اخبار رياضيه - تطورات الرياضه - نقاشات رياضيه اخبار الرياضه , انتقالات اللاعبين , انديه عالميه , انديه محليه , بطولات ودوري , منتدى الرياضه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-21-2012, 11:03 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 81271
المشاركات: 412 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
تناديني غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : اخبار رياضيه - تطورات الرياضه - نقاشات رياضيه
Icon777 (34) دوري الأبطال | يوفنتوس يذبح أسود لندن بثلاثية نظيفة



عانى تشيلسي مرة أخرى على الأراضي الإيطالية فبعد خسارته من نابولي الموسم الماضي لحساب دور الـ16 بثلاثة أهداف لهدف نتج عنها إقالة فيلاش بواش عاد ليخسر من جديد خسارة مذلة من بطل السيري آ (يوفنتوس) بثلاثة أهداف دون رد ضمن مباريات الجولة الخامسة لدور مجموعات أبطال أوروبا عن المجموعة الخامسة، ليرفع رصيد نقاطه لتسع نقاط في المرتبة الثانية.

استغل يوفنتوس الفرص القليلة التي لاحت له في الشوط الأول بتسجيل هدف الاسبقية بينما أضاع حامل اللقب وابل من الفرص السهلة أمام مرمى الحارس بيتر تشيك كان أبرزها للاعب البلجيكي إيدين هازارد في الدقيقة التاسعة عندما تلقى تمريرة سحرية من البرازيلي أوسكار داخل منطقة الجزاء فشل في تصويبها على أقصى يمين جيانلويجي بوفون الذي خرج من مرماه ليغلق الزاوية الضيقة (اليسرى).

ورد يوفنتوس ببعض الفرص دون تركيزه على الاستحواذ بالكرة وبدأ مُبادلة تشيلسي في الدقيقة 15 بتصويبة صاروخية للاعب "ماركيزيو" من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة أرضية من المونتنجري "فوشينيتش" إلا أن بيتر تشيك رد على تألق بوفون بتحويل الكرة لركنية ليهدأ اللعب بسبب الخوف المبالغ من خسارة اللقاء الذي ستحدد نتيجته مستقبلهما في المسابقة.

وفي الدقيقة 22 قام ميركو فوشينيتش بتمويه ثم مراوغة رائعة خارج منطقة جزاء تشيلسي وصوب كرة مركزة على أقصى يسار بيتر تشيك لكنها افتقدت للقوة اللازمة التي تفاجيء الحارس الدولي التشيكي الذي لم يستطع التعامل بسرعة رد فعل مع تحويل كوالياريلا لتصويبة آندريا بيرلو التي أطلقها في الدقيقة 38 من مسافة 25 ياردة لتعانق الكرة الشباك معلنة عن تقدم يوفنتوس بالهدف الأول.

وضاعت فرصة إضافة الهدف الثاني على اليوفي في الدقيقة 40 عندما حول ليختشتاينر عرضية من الجهة اليسرى داخل المرمى لكن الظهير الأيسر "آشلي كول" أبعد الكرة بأعجوبة من على خط المرمى وسط ذهول عشاق السيدة العجوز الذين اعتقدوها هدف إلا أن الإعادة التلفزيونية أوضحت عدم تجاوز الكرة الخط القانوني.

في المقابل واصل أبناء غرب لندن هجماتهم العقيمة عديم الفائدة رغم إبداع الثاني "أوسكار وماتا" في خلق الفرص والكرات الحاسمة للاعب البلجيكي هازارد الذي لعب دور المهاجم الوحيد عوضاً عن الإسباني فرناندو توريس الذي جلس على دكة البدلاء جوار المهاجم النيجيري "مويسيس"، لتضيع من البلوز المزيد من الفرص كان آخرهم في الشوط الأول تلك التي لاحت لأوسكار في الدقيقة 43 عندما أُضطر للتصويب فوق العارضة لعدم وجود زميل داخل منطقة الستة ياردات كي يُمرر إليه الكرة.

ببداية الشوط الثاني طالب أنصار يوفنتوس بإحتساب ركلة جزاء لميركو فوشينيتش بعد تعرضه لاحتكاك قوي مع الدولي الإنجليزي "جاري كاهيل" لكن الحكم التركي "شاكر" أشار باستمرار اللعب وفي الإعادة اتضح تعرض اللاعب السابق لروما لجذب واضح من المدافع.

وحاول اليوفي الاطمئنان على نتيجة المباراة وضمان مواصلة المنافسة على التأهل للجولة الأخيرة بشن العديد من الهجمات الخطيرة على مرمى بيتر تشيك، ولحسن حظ تشيلسي أضاع كوالياريلا الكثير من الفرص السهلة بداية من الدقيقة 57 حين تسلم كرة داخل المنطقة سددها ضعيفة في يد بيتر تشيك ثم في الدقيقة 59 عندما وضعته تمريرة ليخشتاينر في وضع انفراد بالمرمى لكنه فضل المراوغة على التصويب المباشر ليغلق تشيك الزاوية ويبعد الكرة ركنية، وقبل هذه الفرصة أطلق آندريا بيرلو تصويبة ذكية من خارج منطقة الجزاء أزاحها تشيك بصعوبة.

اتضح أن الطرف الإيطالي الأقرب لتسجيل ثاني الأهداف في غياب تام لهجوم تشيلسي منذ انطلاقة الشوط الثاني، وهذا ما كان في الدقيقة 60 باستغلال ناجح من التشيلي "آرتورو فيدال" عرضية أرضية من الظهير الأيسر الغاني "أسامواه" تعذر على الدفاع الأزرق تشتيتها في الوقت المناسب ليقابلها فيدال بوجه القدم على يسار تشيك الذي حُجبت عنه الرؤية من زميله "راميريز" ليجد الكرة داخل الشباك في الدقيقة 60.

لم يجد المدرب الإيطالي روبرتو دي ماتيو مفراً من إخراج بعض اللاعبين وتديل تشكيلته المنهارة على الصعيد الهجومي ليسحب الظهير "أزبيليكويتا" ويدفع بالمهاجم "مويسيس"، وفي الدقيقة 71 استعان أخيراً بفرناندو توريس بدلاً من لاعب الوسط النيجيري جون أوبي ميكيل، ليلعب الكل في الكل بحثاً عن تقليص فارق الأهداف واللعب من أجل التعادل فيما تبقى من وقت.

التغييرات الهجومية لدي ماتيو أحدثت تأثيراً سلبياً على خط دفاعه فكادت شباكه تتلقى الهدف الثالث من ميركو فوشينيتش في الدقيقة 73 بعدما تلقى تمريرة عرضية متقنة من مارتين كاسيراس لكن تسديدة فوشينيتش ذهبت على بعد ياردات قليلة من المرمى لتذهب فوق المرمى.

ولم تظهر نتائج تدخلات المدرب الإيطالي الشاب إلا في الدقيقة 84 حين مرر توريس كرة جيدة على حافة منطقة جزاء يوفنتوس للاعب أوسكار الذي تلعثم وتعثر وقت الاستلام لينقض عليه الدفاع الحديدي.

وفي الوقت المحتسب بدل من ضائع تلقى تشيلسي الصفعة الثالثة عن طريق البديل "جوفينكو" المنفرد بالحارس تشيك الذي خرج بتسرع من مرماه ليفاجئه جوفينكو بتصويب كرة أرضية أطلقت الاحتفالات الكبيرة في مدرجات تورينو.

],vd hgHf'hg | d,tkj,s d`fp Hs,] gk]k feghedm k/dtm gk]k hgHf'hg feghedm d`fp ],vd d,tkj,s












عرض البوم صور تناديني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أسود, لندن, الأبطال, بثلاثية, يذبح, دوري, يوفنتوس, وظيفة

جديد منتدى اخبار رياضيه - تطورات الرياضه - نقاشات رياضيه


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 07:41 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1