قصص - روايات قصيره وطويله قصص طويله , قصص واقعيه , روايات ألف ليله وليله , قصص حب , قصص خياليه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-16-2011, 06:53 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
Icon777 (46) سرقتك بالزمن لحظه وعشتك بالفراق اوقات الجزء الثاني

الجزء الثاني


الفصل الأول




>>في السياره ..
قال ابو متعب :-الحين المكان انت متذكره ولا شلون
فهم ماجد عليه وقال :-ايه اذكر ان هالمنطقه زينه لكني جيت بنفسي قبل ايام واغلب المخيمين عوايل وينعدون على الاصابع يعني مكان مناسب لحريمنا ويقدرن ياخذن راحتهن..
هز عمه راسه رضا على تصرفات ولد اخوه الي حنكه بيدينه وهو صغير وطلع رجال والنعم فيه .
ناظر ماجد في يزيد ووجهه الاصفر :-يزيد اخذت علاجك
كشر يزيد مايبي احد يجيب سيرة الدواء المقرف الي ياخذه
قالت امه :-يو يمه ليش ماذكرتني انت تعرفني نسايه .
يزيد بضيق :-ياليتك نسيتي
قال ماجد بقوه رغم انه صوته ما ارتفع عن طبيعته درجه وحده :-الي معك القلب مو لعبه خلك رجال واخذ علاجك
سكت يزيد ومارد واخذ علاجه لاني مايبي يضيق خلق امه وابوه ..
دق جوال ماجد ورد :-هلا ..زين انا اكلمكم بعدين
ضرب عرق في راس جود ونطت عند راس ندى الي جالسه قدامها قالت بصوت واطي مره :-ندوش تهقينها تكلمه
طلعت عيون ندى قدام وقالت بهمس :-وجع انطمي وانا شدراني
تفشلت جود من لقافتها وقالت :-يختي سؤال برئ ..
ندى :-تلعبين على مين انتي انسي انسي تراه ماخذ بنت اخوك يعني محرم عليك
طعنه ..
طعنـه..
طعنــه..
في صميم القلب ..
سكنت وهجدت ..وخفقات القلب تلاشت ولا كنها كانت واستفاضت وهاجت قبل لحظات .. لحظه بس لحظه عاشتها بدون مكابره والنتيجه صدمه الواقع تهزها هز..
كلام ندى زي الضربه الي جت قويه على الصدر وخدرت كل الاحاسيس من قوة ألمها ..زي الي يتوجع والالم تعدى الجسد وتوغل في الروح ..
رجعت ورى لكرسيها ونزلت دموعها وهي كابته شهقتها بيدينها الثنتين عشان محد يسمعها ودها تصارخ تبكي تبكي ..تترجاه تعتذر منه اخطت عليه واخذها الغرور بمحبته لها وتاليتها خسرته وياليت من بعد الخساره فيه امل ..لا الخساره جتها مزدوجه فزود على انها خساره مات الامل واحترق واستحال رماد للابد .
قال ابو متعب لماجد السرحان الي ماسك الدركسون بيد واليد الثانيه مسندها لباب السياره ..:-غريبه ماشوف عزبتك معك
ابتسم ماجد ذيك الابتسامه الي تقلب ملامح وجهه 180ْ ولانه يعرف عمه ويفهم مقاصد كلامه حتى اكثر من عياله قال :-ههههههه لا مانسيتها لكنها مع فارس
ابو متعب بابتسامه جعدت وجهه اكثر :-انا استغربت يوم ماشفت سلاحك معك
ماجد :-ههههههههههه بعذرك يا عمي ماقد طلعنا بر الا وهو معي
قال عمه وهو يتذكر :-الا على طاري فارس وين قال انه فيه
ماجد :-راح يوصلون بعدنا بربع ساعه ماعليه فارس يخبر هالمنطقه زين لانه يخيم احيانا مع خوياه هنا
ابو متعب :-ايه اشوا بس قل له ينتبه الارض ممطوره ماشاء الله لا يطيح له في بركة مويه
ماجد :-قلت له ينتبه ماعليه الوالده معه ماهي تاركته فحاله هههههههه
ابو متعب :-ههههههههههههه
/
/
/
/
في المخيم>>>>
مشاري وخواته لهم ساعه واصلين والوليد وصل بعدهم بدقايق وذبحوا ذبيحه وجهزوا الفطور وشبوا النار وحطوا الدلال عليها وكل شي جاهز بس ينتظرون العيله توصل ..
بعده بربع ساعه وصل ماجد والعيله ووراه كان فارس وامه واخته .
نزل ابو متعب من السياره ومعه يزيد بقى ماجد بالسياره يشغل جواله الثريا لان المنطقه الي هم فيها ما تشتغل فيها الجوالات العاديه ..نزلت ام بندر واريام وندى الي كانت مستعجله تبي تشوف مشاري قبل لا يروح يعني فرصه اما بالنسبه لجود كانت غافيه بالسياره وانتبهت للهدوء الي حولها بسبب صوت ماجد وهو يلعن الجهاز الي معه جلست بسرعه وشافت الجمس فاضي احترق وجهها وبردت عظامها جمعت اغراضها وحطتها بشنطتها الكبيره وحاولت تنزل ..في هالوقت نزل ماجد من السياره ودنق يبي يزين شي بمرتبته الي كان جالس عليها ، من العجله والرباشه دخلت عباية جود في مكان ونشبت فيه وهي ما انتبهت الا يوم جت بتحط رجلها بالارض الا والعبايه تشد عليها بتطيحها على وجهها صرخت صرخه خوفت ماجد وانتبه لها ترك باب سيارته مفتوح عشان محد ينتبه له وهو يساعدها ما يبي يجيب لها المشاكل "دقيقه "
شب وجهها نار وضرب قلبها ضرب لو جا قدام الطبول نافسها ..
كانت العبايه شاده عليها وتخنقها حاول ماجد يفكها بس مافيه امل والبنت تختنق ماقدر يتحمل مسك العبايه وبكل قوته قطعها وقبل لا تطيح مسكها من ذراعها لا تطيح على وجهها بسبب الموقف كانت اعصابها بتنفجر وبسبب قربه منها زاد حالها سوء والطيحه كملتها نفضت يده وهي تحس ودها تبكي بقوه وترتجف وحالتها حاله قالت بدون شعور :-وخر عني وش سويت أنت خربت عبايتي توني شاريتها جديده مكلفتني واجد
تغير لون وجهه هذا جزى إلي نسى نفسه وجروحه وجا يساعدها قال يستهزء :-أيهم أهم حياتك ولا عبايتك
ومشى وتركها لأنها إن مشت قبله بيبين لبسها لان العبايه صايره قطعتين منفصلات وهي ماسكتها بكل قوتها وكأنها بتموت إذا تركتها ..
ناظرت فيه ونزلت دموعها لأنها شافته يروح لمجلس الحريم عشان يسلم على جدته أم أبوه (ام صالح) وكانت نجوى واقفه عند الباب تبتسم له رمت عبايتها وشنطتها بالسياره وركضت تبي تختفي قبل لا يشوفها احد ويتشمت فيها ما تتحمل ما تتحمل كرامتها فوق كل اعتبار ركضت ماتدري وين وجهتها بس اهم شي تبعد عشان تبكي براحتها وترتاح حتى ترجع قويه وتقدر تتحمل بنات اخوها من ابوها وامهن الحيه والاهم تقدر تتحمل شوفة من حرمتها من ماجد ...
ناظرت في الساعه ولقتها 8 الصبح غريبه مافيه شمس قويه كان الجو مره حلو وكان فيه ريحة مطر المكان كان روعه نفود وعشب ووناسه والاهم ارض فاضيه يعني حريه شخصيه للي يبي يتمشى ويوسع صدره ..
مسحت دموعها وغسلت وجهها بقارورة المويه الي معها من اول مامشوا من بيتهم ...
رفعت راسها للسما وهي تشوف رشاش مطر خفيف ابتسمت من كل قلبها كان جو ولا اروع ..شي يبث التفاؤل في قلبها لكن وش فايدة التفاؤل لما نرجع لواقع يقتلنا ويألمنا

خذتني للجفا عزه واخذني للعناد غرور
واخاف اكون بعنادى حبيب ومات بغروره

وإذا كانت مسافات الخيانة للغرام قبور
وش اللي يجبر العاشق يخون ويحفر قبوره؟

وش اللي يجبر الشاعر يدور للشعر جمهور؟
مدام انتي محبينه وعشاقه وجمهوره

رجعت الدموع بقوه وكانها نار تشتعل في هشيم تحرق روحها معها ..
اه ثم اه ثم اه
ليه يا ماجد ليه ...؟؟
ليه اخذت عزتك مني ماقصدت ماقصدت ماقصدت وش الي سويته تزوجت بنت اخوي خليتني محرمه عليك لابد الابدين ..
حست بشويه برد وفكت شعرها الطويل عشان يدفي رقبتها شوي ..
جلست على الارض وضمت ركبها لحضنها وهي تشوف كآبة حياتها تتصادم مع روعة الجو ..
×قلي يا زمن وش باقي حزن تخفيه!!×
&
&
>>بالخيمه
قالت جدة ماجد لنجوى :-يمه روحي اجلسي جنب رجلك موجنبي
طاح وجه نجوى مره ونزلت راسها ووجهها احمر .. استغلت امها الفرصه وقالت :-ايه جدتك صادقه ..
حست بقلبها بيطلع من محله وقالت بهمس :-لا بجلس جنبك يا جده
ضحكت جدتهم الكبيره بالسن والمريضه :-يوه من دلعكم يا شباب هالزمن
ابتسم ماجد وقال :-لا تحرجينها يا جده (قال بيغير السالفه) الا القهوه الزينه ذي من مسويها
قالت ام طارق :-ذي نجوى من فجرية ربي وهي ناشبه في المطبخ تشتغل
قالت بحيا :-يمه
قال ماجد بابتسامه حنونه :-الله يسلم هاليدين
حمرت خدودها :-صحه وعافيه
ماجد :-يعافيك ..
قالت ام ماجد بابتسامه :-لك نفس يمه في الطبخ ماشاء الله عليه فنان
قالت نجوى وهي تناظر عمتها ام زوجها :-صحه ياعمه
"وخري عني دوري بشوف"
كانت عايشه واسماء مرتزات عند واحد من بيبان الخيمه المسكره ويقزن ماجد من الفتحات الي بالجوانب ..
قالت عايشه :-اف منك شوفيه واشبعي منه
اسماء :-اشبع ما اقول الا مالت على حضوضنا الطين
عايشه :-ههههههههه أي والله وانتي الصادقه
اسماء :-اقول عايشه ما تلاحظين انها غريبه انهم ماتزوجوا لسى
عايشه بغباء:-مو هو يقول مايبي يتزوج الا عقب زواج المدلعه الماصخه
قالت اسماء بكره :-قصدك البتولوه
عايشه :-ايه ماغيرها ...
اسماء :-ماظنيته يا عايشه يعني لو تزوج باختنا وش بيصير للزفت ذي احساسي يقول لي انه مايبيها
عايشه وعيونها طايره قدام :-مجنونه انتي شلون مايبيها ليه حرمه هو ينغصب
اسماء وهي تتنهد من قلب :-الا رجال ونص بس مدري احس فيه نظرته لنجوى شي حزن او فراغ مدري
عايشه :-قومي فارقي الافلام الهنديه مآثره عليك
اسماء :-الشرهه مو عليك خليني املي عيني ابرك لي
عايشه وهي نازله تقز من تحت :-هههههههههههه بالله شوفي نجوى الهبلا عيونها بالارض
اسماء :-ههههههههههههه يختي اختنا ذي طالعه هبلا على مين
عايشه :-هههههههههههههههه مدري
وقف ماجد وقال بهدوء :-انا بروح لخيمه الرجال تجين يا جده معي
جدته :-والله يا وليدي رجيلاتي ماتساعدني خيمتكم بعيده شوي
ابتسم وسكت مشى للباب وقال :-نجوى
رفعت راسها وقالت بلهفه :-سم
ماجد تحامل على نفسه وقال :-تعالي شوي
قالت جدته :-يوه اثرنا عذال
ماجد :-هههههههه محشومين ياجده
طلعت نجوى وهي تعدل جلابيتها الحلوه تمنت لو فكت شعرها بدل رفعه شنيون كذا وقفوا عند سيارته وقال :-كيف حالك
شوي وتطير من الفرحه كانه حس بحاجتها له وان هالدقايق الي جلسها ما كفتها ولا ارضت شوقها له قالت بابتسامه :-تمام انت كيف حالك
ماجد :-بخير ..
ناظر في ملامح وجهها الناعمه الراكزه ماشاء الله عليها عيون عجيبه لكن ليش يحس بنفسه كلما طال الوقت انه متضايق ومو فرحان ..ليش؟؟
جواب هو يعرفه بسبب مرض اسمه جود استبد بكيانه وجلس ينهش بروحه ووقف حاجز منيع قدامه وقدام أي بنت ثانيه
قال وهو ياخذ جواله :-يالله تامرين بشي
كانه لمح ومضة حزن بعيونها
قالت بضعف :-اجلس شوي بدري
قال بابتسامه وهو يزين ربطة شماغه :-مره ثانيه ان شاء الله ، يالله سلام
ومشى وما التفت جهتها لو التفاته وحده ..حس بضيق يفوق الوصف لكنه كبته ومشى لين وصل لخيمة الرجال ..لقاهم حاطين الفطور سلم على ولد عمه (متعب) وعلى ولده تركي وجلس اكل لقمتين وبعد القهوه والشاهي انفضوا الي نام والي راح يمشي والي راح يشوف تجهيزات الغداء ..والي جالسين يسولفون ..
فتح ماجد باب سيارته واخذ سلاح الصيد بيده كن الجو بدا يبرد اخذ معه جاكيته الطويل ولبسه ...
قال له عمه :-الله الله بالصيد الزين
ابتسم وقال :-والله يقولون الصيد هنا زين
عمه :-اجل الحق عمك بارينب يشتويها بدل هاللحوم والشحوم
ماجد :-هههههههههههه ابشر وبدل الارنب عشر كم ابو متعب عندي
ومشى ماجد مسافه وشاف له ذيك الارنب ولانه لا رمى مايخطي ابد بطلقه وحده ذبحها ..راح لها وذبحها بالسكين واخذها بيده...
فزت جود من مكانها بخوف ورعب ماحسته في حياتها هذا طلق نار ...
ماتت من الخوووووف دورت جوالها وطلعته لقت مافيه ارسال طلعت عيونها قدام من الخوف ..
إلا وطلقه ثانيه نقزت من مكانها وتجمعت بعيونها الدموع المصيبه أنها ماتذكر وين مكان مخيمهم ..وش هالمصيبه إلي طاحت فيها
أرهفت سمعها إلا وصوت مشي التفتت تدور مكان تتوزا فيه لقت الأرض صحرا ممتده ولا شي يقدر يحجبها عن النظر ..
رحتي فيها يا جود يا بنت الأصل والفصل ضاع مستقبلك وانتهت حياتك ...
كأن خطواته تمشيه مسيره مو مخيره ..شي قبض قلبه وخلاه ينبض وكأنه بينصدم صدمه بتهزه هز ...
مشى ماجد الا هو يوقف مكانه مصدوووم من ذي الي واقفه لابسه جنز وبلوزه بيضاء وشعرهاااااااا اه عذاب ..
تعوذ من ابليس وتنحنح
تجمدت مكانها وشوي ويغمى عليها ..قال ماجد بهدوء :-يا بنت روحي لاهلك المكان ذا فيه شباب وعوايل
ماتت في جلدها ماااااااااااااااااااااجد ماتدري هي تفرح ولا تتمنى الموت ولا يشوفها كذا ...
استغرب ماجد من هالادميه الي ماتحس على دمها ياترى هي ادميه ولا بسم الله ابتسم وقال :-انتي انس ولا جن
عصبت "جن بعينك"
قالت وهي تلتفت :-انا جود
انصدم ماجد وقست ملامحه عصب بقوووووه وقال :-وش تسوين هنا صاحيه انتي ولا مجنونه
نزلت عيونها بالارض وهي ترتجف من الخوف والفشله والظروف الزفت الي حطتها بهالموقف ...
جا لمها وهو واصل اقصى مراحل التعصيب صرخ :-ماتردين ليه يا بنت عمي ردي ليش انتي هنا ؟
قالت بعصبيه :-ضيعت الطريق
سمع اصوات قريبه منهم اصوات شباب انقلب لون وجهه وتمنت جود لو تموت وترتاح ...
رمى سلاحه وصيده وقال وهو ينزل الجاكيت :- خذي البسيه
اخذته منه وهي شبه مخدره
نزل شماغه وقال :-لفيه على راسك بسرعه
جمدت من البرد والخوف ولفته وتلثمت به ...
قربوا لمهم الشباب وهم يقزون جود رد ماجد السلام وهو يقرب منهم عشان تكون جود بعيده عنهم ..
قال واحد وهو يقز جود :-اشوف الصيد وافر هالايام
رفع ماجد راسه ومسك اعصابه وقال :-ايه وافر
قال الشاب :-صيد عن صيد يفرق !
ضحكوا خوياه من معنى كلامه ...
حمد ماجد ربه ان سلاحه به رصاص ..قال بعصبيه :-تسهلوا ابرك لكم
قال واحد منهم جثه وشكله مقزز :-وان ماتسهلنا نسيت المثل الي يقول الكثره تغلب الشجاعه
قال ماجد وهو يقرب منه ويتحداه :-نسيت المثل الي يقول احذر الحليم اذا غضب
صفروا الشله من كلام ماجد وكانهم يحقرونه ...
بلمح البصر رمى ماجد طلقه جت من جنب وجه اول واحد كلمه وقال :-هالمره تحذير والجايه بين عيونك خذ شلتك وتسهل ...
حست جود بنفسها راح يغمى عليها توقعت الولد تفجر راسه طلع ماجد يبي يخوفه بس ...
التفتوا يم بعض وعرفوا انه ما يمزح خافوا موت وخصوصا إنهم شلة مظاهر مو رياجيل بحق وحقيق ..ومشوا على طول
قال إلي خوفه ماجد برميته :-ماراح أضحي وعمري عشان وحده .........
كانت كلمه قوووووووووووووووووووويه نسى ماجد نفسه وهدوءه وعقله وثقله مسكه من رقبته وشاله وضرب به الأرض أصدقائه جمدوا من الخوف ماعمرهم شافوا واحد معصب زيه
قال ماجد وهو يصارخ :-لا تتجرا وتفتح فمك بكلمه عن بنات الحمايل يا بن ....... قم انقلع قم لا والله لا أدفنك بأرضك
ووقفه على رجلينه ثم رماه لاخوياه وقال معكم عشر ثواني ان شفت واحد قدام عيني ثورت فيكم ولا يهمني احد ...
شافو الجديه بوجهه وركضوا وماينشاف منهم الا غبرتهم ..
جمد ماجد مكانه وهو يتنفس بقوه رجع شعره بيده وهو يحاول يمسك نفسه لا ينفجر ولا يجيه جلطه ..
سكتت جود ماتدري شتقول ..ماجد بغى يموت بسببها وشرفها بغى يضيع بسببها ..
التفت يمها اخذ سلاحه وصيده وقال :-مشينا للمخيم
مشت معه وهي ماتتكلم بحرف ...توها تدري انها مشت بعيد عن المخيم
قال ماجد بدون مايلتفت لها :-لا تجيبين سيره لاحد عن انك قابلتيني وعن كل الي صار لمصلحتك يا بنت العم
عصبت وقالت بتهور (ماهي بطبيعتها بعد الاحداث الي صارت) :-تهددني يعني
التفت يمها وقال بعصبيه وطبعه يثور :-اهددك ايش مجنونه انتي ولا صاحيه وش بيقولون اهلنا لا شافونا راجعين مع بعض هااااااااه ..انا رجال مايضرني شي لكن انتي بنت والبنت زي الثوب الابيض اقل شي يدنسها
امتلت عيونها دموع وسكتت وهي تمسحها ...
ضاق صدره ماكان يبي يقسى لكنها تستاهل التهزيئ بسبب فعلتها وتصرفاتها اللا مسؤوله ..
نزل مطر قوي عليهم غمض ماجد عيونه هذا الناقص ...
فجاه قال لجود:- وقفي لا تتحركين
ماتت خوف ..وسوت زي ماقال بهدوء طلع من جيبه سكين ونزل الارض بسرعه طش دم على رجل جود نزلت عيونها تحت لقتها حيه صرخت من الخوف ومسكت ذراعه بقوه بدون شعور وهي خايفه لاقصى درجه
قال بحنيه :-ربك ستر لا تخافين الثعابين مو كثيره هنا بس انتبهي لخطواتك وانتي تمشين احتياط ...
انتبهت لعمرها وفكت يدها منه ووجهها طاااااااااااااايح .
هذي الطلعه الي تحمستي لها يابنت صالح كلها ماسي في ماسي ...
ومشوا شوي وقف ماجد وقال :-الخيمه ذيك خيمة البنات روحي لها ...وانا بجي بعد شوي
وقبل لاتمشي قال لها :-مانسيتي شي
طاح قلبها وانتبهت لشماغه وجاكيته ..
عطاها ظهره ونزلتهم ومدتها عليه وقالت :-خذ يا ولد عمي حسافتي عليك تزيد يوم بعد يوم
تصلب وجمد وكملت هي طريقها التفت لقاها تركض شعرها الطويل وراها كنه سحابة صيف ..

svrj; fhg.lk gp/i ,uaj; fhgtvhr h,rhj hg[.x hgehkd hgehkd hg[.x h,rhj fhg.lk fhgtvhr svrj;












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2011, 06:54 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الاعضاء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غاليه بعيون مغليها

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 74418
المشاركات: 2,317 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22
 

الإتصالات
الحالة:
غاليه بعيون مغليها غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غاليه بعيون مغليها المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: سرقتك بالزمن لحظه وعشتك بالفراق اوقات الجزء الثاني

الفصل الثاني



دخلت جود الخيمه لقت مافيه احد ...الا بدخلة ندى الي قالت بعصبيه :-جود وينك من اليوم
ارتبكت جود وقالت :-رحت اتمشى
ندى وهي من جد معصبه :-تتمشين بلحالك
جود كانت واصله معها قالت :-ااااااااااااف ايه بلحالي ليه فيه مانع ؟
استغربت ندى من رد اختها ...
ثانيه...ثانيتين...ثلاث ...مسكت جود من يدها من فوق وقالت وعيونها فيها دموع :-كنتي معه صح
عصبت جود وصرخت :-ندى احترمي نفسك
قالت ندى وهي شوي وتنهار :-احترم نفسي من الي مفروض يحترم نفسه يا بنت امي وابوي ريحة عطره معك واضحه للكل هذا شي مايختلف عليه اثنين
احترق وجه جووووووود وسالت دموعها وجلست على الارض تبكي ...
طاح قلب ندى واخذتها الظنون يمين ويسار قالت ندى بخوف وهي تهزها :- جود تكفين طمنيني لا تخليني افكر بشي مو زين
قالت جود :-ااااااااااه يا اختي وش اقول
ندى جلست ترتجف قالت بعصبيه :-سوى لك شي
صرخت جود :-حشا ما سوى شي لو الناس مثله كان الدنيا بخير ..ياحسرررررررررة قلبي يا ندى ياحسررررررررررررة قلبي
سالت دموع ندى غصب :-تقولين ولا شلون ...؟؟
قامت جود وقالت لها كل شي صار من سالفه العبايه لين ماوصلها ...
انقلب وجه ندى ازرق وقلبت كبدها من كل الي سمعته بغت تروح اختها فيها لولا ستر ربي ورحمته ...
قالت جود وهي حاطه راسها بحضن اختها :-خسارتي ماتتعوض يا ندى ما تتعوض
مسحت ندى دموعها :-كله مقدر ومكتوب يا جود ارضي بحكمة الله ولا تنسين انتي اخترتي وهو اختار ...
جلست جود تبكي وهي متمسكه باختها :-اخترت الندامه والله
ماتحملت ندى يأس اختها الي تفجر بسبب الضغط النفسي الي مرت فيه :-جود خلاص ما اقول انسي لا اقول ارضي بالنصيب لا تخلين الناس يشمتون فيك لا تخلين المك يصير اثنين الم قلب والم عزه وكرامه قومي بدلي ملابسك لا تموتين من البرد قومي ريحته ما راح تساعد نفسيتك لو مكانك حرقت هالملابس الي شالت واحتوت ريحته ...
سكتت جود ماتدري ندى انها مستحيل تفرط بها لو يكون فيها موتها ..
وقفت واخذت الملابس الي عطتها ياه ندى لبست ملابس دافيه مشطت شعرها .. وعدلت شكلها وراحت مع اختها تقابل المناحيس بنات اخوها وامهم العقربه ...
دخلت جود الخيمه ورمت السلام ..سلمت على جدتها وحبت راسها
قال ام طارق بانتقاد :-وينك فيه من اليوم يا جود صار لكم ساعتين من يوم ماجيتوا ...
قالت جود وهي رافعه حاجب :-اتمشى ليه فيه مانع لا سمح الله
ام طارق تكره جود لانهم كانوا يقولون انها لماجد من سنين غير عن كذا ان جود ماتواطنها في عيشة الله
قالت ام طارق بكره وهي ناويه تركبها الحق (تخليها مخطيه) :-لا مافيه مانع لكن الاصول انك تسلمين على جدتك وعلينا ثم تسوين الي تبين
ارتفع ضغط جود وخواتها حسن بطبعها يبي ينفجر قالت جود :-مخلين الاصول لاهلها ..
قالت ام بندر :-يمه جود عبايتك شفيها منقطعه
انفجر قلب جود وانقلب وجه ندى قالت جود بهدوء :-جيت بنزل من السياره ونشبت بطرف المرتبه ومادريت الا وهي مقطوعه
قالت عايشه بتخلف :-يوه عبايتك غاليه رغم انها عباية راس وعاديه مافيه ميزه
ناظرتها جود باحتقار وقالت :-العبايه للستر ياماما مو للفت الانتباه هذا يسمونه سفور وبعدين قيمتها بقماشها وطريقة خياطتها اذا ماعندك خبر
ابتسمت ندى مايعرف يهجدهن الا جود ...
قالت نجوى تدق :-ذوقي الحلا الي مسويته ماجد تخبل يوم ذاقه
سد الله نفسك يا بنت اخوي ...حتى كاسة الحليب عافته وانسدت نفسها عنها
قالت جود ببرود :-تعرفيني ماحب الحلا يسمن يخلي الواحد كانه بالونه بينفقع
حمر وجه جود لانها ردتها لها بما انها سمينه شوي ...
قال ندى في نفسها "هذا وهي المدينه ، صدق العرق دساس "
قالت اريام :-وش اخبارك يا البتول ..
ابتسمت البتول :-بخير الحمدلله
قالت اسماء بهباله :-من قدها بتعرس بعد شهرين ...
خزتها البتول بنظره وسكتت وظلت جالسه عشان ماتفشل امها في الحريم ...
قالت جدتها :-يمه جود وش صار بالنسبه حامد
قالت ام طارق بلقافه :-حامد ولد سعد
ام بندر :-ايه ماغيره
قالت جود وهي ماسكه كاسها بقوه :-ولا شي ياجده أظنك عارفه قراري
قالت نجوى والغيره تطحنها طحن :-لمتى يا اخت ابوي وانتي ترفضين الزواج الناس بيتكلمون ترى
جود مو طايقتها خلقه وزود عن كذا جالسه تدقها بالحكي
قالت جود :-موب ازين من اني اتزوج وانلطع محد يعبرني
انقلب لون وجه نجوى ولان الكلام في مجمله عام لكن معانيه واهدافه واضحه محد قدر يرد ...
قالت ريووف تبي تطلع لان الجو العام يوتر :-جود قومي نطلع الجو روعه
ماصدقت جود خبر طلعت مع بنت عمها القريبه منها مره ...
قالت ريوف :-ياربي الله يعين امي على مقابل هالنحسه نجوى
جود :-الله يعين الي يستحق العون جد
تقصد ماجد كلامها واضح!
قالت ريووف :-خلاص جود انسي
التفتت يمها جود وقالت باستهزاء :-انسى !! انسى!! هو القلب يقدر ينسى نبضه ووريده
سكتت ريوف لا حياة لمن تنادي ؟
شوي الا ولد اماني توه بثاني ابتدائي جاي لجود قال لها :-خاله جود
التفتت جود وقالت بحنيه :-هلا قلبي
مد عليها شي ملفوف بقصدير وقال :-خذي
عقدت جود حواجبها :-وشو ذا
قال ماجد الصغير وهو يناظر في خالته ريوف :-سر
ريووف :-هههههههه سر علي يا قليل الخاتمه
قال لجود :-عطيني اذنك
عطته جود اذنها وقال :-هذي من خالي ماجد يقول انتي بردانه وما افطرتي كليها انا الي مسويها
ماتت الابتسامه عن وجهها وراح ماجد يلعب انتبهت ريوف لوجهها الي متغير وقالت :-وشو ذا؟؟
قالت جود تحاول تخلي الوضع ايزي :-لحم صيد مشوي
ريووف :-يا قلبي يا مجود والله ويعرف يعطي لحم
ارتبكت جود :-من قال انها من ماجد هبلا انتي
ناظرتها ريووف وقالت :-هيه اقصدك ماجد ولد اختي اماني وين راح فكرك ...(شوي الا تستوعب) ... جودوه من ماجد اخوي ذي
قالت جود :-هههههههههههه اقول اص لا يسمعنك ذا السعالوه ترى مو ناقصه مشاكل
ريووف :-ههههههههه على قولتك
كلت جود من الشوي وهي كل ماتبلع قطعه تبلع معها غصه ...
قالت جود :-ريووف انا حاسه فيه شي منغص عليك عيشتك وش فيه
قالت ريوف وهي تضم يدينها لصدرها :-يختي عمه خالد بس ترمي حكي علي تخيلي تجرات وقالت لزوجي وانا جالسه انت طب وتخير الي تبي من بناتي وانا مستعده ازوجها لك
انصدمت جود :-وشو ؟؟؟
ريووف :-والله العظيم وقحه مررررررررررررره وبناتها اوقح
غمضت جود عيونها وقالت :-وكلي امرك لله والزم ماعليك رجلك قولي من جد هو يحبك
ريووف برقه :-الا يموت فيني زي ما اموت فيه
جود :-اجل ماعليك من الناس ولا من عمته المريضه ذي
قالت ريووف بكآبه ويأس :-كثر الدق يفك اللحام يا جود
عصبت جود :-الحمد لله لا تخلين هالمهبوله تأثر عليك لا تخلينها تزرع الشك بينك وبين رجلك
ريووف :-إيه وأنتي الصادقه ..
ورجعن للمخيم ...
،
،
،
،
،
>>> بمخيم الرجال
قال ماجد لابو طارق :-والله يبو طارق بغيت زواجي من نجوى يكون بالصيفيه شرايك
ابو طارق بابتسامه :-الي يريحك يا ولد العم لو تبي تاخذها الحين ماني برادك
ابتسم ماجد وقال :- مو بنت متعب بن صالح الي تتزوج بدون عرس
ابتسم ابو طارق وقال :-الي تشوفه سوه
ماجد :-الله يقدم الي فيه الخير ...
،
،
>>في نفس الوقت
قال مشاري لبندر :-الحين انت بتسوي الغداء
بندر بغرور :-ايه انا
مشاري (يستهبل) :-عز الله ما تغدينا
بندر :-اقول اسكت لا تجلس بدون غداء اعرفك يالنسيب
مشاري (بلهجه مأساويه) :-الله لايبارك في عدوكم مالقيتم تطلعون الا قبل عرسي باسبوعين
بندر (يستهبل) :-ليه خايف على بشرتك يالمزيون
مشاري :-هههههههههههههه ايه عندك مانع
بندر :-اقول قم قطع البصل ابرك لك
مشاري :-بصل عاد
بندر :-مشاريوه تقطعه ولا شلون
مقالب بندر في مشاري المسكين كثيره
قال مشاري :-لا لا اقطع امها اذا بغيت
بندر :-مابيك تقطع امها قطع الي بالصحن
مشاري :-هههههههههه اشوف فيك يوم
بندر :-هههههههههههههههههه
،
،
،
×وقت الغداء×
طبعا شباب العيله متكفلين بالطبخ وكل شي ..دق بندر على جود يعلمها ان الغداء جهز وبيجيبونه بعد شوي...
سمعت جود اصوات اخوانها وطلعت لهم تنتظرهم عشان تساعدهم
قالت لعمر وبندر :-ياهلا بالحامل والمحمول
عمر :-ههههههه الي يسمعها يقول مشفوحه
جود :-هلا والله بالسيد عمر مشاكل بالله اشرح لي شعورك يوم ابوي شاف خشتك
بندر :-ههههههههههههه ايه اشرح لها بالله ، والله وناسه
عمر وهو مكشر :-ماللطيبين نصيب بذا الدنيا
بندر وجود :-هههههههههههههههههههه
عمر :-ايه اضحكوا شعليكم انا الي تشرشحت موب انتم
جود :-ههههههههههههه تستاهل ابرك فتح عيونك بعدين لاجيت تسوق
عمر :-هذا جزا الي طاير عشان ماياخركم
جود (تستهبل) :-بالله عليك لا تفكر بمشاعرنا مره ثانيه
بندر :-هههههههههههههههه حلوووووووه
عمر :-ما اقول الا مالت عليكم ..هين يا جويده وانا جايب معي علبة جلكسي
طلعت عيون جود قدام :-هاااااااا وشو ..؟؟ انت اخوي حبيبي
عمر :-ههههههههههههههه يا شين المصالح
بندر :-هههههههههههههه يالله مشينا الرياجيل يحترونا بالغداء
جود :-عموري جبلي الجالكسي قبل لا تتغدا تعرفني مو راعية غداء
عمر (يغني) :- افكر وابقى ارد عليك
ومشى وبندر معه يضحك عليه يوم يغني مصري ..
نادى جود من بعيد :-استني دقايق بجيبه لك ماتهونين علي
ارسلت له بوسه :-يعيشون الاخوان الي كذا يعيشون
عمر وبندر :-هههههههههههههههه انهبلت هالبنت
ومشوا راح بندر للرياجيل وعمر راح لسيارته يجيب علب الجالكسي الي شاريها ..
قال ماجد لبندر :-فيه ببسي وحليب ولبن بترامس الثلج وديت للحريم شي
قال بندر :-يووووووو نسيت
جا بيوقف وجلسه ماجد :-انا بوديها
فارس :-اجلس انا اوديها
ماجد :-لا انا رايح رايح لاني مبقي لجدتي من الشوي ماودي تاكل رز مسلوق بس على الغداء
جلس فارس :-براحتك
وقف ماجد واخذ الاغراض وراح لمخيم الحريم ..
وقف وجمد مكانه كانت جود جالسه على السياره من قدام وتغني ..ورجلينها رايحه جايه كانت روعه ناعمه والاهم انها حبيبته ...
حبيبته ...؟
سنين مرت ولا قدر ينساها يوم اغترت عليه ورد لها الحركه بتهور ..وفي النهايه خسرها للابد ..
ياحبيبي اقرب ليه..بظمك بايدي
انت بتعرف انا شو بحبك..ومنتش غالي علي
ياحبيبي خلك حدي ..غير عيونك مابدي
بخاف لوحدي ابقى لوحدي..لو بتغيب شوي
صوتها يجنن ناعم حلو ..والاهم ان التوتر والخوف والحزن الي كانت مرتسمه على وجهها اليوم اختفت ..
قالت له (خذ يا ولد عمي حسافتي عليك تزيد يوم بعد يوم )
هي فعلا متحسفه ولا كلام ...
رديتيني يوم جيتك كلي امل يا بنت عمي ..عرفتي حبي لك ..الي نظمته لك عقود في قصيدي ..عرفتي انك اليوم والامس والحاضر والمستقبل ..وكسرتيني
ياما تمنيت اشوفك كسيره ..واليوم شفتك كذا ..شفت الحزن الي حفر في روحك قبور ..ولكن ماحسيت بالرضى ليه ليه ..؟؟
كلها الام خفيه في قلب عاشق لك ..رجال من صلب رياجيل قوي العود كلمته نافذه والكل يحسب له الف حساب ..ولكنه في النهايه اسيرك ..وانتي هاجسه ..
ناظرت جود في ساعتها "طيب يا عمر جحدتني بس هين مردوده"
وقامت ودخلت خيمة الحريم ..انتبه ماجد لعمره وانه واقف مايتحرك ..نزل الاغراض عند باب الخيمه ونادى البتول تجي تاخذها وقال تعطي جدته الصحن المقصدر ..
وقفت نجوى بعجله يوم طلعت لقته معطيها ظهره يمشي بغت تموت من الاحباط ...اخذت الاغراض ودخلتها وعيون الشك على جود الي اول مادخلت نادى ماجد من برى ياترى هل هي صدفه ولا كانت برى وهو بعد كان موجود ..؟؟
انقلب لون وجهها من الخوف والله ان قالت هالكلام ولا طلعته ليذبحونها ..
تغدوا البنات .. الا جود الي كانت جالسه تقرا لها كتاب ..
قالت ام طارق بخبث :-الا على طاري الكتب هاه مالقيتي وظيفه
ناظرت فيها جود بغرور :-الوظيفه لو بغيتها كان من بكره توظفت لكني مابي اتوظف
ام طارق بذهول كاذب :-يو وهالمصاريف والتكاليف تروح كذا
جود بدلع :-ليه احد شكا لك ..؟؟
قالت نجوى بغرور :-اذا تبغين واسطه عطيني خبر
ناظرتها جود وضحكت ضحكه بدون نفس :-ليه انتي الي بتتوسطين لي
قالت نجوى بقهر وعيونها مركزه تدور نقطة ضعف تلوح في وجه جود ولا شي :-لا بس ماجد واسطته نافذه
مسك جود اعصابها وقالت بغرور وبرود :-ان احتجت لواسطة ولد عمي طلبتها منه هو مادورت وسيط بيني وبينه
قلب لون وجه نجوى احمر بلون الدم ...بتموت الاكيد انها بتموت بسبب عمتها ذي ، عمتها الي هي عدوه لها ..
جت نجوى بترد وقالت اماني بقوه :-نجوى خلاص خير ان شاء الله كلامك كله ماله داعي
انفجرت نجوى :-الحين كلامي ماله داعي لا تنسين اني زوجة اخوك
اماني ببرود ورزانه :-ماهي معلومه جديده انك زوجة اخوي لكن عن الدق الي ماله داعي جود ما جت صوبك ولا غلطت عليك
جت بترد وقالت الجده :-خلاص بس ولا اسمع حس ماللكبير عنكم احترام لعنبو ابليسكم انتم لحم ودم ..
تفشلت نجوى وسكتت ...وناظرت ندى في جود الشامته "اه يا قوتك يا اختي كيف تتعمدين البرود وانا الي اعرفك واعرف ان الي بداخلك بركان قتال "
كملت جود تقرا كتابها وهي ما تشوف ولا حرف من القهر والدموع الي تحاول ترجعها ومافيه فايده ..
،
،
مرت فترة العصر بهدوء الي نام والي يتمشى والي يسوي الي يبي ...
طلعت جود برى ونادت ماجد الصغير ...
ماجد الصغير :-نعم يا خاله
جود بحنيه :-يا قلب خاله اسمع يا قلبي روح لخالك عمر وقل له خاله جود تقول تعال شب لنا النار قبل لا تغيب الشمس
ماجد الصغير :-طيب
وراح يركض ...
مالقى عمر وقال لخاله ماجد :-خالي
التفت يمه ماجد وهو يزيد نارهم حطب ويزينها :-بغيت شي مجود
ماجد الصغير :-خالي وين خالو عمر
ماجد وقف يدوره وشافه نايم في ظل سيارته :-شفه هناك نايم
وراح له ماجد الصغير وجلس يكلمه :-خالي عمر خالي قم قم خاله جود تبيك تشب لها النار
سمع اسم جود من جهه وترك البيده من جهه ..
نادى :-مجود تعال
جاه ماجد الصغير :- نعم
ماجد :-وش تبي من عمر
ماجد الصغير :-خاله جود تبي خالي عمر يشب النار
ابتسم ماجد :-طيب يالله مشينا انا بشبها لكم عمر نايم
واخذ معه حطب وساعده ماجد الصغير بعد ازعاج ...
دخلت جود الخيمه ولبست شابو ابيض على راسها عشان يدفيها وطلعت ..لبسها كان دافي بلوزه بيضاء صوف طويله للخصر وبنطلون ابيض من الجينز الثقيل كانت اكمام البلوزه طويله ومن جهه نازله عن كتفها طالع شكلها ناعم مره
وقفت تناظر جهة وجه رجال جالس يزين الجزه ورابط شماغه بقوه
"آآآآآآآه من الحمدانيه وراعيها "
تمسكت بطرف بابا الخيمه وهي تناظر بغيوم غايمه ..لهفه ..وشوق وحنين ..وندم
رفع ماجد الصغير راسه وشافها قال ببراءه :-خاله جود النار جمرت يالله تعالي ...
جمد ماجد في مكانه ...كأنه حس بنظرات من وراه لكنه تعمد اللامبالاة ..والحين يحس بالبرود يسري في عروقه ...
طلعت عيون جود قدام ودخلت الخيمه فجاه ...
طلعت لها نجوى وقالت :-شفيك كنك متروعه
ماردت جود عليها ودخلت داخل وطلعت من الباب الخلفي ..عقدت نجوى حواجبها ملامح جود غريبه ..
طلت مع الباب وشافت ماجد شايل ماجد الصغير ويضحكون ...شبت نار الغيره بقلب نجوى
سحبت نفس وجلست تردد في نفسها ان الزواج مو من اول اهتماماتها ومن هالعبارات الي آمنت فيها طول عمرها












عرض البوم صور غاليه بعيون مغليها   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لحظه, الثاني, الجزء, اوقات, بالزمن, بالفراق, سرقتك, وعشتك

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 09:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1