قديم 12-18-2013, 04:17 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 81269
المشاركات: 595 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
عسل مالح77 غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : همس القوافي - قصايد شعراء - شعر
Icon777 (38) دفتر الذكريات


السلام عليكم يا اعضااااااااااء المنتدى الحلووووووووووووووين

كتبت لكم قصه ثانيه ويارب تعجبكم واتمنى ان تنال على اعجابكم

عنوان القصه دفتر الذكريات

من تاليفي بنت تهامه مرفوعه الهامه

اترككم مع القصه الحين


صحيت على اصوات اخواني الكبار وهم يتجهزون للمدرسه وكالعاده امي تصارخ متحمسه عشان لايتاخرون عن المدرسه قمت ورحت عندههم حتى بدون ماغسل وجهي ورحت اجلس معهم واودعهم مثل كل يوم
شفت محمد وهو جالس يذاكر ويفطر شافني كنت اطالعه من عند الباب ابتسم لي واشر بيده اني اجي : جلست جنبه وجلس يلقمني الخبز والجبنه
امي وهي معصبه : الحين انتي ليش صحيتي روحي ارتاحي في هذا الجو البارد لاتمرضين علينا
محمد وهو يدافع عني : عادي يما خليها تجلس مافيها شئ تفطر معي بعدها ترجع تنام
امي وهي تطالع لي: باقي لاحقه ع الشقا السنه الجايه خلاص تدرسين
هزيت راسي بايوه لامي عشان تسكت عني ماكنت ابيها تهاوشني
شفت اخواني نازلين من الدور الثاني وهم لابسين ثيابهم
فواز: صباح الخير يالغاليه وباس راس امي
امي : صباح النور والسرور
فواز شافني جالسه جنب محمد : وانتي دايم ملصقه في محمد يختي تعالي عندي
اشرت براسي يعني لا
قرب مني فواز وشالني غصب عني وانا كنت اضحك ومستانسه بالوضع الي انا فيه
سمعت ابوي يقول :يلا مدرسه لاتتاخرون
شفت محمد يخلص الشاهي حقه بسرعه ومسح على راسي وابتسم لي وقال: بجيب لك معي هديه اذا نمتي
قلت له :وعد؟
محمد بابتسامه: اي وعد يلا ارجعي لا امي تضربك بعد
ضحكت عليه وقلت :له طيب
و شفت فواز يودعني بيده ويقول باي باي
سمعت امي تامرني وتقول: شوفي وين حسن و وماهر
رحت اطلع غرفتهم وشفت حسن لابس ثوبه ونايم على سريره يعنني متجهز للدوام
شفت ماهر يطالع للكمبيوتر لما شفته سكر الجهاز بسرعه وعصب علي وقال وش تبين
خفت منه والله : قلت له امي تقول يلا مدرسه
دفني وقال: يلا انقلعي روحي انزلي خلاص الحين طالعين
مديت لساني عليه شفته بيجي عندي ويضربني هربت سرعه عنه ورحت في غرفه امي وابوي عشان اكمل نومي طبعا مستانسه اني بنام واصحى عشان الهديه الي وعدني فيها محمد
مدري كم راح من الوقت لاني شفت امي تدخل الغرفه عندي وتكمل نومها شفتها انسدحت فقربت منها عشان انام
بعد الظهر حسيت ان امي قامت فقررت اني اقوم معها عشان انتظر محمد كانت هي تسوي الغدا وانا كنت العب بعروسه معي وانتظر الوقت يعدي ع احر من الجمر
واخيرا سمعت صوت الباب يدق ورحت ركض عشان افتحه شفت اخواني رجعو من المدرسه وشفت محمد جاي ومعه كيس في يده مسك يدي وجلسني في الصاله وسالني: اول شئ قال نمتي؟
قلت له وانا متحمسه : اي والله نمت وحتى اسال امي بعد
محمد: شطووره طيب خذي الهديه هذه
فتحت الكيس : وكان عباره عن اللعبه الفلين الي تركبه على شكل طير بعدها ترمينه
استانست حيل وبست خده وعطاني الكيسه شفت فيها باقي حلويات وصور ورود
قلت له :هذه كلها لي؟
قال: ايوه شفته يقوم ويروح يغير ملابسه
على وقت الغدا تجمعو اخواني كلهم الا ماهر ماشفته اكيد نايم
بعد الغدا رحت اتفرج على الكرتون لانه كنت طفشانه واخواني كلهم نايمين
قررت اني انام انا بعد عشان اصحى معهم والعب معهم شفت ابوي يتجهز عشان يصلي العصر وراح يطلع الدور الثاني عشان يصحي اخواني للصلاه وعشان يذاكرون كان هذا روتيتهم اليومي
طلعت بعد ابوي عشان اشوف من نايم ومن يصلي لانه ابوي هددهم ان ماصلو راح اقوله وراح يعاقبهم
شفت ماهر نايم : قمت وصحيته ماهر يلا قوووووم
ماهر : وخري عني لا اتوطا بطنك
هزيته اكثر كنت مستانسه اني اطفشه كذا اخر شئ قام بسرعه حتى انا اانفجعت منه ودفني ع السرير وطحت ع ظهري وقمت ابكي
سمع صوتي فواز وجا عشان يسكتني
فواز وهو يطالع ماهر: ترا اخر مره اشوفك تمد يدك عليها فاهم هذه اختك الصغيره
ماهر وهو متنرفز : لاعاد اشوفها تدخل الغرفه مالي خلق اشوف وجهها
رديت عليه وانا ابكي : اصلاا انت خايس ماحبك
ماهر وهو معصب: خليها تسكت ابي انااااااااااام
فواز : مالت عليك نومه جدي يلا تعالي منى نروح تحت
قلت له وعليت صوتي : بقول لابوووي عليك يا خاااااايس
ماهر وهو يطالع لفواز : خذها من قدامي لا اذبحها
فواز : ههههههههه الله يعينا عليكم بس يلا منى نروح
كنت ماسكه يد فواز وانا اصيح بدون صوت
لما طالع لي فواز استغرب مني : انتي تبكين من جد
رديت عليه: احس انه مايحبني دايم يضربني
فواز وهو ينزل مستواي عشان يمسح دموعي: طيب يلا نروح الدكان وش رايك
استانست ونسيت ليش كنت متضايقه وقلت له : اي ابي حلاو بقر و عصير
فواز وهو يضحك : ههههههههه عبيطه
سمعت صوت كحه محمد المعتاده : كح كح
فواز : صحه صحه
محمد مبتسم: على قلبك
فواز بخوف : انت تاخذ علاجك ولاكيف؟
محمد :اي والله جالس اخذه لكن مرات مايكون متواجد عند المستشفى
فواز بكل حرص : اوكي بس انتبه لنفسك ترا اهم ماعليك صحتك
محمد : ان شاء الله ولا يهمك
سالته باستغراب: محمد انت ليش دايم تكح
محمد وهو يغير السالفه: اقول سمعت انكم بتروحون الدكان بروح معكم ترا
استانست :طيب موافقين بس اشتري لي حلاو بعد
ضحك محمد وفواز على كلامي : هههههههههههههههههههههه
محمد:البنت شكلها داخله على طمع واحنا ماندري لعنبو ما تشبعين حلاو
فواز: ههههههههههههههه ابو الطمع يلا بس اوديك عشان نرجع بسرعه
لبست جزمتي الله يكرم القارئ ورحت مستعجله عشان اطلع برا قبل فواز ماغير رايه شفته ينتظرني عند الباب ورحت معه البقاله
كانت البقاله قريب شوي من عندنا يعني عادي نروح لها مشي شفت هناك الهندي اسمه سلمت عليه طبعا سلمت عليه لانه دايم يعطيني حلاو مو لشئ ثاني
اشتريت كل الي ابيه من الحلويات ورحت وانا مبسوطه واحنا داخلين البيت شفنا ابوي يمشي ورحت اركض له وتعلقت فيه
ابوي مبتسم : ههههههههههه وش مطلعك برا نتي هاه
قلت له : رحت مع فواز عشان اشتري حلاو ووريته الكيسه
ابوي :مره ثانيه لاتطلعين ترا كبرتي السنه الجايه خلاص تبدين مدرسه لازم تلبسين عبايه
استانست على كلامه حسيت اني خلاص صرت بنت كبيره : قلت له طيب ورحت اركض داخل عشان اوري امي الي شريته
في يوم من الايام حسيت انه احد يصحيني فصحيت وكان ماهر مجلسني في حضنه استغربت منه لانه اصلاا يكرهني دايم بس يهاوشني
ماهر بخوف: انتي صحيتي؟
قلت له باستغراب: ايوه وش تسوي ليش تجلسني في حضنك كذا
ماهر بصوت منخفض: اجلسك في حضني لاني احبك ترا اذا قلتي لاحد عن الي صار ترا ماراح احبك مره ثانيه
استغربت منه :يعني اذا سويت كذا راح تحبني اكثر؟
ماهر بمكر : ايوه راح احبك
جلست في حضنه مستسانسه مع انه كان يضايقني الي كان يسويه لكن كان يقول انه يحبني اذا سويت الي يقوله
استمرت الحركه هذه كم يوم حتى صرت اتضايق منها كثير وصرت اكره اجلس معه اذا كنت بروحي وفي يوم كنا نفطر مع بعض انا وامي
قلت لها :ماما ؟
امي : هلا شفيك
قلت لها باستفسار : ماما ماهر يحبني صح ؟
قالت لي مبتسمه : اي اكيد يحبك انتي اخته
سالتها : يعني اذا جلسني في حضنه ويسوي حركات عادي؟
امي تغيرت ابتسامتها : وش يسوي اخوك لك ؟
خفت منها فسكت
امي معصبه: قلت لك وش يسوي لك اخوك
قلت لها وانا ابكي: هو يجي وانا نايمه ويجلس يحضني وقلت لها كل الي يسويه لما تكون هي وابوي مشغولين
امي مصدومه : من متى يصير هذا الشئ
قلت لها وانا ابكي :مدري كم مره يسوي كذا
قالت: طيب
شفتها بعد شوي وراحت تهاوش ماهر وتضربه ووتوعد فيه انه راح تعلم عليها ابوي
هذاك اليوم جلست في غرفه امي خايفه منه لايجي ويكفخني لكني كنت افكر ليش كان يسوي كذا وشنو معنى الي سواه ليش امي عصبت كذا وكل يوم صرت اتحلم عن هذا الشئ في هذه الفتره جتني عقده من اخواني حتى ماصرت اقرب منهم او اني اكلمهم كثير باستثناء محمد الي ماكان يدري اصلاا وش السالفه وكنت ارتاح وانا اجلس معه
مرت الشهور ودخلت السنه الجديده وصار عمري 6 سنوات وهذا اول يوم لي في المدرسه امي صحتني عشان تمشط شعري
امي: يلا خليك هاديه عشان اصلح لك فطورك بعد
سالتها :قلت يما المدرسه حلوه صح
امي وهي مشغوله تمشط شعري : اي حلوه كثير
طالعت لها مره ثانيه قلت لها:يعني في بنات كثير
امي وهي تعدل راسي عشان تمشط شعري: اي في بنات كثير حلوات مثلك بعد
ابتسمت وجلست هاديه عشان افطر واروح المدرسه
اول ماوصلت المدرسه كانت امي معي ووكنت خايفه كثير شفت بنات كثير يلعبون ويجرون شفنا الحرمه الي يسمونها ابله وهي تورينا الفصل الي المفروض اكون فيه دخلنا الفصل وشفنا بنات كثير يبكون يبون امهاتهم
سالت امي: بخوف ليش يبكون
امي: لانهم مو شاطرات مثلك انتي شاطره حتى اذا ماصرت معك ماراح تبكين صح ؟
هزيت براسي بايوه مع اني مو مقتنعه
شوي الا جت الحرمه وهي تشرح لنا كيف راح تكون المواد ومن المديره مافتح مخي الا على كلمه هادايا يوم قالت الابله والي يصير من العشر الاوائل نعطيه هدايا كثيره طبعا في هذه اللحظه صممت وقررت اني لازم اخذ الهدايا هذه وما اقدر اخذها الا لما اصير شاطره
كانت امي تمشي معي خطوه بخطوه وتوريني وتوصي المعلمات علي كانت ايامي الاولى في المدرسه حلوه حيل لكن بعد الاسبوع الاول امي قررت انها ماتروح معي
قلت لها وانا اابكي: ليش طيب اهئ اهئ
امي بهدوء : لانه خلاص انتي بنت كبيره مايصلح اجي معك راح يضحكون عليك البنات
قلت لها : عادي خليهم يضحكون تعالي معي
ورحت ركض اجيب عبايتها ورميتها عليها وكنت البسها بالقوه اخر شئ امي عصبت
ابوي جا على اصواتنا: شفيكم انتم؟
امي : اسال بنتك تقول تبي اروح معها
ابوي بعصبيه : خلاص قلنا مافي انتي تروحين بروحك فاهمه
ماقدرت اقول شئ الا اني جلست مودبه وواجهت مصيري المحتوم باني اروح لوحدي للمدرسه اخذت شنطتي وركبت السياره طبعا كنت اركب اخر شئ لانه بعيد عن اخواني ماكنت ابي اتقرب منهم لكن لاحظت في محمد ان الكحه الي فيه زادت بقوه ماهتميت فيه كنت ابي اوصل المدرسه عشان افتك منها
وصلت بدري وشفت البنات حاطات شناطتهم في الطابور ويسولفون حسيت بالغربه مااعرف ولا بنت فجلست عند الطابور وجلست ابكي كنت اتوقع ان محمد راح يجي وويراضيني ولا امي تراضيني لكن خلاص محد معي كسرت خاطر عمري وجلست ابكي على نفسي اكثر شوي الا جت بنت تسالني : ليش تبكين
كانت بنت في نفس عمري : مارديت عليها على بالي ان البنت راح تضربني لكنها سالتني مره ثانيه يعورك شئ؟
هزيت راسي بلاا
شفت البنت احتارات فقررت انها تروح وبعد شوي سمعت صوت حرمه تقولل لي حبيبتي ليش تبكين فيك شئ؟
يوم طالعت وجهها الا شفتها نفس الحرمه الي امس كانت في الفصل قلت لها وانا ابكي ابي امي
ابتسمت المدرسه : وقالت ليش تبكين طيب خلاص بعد شوي راح ترجعين البيت عند ماما
سالتها : يعني ماراح اجلس هنا
المدرسه : لا خلاص بعد شوي اذا خلصت المدرسه راح تجي ماما وتروحون البيت
قلت لها وانا افكر طيب وجلست انتظر بعد شوي حتى يجي لكن مر وقت طويل على بعد الشوي هذه الي تقول عنها المدرسه بعد الحصه الثالثه اكتشفت ان البنات قامو يطلعون من الفصل استغربت اانا كيف يطلعون وباقي ماخلصت المدرسه سمعت صوت بنت تقول لي : يلا نطلع عشان الفسحه
سالتها باستغراب: شنو الفسحه
قامت تفكر البنت وقالت لي :وقت اكل يعني ووقت نلعب فيه
مسكت يدي وطلعنا برا الفصل وشفنا البنات حوسه في الساحه الي يجري والي يلعب والي جالسه
قالت لي البنت :يلا نفطر
جلست اكل سندويشتي الي امي سوتها لي وهي جلست تاكل وسالتني :وش اسمك
ابتسمت لها قلت لها: اسمي منى وانتي؟
البنت وهي مستانسه : انا اسمي دلال
كانت دلال بنت حبوبه وهي الوحيده الي قدرت اني اصادقها لانها كانت على نياتها كانت ايامي في المدرسه حلوه ووناسه حتى اني صرت شاطره عشان اخذ احم احم الهدايا خخخخخ
مرت السنين وصرت سنه رابع ابتدائي طلعت من المدرسه وركبت السياره وشفت ابوي معصب وحالته حاله
سلمت عليه : السلام عليكم
ابوي : وعليكم السلام
سالته: ابوي فيك شئ؟
ابوي ابتسم :لا مافيني شئ
انتظرنا اخواني حتى يطلعون من المدارس ووصلنا البيت لاحظت ان السياره كانت هاديه ماكنا نسولف ونحوس على بعض مثل كل يوم
يوم وصلنا البيت الا انصدمنا شفنا فراش وابوي ولحافه في الحوش ومعه مخدته انصدمنا وش صاير
ابوي دخل داخل البيت مستعجل وانا مصدومه وش الي صاير في ابوي وامي انفجعت لما سمعت صوت بكاء امي وصراخها
دخل داخل مستعجله شفت امي تبكي وجالسه ووحسن وماهر يهدون فيها اما فواز فقدر يمسك ابوي
ابوي وهو معصب : والله لو باقي سويتيها لا تلومين الا نفسك بزر انا تطلعين فراشي برا
امي وهي تبكي : والله ماتجلس في هذا البيت دقيقه وحده ان تزوجت علي
ابوي : يابنت الناس اسكتي لا تخليني اطلقك الحين
انفجعت شنو طلاق وليش وشنو فيهم امي وابوي
ماحسيت بنففسي الا صرت اببكي انا بعد مابي مشاكل بين امي وابوي انا احبهم مابيهم يتهاوشون كذا شفت محمد يقرب مني ويمسك يدي ويطلعني في غرفتهم
محمد وهو يمسح دموعي: ليش تبكين منى؟
رديت عليه : مابيهم يتهاوشون
محمد وهو يغير الموضوع: تعالي شوفي اللعبه الجديده في الكمبيتور
جلست العب معه وبالفعل قدرت اني انسى الموضوع لكن لما تجمعنا على العشا عشان نتعشى ونننام ماشفت ابوي في مكانه
سالت امي : يما وين ابوي؟
امي ماردت علي
سالتها مره ثانيه :وين ابوي؟
امي وهي تصارخ : يابنت كملي اكلمك ويلا قومي
انفجعت منها ماكان لي نفس اكل قمت غسلت فمي ورحت ادور على ابوي قلت اكيد انه في المجلس لانه يحب يجلس هناك كثير ويحل الكلمات المتقاطعه
وصلت باب المجلس وشفت اللمبات والعه فتحت الباب ولقيته نفس ماقلت انه يقرا المجله ويتسلى فيها
شافني وابتسم وقال: تعالي
قربت منه وانا خايفه خفت انه يصارخ علي مثل امي
قمت امشي بحذر وجلست جنبه وجلست اطالع فيه شنو يسوي فجاه سالته: ابوي شفيها امي؟
ابوي رد : مافيها شئ ليش
قلت له بصدق: لانها دايم معصبه وتصارخ علي
باس خدي وابتسم : لا مافيها شئ
ابتسمت له قلت له: تعشيت؟
ابوي بهدوء: لا
قلت له :طيب لحظه شوي
ركضت المطبخ واخذت صامونه وحشيتها جبنه شرائح وجبت له عصير وحطيتها على صينيه فكرت اذا سويت كذا انه راح يتراضى امي وابوي
لما دخلت المجلس شفته متفاجا قال: لمنو هذا
حسيت بالسعاده وانا افجائه قلت له: هذا لك
ابتسم لي وجلست جنبه واخذ مني السندويشه قال: لذيذه اكلنا مع بعض وجلست احوس معه ع المجلاات واشخبط فيها يعنني اقلده
تعودت اني اجي كل يوم بعد صلاه العشا عند ابوي واحوس معه على مجلاته لكن في يوم عطله ماعاد لقيته جلست ادور له في البيت كله ومالقيته اخر شئ لقيت محمد جالس في الصاله وسالته
سالت محمد قلت له :وين ابوي؟
محمد بابتسامه : ابوي طار
عصبت عليه وقلت له وين ابوووووي
سمعت صوت امي: ابوووك راح الله لايرده
انفجعت وقلت لها : وين راح ومتى يرجع
امي بعدم اهتمام : راح يتزوج ويجيب لك حرمه ابو
كنت اتسائل وقتها شنو معنى حرمه ابو كنت بسالها لكن قلت اسكت ابرك لي خفت انها تكفخني
رحت اليوم الثاني المدرسه وانا حزينه حتى ماكان خاطري في شئ والمعلمات كلهم استغربو مني في وقت الفسحه مسكتني دلال وسالتني
وش فيك ليش زعلانه
قلت لها وانا افكر :وش معنى زوجه ابو؟
دلال وهي تفكر معي : امممم يعني ابوك يتزوج وحده غير ماما
قلت بفرح: يعني بيصير عندي مامتين؟
دلال وهي مستانسه : ايوه يعني اذا طفشتي من ماما تروحين عند ماما ثانيه
استانست حيل ع الفكره كانت دلال طوال سنين الدراسه صديقتي الي اعتبرها مثل اختي واعز من روحي كبرنا وتخرجنا من الثانويه يعني الحين عمري 19 سنه وهي كان عمرها 20 سنه اخروها اهلها سنه لانهم خافو عليها انها ماتقدر تتبدر امورها
في يوم صحيت الساعه 10 الصبح صليت الضحى كان الوقت مره ملل فقررت اني اتصل على دلال
رحت في الصاله واخذت التلفون وكنت ادق لكن محد رد بعد دقائق الا اسمع الخط الثاني
قلت وانا امزح: اخيرا قمتي يالكسلاااااانه حشا وش النوم هذا
الصوت : عذرا ااختي انتي منو؟
حسيت قمط وجهي من الفشله وسكرت التلفون في وجهه استغربت دلال وحيده ابوها وامها ومافي الا اخوها الصغير اسمه فهد منو هذا الي رد علي تاكدت من اخر رقم دقيت عليه اشوف اذا رقم دلال او لا لكن اكتشفت انه نفس رقمها قلت اكيد ناس عندهم ولا ابوها
رحت المطبخ عشان اجهز الاكل من اول ماتخرجت من الثانويه وانا احس بالملل الفضيع مع ان نسبتي 90 لكن مالقيت جامعه مناسبه لي وكل تخصصاتها مش ولا بد
سمعت كحه محمد من الصاله ورحت عنده : صباح الخير
محمد ووجهه شاحب ومبتسم : صباح النور والسرور كيفك
ابتسمت له: والله الحمدلله انت كيفك وكيف صحتك
محمد :الحمدلله بخير
سالته بلقافه : كيف الرئه عندك الحين
محمد بابتسامته المعروفه: الحمدلله بس يبيلي اواضب ع العلاج حتى لاتتاثر الرئه
سالته انت شنو فيك بالضبط: قال الرئه عندي تعبانه شوي عشان كذا دايم اكح
رحمت حاله وقلت له : اجر وعافيه يارب
محمد : الله يعافيك
شفته يقرا جريده وسالت: عن شنو تدور؟
محمد :والله ادور على جامعه ولا كليه تعرفين الحين صار عمري 22 لي سنتين جالس في البيت لازم ادبر عمري وظمن مستقبلي
قلت له وانا افكر: وانت الصادق انا بعد باقي مادورت على كليه سالته شنو راح تدرس
محمد وهو يقرا الجريده والله افكر ادرس سكرتاريه لانه سهل ومضمون
جلست اطالع في الجريده معه
سمعنا صوت يقول: السلام عليكم
محمد رد عليه: وعليكم السلام
ماهر : وانتي خير ان شاء الله شفيك ماتردين
ماحبيت ارد عليه احس جتني عقده منه حتى لي سنين ماصرت اكلمه الا بكلام ضروري فقط رديت بصوت واطي :وعليكم السلام
جلسنا فتره ساكتين ماهر : لقيتم كليه عشان تدخلون فيها ولا باقي
محمد : والله باقي جالسين ندور لحد الحين شوفه عينك
سمعت صوت امي تناديني : منىىىىىىىىىىىىى
محمد وهو يضحك : ياااااويلك اكيد ناويه لك على نيه قشرا
ضربت كتفه بمزح وقلت له : طير عاد ماسويت شئ الحمدلله
سمعت امي وهي تصارخ مره ثانيه : منىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى
هذ المره من جد خفت منها وقررت اني اروح ركض عشان اشوف شنو فيها
رحت في غرفتها قلت لها: هلا يما
امي وهي ترتب اغراضها: انا بسافر عند خالك فتره في جده لانه تعبان بيسوي عمليه
تفاجات : من شنو تعبان وليش
امي وهي مشغوله : تقول حرمه خالك راح يسوي عمليه مراره
قلت متفهمه :الله يشفيه
امي : انتي خليك حرمه انا بسافر يمكن الاسبوع الجاي على بال حسن ماياخذ اجازه من وظيفته لان فواز مشغول
قلت لها: طيب
اامي بعصبيه : يلا الحين روحي سوي الغدا
رحت وانا متضايقه ياربي متى امي تعدل الاسلوب هذا اوف بس رحت اطبخ الغدا وخلصت كل شئ الا السلطه بس باقي اسويها لما كنت اقطع الفلفل سمعت صوت محمد يصارخ : منىىىىىىىىىىىىى
تركت كل شئ ورحت عنده ا شوف شنو فيه قلت له بتعب :لاني كنت اركض شفيك ؟
محمد وهو يضحك: عليك شكل وانتي كذا هههههههههههههه
ضحكت على كلامه: وش اسوي فيك خرعتني قول شنو صاير
محمد وهو يوريني الجريده: شوفي لقيت التخصص الي ابيه في المعهد
استانست عشانه قلت له :يلا الله يوفقك
محمد وهو يكمل كلامه شوفي بعد في تخصص نفسه لكن للبنات في الفرع النسائي للمعهد قدمي معي فيه يمكن الله يكتب لك رزق فيه
فركت عيوني وانا ناسيه اني ماغسلتها من الفلفل وقمت اصارخ ااااااااااااااااااااي
محمد يضحك قلنا افرحي بس مو مثل كذا عاد وين احنا تصارخين كذا
قلت له وانا احك عيوني :عيوووووني تحرق ماغسلت يدي ااااااااااااااااي
محمد وهو مخترع :طيب اوقفي عند المكيف يمكن تبرد
حسيت ان عيوني بتطلع من مكانها من حراره الفلفل وقفت قدام المكيف حسيت الالم خف شوي لكن ماخف كله وجلست اتناقز في محلي حتى جاب محمد دجاجه مثلجه من الفريزر وحطها على عيوني حسيت عيوني انها بردت وهدت شوي
لما استوعبنا الموقف متنا من الضحك هههههههههههههههههههههههههه
سمعنا صوت امي وهي تقول: شفيكم تضحكون
نزلت الدجاجه من عيني وطالعت امي قلت لها :ولا شئ
محمد يوم شاف منظر عيني فطس من الضحك : ههههههههههههههههههههههههه فديت العيون الكحيله انا
رديت عليه طير عني هههههههههه بايخه
امي بعصبيه: هذا الحين بدل ماتطبخين جالسه تضحكين انتي واخوك من جد مافيك فايده
تضايقت من كلامها لكن مارديت عليها ورحت المطبخ غسلت يدي وكملت اسوي السلطه
تغدينا وفكرت اني اتصل على دلال مره ثانيه اتسلى معها ع الاقل واقولها ع المعهد يمكن تسجل معي فيه
اتصلت لقيته مشغول سكرته وبعد دقائق اتصل التلفون وشفت الرقم هذا رقم دلال رديت ع طول وقلت لها الووووووووووو يالخايسه وحشتيني
سمعت صوت كش جسمي منه : افا خايسه ليش طيب بس لعيونك اصير خايس بعد وش تطلبين اكثر هههههههههههههه
انصدمت منو هذا سكرت التلفون هذا ثاني مره اسمع صوت الرجال هذا انتظرت يمكن تتصل علي دلال وبالفعل بعد 5 دقائق شفت اتصال من بيت دلال لكن هذه المره سكت عشان لاتفشل
سمعت صوتها : الووووووووو
رديت عليها معصبه : انتي الحين وينك هاه من اول اتصل عليك واخر شئ يطلع رجال يكلمني
دلال وهي متفشله : اي هذا صوت عمي رائد موجود عندنا هذه الايام
قلت لها : مالت عليك وعليه
دلال : ههههههههههه وعليك معنا وش فيك ممعصبه طيب
طنشتها وسالتها : سجلتي في الجامعه ولا باقي
دلال : لا والله باقي مافي على نسبتي يقولون عاد والله البلشه
قلت لها: اخوي محمد قال لي انه في معهد حلو ودلني عليه يقول فيه اقسام حلوه بعد وسهله خلينا نسجل فيه
ردت عليه : حلوووووووو وش اسم المعهد
جاوبتها اسمه معهد : ال******
دلال بفرح : واو تخيلي وناسه لو درسنا فيه
قلت لها :اي والله
دلال باستفسار : باقي تدخلين المنتدى
رديت عليها اي والله ع الاقل ااتونس عليه بدل الطفش
دلال : اوكي بس انتبهي من اصدقاء النت ترا مايجيبون الا خيبه الظن لازم تحذرين
قلت لها افا عليك لاتوصين حريص
وجلسنا نسولف لقرابه نص ساعه بعددها سكرنا من الطفش قررت اني ادخل النت اشوف وش فيه دخلت على مواقع ومنتديات كثيره اخر شئ دخلت منتدى وجلست اضيع وقتي فيه ولفتتني مواضيع احد من الاعضاء وجلست اتابعه بصمت لمده كم يوم حتى اني سجلت بس عشان ارد على مواضيعه وهو بعد صار يرد عل مواضيعي اخر شئ طلب مني الايميل حتى نتواصل خارج المنتدى اول ايام ترددت لكن بعدها مع الحاحه قلت يلا مافيها شئ لو بس محادثات كتابيه مافيها مضره بعدها اضفته عندي بعد دقائق قبل الاضافه وصرنا نتكلم في المسنجر
كان نكه في الايميل : فارس لايهاب الخطر: الووو
وكان نكي القطوه : هلا
تكلم : السلام عليكم
رديت عليه وعليكم السلام
رد : لبى القطاوه والله كيفك يالغاليه
رديت عليه : الحمدلله بخير ربي يسلمك
تكلم هو : اسف لاني طلبت منك الايميل بس لان كتاباتك ومواضيعك تدل على انك شخصيه مرهفه الحس عشان كذا حبيت اني اتقرب منك
::وش تسوين ؟
سمعت صوت من وراي حسيت ان روحي بتطلع قلت اكيد خلاص الحين اني انكشفت و بتكفخ على حركتي هذه

]tjv hg`;vdhj












عرض البوم صور عسل مالح77   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الذكريات, دفتر

جديد منتدى همس القوافي - قصايد شعراء - شعر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


ترتيب الموقع عالميا
     

Site_Map


الساعة الآن 02:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1