منتدى عام - مواضيع عامه منتدى عام , مواضيع عامه , فضاء واسع , مقالات جديده ,


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-17-2013, 04:25 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Sep 2012
العضوية: 81545
المشاركات: 546 [+]
بمعدل : 0.19 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
انساني وانسا عنواني غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى عام - مواضيع عامه
الإرهاب الذي حول المحافل الرياضية إلى بحور من الدماء..فيديو وصور



الرياضة غذاء للروح وبالروح نحيا، ولكن هناك من يأبى أن يعيش العالم في سلام، هؤلاء الموتورين اقتحموا بأفكارهم المتطرفة المدعومة بكافة الأسلحة الممكنة وغير الممكنة جميع المحافل ولم يسلم من شرورهم كافة دول العالم حتى "دولة الرياضة" التي يعيش بها كل سكان العالم.

وبالرغم من أن القاعدة الأساسية التي تنظم الحياة في دنيا الرياضية هي "نبذ العنف" كل العنف إلا أن من يعتنق الدين الإرهابي ويريد أن يسود دينه العالم لا يروى ظمأه سوى برؤية لون الدماء يكسو الأرض وسماع صراخ الأبرياء جراء آلامهم.

ومن أكثر العمليات الإرهابية مأساوية والتي لا تزال عالقة في الأذهان لارتباطها بأكثر الفعاليات سماحة وهي الألعاب الأوليمبيه عملية احتجاز مجموعة من البعثة الرياضية الإسرائيلية التي كانت مشاركة بدورة ميونيخ الأوليمبية في سبعينيات القرن الماضي.

وانتهت محاولة إطلاق سراح المحتجزين بمقتل أحد عشر رياضياً بالإضافة إلى خمس فلسطينين من الذين شاركوا في تنفيذ العملية وشرطي وطيار مروحية ألمانيين.

وكان الهدف الأساسي من احتجاز هؤلاء الرياضيين سياسي بحت وهو الضغط على حكومة بلادهم من أجل بعض المطالب التي لربما كانت مشروعة، ولكن إقحام لاعبين رياضة لا ناقة لهم ولا جمل في صراعات السلطة الحاكمة في بلادهم أدى إلى تعاطف العالم أجمع معهم ومعاداة كل من كان على صلة بمن نفذوا تلك العملية الإرهابية.

وتدور الأيام وتطوي معها صفحات من الألم النفسي والجسدي على خلفية تلك العملية إلى أن حدثت عملية إرهابية ليست قريبة الشبه في طريقة التنفيذ ولا الدوافع ولكنها شديدة الصلة لاستهدافها أناس كل ذنبهم أنهم رغبوا في ممارسة الرياضة وفقط، فكان مصير بعضهم الهلاك ومصير الآخر العذاب من ويلات الإصابة وفراق الأحبه.

فلقد صعق العالم أجمع والرياضي منه خاصة عندما دوت أصوات الاتفجارات التي استهدفت ماراثون بوسطن السنوي بالولايات المتحدة الأمريكية والذي يعد الماراثون الأقدم في العالم، وقضى على إثر ذلك الحادث الإرهابي الأليم العشرات من القتلى والجرحى الذي أخذوا بذنب غيرهم.

وعلى الرغم من أن سلطات التحقيق في الولايات المتحدة لم تتوصل حتى الآن إلى هوية الجاني ولم تتوجه أصابع الإتهام إلى شخص أو جماعة أو حتى دولة بعينها، إلا أن عالم الرياضة وجه بدوره رسالة شديدة اللهجة مفادها أن الرياضيين حول العالم هم حمائم السلام ورباط الأمم فإن ذبحت الحمائم وتفككت الأربطة هلكت الأرض، إياكم والدماء الذكية فهي شاهد عليكم يوم لا ينفع فيه إلا صالح الأعمال.

hgYvihf hg`d p,g hglphtg hgvdhqdm Ygn fp,v lk hg]lhx>>td]d, ,w,v Hk hglphtg hg`d hg]lhxtd]d, hgvdhqdm hgYvihf fp,v d,l ild ,w,v












عرض البوم صور انساني وانسا عنواني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أن, المحافل, الذي, الدماءفيديو, الرياضية, الإرهاب, بحور, يوم, همي, وصور

جديد منتدى منتدى عام - مواضيع عامه


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 08:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1