قديم 01-11-2013, 09:20 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Sep 2012
العضوية: 81545
المشاركات: 546 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
انساني وانسا عنواني غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
ومضى قطار العمر

تعود ليلى إلى منزلها بعد الساعة الثانية منهكة القوى كحال جميع النساء العاملات
تعلق ملابسها على أقرب مشجب ، وتتجه مباشرةً إلى المطبخ لتعد للعائلة طعام الغداء
يستقبلها أطفالها الثلاثة بفرح عارم رغم تذمرهم من الجوع
أما الزوج فقد تمدد على الأريكة يضرب أخماساً بأسداسٍ وهو ينفث دخان الملل
اقترب منها متجهماً ليزف خبراً هو على يقين أنه لن يسرها ، بادرها قائلاً
اليوم جاءتني الموافقة على طلب السفر لدول الخليج صعقت حين سمعت ماقال
لكنه أخذ يخفف عنها وقع الخبر ويرسم لها آمالاً وبيوتاً من الوهم ، واعداً بعد فترة وجيزة
أنه سيأخذها وأولادهالتعيش معه ، لكن عليها بالصبر.
وماهي إلا أيام وحان موعد السفر ، حزم حقائبه ودع أسرته ورحل عند الفجر
ضمت الأم أطفالها إليها بحنان ودموعها تنساب بحرقة
لتغرق وجنتيها
استجمعت قواها وأسرعت لتنجز مالديها من أعمال إذ يقع على كاهلها كل الأعباء
واليوم بعد سفر الزوج باتت مسؤولة عن كل شيء
أعدت طعام الفطور ثم أرسلت الأولاد إلى المدرسة وذهبت إلى عملها
لتعود ككل يوم تعتني ببيتها والأبناء وتنجز كل مهامها
ثم تنام منهكة كالعادة
.
.
أصدقائي الأعزاء
سنتابع باقي أحداث القصة في الغد أو بعده إن شاء الله
إلى ذلك الحين أتمنى أن تزينوها بإشراقتكم البهية
وتضفوا عليها عطر مدادكم العذب

,lqn r'hv hgulv klqd












عرض البوم صور انساني وانسا عنواني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العمر, نمضي, قطار

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 08:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1