قصص - روايات قصيره وطويله قصص طويله , قصص واقعيه , روايات ألف ليله وليله , قصص حب , قصص خياليه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-2011, 05:12 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
Icon777 (46) قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء العشرين

$$$الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــزء الـــــــــعــــــشــــــــريـــــــن$$$
سكرت وجلست تناظر حولها المطبخ مقلوب فوق تحت بس حبت تنتقم من سعد وخلت الغسيل كله وما غسلت شي يكفي انها طابخه وهذا انجاز يبيها بعد تغسل الصحون ..يحلم...
غسلت يديها وجهزت الطاوله وراحت تصحيه..
دخلت الغرفه كانت ثلج .. والارض بارده..
طفت المكيف وراحت عن راسه..
مشاعل بصوت هادي: سعد سعد
سعد كان يتقلب والنوم ذابحه بصوت كله نوم: نعم وشو
مشاعل: يله اصحى الغدى جاهز وما ابيه يبرد لو سمحت
سعد واهو ميت نعس: يله صاحي صاحي
مشاعل بجديه: مو اروح وارجع القاك نايم ياويلك مني
سعد قام من السرير: لا من جد صحيت صحيت
مشاعل : طيب يله استناك غسل وصلي واستناك
سعد واهو يفرك عيونه:طيب
طلعت من هنا ورجع حط راسه
مشاعل رجعت وصرخت: سسعععد
سعد قام مرتاع: خلاص صحيت صحيت
مشاعل مسكت نفسها ما تضحك كان شكله يضحك شعره منفوش وعيونه متفخه رحمته شكله من جد تعبان وفيه النوم...
جلست على الطاوله تستناه خمس دقايق وجاها بعد ما تحمم طلع لها واهو يحرك خشمه ..
سعد ببتسامه: والله الريحه تشجع ؟؟
مشاعل بفخر: افااا عليك عشان توثق فيني لما اقولك اني اني طباخه درجه اولى..
سعد واهو يجلس: ترا في فرق بين الريحه والطعم اذا مو عارفه
مشاعل بستهبال: لا عارفه عارفه يله ذوق
سعد اكل ملعقه وجلس شوي يفكر بعدين: والله لذيذ
مدت له صحن الدجاج: ذوق هذااا
وبعدها عطته من الفتوش: وهذااا
وحطت في صحنه من سندويتشات تونه صغيره: وذوق هذي بعد..
سعد يناظر الاكل اللي كل شوي يزيد في صحنه حس راسه يلف: خلاص خلاص حبه حبه والله انتفخ اصير كوره عاد بعدين وش تبين فيني اصير متفوخ..
مشاعل:هههههههههههههه بالعافيه انا ابيك تصير كوره
سعد جلس يطير حواجبه: ترا مو لمصلحتك بصراحه
مشاعل طيرت عيونها: ها لا اجل لا تاكل
سعد واهو ياكل: خلاص فات الاولان ..
مشاعل كانت حاسه انها سوت انجاز عمرها ما فكرت تطبخ لأحد شي حتى لو لنفسها بس اليوم طبخت غدا كامل لسعد..
سعد كان ياكل ملعقه ورا ملعقه واهي تتفرج على شكله واهو ياكل..
سعد يحرك يده قدام وجهها: وين رحتي والا مو جواعانه يله كلي
مشاعل: ها ايه باكل بس انت وين بتروح خلصت..
سعد: ايه الحمد لله مرره شبعت انتي كلي جالسه تتفرجين علي من الصبح
مشاعل قررت تجرب طبخ يدها ذاق اول شي الرز وبعدين كشرت..
مشاعل: يالله وشلون اكله كله سكررر
راحت ذاقت الدجااج وطلعته من فمها بسرعه: وهذااا مالح
جربت الفتوش واستناست بس كان ملحه زايد شوي..
باقي سندوتشات التونه كلت وحده وكلت الثانيه: هذي مضبوطه عشا كذا اكل الخمسه كلهم للي حطيتهم عشان الباقي خرابيط ياويلك مني يا مهاوي تعلميني اطبخ غدا وما تعلميني الفرق بين السكر والملح كله مني انا الغبيه اللي رحت حطيتهم بعلب ولو انهم بأكياسهم كان عرفت..
قامت بسرعه تشوف وش يسوي..
مشاعل بخبث:ها وش رايك بطبخي
سعد واهو يدخل اغراضه في الشنطه: لذيذ بصراحه..
مشاعل: طيب وش رايك تاكل من الدجاج مره ثانيه
سعد واهو مرتاع:لااااااا
مشاعل ماسكه نفسها:طيب اعصابك ماراح اعطيك ..
سعد : انتي اكلتي ؟[email protected]
مشاعل: ايه اكلت مرره خطير..
سعد قرب من عندها مسك يديها وهالحركه خلتها تستحي: يا شعوله يا شعوله لما تخلين اختك تعلمك تطبخين خليها تعلمك أي واحد السكر واي واحد الملح..
كمل كلامه ببتسامه: انا باكل كل مره تطبخين لو تحطين بدال السكر فلفل باكله وبعدين ما في احد متعلم انا من علمني غير رحيل
شاف النظره على عيونها كيف تغيرت من يوم ما سمعت اسمها..
سعد بتوتر: انا اسفه يا مشاعل مو قصدي اضايقك ..
مشاعل بنبره تخفي حزن: لا عادي اهي زوجتك ولازم في بينك وينها ذكريات واانا لازم اتقبل..
سعد بضيقه: انا اسف يا مشاعل..
حاولت تصرف الموضوع: ها خلصت شنطتك والا اساعدك..
سعد: لا خلاص خلصتها بس سكريها وحطي شنطتك عشان نمشي يمكن نلحق عليهم
مشاعل بستغراب: على مين؟؟
سعد: على اهلي واهلك متجمعين في بيت ابو فهد عازهم على سلامه عمي ابو احمد وطلعه خالد من المستشفى وتو عبدالله متصل علي يقولي ارجع بدري..
مشاعل :اهاا بس ما اتوقع نلحق عليهم تأخرنا
سعد: اذا لحقنا لحقنا ما لحقنا رحنا بيتنا وارتحنا وش رايك
مشاعل ببتسامه: اللي تشووفه..
((((((((((((((((((((((((((((((((())))))))))))))))) ))))))))))))))))))
كانت جالسه في غرفتها والجو كئيب اللمبات مطفيه..
والغرفه بارده..
واهي تعبت من كثر ما زعلت عليه وعلى فراقه في شي كان يأنبها انها ما عطته فرصه لما كلمها امس ..
في" بس اذا كان يحبني من قلبه محاوله فاشله وحده ما تأثر فيه بس انا خلاص تعبت من كثر ما انضر منه وكل مره اقوى واقسى علي من المره اللي قبلها عمري ما كنت في الضعيفه طول عمري البنت القويه اللي ما يهزها شي وش تغير عشاني حبيت يخسى الحب اللي يسوي فيني كذاا وما في شي في هالدنيا يستاهل اني ازعل عليه..
كملت افكارها بصوت مخنوق" الا انت يا زياد "
شالت هالافكار السوداء من راسها وكل شي كان يخرب حياتها وطلعت من غرفتها..
وصلت لغرفه مي ولقتها تسولف مع نواف وضحكتها واصله اخر البيت..
مي شافت ملامح في وقالت لنواف: نواف قلبي اكلمك بكرا ايه هههههههههههههه خلاص اوكي باااي ..
سكرت جوالها ورجعت انتباها لفي ..
مي: وش عندك طالعه من غرفتك مو من عادتك؟!
في: بكرا قوميني بروح معاكم السوق وانا اللي بسوي لك انتي ونوف العرس وبتفق مع اخت صديقتي على التفاصيل يعني انا التصميم واهي التنفيذ موافقه؟
مي مو مصدقه: اخيراا اقتنعتي ايه موافقه اكيد ..
في تركتها وقامت لغرفتها...
مي راحت واتصلت على نوف..
نوف بسعاده ما توصف: هلا وغلا هلا بقلبي انتي
مي وقف شعر راسها: وش صاير لك كل هذا عشان اخوي خطبك اجل يوم العرس وش بتسوين يا بتطبين علي والا ليش تطبين علي واخوي موجود
نوف انقلب وجهها: يا قليله الادب وش تبين صدق ما ينفع معاك الاحترام والا الدلع انتي خشتك خشه وحده يبيلها كف..
مي بستهزاء: والله اشك انك تصلحين تتزوجين
نوف بصراخ: لاوووووووووووللله يالكبيره يالعاقله مخلين العقل لك وش تبين اخلصي نكدتي علي الله ينكد على الشيطان..
مي : طيب بقول في وافقت تصمم لنا العرس
نوف بغت تنط من مكانها: احلفي
مي : ايه والله
نوف : هي هي هي اجل عرسي بيصير فللللللللللللللللللللللللله
مي بقهر: من قال انه عرسك لحالك والا ناسيتني انا الاساس
نوف تتهزى: وانا وشو التقليد
مي: اقول بس اعقلي روحي نامي بكرا ورانا دوران من صبح الله ويالله يمدينا نخلص كل اغراضنا
نوف بثقه: انا عادي خلصت ما خلصت كل اغراضي مايهم احمد يبيني كذا من دون شي
مي بعصبيه: والله انك تجيبين الهم يله باي
نوف:هههههههههههههه باي امزح معاك لا تزعلين
مي : ما زعلت بااي
نوف:باااي
********************في بيت ابو سعد**************
سعد ومشاعل توهم واصلين من السفر بعد ما تأخرو قررو انهم يروحون يرتاحون في البيت احسن وبعدين يسلمون على الكل..
سعد يفتح الباب بهدوء: شوي شوي ما نبي نصحي احد
مشاعل تهمس: ان شاء الله..
دخلو الصاله وكانت ام سعد جالسه وشكلها سرحانه..
سعد ومشاعل: السلام عليكم
ام سعد ببتسامه: هلا وغلا بالغالي ليش ما قلتي لي انك بترجع
سعد حب راس امه: قلت اسويها لك مفاجاه وشلونك
ام سعد تسوي نفسها زعلانه من دون نفس قالت: بخير
سعد : اف اف الحلو زعلان ليش وش سويت انا!!
ام سعد بدلع: يومين ما تكلمني ..
وناظرت في مشاعل: والا لقيت اللي يشغلك عن امك
سعد فهم قصدها ومشاعل فهمت قصدها وتضايقت..
سعد: افاا عليك بس لا لقيت احد يشغلني ولا شي وبعدين من اشغلني عنك بنتك مشاعل
اشر لها بيده: مشاعل وش فيك واقفه تعالي سلمي على امي..
مشاعل بحيا حبت راس خالتها ..
ام سعد كانت متضايقه منها وسحبت راسها بسرعه
مشاعل تضايقت وحاولت ما تبين هالشي: وشلونك خالتي..
ام سعد من دون نفس: بخير وانتي اخبارك
مشاعل ببتسامه: بخير دامك بخير
سعد كان مبسوط من تعامل مشاعل اللي تغير 180 درجه مع الكل واولهم امه..
ام سعد تتكلم وتناظر مشاعل: انت قلت لي انكم بتوصلون على الوقت بس تاخرتو وما لحقتو عليهم كلهم متجمعين والا ايش اللي اخرك ؟
سعد بتوتر: كنت تعبان ونمت ما صحتني مشاعل الا متأخر
ام سعد بعصبيه: وليش ما صحيتيه والا ما تبينه يتجمع مع اهله
مشاعل خنقتها العبره تكلمت واهي ودها تصيح: والله ياخالتي اني ما دريت وبعدين اهو ما قالي شفته تعبان خليته يرتاح واهله اهم اهلي اذا ناسيه..
سعد عرف ان المشاكل بدت: خلاص شعوله روحي ارتاحي في الغرفه انا بجلس شويه مع الوالده وبلحقك..
ام سعد تحاول ما تصرخ على مشاعل اللي رافعه ضغطها واهي تمثل دور البريئه اللي مو راكب عليها
مشاعل فضلت السكوت سحبت شنطتها وطلعت فوق..
ام سعد بعصبيه وصوتها عالي : هذي من اولها تبيك تلاحقها وين ما تروح تبيك وراها لا ياحبيبي رحيل الله يرحمها وانت تموت على الارض اللي تمشي عليها ما سوت كذا تجي هذي وتبي تمشينا على كيفها..
سعد مرتاع ما يدري كيف يسكت امه: يمه خلاص انتي ما تدرين مشاعل تغيرت مو مثل اول..
ام سعد بستهزاء: كل الدنيا تتغير الا هذي ما تتغير..
سعد: طيب جربي تحبينها مثل ما انا حبيتها عشاني بس
ام سعد من دون نفس: عشانك بس بحاول ما اوعدك.
سعد قام وحب راسها: تسلمين يالغاليه انا بطلع ارتاح تامرين على شي..
ام سعد: وين رايح توك واصل اجلس معاي شوي والا خايف منها
سعد طفش من اسلوب امه عمره ما شافها تغار بهالطريقه او تعامل احد بهالطريقه..
تكلم بتمالك اعصاب: يمه انتي قلتيها توني واصل خليني ارتاح اليوم وبكرا بجلس معاك لحد ما تطفشين مني وش رايك
ام سعد: تاخذني على قد عقلي خلاص روح روحلها لا تزعل عليك حبيبه القلب بعد ما بقى الا تدلعها
قالتها بستهزاء: شعووله مالت عليها..
سعد سكت بعد ما ذكر ربه وطلع فوق..
طق الباب ودخل على طول..
تضايق لما شاف مشاعل تمسح دموعها راح وجلس جمبها على طرف السرير تكلم بصوته الدافي: ياشعوله ياقلبي ليش تبكين
مشاعل مسحتها ورسمت على وجهها ابتسامه كذابه: ابد سلامتك بس مشتاقه لأهلي
سعد تنهد: مع اني متاكد ان مو هذا هو السبب ما ودك تقولين لي ..
مشاعل" وش اقولك اني سمعت كل كلام امك وانها كارهتني وما تبي وجودي يطول هنا بس انا ما الومها عمري ما عاملتها كأنسانه اكبر مني ودايم تعاملي معاها مو حلو اكيد بتكرهني وخاصه بعد ما اخذت ولدها منها"
مشاعل قامت من مكانها:لا قلتلك ما فيني شي انا بدخل اتحمم وبنام لاني مره تعبانه..
سعد: وانا بعد هذا اللي بسويه..
مشاعل: طيب وش راايك قبل نتعشى
سعد: طيب يله البسي عشان نطلع..
مشاعل: لا اليوم بنتعشى هنا ودي اخلي خالتي تاكل معانا ..
سعد ابتسم ابتسامه صادقه عمره ما تخيل ان مشاعل العنيده ممكن تتغير بهالسرعه والاكثر من كذا انه حس ان حياته بدت ترجع طبيعيه وحمد ربه انه ما ابعدها من حياته مثل ما كان ناوي يسوي..
وتقبله لها وحنانه عليها بدت تطلع نتايجه عليها الحين..
سعد: اللي تشوفينه تعرفين المطبخ وينه..
مشاعل بمزح: بشوف بنفسي اذا طولت اعرف اني ضعت.
سعد:هههههههههههه صدق بيتنا كبير بس مو لهالدرجه بس زين انك حذرتيني عشان انتبه اذا طولتي..
^66^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^66
نزلت المطبخ بعد ما دارت البيت كله دخلت المطبخ واهي دايخه..
بدت تفتح الادراج وتطلع الاغراض اللي بتسوي فيها العشا قررت تصلح الاكله الوحيده اللي تعرف تسويها من نفسها من دون مساعده من مها اهي سندوتشات دجاج ..
بدت تقطع وتصلح عصير وتجهز كل شي..
سمعت صوت غريب في المطبخ خافت ان في حرامي خذت معاها اقرب شي لقته عصا المكنسه ودخلت تتسحب للمطبخ..
شمت ريحه اكل حلوه ..
ام سعد واهي تهمس: حرامي محترم يصلح عشانا بعد..
دخلت بسرعه وضربت مشاعل على يدها..
مشاعل صرخت صرخه : أي اح خالتي وش سويت تضربيني كذاا
ام سعد خافت: اسفه والله حسبتك حرامي انتي وش جالسه تسوين في المطبخ انا احسبكم نمتو
مشاعل واهي مكشره من الالم: نزلت اصلح لك ولسعد عشا
ام سعد بستغراب: لي انا !!
مشاعل ببتسامه: ايه لك انتي مو معقوله نتعشى لحالنا وانتي لا بس لا تكونين شبعانه هذي اول واخر طبخه اعرف اسويها لحد ما تعلميني انتي ان شاء الله..
ام سعد ما تدري ليش قالت: لاماتعشيت ان شاء الله اعلمك بعدين تبين مساعده..
مشاعل:تسلمين ياخالتي لا خلاص خلصت بس اذا تقدرين تنادين سعد على ما احط الاكل على الطاوله,,
ام سعد مشت واهي مو مستوعه ان هذي مشاعل نفسها اهي مشاعل اللي تعرفها قبل ما تتزوج سعد..
طلعت ام سعد لغرفه سعد ومشاعل..
سعد واهو ينشف شعره: هلا يمه بغيتي شي..
ام سعد بهدوء: مشاعل تقول يله انزل العشا جهز..
سعد مستغرب : ان شاء الله يله نازل بلحقك..
ام سعد: لا تطول لا يبرد الاكل..
$$$$$$$$$$^^^^^^^^^^^^^^^^$$$$$$$$$$
العصر...
في بيت ابو احمد...
ام احمد تعبت من كثر ما تروح وتجي واهي تصحي مي اللي ما نامت الا الفجر بسبب نواف اللي تكلمه 24 ساعه..
في بعصبيه: وينها هذي انا لابسه من الظهر والله العظيم لأسحب عليهاا اهي وبنت عمها الحين متفقه مع الحرمه بروح لها الساعه 5 ما راح يمديني كذا والله اذا ما صحت لروح اسحبها من شعرها كله بسبب الاخ نوافووه انا اوريه..
مي وشعرها منتفش من كثر النوم: وش تقولين انتي تبربرين من الصبح
في بستهزاء: انتي من سمعتي اسم الاخ نواف طارت عيونك اقول والله لأاخليك انتي وبنت عمك وما اعرفكم ولا تعرفوني يله تأخرت عليها بروح اختار الالوان وكل شي اليوم ناسيه باقي اقل من شهر على عرسك انتي بعد..
مي بزهق: خلاص خلاص يكفي محاضرات اليوم بروح البس عطيني عشر دقايق بس
في بعصبيه:لا مافي عشرات ثمان دقاايق تكفي
مي فطست ضحك: هههههههههههه الله يرحم والديك وين الفرق اقول اسكتي اخرتيني
في جالسه تنطط من القهر: يمه شوفيها الله ياخذك انتي وبرودك هذا كان انا العروس مو انتي
ام احمد بصدق: عقبال ما اشوفك عروس على اللي في بالي..
في انقلب وجهها..
مي لزقت في امها وبدلع تكلمت: يمه يمه مين اللي في بالك
ام احمد : لا لا كل شي بوقته حلو..
مي: يممممممممه تكفيين تكفين..
في بعصبيه مصطنعه: اقول بتروحين والا ايش راحت خمس دقايق الحين
مي: يالنصابه بس ثلاث والله كذابه مدري طالعه على مين..
ام احمد وفي جلسو يناظرونها..
جلست تستهبل وتأشر على نفسها: انا حرااام عليكم انا بريئه شوفو وجهي..
ام احمد: اقول ترا انا اللي بعصب عليك تحركي اخرتي اختك هذا جزاها متكفله بكل شي ومريحتك والا كان رحتي فيها ..
مي حضنت اختها بقوه لحد ما حاولت في تبعدها عنها : ياحبيلك ياوخيتي الله لا يحرمني منش..
في بقرف: اقوول بعدي بلا منش ولا مخنش وخرري عني ..
مي: طيب خلاص بروح البس دقايق بس
في: يله..
******************(((((((())))))))**************
كان في مكتبه وخلاص ذبحه الشغل ما تعود على شغل كثير لها الدرجه..
عبد الله: ياخي خلاص روح ارتاح تراك لك شهر ما نمت زي الناس..
زياد" وكيف بقدر انام واهي بعيده عني"
زياج بتعب عيونه لفها الارهاق والتعب: طيب خلاص بروح تبون شي
احمد: سلامتك انا بعد رايح وش رايك اوصلك في طريقي..
عبد الله:اهو قلنا تعبان وانت وين بتروح..
احمد: ناسي ان عرسي وعرس اختي بنفس اليوم والسواق ما سافر الا بعز حاجته بروح اوصلهم السوق واخلي سواقكم يرجع ياخذهم..
عبد الله: يله بس روحو خلو كل شي فوق راسي
زياد رجع جلس: خلاص بجلس معاك لحد ما نخلص..
عبد الله:ههههههههههههه امزح معاك ياخوي روح بس خلاص مشاء الله عليك مخلص شغل شهر كامل ..
احمد: شف يا زيود اذا جتك عين اعرف انها منه ..
زياد :ههههههههههه احسن شي عشان ما اجلس ادور بعيد ..
عبد لله: يله بس روح قبل لااهون والا اعطيك عين ..
زياد :ههههههههه يله رايحين رايحين..
احمد: تحرك طيب..
&&في السياره&&
احمد واهو يناظر ساعته: مهليش يازيود نروح نوصل البنات اول وبعدين اوديك البيت اوكي..
زياد بتعب : اوكي
وصلو البيت ..
احمد دق على مي: يله اطلعو
مي بعجله: يله طالعين ..
في كانت طفشانه وجالسه تناظر التلفزيون..
مي بصراخ: يله مو صاجتني من الصبح اخوك عند الباب..
في بطفش:طيب يله قرفتيني مالي خلق ولا شي
طلعو البنات تو مي بتفتح الباب ..
في بزهق: يوووه نسيت شنطتي ..
مي: يالله تحركي بسرعه وانا بسبقك..
راحت تركب السياره واهي معصبه من في اللي صاجتها من الصبح على الطلعه بعدين اهي اللي تنسى اغراضها..
مي لاحظت في شخص ثاني جمب احمد وكانو جالسين يسولفون ..
ركبت بهدوء وسلمت..
احمد مسوي نفسه معصب: وعليكم السلام وين اختك اخرتوني واخرتوزياد
مي "اهاا اجل هذا زياد ما قدرت اشوف وجهه ياربي يافي مو هذا وقت وجودك يازياد"
في طلعت وشكلها ميته خوف من احمد حتى نقابها نازل وطالعه كنها مصريه..
ركبت وسكرت الباب بقوه: والله اسفه يا حمود امك امي ما خلتني توصيني على اغراض بعدين رحت الحمام وبعدين جبت شنطتي وجيت لا تعصب علي..
كلهم كانو ساكتين احمد وزياد ومي ماسكين نفسهم ما ينفجرون ضحك في أي لحظه..
في جلست تناظرهم واهم ساكتين : يله وش فيك تحرك ليش واقف ..
احمد ما قدر وفطس ضحك ولما ضحك لحقه زياد ومي..
في بعصبيه: وش فيكم الحمد الله
شوي لما سمعت ضحكه عمرها ما نستها حست انها بتموت لما سمعت هالضحكه انقلب وجهها وحست كل خليه في جسمها ترتجف ..
في سكتت فجاه ولا عاد قدرت تتكلم وكأن الكلمات من راسها راحت ..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
احمد واهو متقطع ضحك: طيب بمشي اعصابك.. بس سلمي قبل ما تقولين لنا قصه حياتك..
زياد سكت لانه حس انها منحرجه من وجوده او انها متضايقه من كلام احمد لها..
دمعت عيونها هي هالفتره صايره حساسه بزياده واي شي ممكن يزعلها ويضايقها او حتى يبكيها ما كانت تعرف انها لو حبت راح يكون سهل انها تنجرح وما تقدر تتقبل هالجرح بسهوله مثل اول..
حبست صوتها خافت يطلع لهم ويحسون فيها ..
احمد كان يسولف مع زياد وزياد بااله مو معاه باله مع احلى بنت شافها بحياته..
انسانه خلوقه ..حنونه وفيها حنان ماشافه في جنس بشر..جمالها الداخلي يساوي جمالها الخارجي .. واهم شي ان حبه لها يسوى عنده كل شي بدنيته اللي مستعد يستغنى عنها فدى لنظره من عيونها..
وصلو قدام بيت صديقه في اللي راح تجهز لهم العرس..
مي جلست تهز في اللي كانت تناظر في الشوارع واهي في دنيا ثانيه..
مي: يختي انزلي تأخرت على نوف ..
احمد بعصبيه: انت اللي ما تشوف ياغبي..
الرجال ينزل شباك سيارته: اقول ما في غبي غيرك ..
زياد يحاول يهدي احمد: ياخي طنشه شكله واحد متخلف..
احمد بعصبيه: يتخلف على غيري مو علي انا والله لأوريه..
احمد نزل واهو في قمه العصبيه وراح لسياره الرجال وبدى واهو ياه ينطلون كلام على بعض..
مي بضيقه: يوووه نست شنطتها ..
بحركه خبيثه مدت مي الشنطه لزياد ومثلت البراءه:زياد تكفى عطها ياها قبل ما تدخل بيت البنت انا بشوف احمد لا يتطاق مع الرجال
زياد مو مستوعب ما يدري ينزل لأحمد عشان ما يتماسك اهو والرجال والا يلحق في ...
سحب الشنطه بسرعه ونزل..
مي فرحت وجلست تنطط في السياره كنها مجنونه...
زياد بخطوات متردده..
زياد بصوت متقطع: ف..ي
في بدون ما تناظر او حت تشيل اصبعها من الجرس وترفع راسها له: نعم وش تبي ما يكفي اللي سويته تبي تجرحني زياده
بعصبيه وبحرقه قلب لفت عليه ..
شاف عيونها وقلبه صارت دقاته تزيد بسرعه مجنونه وحس صوتها سمعه كل اللي حوله ..
عيون حمرا والارهاق والتعب سرق من جمالها الكثير..
في بستهزاء: اتوقع ما بقى فيني عرق ينبض بحبك يا زياد خلاص اتركني بحالي يكفي اللي سويته لما تنازلت وحبيتك ..
زياد ببرود: تنازلي؟
في بضيقه وقهر: تنازلت لما سلمتك قلبي وانت ما عرفت تحافظ عليه صرت تجرحني بكل تصرف تسويه خلاص اعتبرني اسم مر بحياتك بجره قلم امحيه..
زياد مد الشنطه: انا كنت بقولك كلمتين بس قبل خذي شنتطك وتعلمي ما تنسين اغراضك
في سحبت الشنطه بقهر ..واستنت كلماته اللي بتصيبها في الصميم..
زياد والدموع بعينه اول مره تتجمع بعد ما ماتت خلود: انا احبك وحياتي من دونك هلاك بس اذا كنتي معتبرتني غلطه فانا بعد اطلب منك تعتبريني مجرد اسم مر بحياتك وتمحيه جره قلم..
في جلست ترتجف من كلماته خلاص اللي بينها وبينه راح ينتهي كلماته وملامحه وعيونه حركه جسمه كل شي حولها يقولها ان زياد انتهى من حياتها..
تمنت انها ما قالت كلمه ضايقته بتفقد محاولاته لما يرسل لها مسجات يترجاها ترد عليه وعلى اتصالاته الحين ماراح يرسل..
ما راح يدق..
كل شي انتهى بختصار..
زياد تركها بخطوات ثقيله ما وده يبعد لان كل خطوه تثبت كل كلمه قالها..
في مثل اللي تحاول تطلع اسمه ومو قادره لسانها انشل وما طلع اسمه بصوت يهمس الا بعد ما زياد ابعد وما شافت الاخياله: زياد
نزلت دموعها على خدها انهار وحزنها تضاعف على الاقل كان في شي يربطها فيه الحين لا لا..
ما قاطع انهيارها الا صوت الخدامه اللي تنافخ من الصبح
الشغاله: يله ادكل والا روح انتي ما في اسمع سي يله ادكل..
في بعصبيه دفتها عن وجهها ودخلت مرت على المغاسل اللي برا البيت وغسلت وجهها اللي كان يخوف من كثر ما نحفت ودموعها اللي كملت المطلوب..
يتبع>>>>

rwi psfj; u]dl hghpshs ,wvj gd ;g hpshsd hg[.x hguavdk Hd hghpshs hg[.x hguavdk hpshsd psfj; u]dl kavm rwi ;g












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 05:13 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء العشرين

تابع>>>
في جلست ترتجف من كلماته خلاص اللي بينها وبينه راح ينتهي كلماته وملامحه وعيونه حركه جسمه كل شي حولها يقولها ان زياد انتهى من حياتها..
تمنت انها ما قالت كلمه ضايقته بتفقد محاولاته لما يرسل لها مسجات يترجاها ترد عليه وعلى اتصالاته الحين ماراح يرسل..
ما راح يدق..
كل شي انتهى بختصار..
زياد تركها بخطوات ثقيله ما وده يبعد لان كل خطوه تثبت كل كلمه قالها..
في مثل اللي تحاول تطلع اسمه ومو قادره لسانها انشل وما طلع اسمه بصوت يهمس الا بعد ما زياد ابعد وما شافت الاخياله: زياد
نزلت دموعها على خدها انهار وحزنها تضاعف على الاقل كان في شي يربطها فيه الحين لا لا..
ما قاطع انهيارها الا صوت الخدامه اللي تنافخ من الصبح
الشغاله: يله ادكل والا روح انتي ما في اسمع سي يله ادكل..
في بعصبيه دفتها عن وجهها ودخلت مرت على المغاسل اللي برا البيت وغسلت وجهها اللي كان يخوف من كثر ما نحفت ودموعها اللي كملت المطلوب..
&&&&&&في شركه فيصل&&&&&&&&
فيصل دايخ مع نرمين اللي تتدلع قدامه وحركاته الوسخه واضحه مثل عين الشمس..
راشد وابو متعب كانو جالسين يتقهون في مكتب راشد من قل الشغل ما لقو شي يسوونه..
راشد ميت ضحك:ههههههههههههههههههه تصدق اللي جالس يصير لنا
ابو متعب:ههههههههههههههه لا والله كلها حوبه ابو احمد دعا اهو وعياله علينا دعوه ما توفقنا في ولا شي معقول ولا شي..
راشد: التوفيق من ربك ياذكي خلاص انتهينا وانا ابوي مقاطعني وطردني من البيت والحين ساكن في شقه لحالي وفلوسي كلها في هالشركه الخسرانه وطفران وعلى الحديده..
ابو متعب تنهد: لا تظن ان حالي احسن من حالك عيال اخوي الله ياخذهم الكلاب رفعو علي قضيه مدري من كبر راسهم اكيد خالهم الواطي والقضيه شكلها كسبانه وانا الحين خسرت مصدر فلوس غير هالشركه بعد يعني شوي وبفلس ..
راشد: وليش رافعين قضيه ؟
ابو متعب: تستهبل انت قالو اني سارق فلوس البنايات ..
راشد:هههههههه والله صادقين لانك طماع لو انك راضي على الاقل بالربع كان مرتاح من المحاكم والقضايا والحين عندك شي يجيب لك فلوس انا الله يعيني لازم بروح اصالح ابوي اكيد بسمع لي كم كلمه ان ما انطردت بس لازم اقنعه ارجع للبيت امي تقطعت عيونها من الصياح بضغط عليها فيها وبيرضى غصب..
ابو متعب: انت ابخص بأبوك بس ابوك عنيد حتى لو امك اصرت عليه ماراح يرضى بهالسهوله..
راشد بضيقه: المشكله اني عارف..
ابو متعب: اقول مو ملاحظ ذي سكرتيره فيصل وش تسوي..
راشد بستغراب: وش مسويه بعد؟
ابو متعب:ياخي باقي شوي وتفصخ العاباه اللي عليها وتسوي حركات مو مفهومه..
راشد:وشلون مو مفهومه..
ابو متعب: بس تتلصق في فيصل بزياده توه امس موصلها لبيتها مدري شقتها ساكنه لحالها ..
فيصل بنبره جديه: وانت وش دخلك
ابو متعب تلعثم: وش دخلني في ايش؟
فيصل بعصبيه: انت فاهم قصدي زين هذي اللي تتكلم عنها بتصير زوجتي
راشد وابو متعب بصدمه: زوجتك؟
فيصل: ايه زوجتي انا خطبتها واهي وافقت
راشد بستهزاء: وخطبتها من مين حضرتك..
فيصل تورط: من نفسها وش عندك ولا تتدخل في مالك دخل فيه ويله كل واحد على مكتبه وشوفو شغلكم تحركو
ابو متعب وراشد مطنشين ورجعو يكملون قهوتهم..
فيصل انقهر منهم: اقول تحركو..
راشد من دون ما يناظره حتى: تراني طفشان واصل حدي يعني الشغل اللي مقطع بعضه الله يخليك جب لي شغل وبشتغل كل دروجي تصفر مافيها ورقه وحده حتى
ابو متعب ببرود: وانا بعد
فيصل سكت لانه عارف انهم يقولون الحق.. طنشهم وراح..
%في مكتبها جالسه وعقلها رسم لها احلى عيشه مع فيصل صدق ان عينه زايغه بس بعد الزواج بتخليه يمشي على اسلوبها يكفي انه غني وعنده قصر تذكرت القصر اللي دخلته امس وقالها انه بيشتريه بعد ما تنتهي الصفقه اللي يشتغل فيها الحين..
تذكرت زياد وحست قلبها انعصر كله اللي اهي فيه بسببه والا كانت عايشه احلى عيشه بكندا وش جابها للسعوديه الا حبها له اللي انقلب كره وحب انتقام تنتظر اليوم اللي تشوف فيه ملامح زياد لما تقوله انها تزوجت فيصل وقتها بيتاكد انه خسرها للأبد..
كرهت في لانها كانت حلوه مثل ما كان زياد يقول رفعت المرايه الصغيره اللي على مكتبها ومررت بأطرافه اصابعها على عيونها وجهها اللي بدى الزمن يخط بصماته عليه..
نرمين" الحين حصير حرم فيصل رجال غني وحلو كمان ولي معو مستقبل كبير"
فيصل دخل المكتب بعصبيه فتح الباب خوفها ودخل مكتبه وسكر الباب..
لحقه ودخلت وراه..
نرمين بخوف: شوبك؟
فيصل بطفش: لو سمحتي يانرمين مو وقتك اطلعي واتركيني في اللي انا فيه تراني مو ناقص..
نرمين تضايقت من اسلوبه اللي ما قد عاملها فيه طول وقته يدلعها وياحاول ما يتعبها بأي شي يبيه منها..
طلعت وخبطت الباب وراها..
بطفش جلست تجمع اغراضها..
طلع عليها فيصل وملامحه متغيره بصوت مخنوق:نرمين انا اسف لا تزعلين لو سمحتي بس انا متضايق
نرمين بدون نفس: لا زعلت ولا شي بس الباين وجودي مضايقك بخليك اليوم وبشوفك بكرا ..
فيصل بحركه مد يده ومسك يدها..
بعصبيه مصطنعه سحبت يدها بقوه: لو سمحت لحد هون وبتوقف ما تحاول تلمسني مره تانيه والا بترك لك الشغل باللي فيه
فيصل بخوف: اسف مو قصدي بس ما ابيك تطلعين من هنا زعلانه كذا..
نرمين: انا بطلع ان كنت زعلانه والا لا بدك مني شي؟
فيصل بضيق: لا سلامتك..
شالت اغراضها وطلعت بسرعه والابتسامه على وجهها كبرت .. الحين فيصل بيحس بالذنب وبيقدم موعد الزواج اللي تبيه يتم بأسرع وقت..
فيصل" والله البنت محترمه ما تبيني المسها وانا اللي متوقع انه شي عادي عندها "
&&&&&&&&&&&&&بيت ابو احمد& &&&&
ابو احمد توه طالع من عنده المعالج الطبيعي بعد ما قاله انه تحسن بشكل كبير في فتره قصيره وكل هذا بمساعده اصراره على انه يرجع يوقف على رجليه..
ام احمد بفرحه صادقه: سمعت وش قال
ابو احمد ببتسامه: ايه الحمد الله انا ما كنت بقدر ارجع حالتي مثل اول الا بفضل الله ثم بفضلك ياساره انتي والبنات واحمد ما قصرتو معاي حتى بعد اللي كنت اسويه معاكم
ام احمد بزعل وعتاب: ليش انت وش كنت تسوي انت ابونا وتاج روسنا الله يحفظك لنا ولو تسوي اللي تسويه تلقانا جمبك ان شاء الله..
ابو احمد خنقته العبره: ان شاء الله الله يخليكم لي ..
كمل كلامه: الا وين البنات..
ام احمد: راحو السوق مع نوف عشان يجهزون نفسهم للعرس والا ناسي ما بقى عليه شي يالله يلحقون يخلصون كل شي وفي متوليه كل العرس اهي وصديقتها الله يقدرها تخلصه لحالها بعد لان مي مشغوله بنفسها واهم الثنتين لهم نفس الذوق..
ابو احمد: ايه الله يعينهم ان شاء الله بس خلاص حجزو القاعه والا لسى..
ام احمد: الا حجز احمد بعد ما اختارو كلهم المقصوره على قوله البنات انها رومانسيه..
ابو احمد:هههههههههههههههه ياحليلهم بعد يبون شي رومانسي
ام احمد: اكيد عيال هاليومين كل شي عندهم بمزاج
ابو احمد: وانتي الصادقه..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد ما وصل البيت كانت الدنيا ضايقه فيه وما وده يكلم احد ما لق في وجهه الا امه..
ام سعد: هلا زيود وينك ما جيت تتغدى مره اخوك اللي مصلحه الغدا..
زياد من دون ما يلف عليها: يمه تكفين تعبان ومالي خلق أي شي ولا مشتهي أي شي بس ابي انام وتكفين لا تسأليني ليش..
ام سعد خافت بشكل مو طبيعي فضطرت تسكت..
طلع فوق واهو مو قادر يتحمل أي كلمه من أي احد..
مر على الصاله ورمى سعد السلام عليه بس اهو كان في دنيا ثانيه وما يحس بأي شي حوله..
كانت مشاعل طالعه من الغرفه وتوها بتحط طرحتها على راسها الا زياد يطلع في وجهها..
ارتاعت ورجعت دخلت الغرفه بخوف وقلبها يدق بسرعه ووفيها الصيحه...
زياد تضايق زياده مو وقتها مشاعل بعد الله يعينه على اللي اهو فيه...
دخل القوه واهو حاس كل هموم الدنيا فوق راسه كل شي صاير يتعقد في وجهه وكل البيبان اللي تنتفح لحظه تسكر لحظات..
دارت فيه الدنيا لف بنظره على العلبه اللي على الطاوله مسكها بعصبيه ورماها على الجدار لحد ما تفتت لقطع انتشرت في كل جزء من الغرفه..
دخلت ام سعد بخوف على صوت الاشياء اللي تتكسر في غرفه زياد..
كان في حاله هستيريه ما قد مر فيها صار يرمي أي شي يطيح بيده وعصبيته كل مالها وتزيد عكس ما المفروض يصير..
ام سعد بخوف مسكت يده بقوه: ياحبيبي اهدى الله يخليك اهدى
زياد بصراخ: اتركيني يمه تكفين اتركيني تراني تعبت من هالدنيا تعبت ياليتني رحت معاك يا يبه وارتحت ياليت
ام سعد بدت تصيح واهي تتكلم: ياقلبي لا تقول كذا حرام عليك من يبقى لي بعدك ميين اجلس اجلس..
زياد ارخى يده وطاح اللي كان فيها وجلس واهو مو متحمل أي كلمه ممكن تفجره اكثر..
ام سعد بهدوء عشان تهديه: قلي وش صار الموضوع يخص في صح
زياد مسك شعره بقوه حتى طلعت خصل من شعره بين بين اصابعه قالها بحرقه وقهر: ومن غيرها يا يمه مو مخليني اعرف اذوق طعم النوم مين!!
كمل واهو مخنوق:يمه خلاص انا وفي انتهينا مالنا امل مع بعض اليوم اهي انهت كل محاولاتي معاها مافي أي شي اقدر اسويه زياده..
ام سعد: طيب ليش ما نخطبها وخلاص عندك شك انها ماراح توافق
زياد بخوف: لا يمه لا تفكرين حتى انتي ما تعرفين في مثلي انا اللي اعرفها والله لترفض بس عناد فيني لازم تكون عارفه قبل
ام سعد مو عاجبها كلامه: يعني وشو ترفض تتدلع علينا بعد..
زياد تنهد: مو كذا في مو دلوعه بس هذي شخصيتها وانا احبها بكل تفاصيلها بكل خليه بجسمها احبها
ام سعد حالها مو حال اول مره تشوف حال ولدها كذا واهي عاجزه وتحس انها مربطه وما تقدر تساعده..
ام سعد: طيب انت سويت اللي قلتلك عليه..
زياد بزهق: لا ما سويت
ام سعد : خلاص خل الموضوع علي..
سعد طق الباب بهدوء بعد الاصوات اللي سمعها خاف: عسى ما صار شي سمعت اشياء تكسرت..
جلس يناظر كل شي مقلوب فوق تحت في الغرفه..
ام سعد بعيونها فهمت سعد انه يطلع ويخلهم لحالهم لان مو وقت اسئلته..
زياد بنظرات يأس رجع يكلم امه: وش ناويه تسوين
ام سعد بتفكير: خلاص خل الموضوع علي بس ابيك تنتظر لحد ما ينتهي الشهر
زياد بخوف: ليش تبيني اموت
ام سعد بخوف: بسم الله عليك لا تقول كذا بس عشان اهي مشغوله مع اختها خلها لحد ما تهدى الامور بينكم بعدها انا اتصرف
زياد بيأس: اللي تشوفينه..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
&&&في بيت ابو متعب&&&
عند باب الشارع نزلت مها..
مها : يمه ماراح تنزلين
حصه : لا بروح مشوار وارجع
مها بدون اهتمام لانه شي مو غريب على امها: طيب باي
حصه: مع السلامه
دخلت البيت كان يخوف فاضي ومظلم فتحت كل الانوار ومرت على غرف البيت تولع لمباتها
دخلت الغرفه وماعاد شالتها رجلينها...
شافت متعب مرمي على الارض ويده زرقاء وحوله ابره صغيره شكلها يموت خوف..
جلست تهزه وصوتها اختفى من الروعه ومن لون وجه متعب المختفي
مها واهي ترتجف: متعب تحرك رد الله يخليك رد علي رد رد
متعب كاانت روحه تودع جسده المختفي..
بيدها المرتجفه حاولت تنصل على أي احد اتصلت على ابوها وكان جواله مقفل..
وامها ردت واهي بنص الازعاج والصجه ..
مها واهي تصيح وتحاول تعلي صوتها على قد ما اتقدر: يمه الحقيني الحقي متعب
حصه مو فاهمه شي وتصرخ: وش تقولين انتي!!
مها بصياح: يمه اقولك متعب متعب ماااات الحقيني
حصه ببرود: اقول دقي بعد نص سااعه مو سامعه ولا كلمه مع السلامه..
مها بغت ترمي الجوال من عصبيتها على اهمال امها اللي هذي نتايجه ..
ضياع متعب وموته..
كلمه صعب انها تطلع من فمها جلست تدور مثل المجنونه..
&&&&&&&&&في بيت ابو فهد&&&&&&&&&&&
خالد وصل نوف لحد السوق ورجع البيت ..
جلس يناظر جدران غرفته بكل تفاصيلها اشياء ما كان يعطيها أي اهتمام قبل بس الحين كل شي تغير...
حس انه رجع انسان جديد انسان ثاني ولازم ينتبه لكل شي بحياته ويعطيه حقه حتى انه يحفظ تفاصيل غرفته بكل اللي فيها يمكن الكل يعتقد ان هالشي ماله اهميه مثل ما خالد معتقد
بس وقف لحظه واعتبر ان لك اخر ساعه بهالدنيا اكيد بترجع تتوب لربك وتعتذر عن كل شخص غلطت بحقه..
تشكر كل شخص قدم لك ولو كلمه ساعدتك بحياتك..
تقول كلمه احبك لشخص طول عمرك حرمته منها ومن احلى معانيها ..
قطع حبل افكاره صوت جواله اللي يدق..
ابتسم لما شاف الاسم((روح الدنيا))
خالد بغزل: هلا بهالصوت
مها بصوت يرتجف: اهلين خالد..
خالد بخوف: مهاوي وش فيك؟[email protected]
مها بتموت من الصياح: متعب الحقني الحقني
خالد شال غترته وطلع..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
قدام بيت ابو متعب سياره الاسعاف وصوتها غطى على المكان كله الوان السياره نورت الشارع المظلم..
والجيران كلهم طلعو يتفرجون اكثر من انهم يساعدون احد..
خالد وقف سيارته ونزل يركض وبدى يبعد الناس عنه والزحمه مو طبيعيه..
وصوت صياح مألوف له خوفه زاد اكثر..
ابو متعب بستغراب: انت وش جابك هنا؟[email protected]
خالد تلعثم: كنت مار وشفت الزحمه عند البيت وقفت
ابو متعب مو حال يدقق على كلام خالد: طيب يله تحرك قدامي
خالد مو عارف وين بيوديه..
دخله البيت ودخله الصاله على مها اللي كانت جالسه من دون عبايه..
مها خافت واهو استحى لما شافها لف بسرعه وجهه للجدار لحد ما تلبس عبايتها المرميه جمبها
مها انقلب وجهها..
ابو متعب بزهق: يعني كنك ما قد شفتها !!
خالد لف عليه بنظرات كلها استحقار ما قد شاف اب بناته رخيصات عليه مثل ابو متعب اللي انكشفت حقيقته متأخره..
ابو متعب بعجله: انا بروح مع اخوك الغبي وانتي الحقينا هناك
مها بصوت مرتعب: طيب..
ابو متعب رمى الكلمه على خالد وراح:البنت لك..
خالد ومها ما قدرو يقولون أي كلمه والموقف ما يساعد..
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
يتبع>>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 05:14 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء العشرين

تابع>>>
ابتسم لما شاف الاسم((روح الدنيا))
خالد بغزل: هلا بهالصوت
مها بصوت يرتجف: اهلين خالد..
خالد بخوف: مهاوي وش فيك؟[email protected]
مها بتموت من الصياح: متعب الحقني الحقني
خالد شال غترته وطلع..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
قدام بيت ابو متعب سياره الاسعاف وصوتها غطى على المكان كله الوان السياره نورت الشارع المظلم..
والجيران كلهم طلعو يتفرجون اكثر من انهم يساعدون احد..
خالد وقف سيارته ونزل يركض وبدى يبعد الناس عنه والزحمه مو طبيعيه..
وصوت صياح مألوف له خوفه زاد اكثر..
ابو متعب بستغراب: انت وش جابك هنا؟[email protected]
خالد تلعثم: كنت مار وشفت الزحمه عند البيت وقفت
ابو متعب مو حال يدقق على كلام خالد: طيب يله تحرك قدامي
خالد مو عارف وين بيوديه..
دخله البيت ودخله الصاله على مها اللي كانت جالسه من دون عبايه..
مها خافت واهو استحى لما شافها لف بسرعه وجهه للجدار لحد ما تلبس عبايتها المرميه جمبها
مها انقلب وجهها..
ابو متعب بزهق: يعني كنك ما قد شفتها !!
خالد لف عليه بنظرات كلها استحقار ما قد شاف اب بناته رخيصات عليه مثل ابو متعب اللي انكشفت حقيقته متأخره..
ابو متعب بعجله: انا بروح مع اخوك الغبي وانتي الحقينا هناك
مها بصوت مرتعب: طيب..
ابو متعب رمى الكلمه على خالد وراح:البنت لك..
خالد ومها ما قدرو يقولون أي كلمه والموقف ما يساعد..
مها رجعت تبكي بشكل غريب ..
خالد بخوف: يله يا مها خلينا نلحقهم للمستشفى ان شاء الله مافيه شي
مها بصراخ: وشلون مافيه شي كيف تقولي مافيه شي انت ما شفت وجهه انا مالي غيره لا اب زي الناس ولا ام زي خلق الله انا خلاص تعبت وحياتي من دونه تنتهي..
خالد برقه: وانا وين رحت
مها: وين رحت انت موجود بس هذا اخوي ياخالد اخوي اخوي انت عارف ايش معنى الاخوه يعني الدم اللي يجري بعروقه اهو نفسه دمي انا..
حصه دخلت وجهها منقلب من شافت السيارات والزحمه عند باب البيت.
مها بستهزاء: شرفتي حضرتك لا تكفين لا ترجعين لان اصلا وجودك مثل عدمه ويمكن عدمه احسن بعد
حصه بعصبيه: وش تقولين انتي وش تخربطين
مها بصراخ: اما عاد انا صايره هاليومين ما اقول الا خرابيط وانتي ما تفهمين يا طويله العمر ولدك صار مدمن مخدرات مدمن متعب الطفل مدمن وكله بسبب مين بسببك انتي ورجلك..
حصه بصدمه همست:مخدرات
مها بستهزاء: لا تقولين لي انك متأثره والا خايفه انا عارفه انك متبلده وما عندك ذره مشاعر امومه
حصه ضربت كف عللا وجهها وبدموع تكلمت: مهما كنت مهمله بحقكم مو من حقك انك تقولين اني ما عندي مشاعر امومه نحوكم
مها واهي في قمه عصبيتها:انا اقول اللي عشته كل هالسنين مو شي جديد عليك ..
خالد كان مصدوم ويسمع هالنقاش الحاد ومو قادر يوقفه..
مها قامت وناظرت امها نظره كلها احتقار..
ورجعت تكلم خالد: يله بس وصلني للمستشفى ابي اتطمن على اخوي,,
خالد : تفضلي..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&في المستشفى&&
ابو متعب اول مره يحس انه عاجز وماله أي سلطه..وحياه ولده متعلقه بالله وبس..
في لحظات وصلت مها واهي ميته خوف: ها وش فيه
ابو متعب بخوف: ما ادري لسى ما طلع ..
مها مدت يدها بصدق ودعت ربها: يارب الطف فينا يارب اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه..
خالد : لا تخافين ان شاء الله يطلع منها بالسلامه
مها بصدق: ياارب امين
مشاعل وصلت بعد ما جاها اتصال من امها اللي ما شافتها من رجعت من السفر..
مشاعل طارت بحضن اختها وجلسو يبكون بحرقه..
سعد وصل بعد ما وقف السياره واستغرب من وجود خالد شي اكد له شكوكه..
سعد بستغراب: وش تسوي هنا..
خالد توتر: كنت مار لمتعب لما شفت الاسعاف والسيارات وكان صاير اللي صار
سعد بدون اقتناع رفع حاجبه: اهاا طيب ها وش صار اخر الاخبار..
خالد: لسى ما طلع الدكتور..
طلع الدكتور من الغرفه..
ابو متعب والبنات رككضو له بخوفهم..
ابو متعب بتوتر: طمني وش فيه ولدي
الدكتور بنبره جديه:.................












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 06:14 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء العشرين

(((الجــــــــــــــــــــزء الأخيـــــــــــــــــــــــــــر)))
&&&&&&&&(((((((((((()))))))))))&&&&&&&&
لكل قصه نهايه......وكل حياه تستمر..
شخصيات عايشتم حياتهم بكل لحظاتها افرحها واحزانها..
عشتهم اجواء افراحهم ودموع احزانهم..
في لحظات تمنى كل شخص مننا ان نعيش لحظه جميله من لحظات الحب بينهم..
ايام لا تنسى .. ولحظات قد بصمت في ذاكرتنا كل ما هو جميل ...
لا يعتقد الكثير ان ما قرءه في قصتي قد يعاش من قبل ناس حقيقيه ولكن قصتي من واقع خيالي..
واقع..
بمشاكله شخصياته..مواقفه الأنسانيه.. واهدافه الساميه..
خيال..
خيالي ككاتبه عيشني في اجواء كلها رومانسيه..وحب ..كره .. وحقد.. ولذه انتقام..
اشياء قد جمعت لتكون اجمل ما كتبت يدي واحلى ما فكر به عقلي واحلى نتائج تجارب حياتيه مررت بها..
اتمنى ان تكون القصه لها من التأثير الجميل ما تأثرت به انا .. وتكون لمسه جملت ايامكم في فتره من الزمان ..
نرجع لأخر جزء من قصتنا....
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&في المستشفى&&
ابو متعب اول مره يحس انه عاجز وماله أي سلطه..وحياه ولده متعلقه بالله وبس..
في لحظات وصلت مها واهي ميته خوف: ها وش فيه
ابو متعب بخوف: ما ادري لسى ما طلع ..
مها مدت يدها بصدق ودعت ربها: يارب الطف فينا يارب اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه..
خالد : لا تخافين ان شاء الله يطلع منها بالسلامه
مها بصدق: ياارب امين
مشاعل وصلت بعد ما جاها اتصال من امها اللي ما شافتها من رجعت من السفر..
مشاعل طارت بحضن اختها وجلسو يبكون بحرقه..
سعد وصل بعد ما وقف السياره واستغرب من وجود خالد شي اكد له شكوكه..
سعد بستغراب: وش تسوي هنا..
خالد توتر: كنت مار لمتعب لما شفت الاسعاف والسيارات وكان صاير اللي صار
سعد بدون اقتناع رفع حاجبه: اهاا طيب ها وش صار اخر الاخبار..
خالد: لسى ما طلع الدكتور..
طلع الدكتور من الغرفه..
ابو متعب والبنات رككضو له بخوفهم..
ابو متعب بتوتر: طمني وش فيه ولدي
الدكتور بنبره جديه:الولد فيه تسمم بالدم من الجرعه للي اخذها..
ابو متعب بخوف: يعني وشو مات
مها بصراخ: اسكت لا تقولها متعب ما راح يموت ماراح يموت..
مشاعل كانت شاده على يد مها بخوف تكلمت: طيب يادكتور قلنا ايش حالته..
الدكتور: الحين اهو في مرحله حرجه خلال 24 ساعه راح يتحدد كل شي ووجودكم هنا ترا ماله أي فايده ماراح يتغير شي الا بعد 24 اذا تبون روحو وارجعو بكراا..
مها بهستيريا: انا بجلس هنا ما راح اتحرك ماراح اتحرك من مكاني..
الدكتور: براحتك بس انا قلت ان جلستكم ما منها أي فايده وانتو براحتكم..
ابو متعب بعصبيه: يعني ايش الحين الولد حي والا ميت
الدكتور بتوتر: انا ماقلت انه ميت واتوقع اني بينت لكم حالته اهو في مرحله حرجه مايفيده غير دعائكم في هالوقت..,,
ابو متعب هجم على الدكتور وسحبه من ملابسه وبنبره كلها غضب: اذا صار لولدي شي لا تلوم الا نفسك واعرف ان هالمستشفى بيتسكر على يدي..
الدكتور بغضب فلت ملابسه من يد ابو متعب: لو سمحت يااخ لا تغلط لا تخليني اتصل على الامن يجون يسحبونك براا..
مشاعل مسكته من كتفه بخوف تكلمت: يبه اهدى
ابو متعب سحب يده منها بقوه وبقرف تكلم: انتي خلني في حالي لا انتي بنتي ولا اعرفك
مشاعل دمعت عيونها: وانا وش سويت؟[email protected]
سعد وخالد شافو كيف هجم ابو متعب على الرجال وجو ركض..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
سعد يسحب ابو متعب عن الدكتور: يا ابو متعب هد اعصابك مو وقت عصبيتك الحين اجلس بس اجلس..
خالد كان مستحقره بس مهما كان فهو راح يكون خاله فمسك اعصابه وتكلم ببرود: ياخال اجلس الحين وادع لمتعب مو وقت تهورات..
ابو متعب جلس واهو في قمه عصبيته...
التفت على صوت حصه اللي من اول الممر واهي تصرخ : كله منك يالنذل ولدي ولدي مات بسببك
مشاعل راحت لأمها تسكتها صراخها جمع الناس عليهم: يمه اسكتي تكفين مو وقته كلامك هذا
حصه بعصبيه: بعدي انتي عني اتركيني والله لأفضحك يا تركي والله لو صار لولدي شي لأذبحك وين ولدي فيه ابي اشوفه وينه..
مها جالسه وبكل برود تسمع كلام امها اللي تعودت على طريقته الجافه..
حصه جلست تولول وازعاجها واصل اخر المستشفى..
مها قامت لها بعصبيه: اقول اسكتي خلاص ازعجيتنا..
حصه رفعت راسها مرتاعه: انتي عارفه تكلمين مين انا امك
مها بستهزاء: يووووه يعني انتي عارفه اجل اسكتي
وتركتها وراحت...
خالد وسعد كانو واقفين: الحين انا بروح وبرجع الصباح
سعد: انا بجلس مشاعل محتاجتني الحين اكثر من أي وقت..
خالد بتعب: براحتك بس انا من الصبح واقف وحاس اني شوي وبطيح من التعب ..
سعد: خلاص بسلامتك انا بجلس هنا اشوف لو حتاجو شي بعدين ارجع البيت..
خالد: بروح اشوف كان مها او عمتي يبوني اوصلهم قبل ما اروح..
سعد: مع اني ما اتوقع انهم بيرحون بس رح اسأل..
راح خالد لعند مها ومشاعل اللي كانو واقفات عند باب غرفه متعب...
خالد بحنان: مها تبين اوصلك البيت وارجعك بكرا من الفجر لان جلستك هنا مالها أي فايده انتي سمعتي كلام الدكتور
مها حاولت تمسح الدموع اللي بعينها قبل ما تنزل: ما اقدر ياخالد اخليه هذا اخوي واهو محتاجني الحين اكثر من أي وقت انا بجلس هنا وبخليهم يعطوني الغرفه اللي جمبه عشان اكون قريبه منه..
خالد لف لمشاعل: وانتي يامشاعل شوفي سعد لانه شوي وبيروح وبيرجع الصباح.
مشاعل بأرهاق: ان شاء الله بروح الحين ..
خالد رجع عيونه لمها: ((ان الله على كل شي قدير))صدق الله العظيم
مها بحزن: صدق الله العظيم الله يشفيه
خالد: امين انا بروح الحين وان شاء الله اول ما تصحين بتلقيني جمبك
مها بمزح: ومن يقدر ينام الله كريم
خالد: والنعم بالله يله فمان الله
مها: بحفظه
خالد رجع يدور عمته لقاها في الكراسي قدام غرفه الانتظار..
خالد: ياعمتي تبيني اوصلك لبيتك وارجعك الصباح..
حصه بضيقه: مو محتاجه توصيلات من احد عندي سواقي ..
خالد تضايق منها رد بقهر: براحتك ..
وتركهم وطلع من المستشفى..
مشاعل دورت سعد وجلست جمبه بأرهاق..
سعد بحنان: قلبي لا تضايقين نفسك كذا ان شاء الله متعب بيطلع منها واقوى من اول بعد بس اعرفي شي انه لازم يكون عنده اصرار انه يتعالج
مشاعل بحزن: انت خله يصحى وانا ومها ماراح نخليه ابداا
سعد: هذا اللي اعرفه فيك خلك قويه اختك محتاجتك كيفها الحين؟؟
مشاعل بستهزاء: انا عمري ما كنت اخت كبيره لمتعب ومها حلت مكاني يعني اللي انا فيه الحين اهي تحس بأضعافه
سعد: عشان كذا لازم تكونين قويه عشانك وعشاني وعشان مها ومتعب
مشاعل تنهدت: الله يقدرني
قاطع كلامهم صوت جواله يدق..
مشاعل واهي تقوم: انا بروح اشوف مها مابي اخليها لحالها كثير
سعد واهو يناظر الرقم وبدون اهتمام: براحتك
قام وراح لأبعد مكان عن عين مشاعل عشان يعرف يتكلم..
سعد ببرود: نعم
بدلع: الله ينعم عليك اجل عرفتني
سعد بستهزاء: يعني جوالي مليان مسجات منك لو اني اعمى كان حفظت الرقم من كثر ما تدقين
اميره بدلع ماصخ: سوو لي اللي ابيه ووماراح تشوف مني ولا شي ترا كل هالكلام لمصلحتك ولاني خايفه عليك..
سعد بضيقه: وش تبين انتي ما تملين ومن متى مصلحتي تهمك
اميره: تهمني من يوم ما تزوجت هالحقيره..
سعد بغصب يخوف: اسمعك قايله كلمه عن مشاعل راح تكون نهايتك على يدي وش تبين وش المطلوب
اميره خافت تعصيبه سعد بس حاولت ما تبين خوفها: ابي اشوفك بكرا في ................... تعرفه عندي اشياء مهمه بالنسبه لك ..
سعد بعصبيه: وانتي وش اللي دخلك فيني وبحياتي
اميره: بتعرف كل شي في وقته استناك الساعه 8 لا تتاخر
سكر السماعه في وجهها قبل ما يسمعها رده..
جفل لما سمع صوت شخص وراه لف بخوف..
مشاعل بستغراب : من كنت تكلم؟!
سعد تلعثم:ايش ؟
مشاعل : اقول من كنت تكلم قبل شوي ؟!
سعد بتوتر: لا هذا واحد من الشباب يسأل اذا بجي الاستراحه والا لا قلتله لا بس..
مشاعل من دون اهتمام: طيب سعد انا بجلس اليوم مع مها اذا توافق وبكرا برجع البيت اجيب اغراض واشوف خالتي
سعد ببتسامه: امي بتفقدك بس معليش اهم شي راحتك وانا بكرا ان شاء الله بكون هنا من بدري اوكي
مشاعل: اوكي بس لا تتاخر علي.
كملت: وسلمني على خالتي.
سعد بخبث: وانا اقدر ويوصل ان شاء الله يله مع السلامه..
مشاعل ودعته ببتسامه: الله يحفظك
***رجعت مشاعل لمها اللي بعد جهد وكلام مع اداره المستشفى وبعد ما عرفو عمها مين ومين اهم سمحو لهم بغرفه جمب غرفه متعب وهالشي ريح مها ومشاعل بنفس الوقت***
مها جلست وشالت نقابها كانت حاسه انها مخنوقه من يوم ما شافت شكل متعب متمدد على الارض ..
مسحت وجهها بكف يدها وكأنها تحاول تنزع هالصوره اللي ثبتت في راسها بيدها..
مشاعل بضيقه: الله يشفيه
مها بستهزاء: المشكله اننا مو راضين نعترف ان اللي متعب فيه الحين انا وياك قبل امك وابوك كنا مسؤولين عنه..
مشاعل: انا ما انكر هالشي وانا اول وحده غلطانه انا وياك ربينا نفسنا بنفسنا لا ام ولا اب يهتمون..

مها كملت بحزن: ومتعب كان ضايع ومحتاج أي احد يوجهه للطريق الصح بس انا وياك كل وحده مننا انشغلت بحياتها اللي راحت وتركناه طول عمره عايش لحاله كان يروح ويجي ولا فكرنا نسأله مع مين طلعت ولا وين رحت وكاننا نسينا ان متعب قبل ما يكون اخونا فهو شاب ومراهق وبسهوله ينحرف عن الطريق الصح..

مشاعل: الكل مشترك بهالشي لا انا وانتي كنا نقدر نملى الفراغ من اهتمام امك وابوك فينا بس قصرنا في اننا ما كنا نهتم فيه ..
مها حطت راسها بين يديها وضغطت عليه بقوه: انا اكرههم كل اللي احنا فيه بسببهم قولي الحمد الله ان انا وياك حتى لو صعنا والا طلعنا ورحنا وجينا عمرنا ما فكرنا نتعاطى هالسم اللي طاح فيه متعب يمكن رحمه من ربي عشان نصحى قبل ما يفوت الاولان..

مشاعل بقهر: طول سنين حياتنا كنا عايشين حياتنا لحالنا واحنا معاهم في البيت وكأننا ايتام وحتى الايتام له اهميه واهتمام اكبر من اللي كنا ناخذه من اهلنا بس من اليوم ورايح احنا مو محتاجينهم انا الحمد لله متزوجه وسعيده بزواجي ويمكن هذا الشي الوحيد اللي ابي اشكر عليه ابوي وانتي ان شاء الله قريب يجي دورك

مها بضيق وحزن: مو وقت هالشي مو وقته..
مشاعل بجديه: اذا هذا مو وقته يامها متى بيكون وقته انتي محتاجه خالد واهو محتاجك اكثر لا تحرمين نفسك من فرصه سعاده بتروح ماراح ترجع لك مره ثانيه واكيد خالد ماراح يقدر يروح ويجي هنا براحته لانه صدق ولد خالنا بس مهما كان يظل مو محرم لنا يروح ويرجع مثل ما يبي..
مها بحزن: وش قصدك؟؟
مشاعل : انتي فاهمه قصدي زين يعني لو فاتحك خالد بالموضوع لا ترفضين عشان متعب ان شاء الله يشفيه وما اتوقع زواجك من خالد او حتى خطبتك منه بتقدم والا بتأخر شي في حاله متعب..
مها سكتت بعد ما جلست تقلب كلام اختها اللي استغربت انه يطلع منها اهي بالذات ..
&&&&&&&&&&&&&في الصباح&&&&&&&
صحى بسرعه مع ان النوم كان ذابحه وما وده يقوم من السرير خذ له شاور عشان يصحصح ..لبس جينز فاتح مع تي شيرت ابيض بين جمال جسمه..
لبس كاب اسود يخبي فيها شعره اللي طال ووصل لحد اذنه..
مر (دانكن دوناتس) وعبى له علبه كبيره من كل نوع واخذه وراح للمستشفى..
ارسل لها مسج((صباح الخير .. انا استناك تحت بالكوفي ))
صحت على صوت المسج قرته واهي نص نايمه ..
طيرت عيونها راحت غسلت وجهها وصلت ونزلت بسرعه..
لقته جالس على الكراسي وشكله خطير الابيض مره لايق عليه ..
قام على طول لما شافها مسك ضحكته لما شاف عيونها متفخه من النوم..
خالد ببتسامه تسحر: صباح الخير
مها واهي تتثاوب: صباح النور..
خالد مد الكيس لها: ان شاء الله تكونين لسى ما افطرتي
مها بتعب: انا ما اكلت شي من امس بس ليش جايب لي دونتس..
خالد بخبث: سمعت انك مدمنه دونتس رحت جبت لك..
مها بخجل: اهاا طيب شكراا يا اخ خالد..
خالد: عفوا يا اخت مهويه المهم ابي اكلمك في موضوع
مها ناظرت حولها: الحين وهنا
خالد بجديه: ايه يامها الموضوع مهم ومحتاج اكلمك فيه ..
مها بتوتر : طيب تفضل ..
خالد بجديه: يا مها لمتى بنظل كذا متعلقين لا خاطبين ولا تاركين ..
مها بخوف: وش قصدك؟؟
يتبع>>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 06:15 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء العشرين

تابع>>>

مها بتوتر : طيب تفضل ..
خالد بجديه: يا مها لمتى بنظل كذا متعلقين لا خاطبين ولا تاركين ..
مها بخوف: وش قصدك؟؟
خالد: قصدي انتي فاهمته زين يعني انا زياراتي هنا بتكون على أي اساس زيارات محدوده وبس وانا ابي اكون جمبك كل دقيقه وانتي محتاجتني هالأيام وانا محتاجك اكثر ليش ما تخليني اكلم ابوك عشان بس نخطب ونتملك ومعليش نخلي العرس بعدين متى ما طلع متعب بالسلامه وانتي تكونين مرتاحه نفسياا..
مها بتفكير وحيره تذكرت كلام مشاعل وكأنها حاسه ان خالد بيكلمها في موضوعهم بهالسرعه ..
مها" لا تكون مشاعل اهي اللي قالت له والا لأذبحها اذا اهي السبب"
قاطع افكارها صوت خالد: ها وش رايك؟
مها بحيره: طيب خلني افكر اليوم وارد عليك؟
خالد : مها لا تطولين علي ..
مها تنهدت: ان شاء الله ما اطول..
قاطع وقفتهم دخله ابو متعب من الباب وباين عليه التعصيب..
مها بحركه سوتها بخوف لفت وكأنها بتروح تطلب لها شي من الكوفي ..
خالد عرف انها خايفه من ابوها ..
رفع يده من بعيد: عمي ..
ابو متعب بعصبيه واستغراب: انت وش جابك هنا من الصبح؟
خالد" والله سؤال غبي "
خالد: جاي اتطمن على متعب والا ناسي انه مثل اخوي..
ابو متعب بطفش: اخوي اخوي والله ما يجي من الاخوان الا المشاكل..
خالد مو فاهم قصده: كيف يعني مشاكل
ابو متعب بطفش:اقول بس خلاص انسى ........
لمح مها واقفه بخطوات سريعه صار جمبها شد على يدها بقوه لدرجه ألمتها ..
ابو متعب واهو يصر على اسنانه: انتي وش وقفك هنا لحالك هاا؟؟
مها حمدت ربها ان غطاها مخبي ملامحها المتألمه: انا جيت بس اشتري قهوه بس..
بعصبيه تكلم: وهاالكيس اللي بيدك من وين جايبته؟؟؟؟!
خالد قااطعه بجديه: انا اللي جايبه ياعمي
ابو متعب ترك يد مها ورجع بنظره لخالد: وبأي حق انت تجي وتعطيها اغراض..
خالد بستهزاء: ليش ناسي انها بنت خالي وعلي اتجاهها حقوق اذا اقرب الناس لها مقصر بحقها..
ابو متعب تلعثم: وش قصدك؟
خالد: ماقصدي شي بس انا يابو متعب ابي اطلب يد بنتك مها اذا ما كان عندك مانع..
مها دقات قلبها صارت بالملايين وخوفها من جواب ابوها يقتلها اكثر واكثر..
مع ان خالد مافي شي يعيبه اخلاق وولد ناس ووسيم واي اب يحلم انه يزوج بنته شخص مثله ويكفي انه ولد خالها..
ابو متعب قلب الفكره براسه: مو وقته مو وقته..
خالد حاول يداريه: ياعمي ما قلتلك عطني الجواب اليوم والا الحين خذ راحتك وفكر واعرف شي واحد
كمل وعينه بعيونه مها المدمعه:ان مافي احد بيحافظ على مها مثلي وان شاء الله اكون قد هالامانه..
ابو متعب يبين انه معصب:خلاص خلني افكر ابي افكر..
خالد: خذ راحتك..
قطع كلامهم جوال ابو متعب رد بعصبيته المعتاده: نعم ... وش تقول... وانت وش دراك...شفتهم بنفسك .. حسبي الله عليكم الله لا يوفقكم ياعيال اللذين..
وسكر الجوال بقوه..
خالد بتردد: عسى ما شر..
ابو متعب في قمه عصبيته: أي ماشر الله ياخذهم اهم اللي يشوفهم الشر يجيه من كل جهه هذا جارنا ابو صالح يقولي ان الشرطه جو يدورني يبوني في القسم
خالد بستغراب: ليش وش يبون فيك؟؟
ابو متعب بضيقه: حسبي الله عليهم كسبو القضيه بشلحوني كل فلوسي وش يصير فيني بعدين
مها بضيقه" طول عمرك اناني وما تحب غير نفسك"
خالد: استهدي بالله طيب جرب كلمهم يمكن يهونون عن القضيه
ابو متعب ضايقه فيه الدنيا وصاير مثل المجنون بتفكيره وتصرفاته: أي قضيه خلاص القضيه كسبوها وطلعت انا الحرامي والحين بياخذون كل فلوسي اه ياقلبي ااه..
خالد بخوف: سلامتك وش فيك؟
ابو متعب حاول يفتح كبك الثوب لانه مخنوق ويبي أي نسمه هوا..
مها بخوف:يبه وش فيك؟؟
ابو متعب قام بصعوبه : انا بروح البيت وبعدين برجع اشوف اخوك
مها بستسلام: طيب..
طلع ابو متعب وحاس هموم الدنيا كلها فوق راسه...
خالد: خلينا نروح نسأل الدكتور عن حاله متعب..
مها بتوتر:يله..
**&&&&&&&&&&في مكتب الدكتور&&&&&&**
مها بخوف: يعني يادكتور؟
الدكتور ببتسامه: الحمد الله وبمعجزه اخوك تقريبا عدى المرحله الحرجه وهذا كله بفضل الله وانه انسان قوي..
مها حاولت تمسك نفسها من الفرحه ما تبكي..
خالد: طيب يادكتور اهو صحى الحين
الدكتور: ايه صحى بس لسى المخدر مأثر عليه يعني مهما سوينا يظل دمه يحمل كثير منه راح يروح اذا كان عنده الاصرار وانتو لازم تساعدونه احنا تقريبا مهمتنا انتهت لهذا الحد لحد ما يطلع بصحته من على مستشفى الامل عشان يتعالج ويطلع هالسموم من جسمه..
خالد : ان شاء الله نوقف معاه وما نخليه لحد ما يرجع لنا متعب الاول.
مها من قلب: امييين..
مها بفرحه واهي تقوم: مشكور يادكتور وما قصرت..
الدكتور: ياختي انا ما سويت غير شغلي وان شاء الله يرجع لكم مثل اول واحسن
خالد ومها: امين يارب...
&&&برا غرفه الدكتور وفي طريقهم لغرفه متعب&&&
مها بوناسه: مو مصدقه ياخالد ان متعب ممكن يشفى
خالد: انا ماقلت لك مافي شي صعب على رب العالمين..
كمل بستغراب: الا وين رايحه هذي غرفه متعب من هنا..
مها بفرحه: بقول لمشاعل جالسه عشان تجي وندخل له مع بعض..
خالد: اهااا اوكي بستناك هنا..
مها: اوكي...
دخلت على مشاعل اللي كان شكلها يحزن دوائر سوداء من الكحل وقله النوم احاطت بعيونها وباين انها تتألم واهي نايمه لانها نايمه على الكنبه وخلت مها تنام في السرير..
مها بخفه هزت كتفها: مشاعل شعووله..
مشاعل واهي بعز نومها وصوتها متقطع: سعد يووه بعد عني مو وقتك
مها حطت يدها على فمها عشان ما تفطس ضحك على كلامها رجعت تتكلم بعد ما غيرت صوتها وحاولت تخليه رجالي على قد ما تقدر>>>خخخخخخ خبله هالبنت..
مها بصوتها الجديد: حياتي قومي يله
مشاعل بدلع واهي نص نايمه: سعد عاااد وخر
مها ما قدرت صرخت فجأه: عمى يعمي العدو وش سعده انتي الثانيه اصحي يله اصحي..
مشاعل بخوف نطت من مكانها: وشو وش صار من مات
مها بعصبيه مصطنعه: بسم الله فال الله ولا فالك اخوك صحى والحمد الله الدكتور طمنني..
مشاعل بدون تصديق: من جدك
مها: ايه الحمد الله ياررب رحمنا يله ترا بروح قبلك..
مشاعل: لا استني يله دقيقه وبطلع..
مها بحيا: خالد برا يستنى ما ابي اخليه واقف لحاله كثير..
مشاعل بخبث: اهااا قولي من اول ان خالد برااا يله روحي دقيقه وجايه ..
مها: يله..
طلعت مها لخالد..
خالد: بتجي !!
مها: ايه جايه الحين..
انقلب وجه مها لما شافت امها جايه..
حصه بدون نفس: ها وشلون اخوك ؟
مها ببرود:ادخلي معانا وبتعرفين
دخلو كلهم بهدوء الا خالد اللي قرر يخليهم على راحتهم معاه ويدخل له لما يكون لحاله دخلت مشاعل وحصه ومها اللي من طاحت عينها عليه وحست انها بتموت ..
كان شكله يخوف حتى لما كان يتعاطى وكان في البيت ماكن وجهه اسود مثل الحين..
قربت منه بعد ما فتح عيونه بصعوبه وارتسمت على وجهه ابتسامه باهته قطعت قلبها..
حصه بدون نفس: كذا يا متعييب فشلتني عند الناس وعند صديقاتي هذا وانت ولدي الوحيد..
متعب ناظر امه نظره خيبه عمرها ما تتغير بسطحيتها وعدم اهتمامها بعيالها حتى بعد ما كان قريب من الموت كانت تعاتبه عشان الناس..
مها لفت على امها بعصبيه: هذا وقتك انتي بعد..
حصه بقهر: اقول انتي انطمي ولدي وانا حره..
مشاعل بقهر: ياليتك عارفه انك ولدك والا حاسه فيه كان حالنا غير هالحال بس انتي طول عمرك انانيه وهمك نفسك وبس..
حصه ما قدرت ترد لما شافت نظرات عيالها لها كلها حقد وغضب..
مها رجعت نظرها لمتعب ببتسامه حب: كيفك ؟
متعب بتعب: بخير الحمد لله..
مشاعل بعتب : كذا يامتعب تخوفنا عليك كذا انا ومها هننا عليك..
متعب متفشل من نفسه تكلم واهو متلعثم وحاس ريقه ناشف:انا اسف يا...
قاطعته مها: ما نبي منك اعتذار والا كلام نبي منك فعل يا متعب نبيك ترجع توقف على رجليك مثل ترجع لدراستك طول عمرك وانت متفوق واحسن واحد في دراسته مننا فلا تغير هالشي..
متعب بندم: ان شاء الله اكون عند حسن ظنكم بس متى بطلع من هنا متى بيطلعني الدكتور..
مشاعل: بس انت عارف انك بتطلع من هنا على...
قاطعها: مستشفى الامل انا موافق عشانكم ..
مها: لا توافق عشاننا وافق عشان نفسك انت صغير وبأول حياتك كيف تضيعها بهالسموم ..
متعب بضيقه: انتو عارفين ليش انا رحت بهالطريق لاني ما كنت القى الاهتمام بالبيت..
مها بحزن: احنا عارفين وحاسين بس هذا مو مبرر..
متعب:عارف انه مو مبرر بس
مشاعل: لا بس ولا شي اذا كانت لي معزه انا ومها في قلبك لازم تتعالج
متعب : يصير خير بس خلوني اطلع من هنا اول..
مها: ان شاء الله تطلع قريب..
مها تذكرت خالد اللي جالس براا من فتره...
مها قبل ما تطلع: متعب في شخص برا يبي يدخلك..
متعب بستغراب ناظرها..
طلعت وفتحت الباب..
خالد ببتسامه عريضه: ابو متعوووووووب ازيك ياواد دنتا عملت فينا عمايل خوفتنا عليك اوي اوي..
متعب فطس ضحك: هههههههههههه والله وانا بعد خفت على نفسي..
خالد واهو يضرب كفه بكف متعب: لاوالله عاد ..
متعب بمزح:ياخي اقلب على حقيقتك السعوديه .
خالد: واحنا نقدر نبعد عن اصلنا كيفك بأيش حاس؟
متعب: الحمد الله على كل حال..
خالد: مو محتاج اوصيك..
متعب: لا اخذنا محاضرات بما فيه الكفايه..
خالد:ههههههههههههه لسى ما جاك شي اصبر ان الله مع الصابرين..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فكر كثير قبل ما يسوي هالزياره بس حبه للشماته في شخص كان دايم يعتبره خادم وتابع عنده قواه وخلاه يقرر يروح يشوفه..
دخل المركز وبعد شويه اجراءات دخل الغرفه..
انصدم من اللي شافه..
كان وليد جالس كرسي متحرك وجهه اسود وكان هموم الدنيا فوق راسه هالشي اسعده وفرحه اكثر مما كان يتوقع..
رفع راسه بخيبه امل من قله زواره وكان ثلاث ارباعهم هم العاملين في نفس المكان واخته الجوهره وبس ..
اللي تفأجا من وقفتها جمبه اللي لولاها كان موته اقرب له بكثير من الحين.
وليد بصدمه: احمد!!
احمد ببتسامه خبيثه: احمد ايه احمد ليش كل هل االاستغراب لا تتوقع اني غبي وافوت على نفسي منظر يوسع صدري فتره..
وليد بقهر: جاي تتشمت يا احمد الكلب..
احمد بستهزاء: اسمعني مافي كلب هنا غيرك شف غباءك وين وصلك الفرق بيني وبينك اني انا ذكي وانت غبي..
كمل كلامه: انا على الاقل اعرف امتع نفسي بس من دون ما القط هالأمراض من كل من هب ودب..

يتبع>>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 06:17 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء العشرين

تابع>>>
كمل كلامه: انا على الاقل اعرف امتع نفسي بس من دون ما القط هالأمراض من كل من هب ودب..
وليد كان قلبه يحترق من كلام احمد : لا تتهزى ربي يبلاك انا بنصحك نصيحه كنت اتمنى احد يقولها لي..
احمد بضحك:هههههههه شوفو من ينصح طيب طيب انصحني خلني اشوف..
وليد بحرقه: يا احمد اسمع كلامي بعد عن هالطريق قبل ما يصير لك شي اسؤ من اللي انا فيه الحين وذاك الوقت ما ينفعك الندم انا ندمان قد شعر راسي بس وش الفايده ولا شي..
احمد انفجر:ههههههههههههههههههههه وانت معتقد كل الناس اغبياء مثلك انت انا غير انا ما اغلط غلطاتك الغبيه هذي..
وليد: راح تندم يااحمد راح تندم..
احمد: ما عليك مني اذا جيتك يوم ندمان ذكرني بكلامك الحين الا اقول وين ابراهيم والا سحب عليك مثل كل اللي عرفوك..
وليد ابتسم: الحين عرفت قدر ابراهيم وانه اخ دنيا اهو الوحيد اللي يزورني في الاسبوع مره ما ينلام لانه تزوج وعنده مسؤوليه بيت وزوجه..
على صوت ضحك احمد: هههههههههههههههه ابراهيم ابراهيم يتزوج والله الدنيا منقلب فيها كل شي .. المهم انا ما اطول عليك وسعت صدري بمافيه الكفايه للسنه قدام لا لاماراح اصير كذاب يعني لكم شهر وبرجع اوسع صدري زياده..
وليد بضيقه: لاحول ولا قوه االا بالله..
احمد بستهزاء: يووووووووه من جد تعرف ربك اجل بصراحه كل يوم تفاجئني اكثر واكثر
كمل واهو طالع: مع السلامه مع اني ما اوقع ارجع المره الثانيه والقاك هنا اكيد بتكون مودع..
وليد من قلب محروق: حسبي الله عليك ونعم الوكيل..
تعالت صوت ضحكات احمد واهو طالع من الباب بعد ما ترك وليد متحطم ومتدمر يجمع اشلاء شخصه اللي انتثارها كل يوم يزيد عن اليوم اللي قبله وكل يوم يتمنى الموت يقرب اكثر من قبل لان تعبه يزيد واذا رحمه ربه نزلت عليه بتكون نتيجته الموت ...
%%%%%%%%%%في شركه فيصل%%%%%%
فيصل بعصبيه رمى الاوراق اللي قدامه على الطاوله..
نرمين بخوف: شوبك انتا؟؟
فيصل مولع: وين الخسيس راشد والا بو متعب ناطلين كل الشغل فوق راسي وكل واحد موسع صدره في بيته وينهم انتي بعد روحي اتصلي شوفي لك صرفه..
نرمين طلعت بخوف واتصلت عليهم لقت جوال ابو متعب مقفل وراشد ما يرد..
بعد ما قالت لفيصل زادت عصبيته : انا اوريهم بروح اقلب شركه ابو احمد كلها فوق راسه..
نرمين بتوتر: شو ناوي تعمل انت التاني؟!
فيصل بحقد: بتعرفين بعدين..
طلع من الشركه بعجله كسر الجوال من كثر ما يتصل على ابو متعب بعد تعب رد عليه..
فيصل بعصبيه: انت وينك؟؟
ابو متعب صوته بصعوبه يطلع جلس يتلفت حوله وكان نايم في سيارته في مواقف المستشفى: انا في البيت وش تبي؟
فيصل بعصبيه: يله تحرك وتعال لشركه ابو احمد..
صلح ابو متعب جلسته: ليش؟
فيصل : تعال وانت ساكت لا تطول..
ابو متعب بتعب:طيب جاي؟؟
قدام شركه ابو احمد%%%%%%%
كان الكل جالس في مكتب ابو احمد اللي كان مسوي زياره للشركه بعد تحسنت صحته بشكل كبير وبدى يمشي على رجله ويحرك يده بطريقه طبيعيه..
زياد:هههههههههههههههه ولله العظيم ادفع مليون ريال بس عشان اشوف وجه فيصل وشلون بيصير
الكل:هههههههههههههههههههههههه
ابو فهد: هذي نهايه الطمع لو انه كان راضي باللي ياخذه هنا واحنا عمرنا ما قصرنا معاه كان ما فلست شركته..
احمد: أي شركه الله يخليك كلها من فلوسنا بس صدق سقط في الاختبار
فيصل بعصبيه رفس الباب: أي اختبار؟؟
لف بعيونه وصرخ: انت يالحقير...
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
ام احمد تضرب باب غرفه مي بقوه: يله قومي قوومي
مي وكلها نوم فتحت: ها يمه وشو يعني امس ما رجعنا من السوق الا الساعه 1 ليش تقوميني من صبح الله ..
ناظرت الساعه المعلقه في غرفتها رجعت تتكلم وودها تصيح: يممه تونا الساعه 10 10 ليش كذاا
ام احمد بعصبيه: اقول عن كثر الحكي ولد عمتك في المستشفى..
شهقت: مين متعب؟؟
ام احمد: ايه في غيره..
مي بخوف: وش فيه
ام احمد بضيقه: صار يتعاطى
مي: لاحول ولا قوه الا بالله طيب وش السالفه..
ام احمد: اخوك قالي وقالي انهم لما يطلعون من المستشفى الكل راح يزوره واننا نحاول نبين له ان اللي سواه عادي عشان ما يعاند ويقرر يتعالج...
مي : ايه ان شاء الله وفي صحت والا لسى..
في بقميصها الزهري القصير وشعرها المرفوع نزلت خصل منه على وجهها وكا في يدها كاس كبير من عصيرها اليومي ((عصير اناناس))
: ايه صحيت امس ما نمت الاثلاث لحد ما شفت موضوع البطاقات ودقيت على المحل وهزءته لحد ما قالي بكرا بيصلح الاغلاط اللي فيها احنا مو دافعين فلوس على الهوا..
مي : كفو ويخيتي يعني نفضتيه..
في: نفضته نفضه خليه يتأدب هالسوداني بين كل كلمه والثانيه ساعه رفع ضغطي بطيئ..
ام احمد: طيب يله البسو بنات عمتكم محتاجينكم ولازم توقفون جمبهم في هالمحنه اذا امهم مهملتهم لازم يعرفون ان عندهم اهل وعزوه..
مي بضيقه: بنات عمتكم يعني مشاعل بتكون موجوده..
في: بصراحه بروح اذا راحت مالي خلق مشاكل ترا راسي مصدع خلقه..
ام احمد بعصبيه: عيب عليكم مهما كان هذي بنت عمتكم ومهما كان اسلوبها معاكم حاولو تكسبونها لصفكم طيب..
مي بستهزاء: أي صف يمه انتي الثانيه هذي مشاعل اتوقع انتي ابخص فيها وبأسلوبها وقاحتها وبصراحه انا مو مضطره اتحملها ..
ام احمد بعصبيه: الا مضطرين يله فارقو البسو قبل ما يجي اخوكم يوصلنا..
مي وفي بطفش: ان شااء الله..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
كان الكل جالس في مكتب ابو احمد اللي كان مسوي زياره للشركه بعد تحسنت صحته بشكل كبير وبدى يمشي على رجله ويحرك يده بطريقه طبيعيه..
زياد:هههههههههههههههه ولله العظيم ادفع مليون ريال بس عشان اشوف وجه فيصل وشلون بيصير
الكل:هههههههههههههههههههههههه
ابو فهد: هذي نهايه الطمع لو انه كان راضي باللي ياخذه هنا واحنا عمرنا ما قصرنا معاه كان ما فلست شركته..
احمد: أي شركه الله يخليك كلها من فلوسنا بس صدق سقط في الاختبار
فيصل بعصبيه رفس الباب: أي اختبار؟؟
لف بعيونه وصرخ: انت يالحقير...
راشد ببرود: ايه انا!!
فيصل بصدمه::انت اللي طول الوقت
وما قدر يتكلم..
وصل متاخر ابو متعب يوم شاف راشد زادت صدمته: انت!!
راشد بستهزاء: وش فيكم كلكم قالبينها انت وانت ايه انا يعني بسألكم سؤال ولو كان غبي شوي متوقعين اني بفضلكم على اخواني
واشر بأصبعه عليهم: تكونون غلطانين..
ابو متعب مو عارف وش يقول: يعني كل
راشد كمل: من يوم ما جيتك وقلتلك وقبل ما يدخل فيصل بالموضوع كله كان لعبه مني ومن احمد وعبد الله لاننا حسينا بالي كان يصير من تحتنا وظنينا ان الناس اللي امناهم على مالنا وحلالنا كانو قد هالثقه بس صدق كنتو خسيسين وناكرين الجميل بس بصراحه فاجاتني يااحمد..
ضرب كفه بكف احمد: افااا عليك
عبد الله: بصراحه احمد فاجأنا بطريقه تفكيره اللي نجحت نجاح ساحق مافي احد مننا توقعه يعني كنا نبي نطيح عصفور طيحنا اثنين بحجر واحد واكتشفنا حقيقتك اللي مخبيها ..
ابو احمد وقف وتكلم بحتقار: انت يابو متعب تذكر ايش كنت كنت ولا شي ومن اشتغلت معنا بدا راسك يكبر نسينا انك واحد حقير ويبيلك كسر راس وانك مو وجه نعمه..
كمل كلامه: وانت الثاني اعتبرناك واحد من عيالنا بس الحين تأكد انك ما تسوى شي ولا تسوى ظفر واحد من هالشباب
اشر بأصبعه على زياد: شايف هذاا اذا مو كان عاجبك ابوه الله يرحمه كان اعز صديق لي ولأبو فهد كان اخو دنيا وشف وش طلعت تربيته رجال من ظهر رجال والشركه رجعت قامت بسببه وبسبب عيالي الباقين ..
عبد الله بعصبيه: الحين عندك الوقاحه انك جاي لحد هنا ..
فيصل تورط مالقى أي كلمه يقولها : انت ياالخاين
الكل ضحك على كلمته:هههههههههههههههههههههههههههههههه
احمد بستهزاء: شوفو من يتكلم عن الخيانه انت اخر واحد تتكلم في هالشي..
ابو متعب بدون تصديق: يعني انا خسرت كل شي... كل شي..
احمد: كل شخص يحمل نتايج قرارتهم وتصارفاته وانت غلطت في حقنا وهذي كله عقاب من الله وان شاء الله ما يكون متعب من عقوبه ربك لك..
فيصل حاول يتمالك صدمته ويشد نفسه قدامهم تكلم بحقد: راح تندمون والله لتندمون حتى ولو كان اخر يوم بحياتي..
زياد تكلم بجديه: شف نفسك في المرايه قبل ما تكلمنا شف الحقد الكره والطمع اللي يطلع من عيونك كله هالاشياء اغواك بهالشيطان وعمت على قلبك وخلته يتحول لحجر اسود مافيه ذره طيبه شل نفسك واطلع من هالمكان قبل ما تندسه بوساختك يافيصل ..
فيصل طلع واهو يجر رجليه جر خلاص خسر كل شي واكتشف حقيقه راشد وكيف كان غبي لما صدق ان راشد ممكن يترك اخوانه ويشتغل معاه كيف صدق هالشي كيف..
قاطع خيبته وخسراته ابومتعب اللي شد على ثوبه لحد ما حس انه بيختنق تكلم ابو متعب بحرقه وقهر وعيونه تشع غضب في وجه فيصل: يالكلب كله بسببك انا خسرت كل شي بسببك..
فيصل بألم: اقولك اتركني اتركني اصلا محد ضربك على يدك وقالك شاركني ..
زادت عصبيه ابو متعب : يالحقير ضيعت كل حلالي كل فلوسي راحت وخسرت كل شي..
فيصل سحب ثوبه بقوه من يدين ابو متعب وطار لسيارته وانحاش..
ابومتعب ركب سيارته بخيبه واهو يجر رجليه جر..
وصل البيت حاول يفتح الباب بالمفتاح ما انفتح .. توقع انه غلط بالمفاتيح من ضيقته ما لاحظ المفتاح غلط..
بدى يجرب مفتاح ورى الثاني وكل متفاح اللي مايدخل والا يدخل بس انه ما يفتح ..
رجع جرب المفتاح اللي فتح به الباب اول واللي كان متأكد من انه الصح وما انفتح الباب..
رجع يرن الجرس بقوه وما انفتح الباب..
بعد تقريبا عشر دقايق واهو جالس في الشمس وتعب من كثر ما يرن الجرس ويتصل على البيت انفتح الباب وكانت الخدامه..
ابو متعب بعصبيه دفها من على الباب..
الشغاله ضربت في حافه الباب وتعورت: وزع=وجع بالسعودي>>خخخخ
ابو متعب للف عليها وغطى وجهه عرق وحراره جسمه وصلت لها: وجع يوجعك وين ماما..
قبل ما ترد الشغاله..
ابو متعب بصراخ: انتي يالحقيره اللي مغيره كيلون الباب ..
حصه بدون نفس: ايه وش عندك..
ابو متعب: وش قصدك لما تغيرين مفاتيح الباب وما تقولين لي..
حصه بستهزاء: يعني افهمها اني ما ابيك في هالبيت ..
واشرت بأصبعها: وهذا كل قشك مثل ما اخذتك منتف بتطلع من بيتي منتف..
ابو متعب خلاص الدم وصل لراسه واستفزاز حصه له كان اخر شي يحتاجه الحين بعد كل اللي صار له...
خسر فلوسه في شركه فيصل..
وعيال اخوه كسبو القضيه اللي رفعوها عليه بأنه ماكل اموال ايتام بدال ما يخاف الله فيهم واللي حكمو عليه بأن ياخذون كل الفلوس للي له سبع سنين ياخذها منهم والمبلغ كبير يعني بيكون عليه ديون..
والحين طيحه متعب وفضيحته اللي انتشرت على كل لسان بأن ولده مدمن مخدرات..
حصه بقهر: انا صرت استحي من الناس وانا اللي اول محد يقدر يحط عينه بعيني اول شي ولد مدمن مرمي في المستشفى وبنات عاقات وفضايحهم لولا ستر ربي كان رحت فيها والحين انت يالطفران صدق انك مو وجه تجاره والا فلوس اللي اصله فقر طول عمره بيظل فقران ومنتف..
بدون أي مقدامات دف ابو متعب حصه من قدامه لحد ما طاحت من طولها على الارض..
طلع لغرفته وفتح كل الادراج يدور على شي الحين ممكن يرد له جزء من كرامته اللي انهانت..
فتح اخر درج ولقاه ... طلع المسدس بعد ما دخل فيه كم رصاصه ..
نزل بسرعه ولقاها لازالت في مكانها ..
شافت المسدس وبدت ترتجف من الخوف لانها حست انها زودتها معاه ونست تركي انه متهور وحقود والغضب يسيطر عليه...
ناظرها بحتقار: والله لو انك مو على ذمتي وان عندي منك عيال كان اول وحده قتلتها وافتكيت منها انتي..
الشغاله كانت جالسه جمب حصه : الله ياخذك..
رفسها بقوه في بطنها برجله وطلع واهو في قمه غضبه..
ركب سيارته وبسرعه جنونيه وصل لشركه فيصل&&&
وصل لمكتب نرمين وصرخ: وينه الواطي وينه..
نرمين بخوف: مين قأصدك مين؟؟
ابو متعب: الكلب فيصل.. لا تكذبين اهو جوا صح..
قبل ما ترد نرمين سبقها وفتح الباب ولقى فيصل يجمع اغراضه بسرعه وشكله ناوي ينحاش من الديره..
ابو متعب بقهر: على وين يا مسهل ما راح تطلع من هنا الا على جثتي فاهم والا لا لحد ما ترجع لي كل فلوسي ..
فيصل واهو مشغول بتجميع اغراضه: وش تبي انت شكلك مجنون وبعدين انت وشلون دخلت وانا محذر الامن ما يدخلونك انا اوريهم..
ابو متعب بعصبيه: بعد يالحيوان ناسي ان لي هنا زي اللي لك بس تمردت اقول بترجع فلوسي والا وشلون..
فيصل شال شنطته وكان ابو متعب واقف قدامه ومانعه من الطلعه ..
ابو متعب بنبره جديه:قلتلك مافي طلعه لما ترجع لي كل فلسته طيرته بغباءك ..
فيصل بتوتر: ما عندي ولا شي ولا ريال ولا هلله..
ابو متعب : اجل مافي طلعه من هنا..
فيصل دفه بيده: اقول وخر لأتصل على الشرطه الحين..
يتبع>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 06:18 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء العشرين

يتبع>>>
فيصل دفه بيده: اقول وخر لأتصل على الشرطه الحين..
دخل ابو متعب يده بهدوء في جيبه ورفعه في وجه فيصل اللي انقلب حالته من يوم ما شاف المسدس كان عارف ان ابو متعب متهور بس ما توقع لها الدرجه ممكن توصل فيه انه يقتل..
فيصل بتوتر وعينه على المسدس: هد اعصابك ماله داعي تتهور تبي تروح اعدام عشاني والله اني ما ااسوي تذبح نفسك عشاني
بخطوات بطيئه كان يقرب المسدس من جسم فيصل بنبره غضب تكلم: انا قلتلك هات الفلوس والا بتطلع جثه..
فيصل الخوف من الموت بدى يتسلل لقلبه:طيب طيب هد اعصابك ما يحتاج لا مسدس ولا شي بس انت اجلس خلنا نتفاهم خلاص انا بروح اجيب كم دفتر الشيكات من الدرج..
ابو متعب بدى ينفذ صبره: اقول لا تختبر صبري بتخلصني والا انا اللي بخلص عليك تعرف اني خسرت كل شي لا بيت ولا فلوس ولا عيال وحتى مرتي طردتني من بيتي يعني ما عندي شي اخسره فلا تتهور معاي..
دخلت نرمين وصرخت : شوو هيداااا!!!
وبعدها ارتفع في المكان صوت الرصاصه..
طاح من يده واهو يرتجف رجفه غريبه منظر الدم ارعبه وحس ان حياته انتهت..
********((((((((((((((((()))))))))))))))))******** *
في المستشفى الكل تجمع عند متعب اول شي دخلو الشباب وجلسو يسولفون معاه ويضحكونه اعتبروه مريض ومو مدمن مخدرات هالشي ريح نفسيه متعب وزاد اصراره على العلاج ان ما كان علشان نفسه يكون عشان اهله وخواته اللي محتاجاته اكثر من أي وقت ...
احمد: يله عاد ابو متعيب تحرك ابيك تحضر زواجي والا ما ودك
متعب : الا والله وشلون ما ودي احضر زواج اخوي ..
زياد: اجل شد همتك واطلع من هنا..
نواف يكلم احمد بمزح: اقول مو كنك ناسي شي؟!
احمد بستهبال: ناسي !! لا انا عمري ما انسى شي..
نواف: اقول يااحمدوه ترا بطب في بطنك مو عرسك لحالك عرسي انا بعد..
احمد بهباله المعتاد:ههههههههههههه ايه ياخي مو انا وانت واحد ..
نواف : لا والله العب علي بكلمتين العب علي..
خالد:ههههههههه لعب عليك وخلص شف استحيت حمرت خدودك
نواف قام يناظر نفسه في المرايه وفطس الكل ضحك عليه..
&&&&&&&برا غرفه متعب وبالتحديد في الغرفه اللي جمبها&&&&
مي بزعل: والله اسفين يامهاوي تونا نعرف من امي اليوم الصبح والاكان شفتينا مخيمين معاك هنا..
مشاعل كانت جالسه وساكته وطول وقتها تفكر ..
في كانت حاسه بالتوتر اللي بينها وبين مشاعل وبين مي بعد بس ما كانت تناظر مشاعل والا حتى كلمتها غير السلام اللي مفروض تسلمه عليها..
نوف: والله احنا منحرجين منك...
مها بضحك: مالت عليكم ليش انا مو مثل اختكم
مي ونوف مع بعض: ايه
مها: اجل خلاص انا عارفه لو انكم عارفين كان ما قصرتو
في: كيف صحه متعب اليوم
مها : الحمد الله وبيطلع بعد يومين
في : الحمد الله يارب..
مها كانت متضايقه ان مشاعل ما كانت داخله معاهم بالجو وان البنات حاسين بحساسيه من وجودها معاهم بعد اللي سوته فيهم..
في واهي تقوم: اذا ما كنتي شاريه فستان للعرس قولي لي وش تحبين وانا ادورلك وبعدين تروحين تشوفينه اذا عجبك خذيه وش رايك؟!؟@
مها بحيره: انا كنت بروح اول ما يطلع متعب من المستشفى بس شكرا مره بتريحيني مشاء الله الذوق ما يجي منه الا الذوق..
في : يالبى قلبك شكرا ان شاء الله ادورلك شي يعجبك مادامني دايره بهالاسواق دايره على الاقل نطلع بفايده والا وشلون
مها بستهبال: وشلون؟!؟[email protected]
في :هههههههه مدري عنك انا اسألك
مها: هههههههههه وانا ماادري..
مي كشت على وجه الثنتين: اقول مالت عليكم واحنا نسمع نحسب عندكم سالفه..
في : يله قلبي انا بستأذن الحين عندي كم شغله والله كنه عرسي مو عرس هالاخت عليها برود يقتل..
مي رفعت يديها فوق: يااااااارب الله لا يخليني منك قولي امين
الكل بصوت واحد: امييييييييييين
.في : اوووه شكرا شكرا والله لي معجبين كثار المهم ميو ونوفه بيجلسون معاك لحد ما تطردينهم من عندك..
مها: افااا بس وانا اقدر انا اطلع واهم اللي يجلسون..
في: اوكي باااي..
البنات: باااي..
قبل ما تطلع في قاطعها من ورى صوت مشاعل : في لوسمحتي ممكن اكلمك دقيقه بس؟[email protected]
في بطفش: تفضلي..
مشاعل: مو هنا برا يكون احسن
في طلعت من دون ما ترد عليها مشاعل..
وقفو قريب من الباب ..
في بضيقه: تفضلي يا مشاعل وش الموضوع
مشاعل مو عارفه كيف تبدى : انتي عارفه اللي صار لي اني تزوجت واما مغصوبه بدون عرس وبدون ولا شي وانا اللي كنت احلم بأحلى عرس يتكلمون عنه اهل الرياض كلهم..
في بستغراب: طيب وش دخل هالكلام فييني انا
مشاعل بحرج كملت: جايتك بالكلام وانا الحين اسعد بنت في هالدنيا عمري ما تخيلت اني بحب شخص بعد ما اتزوجه مثل ما صرت احب سعد انا الحين تغيرت وغيرت كل شي بحياتي وابي ابدى صفحه جديده يافي واول شخص انا غلطت عليه ولازم اصلح اغلاطي معاه اهو انتي..
في كانت تسمع بدون تصديق هذي نفسها مشاعل بنت عمتها العنيده الحقوده اللي تحب المشاكل وتدورها تبي تعتذرمنها اهي..
في تعلثمت: انتي من جدك!!
مشاعل بفرحه: أي ولله يافي انا اسفه على اللي سويته بحقك في كل شي انا كنت ابي اعتذرلك اول بعدين اعتذر لمي بس لسى ما شفت فرصه تشجعني اني اقدر اكلمها..
في بحماس: طيب دقيقه
مشاعل جلست تناظر وش تسوي..
فتحت الباب ونادت مي: ميووو تعالي ابيك
مي رمت طرحتها على وجهها وطلعت وضاقت لما شافت مشاعل واقفه جمب في: هلا وش تبين!!
في بسكوت لفت على مشاعل وكأنها تتطلب منها الكلام..
بدت مشاعل تتكلم بنفس الطريقه اللي كلمت فيها في مي ما صدقت اللي سمعته وكأنها تحلم..
مشاعل بحزن: وانا اتمنى انكم تسامحوني..
مي ببتسامه : انتي مهما صار تظلين بنت عمتي واعتذارك هذا يسوى عندي كثير يا مشاعل وانا اعتذر اذا بدر مني شي ضايقك
في: وانا بعد
مشاعل بدون سابق مقدمات حضنت الثنتين لصدرها بقوه ..
البنات جلسو يضحكون وضحكهم غطى المكان..
في: طيب ياقلبي انا بروح الحين لاني مره تأخرت
مشاعل: اسفه اني اخرتك ..
في مع غمزه:احلى تأخيره يله سلام..
مي ومشاعل : سلام
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بخطوات بطيئه كان يقرب المسدس من جسم فيصل بنبره غضب تكلم: انا قلتلك هات الفلوس والا بتطلع جثه..
فيصل الخوف من الموت بدى يتسلل لقلبه:طيب طيب هد اعصابك ما يحتاج لا مسدس ولا شي بس انت اجلس خلنا نتفاهم خلاص انا بروح اجيب كم دفتر الشيكات من الدرج..
ابو متعب بدى ينفذ صبره: اقول لا تختبر صبري بتخلصني والا انا اللي بخلص عليك تعرف اني خسرت كل شي لا بيت ولا فلوس ولا عيال وحتى مرتي طردتني من بيتي يعني ما عندي شي اخسره فلا تتهور معاي..
دخلت نرمين وصرخت : شوو هيداااا!!!
وبعدها ارتفع في المكان صوت الرصاصه..
طاح من يده واهو يرتجف رجفه غريبه منظر الدم ارعبه وحس ان حياته انتهت..
نرمين جلست تصرخ: قتلوو قتلوو
ركضت لفيصل اللي كان مغطى بدمه وابو متعب واقف مثل المشلول وقله حركته دليل على كذا..
ركض بأكبر سرعه قدره الله عليها بعد ما ضرب في كم موظف سمعو الصراخ وجو
نرمين واهي ميته خوف وتهز فيصل اللي ما يرد لها جواب: فيسل فيسل رد عليي رد..
%%%%%%%%%%%%%%%%
(((الساعه 8)))
كانت تنتظر على احر من الجمر موعدها مع الانتقام اللي انتظرت كثير عشان تحققه وتوصله..
لمحته داخل من الباب ويلف بعيونه على الناس شافها بوقاحه تأشر له..
سعد وصل لها ونظراته لها كله احتقار : يله وين اللي تبين تعطيني ياه..
اميره بدلع: وكذا بس لا سلام ولا كلام اجلس طيب اشرب شي خلنا نتعشى مع بعض وبعدين خذ اللي تبيه مني..
سعد بعصبيه: من جد انك وقحه بتعطيني اللي عندك والا امشي..
اميره بتوتر: خلاص بعطيك اف مستعجل على ايش ما ادري..
سعد كان ينتظر بصمت واهو وده يصرخ فيها بس اخر شي كان ناقصه فضيحته على كل لسان..
طلعت ظرف مو كبير مره لونه ابيض شاله حس بثقل يعني باين انها مجمعه اشياء كثيره ضد مشاعل وناويه تخرب حياتها..
اخذ منها الظرف بجفاف ..
اميره : لحظه لحظه كذا بتروح وبس..
سعد وقف مستغرب من كلامها: وش عندك بعد؟؟!
اميره بدلع ماصخ: اذا طلقت اللي عندك في البيت ونويت تتزوج تراك معجبني..
سعد ضحك ضحكه خلت اللي حوله يلتفت يدور مصدر الصوت ...
اميره حاولت تخبي نفسها عن الناس اللي تناظرها..
سعد بستهزاء: وانتي متوقعه لو بطلق مشاعل اخذك انتي انتي مثال حي للحقاره والوساخه والحقد وانا ما اتشرف بس اني اكلمك فكيف اني اتزوجك
كمل ضحكته واهو يمشي ويكلم نفسه: والله انهبلت ذي..
ركب السياره ورمى الظرف على الكرسي اللي جمبه بقهر رفع جواله بعصبيه: الوو هلا
مشاعل خافت: هلا سعد قلبي تقدر تمرني الحين في المستشفى
سعد ببرود: خلاص بدق عليك اذا وصلت واطلعي على طول تراني قريب..
مشاعل بستغراب: يعني ماراح تدخل اهلي كلهم هنا عمي ابراهيم وعبد الله والكل وده يشوفك.
سعد بطفش: مو اليوم ان شاء الله مره ثانيه يله مع السلامه..
وسكر قبل ما ترد عليه..
مي تناظر ملامح مشاعل تغيرت من يوم ما سكرت السماعه: مشاعل عسى ماشر وش فيك..
مشاعل تلعثمت: ها لا سلامه قلبك بس انا شوي وبروح..
مي: وين؟[email protected]
مشاعل: بروح لبيتي عشان خالتي تاركتها من امس لحالها تلقين ضايق صدرها ما عندها احد تسولف معاه غير سعد وزياد..
مي كانت تسمع كلامها بستماع صدق ان مشاعل متغيره اول ما كانت تهتم الا بنفسها وبس الحين صارت تصلح اغلاطها السابقه وشكلها تبي تحافظ على زواجها وهالشي كبرها بعين الكل..
مي: اهاا اذا كذا سماح روحي بس لا تطولين ارجعي عشان نشوفك بكراا..
دق سعد عليها وقطع ..
لبست عبايتها وسلمت على الكل قبل ما تطلع..
مي: مشاء الله على طول وصل..
مشاعل: اهو قالي انه قريب يله قلبي بطلع عشان ما اتأخر عليه عارفتهم الرجاجيل اذا تأخرتي دقيقه ولع فيك ..
مي:هههههههههههه ايه والله صدقتي..
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
في مستشفى ثاني كان تقريبا كل الموظفين بالشركه متجمعين بعد ما طلبو لفيصل الاسعاف بسبب الرصاصه اللي تقريبا قتلته..
نرمين كانت ميته خوف من المنظر اللي شافته فيصل كان مغطى بالدم وثوبه الابيض اللي تحول تقريبا للأحمر من الدم..,,
طلع الدكتور وكل الموظقين تجمعو عنده الكل يبي يعرف منه اذا فيصل ما مات عشان يرجع لبيته مو محبه فيه بس مجرد واجب عليهم انهم يسوونه.,,
نرمين بتوتر: طمنا يادكتور كيفو هلق؟[email protected]
الدكتور وجهه متغير: ولله ما ادري وش اقولكم اول شي انا بلغت الشرطه الحين اهم جاين هنا عشان يحققون معاكم
الكل جلس يتأفف توهم بيرحون بيوتهم بعد التعب اللي من الصبح ملاحقهم..
نرمين رجعت تكلم الدكتور: طيب هلق كيفو ايش حالتو يعني..
الدكتور بنفس النبره الجديه: شوفي ياختي احنا نحمد ربنا على الحظ لاخ فيصل اللي يعتبر حلو الرصاصه جت بظهره لو كانت جت من صدره كان موته كان محتم من قبل ما يوصل هنا اهو ميت
نرمين بضيقه:طيب وهلق شو !!
الدكتور: الاخ فيصل انشل بالجزء السفلي كله لان الرصاصه كانت في عموده الفقري اللي تضرر بشكل كبير..
نرمين شهقت وحطت يدها على فمها..
والكل سكتت من كلام الدكتور يعني فيصل مشلول ..
نرمين بهمس: مشلول!!
الدكتور: ايه الحمد الله انها وقفت على هالحال شلنا الرصاصه ومكانها كله متضرر الحين اهو تحت تأثير البنج وماراح يصحى الا بكرا الصباح اذا تبون روحو وارجعو شوفوه بكرا
وتركهم وراح ,,
الكل جلس يذكر الله ((لاحول ولا قوه الا بالله))((حسبي الله على اللي كان السبب ونعم الوكيل))
الكل ابتعد وراح يشوف دينته وحياته واهي جلست حاطه راسها بين كفوفها بألم كل شي تخطط له تدمر حياتها معاه وان كان اساس اختيارها له عشان فلوسه راحت كيف تتزوجه..
واهو خسر كل فلوسه ... وصار مشلول,,,
كلمه صعب عليها تستوعبها والا تتقبلها..
شالت نفسها وطلعت واهي متحطمه..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
كان موسوس في كل شي يسويه قطع عشر اشارات عشانه يبي يوصل لبيته ويتخبى من الشرطه اللي كل ما سمع صوت صفاراتها في الشوارع حسبها عشانه وعشان تقبض عليه..
وصل البيت نزل بسرعه بدون ما يطفى السياره حتى وجلس يخبط على الباب زي المجنون ..
يتبع>>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 06:18 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء العشرين

تابع>>
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
كان موسوس في كل شي يسويه قطع عشر اشارات عشانه يبي يوصل لبيته ويتخبى من الشرطه اللي كل ما سمع صوت صفاراتها في الشوارع حسبها عشانه وعشان تقبض عليه..
وصل البيت نزل بسرعه بدون ما يطفى السياره حتى وجلس يخبط على الباب زي المجنون ..
الحاره كانت هاديه ولمباتها ضعيفه وكان شكله مثل المجنون والا الحرامي..
اهي وشغالتها كانو ميتين خوف من صوته واهو يصرخ..
ابو متعب بصراخ:افتحي الباب تكفيين افتحي..
الشغاله ودها تسويها على نفسها: ماما هزا مزنون سوي كسر باب ماما
حصه بخوف ودها تصفقها كانت تناظر من شباك غرفتها اللي يطل على باب الشارع على طول : اسكتي بس روحي جيبي جوالي..
الشغاله بخوف: ليس ماما؟!؟
حصه بعصبيه:اقول تحركي جيبي جوالي!!
الشغاله: تيب تيب
جابت الجوال مسكته حصه واهي ترتجف اتصلت على الشرطه:تكفون الله يخليكم هذا بيذبحني وانا لحالي
الشغاله تدف حصه: ماما وانا انا
حصه : والشغاله معاي تكفون بسرعه ..
بعد عشر دقايق لازال ابو متعب يضرب على الباب على امل ان حصه تحن عليه وتفتح الباب..
سمع صوت الشرطه وركض بيركب السياره..
كانت سيارات الشرطه اسرع منه نزلو الضباط بسرعه وكلبشوه..
ابو متعب بهستيريا: حسابك معاي ياحصه ببطلع وبقتلك بقتلك..
الضابط: والله طحت وماحد سمى عليك ياابو متعب مسوي جريمتين وناوي على الثالثه وطحت بيدينا من دون تعب..
سحبو لسيارتهم وراحو..
حصه دمعت عيونها مهما كان فهذا في يوم من الايام كان رجلها لفت البيت وحست بالوحده حست بقيمه عيالها اللي فيه يوم ماكانت مهتمه فيهم واهتمامها كله على نفسها وعلى الناس وكلامهم..
مسحت دمعه نزلت غصب(ن) عليها وجلست تتحسر على حالها...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
كان طول وقته ساكت من يوم ما ركبت السياره واهي كانت خايفه وقارصها قلبها ما تدري ليش سكوته ونظراته ماكانت تطمن ولا تبشر بالخير,,,
وصلو البيت بعد ما جلست مع خالتها اللي اشتاقت لها كثير بعد غيبتها عنها يوم واحد حست بقيمه مشاعل في البيت بعد ما كانت تكرهها وتدور طريقه تطلعها فيها من البيت,,
في غرفتهم,,,
مشاعل فصخت عباتها بتوتر تكلمت: سعد صاير شي..
سعد ببرود جلس ثم تكلم: ايه صاير..
مشاعل بصدمه: ايش صار صار مني انا شي؟!!
سعد بستهزاء: عارفه اليوم رحت قابلت مين؟[email protected]
مشاعل بستغراب: مين ما ادري؟[email protected]
سعد بنفس الاستهزاء: انا اقولك قابلت مين قابلت صديقه عمرك اميره..
حست ان الدنيا ظلمت بعينها: اميره!!
سعد:ايه اميره وعطتني هديه بعد
وطلع الظرف قدام مشاعل..
مشاعل جلست تدعي ربها بقلبها ان سعد يكون لسى ما فتحه بس ملامح وجهه ما تبين هالشي.,,
مشاعل بتوتر: انا...
سعد قاطعها: خليني انا اللي اتكلم شوفي يا مشاعل انا سامحتك بعد كل اللي سويتيه قبل الزواج لان كل شخص له ماضي وتجي وحده من صديقاتك وتقولي شف مرتك سوت وفعلت وطلعت وجت ..
مشاعل ودها تصيح:بس انا...
سعد : خلني اكمل كلامي..المهم وانا اللي شايفه الحين انك تغيرتي وصرتي انسانه جديده والدليل على كذا كيف اشوفك تعاملين امي وكيف كسبتي محبتها بهالسرعه مع ان امي من النوع اللي يعرف حقيقه الناس ويعرف الصادق من الكذاب..
مشاعل خلاص ودها لارض تنشق وتبلعاها وبدت تصيح ودموعها تنزل من خوفها انها تخسر سعد وتخسر احلى حياه معاه تخسر سعادتها ..
سعد قام من مكانه ووقف قدامها صار راسها قريب من بطنه..
حط يده على شعرها تكلم بحنان: انا ما قلتلك هالكلام يا مشاعل عشان تبكين انا اذا سامحتك قبل ما اعرفك فهذا لان كل شخص له ماضي وانا تأكدت انك ندمتي
مشاعلهزت راسها بصمت ..
سعد بحنان: عشان كذا اعرفي ان أي شي جوا هالظرف ما يهمني انا اللي شفته كل هالفتره اللي كنتي انتي فيها معاي انك كنتي نعم الزوجه والصديقه والاخت كنتي نعم البنت لأمي واهي ماعندها بنات وبعدين انتي ما كنتي تطلعين من البيت الا معاي فكيف تقولي هالغبيه انك مسويه هالاشياء وانا متزوجك وما راح اسمح لوحده حاقده عليك وتبي تخرب حياتك تخرب حياتنا ..
مشاعل قامت واهي مو مصدقه حطت راسها على كتفه وبدت تبكي بدون سبب..
ليش بدون سبب بالعكس عندها كل الاسباب اللي تخليها تبكي فرحه ان اول مره يكون اختيار ابوها في محله اختار رجال يعرف يحكم الامور انسان حبها لشخصها ولتغيرها اللي تغيرته عشانه..
مشاعل تكلمت ودموعها ملت وجهها: انا فرحانه ياسعد
سعد مررد يده على خدها ومسح دمعه نزلت على خدها الوردي الناعم: طيب قولي لي ليش انتي فرحانه وتبكين ؟[email protected]!
مشاعل ببتسامه:لاني بموت من الفرحه والله هذي ياسعد تكرهني والله اني توني احس اني عايشه بس من يوم ما تزوجتك وجيت عشت هنا وانا احس ان الدنيا كلها ابتسمت لي وان امي داعيه لي مو داعيه علي مثل ما كنت احسب..
سعد جلس يضحك على كلامها: هههههههههههههههه ليش قلتي انها داعيه عليك..
مشاعل بخجل: لاني اول ما تزوجتك كنت اكرهك بصراحه..
سعد بخببث: والحين لساتك تكرهيني بعد؟[email protected]ً؟@
مشاعل نزلت راسها ببتسامه ..
سعد رفع راسها بطرف يده: امووت على اللي يستحون ..
قطع جوهم الرومانسي صوت جوال مشاعل..
مشاعل كرهت الساعه اللي فكرت فيها تشتري جوال..
سعد ضحك على وجهها كشرت لما سمعت صوت الجوال..
سعد بمزح: روحي ردي واذا رجعتي كملنا اللي كنا نسويه..
مشاعل طاح وجهها اللي صار لونه ازرق من الحيا..
بدون ما تشوف الرقم ردت بسرعه وعيونها عن سعد ما نزلت ..
مشاعل : الوو
بدلع: هلا ميشوو
مشاعل زادت دقات قلبها مافي احد يناديها ميشو غير...
مشاعل بصدمه: اميره!!!
اميره بفخر: ايه اميره اميره اللي سرقتي منها اعز شي بحياتها اليوم بتاخذ منك اهم شي بحياتك والله بصراحه ما توقعت انك بتحبين سعد وبتتغيرين قد كذا عشانه بس الحين راح ادمرك وانهيك من هالوجود واخليك تتحسفين ووتتمنين الموت كل يوم بحياتك
مشاعل كان صوتها متغير لانها كانت تبكي..
كملت كلامها بستهزاء: ان شاء الله اكون دقيت في وقت مناسب يعني يكون سعد مطلقك او انه ضربك او شي من هالاشياء..
سعد من بعيد يناظر مشاعل وجهها كيف متغير بس وقف ساكت ينتظر هالمكالمه ..
مشاعل انفجرت بضحك خلى اميره تشك بنجاح خطتها:هههههههههههههه ياحليلك يا اميره من جد ضحكتيني وانا ودي اضحك
اميره بتوتر: وش قصدك؟[email protected]
مشاعل : قصدي ياقلبي مو انتي ولا عشره غيرك يقدر يخرب حياتي
رجعت وحطت عينها بعين سعد وتكلمت بصدق: ربي انعم علي بزوج انا ما استاهله وخدمته على قلبي احلى شي اسويه بحياتي والحمد الله انه ولد اصل ويبين بعينه وبس ابيك ما تتعبين نفسك وعيشي حياتك وانا اسفه على كل شي سويته لك ..
اميره بصدمه: يعني ما شاف الظرف..
مشاعل بثقه: ما شاف وماراح يشوف وانا انصحك انك تنسين يا اميره ما يجي من الأنتقام الا المشاكل وسواد القلب ..
اميره سكتت من ضيقتها كل التخطيط اللي خططته كل هالفتره فشل ..
مشاعل: مع السلامه
سكرت السماعه في وجهها ... وتركتها بحرقه قلبها وقهرها..
مسكت الجوال ورمته لحد ما تكسر قطع صغيره وانتشر بكل زاويه في الغرفه تحت الطاوله وتحت السرير وفي كل مكان..
جلست تصرخ بقهر: اااه ياربي ليش كذا ليش كل شي اسويه يخرب ليش قلبي لسى محروق منها وابيها تتحطم وتكره الدنيا مثل ما كرهتني فيها ليش ليش!!
%%%سكرت الجوال ورجعت له%%
سعد بمزح: اجل من هذا اللي مبين في عينه ؟؟
مشاعل بدلع: واحد يجنن احبه واموت فيه..
سعد مد يده وسحب الظرف:على هالكلمتين تعالي معاي..
مشاعل خافت ان سعد غير رايه تذكرت مكالمتها لحسين لما كانت في الشرقيه هذا الشي الوحيد اللي سوته بعد ما تزوجت..
سحبها لتحت المطبخ وولع النار ورمى الظرف وسط النار ..
وقفت اهي وياه يناظرون تحول الظرف من ورق لأجزاء من الرماد لفت عليه وعيونها كلها شكر لسعد تكلمت وماسكه دمعتها بصعوبه: سعد
سعد: عيونه
مشاعل بحيا: سعد انا حاسه اني حامل..
سعد لف عليها واهو مطير عيونه بفرحه مو طبيعيه: حامل!!
مشاعل بدلع: امس سويت اختبار حمل وطلعت نتيجته اني حامل بس مو متأكده..
سعد سحبها من يدها: يله روحي البسي الحين الحين نروح للمستشفى ونتأكد
مشاعل بطفش: لا مو لازم بكرا نروح الحين جواعانه ابي اتعشى يله بروح اصلح لنا عشى..
سعد :اقول وين رايحه بس انا اللي بصلح عشانا اليوم وبعدين بروح افرح امي وارجع واسوي لك احلى عشى..
مشاعل بخبث: ما يحتاج تقولها شي..
سعد بستغراب: ليش
مشاعل: لانها عارفه
سعد بعصبيه مصطنعه: الحين امي عارفه قبلي وانا ما دريت
ام سعد دخلت: وليش ما عجبتك يعني
طار وحب راسها: انتي على عيني وراسي ياقمر
ام سعد ومشاعل:هههههههههههههههههه
ام سعد: ايه العب علي العب علي..
كملو ليلتهم مع بعض وكل واحد فيهم فرحته اكثر من الثاني..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
$$$في مركز الشرطه$$$
ابو متعب بحاله مجنونه: انتو عارفين انا مين انا ما قتلت احد ما قتلت..
الضابط بعصبيه: انت مجنون والا ايش وكل الشهود عليك ذولي وشو حقين لامن اللي دخلت الشركه غصبن عليهم والا الموظفين واهم شاهده هي نرمين اللي شافتك وانت ماسك المسدس والمسدس اللي عليه بصماتك الحين طحت ومحد سمى عليك وان شاء الله بيكون موتك وانت معفن في هالسجن احمد ربك ان الرجال ما مات كان رحت فيها اعدام
كمل : بس حظك الحلو اللي ما تستاهله ان الرجال مامات وصارت قضيتك شروع بالقتل مو قتل والديون اللي عليك يعني اقل شي بتاخذه 25 سنه بأذن الله راح تكون على يدي..
انهار تحت ضغط كلام الضابط اللي صحاه من اللي اهو فيه..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في الصباح الساعه [email protected]$
كان جالس واهو مرتاح ان الشغل خفت ضغوطه وصار كل واحد فيهم ماخذ جزء من الشغل عشان ما يتركز الضغط على واحد فيهم..
مسك قهوته الغامقه واللي مليانه سكر على حسب طلبه قربها من شفايفه بخفه شرب منها..
بدى يقلب في صفحات الجريده اللي قدامه لفت نظره مقال في الصفحه الاولى..
(((شروع بالقتل لشريك على شريكه بسبب مشاكل ماليه )))
قرا المقال بهتمام وكل تفاصيله قرى الاسماء وطارت عيونه شال جواله ومحفظته وطلع من المكتب
لقى في وجهه احمد : صباح الخير
زياد بدون تركيز: هلا صباح الخير ..
احمد بستغراب: وين رايح من صباح الله خير..
زياد واهو عند الاصنصير: مشوار مشوار وراجع ماراح اطول...
%%%%%%%%%%%%%%%%%%
في سيارته راح لأقرب مستشفى من شركه فيصل لانه فكر انها حاله طوارئ واكيد بيرحون للأقرب على حسب ظنه..
سأل في الاستقبال وصاار ظنه في محله سأل عن رقم الغرفه وراح..
فتح الباب بهدوء بعد ما استأذن ورد عليه صوت فيصل التعبان..
فيصل فتح عيونه بصعوبه ورجع لف بوجهه ما يبي يشوف زياد..
زياد : اجر وعافيه الحمد الله على سلامتك..
فيصل من دون نفس: الله يسلمك كانك جاي تتشمت تراني مو ناقص شوفتك ..
زياد بحتقار: اذا هذا ظنك فأنت على حالك وما غير منك هالحادث شي ولا حتى انك مشلول..
فيصل وقفت دقات قلبه:انا مشلول انت كذاب..
زياد خاف لان من رده فعله الباين انه ما يعرف حقيقه اللي اهو فيه..
فيصل بهستيريا: اطلع براا اقولك اطلع..
زياد بخوف طلع واهو مو عارف وش الموضوع كان يظن ان فيصل عارف بحالته..
بتوتر صار يمشي خطوات سريعه يبي يطلع من هالمكان اللي كان يحس فيه بضيق تنفسه اكثر واكثر ما يدري ليش هل من ريحه المستشفى اللي تخلي الواحد يحس بالمرض حتى لو انه سليم والا ممراتها الخاليه اللي تخلي جسمه يقشعر..
وقف فجأه: انتي!!
^^في غرفته كان حاس ان الغرفه كلها بجدارنها بتطيح فوق راسه من الكلمه اللي سمعها من زياد..
انا مشلول..
كلمه ما قدر يستوعبها كيف كان امس بصحته واليوم مشلول كره هالواقع وكره ابو متعب اهو السبب بطيحته وبشلله وبكل شي..
%%برا الغرفه%%%
وقف فجأه: انتي!!
نرمين بنظرات مو مفهومه مزيج بين احتقار وكره بين حب وانكسار : ايه انا..
زياد بستغراب: انتي وش جابك هنا..
نرمين ببرود: انا كنت بشتغل عند فيسل..
زياد : انتي من متى!!
نرمين: شو دخلك لتسألني هك اسئله..
زياد بحتقار: صح انا وش دخلني انتي مجرد غلطه عمرها ما راح تتصلح ..
نرمين بحزن: ازا كنت انا غلطه بحياتك فأنت الشي الوحيد الصح بحياتي
تضايق من كلامها فسحب نفسه وبعد من طريقها..
سمعت صوت صراخ من غرفه فيصل بسرعه ركضت للغرفه لقت فيصل داخل في حاله خوفتها وما قدرت حتى تقرب منه..
نادت الممرضه اللي شافتها اول ما طلعت من الغرفه وبعدها نادت الدكتور وطلعت من الغرفه واهي تسمع صرخات فيصل واهو ينادي اسمها واهي مو قادره تسوي شي..
قررت قرار ما تدري راح يكون صح او خطأ...
يتبع>>>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 06:19 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء العشرين

تابع>>>
قررت قرار ما تدري راح يكون صح او خطأ...
مشت بخطوات حزينه مجهوله المصير وطلعت من المستشفى وبكذا طلعت من حياه فيصل وزياد ويمكن حتى من حياه نفسها..
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
نواف اتصل على ابراهيم لانه بيزورهم العصر عشان يعطيهم بطاقات العرس..
العصر مر عليهم...
رزان بمزح: اجل ياليتك كل يوم تعرس عشان تسير علينا
نواف: والله معليش انا مقصر بس امور هالعرس وكل يوم طالعه لنا مشاكل والدنيا تشغل اللي ما ينشغل..
ابراهيم: معذور معذور عارفين لو انك فاضي كان ما قصرت..
نواف: ايه والله المهم كيفكم كيف اليبيبي معاك ان شاء الله مو تاعبك..
رزان حطت يدها على بطنها المنتفخ والمتكور بشكل محليها وبفرح صادق قالت: لا والله لا تعبني ولا شي اصلا أي شي من ابراهيم انا راضيه فيه حتى لو كان فيه موتي
نواف بمزح: اوووه ياعيني على الحب ياعيني اشوى ان مي مو هنا والا كان قالت شفت شفت اللي يدلع مو انت وبتكش علي بعد..
ابراهيم وزران:هههههههههههههههههه
ابراهيم: بسم الله عليك على هالكلمتين انا اللي بروح اجيب القهوه ..
نواف: لا مايحتاج انا ماراح اطول..
رزان : اقول بس والله ما تطلع قبل ما تشرب قهوتي
نواف: اف اف انتي اللي مصلحتها من متى تعرفين انتي ما تعرفين تسلقين بيضه..
رزان: نوره اخت براهيم ياحبيلها علمتني اطبخ واسوي كل شي خايفه على اخوها يعيش في مجاعه
ابراهيم ونواف:هههههههههههه
ابراهيم: حلاص اجل بروح اجيبها عشان تجرب قهوتها الله ييعينك
رزان بدلع: برهووم
ابراهيم حط يده على فمه:ههههههههه خلاص بسكت بسكت تجنن يانواف بس العب عليك..
سوى حركه بيده رفعها على فمه واشر لنواف واهو يطلع له لسانه..
رزان ناظرتهم: ايوريكم انتو الاثنين اشوف اتفقتو علي طيب يا برهوووم طيب
ابراهيم بخوف مصطنع: لاااااا الا كذااا خلاص بعقل..
نواف ورزان:ههههههههههههه
نواف تكلم بعد ما تأكد ان ابراهيم صار في المطبخ تكلم بجديه:: رزان كيف ابراهيم معاك..
رزان بحب تكلمت: الحمد الله يجنن معاي..
نواف: متأكده؟[email protected]
رزان: ايه متأكده ليش مو باين علينا[email protected]؟[email protected]
نواف: الا مشاء الله عليكم باين بس مو كل شي ظاهر للناس اهو نفسه في الباطن..
رزان: لا الحمد الله تطمن ..
نواف: طيب واهله كيفهم معاك.
رزان : عارف ياعمي
نواف انصدم من كلمتها هذي اول مره تقوله ياعمي دايم يا نواف والا فوفو اذا بغت تدلعه..
رزان لاحظت وجهه كيف تغير: ايه مثل ما سمعت انت عمي وعلى عيني وراسي..
نواف بمزح: لا ولله تبين تكبريني عشان تصيرين تقولين قدام مي عمي وعمي تحسبني شايب..
رزان:هههههههههههههه ولا يهمك قدامها بدلعك يا عمو
نواف: لا والله تلعبين علي انتي
قاطعهم صوت ابراهيم داخل واهو شايله الصينيه: خلها تلعب عليك شوي مو دايم انا الضعيف اللي ينعلب علي..
الكل:هههههههههههههههههههههههههه
$$$$$$$$$$((((((((((((((()))))))))))))))$$$$$$$$$
مرت الايام بسرعه على الكل ايام حلوه ايام عاديه وكلها روتين ايام تجر وراها يوم مهم لكثار...
لمي ونوف اللي زواجهم قرب والدنيا مو ساعيتهم من الفرحه لانهم بيرتبطون بأشخاص صارت لهم اهميه بحياتهم ..
مها اللي قررت ووافقت على موضوع خطبتها من خالد في هالفتره بس دخول ابوها السجن غير كل خططهم خالد كان فرحان بقرارها وقرر في قراره نفسه انه ماراح يخلي مها تندم على هالجواب طول عمرها وان كل اللي عانته في غيابه واللي سوته ايام مرضه كان شهاده تثبت حبها القوي له..
مشاعل وفهد اللي حياتهم صارت احلى واحلى وعلاقتهم ببعض صارت اقوى واشد مثل لحام شدهم لبعض اكثر..
حمل مشاعل عطى لحياتهم طعم ولون جديد زاد اهتمام ام سعد بمشاعل وزادت محبه مشاعل لأم سعد لانها اعتبرتها امها اللي ما لقت لحنانها في هالدنيا له أي وجود ...
ام احمد وابو احمد اللي تحسنت صحته بفضل قوه قلبه وصبره على مصيبته جازاه ربه بصحته اللي رجعت بسرعه ادهشت الكل ام احمد اللي كل بصلاتها تبكي عى فراق بنتها حاولت وحاولت تخبي عنها هالشي عشان ما تضايقها واهي بعز فرحتها..

حالهم من حال ام فهد وابو فهد اللي وافق يخطب مها لخالد بأقرب فرصه ...
فيصل واميره اللي حياتهم تحولت لانواع العذاب والسواد غيمه نزلت بأمطارها على قلوبهم بدموع سوداء قلب اميره الحاقد اللي خرب طعم كل شي بحياتها ومنعها من انها تعيش بفرح والا تبدى حياتها من الصفر عاشت ايام غطاها القهر والدموع ..
فيصل شلله ما كان منحصر بجزء جسمه السفلي شلل غطى على كل شي بجسمه اولهم قلبه وعقله صدمته بتخلي نرمين عنه واهو بعز حاجتها له اثر على نفسيته واخر علاجه اللي كل ماله ويطول بسبب نفسيته التعبانه انقطاعه عن العالم وعن الحركه اهم هالاسباب ...

ابراهيم ورزان كانت حياتهم المتواضعه مليانه حب لهفه على بعض سعادتهم بالطفل اللي في الطريق غطت على كل المشاكل الصغيره اللي ممكن تنقص من تفاهمهم القليل وتعامل اهل ابراهيم لرزان خلتها تحس انها بين اهلها وناسها وانها صدق خسرت امها اللي تبرت منها من بعد حادثتها واميره اللي قاطعتها بعد ما عرفت وش خطتها لتدمير مشاعل لقت اللي يعوضها من خوات ابراهيم الطيبات والا امه الحنونه والاهم من كل هذا ابراهيم وقلبه الكبير..
نواف واحمد كل واحد حالها اشبه بالثاني مو بس عشان عرسهم بنفس اليوم العرس اللي تكلمت عنه الرياض كلها حتى قبل ما يصير لأنه عرس لأكبر العوايل بالرياض واشهرها كانو عايشين بعذاب بعد ما قررت مي ونوف انهم يقطعون مكالماتهم فيهم ليوم العرس عشان على قولتهم يشتاقون لهم وشكل الطريقه ماشيه معاهم ميه ميه...
وليد واحمد احمد لازال بعالم الاسود عالم البعد عن الله وقله الايمان فيه لازال ضايع وبعده عن الهدايه تزيد سواد قلبه اذاه وصل للكل بنات مالهم ذنب الا انهم صدقو كلماته بالحب الكذاب والا عشقه وهفته على شوفتهم وعدم قدرته على احتمال بعدهم
وليد اللي في نظره اكثر شي بيريحه الموت الموت الرحيم بالنسبه له المرض تمكن من كل خليه بجسمه دمرها وخلاها قابله للأنهيار بأي لحظه اخته اللي كانت تناظره يموت كل يوم اكثر واكثر كانت احيانا تفكر تقولهم يقتلونه عشان يرتاح من اللي اهو فيه بس ايمانها بأن الموت حق وكل شخص له في هالدنيا سنين وايام معدوده ويوم موته جاي لا محاله..

متعب للي طلع من المستشفى وبتشجيع الكل واول شخص اهو الجد منصور على العلاج ودخل المستشفى وكل يوم يتحسن اكثر واكثر..

حصه اللي فضى عليها البيت وما بقى لها غير مها اللي شوي وبتتركها بعد اعتزلت الناس بعد ما هجروها وهجرو صداقتها بمجرد انتشار خبر زوجها للي دخل السجن واختلاسه للفلوس الايتام والا انهيار شركته وافلاسه تركوها الناس وصديقاتها واهي بأمس الحاجه لهم اكتشفت غباءها وانها فضلت غرب على عيالها فضلت الطلعات على الجلسه في بيتها فضلت انها تجامل الناس بدال ما تشوف حاجه بناتها لها ندمها كل يوم يزيد وجبروتها وقوتها انكسرت بمجرد ما تشوف البيت الخالي ووحدتها للي الباين انها بتطول..
في النهايه نهايه قلبين لازالو متفرقين ..
هل هذا قدرهم والا هذا حظهم في هالدنيا ان كل شخص منهم يعيش بعيد عن الثاني..
في وزياد نهايه ولا في الاحلام..
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
قبل العرس بيوم سوت في مفأجأه لنوف ومي سوت لهم حفله وداع للعزوبيه او((باتشوريت بارتي ))
خلت الكل يجلس ببجامات حرير حتى امها وام فهد وام سعد اللي لبسو مثلهم وكان شكلهم يموت ضحك
كان الاكل كله شبسات وبوب كورن بكل انواعه كراميل وبالزبده بالجبن وبكل شي..
كانت حفله بنات درجه اولى وكانت في مرتبه الحفله بشكل يجنن كل شي في البيت كانت الوانه بنفسجي واصفر مثل الوان عرس نوف ومي بالونات غطت المكان وضحك ورقص وتدريبات على الزفه..
في واهي ترقص مصري.:ههههههههههههههههههه اتحداكم
مي: ههههههههههههه يختي انا مابي اعرج والا تنكسر رجلي بكرا انا مو خبله مثلك..
مها: فيووو يالخبله لا تسوينها..
نوف واهي تصرخ: والله ياويلك اذا طبيتي..
كانت في المجنونه واقفه فوق الدولاب والسرير بأخر الغرفه وتبي تسوي مغامره وتطب من الدولاب على السرير..
في واهي تصرخ:1
صرخو البنات: لاااااااااااااااا
كملت عد:2
مي ودها تصيح: يالحماره بعيييييييد السرير بعيد لااااااا
في ميته ضحك:3
وطبت...
البنات بالحركه البطيئه: لاااااااااااااااااااااااا
صرخت لما طاحت على السرير ودخلت راسها في المخده..
مها بخوف : عسى ما تعورتي يالخبله..
نوف ومي بخوف: رددي وش فيك لا يكون انكسر راسك..
في رفعت راسها واهي ميته ضحك: يالخواااااااااافين مافيني شي مافيني شي سليمه..
مي واهي تدفها: عمى يعمي العدو خوفتيني ..
في لازالت تضحك:هههههههههههههههههههههههه
حضنو البنات بعض وجلسو يبكون في حضنت مي ونوف وطبت معاهم مها ومشاعل وجلسو يبكون..
مها بمزح واهي تمسح دموعها: والله كنهم بيموتون مو بيعرسون
مي واهي تمسح دمعتها: يله عقبالكم يااااااااارب
مها: امييييييييييييين
الكل:هههههههههههههههههههههههه
نوف: انا بس اللي مضايقني ان ميوو بتسافر والا انا بجلس هنا ماراح اروح
مي بحزن: ترا والله برجع اصيح
مشاعل: لاتكفين يكفي صياح وسعو صدوركم خلاص بكرا بتودعون العزوبيه رسمي والله الزواج حلو خذو مني مجربه
الكل:اووووووووووه يامجرب
مشاعل:ههههههههههههههههههههه الله يقطع بليس التفكير الشين
بعد ما انتهت الحفله الكل راح باقي ام سعد كانت تستنى زياد يجي ياخذها..
مي راحت تنام عشان تقدر تصحى من الصباح لان بكرا يوم عرسها يمكن تلعب على نفسها لما تقول انها تنام خوفها وتوترها يمنعها من هالشي,,
وام احمد راحت تصلح عشى لأحمد وابوه..
جلست ام سعد وفي في الصاله..
دق جوال ام سعد ,,
في: خالتي بتروحين اجيب عباتك..
ام سعد: ايه ياقلبي زياد براا
يوم سمعت اسمه زادت دقات قلبها..
راحت جابت عبايه خالتها ... قبل ما تطلع ام سعد قالت: في لك شي عندي..
في مستغربه..
قبل ما ترد طلعت ام سعد من عند الباب صندوق كبير..
ام سعد: تفضلي ويله مع السلامه..
طلعت وتركت في في حيرتها ...
شالت العلبه بصعوبه وطلعت لغرفتها ...
جلست على الارض وعينها على العلبه والفضول ذبحها فكت الشريطه الستان السوداء ..
شالت غطى العلبه وبدت تشوف ايش داخلها..
لقت صندوق خشبي معتق ودفتر جلد اسود كبير..
فتحت الصندوق بأعجاب بشكله لانها تحب القطع المعتقه او ((الانتيكا))
انصدمت لما شافت اللي داخل الصندوق..
قاروره زجاجيه صغيره في تراب واسوارتها اللي ضاعت منها في الدمام كانت تظن انها عندها راحت فتحت علبه اكسواراتها ودورتها بعجله وما لقت شي كيف وصلت هنا..
يتبع>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 06:20 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: قصه حسبتك عديم الاحساس وصرت لي كل احساسي الجزء العشرين

تابع>>>
قاروره زجاجيه صغيره في تراب واسوارتها اللي ضاعت منها في الدمام كانت تظن انها عندها راحت فتحت علبه اكسواراتها ودورتها بعجله وما لقت شي كيف وصلت هنا..
قاروره صغيره فيها مويه والباين انها مويه بحر من لونها الغريب والممزوج بالتراب..
ورقه صغيره اللي اصلا جزء من غلاف شيبس تحبه في..وصدفه بحريه صغيره بلون زهري..
بندانه صغيره لونها فوشي تذكر انها كانت تربطها على شعرها من فتره..
واخر شي واكثر شي عجبها هو قطعه حديده اللي هي غطى علبه مشروبها الغازي المفضل((كوكا كولا)) مفتوحه من الجهتين وفيها سلسله فضيه قلبتها في يدها ولمحت من ورى كتابه بخط صغير
((الى من اعطت لحياتي روحا))
صارت مو مستوعبه اللي تشوفه هل العلبه من الشخص اللي تتوقع انها منه زياد...
رجعت نظرها للدفتر الجلد الاسود..
فتحته بترقب وخوف من اللي بتقراه قرت في اول صفحه
((حياتي اصبحت من بعدك سوداء بسواد غلاف هذا الدفتر الذي جمع من ذكريات حبك الكثير قطع صغيره من كل مكان داست قدميك الجمليتين عليه اصبح ذكري رائعه لي بحر ورمال ليل ونهار اصبحت لي الحلم الذي لا اريد ان استفيق منه انتي الدفا اللي تجعل روحي تستمر بالعيش فلا تحرميني تلك النظره البريئه او الابتسامه الجريئه او حتى خصل شعرك السوداء بسواد الليل لا تحرميني كلمه ....احبك....)))
دمعت عيونها واهي تقرى هالكلام من زياد معناه انها لازال حبها بقلبه ثابت ماغيره شي بدت تقرى كل كلمه بالدفتر بحب ودموعها تنزل ما تعرف دموع فرح او حزن حب والا كره لهفه او ندم..
عنوان ورى عنوان يشدها انها تقرى كل كلمه مكتوبه بخط يده الجميل..
((انتي حياتي)) ((ورده ورديه في عالمي الاسود)) ((يوم فراقها فارقتني روحي))
وكلمه ورى كلمها بدت تفهم الرموز بالقطع اللي مالها معنى مثل ما كانت تعتقد بالاول..
قرت عن الرمال اللي كانت رمال الشاطئ لما جلست معاه والبندانه اللي ضيعتها لما كانت تبي ترفع شعرها وما عد لقتها صار اهو اللي سارقها..
قطعه من كيس الشيبس لما شافته بالاستراحه اول مره بعد فتره طويله..
اما غطى العلبه جلست تضحك لما قرت وتذكرت السالفه...
في : لا تتحداني ولله اسويها
زياد بغرور: مجنونه ياويلك بتتكسر اسنانك
في: اسناني قويه ماعليك مني
زياد: اقولك لا تسوينها
في: عناد فيه بسويها
مسكت الغطى وحاولت تشيله بأسنانه لحد ما عورتها..
زياد :ههههههههههه شفتي تتساهلين اقول هاتي انا بفتحها
في واهي مكشره: ووشلون يا ذكي..
مسك العلبه ولفها بقوه لحد ما طاشت عليهم واخذ غطاها من ذاك اليوم..
جلست تبكي مو عارفه في ايش تفكر والا ايش تسوي ايش راح يكون ردها عليه..
جلست تقرى قصايده لها كل كل لحظه عاشتها معاه والا حتى التقت عينها بعينه...

أبي ارحل عن الدنيا وانا ساكت

لان حزني الغاني واشواقي بعد ماتت

لانه ما بقى فيني سوى جرحي

شوي من الالم مدفون في صرحي

ابي ارحل عن الدنيا

اودع ناس و تبكي ناس

وذيك عيون بعض الناس ما تبكي

الم بيني و بين نفسي

يقل لي عطني امآلك وخذ يأسي

وسوي من بقايا الحزن في ليلك

قصايد تصبح و تمسي

وودعهم بعد هالناس

تراهم ما يحبونك


ترى ما عاد يبغونك

لانك تختلف عنهم

وتلبس ثوبك الاسود

مطرز بالحزن و الخوف

لانك تنظر لابعد

من حدود النظر و الشوف

واقول احسن

اودع ناس و تبكي ناس

لان عيون بعض الناس ما تبكي
حست باألم من كلماته ندم على فتره عاشت فيها من دون زياد جمبها يدفيها بصوته يواسيها بضحكته ويمسح دموعها وقت ما تحتاجه انتظرت هالكلمات عشان تتأكد ان شعورها عمره ما اخطأ وان حبها لزياد حب متبادل حضنت الدفتر وقربت لصدرها بعد ما قرت من كلمات فرحت قلبها وحزنته بنفس الوقت..
رجعت تفتح صفحه وورى صفحه وتقرى قصيده ورى قصيده خاطره ورى خاطره عمرها ما توقعت ان زياد شاعر او عنده قدره على الكتابه بهالطريقه الرائعه..
بقايا شوق



بيدي رميت القلب في وسط نارك @ وأقفيت يا ظالم وأنا فيك مفتون


يا زين قلبى من هواك استجارك @ حبك عسرنى ماطوى القلب با لهون


إنـهد حيلى في عذاب إنــتظارك @ أخفيت جرحى مابى الناس يدرون


مــتى تخفــف لو عــتى با عـــتذارك @ اشوفك مره على الحب تبكون


أنـــــهيت قصــة حبنا باخــــتيارك @ وين الصبر يا قاسى القلب وشلون


أرمي سلاحى واعترف بانتصارك @ ابكيت من يضحك على اللى يحبون




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
يوم العرس..
الكل منحاس من الصباح ..
مي وفي تحممو من الصباح في راحت للمشغل مع مها وامها وام فهد ومشاعل ..
ام مي ونوف جلسو في البيت يهدون اعصابهم قبل ما يروحون للقاعه وتجيهم الكوافيره هناك..
في المشغل***
في المسكينه حالتها حاله مو عارفه تجلس عشان يحطون لها الميك اب من كثر الاشغال اللي فوق راسها وتبي تسويها تتأكد ان صواني الحلى وصلت القاعه.. والورد وكل شي بمكانه,,
خلصت مكياجها وشعرها وجت بتطلع من المشغل..
مشاعل بدلع: اش اش هالحلاوه الناس بتحسبك انتي العروس مو اختك
في:هههههههههه لا تسمعك مي والله لتعضك مشكوره ياقلبي وانتي طالعه تجنين
مشاعل جلست تناظر نفسها في المرايه: عاد والله ما عجبني مكياجي مرره
في: حراااااام عليك والله يجنن مره الموف يجنن عليك ..
مشاعل: طيب انا خلصت وبطلع معاك عشان اساعدك وش رايك؟[email protected]
في: متأكده انك خلصتي ماراح تجلسين مع خالتي ام سعد؟[email protected]
مشاعل: ايه خلصت واهي قالت اذا تبين تروحين روحي..
في مسكت جوالها: طيب بشوف السواق وينه..
مشاعل: ما يحتاج سعد برا بس امر البيت اجيب فستاني عشان البسه في القاعه وبعدين نروح وش رايك؟!
بعد تردد: اوكي
مشاعل : يله طلعنا..
ركبت السياره قبل ما تجي في اللي تأخرت واهي تدفع الحساب..
سعد بخبث: ياعيني وش هالحلاوه وش هالزين..
مشاعل بدلع: والله انك نصاب وشلون شفتني وانا متغطيه بعد..
سعد بخبث: انا اشوف الزين لو انه متغطي ببطانيه ماعليك انتي بس مشينا
مشاعل: لا استنى بتجي معانا في ما عندها اللي يوصلها القاعه
سعد:اهاا الله يحيها..
في ركبت واهي مستحيه: السلام عليكم..
مشاعل وسعد: وعليكم السلام
في بأحراج: معليش عطلتكم
سعد: افاا بس يافي انتي اخت واحمد اخوي يعني انا الحين بودي اختي عشان عرس اخوي
مشاعل وفي:هههههههههههه
وصلو البيت ...
مشاعل: قلبي انزلي معاي دقيقتين ونازله..
في: طيب خلاص اجلس في السياره..
سعد: لا ما اقدر اخليك لحالك بالسياره شوي ونرجع..
اضطرت تنزل معاهم
مشاعل واهي طالعه الدرج: شوي ونازله
في بأحراج: خذي راحتك..
حطت طرحتها على كتوفها وجلست تناظر عيونها في المرايه بتفحص..
وقف قلبها لما سمعت: طول عمرك حلوه وبتظلين حلوه
بخوف رفعت طرحتها بسرعه وغطت وجهها تخفي نظرات عيونها المليانه شوق لشوفته وشوفه عيونه ..
التفت عليه وانصدمت من شكله كان طالع يجنن لابس الثوب والغتره البيضاء ومضبط سكسوكته مثل ما تحبها واحلى مافي شكله عيونه اللي تلمع بشكل غريب من طاحت عينه عليها..
زياد بحزن: في وصلتك هديتي امس..
في نزلت راسها: ايه وشكرا على الكلام
زياد بحزن يقطع قلبها: وانا اعني كل كلمه كتبتها يا في انا صرت شاعر بسببك وبسبب حبك لي وحبي لك انا انسان ضايع من دون نورك ارحمي قلبي تعب من فرقاك
اخيرا في نطقت: وانا احبك بعد
بصدمه سمع كلمتها: ابيك ابي اتزوجك
في ابتسمت من تحت غطاها:طيب
زياد جلس بدون أي حركه: من جدك
قاطعهم صوت كعب مشاعل واهي نازله..
طلعت في بسرعه من الصاله واهي ميته خوف وقلبها مو ساعيته الدنيا من الفرحه اخيرا رجعت الفرحه لقلبها اخيرااا..
ركبت السياره واهي تفكر باللي صار يرجع وينعاد بكل تفاصيله وكل ما تذكرت كل ما بدت تستوعب ان اللي صار حقيقه وااقع اخيراا راح تكون لزياد زوجه وصديقه وحبيبه وكل شي بدنيته واهو كل شي بدنيتها..
%%%%%%%%%في القاعه%%%%%%%
مها وام احمد وام فهد وام سعد وصلو قبل مشاعل وفي..
ام احمد: وينك تاخرتي
مشاعل:معليش ياخالتي كله بسببي انا اللي اخرتها
في: طيب ها كل شي مضبوط
مها: انا شفت كل شي والحمد الله ذا الهندي الغبي جاب الصواني بعد ما هزئته تهزئ عصبني
في:ههههههههههه كفو والله لقيت من يحل مكاني,, طيب نوف ومي خلصو
مها بفرحه: والله طالعات ملكات جمال يجنون مشاء الله..
في: خليني اروح لهم تلقينهم ميتين خوف
مها بستهزاء: ما اتوقع
في ما فهمت..
مها: على فكره انتي طالعه تجنين
في بأحراج: تسلمين والله وانتي الاصفر عليك يقتل وين خلوود يشوفك..
مها استحت:هههههههههههه خليه بحاله بس
في: ليش؟؟
مها: امس يقولي بيروح لأمي عشان يكلمها وانا قلت لا خلها بعدين
في: حرام عليك جننتي الولد خفي عليه..
مها:ههههههههه خليه يستاهل
فتحت باب الغرفه اللي مي ونوف جالسين فيها ..
نوف ميته ضحك:ههههههههههههههههههههههه يقطع ابوو شكل اخو خالي ابن عمه اللي مات
مي بتموت ضحك لحد ماطاحت من الكرسي واهي تضحك: لا والله وش تقولين انتي غللللط مو عمه خاله خاله..
في دخلت واهي مرتاعه: وش فيكم انتو انهبلتو بفساتينكم وتسون كذا قومو قومو لا تجي ام نواف والا امي وتشوفكم وتهون عن العرس
نوف ققامت صلحت جلستها : لا الا هذي
في: وش فيكم انهبلتو.
نوف: هذي مي عطتني حبه تقول مهدئه
في بعصبيه: يالمجنونه سويتها من وراي وانا محذرتك
مي :يختي ما اقدر احس اني لما بشوف االناس بصيح
في: تروحين تاكلين حبه مدري من وين جايبتها..
مي بعناد: ايه
%%بعد ساعات تجمعو المعازيم والكل مندهش من جمال القاعه والكل يسأل عن البنت..
البنت ام فستان بحري ملفوف على جسمها الأنثوي وشعرها المموج كأنه امواج البحر مع مكياج بحري صايره كنها وحده من حوريات البحر على الارض..
ولا البنت في الفستان اصفر بلون اشعه الشمس ممزوج معاه الوان البتقالي الدافي ومكياج برونزي والشعر مرفوع شنيون بطريقه تجنن..

والا ام فستان موف ليليكي مع شعرها السايح ومكياجها السموكي الخطير
بنات العايله كانو هم ملكات الحفل وجمالهم الداخي والخارجي زاد جمالهم الخارجي جمال اكثر...
وقت الزفه...
على اجمل قصيده نزلت اول شي مي...
كانت اميره من عالم خيالي فستان اوف وايت بطرحه تقليديه مغطي شعرها بخصله العسليه المموجه مثور عليها كريستال يعكس الوانه على وجهها...
مكياج بألوان الموف ودرجاته غطى عيونها زوادها جمال على جمالها
فستان مع عالم خيالي نسيج من الحرير مع الستان بطريقه تجنن باين فيها صدرها وظهرها المرسوم عليه فراشه ملونه..
بحيا نزلت وبخطوات ثقيله وكانت ماسكه نفسها ما تنفجر بالضحك بعد ما ندمت انه اكلت هالحبه اللي خلتها مثل السكرانه ودعت ربها انه يعدي هالساعه على خير..
تفأجات لما سمعت لاغنيه لان شريط الزفه كان هديه من نواف واحمد لمي ونوف ..
امشي بهداوه ياحلو دربك خطر
خوفي على خصرك لا تميل وينكسر

امشي بهداوه .. عيني امشي بهداوه
امشي بهدواه

هييييييييييي ..

امشي بهداوه واحسب حساب الحسد
ملك الاناقه جننت نص البلد

لو قلت اشقر منك تغار السمر
لو قلت اسمر ويلي يانار الشقر

امشي بهداوه ياحلو
الناس كلها بدت تصفق على خطوات مي المتاميله وكانت توزع ابتسامتها المشرقه للكل لصديقاتها بزاويه واهلها ودموع امها واختها بزاويه..
الكل كان يذكر الله عليها وعلى جمالها...
وصلت للكوشه اللي كانت عباره عن غابه من روز البنفسجي ولاصفر بشكل غريب ممزوج بقطع غريبه من المرايات اللي تعكس الوان القاعه المظلمه والشموع اللي نورت القاعه كلها..
جا دور الاميره الثانيه...نوف...
في كانت تناظرهم وتمسح دموعها تخيلت نفسها مكانهم واهي تنزف لزياد...
يتبع>>













عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أي, الاحساس, الجزء, العشرين, احساسي, حسبتك, عديم, نشرة, قصه, كل

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 12:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1