قصص - روايات قصيره وطويله قصص طويله , قصص واقعيه , روايات ألف ليله وليله , قصص حب , قصص خياليه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-23-2012, 09:36 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
لؤلؤة لامعة
اللقب:
عضو فعال
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 81206
المشاركات: 508 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
لؤلؤة لامعة غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
قصة واقعية 2013 , الرؤية الأرضية 2013، اروع الروايات 2013

جيبالكم اليوم قصه واقعيه
يارب تعجبكم



عندما كان ”بول“ مؤلف الكتاب يسير إلى جدول صغير يصب في النهر بالقرب من ”إنسبروك“، في ”النمسا“، التقى
مجموعة من المراهقين القادمين من مختلف أنحاء ”أوروبا“، وكانوا في رحلة نصبوا خلالها الخيام على مجرى النهر.
لاحظ ”بول“ أنهم كانوا ينصبون خيامًا صغيرة ويستخدمون مرحاضًا متنقلاً. وعندما توقف متظاهرًا أنه سيشرب من
زجاجته، كان يريد أن يبدأ حوارًا معهم؛ فهاله منظر مؤسف عندما رأى اثنين منهما يحملان المرحاض ويتجهان ليفرغاه
في النهر!
صرخ ”بول“ بأعلى صوته: ”توقفا من فضلكما! ماذا تفعلان؟“ توقف الشابان موجهين نظرهما إليه ومندهشين من تطفله
وتدخله. أجابه أحد المراهقين: ”نحن ننظف أدواتنا حتى نستطيع أن نحزم أمتعتنا وننطلق إلى مكان آخر.“ فأجاب ”بول“
مشيرًا إلى النهر: ”ولكن هذا خطأ وغير صحي! انظر إلى النهر، ستلوثه وتحرم الآخرين من نظافته ومن مائه وجماله.“
فرد أحد الشابين اللذين يحملان المرحاض: ”لا تقلق يا صديقي.. فسوف يجرفه ماء النهر!“
هذا الشاب يعتقد في داخله أنه يجب أن يتخلص من النفايات لأنه إنسان يتحمل المسؤولية، ويحترم الآخرين، ويعرف قيم
النظافة! أما ”بول“ فيرى أن مجموعة الشباب لا تعرف معنى المسؤولية، فهم ثلة من الأغبياء. فهم يلوثون مساحة أكبر
لينظفوا مساحة أصغر. ولكن هذه هي عقليتهم ونظرتهم لحياتهم!
من الواضح أن هؤلاء المراهقين اعتمدوا على رؤية أرضية. فهم ينظرون للأمور من تحت. ولو استخدموا النظرة
الأرقى والأسمى والأعمق (العلوية) لأدركوا أن المجرى يمر بالكثير من المخيمات في طريقه إلى النهر الكبير. بالارتقاء
إلى ”الرؤية الفضائية،“ أو ”الكونية“ أو البيئية“ سيدركون أن دفن الفضلات في مكان واحد سيلوث منطقة مليئة بمئات
بل وآلاف السكان. تخيل هذا يحدث داخل بيئة العمل. فما تلقيه في النهر ومن يتأثر به يتوقف على براعتك في توظيف
عقليتك. هل هي سطحية أم علوية؟

من خلاصة "عقليتك في خدمتك" تأليف "جيمس رييد وبول ستولتز"
تلخيص وترجمة "اداره.كوم"












عرض البوم صور لؤلؤة لامعة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2013, 2013،, الأرضية, الروايات, الرؤية, اروع, واقعية, قصة

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.