قديم 07-27-2012, 11:56 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 81271
المشاركات: 412 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
تناديني غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
الملحدين

لقد ذكر أهل العلم أن الإمام أبا حنيفة رحمه الله -تعالى- ناظر يوما قوما من السومانية، قال: وكان هؤلاء السومانيه قوما ملحدين ينكرون وجود الله -تعالى- ويقولون إن هذا الكون وجد هكذا صدفة من غير خالق، من غير موجِد، وأن ما نرى من جبال وأحجار وأشجار و مخلوقات متنوعة على إتقانها وجلالة هيبتها ودقة صنعتها أن هذا كله إنما وجد هكذا صدفة دون أن يكون له خالق و موجد -جل في علاه-.


فناظرهم أبو حنيفة -رحمه الله تعالى- فإذا بهم يتأففون عنه ويترفعون عن حواره و يظنونه ضالا في عقيدته، فواعدهم من غده أن يلتقوا عند الأمير -يعني عند أمير البلد- فلما كان الموعد تأخر عليهم أبو حنيفة -رحمه الله تعالى- فأخذوا يتكلمون عنه ويذمونه ويقولون للأمير: هؤلاء علماؤكم يتأخرون عن مواعيدهم!.


فلما دخل أبو حنيفة قال له الأمير: تأخرت يا أبا حنيفة. قال: نعم؛ إني لم أجد مركبا ينقلني من ضفة النهر إلى الضفة الأخرى. قال له: فماذا فعلت؟ "لما لم تجد مركبا يحملك" فماذا فعلت؟ هل قطعت النهر سباحة؟.


قال: كلا، إنما بينما أنا واقف على جانب ضفة النهر فإذا بسحابه تمر علينا، وإذا ببرق عظيم ورعد شديد، وإذا هذا البرق تنطلق منه صاعقه فتشق شجرة عظيمه كانت بجانبي تشقها إلى نصفين فيقع نصفها هكذا صدفة في البر ونصفها في البحر، وصدفةً إذا بالنصف الذي في البحر تنطلق قطعة من حديد كانت موجودة على الارض ثم تلتصق بغصن من اغصان هذه الشجرة، ثم هكذا يلتصق هذا الحديد بذلك اللوح ثم يقبل على هذا الجزء الذي على الماء ثم يبدأ يقطعه حتى صُنع منه قارب يستطيع إن يسير في الماء، ثم دنا هذا القارب صدفةً إلى جانب الشط فركبت فيه، ثم صدفة هكذا انطلقت الواح من يمين ويسار وصنعت مجاديف، والتصق بعض الأخشاب ببعض حتى صنعت مجدافين، ثم جعلت تجدف من نفسها دون أن يكون لها صانع، دون أن يكون لها مجدِّف، دون أن يكون لها موجِّه و لا قبطان يقود هذا القارب، فإذا نحن بعد قليل في الضفة الأخرى، فها نحن الآن بين أيديكم تعالوا نتحاور، هل وجد هذا الكون صدفه أم أن له صانع؟.


قال: فالتفت السومانية إلى الأمير وقالوا: عالمكم هذا مجنون. قال لهم أبو حنيفة: لما؟ قالوا: معقول أن يوجد قارب كامل من غير صانع؟ ثم هذا الفأس يوجد من غير صانع، ثم ما هذه الصدفة التي قسمت هذه الشجرة نصفين وجعلت نصفا على البر ونصفا على البحر؟ ثم كيف يسير هذا القارب من غير قبطان يقوده و لا رجل يوجهه؟ أنت مجنون!.


فقال لهم أبو حنيفة: سبحان الله! الآن لم تصدقوني بأن قاربا واحدا وجد هكذا صدفة وصنع هكذا من غير صانع، وأنتم تقولون إن السموات و الأرض والجبال والشمس والقمر وما في الكون كله تدَّعون أن هذا الكون كله وجد صدفه! فحجهم رحمه الله -تعالى-.


وذُكر أن أبا حنيفة ايضا جلس يوما مع بعض هؤلاء الملحدين فتكلم أبو حنيفة عن خلق الله -تعالى- للكون وإتقان صنعته، قال ذلك الملحد: أنت تزعم أن الله هو وحده هو الخالق؟ قال: نعم؛ هو -سبحانه- الذي يوجد الشيء من عدم فيخلق ما يشاء. فالتفت إليه ذلك الملحد وقال: أنا استطيع ان اخلق. قال: أنت تخلق؟! قال: نعم.


فمضى ذلك الملحد بأبي حنيفة الى شجرة فشق شيئا منها ثم اخذ قطعة لحم ودسه في الثقب الذي صنعه ثم غطى ذلك الثقب، وقال لأبي حنيفة: موعدنا هنا بعد شهر، فلما مضت الثلاثون يوما أقبل أبو حنيفة إلى ذلك الموضع ثم نزعوا ذلك الغطاء وإذا بذلك اللحم عليه شيء من الدود يسري عليه، لما كشفوا الغطاء إذا بالدود يخرج من مكانه، فقال له ذلك الملحد: هل كان هذا الدود موجودا قبل ان نضع اللحم؟ قال أبو حنيفة: لا. قال: هل ترى موضعا يمكن للدود أن يدخل من خلاله وقد سددنا المكان؟ قال: لا؟ فقال: إني انا الذي خلقته.


فقال له أبو حنيفة: الخالق يعرف خلقه، أليس كذلك؟ قال: نعم. قال: كم عدد مخلوقاتك؟ قال: لا ادري. قال: كم منها ذكور وكم منها إناث؟ قال: لا ادري. قال: ماهي آجالها ؟ مَن سيموت منها قبل الآخر؟ قال لا ادري. قال: مَن وجد منها في الحياة قبل الآخر؟ ما أعمارها؟ قال: لا أدري. قال: سبحان الله! وتزعم انك خالق عليم بخلقك وأنت لا تدري عن أعمارهم ولا عن آجالهم ولاعن ذكورهم من إناثهم؟!.

hglgp]dk












عرض البوم صور تناديني   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2012, 03:27 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
لا إله إلا اللّه
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية bad cat

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 73624
المشاركات: 6,682 [+]
بمعدل : 1.97 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 28
 

الإتصالات
الحالة:
bad cat غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تناديني المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
رد: الملحدين



شكرا جزيلا على القصص المفيدة في مغزاها .












توقيع : bad cat



عرض البوم صور bad cat   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الملحدين

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 07:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1