قديم 01-18-2013, 04:41 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Sep 2012
العضوية: 81544
المشاركات: 519 [+]
بمعدل : 0.19 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
مذهلة القمر غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : همس القوافي - قصايد شعراء - شعر
غنيمة ياهل القلوب الرحيمة

عام سعيد و عمر مديد

و كل عام و أنتم بخير

أهل غرام

قصيدة كتبتها قبل سنوات و فيها التفصيل لأسباب كتابتها و فحواها

جزى الله خيرًا من دفعني لكتابتها

و العذر المسبق لطولها و استروا ما واجهتوا

بكلّ الحب لكو لأمثالك أُهدي ثواب من دعى لي و لك أنت يا " غنبمة "

/////

غنيمة

/////


بنيَّة من بنات الحور زاد الله بضياها


غنيمة يا يتيمة و يا دروس الصبر بايماني

//


تجرِّ الآه ويَّا الآه ما نسمع لشكواها


غنيمة ما شكت لحظة لغير الخالق الباني

//


و آه من الزمن يا ناس كاس المرِّ أسقاها


غنيمة ذاقت الويلات كل لحظة بها تعاني

//


و قصَّة كلها آلام لبنيَّة قريناها


ذكرها خالد الشاعر هلالي القوم إنساني

//


إهي درَّة و هي زهرة نمت بديار شفناها


بنجد اللي لها العربان تتغنَّى بألحاني

//


سعادة غامرة يوم و لدت في الحين ويَّاها


أبوها من الفرح صيَّح غنيمة جات ياخواني


غنيمة يا غنيمة حيل وجه الخير ملفاها


عساني مانحرم يا ناس شيلتها بأحضاني

//

و ميمتها تناجي اللي وهبها واسع الجاها


إله الكون و العاطي بكلِّ الخلق رحماني

//


إلهي دوم تحميها و تحرسها بممشاها


إلهي لا تخيِّب لي رجاك بقلب شفقاني

//


غنيمة كانت البسمة بديار القوم و حماها


بَدِرْ أشرق عليهم نور ما مثله بأوطاني

//


بِدَتْ تمشي على الهونا و لا تدري بموطاها


مِثِلْ موسى خَذِ الجمرة و حرق بيدينة لساني

//


مضت أيَّام ما تدري عن الأقدار و سواها


بداية حزنها كانت صغيرة و جسم أغصاني

//


يريد الله يسلبها حنان الأمِّ و دفاها


فديتك يا نظر عيني أبوها يخفِّف احزاني

//


تخيَّل قلبها المفطور آه و آه ثم آها


بنيَّة تصيح يا يمَّة و لا يمَّة لها تباني

//


بوسط الليل يا يمَّة تصيح الخوف أبكاها


أنا يمَّة أبي حضنك يدفِّيني و يملاني

//


غنيمة يصيح والدها مع الآهات ويَّاها


خناجر في ظلام الليل تطعن جسم ذبلاني

//


يبه ودِّي تجي أمِّي أنام بحضن يمناها


يبه نادي على يمَّه يبه ملِّيت هجراني

//


يبه أمِّي بطت عنِّي يبه نادي ترجَّاها


يجافي النوم والدها مع الأحزان سهراني

//


يقول أوَّاه يا دنيا كفى بنتي و ما جاها


يظن إنَّه لها باقي يواسيها بإحساني

//


بنيَّة عمرها معجون بالأحزان تملاها


قِدَرْ مكتوب يا بنيَّة تشوفينه بأعياني

//


تصوَّر يا بشر وش هو فؤاد البنتِّ و دماها


إذا عرفت أبوها مات زاد الهمِّ باجفاني

//


غنيمة و الألم أصحاب ما يفارق و ينساها


حرمها من الفرح يا ناس و الضحكة بأسناني

//


تعيش البنتِّ محرومة يتيمة و كم تقواها


مآسي دوم عاشتها و تتجدَّد لها ثاني

//


غنيمة تحبِّ رجلينه يبه أرجوك مابغاها


حياتي ما لها معنى ظلام و زاد أشقاني

//


يبه لا 000 لا تخلِّيني و خُوي بدار نخشاها


نخاف من الزمن يا بوي يحوجنا لعدواني

//


يبه دنيا خذت أحباب قلبي كيف عقباها


يبه ما كنت تآمنها علينا و قطفها داني

//


يبه وصِّيتني بخيِّ و هو بعيني و يفداها


يبه من لي بعدك اليوم يحميني و يرعاني

//


أنا بنيَّة و مكسورة ضعيف اللي تبنَّاها


بعد ما كنت في حضنك حضن غيرك تولاَّني

//


ألا يا كيف يتفهَّم لحالي و كيف يدراها


يناظرني و لا يفهم و هو تايه و حيراني

//


ألا يا ربِّ ما للحال غيرك وانت مولاها


تواصلنا بأرزاقك و خيرك دوم ينصاني

//


تمرّ أيَّام و سنين البنيَّة عقب موتاها


و هي مثل الجبل راسي و جوف البنتِّ نيراني

//


يقول اللي فهيم بحال هالدنيا و مبداها


و هو خالد هلالي القوم و النسمات ريحاني

//


يقول البنت مزيونة و بالأخلاق منشاها


و كلِّ اللي عرفها يقول حسن البنت ربَّاني

//


بنات الحيِّ في حيرة تناظر شعر غطَّاها


سواد الليل من حسنه و ذاك الوجه نوراني

//


و كل جارة تبي تفرح إذا شافت محيَّاها


تبيها للولد زوجة تصونه و دوم تنصاني

//


أخوها ما عرفها زين ما حتَّى بها اتباها


و هي دايم تحبَّه موت فاق حدود الادماني

//


تقول البت هو الباقي نسيم أمِّي و ذكراها


شبيه الوالد اللي الموت فرَّقنا و آذاني

//


تخاف البنت لا يرحل و يتناسى و يسلاها


تقول النار في قلبي عمد في الجسم تصلاني

//


سكن في خافقي و روحي و ذي العينين أعماها


أبد ما تشوف غيره يوم لين ارتاح باكفاني

//


غنيمة ما درت باللي لها الأقدار تخفاها


و لا في يوم يخطبها صريع الشوق هيماني

//


عجيبة و العجيب اشلون طير السَّعد ناداها


يتيمة وش يبي منها إذا ما كان شرياني

//


صحيح الحبِّ ما يفرِّق صغير و شيخ به عاها


إذا الخافق لمح خلَّه تزلزل فيه الاركاني

//


وليد و صاح في أمَّه أنا ذي البنت أهواها


لزوم إنِّي تزوَّجها و أسعدها و تهواني

//


أنا يمَّه أبيها حيل لا تقولي تحاشاها


أنا مقدر تناسى اللي ملت قلبي و وجداني

//


أشوف الموت لا قفَّت و ذاك الباب واراها


أموت من القهر و ابكي يزيد الشوق باشجاني

//


أخوها راح و اتشجَّع لصوب اللي تمنَّاها


خطبها و كانت الفرحة لغنيمة نور الاوجاني

//


دموع البنت تتسابق على الخدِّين مجراها


تجرِّ الصوت يا يمَّه إله العرش كافاني

//


يبه الأفراح لي قلبك لنا بالحيل يرضاها


لفتنا اليوم ليتك كنت في جنبي و بها هاني

//


ألا يالله يا سامع دعا بنيَّه بمخباها


تسكِّنهم مع المختار هادي القوم عدناني

//


إلهي يا مزيل الهمِّ عافي الجسم و حشاها


و جازي الوالدين احسان في الفردوس و جناني

//


يريد الواحد اللي جاد بالأفراح و اعطاها


أخوها فرحته تسبق و طار القلب فرحاني

//


يقولون الفرح لحظات تالي الليل مسراها


خصوصا في فؤاد اللي عليه الهمِّ أوزاني

//


ترى الأقدار مكتوبة على الجبهات متلاها


تشوف العين وش هو اللي كتب ربِّي بتبياني

//


و ذاك اليوم و الفرحة ملت بالدار و ارجاها


غنيمة تلبس المحزم و قلب البنت نشواني

//


حزام من الذهب خالص به النسوان تتزاها


عطته إيَّاه جارتها ليوم العرس تنزاني

//


يريد اللي كتب في اللوح بالأقدار سمَّاها


مَرَضْ في الجارة و يسري بجسم البنت شرهاني

//

مع الأيَّام تتاثَّر و ذاك الداء أوهاها


غنيمة تنعدي بجذام خلَّى الجسم هفتاني

//


و لي صابه بذاك الدهر ماله طبِّ يبراها


يعزلونه بعيدٍ بالخرايب دوم وحداني

//


أخوها من عرف يا ناس شال البنت ودَّاها


خرابة ما يجيها ناس مسكونة من الجاني

//


غنيمة يا يتيمة وش جرى لقلوب قسَّاها


ولد أمِّي أبوه أبوي يتركني و يسلاني

//


و آهٍ و الشهامة وين يالعربان خلاَّها


وآهٍ وين ذاك اللي عشقني و دوم يبغاني

//


وآهٍ يا ملاذ الخلق وين الرحمة ألقاها


بنيَّة و الجناح أوصال جرحي اليوم أدماني

//


إلهي يا مليك الكون و الدنيا تولاَّها


عذابي ما سكن إنسان أو مخلوق باكواني

//


أنا من لي أنا من لي إله الأرض و سماها


يعافيني يداويني يشافيني و يبراني

//


قلوب الناس يا ربِّي وش اللي زاح شيماها


رموني بالخلا و الهمِّ وسط القلب أرداني

//


و بين الموت و غنيمة سنين تزيد بلواها



لحمها يطيح يتفتَّت و لا يدري بها الجاني

//


يجيها رزقها كل يوم من جارة تغشَّاها


و ترسل بنتها بالزاد لجل البنت تنعاني

//

غنيمة ما تقرِّب صوب ذيك البنت و قراها


تخاف إنَّ المرض يعدي البنيَّة و قلبها الحاني

//


غنيمة عمرها جاوز ثلاثين و تعدَّاها


و ماتت عقبها بسنين صارت ذكر الازماني

//


غنيمة يا غنيمة يا يتيمة لي فقدناها


ترى ذكراك ما تمحى مدى الأياَّم و ثواني



ykdlm dhig hgrg,f hgvpdlm hgrg,f [hig












عرض البوم صور مذهلة القمر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرحيمة, القلوب, جاهل, غنيمة

جديد منتدى همس القوافي - قصايد شعراء - شعر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 04:25 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1