قديم 06-29-2013, 03:34 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 81269
المشاركات: 595 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
عسل مالح77 غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص - روايات قصيره وطويله
Icon777 (34) إنهض و أصنع مستقبلك

............................................ ...
على ضفاف البحر الأحمر اوراق متناثرة هنا وهناك
وشاب صغير بيده فرشاة رسم ولوحة امامه..
نزع الورقة بشدة..والقاها مع سابقاتها...
اخذ يطلق عدت انفاس ربما تخفف من نار جوفه المشتعل..
امسك بالوحته باليد اليسرى وعلبة الوانه باليد الأخرى وانطلق الى حيث يقع منزله القريب من البحر..
طرق الباب بقدمه وبصوت اقرب من الهمس\\يبــه..افتح انا وليد..
لينفتح ذالك الباب الحديدي ويقبل وجه قد امتلأ بتجاعيد الزمن..
\\ياحيـا الله بولدي الغالي تفضل,,
دخل المنزل البسيط ذي الطراز العربي والقاء كل مابحوزته على الأرض وتوجه إلى المطبخ ليعد له
عشاءآ قد يخفف جوعه...امسك بقطعة توست واخذ يدهنها بالزبدة\\يبـه بكرى إن شاء الله ببدأ اعرض رسوماتي..
اقترب ابيه منه ووضع كفيه المجعدهـ على كتفه النحيل\\الله يكون بعونك ياولدي..
جلس على ذلك الكرسي الخشبية الذي التهمه الدهر وبدأ بـإلتهام قطعة التوست بشراهة\\أمييين...
توقف عن الأكل وترك تلك القطعة وتوجه لغرفته...
دفع الباب للخلف واشعل المصباح وتوجه مسرعـآ للوحاته التي انتهى منها منذ زمن..
امسك بها وتوجه إلى ابيه والبسمة لآتفارق وجهه الأسمر..
وقف امام والدهـ وامسك بـأول لوحة حيث كانت تحاكي الطبيعة الصامتة في الأجواء الريفيه\\ها يبه وش رايك فيها؟
امسك بها كانت اقرب لأن تكون خربشة طفل وضيع ولآكنه سرعان ماابعد فكرى نقدهـ \\جميلة ياولدي استمر
بس لو تزيد اشوي تمارين وبتفلح إن شاء الله..
توسعت إبتسامته في سماع ذالك المديح الذي لآطالما ود سماعه\\ياااه ياابوي مااصدق ان رسمتي عجبتك..!
واخذ يريه تلك اللوحات التي لآتكاد تساوي قيمتها قطعة نقدية واحد ولآكن كانت كلامات ابيه تعزعز فيه روح الأمل
ويردد على مسامعه انه مبدع
...............................
طل الصباح الذي انتظرهـ وليد بفارغ صبرهـ يكاد ان يقول انه سهر الليل بطوله يترقب خيوط اشعة الشمس الساطعة
بعد ان انتهى من صلاة الفجر ...اخذ لوحاته التي لآتساوي ثمن وقطعة قماش التهمها الزمن وتوجها للخارج..
القاء بقطعة القماش بجانب مسجد صغير ورتب لوحاته بطريقة جيدة مستعدآ لإقبال الناس حوله..
كان جميع من يمر من امامه اقل مايفعلونه هو ان يبتسمون بسخرية على تلك اللوحات..
او ان يـأتي صبية لآيدركون شئ .!فيفسدون تلك اللواحات بسكب الماء فوقها او دهسها بـأقدامهم
تحت ظل .,’انهم لم يروها’,,
يـأس كثيرآ من الإنتظار يكاد الليل يعلن قدومه ولم يقف احدآ محترم له,,
وقف على اقدامه واخذ يجمع اغراضه متوجهـآ لمنزله والخيبة قد امتلكته..~
وهو يسير على قارعة الطريق إذ يوقفه مجموعة من الشبان والخبث قد رسم على شفتيهم..
لينطق زعيمهم ذي النظارة السوداء\\شباب مو ذا البزر الجالس قدام المسجد طول الليل..
ليجيبه الجميع بسخرية\\اييه..
خفض زعيمهم رأسه ليساوي جسم وليد النحيل\\حبيبي ترى لو تقعد الى يوم القيامة ماحد يوقف عشان يشوف
ذا العفن تفهم؟!
واخذ منه لوحة بالقوة ورفعها للأعلى\\بالله ياشباب ذي تستحق شئ؟! والله ماتستحق إلى ظفر قطوة..
ليطلق الجميع تلك الضحكات الساخرة..
اخفض رأسه بشدة وانطلق مسرعـآ للمنزل وعينيه أغرقت بدموع ..
طرق الباب بقوة وصرخ بصوت عالي\\يبــه افتح افتتح..!!
انفتح الباب وترك تلك الوحات واحتضن ابيه بقوة \\يبــه مااحد يعجبه رسمي الكل ذمني ونقدني مااحد سمعت منه كلمة حلوة لييه ؟لييه يبه؟؟
احتضنه والدهـ واغمض عينيه\\حبيبي ...مهما صار لك تذكر العلماء الكبار كلهم بدأو من الصفر وبعدها كملو مسيرهم
إلى رقم ماله نهاية..
.............................
الظهيرة..2:21..ص
جلس مثل مكانه السابق يتأمل ان يقف احد ويقدر جهودهـ تلك..
امسك بفرشاته واخذ ورقة من كراسته الكبيرة وبدأ برسم..
\\ماشاء الله لآحل ولآقوة إلا بالله..انت اللي رسمتها؟!
لم يلقي له أي اهتمام ظن انه مثل باقي بني ادم الذين قابلوه وبدءٌوا بسخرية\\ايه...
امسك بالوحة تعبر عن البحر وظل قمر عليها\\بكم تبعيها.؟
\\خذها مجانـآ من زينها...
حرك رأسه نافيآ ما يقول\\مستحيل ذا الإبداع يكون بدون مقابل..
نظر إليه وليد والغضب قد وصل حدهـ يكفي حرارة الشمس\\قلتلك مجانـآ تبغاها ولآلا...؟
القا بـ25 ريال على ذالك القماش وببتسامة\\مهما كنت تظن انك مو مبدع غيرك ينظر لك بزاوية ثانية
تذكر الإنسان ماخلق مبدع بل هو من يطور من نفسه..!
واختفى بين تلك البيوت..ولآكن..!مازال صدى صوته يتردد على اذن وليد..
.............................
اخذ يعمل جاهدآ ويتمرن على فرشاته لعله يجد كنزموهبته بين طيات تلك التمارين..
وبدأ بتعليق لوحاته على جدران مدينة .,جدة,...
لعل من يقدر تلك الموهبة التي لآتزال دفينة..
كل يوم ويشعر انه يتحسن اكثر من ذي قبل..
وفي كل ظهيرة يجلس بجانب ذالك المسجد الصغير ويعرض لوحاته..
التي بدأت تثير انتباه المارين ...
ايام خلف ايام..بل سنوات وتزاداد فرشاته جمالآ وتـألق..~
ولآيزال ابيه يوصيه بالإستمرار وان لآيتوقف فإن توقف فالزمن سيستمر بالتحرك دون ان ينتظرهـ .!!!
اصبح الصبي .,’اقصد’,.الشاب وليد يملك محل يكاد القول عليه انه شبه صغير
ويعرض لوحاته ويبيع تلك الألوان والفرشاة وكل مايتعلق بفن الرسم...
ولم ينسى حتى صدى ذالك الشخص المجهول حيث علق كلمته لوحة لإسم محله(( لم أخلق مبدعـأ بل .’’تطورت’’,))
.............................
.....................
........
ذـأت يوم..~
دخل عدت شباب لذالك المحل..
وعندما نظروا لصاحبه إبتسموا بكل راحه واخذ يقول رئيسهم\\الرسام الفاشل..صار يملك محل كامل يعرض لوحاته المبدعه؟
معقولة تكون انت ذاك الشخص؟
ليرد عليه وليد بكل ثقة\\لآزم تعرف ي حبيبي انه كل مبدع كانت له نقطة فاشلة..!وكل شخص فشل كان يتعلم من اخطائه..
ليخفض رأسه ويقول بخجل شديد\\\طيب انسى اللي قولته وابيك ترسم لي شئ..!
اطلق ضحكه صغيرة وحدق بوجهه مباشرة\\آآمر وقول وش تبغاني ارسم لك؟!
.................................................. .................................................
هذا هو النجاح القيام بعد كل عثرة...,’
وكل مرحلة فشل لآتزيدنا إلا ارتقاء بـأنفسنا..~
..... انهض واصنع مستقبلك...كلمة اوجهها لكل من انقطع به سبل الأمل والنجاح..
فالنجاح هو\\ان تنهض وسط ركود كل العالم بسب ان الفشل امتلكهم..’’تلك هيا قمة نجاحنا.’’

Ykiq , Hwku lsjrfg; gwku












عرض البوم صور عسل مالح77   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مستقبلك, لصنع, إنهض

جديد منتدى قصص - روايات قصيره وطويله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 03:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1