قديم 05-02-2013, 07:23 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 81272
المشاركات: 478 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 11
 

الإتصالات
الحالة:
ملهمة شاعر غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
Icon777 (34) حُب الأرواح وليس الأجساد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم


صباحكم / مسائكم سعادهـ وفرح يارب


..



يحكى كان هناك شاباً وسيماً يملك عائله غنيه جداً يسمى بـ (( مُخلص )) ...!

وهناك فتاةً جميله تملك عائله فقيره تسمى بـ (( طّيبه )) ...!

وكان هناك بينهما رابط قرابه بين تلك العائلتين ,,

كان يحبها جداً منذ طفولته ,,

وكان عندما يواجه المشاكل , كانت همساتها له دافع للنجاح ..!

حتى عندما يظنون الجميع من حوله بأنه شخصاً فاشلاً ,,

تساندهـ وتخبرهـ بأنك شاباً ناجحاً وسوف تحقق مرادكـ ونجاحك ..!

وكانت تلك الفتاهـ طّيبه بعيدهـ عن أهلها وساكنه في بيت عمها وكانت تخدمهـ بكل شيء ..!

وبالمقابل كانت تساعد زوجة عمها بأعمال البيت من طبخ , غسيل وكل حوائج المنزل ..!

وكانت ترسم البسمه والسعادهـ في درب بنت عمها ..!

وكانت دائماً بنت عمها تقول لها أنا لست جميلهـ مقارنةً بك ..!

ولكن تخبرها بأنك أجمل وسوف يتزوجك زوجاً جميلاً ويحبك وكانت بنت عمها تبتسم من جمال طيبها ..!

وذات يوم أخبرها قريبها مُخلص بأن أخيه سوف يجعله مندوباً لشركتهم في إحدى المدن خارج مدينتهم ,,

وكان خائفاً ومتردداً ...!

ف أخبرته : لا تخف سوف تنجح إن شاءالله ولن تسمع أخباري إلا لما أسمع إنك رجعت ونجحت ..!

ف زرعت بداخله الإصرار والعزيمه ,,

وبعد مضي الشهور رجع لمدينته بشوق لكي يقابل تلك الحبيبه لكي يتزوجها ..!

وعندما قاما الأسرتين بتكملة الباقي من مراسيم الزواج ..!

إحترق بيت عم طّيبه وكانت طّيبه وبنت عمها بداخل ذلك المنزل المحترق المحاط بالنيران ..!

ف أتى عم طّيبه ودخل المنزل لكي ينقذها وأنقذ طّيبه وخرج من البيت مُسرعاً ولكن لم يعلم بأن هناك أبنته بداخل المنزل ,,

وفجأهـ رجعت طّيبه لكي تنقذ بنت عمها ,,

وحاولت بإصرار إخراجها وفجأهـ نظرت لسقف البيت كان هناك سِراجاً معلقاً في السقف وكان سـ يسقط على رأس بنت عمها وأتت مسرعةً ودفعتها للخارج وسقط عليها ذلك السراج و (( أحترقت ))


ف ذهبوآ بها للمستشفى ,,


وكان مٌخلص لا يعلم بما حدث ...!


وعندما كشف عليها الطبيب أخبرهم بأن الحروق أكلت أغلبية الجلد في جسمها إلا وجهها ,,

ف حزن عمها وخاف بأن مُخلص لن يقبل بها بهذا الحال ,,

ف أخبر أب مُخلص ...!

ولكن كانت ردة فعل مُخلص وأبيه ليست كما ظَن عم طّيبه ..!

فقال أب مُخلص : سوف أتي بأفضل الأطباء لكي يعالجوا حروقها ..!

وفعلاً أتى بالأطباء وخفت نسبة الحروق إلى الأقل ولكن أثار الحروق موجودهـ على جسد طّيبه ,,

وكانت لا تريد مقابلة مُخلص وكانت لا تريد أن يكمل الباقي من حياته معها ..!

وتريدهـ أن يتزوج بفتاهـ أخرى أجمل منها وأفضل ..!

ولكن أتى مُخلص بعد تلك العمليه جلس معها في غرفة العمليات وهمس لها : بأنه يحب روحها وليس جسدها ف سوف أكمل مراسيم الزواج وأتزوجك ..!



ف بكت طّيبه من حنانهـ وإخلاص حبهـ لهـا ...!


ولكن الدكتور أخبرهم بأنه لازم يومياً تقوم طّيبه بعملية التطهير لجسدها لأن عمليات التجميل ليست كما هي الطبيعه ..!


وكآنت ممرضه تقوم بهالوظيفه ولكن مُخلص في ليلة دخلته قال لـ الممرضه أخرجي سوف أقوم أنا بواجبي ..!


ورفعها بيديه ووضعها على سرير محبتهم ..!


وعاشوآ بسلام بحبهم بأرواحهم ..!




آنتهت



pEf hgHv,hp ,gds hgH[sh] hgHv,hp oaf












عرض البوم صور ملهمة شاعر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأجساد, الأرواح, خشب, وليس

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 12:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1