟[email protected]
راشد" ايه مستغرب انت مو وجه وحده والابنت تبيك انت وخشتك"
راشد من دون نفس: ايه انت ادخلها قبل ما اروح مكتبي والا لا وبعدين شف لك سكرتير انا مو شغال عند ابوك ..
فيصل: دخلها وانت ساكت وانا بشوف لي سكرتير اليوم..
راشد طلع ونادى البنت اللي كانت واقفه برا..
دخلت بكل هدوء بعد ما رمت السلام ..
فيصل سوى نفسه مشغول وحتى ما فكر يرفع راسه واهو يرد عليها السلام: وعليكم السلام تفضلي اختي
: لو سمحت انا بدي اعرف اذا كان عندكم شغل ألي
فيصل استغرب اللهجه ورفع راسه وقف قلبه اول مره يشوف بنت حلوه وقف من طوله..
نرمين مسكت ضحكتها اللي تبي تطلع لانها شافت ملامحه وشلون تغيرت لما شافها..
فيصل واهو متلعثم:ها لا قصدي ايه في شغل
نرمين بغرور: تفضل تفضل ليش وائف..
فيصل استوعب انه كان واقف تمالك اعصابه ورجع جلس وضبط جلسته صلح نبره صوته اللي تغيرت ..
حس ريقه ناشف وكأنه ما شرب مويه من سنين..
رفع السماعه وطلب له كاس مويه حط يده على السماعه وكلمها: وانتي وش تشربين يا اخت....
نرمين: معك نرمين
فيصل ببتسامه: وش تشربين يااخت نرمين؟؟[email protected]
نرمين: بلاك كوفي بليز
فيصل تلعثم: ان شاء الله وبلاك كوفي بسرعه؟!
سكر السماعه ورجع يناظرها..
واهي حاسه انه بياكلها بنظراته..
قاطعت السكوت اللي كانو فيه: ايه يا استاذ انا بدي اعرف اذا كان في شغل ألي هون والا لا مشان دور فمكان تاني
فيصل"لو مافي لك شغل هنا اخترع لك شغل كله فدى هالعيون وخصل هالشعر الشقر والا الجسم غزاال والله غزااال "
فيصل بجديه: ايه في شواغر بس ابي اعرف وش عندك شهادات ؟[email protected]
نرمين: انا عندي شهاده صيدله من كندا وكورس اداره اعمال
فيصل ماصدق خلصت كلامها وتكلم: تعرفين في سكيرتاريه..
نرمين بخبث: بتعلم!!
فيصل فهم قصدها: صح مافي احد ينولد متعلم خلاص من متى تقدرين تبدين شغلك؟[email protected]
نرمين: من اليوم ازا بدك ياني ابدا يعني؟
فيصل ببتسامه مقرفه: انا لو علي خليتك تبدين من امس مو من اليوم
نرمين بقرف " يعني عم بتخفف دمك هلق الله ياخدك"
نرمين رجعت ابتسامتها المصطنعه:هههههههه دمك كتير خفيف انا بقدر ابدى من اليوم بس وين مكتبي
فيصل قام يوريها مكتبها اللي هو عند باب مكتب فيصل بالضبط..
فيصل بحركه بايخه:خلاص خلك قريبه من التلفون ممكن اطلبك في أي دقيقه اوكي؟
نرمين بدون نفس: ايه اوكي..
رجع فيصل لمكتبه بعد ما نادى ابو متعب..
ابو متعب عند الباب: السلام عليكم
فيصل: وعليكم السلام تفضل..
كمل كلامه: ها وش صار على المناقصه اللي سلمتك ياها..
ابو متعب بضيقه: كل ثلاث مناقصات ما اخذنا ولا وحده منها..
فيصل وقف بعصبيه: ليش والله انك مو قد الشغل اللي وكلتك فيه..
ابو متعب بضيقه: انا والله اتفقت معاهم على شروط بس شكله شركه ثانيه قدمت لهم عرض احسن مننا..
فيصل بضيق: واي شركه هذي؟؟
ابو متعب فتح الملف اللي بيده وبدون تصديق تكلم:شركه ابو احمد
فيصل مو مصدق: وشلون وكيف واهم مفلسين كيف يحطون شروط احسن من شروطنا
ابو متعب: مدري مدري
فيصل:اكيد زياد الحقير اكيد اهو اللي سوى كذا
ابو متعب تنهد: والله مدري بديت اشك ان ربي ماراح يوفقنا على اللي سويناه في ابو احمد واخوانه..
فيصل واهو بينفجر من القهر: اقول ورى ما تعطينا عرض كتافك يا تكلم زين يافارق عن وجهي
ابو متعب طلع واهو قرفان وندمان على الساعه اللي فكر يشارك واحد مثل فيصل ظالم وطماع وجشع..
دخل اقرب مكتب له واهو مكتب راشد..
ابو متعب جلس بتعب: والله اني متحسف قد شعر راسي..
راشد بطفش: على ايش بعد انا متحسف اكثر منك بس المشكله كل الموضوع فكرتي وبعدين هالزفت فصيل يجي بكل سهوله ياخذ كل شي وانا مو قادر اتكلم
ابو متعب ببرود: طول عمرك ضعيف شخصيه وما تقدر تدافع عن حقك
راشد عصب: وانت جاي مكتبي تضيق صدري والا تسولف ترا قرفني هالمكان وانا ما كلمت فيه شهر..
ابو متعب:والله حالك مو احسن من حالي,,عاد انا حامد ربي مليون مره
راشد بستهزاء: على ايش مع ان شكلك مو شكل واحد راعي نعمه
كمل واهو مقهور: يعني لو تركت الشغل هنا لي مصدر فلوس ثاني
راشد متحمس: اللي هو؟
ابو متعب: اخوي الله يرحمه عنده عماره شقق انا اخذ نص الاجارات واعطي الباقي لعياله
راشد: واهم عارفين
ابو متعب: لا وش عارفين انت الثاني انا اقولهم ان العماره ما تطلع الا هالمبلغ واهم يصدقون عاد لو تركت الشغل هنا بصير اخذ ثلاث ارباع الاجارات واعيش ملك
راشد بستحقار: تاكل مال ايتام وعادي عندك
ابو متعب ببرود: انا ولي امرهم وفلوسهم فلوسي..
راشد" الضرب في الميت حرام"
راشد حب يغير الموضوع اللي ضايقه: شفت سكرتيره الاخ فيصل الجديده..
ابو متعب بقرف: والله يوم شفتها بغى قلبي يوقف حلوووووه وعيونها خضر وحركات
راشد بستحقار: كنك ما شفت حريم اعوذ بالله تلقاك سعبلت لما شفتها
ابو متعب : ياخي شايف حريم بس مثل هالقطعه ما شفت
راشد:اقول بس غير السالفه انت تخلي الواحد تنسد نفسه عن كل شي ..
ابو متعب واهو يقوم: بروح بيتي احسن من الجلسه هنا مالها داعي..
راشد: ليش خلصت شغلك كله؟؟
ابو متعب: كلهم مناقصتين وراحت لشركه اخوك واحنا بنصفي على الحديده شكلنا..
راشد : وليش وشلون راحت لشركتهم
ابو متعب: مدري تراني طفشت من اسألتكم حالي من حالكم يعني اكيد عرضهم للشركه الالمانيه كان احسن من عرضنا يعني سهله مو محتاجه معادله عشان تنفهم
كمل كلامه: عارف المناقصه الاخيره بعد معاناه وافقو علينا والاخ فيصل ناوي يسوي حركه من حركاته ويخل بواحد من شروط العقد عشان الشركه الثانيه تدفع التعويض ولو انقبلت السالفه علينا والله لو نبيع ما فوقنا وتحتنا ما قدرنا نغطي التعويض
راشد بعصبيه: بروح اكلمه مو معقوله يضيع تعبي على الفاضي عشان حركاته اللي بتودينا في داهيه انا اللي اتعب واهو يصرف..
ابو متعب واهو طالع: تصرف معاه قبل ما نكون في خبر كان..
*****((((((((((((((((((((())))))))))))))))))****

في شركه ابو احمد....
زياد تنهد براحه اخيراا بدت لامور ترجع لوضعها الطبيعي بسرعه ما توقعها أي احد وهالشي ريح الكل وحمدو ربهم عليه..
احمد مد رجلينه : تصدقون اني مو مصدق
الكل:ههههههههههههههههههههههههه
زياد:ايه مصدقين انك مو مصدق كلنا ما توقعنا ان الشركات الثانيه بتساعدنا كذا..
عبد الله: ايه والله هذي فايده الشغل بأمانه ابوي وابوك وابو سعد الله يرحمه كل هالسنين كان عندهم مبدأ الأمانه والاخلاص في الشغل هو اهم شي وشف نتيجه كلامهم
زياد: نتيجته ان كل الناس واثقو فينا ثقه عميا وعطونا مده مفتوحه للتسديد والله اني حاس الحين ان تعبي كل الفتره اللي راحت ماراح هدر الحمد الله الشركه بدت ترجع وتوقف على رجليها ..
عبد الله لف على احمد اللي كنه ماشرب شاهي من قبل خشمه داخل في نص البياله: ياخي اعصابك اعرف الناس يشربون من فمهم وانت من الاثنين تشفط من فوق ومن تحت
احمد شرق وجلس يكح ..
قام عبدالله يضرب على ظهره: صحه صحه
احمد وصوته يالله يطلع: الله يقطع بليسك مناظرني حتى على بياله شاهي ترا اصب لك عادي..
عبد الله: لا مابي شي ..
زياد كان وجهه مسود وباين عليه انه في شي مضايقه مرره..
احمد ملاحظ هالشي من فتره بس ما تكلم وكان ساكت ينتظر اللحظه المناسبه..
ابو فهد دخل على الشباب..
ابو فهد ببتسامته المعتاده: يله انا عازمكم على العشا عندي..
احمد : احنا الشباب يعني
ابو فهد: لا وش انتو كل واحد يروح بيته ويجيب اهله معاه وتعالو نستناكم..
احمد: ان شاء الله ياعمي بنلحقك..
عبد الله: خلاص انا بسبقكم لا تتأخرون
زياد : ان شاء الله .
وطلع ابو فهد وعبد الله ...
احمد قام وجلس في الكرسي اللي قدام كرسي زياد..
زياد بأرهاق: ها متى بنفرح فيك تراك طفشتنا؟.
احمد وقصده شي بكلامه: مو قبل ما نفرح فيك انت ولا ناسي انك اكبر مني..
زياد تنهد وبضيقه تكلم: اجل ياخوي بتطول وترا نوف ماراح تستناك طول عمرك مهما كانت تحبك
احمد تأكد ان زياد وراه شي: طيب ليش بطول خلي امك تخطب لك ويله نصير انا وياك في يوم واحد
زياد جلس يناظر االاوراق اللي قدامه يبي يصرف وتكلم: شف الحسابات هنا يبيلك توديها لمهند يشوفها مانبي ولا غلطه واكيد مو هالوقت..
احمد سحب الورقه وحطها على الطاوله: انا سألتك يا زياد مو ملاحظ اكثر واحد يجلس هنا بالساعات هنا هو انت انا وعبد الله صدق نشتغل بس ما نجي نص اللي انت سويته هنا يعني الشركه ما وقفت بعد فضل الله الا بفضل اللي انت جالس تسويه بس مو معناه انك تنسى حياتك وان لك حقوق وواجبات على نفسك ومنها انك تتزوج خلاص الوقت يمر يا زياد ومافي أي شي يستاهل انك تضيع حياتك عشانه..
زياد كان يسمع كل كلمه من احمد ويتاكد اكثر واكثر انه صح..
زياد حس براحه غريبه: وانت صادق خلاص انا بتزوج بس بشرط
احمد بفرح: اللي هو؟؟؟!
زياد: انك تتزوج قبلي ولا بعد تخطب نوف اليوم
احمد بصدمه: اليوم!!
زياد: ايه اليوم والا ها اهون
احمد : لا تكفى ما بغيت اقنعك بس اقول..
زياد واهو يجمع الاوراق : هاا قول ياكثر بربرتك اليوم
احمد بفخر: تحصل واحد يبربر عليك مثلي
يتبع>>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 04:40 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء التاسع عشر

تابع>>>
احمد بصدمه: اليوم!!
زياد: ايه اليوم والا ها اهون
احمد : لا تكفى ما بغيت اقنعك بس اقول..
زياد واهو يجمع الاوراق : هاا قول ياكثر بربرتك اليوم
احمد بفخر: تحصل واحد يبربر عليك مثلي
زياد وده يضحك: بصراحه في هذي غلبتني مافي احد يبربر علي في هالدنيا كثرك ما تشوف راسي كل يوم يكبر كمل وش كنت بتقول بس..
احمد بخبث: اللي تبي تخطبها وحده انا اعرفها...
زياد حاول يخبي توتره بألاوراق اللي يدخلها ونبره صوته بغت تفضحه: اذا لقيت لي وحده ترضى فيني انا موافق
احمد حط يده على كتف زياد: في الف وحده تتمناك بس انت اشر وانا اللي اروح اخطبلك ياها بنفسي من قدك ياعم..
ببتسامه حزينه: الله يكتب اللي فيه الخير بس انت لا تستعجل..
*********في بيت ابو احمد***********
%%وفي غرفه في %%%
كانت جالسه تقرى روايه حزينه وباين ان الروايه اثرت فيها لدرجه خلت دموعها تنزل من دون ما تحس ,,
مسحت دموعها وسكرت الكتاب..
مي واهي تطق الباب: ممكن ادخل..
في نزلت راسها وحاولت تمسح كل اثار الحزن اللي على وجهها..
مي تناظرها بسكوت: ما فقدتيني اليوم..
في: الا لا تقولين لي توك ترجعين من يوم ما طلعتي مع نواف
مي تهز راسها واهي تضحك: ايه توني ارجع..
في تناظر الساعه اللي بيدها: الله يقطع بليسك الساعه 5 المغرب وانتي طالعه معاه من الصبح..
مي متشققه: ايه..
قامت وصارت تدور في الغرفه مثل المجنونه وتصرخ: اليوم احلى يوم بحياتي لو بندم على شي واحد بندم اني ما واقفت على نواف على طول اهو احن واطيب واحلى رجال عرفته بحياتي
وقامت نطت جمب اختها ولاحظت عيونها اللي تلمع..
مي ضاق صدرها لانها ماراعت مشاعر اختها : انا اسفه يا في
في بضحكه باهته: على ايش يالسخيفه ما تدرين قد ايش انا فرحانه لك يعني اذا انتي فرحانه بتضنين اني بزعل
مي : لا والله مو كذا بس يا في لمتى بتظلين على هالحال خلاص..
في حاولت تناظر في أي شي غير في مي: أي حال قصدك؟
مي بضيق: لا تتغابين علي
في بعصبيه: من قالك اني اتغابى انا مو فاهمه انتي عن ايش تتكلمين بالضبط؟؟
مي : انتي فاهمه قصدي ولو حاولتي تلعبين على الناس كلهم انا ماراح تقدرين تلعبين علي وقبل ما اكون اختك يا في انا تؤأمك يعني احس باللي تحسينه قبل ما تقولين لي والا حتى تتكلمين..
في تنهدت : وش تبين مني الحين طيب؟[email protected]
مي: الجامعات وبدت وانتي لازم تركزين على دراستك واللي مو سائل فيك لا تسألين فيه
في بضيقه تنهدت: ومن قالك ما سأل
مي وقف قلبها: كلمتيه..
في تحاول تمسك دموعها: لا حاول يتصل علي وانا ما رديت عليه..
مي قربت من اختها: انا ما ابي اقولك ان اللي سويتيه صح بس انتي ما عطيتيه فرصه يقولك اللي عنده..
في بعصبيه: وش اخلي وش ما اخلي يعني توه يذكرني الحين بعد كل هالوقت لو صدق سامحته على انه ناسيني كل هالفتره مو مهتم انا عايشه والا ميته والا ف جهنم الحمرا
كملت واهي واقفه وعيونها تشع غضب: على الاقل ينكر لما قالت لنا انها زوجته ورمت نفسها في حضنه
خنقتها العبره وبدت تصيح: عارفه انا وقفت قدام عيونه لحظه حسيت بها دهور استناه ينكر يقول أي شي كان واقف وساكت وبس ..
على الاقل يقول انها كذابه أي شي أي شي يريحيني ما يخليني اندم اني سلمته قلبي وحبيته على الاقل يسوي أي شي أي شي..
ودخلت راسها داخل المخده ما تبي صوتها يوصل لأختها اللي كانت جالسه مو عارفه تتكلم والا وش تقول عشان تهون عليها..
دخلت اصابعها بين شعر في وتكلمت بحنان: شوفي يا في كلامي بسيط واتوقع انتي تعرفينه ان زياد يحبك وانتي تحبينه ولا تخلين او مشكله تخرب بينكم
في كانت بتقاطعها..
مي حطت يدها على فمها: هش خليني اكمل
في سكتت,, وكلمت مي كلامها: وما تدرين ظروفه كانت ايش يعني اذا خلاص انتي شلتيه من قلبك انا اقولك الحين انسيه وانا ماراح ارجع افتح هالموضوع معك مره ثانيه
في مسحت دموعها : كلامك صح صدق راح يكون صعب علي اول الفتره بس راح اتعود وراح انساه..
مي ببتسامه: هذي اختي اللي اعرفها بس مو معنى هالكلام ما تعطين زياد فرصه لو حاول يكلمك..
في: وشلون يعني؟؟انساه وارجع اكلمه!!
مي : قصدي انك لا تحرمين نفسك من انك تكونين سعيده وحتى لو انتي خلاص ما تبين زياد كلميه عشان تعرفين ليش سوى اهو معاك كذا هالشي بيريحك وبيخليك تقدرين تنسينه..
مي بمزح: ويله عن الكئابه تراني اشتقت للطقاق معاك بصراحه وقومي البسي..
في بستغراب: ليش البس؟[email protected]
مي: اخوك المحترم توه متصل يقول انه بيمرنا عشان عمي عبدالله اعازمنا على العشا في بيتهم..
في: وش المناسبه بس كذا؟؟
مي: عشان طلعه ابوك من المستشفى بالسلامه وعشان امور الشركه اللي تحسنت مرره واهم شي عشان خالد بيطلع اليوم..
في : والله من جدك..
مي:ايه من جدي مدري عمي ..
في بستهزاء: والله متطلعه على امور العائله كلها
كملت كلامها: وبعدين وشلون ابوي بيروح واهو بهالحاله
مي: وش فيه ابوي الحمد الله بدى يتكلم واصلا اهو اكثر واحد متحمس انه يروح ويشوف الناس طفش من جلسه البيت ما تدرين قد ايش طيحه ابوك هذي اثرت على نفسيته لا صار ياكل زي الناس وانتي عارفه ابوك وشلون كان معتمد على نفسه والحين محتاج لأي شخص يساعده يدخل الله يعزك الحمام
في: بس ابوي قوي الحمد الله وانا كنت اساعده اول الايام بعدين اعتمد على نفسه والعلاج الطبيعي الحمد الله مرره حسن نفسيته وحركه جسمه..
مي : وبعدين انا لا متطلعه ولا هم يحزنون بس انتي اللي جالسه في هالجحر وما تدرين وش يصير برااا..
في تناظر حولها: احلى جحر يكفي اني انا اللي مصممه المكان..
مي بخجل: وابيك تصممين عرسي ..
في طيرت عيونها..
ام احمد طلت عليهم: يله وانتو لحد الحين ما لبستو يله اخلصو لايعصب علينا ابوكم..
ام احمد رجعت تكمل كلامها: وبعدين انتي ماباركتي لاختك يله عرسها قرب
في جلست تنطط على السرير مو فاهمه: وش عرسه يا ميووويو يا معفنه تكلمي
الا جوال مي يدق..
مي ردت واهي مستحيه: هلا نواف ايه قلتلها وقالت ما عندها مانع اذا انا وياك متفقين ايه ايه قلت لأبوي ومره استنانس ايه اوكي بااي..
في مو فاهمه وش السالفه بصراخ تكلمت : يختي تكلمي عورتي قلبي
ام احمد بفرحه صادقه: ياطويله العمر اختك عرسها بعد شهر..
في دمعت عيونها وجاها الصياح خلاص اعز صديقه قبل ما تكون اخت راح تفارقها مهما كانو يتطاقون ويقولون انهم يكرهون بعض بس كانت عارفه جواها انها اكثر وحده بتفقدها لما تروح عنها..
مي بزعل: فيو تكفين لا تصيحين..
في حاولت تخبي الحزن اللي بعيونها:وليش ازعل انا بموت من الفرحه اخيرا بفتك منك
مي قربت منها وعلى وجهها ابتسامه حزن وفرح بنفس الوقت بدلع تكلمت: والله انك نصابه..
وحضنتها وبدو يصيحون خلاص راح يفترقون بسرعه ما توقعوها ابداا
ام احمد كانت تناظرهم ودموعها سابقتها على خدها مسحتهم وبمزح : اقول مانبي صياح الا يوم العرس في الليل عشان ما نخرب مكياجاتنا مو الحين يله البسو..
البنات مسحو دموعهم واهم يضحكون.. وكل وحده راحت تلبس في غرفتها..
***************))))))))))((((((((((**************
في بيت ابو متعب...
حصه بعد ما لبست وجالسه في الصاله تستنى مها تخلص..
دخل ابو متعب..
ابو متعب بستغراب: على وين يا مهون وين بتروحين ..
نزل عيونه لساعته وكمل كلامه: وما اتوقع في عروس والا حفلات تبدى هالوقت بدري
حصه بستهزاء: تخفف دمك انت بروح لبيت اخوي عازمنا على العشا ..
ابو متعب: أي واحد؟[email protected]
حصه ببرود: عبد الله
ابو متعب بعصبيه: وانا ما قلتلك لا تروحين له ولا للثاني
حصه بعصبيه: وعلى كيفك تحرمني من اخواني ما يكفي مفشلني معاهم يالحرامي..
ما سكتها غير كف من يد ابو متعب..
حصه بدون تصديق: تطقني يا تركي..
ابو متعب بعصبيه: اطقك واكسر راسك ياويلك اسمعك قايله هالكللمه في وجهي مره ثانيه..
مها نزلت وفي يدها عبايتها على صوت صراخ امها..
حصه بعصبيه وماسكه نفسها ما تقتله: اذا مره ثانيه مديت يدك بكسرها لك وبخلي لك البيت باللي فيه..
ابو متعب بسخريه: وانتي تحسبين ان لك أي اهميه في هالبيت وجودك مثل عدمه وبنتك اللي هي بنتك مهتمه فيني اكثر منك انتي ما همك غير نفسك وطلعاتك وروحاتك وجياتك
حصه سكتت لان كل كلمه ابو متعب قالها كانت صح..
شالت اغراضها وصرخت على مها: بتروحين والا اجلسي هنا عند ابوك
مها بخوف: لا رايحه رايحه..
حصه لفت عليه وتكل بستحقار: لو في احد بيطلع من هالبيت ماراح يكون انا راح يكون انت ولا ناسي ان هالبيت بأسمي وان ابوي الله يخليه لي والا انت حافي منتف ماوراك فلس..
وطلعت وخلته يحترق نار من كلامها...
مها ركبت السياره واهي ساكته خايفه تقول كلمه تنفجر امها في وجهها..
))))))))))))))))))))))))))))))))))(((((((((((((((( ((((((((((((((((
في المستشفى&&&
نوف راحت لأخوها عشان تجمع اغراضه وتساعده عشان يرجع البيت بعد غيبه طولت ..
نوف واهي تحط الملابس في الشنطه: تصدق ياخلود عمري ما توقعت بقولك هالكلمه.
خالد واهو يضبط شكله قدام المرايه:اللي هي..
نوف: والله وحشتني ..
خالد بضحكه: توحشك العافيه يالدبه انتي كل يوم تسمنين اكثر من قبل ترا بعدين احمد يهون عنك..
نوف وقفت حركتها تبي تسوعب الكلمه اللي قالها ..
خالد جالس يناظرها ووده ينفجر من الضحك..
كمل واهو ماسك نفسه: اقول خلصي الملابس يله اخوك الحين بيجي ينفضنا..
نوف واهي مو معاه كملت الملابس وكل الاغراض وشالت الشنطه وحطتها عند الباب ...
خالد شافها واهي متضايقه قرب منها وحط يده على كتفها وتكلم بحنان: اعرفي ان كل شي بوقته حلو وبتقولين اخوي قال
نوف هزت راسها ببتسامه..
عبد الله برجته فتح الباب بقوه وشافهم..
بستهزاء تكلم: والله مسوين جو شاعري هنا خلصوني ابوي عشرين الف مره دق علي صار ازعاج بصراحه
نوف وخالد:هههههههههههههههههههههههههه
نوف : وانت يالخبل وش شاعري وماعري اخوي تراه اخوي
عبد الله بستهزاء: اقول اخوي ما اخوي تحركو يله خلصتي كل اغراضه.
نوف: ايه خلصتها شف الشنطه عند الباب..
عبدالله واهو يشيل الشنطه: يله مشينا
خالد:مشينا...
&&&&&&&&&في بيت ابو فهد&&&&&&&&&&&&
الدنيا محيوسه والمطعم برا يجهز البوفيه...
وام فهد متغطيه وتصرخ على العمال..
ام فهد: اقولك يا هندي يا محمد تحرك سوي سيل هزا طاوله وحطها برا خلصني..
راكان ولد فهد كان واقف يسمع جدته سحب جلابيتها: ماما هيا ليش تتكلمين مثلهم تقولين سيل وهزاا
ام فهد تفشلت :هههههههههههههههه اقول وش رايك بحلاوه
راكان جلس ينطط: ايه ابي حلاوه وين وين..
يتبع>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 04:45 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء التاسع عشر

تابع>>
راكان ولد فهد كان واقف يسمع جدته سحب جلابيتها: ماما هيا ليش تتكلمين مثلهم تقولين سيل وهزاا
ام فهد تفشلت :هههههههههههههههه اقول وش رايك بحلاوه
راكان جلس ينطط: ايه ابي حلاوه وين وين..
ام فهد: استنى الحين عمتو نوف تجي وتعطيك انت واخوك حلاوه وين اخوك..
راكان: هناك يلعب بالسياره الجديده
ام فهد: أي سياره؟؟
راكان: بابا جاب له سياره جديده عشانه شاطر..
ام فهد: وانت ليش ما جاب لك..
راكان: ايه انا ما ابي سياره عاديه مثله ابي همر كبير اركبه..
ام فهد: والله انك طماع طالع على مين مدري..
راكان جلس يحك راسه مو فاهم شي..
راكان جلس ينطط: عمي خالد عمي خالد..
خالد فتح يديه: تعال ياالدب وحشتني
راكان طار في حضن خالد وجلس يبوس فيه لانه اكثر واحد صحبه معاهم اهو خالد..
خالد: وين اخوك
راكان: هناك يلعب بالسياره يله عمي خالد ابي اروح البقاله تكفى الله يخليك ابي البقاله ابي حلاو ببسي
خالد: ههههههههههه حلاو ببسي بعد شف عمتك نوف انا بوديك بكرا الصباح اذا نمت عندي اليوم
راكان: بنام بنام بس وديني
خالد:هههههههههههه طيب
ام فهد طارت وسلمت على ولدها..
خالد دمعت عيونه: كيفك يمه؟؟
ام فهد واهي تصيح: بخير مدام نور هالبيت رجع الله يخليك لي
خالد باس راسها..
عبد الله ونوف دمعت عيونهم..
نوف مسحت دموعها وبمزح تكلمت: شوووووووووووفووو ياناس نستنا والله ولا كأننا موجودين مدام خالد جا ياكل الجو على الكل مو عدل كذا بروح لأبوي مافي غيره يعرف قيمتي..
الكل:ههههههههههههههههههههههههه
عبد الله: خذيني معاك لا تطردني امي الحين خلاص خالد رجع راحت علينا ..
ام فهد واهي تناظر خالد: الله يخليكم كلكم لي بس خالد شي ثاني
نوف : والله عنصريه في هالبيت اقول ياعبود تعال مالنا غير ابونا يعطينا حنان..
ابو فهد طلع على اصواتهم ..
خالد طار وحضن ابوه اللي حس ان له سنين مو شايفه اشتاق له ولحضنه لمزحه ولضحكه الحين تخيل مجرد تخيل احساس زياد وما قدر يستحمل فكره انه يخسر ابوه..
ابو فهد واهو متمالك نفسه:اقول ها خلصتو كل شي
ام فهد: ايه خلصو البوفيه قبل شوي بس والله يحييهم..
&&&بعد نص ساعه&&&
في مجلس الرجال&&&&
ابواحمد بصعوبه تكلم:انااا فرحان في عيالي اللي سو شغل سنين سويناه انا ابو سعد لله يرحمه وابو فهد في شهر رجعو كل شي مثل ماكان واحسن بعد..
زياد: ياعمي لولا مجهودكم قبل كان ما قدرنا نسوي شي الحين
الجد منصور: بس صدق اثبت يازياد انك رجال وعن عشره انا ابي افهم ليش ما تترك هالطب اللي دارسه مدري كم سنه برا وتجي تشتغل في الشركه مدامك عرف الشغل واصوله ..
زياد: ياجدي الطب حياتي وانا احبه وانا ما تركته الاغصب علي وان شاء الله بعد ما ترجع المياه لمجاريها انا بفتح عيادتي الخاصه والخير والبركه في فهد و احمد وعبد الله والحين خالد
خالد بمزح: اعووووووذ بالله منك ما صبرت اكمل يوم وانا طالع من المستشفى الا انتو هاجمين علي من كل جهه امي تبي تزوجني وانتو تبون تشغلوني
الكل:هههههههههههههههههههه
الجد منصور: الحين هذا هجوم والله ما عندك سالفه شكلك انهبلت
خالد بمزح: افااا ياجدي انا انهبلت شكرا شكرااا
زياد طلع وغمز لأحمد اللي جالس قباله يطلع وراه..
احمد طلع واهو مو فاهم شي..
احمد بستغراب: وش سالفتك؟؟
زياد: يله تكلم..
احمد جلس يحك راسه: انا والا انت
زياد: اقولك تكلم كلم عمك الحين؟
احمد بصدمه: عن ايش لا تقولي الخطبه؟؟
زياد: ايه الحين كلمه والا انا اللي بقوله خلاص لمتى تراك مصختها والله البنت بتطفش منك
احمد بثقه: ما تقدر تطفش مني
زياد بخبث: لا تصير واثق والله اول واحد يخطبها لتوافق تحرك احسن لك..
احمد خاف من جد: ها لا طيب بتكلم بتكلم
زياد لفه ودفه قدامه: يله الحين..
احمد: وين بتروح انت؟؟
زياد: بجيب جوالي من السياره وبلحقك لا تقول شي لحد ما ارجع..
احمد: لا تطول تراني متحمس حدي
زياد:هههههههههههههه يامغير الاحوال طيب روح الحين..
***************في مجلس الحريم***************
حصه من دون نفس: الحمد الله على سلامه خالد
ام فهد ببرود: الله يسلمك الشر ما يجيك..
مها كانت مستحيه من نظرات ام فهد اللي بتاكلها اكل راحت قامت مع البنات براا عند المسبح..
نوف شافت مها جايه: هلا والله بالطش والرش انا اقول البيت نور ليش..
مها:ههههههههه شكرا شكراا
مي: من متى جايه انتي؟
مها: توني واصله مالي عشر دقايق..
مها ناظرت في السرحانه وفي دنيا ثانيه..
في" انا وانت في نفس المكان معقوله ما اقدر اشوفك يا زياد لأني بضعف وراح تتجدد كل جروحي كل ماحاولت انساك اشوف شي يذكرني فيك نسيانك شي مستحيل بالنسبه لي بس انا لازم اأقلم نفسي على وجودك بحياتي بس من دون ما يكون لك دور يارب قدرني على نسيانه"
قاطعها صوت مها: فيوو ولله انك مو معاي..
في بتشتت: هلا مها من متى وانتي هنا
مها: من زماااااااااااان بس انتي اللي مو معانا وش فيك؟
في بحزن: سلامتك
وقفت من كرسيها..
نوف: على وين؟؟
في: بروح اشرب لي كاس مويه من وين باب المطبخ الخلفي..
نوف: روحي من هنا قدام المجلس بس انتبهي..
قبل ما تكمل كلامها في راحت ولا سمعت باقي كلامها..
في شربت كاس المويه اللي ماله أي طعم في فمها مثل أي شي في هالدنيا كل شي صار ماله طعم من دونه تنهدت ورجعت الكاس..
وجت بتطلع وتضرب في عارفين انتو مين..
في رفعت راسها واهي تشم ريحه عطره اللي عمرها ما نسته..
زياد بلهفه: في دقيقه بكلمك بس دقيقه بفهمك ...
في بضيقه: اترك يدي لأصرخ واجمع الكل عليك اتركني
تركها واهو ما وده يخيها تغيب عن عينه..
زياد بتلعثم: انا بقولك كل اللي صار بس انتي اسمعيني..
في لفت عليه وبنبره كلها حقد وكره: انساني واسمى اسمي واعرف اني عمري ما حبيتك..
كلمه خلته يرتجف بدون تصديق اكيد كذبه اكيد اللي تقوله من قهرها وضيقتها في تحبني تحبني..
تذكر نظرتها له اللي كرهها عمرها ما ناظرته بهالنظره قتلتله وحس بسهامها تصيب قلبه عيون غطاها السواد ودمعه نزلت تلونت بلون اسود
زياد بحزم" انتي لي يافي ولو يكون اخر يوم في عمري وراح اعوضك عن كل لحظه الم عيشتك فيها"
دخلت اقرب حمام الله يعزكم وجلست تبكي بصمت دموع من دون أي صوت ..
حاولت تصلح بقايا كحلها اللي نزل على خدودها نزلت خصل كثيره على شعرها تحاول تغطي بهاعيونها..
وطلعت ...
&&&في مجلس الرجال&&&
رجع وجلس بصمت وشريط اللي صار ينعاد عليه كل دقيقه..
بمجرد ما شافه احمد داخل تكلم واهو مستحي:عمي عبد الله
ابو فهد واهو يحط فنجاله: هلا
احمد بتوتر: مدري وشلون ابدى بصراحه ولا عارف وش اقول
ابوفهد ببتسامه: انا موافق بس لازم موافقه البنت
احمد والكل طيرو عيونهم على طول فهم وش يبي احمد منه بهالسرعه..
ابو فهد كمل كلامه: بس ابي اعرف اذا اخوي موافق على هالخطبه والا لا؟
ابو احمد بقهر وتكلم بصعوبه: انا اسف ياخوي انا اتشرف اناسبك والا اخذ بنتك لولدي..
ابو فهد بضحكه: اجل على بركه الله.. بس نسأل البنت وبعدها لكل حادث حديث..
احمد واهو متحمس: عمي تكفى اسألها الحين
عبد الله:ههههههههههههه يبه تكفى اسألها والله ترا يسوي شي متهور بعدين..
الكل:هههههههههههههههههههههههههه
الجد منصور: اسألها ياعبدالله
ابو فهد: ان شاء يبه بسالها..
احمد خلاص حس الدنيا مو سايعته من الفرحه مو مصدق اخيرا نوف بتصير له عروسه وزوجته دنيته معاها راح تكتمل عمره ما تخيل غيرها زوجه .. حبيبه... صديقه.... اخت.... وام .. وكل شي بالنسبه له..
رجع نظره لزياد اللي لولاه كان ما تحرك ولا تكلم وشاف وجهه وشلون متغير ضاق صدره ما يدري ليش لان زياد تغير مليون درجه..
&&&ابو فهد راح وكلم ام فهد باللي صار&&&
ام فهد ودها ترقص: من جدك؟؟
ابو فهد: ايه من جدي روحي نادي البنت خلينا نسألها .. وينها اهي اصلا مو عندك جواا..
ام فهد: لا اهي ورى عند المسبح مع البنات..
ابو فهد: طيب تحركي ناديها خليني اسألها..
ام فهد: مو حاس انك استعجلت شوي
ابو فهد ضاق عليها: بتنادينها والا شلون
ام فهد بخوف: لا ان شاء لله ان شاء الله بناديها..
***عند المسبح***
ام فهد حاولت ما تبين شي على وجهها ونادت بصوت عالي من بعيد: نووف
نوف لفت : هلا يمه
ام فهد تاشر بيدها: تعالي ابيك
مي مستغربه: وش فيها امك
نوف رفعت كتوفها: مدري؟؟
دخلت نوف المطبخ واهي مومستوعبه..
ام فهد بصوت واطي: اسمعي ابوك يبي ياخذ رايك
نوف بستغراب: في ايش؟؟[email protected]
ام فهد بفرحه: احمد خطبك قبل شوي وابوك يبي رايك وش رايك؟؟
نوف جتها ام الركب وجلست تنتفض طاحت على اقرب كرسي وحطت راسها بين يديها وجلست تسحب شعرها..
ام فهد ارتاعت: خلاص اذا ما تبين بروح اقوله
نوف بصرخه: لااااا وش تقولين لا بس مو مستوعبه..
ام فهد بخبث: يعني موافقه..
نوف جلست تفكر بجديه هذي اهم لحظه بحياتها ان قالت ايه وان قالت لا حلم حياتها تحقق وجا بسرعه ما كانت تتخيلها احمد حبيبها راح يصير زوجها وشريك حياتها فرحتها ما تنوصف بكلمات في قاموس بشر ولا أي كلمه فرح تعبر عن اللي كان بقلبها ..
وبثقه قالت: موافقه يمه
ام فهد جلست تزغرط وترقص...
ام فهد:كلووووووووووولووووش الله يوفقكم ياارب
نوف بخوف قامت وحطت يدها على فم امها: يمه اسكتي تكفين فضحتينا..
ام فهد: خلاص بسكت بسكت خليني اقول لأبوك
ام فهد طارت لأبو فهد اللي طفش من الانتظار..
سوت نفسها متضايقه وقفت قدامه واهي ساكته..
ابو فهد بخوف:لا تقولين ماوافقت
ابتسمت ابتسامه وصلت اذنها: وافقت وافقت
ابو فهد براحه: الحمد الله ياشينك خوفتيني
ام فهد دفت كتفه:هههههههههههههه احب اتدلع عليك يارجال
ابوفهد: عليك مزح زي وجهك
ام فهد بدلع: يعني حلو
ابو فهد يبي يصرفها: ايه حلو حلو خليني اروح اقول للولد لا ينهبل علينا
&&&في مجلس الرجال&&&
الكل جالس يبارك لأحمد مقدما فهد وعبد الله وزياد اللي حاول يخفي زعله عشان هذا اهم يوم في حياه واحد من اخوانه احمد...
دخل ابو فهد واهو متضايق..
الجد منصور: ها بشر...
يتبع>>












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 04:46 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء التاسع عشر

تابع>>>
الجد منصور: ها بشر...
ابوفهد جلس من دون ما يرد..
احمد يبي الارض تنشق وتبلعه ولا احد يصير في مكانه الحين..
احمد" بتوافق اكيد بتوافق ليش ماتوافق اانا وش فيني انا انا غبي وشين مدري وش تبي فيني بصراحه يالله خلاص رفضت ياربي وش ذاا"
ابو فهد: وافقت
احمد قام وباس راس عمه وراس ابوه وجده وحتى الشباب باس روسهم
الكل فطس ضحك عليه..
الجد منصور: مادريت انك مطيور على الزواج كذا والا كان من زمان مزوجك..
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههه
**&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&**
رجعت ورجليها تنتفض مو مصدقه اللي صار قبل شوي وكانه حلم بالنسبه لها..
مي ومها كانو داقينها سوالف وشرب عصير
مي رجعت الكاس بسرعه لما شافت نوف: ها وش تبي خالتي هيا منك اكيد شيلي الحلى والا جيبي الشاهي..
نوف بدون تركيز: ياليت..
مي خافت شوي: وش ياليت اجل وش تبي؟؟
مها تتكلم لبناني: ايوا شو بدا منك اكيد بدا بوسه من هوني ومن هونيكي..
مي:هههههههههه اقول اسكتي انتي الثانيه مو وقتك..
نوف جلست وتكلمت بهدوء: احمد خطبني
مها ومي طيرو عيونها: الحين
نوف: ايه وانا وافقت..
مي ومها جلسو يزغرطون: كلوووووووووولووش
نوف ودها تضحك: اسكتو فضحتوني وش سالفتكم اليوم الكل يبي يزغرط
مي: خلينا نفرح شوي
شافو في توها جايه وجهها مو طبيعي
مي بفرح: باركي لنوف
في ببرود: مبروك
وجلست على الكرسي..
مها بستغراب: طيب ما ودك تعرفين وش تباركين لها عليه
بنفس البرود كملت: مبروك على ايش؟؟
مي : احمد خطبني وانا وافقت
في بفرح صادق: مبروك انتي واحمد تستاهلون الله يوفقكم
نوف: وعقابلكم
مي ومها رفعو يديهم للسما من قلب قالو: اميييييييييييييييييييييييييييين
نوف:ههههههههههه ولله انكم سكرانات..
كملت كلامها: ما اصدق يا مي ان عرسك بعد شهر وشلون بتحلقين لو انا مكانك كان انتحرت بصراحه..
مي بحيا: وش اسوي نواف اللي يبي
مها تتهزى: نوااف اللي يبي والله انك مستعجله اكثر منه
مي دفتها بمزح: وش رايك تنثبرين
مها: ها سكتت بس انا صادقه..
مي تبي تقهرها: ايه صادقه وش عندك ؟؟
ام فهد جتهم مطيره عيونها...
نوف خافت: يمه وش فيك
ام فهد: احمد قال لأبوك انه يبي العرس بعد شهر يعني مع عرس مي في نفس اليوم واهو وافق
كلهم مع بعض: وشووووو
ام فهد: اللي سمعتيه فيالله حركي نفسك وصيري روحي مع مي السوق عشان تخلصون بسرعه
نوف مسكت شعرها: ياويل قلبي انا وش مسويه في دنيتي اقول الكلمه من هنا تصير من هنا لو اني قايله ابي مليون ريال ماجاتني هلله..
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههه
&&&في مجلس الحريم&&&
حصه بقهر: اجل احمد خطب نوف ووافقت
ام احمد بفرح: ايه اللي سمعتيه اله يوفقهم
حصه من دون نفس: امييين
))))))))))))))))))))))))(((((((((((((((((((((((((( (((((
احمد طلع براا واتصل على نوف...
جلست تنتفض لما شافت رقمه وقامت من الطاوله..
مها : وين راحت انا اقول انهبلت بصراحه؟
مي بخبث: ما تدرين اهي وجهها ما يتغير كذاالا لم
مها كملت بضحكه: اجل احمد
مي:ههههههههههه ايه..
نوف تسمع ضحكهم وسكرت اذنها عشان تسمع وش يقول..
نوف: ايش وش قلت
احمد: اقول مبروك
نوف بحيا: الله يبارك فيك ومبروك لك
احمد: الله يبارك فيك نوف مصدقه اللي صار
بخجل: ابدااا
احمد: وانا اكثر منك بس شفتي انا قد كلمتي
نوف : ي كلمه
احمد: انا قلتلك باخذك باخذك وبتزوجك الحين في شهر وانتي ما تقدرين تقولين ولا كلمه
نوف بعصبيه: لو بغيت هونت
احمد بتحدي: يله هوني اتحداك
نوف ولعت وجهها:لا تتحدى
احمد ماسك نفسه ما يضحك: ياحبيلك وانتي معصبه وجهك احمر بعد..
نوف جلست تنطط من العصبيه
احمد كمل كلامه: طيب وقفي لا تنططين ذبحتي الجوال وانا امزح معاك عارف اني ما اهون عليك
نوف: جرب حظك وشف تهون والا لا
احمد: من دون ما اجرب عارف قيمتي عندك
نوف بدت تستوعب الكلام: انت وشلون دريت اني انطط هاا
احمد بخبث: تصدقين عاد الازرق شي عليك
نوف وقف قلبها ناظرت قدامها الا احمد يقولها باي بيده...
طارت ورى اقرب جدار واهي تسمعه فاطس ضحك..
نوف بعصبيه مع دلع: انا اوريك من متى وانت تشوفني
احمد:ههههههههههههههههه من يوم ما قلتي الله يبارك فيك ومبروك لك
نوف بعصبيه: يعني من اول ما كلمتك
احمد: ايه وشرايك ترجعين كني شفت شي طاح منك
نوف جلست تناظر سلسالها والا حلقها طايح منها لقتهم كلهم موجودين..
نوف بستغراب: وش طاح مافي شي
احمد:لحظه لحظه اشوف لا كنت احسبه سلسالك صارت عينك بس
نوف ضحكت غصب عنها:هههههههههههههههههههههه
احمد: يالبى هالضحكه بس
استحت وقالت: بااي امي تبيني
احمد: يالنصابه ما تبيك ولا شي بس اكيد قلب لونك احمر الحين وتبين تنحاشين اعرفك
نوف بخجل: اوكي بااي
احمد : باااي يا حلووووو
نوف: باااي
&&&&بعد العشا &&&&
مي:خلاص بكرا بمرك نروح السوق اوكي ورانا الف شغله وشغله ومها ترا بتروحين معاانا اوكي
مها ببتسامه: اوكي استناكم بس قبل ما تمرون عطوني مس كول عشان البس
مي: اوكي يله مع السلامه
نوف: بااي
&&&في بيت ابو متعب&&&
عند باب الشارع نزلت مها..
مها : يمه ماراح تنزلين
حصه : لا بروح مشوار وارجع
مها بدون اهتمام لانه شي مو غريب على امها: طيب باي
حصه: مع السلامه
دخلت البيت كان يخوف فاضي ومظلم فتحت كل الانوار ومرت على غرف البيت تولع لمباتها
دخلت الغرفه وماعاد شالتها رجلينها...












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
[/table1]












قديم 06-11-2011, 02:09 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
~..جريحــهـ...~
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ~..دمــووع..~

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 75038
المشاركات: 1,382 [+]
بمعدل : 0.43 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15
 

الإتصالات
الحالة:
~..دمــووع..~ غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء التاسع عشر

[table1="width:95%;"]
البااارت حدهـ عجيب ..
تسلم ايدج غلاتي ..
مبروووك نووف واحمد ..
عقبال خالد ومها ..
ويلين قلبج يا في علي زيااااد بسج تجريح :(
نكمل باااجر ..
سي يوو

دموع
توقيع : ~..دمــووع..~

عرض البوم صور ~..دمــووع..~   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أي, الاحساس, التاسع, الجزء, احساسي, حسبتك, عديم, عشر, نشرة, قصه, كل

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 12:06 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1