قديم 07-30-2013, 05:32 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 81270
المشاركات: 541 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
أنتظـرها غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : همس القوافي - قصايد شعراء - شعر
Icon777 (34) لن اقبل بك العزاء


مدَِخل { لقَِد كنتَِِ لي كل الدنيُِا ,لكَِن الآنُِ صَِرتَِ حُ ـلمَِ ضُِائعَِ





تتَِفـجرُِ المَِشاعُـرَِ ’فيُ قلَِبـيُِ المثـخنٌ بـ الجَِروُحِ
وتتعـثر الـحرَِوف ’فيُِ حنجَِـرتي الَِملتهَِبة بـ القروَحِ
وتنـَِطَِلق الكلماتُِ’متُِلعثمَِة من لَِسَِـانـي َِالعليلَِ
وتتُِناثـرَِ الحَِكايـات’منَِسَِلخةَِ من ذاتي الضُِليل َِ

أطَِـرُق بـابَِ حكايتَِي ’وتتـلَِألأَِ عَِينايِ وتشَِرق الـدمَِوع
وينَِزفُِ حـبَِريَِ ’بـ لحـَِن الحَروف على وتَِر القلوبَِ
ويَرتعَِشُِ وجَِدانـي’من ذكُِريَِات دفنتهَِا القبورَِ



أنيَِ أتنَِفُِس إلِمَِاً ,وقلبَِيَِ يُأنِ مَِن كُِثرةِ الجَِروُِحَِ }~
وكَِاهلَِي ِ مَِثقَِل بالهٌِمومَِ ,وجَِسُِدي ينفَِطرَِ غَِضُِباً
فإن اللَِيلةَِ عُِقد القَِران َِالمَِشُِئومَِ ,لكَِن علَِي مُنَِ .!
أنهُاِ معَِشٌِوقـةَِ قلَِبَِي ِِ وقرة عيٌِني َِ وزهرة حَِياتيَِ

آآآآه داخُِليَِ يصَِرخِ ويعلَِن آآهَِاته لكَِل الوجُِودَِ
أنَِها اليُِوم سٌتكَِون لـَِرجُِل غريباً علي قلبَِها
وبعَِيداً عـُِن عَِقلها وقرَِيباً من طُِمعَِ أهلها َِ



أريَِد أنَِ أسَِالك ياذُِاتيَِ ,مَِن أكَِون أناَِ ؟!
أنَِت وَِردَِة الوئـَِامَِ في شجرَِة الأوهــَِام
أنـتَِ رماد إنسَِان بل بقايا رمَِاد الأيـامَِ
أنتِ تائه في حلم ضَِائع ورجَِل مليَِئ بالهَِموم َِ

هَِا أنـُِا أتخُِيلهُِا الآنُِ بين ظَِلام وحدَِتي الِمَقهورَِ
تتمُِخطَِر بيَِن الحٌِضور كَِأنها عرَِوسة الحَِورَِ
وثوبها الأبيضََِِ يزحَِف كـ طائر مَِكسَِور
وطَِرحُِتهاَِ البَِيضُِاء تكسَِو شَِعرهاَِ المفُِتورَِ
وخَِصٌُِلات شَِعرهـَِا الكسَِتنائيُِ المسَِحور َِ
تتدلـَِى علىَِ جبَِينهُِا كَِـ الـَِزهرَِ البَِنور َِ

وعَِطرهَِا الفرنَِسَِي ِيـفوحَِ بين ربـوَِعَ القعـور
والمَِدعويَِن ينظرون إليَِها كَِـ عَِينَِ الناظُِـورَِ
ويَِدهاَِ المترجَِفة مشَِبوكةَِ في يد زوَِجها المـأجُِوَِر
وجُلسَِت تتأملُِ,بـ نظرَِاتها الخُِجولة بيَِن الحَِضورَِ
وإكتَِمل زفافهَِا ,وأخَِــدتَِ تخطوَِ لغرفتها وهي تمُورِ



وأقترَِب منهَِا,زوجَِها المأجَِور وأفتَِرسُِها كـُ ذئبَِ مسُِعورَِ
وسَِـقطتَِ أوَِراقَ عَِذريتَِهاِ كالدَِموعَِ,وأمل جسَِدهاَِ مبَِتورَِ
آآآه وآآه لقَِد أنتهَِكتَِ حَِرمة معشَِوقة محَِراب قلبي َِ,
وأنَِطفَِئتَِ شمَِعة عَِمرَِي ,وذبلت زهـُِرةَ حَِياتيَِ ,
وضَِاعتََ بسُِمةَِ آمالَِيَِ ,وروَِحي فارقت
جسَِدي َِ ,





مَِسُِحتَِ دمُِوعُِي بمندَِيل الأمَِل وهَِمُِستَِ لروحُهاِ
مباَِركِ لكِ قفصُِك الذهُِبيَِ ,ومباَِركَِ ليَِ حزنَِي الأبديَِ
وهذه اللَِيلة الآخٌِيرة بينَِنا ,وكسَِرت أحَِلامناَِ
بـ َِقراٌِنكَِ المَِشَِئوم في اليٌِوم المشهَِود ,,
مرَِحباً يادنيا الأوهَِام , ووٌِداعَِاً يادنيَِا الأحُِلامَِ



وكلَِمات ِنزفتَِهاِ منَِ القلبَِ إلي القَِلبَِ
وجَِسديِ يِـَِأن مَنِ َِالحمَِىَِ
.



مَِخرجَِ {عَِهداًِ ,سَِأدفَُِنكَِ فيَِ قلَِبيَِ إلي يَِوم يبعَِثونَِ
ولنَِ أقبل فيَكِ العزَِاء حتَِى المُِمات
.


كآُن هٍنـُآ آلٍمجنون ٍ

gk hrfg f; hgu.hx Hk hgu.hx hrfg f;












عرض البوم صور أنتظـرها   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أن, العزاء, اقبل, بك

جديد منتدى همس القوافي - قصايد شعراء - شعر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 04:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1