الطب - الطب البديل - نصائح طبيه والعنايه العنايه بالأنسان , الطب البديل , الطب الشعبي , علاج وامراض , نصائح طبيه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-13-2013, 11:25 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 80783
المشاركات: 25 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
un4web_writer غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : الطب - الطب البديل - نصائح طبيه والعنايه
ما هي مسببات ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ؟


مسببات ارتفاع نسبة الكوليسترول الدم

اعلم ما هي عوامل الخطر التي يمكنك التحكم بها:
إن النظام الغذائي عالي الكوليسترول ليس هو المسبب الوحيد لارتفاع نسب الكوليسترول. الحقيقة هي أن مجموعة من العوامل تؤثر على نسب الكوليسترول. فهناك فئتان رئيسيتان من عوامل الخطر التي تساهم في ارتفاع هذه النسب؛ العوامل التي لا يمكنك تغييرها والتحكم بها، وتلك التي يمكنك التحكم بها.
عوامل الخطر التي لا يمكنك التحكم بها
إن هذه المتغيرات خارجة عن سيطرتك. وعلى الرغم من أنك لا تستطيع التأثير عليها، فإنه من الضروري أن تعلم إن كنت من ضمن هذه الفئات عالية المخاطر.
كم من عوامل الخطر هذه تمتلك؟
* فئتك العمرية.
إن نسبة تعرضك لخطر ارتفاع الكوليسترول تزداد بازدياد عدد سنين عمرك. إن الرجال فوق الخامسة والأربعين والنساء فوق الخامسة والخمسين معرضون لخطر أكبر من نظرائهم الأصغر سناً.
* فئتك الجنسية.
إن الرجال معرضون بشكل أكبر من النساء لارتفاع الكوليسترول بشكل عام – إلى أن تبلغ النساء عمر الخمسين أو الخامسة والخمسين، حيث ترتفع نسب الكوليسترول بهذا العمر بشكل طبيعي.
* تاريخ عائلتك.
لقد أورثتك عائلتك أكثر من مجرد لون عينيك. لقد شاركوا جزئياً في تحديد نسبة تعرضك للعديد من الحالات والأمراض. حيث أن بعض الأشخاص لديهم قابلية وراثية لارتفاع الكوليسترول. فتكون نسبة تعرضك لارتفاع الكوليسترول أعلى إذا تعرض أحد أقاربك المباشرين لارتفاعه و/ أو للمشاكل المتعلقة به (مثلاً أمراض القلب) وخصوصاً في سن مبكرة (قبل الخامسة والخمسين).
* عرقك.
مرتبطاً بتاريخ العائلة، يمكن للعرق أن يتدخل في تحديد احتمالية التعرض لارتفاع الكوليسترول مسبقاً. حيث أن الأمريكيين من أصل افريقي، على سبيل المثال، معرضون لمخاطر ارتفاع الكوليسترول أكثر من الأمريكيين البيض.
عوامل الخطر القابلة للسيطرة
إن العوامل التي يمكنك التحكم بها هي التي تتعلق بأسلوب حياتك؛ القرارات التي تتخذها كل يوم بما يتعلق بالأطعمة التي تأكلها وما إذا كنت ستقوم بالتمارين الرياضية أم لا. هذه هي الأمور التي يمكنك التحكم بها لتحسين مستويات الكوليسترول في جسدك وصحتك بشكل عام.
* نظامك الغذائي.
بما أن جسدك يصنع ثمانين في المئة من نسبة الكوليسترول لديك، فإن العشرين في المئة المتبقية تأتي من الأطعمة التي تتناولها.
إذا كنت تتناول الكثير من الأطعمة عالية الكوليسترول (الدهون المشبعة و غير المشبعة والكوليسترول) والقليل من الأطعمة الصحية للقلب (الدهون الصحية والحبوب الكاملة والسمك والخضراوات والفواكه) فإنه ومن المرجح أن يساهم نظامك الغذائي في ارتفاع نسب الكوليسترول لديك.
* مستوى النشاط لديك.
إن نسبة تعرض الأشخاص غير النشيطين لخطر ارتفاع الكوليسترول عالية. حيث أن المداومة على القيام بالتمارين الرياضية تعمل على التقليل من مستوى الكوليسترول الضار في الدم وزيادة الكوليسترول النافع. كما أنه ليس على التمارين الرياضية أن تكون شاقة لتكون مفيدة.
* وزنك.
إن الزيادة في الوزن (البدانة) تتسبب في ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم لأن الجسد يقوم بتخزين السعرات الحرارية الزائدة التي نتناولها على شكل دهون ثلاثية. حيث أنه عندما يرتفع مستوى الدهون الثلاثية عادةً ما تنخفض نسبة الكوليسترول النافع. وأن تخسر عشرة في المئة من وزنك (في حال كنت بديناً) يمكن أن يحسّن من مستوى الكوليسترول في جسدك.
* التدخين.
هل تعلم أن التدخين هو المسبب الرئيسي الذي يمكن تجنبه لأمراض القلب بسبب تأثيره على الشرايين والقلب وضغط الدم ومستوى الكوليسترول؟
يعمل التدخين على إتلاف جدران الشرايين والحد من مستوى الكوليسترول النافع. من الممكن أن يؤدي ترك التدخين إلى ايقاف (ومن المحتمل أن يعكس) الكثير من التلف الحاصل لجسدك و أن يحسّن من مستوى الكوليسترول لديك.
إذا كانت لديك مشاكل صحية أخرى، فإنك تعمل على مضاعفة خطر التعرض للأمراض إذا لم تقم بالعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في جسدك. وإذا أضفت عوامل الخطر لديك إلى المعادلة (تاريخ العائلة والسنّ والعرق) فسيرتفع مدى الخطورة لديك أكثر فأكثر. إن الشيء الجيد هو أنك تستطيع تجنب الأمراض التدريجية في أية لحظة عبر القيام بتغيير ما يمكنك التحكم به.
إن العمل على تقليل الكوليسترول لديك يساعد في تحسين صحتك عن طريق تقليص خطورة تعرضك للنوبات القلبية والسكتات دماغية ولمشاكل صحية خطيرة أخرى. فعليك العمل مع طبيبك الخاص على تطوير خطة آمنة وفعّالة تهدف إلى تخفيض نسبة الكوليسترول في جسدك، حيث يشمل هذا النوع من الخطط عادة على تركيبة من التغييرات في النظام الغذائي والتمارين الرياضية والمعالجة وفقدان الوزن.


lh id lsffhj hvjthu ksfm hg;,gdsjv,g td hg]l ? gh lsffhj hg]l hg;,gdsjv,g hvjthu td id ksfm












عرض البوم صور un4web_writer   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا, مسببات, الدم, الكوليسترول, ارتفاع, في, هي, نسبة

جديد منتدى الطب - الطب البديل - نصائح طبيه والعنايه


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 02:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1