قديم 11-07-2012, 12:10 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 81271
المشاركات: 412 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
تناديني غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
طلب منها وعد أن تتصل به قبل أن تُزف لزوجها


مــــن هنـــــــــــا كــــــــــــان الألـــــــــــــــــــم !!!!


كنـا نحب بعض كثييييييير ....
وجبرنا الزمن على أشيــــــاء مانبيهـــا ...
غصب عننا مو بكيفنا ....
كانت آخر ليلة بيني وبينه .... بكره زواجي من واحد
مـــــــــا أبيه ....
مـــــــــــا أبيييييييه ....
بس مافي أحد راضي يفهم ... أنا أبي حبيبي وبس !!
وكانت ليلة غريبه ..
ماعمري جلست معه أو تكلمنا أو صار بيننا مثل هذيك
الليله ابدا ...
أخذني إستراحه ..
وحلف لي أنها فاضيه ومافيها ولا أحد وأنها بس له هو وأخوانه ...
أنا مشيت معه لأني واثقه من حبه لي ولو أشوفه بعيني يخوني
والله والله والله .... ما أصدق !!!!
جا لعند بيتنا وأخذني .... طول الطريق وأحنا ساكتين ...
بعد وقت قصير وصلنا للإستراحه ...
وفعلا ماكان فيها أي شخص غيري أنا وهو ....
جلسنا فالحوش حق الإستراحه ...
كان طول وقته عابس ومتظايق ومهموووووووم واللي يشوفه يقول كبر أضعاف
عمررره ....
كان بس يتأملني وساكت .... ومانطق بولا كلمه ...
قطعت السكوت وسألته : حياتي شفيك ليش متظايق ليش هذا الحزن فعيونك وملامحك ...
ماجــــــاوب...
كان يحسها تقول له كلام هو أبدا مو قادر يتحمله ... (( طعنـــات ))
رجعت وسألته : والله العظيم أحبك ... ومابي شي يفرقنا .. أنا يآئسه ولاتخاف علي
يقولوا القبر راحه وأنا بكره بعتبر نفسي رايحه لقبري وبحاول أعيش الراحه اللي
يقولونها .... بس طلبتك يالغلا تنســـــــاني ؟؟؟
مسح دموعه بطرف شماغه وقال ببحه وصوت مخنوووق : وشلون تبيني أنساك أنتي الغلا
والحب والعشق والشوق وأنتي حياتي اللي بدونك بموووووت !!!!
سكتت وظليييييييييت أناظر فيه ماودي يعذب نفسه ...
لأن في الأخير راح نحمل أثنينا إسم (( وأفترقنــــــا ))
كان قلبي يتقطع مليون مره على حالنا ...
ليش لمن نحب حب صادق يجي واحد مايعرف الحب ولايدل طريقه ويحاول
يفرقنا ويدخل بيننا ...
كان يبكي طوووووول الوقت ...(( أول مره بحياتي أشوف رجال يبكي بهذي
الطريقه المحزنه ))
كنت أبكي معه لأني حاولت أخفف عنه وماقدرت بالعكس كان الألم فيني يزيد
أكثر وأنا أتخيل أني بكره بنفس الوقت بكون لواحد غيره ...
بكينا وبكينـــــا وبكينــــــــــا ....
كانت ليله مؤلمه ... هذي الليله بتنهي كل شي ...
آخر شي يجمعني فيه ... آخر مره بشوفه فيها ... آخر مره بخاطبه ...
آخر مره بتأمل ملامحه ... آخر مره بحاول أهديه ...
أنتبه لها وهي تبكي ...
قال لها : يالغاليه تكفين لاأشوف دموعك والله أن الدمعه تنقص يوم من عمري ..
زادت فالبكي لأنها عارفه أنها بتفقد هذا الحنان من بعد هالليله ...
صار يهديها ... لييييييييييييين ماهديت وطلب منها يرجعها للبيت ...
ركبوا السياره وتوجهوا على بيتها ...


طول الطريق مو قادر يمسك نفسه ودموعه تذرف (( مايتخيل باقي العمر بدونها ))
وصلوا قريب من البيت ... وقف السياره عشان تنزل ...
هي كانت ساكته ... علقت عيونها فيه ... وشافته وهو يمسح دموعه بطرف كم ثوبه ...
شالت عيونها بألم وهي بتنزل ...
مسكها من يدها ... رجعت ناظرت فيه وهي مستغربه ..
قال لها : أوعديـــــــــــني ؟؟
قالت له بدون تفكير : أوعـــــــــــدك ...
قال : أبيك بكره قبل لاتطلعين زفتك وتروحين لزوجك تتصلي فيني ضروري !!!!
قالت له : أبشر من عيوني ...




ومر الوقت ....
طول الليل ماواحد منهم قدر ينام ...
وجا اليوم الثاني ...
وهي تتجهز لعريسها اللي حكم عليهم بالفرقى ...
كانوا كل مايضبطون لها المكياج تبكي بدون لا تقدر توقف بكي ويرجعوا
ويضبطوه من جديد وكل مره على نفس الحاله ...
ليييييييين مر الوقت وقدرت تسيطر على نفسها وتحاول ترضى بالواقع ...



جا وقت الزفه ... وهي أبدا ماهي ناسيه وعدها للحبيب ...
قررت تتصل علييييه قبل لا تطلع الزفه ...

أتصلت عليه ...
قال لها : مانسيتي الوعد ..
قالت له : مستحيل شي يخصك وأنسااااااهـ ...
قال : أبي وعد ثاني وأعتبريه آخر وعد لك مني ....
نزلت دموعها غصب وجاوبته : آمرني ...
قال : أوعديني تنسيني !!!! وتحبين زوجك !!!! ولاتفكرين تخونينه
ولو بالتفكير يالغاليه !!!! وأنتبهي على نفسك !!!! وأنسي كل ذكرياتنا !!!!
وحبيه من قلب !!!! وأرمي كل الصور والرسايل والهدايا !!!! ولا تقارني
بيني وبينه !!!! ومابيك تتعبين !!!! ولو مرضتي علاجك خذيه بوقته !!!!
وأهتمي بنفسك وزوجك كأنك تهتمي فيني !!!!
كانت تبكي وتشهق بصوت عالي ...
وهو يحاول يسكتها ويصبرها .... ليييييين ماسكتت ...




قال لها : ممكن أطلب آخر طلب ؟؟؟
قالت : أطلب لو عيوني ما أغليها عليك ....
قال : ذكريني بالشهادهـ ...
قالت : ترى مافيني أضحك ... أساسا أنا عارفه أنك بتستهبل علي لين أضحك
وتحس أني مستانسه ....
قال : صح كلامك ... ( فاهمتني ) يالله ذكريني فيها ...
قالت : ترى والله ماني فايقه للمزح فهذا الوقت ...
قال : تكفييييييييييين ذكريني مثل قبل لمن كنت أطلبك تذكريني فيها
وعلى طول تنفذين ...
قالت : أوكي ... قول لا إله إلا الله .. محمداً رسول الله ...
قال : لا إله إلا الله .. محمداً رسول الله ... وطــــــــــاح الجــــوال ..
ومـــــــــــــــــــــــــــــأأأأأأأأأأأأت ...




قولــــي عــــــشقني \\بـــس\\ خـــــانته الأقـــــــدار

والا أتركيــــــها وأسكتــــــــي \\لآآآآآآ\\ تقــــــولين


مات وتركها !! ماقدر يتحمل وجودها لغيره !!! وإرتباط إسمها مع شخص
ثاني !!! نعم هو الرجل الذي تمنى موته قبل زفــــــافها !!! طلبها أن
تذكره بالشهاده ليكون آخر صوت سمعه من الدنيا هو صوتها !!! ودعهـــا !!
وأتبطـــــوا بإســـم (( وأفتــــــرقنا )) ولكن دون أن يبقى أبدا ...
فعليها هي نسيانه أو الكدح في محي ذكرياته ... & (( حبـــه العظـــيم ))



هذا هو الحب الصادق .... ماقدر يتحمل ولايوم بغيابها ...
بس طبعا مو كل الرجال نفس بعض ... ولا كل المحبين يساويهم الوفاء ...
ولا كل العذارى مثل بعض ....
أتمنى تكون عجبتكم ... وآسفه على أي دمعه نزلت من عين أي شخص
قرى هذي المآساااااااااااهـ ....

'gf lkih ,u] Hk jjwg fi rfg jE.t g.,[ih Hk lkih jjwg jE.t fi ,u]












عرض البوم صور تناديني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لزوجها, أن, منها, تتصل, تُزف, به, وعد, طلب, قبل

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 05:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1