إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

كبرياء امراه وحب رجل جزء الثاني والعشرون

Collapse
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • كبرياء امراه وحب رجل جزء الثاني والعشرون

    الجزء الثاني والعشرون :




    قبل صلاة العشا في بيت ابو سعيد آخر واحد دخل مجلس الرجاجيل الخارجي كان عبدالله ..... قال يمكن إذا تأخرت يكونون تملكوا واخلصوا ...... هو ما هب ملزوم يحضر ألملكه بس أبوه مأكد عليهم كلهم يحضرون العشا ...... عبدالله اللي كان واقف عند باب المجلس اخذ نفس عميق ورسم ابتسامة ناعمة على وجهه ودخل المجلس وهو يقول : السلام عليكم ....................
    ابو راشد اللي كان يكلم ناصر لف على عبدالله يوم اسمعه وقال : خلك أنت.... عبدالله اللي بيجيبه .... عبدالله جعلك تحيا ... املكنا ضيع البيت وهو ذا الحين واقف على دور المحطة ..... رح جيبه .......
    عبدالله حس ان أبوه وهو يتكلم كأنه ماسك في يده فرد ويصوب عليه .... وكلمة رح جيبه كانت الطلقة ... ما قدر الا انه يقول لأبوه : تم .... ذا الحين بروح له ............ وطلع بسرعة من المجلس ..........
    راشد اللي كان عارف ليه عبدالله تأخر عليهم .... عوره قلبه على أخوه الصغير .... قام بسرعة هو بعد وقال وهو على باب المجلس لعبدالله : عبدالله اصبر أنا جاي معك .................
    راحوا يجيبون الاملك وهم في صمت شديد ..... راشد حب يحترم صمت عبدالله ومحاولته انه يكون غير مهتم للي يصير ...............







    نزلت نجله مع عمتها وعبير في المجلس الداخلي ينطرون حمد اللي قال لها ان الاملك بيجي مع الشهود عشان يسألونها إذا هي موافقة ولا لا .......اما باقي النسوان فادخلوا في المقعد إلى ان يروحون الرجاجيل
    نجله كانت ترجف من تحت العباية...... اتصل حمد وقال لوضحه تبطل الباب وترده وتخلي نجله جنب الباب عشان يسألها الشيخ .......... سألها الشيخ في حضور الشهود سعد وعم المعرس ...... وافقت نجله وهي تضغط على يد عمتها عشان توقف الرجفة اللي فيها ........ أول ما راحوا الرجاجيل وضحه كانت تبي تهدي نجله من الرجفة اللي فيها .........قعدتها على اقرب كرسي ولمتها وهي تقول لها : ألف مبروك يا العروس ....
    لكن نجله أحضنت وضحه بقوة كبيرة وهي ترتجف أكثر من قبل وقالت لها في أذنها لما شافت أمها واللي معها داخلين : قول لي انه حلم ...........
    وضحه اللي استغربت قالت : لا حبيبي ما تتحلمين ... خلاص ذا الحين أنتي عروس ......
    وضحه قالت ذا الكلام عشان نجله تفكها..... بس نجله لمتها أكثر وقالت بصوت اوطا في أذونها خلاها تتخيل أنها أسمعت اللي قالته نجله : قولي لي أن اللي صار في المستشفى حلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وضحه أفتحت عيونها على الآخر وهي تحاول تستوعب اللي قالته نجله .....وبعد ما تأكدت وضحه ان نجله أكيد شافت أو أسمعت شيء من اللي صار في المستشفى لمتها بكل قوتها وقالت لها الكلمة الوحيدة اللي لازم تنقال ذا الحين : حلم ..... كان حلم .......................................


    غصب على عبدالله حضر الملكه ...كان يشوف المعرس وهو شوي وتفكك براغيه من الفرحة .... ... والله ما ني بلايمك ... يا حظك ؟؟؟ من الليلة بتملك الدنيا وما فيها .... عبدالله كان يحس بوجع في صدره كان الوجع يقبض عليه أكثر وأكثر..كأنها يد تعصر صدره عصار... بس أول ما تملكوا فكته اليد اللي كانت طابقه على صدره.... وخلت في جوفه بقايا قلب ..... تفاجئ عبدالله براشد وهو واقف على باب المجلس يقول له بصوت يسمع اللي حواليه: عبدالله سيارتي ما ادري وش فيها ما تشتغل؟؟؟؟ توصلني المستشفى داقين على عندهم حادث خطير ولازم أروح بسرعة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    عبدالله بدون ما يرد عليه طلع على طول وراشد كان في ظهره ..........................





    راشد بعد ما طلع مع عبدالله في سيارته تموا ساكتين اللي ان أوصلوا إلى المستشفى ووقف عبدالله السيارة قريب من باب الطوارئ حق المستشفى ........ عبدالله اللي كان يشوف الشارع قدامه وهو ساكت ينطر راشد ينزل لف على راشد لما قال له : لا توقف أنا ما احد دق علي..... بس كنت ادري انك ضايق من ذا اللي صار ولا بغيتك تقعد معهم أكثر......... سكت راشد وهو متفاجئ بلمت عبدالله له وهو يبكي ...... لمه راشد شوي وهو يفكر في عبدالله اللي دايم وهو يضحك ويتمسخر على الناس ... عبدالله الرجال اللي يسبق سنه بمراجله يكون رقيق القلب بذا الشكل .... راشد قال لعبدالله عشان يرطب الجو شوي : حنا بنطول كذا ؟؟؟؟؟ بيشكون فينا الناس ؟؟؟؟ ...........



    إلى الساعة 12 فليل وهم يتمشون في الشارع بس بعد ما بدلوا وصار راشد هو اللي يسوق السيارة ..... ارجعوا البيت اللي كان باين عليه ان أهله كلهم راقدين ..... عبدالله على طول راح لغرفته وسكر عليه الباب .... اما راشد فراح للمطبخ الداخلي بعد ما تأكد ان ما به حد من النسوان في الصالة أو المطبخ لأنه كان ميت من الجوع ..... وكان يستحي يقول لعبدالله تعال نأكل ..........





    راشد اللي كان حاط له غرشة بيبسي يشربها مع السندويتش اللي مسويه بمزاج واحد ميت جوع .... خبز أيراني وعليه جبن مع رشة ملح وفلفل كرستال....... توه قاعد على الكرسي يأكل... شاف شيء يتحرك عند الباب ..... رفع رأسه ولقمته في حلقه ........... واللي شافه خلا لقمته توقف مكانها ..... كانت شذى اللي قررت أنها تلبس عباية وجلال عشان تلفت نظر راشد لها ..... جات على طول وأقعدت مقابل راشد على الطاولة ......


    راشد لما أقعدت شذى قدامه على الطاولة في المطبخ الداخلي حاول انه يقوم ويطلع بس شذى وقفته يوم قالت له بوجه حزين ونظرة مكسورة ما تعودها راشد من شذى : لا تقوم إذا كنت متضايق مني أنا اللي بطلع .... راشد أنا عمري ما تخيلت في يوم من الأيام ان الناس بتنفر مني إلى ذا الحد ؟؟؟؟؟؟؟؟ حرام عليك أنا ايش سويت لك عشان تتجاهلني وتعاملني كأني نكرة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حرام... والله حرام عليك ...
    راشد اللي كسرت خاطره شذى قال حرام هي مهما سوت أو غلطت هي في النهاية بزر ..... رد عليها راشد : شوفي يا شذى أنا ما اتجاهلس أو اعاملس مثل النكرة .... أنا احميس من نفسس .. من الأحلام والأفكار اللي ما هي بموجودة الا في راسس ...............
    ردت عليه شذى باحتجاج : بس هذي أحلامي وأفكاري أنا .... وكل إنسان يا راشد حر في أحلامه وأفكاره إذا هو ما يؤذي غيره .........
    راشد اللي حط السندوتش من يده في الصحن قال : معاس حق .... بس أنتي كنتي مؤذيه لي ولنفسس.. أكثر من مره ... وكله بسبايب ذا الأحلام ....................
    شذى اللي بدت ترجع لطبيعتها قالت له : آذيتك لما عبرت عن مشاعري بعفويه وبدون ما أحاول أتصنع ... عبرت عنها قدام الكل وبدون خوف لأني ما سويت شيء خطاء ........... قامت شذى بتطلع وقبل لا تطلع لفت على راشد وقالت : آسفة إذا كنت تأذيت مني ومن تعبيري عن حبك ... بس على الأقل أنا اعبر قدام الكل ماهو مثل غيري اللي يدعون العفة والطهارة وهم قمت القذرة ......... وطلعت شذى من المطبخ بدون ما تلف على راشد اللي رفع رأسه بسرعة عن الصحن وهو مبحلق عينه فيها بعد الكلام اللي قالته ..................................................






    نجله كانت متوسده يد وضحه وهم نايمين على السرير في غرفة وضحه ..... كانت تحول توقف دموعها اللي ما هي بعرفه هي ليه تنزل ....... كانت حاسة بخوف وغربه من كل اللي حواليها..... كانت متعلقة في يد وضحه طول اليوم مثل ما كانت تسوي وهي صغيره ..... حتى لما جاتهم أم ناصر بعد ألملكة تبي تلبسها العقد اللي هي جايبته هديه منها لنجله حاولت وضحه تخليها تفك يدها بس بدون فايدة ...... وضحه كانت تتعذر عليها وتقول أنها مستحيه ..... ارفضت تخلي وضحه وترجع البيت ..... أطلبت من وضحه أنها تنيمها على يدها مثل ما كانت تسوي لها وهي صغيره .....







    وضحه اللي كانت منسدحه جنب نجله وهي حاضنتها وتدعي ربها ان نجله تكون صدقتها لما قالت لها حلم ....قالت له : النونو حبيبي ليه تبكين ؟؟؟؟؟؟؟؟ حرام عليس اللي تسوينه بعمرس أنت عروس ...... المفروض انس فرحانة ومستانسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قولي لي جعلني فداس وش اللي فيس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نجله وهي تمسح الدمع اللي يسيل على خدها : ما ادري ؟؟؟؟ ما ادري ليه ابكي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وضحه وهي تسحب يدها من تحت راس نجله وتقعد على السرير : ما به شيء اسمه ما ادري ... لازم فيس شيء ؟؟؟؟؟؟؟؟ أو انس ضايقه من شيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أنتي ندمتي انس اعرستي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نجله اللي تمت منسدحه ومعطيه ظهرها لوضحه : ........ عمتي عمرس حلمتي حلم حلو لدرجة انس تمنيتي انه يكون صدق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    دمعت عين وضحه غصب عليها وهي تسمع سؤال نجله لها ........ وقالت لها : إيه حلمت ....وتمنيت بس عرفت في النهاية ان الأحلام عمرها ما تتحقق ........... على الأقل بالنسبة لي أنا .... لكن الناس ما تتشابه في أحلامها..... ناس تحقق أحلامهم قبل حتى لا يحلمون فيها ... وناس حتى الحلم يبخل بنفسه عليهم ..... ..... وناس يتمنون لو يكون واقعهم حلم وينتهي ............... وذا الحين أنا اللي بنشدس وش ذا الحلم اللي حلمتي فيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    نجله سكتت شوي وبعدين قالت : .................... ما ادري إذا لي حق أقول حلمي مجرد قول ولا لا ذا الحين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ورجعت تسكت كأنها تفكر وتقيم كلامها قبل لا تقوله ........ ورجعت تكمل : عيب لو البنت أحلمت بواحد مجرد أحلام نوم وتمنت في يوم من الأيام أنها تحقق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بس عشان تعرف وش نوع أو حقيقة الشعور اللي كانت تحس فيه في الحلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .......... أنا يوم أني كنت في المستشفى حلمت حلم غريب ومخيف بس كنت أحس بعد ما قعدت من النوم أني فرحانة ليه ما ادري ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وضحه اللي كانت عرفه الحلم مسبقاً وتنطر التفاصيل من نجله قالت : وش الحلم اللي حلمتي به ؟؟؟؟؟؟؟؟
    نجله اللي إلى ذا الحين ما تحركت من مكانها قالت وهي معطيه وضحه ظهرها وتتبع بنظرتها المغيمة من الدموع حد طوفة الغرفة قالت : حلمت أني كنت ابكي في مكان كله ظلام .... كنت اسمع ناس يتكلمون كلام ما افهمه بس ما أشوفهم .... والظلام كان كل ما له ويزيد من حولي ...... مشيت أتحسس خطاي وسط الظلام بيدي ..... فجأة حسيت بيد تمسكني وتجرني لنور باين من بعيد..... كل ما قربنا من النور كان صاحب اليد اللي ما سكتني يبان أكثر..... كانت عيني طول ما حنا نمشي عليه ..أبي اعرف هو من؟؟؟ بس يوم وصلنا للنور ..... جهرني الشعاع في عيني ولا قدرت أشوف وجهه في النور يوم لف على وقال : لا تخافين حتى الموت ........... ما يقدر يفرقنا ......... وفك يدي وراح ........ يوم تعودت على الشوف في النور ما قدرت أشوف الا ظهره .................................................. .........
    وضحه اللي ارتاحت ان نجله ما شافت أو أسمعت شيء من اللي صار وان الحلم اللي شافته كان مجرد حلم ..... ردت عليها : هااااااااااااااا ذا أكيد ناصر .............. زين يعني الحلم بشارة خير لس .......
    نجله اللي رجعت تتعبر من جديد أقعدت وقالت : لا ........... ولفت على وضحه وهي تجهش في البكي وحضنتها وهي تقول : التفت على .... كان عبداللــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــه ...............






    راشد كان بينفجر رأسه من التفكير .... شذى وش كانت تقصد باللي قالته ؟؟؟؟؟؟؟؟ ومن تقصد بذا الكلام ؟؟؟؟؟؟؟ معقولة ....................... لالالا ............. بس .......... لا أكيد هي كانت تقصدها... بس هي وش اللي عرفها بذي السالفة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ شيء أكيد انه ما هب منها ......... ولا أظن ان عبود أو سعيد بيعلمون حد باللي صار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اجل أكيد هي تعرف شيء ؟؟؟؟؟؟؟ يمكن تعرف أنها على علاقة بحد؟؟؟؟؟ ويمكن تعرف من بعد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ إيه ولا ما تكلمت بذا الثقة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أنا لازم اعرف كل اللي تعرفه عن وضحه ... إيه بس لازم اعرف بسرعة هم باكر بيسافرون ..... قرر راشد انه بكرة بيداوم نص يوم بس وبيرجع عشان يتحقق من شذى ........................


    وضحه : طبعاً بتشوفين عبدالله في الحلم لأنه آخر واحد شفتيه قبل لا يغمى عليس .... أنتي بنفسس قلتي ذا الكلام لعبير في الشاليه ولا نسيتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نجله اللي فكت عمتها وسنتدت ظهرها على راس السرير .. قالت : لا ما نسيت ................ بس يمكن عشان عبدالله هو الوحيد اللي ما توقعت يقول لي ذا الكلام خلا ذا الحلم يتميز عندي وينحفر في راسي ... ولما قامت تشوفها وضحه بنظرات غامضة فسرتها نجله أنها نظرات دفاع عن عبدالله ... عشان كذا قالت : ما هب قصور فيه أقول ذا الكلام ... لا... الرجال متفضل علي .... لولا الله ثم هو كان مت في مكاني.. لكن أنتي تعرفين ان أنا وعبدالله عمرنا ما تواطنا ... دايم وحنا في صك وحك .... وكل واحد فينا ما يترك فرصة الا وتهاد مع الثاني فيه .... يعني عبدالله من البشر اللي ما تتوقعين انه يقول لس حتى الموت ما يفرق بينا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وضحه : نجول أنتي ليه تقولين عليه كذا ؟؟؟؟ عبدالله ما هب أقشر ولا شراني ؟؟؟؟؟؟؟ وان جيتي إلى الحق أنتي اللي كنتي دايم تبدين المهاد معه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ عمره ما غلط عليس .... صدق ولا لا ؟؟؟؟؟؟؟
    ابتسمت نجله كأنها تتذكر شيء وقالت : صدق ............. عمتي تذكرين يوم كنت اسقط كل سنة في الإنجليزي والرياضيات وأنا صغيرة ؟؟؟؟؟؟؟ في ثالث أعدادي كان السوني توه طالع وكنت أبي اشتري لي واحد حنيت على أبوي يجيب لي واحد ... قال لي ما هب من بياض وجهس انجحي وعقب اطلبي .... قالت له أني بنجح السنة ... قال اجل يومس تبين السوني ما فيه مدرسات ذا السنة ... ادرسي بالحالس وإذا ... أقول إذا نجحتي فلوس المدرسات لس ..... وأنا في سبيل السوني كنت مستعدة أوصل القمر ما هب ادرس بالحالي ..... علمت ربعي برهاني مع أبوي وقالت لهم ان حنا بدينا ننفذ الرهن أنا ادرس وهو كل شهر يحط عند أمي ألف ريال حقت فلوس المدرسات .... وقمت اتفوخر قدامهم أني بأخذ السوني ومعه كل اللعاب اللي في المحل ..... المهم صدق أني نجت في الرياضيات فوق الحفه بدرجه وحده والإنجليزي بخمس درجات ... بس أني نجت .... اتصلت بربعي وتواعت معهم في القرص الذهبي
    وحنا قبل باب المحل بخطوات بس خطوات فجأة طلع قدامنا عبدالله وسعد .... سلم عليهم أبوي وأنا وقفت شوي بعيد عنهم .... سمعت أبوي يبارك لعبدالله نجاحه .... وليتس شفتيني يوم ان أبوي طلع الثلاث ألف حقتي من بوكه وعطاها عبدالله ..... كنت أشوف فطوم ووسوم في المحل ينطروني....وقلبي يحترق من الحرة على فلوسي ؟؟؟؟؟؟؟؟ من ذاك اليوم وأنا شاربتن بغض عبدالله شرب ..............
    وضحه : اثرس ماديه وأنا مدري يا نجول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وأنا أقول هي وش عندها على الصبي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نجله : حرام عليس كنت بزر ومحتره على فليساتها..... لكن يوم حنا كبرنا صار يحرني بالحكي لازم يخلي الكلمة في الأخيرة هي كلمته في أي مكالمة تلفون تصير بينا .... كان يدبل كبدي وإذا ما قدرت عليه سكرت في وجهه .. حتى في الشاليه كان يدبل كبدي بالمسجات اللي يطرشها لي ........... أسكتت نجله يوم شافت وضحه تشوفها وهي رافعة حاجبها ........... ورجعت تكمل : لا لا تشوفيني كذا أنا ما سويت شيء غلط ........السالفة وما فيها ان أنا وعبود كنا متواكلين عليس يوم طلعتي من شاليهنا ورحتي مع محمد مسعيد .... هو قال لي دقي على إذا وضحه جات علميني ... وأنا عيت أعطيه رقمي واتفقنا ان حنا نرسل لبعض عن طريق البلوتوث بس ...... واصلا حنا شفنا بعض بالصدفة بعد وهو اللي كلمني يسألني عنس ويقول انس ما تردين عليه عاد أنا خفت عليس بعد ............







    وضحه اللي كانت تدري ان نجله أكيد ما تكذب عليها لأنها إذا تكذب عيونها تتم تدور في كل اتجاه ... وهي كانت تتكلم وعينها في عين وضحه اللي قالت لها : نجول أنا ادري انس صادقة في كل اللي قلتيه لي بس ابغي اقولس شيء مهم واجد .... أنتي ذا الحين صرتي على ذمت رجال له حق عليس في كل شيء .... حتى في احلامس وافكارس .... احفظيه واحفظي نفسس فيه ....وذكري ربس ... وتعوذي من الشيطان.. لو مر على بالس يوم خاطر أو حلم ما لس حق فيه ..... نجله اللي أفهمت عمتها وش تقصد عدل بذا ألحكي نزلت رأسها تشوف أصابع رجلها الممدودة قدامها ..... أسحبت رجلها ولمتها بيدها ... وودعت بدمعه أخفتها عن عمتها كل طيف وحلم وخيال مر يوم في رأسها قبل ناصر ................






    في اليوم الثاني راشد ما قدر حتى انه يداوم.... لأنه طول الليل ما رقد .... جيك على جدول العمليات لقى عنده عمليه وحده اليوم .... وجات من رب العالمين المريض كان سكريه مرتفع واجد ولا يقدر يسوي العملية الا إذا نزل السكر ... رجع البيت ورابط في الصالة من الصبح ..... مصر ما يطلع منها الا إذا جات شذى .... قعد مع أمه وخالته ويم اسألوه هو ليه رد من المستشفى ؟؟؟ قال انه ما عنده شغل .... وقال يرجع يقعد معهم ...
    طال عليه الوقت وشذى ما جات ... يمكن زعلانة ....لالا أكيد هي راقدة ....
    أم سلطان وهي تمد يدها عليه بجوالها : أقول يا والدي شوف جوالي ما عرفت افتحه ؟؟؟؟ كل ما دقيت منه ما عطاني خط ؟؟؟؟؟؟؟ من يوم ما جينا إلى ذا الحين ؟؟؟؟؟؟
    راشد اخذ جوال خالته افتحه وطلع له طلب الرقم السري للجهاز ... سألها : كم الرقم السري حق جوالس ؟؟؟؟؟؟
    أم سلطان : والله ما اعرفه ... بس سلمان يعرف هو اللي جايبه لي ... لكنه بايت من أمس عند صديقه.
    راشد ضاق خاطره يوم سمع اسم سلمان وقال : خلاص أنا بخليه عندي إذا شفت سلمان في المجلس بخليه يفتحه لس ............... واخذ الجوال وحطه في جيبه بس عشان يسكر ذا الموضوع بسرعة لأنه شاف شذى طالعه من الغرفة وجايه صوبهم بكل دلع ............ سلمت وقعدت معهم ..... راشد كان وده يأخذ العجايز ويطيرهم .... بس أنقذتهم بنت عمتهم اللي أدخلت عليهم فجأة ..... قلطوها في مجلس الحريم الداخلي ..... شذى اللي كانت تشوف راشد بنظرات كلها تحدي قامت ودخلت معهم تسلم على المره ...
    راشد كان على تكه و بيدخل يأخذ اعترافاتها بالعقال....... رجع يرسم نفسه على كرسيه وهو يشوفها طالعه عليه من المجلس ...... جات وقعدت جنبه ........وهي تقول : ما عندك اليوم شغل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    راشد وهو يجر ناعم : عندي ....... بس الصراحة أنا أمس ما قدرت أنام .... كنت أفكر فيس وفي الكلام اللي قلتيه .......
    أقطعته شذى بكل جراه : لا .... يا راشد أنت ما كنت تفكر فيني ... كنت تفكر في الكلام اللي قلته وبس .
    راشد رفع حاجبه وهو يقول : وش الفرق يعني ؟؟؟؟؟؟ في النهاية كل الطرق تؤدي إلى روما ..اقصد شذى ....
    شذى : لا في فرق اللي مثلك ما يهمهم الا نفسهم وغرورهم ....... أوجعك الكلام اللي قلته أمس ولا ما كنت اليوم قاعد هنا تستناني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    راشد قرر ان أفضل وسيلة لدفاع هي الهجوم : إيه أوجعني ليه اكذب ؟؟؟؟؟؟؟ اللي قلتيه كلام ما هب بسيط ؟؟؟؟ أنتي تعرفين شيء عن جواهر ؟؟؟؟ هي مسويه شيء ؟؟؟؟ قولي لي علميني ؟؟؟؟؟ والله اذبحها ذبح ..................
    التطور السريع عند راشد في الحوار خلا شذى في حالة ذهول : أنت ايش اللي تقوله ؟؟؟؟ مين جاب سيرت جواهر في الموضوع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    راشد : أنتي ؟؟؟؟؟
    شذى : أنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    راشد : إيه ...أمس تكلمتي عن اللي يدعون الطهارة وأنتي ما تعرفين غير جواهر يهمني أمرها ؟؟؟؟؟
    ابتسمت شذى ابتسامة صفرة وقالت : لالالا رحت بعيد في أفكارك ..... اللي كنت اقصدها وحده ثانية .. بسم الله على مرت اخوي عنها .........................
    راشد : أجوزي .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    شذى : لا وأنت الصادق الوضيحي ...........................................
    راشد اللي قدر يوصل مع شذى للمهم كان منتبه ومركز على كلمة تقولها قال وهو يرسم ملامح الاستغراب على وجهه : وضوح بنت عمي ؟؟؟ وش فيها ؟؟؟؟
    شذى : يعني تبي تقنعني انك ما تعرف شيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    راشد : اعرف ويش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    شذى وهي تركز في عين راشد وتقول بكل تحدي وقوة : أنها ...................... تلاحق سلمان اخوي وتشاغله .... ويوم شافت وجه راشد صار احمر كملت : ايوه.. كانت تشاغله طول اليوم في الشاليهات .. وما تتركه بحاله الا إذا أنت جيت الظهار أنها ما تخاف من حد غيرك ..... سلمان كان يشتكي في البداية بس بعدين عرفت وبالصدفة أنهم صاروا على علاقة مع بعض ........ أسكتت لما مسكها راشد من يدها بكل قوته وقال وهو يصر على ضروسه : أنتي كذبه .................
    شذى اللي تحاول تفك يدها من يد راشد قالت : إذا ما أنت بمصدقني روح شوف جوالها كله مسجات من سلمان ............... فك راشد يدها وهو يشوفها بنظرات احتقار وقام عنها وراح المجلس الخارجي حق الرجاجيل .................................................. .............................






    راشد قعد في المجلس حق الرجاجيل يفكر ويحلل الكلام اللي قالته له شذى بعد ما هدت أعصابه ..... ووصل إلى نتيجة وحده ..... ان سلمان هو الشخص الوحيد اللي يقدر يأكد كلام شذى أو يكذبه ....
    راشد اللي كان موقف سيارته في بيت عمه من أمس .... نادى الدريول عشان يوديه في سيارة البيت بيت عمه .... صحيح هو راح الشغل بسيارة عبدالله بس ما يقدر يخلي سيارته عندهم واقفة ........





    وضحه اللي من يوم ما قامت ما طرى على بالها راشد ابد كأن نجله أمس وهي تبكي عبدالله من قلبها بكت راشد من قلب وضحه في نفس الوقت ...... راحت مع الخدمات تسنع صواني الذباح حقت العشا في الاستور ....... أسمعت صوت حد يصوت في الحوش على الدريول حقهم ..... في البداية ما ركزت بس بعد ما قرب الصوت من الاستور تأكدت انه راشد ..................
    راشد اللي يوم وصل بيت عمه لقى سيارة حمد مسكره على سيارته ولا يقدر يطلعها ..... ما حب يدخل البيت ..... كان خايف انه يشوف وضحه وهو في ذي الحالة ويعصب عليها أو يسوي فيها شيء وهو ما صدق قدر يسيطر على أعصابه ...... فضل انه يسال الهندي يمكن عنده اسويج سيارة حمد أو يطرش حد من الخدمات تجيب المفتاح ........................






    وضحه اللي كانت تشوف راشد من دريشة الاستور قالت لنيتا الخدامة بصوت واطي عشان ما يسمعها راشد ..... أنتي روحي شوفي وش يبي بس ما في كلام ماما وضحه هنا عشان أنا ما في عباية .. اوكي .
    نيتا : ماما أنتي في جلال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وضحه : بس ما فيه عباية .... يلا ً روحي ..........................






    راشد اللي سأل الدريول عن السويج وما لقاه عنده ..... شاف نيتا وقال لها : تعالي وين بابا حمد ؟؟؟؟؟
    نيتا : بابا حمد في نوم ..... أنت شنوا يبي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    راشد : اسمعي روحي داخل قولي حق نفر داخل خلي يجيب مفتاح مال سيارة بابا حمد ....
    نيتا وهي تشر على الاستور : سوي كلام حق ماما وضحه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    راشد اللي احتر يوم قالت له وضحه ولا انتبه لإشارة يدها ... قال بحره : جعل ما به وضحه الله يأخذها ويفكني منها .. لا ما نبي من شينت الحلايا شيء .. قول حق الجازي سوي تلفون حق بابا راشد الحين..... يلا سرعة .........
    وراح راشد يشغل سيارته ويسخنها ................................






    وضحه قعدت على اقرب قدر ذباح لقته ........ ما تخيلت ان راشد يكرها إلى درجة انه يدعي عليها وقدام الخدم .......... إلى ذا الدرجة أنا في نظره رخيصة وما لي عنده حشيمه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    يدعي علي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ليه ؟؟؟ وش هو اللي سويته فيه عشانه يدعي على ؟؟؟؟؟ معقولة عشان سالفة المسجات اللي في الجوال ؟؟؟يمكن ليه لا ؟؟؟أنتي وبعدين معاس ؟؟؟؟ إلى متى بتمين تعطينه الأعذار في كل اللي يسويه ؟؟؟؟؟ أنتي من ويش مخلوقة ؟؟؟؟؟؟ وش ذا الغباء اللي فيس ؟؟؟؟؟ بسس عمات قلب ..... بسس....أنا ما ني بعميت قلب ... أي واحد مكانه وشاف مثل ذي المسجات بيسوي مثله...... يا بقرة وش تبين منه بعد كل اللي سواه فيس ؟؟؟؟؟ طول عمرس وأنتي صابرة عليه ... تحبيه ؟؟؟؟؟ ما أحبه بس لازم أحشمه ولد عمي وله حق ؟؟؟ولد عمس؟؟؟؟ ضحكتيني ؟؟ الرجال ما يبيس فكيه برقبته.... وش تبين دليل وبرهان انه ما يبيس ؟؟؟؟؟ عندس الشريط ... كلامه معس .... ضربه لس .... حقرانه لس قدم الكل ..... دمعت عين وضحه ...وذا الحين يدعي عليس..... يا خسارة... يا خسارة الغلا فيك يا راشد ؟؟ ورفعت وضحه رأسها بعد ما اتخذت قرارها ...... الله يعطين العمر عشان أعلمك وش هي الدنيا اللي ما فيها وضحه يا راشد .................................................. ............





    راشد بعد ما رجع بيتهم نطر سلمان في المجلس بس إلى ان أذن الظهر وهو ما جاء ...... بعد ما رجع من الصلاة لقى سيارته واقفة عند الباب ...... دخل سيده عليهم في المجلس قال يمكن ألاقيه .... بس ما لقى حد ........ أول ما دخل البيت لقاه هو وسعد قاعدين في المجلس الداخلي حق الحريم ...... حاول راشد انه يمسك نفسه إلى أقصى حد .... دخل وسلم وقعد معهم شوي وبعدين قام ينبش الكرسي اللي هو قاعد عليه والكرسي اللي جنبه ....و قال : سلمان إذا ما عليك أمر عطني رنه على جوالي..... حطيته هنا ولا عد شفته .........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    سعد: أنا بتصل لك عليه ...........
    راشد: ما نبي منك شيء أستريح......
    سلمان اللي حب ينقذ الموقف بين الأخوان قال يمكن متزاعلين : أنا بتصل لك عليه .... بس كم رقمك ؟؟؟ عطني إياه مع فتح الخط ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    راشد : ليه فتح الخط جوالك ما هب يا هلاً ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    سلمان : لالالا ما أحب استخدم الكروت ..... وبعدين أنا ما أغير رقمي عشان الشغل ممكن حتى إذا كانا في أجازة واحتاجوا لنا يطلبون .................
    استغرب راشد من كلام سلمان وتأكد لما قال سعد : عشان كذا أقول لك أنا اللي بدق عليك بلا خساير على الرجال .................................
    راشد بعد اتصال سعد على جواله قام يهتز في جيبه .... قعد على طول عشان ما حد يلاحظ اللي في جيبه وهو ما سكه .... جات يده على جوال خالته طلعه وعطاه سلمان عشان يفتحه ..................
    سلمان : الله يهديها الوالدة كان عطت شذى تفتحه لها ..... أنا معطيها الرقم السري من يوم جينا الدوحة يوم أغير لهم الكروت ..............................
    أخرقت كلمة الكروت أذن راشد ... اللي قال : بعد هم أرقم سعودية ؟؟؟؟ ليه يا أخي ذا الخساير ؟؟؟؟؟؟
    سلمان اللي فتح جوال أمه قال : لا .... أمي وشذى حطيت لهم كروت يا هلاً ......................
    راشد مد يده لسلمان وهو يقول : عطني الجوال أنا بوديه لها ..... تدري أسوي نفسي أني ما يحتاج في الجوالات ................ ابتسم سلمان وعطاه إياه........ وسعد يشوف أخوه واللي يسويه .... والله أقص يدي كان ما ورآك شيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




    راشد أول ما طلع من المجلس على طول عطى لنفسه رنه من جوال خالته .................. ويوم شاف الرقم صدمه كان الرقم اللي مطرش لجوال وضحه مسجات.... وهو اللي كان يتصل دايم عليه ويلاقه مغلق ......... فتح الرسائل وشاف الرسايل المرسلة ومعها قطع الشك باليقن ..... نفس الرسايل موجودة...... خالتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ خالتي ليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يمكن سلمان يتصل من جوال أمه ؟؟؟ لا بس خالتي تقول انه عندها من يوم ما جو الدوحة ولا تعرف تفتحه ..... وهو يقول ان هو علم شذى كيف تفتحه.......... شذى هي اللي .................................................. .....................






    نجله اللي نامت إلي الظهر قامت وهي نجله أميه وثمانين درجة عن نجله حقت أمس .... قامت تضحك وتسولف مع الكل حتى تينا اللي ما تدنيها ..... بعد جمعت الغد سوت اجتماع مغلق مع نورة ووضحه في غرفة ونورة اللي تحت .... لمناقشة استعدادات التجهيز للعرس .... ونفخت راس وضحه ونورة ... الفستان .. القاعة ... الكوشة .........................إلى ان انزعجت منها نورة وطردتها هي ووضحه اللي ما كان لها مزاج في الأساس لأي شيء بس ما حبت تخرب على نجله مزاجه ..............





    عبدالله قام بنفس مزاج نجله .... لا أحسن عن مزاج نجله .... يضحك ويسولف وطلع له رحله حق البحر مع الشباب من تحت الأرض.............




    اما راشد فهو على حافت الانهيار ... لا نوم ... لا آكل ... لا راحت بال .....من أمس .... وهو راجع من صلاة العصر مع أبوه وسعد وسلمان اللي كان واعد خواته يوديهم السوق من عصر لأنها آخر ليلة لهم قبل السفر..... اقعدوا يتقهون مع ابو راشد في الصالة .... راشد كان وده يدخل على شذى ويخنقها بيده ..... بس كان ما سك أعصابه في سبيل انه يتأكد من اللي في باله ..... أول ما اطلعوا عبير و شذى اللي كانت تشوف راشد بنظرات احتقار من الغرفة قام سلمان عشان يوديهم ..... أم سلطان وقفتهم عشان توصيهم يشترون أغراض لأختهم الكبيرة وعيالها .... وهي تكلمهم رن جوال شذى ..... قالت لها أم سلطان : قولي لأخوكي يصبر شوي ......
    ردت شذى على الجوال بسرعة بدون ما تشوف الرقم ....... شذى : الو ... .............
    سلمان ؟................................................. ......... سلمان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أرفعت شذى الجوال عن أذونها عشان تشوف إذا الجوال فيه إرسال ولا لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




    حست ان الدنيا تدور فيها .... مستحيل .... مستحيل ........... لفت ببطى صوب راشد اللي كان ماسك جواله في يده وهو يشوفها من فوق إلى تحت بنظرات تلتهب من الغضب و الحره اللي فيه ..... سكر الاتصال اللي مسويه من جواله ..... وطلع جوال خالته من جيبه وقام وهو يقرب من شذى وخالته إلى ان وقف قدامهم .... وقال : سمي يا أم سلطان جوالس .... ولف على شذى اللي كانت تشوف جوال أمها في يده وهو يقول : عسى ما شر جوالس فيه شيء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ورجع يكمل لما أشرت شذى اللي نزلت رأسها في الأرض برأسها أشارة لا : والله يا خالتي كان ودي تقعدون عندنا أكثر على الأقل إلى ان تحضرون عرسي ......... هذي الجملة ما خلت شذى بس ترفع رأسها تشوفه الا خلت كل اللي في الصالة يشوفون راشد .................
    قالت أم سلطان : جعله مبارك يا راشد عزمت تعرس ؟؟؟؟؟ من بتأخذ ان شاء الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    راشد وهو يحط عينه في عين شذى قال : بأخذ هوى بالي .... وحالي ومالي وعزوتي ... وشيخة البيض كلهم .............. بعد اللي قاله راشد أبوه كان وده يقوم يرزف في الصالة من الفرحة .... واخيراً قرر راشد يسمع كلامه..................... اما شذى فتذكرت على طول الملف اللي كان في كمبيوتر راشد اللي كان اسمه ( الهوى ) تأكدت أنها وضحه ما أقدرت تمسك نفسها أكثر أرجعت لغرفتها بسرعة وهي تبكي.





    وضحه اللي كانت قاعدة مع نورة ونوف العصر بعد ما راحت نجله بيتها ..... كانت تشوف ميمي بنت مبارك اللي أصرت أنها تجي معها تشوف فلة حقت الرومي .... جابتها نوف معها لان أبوها اللي كان رافض أنها تروح مع نوف بيت أهلها بعد الموقف اللي صار في الشاليه كان مسافر دورة أسبوع ....
    وضحه وهي تعدل لفت شيخة اللي في حضنها بعد ما افتحوها الرومي وميمي اللي قاعدين قدامها يشوفون شيخه أسالت نوف : نوف أنتي رديتي على عمتس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نوف : أرد على ويش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وضحه : عن الموضوع اللي انفتح في الشاليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نوف بعد ما أفهمت قصد وضحه أشرت لها تصبر شوي ... وقالت لميمي والرومي : قوما شوفوا يوغي ذا الحين جاء على أم بي سي ثريه.... وإشارة على تلفزيون الصالة ..... وبعد ما اطلعوا البنات من غرفة نورة.... لفت نوف على وضحه وقالت : وأنتي ليه تسالين ذا الحين عن ذا السالفة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وضحه : أبي اعرف وش رديتي عليهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نورة : وضوح وش عندس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نوف : اصبري نورة .... وضوح أنا بقولس الصدق ... أمي قالت لي لا تردين عليهم ذا الحين وقولي ان البنت تفكر إلى ذا الحين يمكن تغيرين رايس بعدين ...........
    وضحه : وعمتس صدقت أني أفكر طول ذا الوقت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نوف : ما ادري بس هي كلت قلبي كل يوم تسال ما ردت عليس وضحه ؟؟؟؟ وأنا مره أقول تفكر ومره أقول تحاتي لا يصير مشاكل مع بيت عمي ..... ومن ذا الأعذار كل يوم ........ بس تبين الصدق هي تحبس واجد ومن يوم ما أعرست وهي تشرق بطاريس .... كأنها شايفتس ولا هي مصدقه عمرها ... أول كانت تلمح وتتمنى وعقب ما أعرفت انس رديتي راشد جابتها على البلاطة .... والعلم عند الله أنها مدخلتس في راس ولدها عدل .... الرجال لجاء طاريس قدامه قام يتسمع للحكي وصار وجهه حمر............
    أسكتت وضحه شوي بعد ما أسمعت كلم نوف وبعدين قالت : نوف قولي لامي أني غيرت رائي ......
    نورة اللي أفهمت وضحه بس حبت تتأكد قالت : يعني ويش غيرتي رايس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وضحه : يعني............... وسكتت لما أسمعت صوت ألمسج .... أفتحته وضحه بعد ما أعرفت الرقم المميز اللي مطرشه .... ابتسمت ابتسامة حزن وهي تقرا اللي فيه وامسحته على طول .................
    (( الخوف ظلما .. والقلوب أطفال
    والشك سيفٍ .. يقطع الآمال
    والهوى ملح الليالي .. وأجمل الأقدار
    عنه لا تسأل حبيبي .. وفيه لا تحتار
    العمر واحد .. والليالي قصار .. ))


    ورجعت تكمل لنورة : يعني وفقت أتزوج مبارك .................................................. ..

  • #2
    رد: كبرياء امراه وحب رجل جزء الثاني والعشرون

    غالية

    نبي قصص قصيره جدا

    لو تكرمتي
    گـــۇۑٺ?گـبـیـڕ
    Nobody is perfect
    ( لا شيء يتغير بل نحن الذين نتغير )

    للتواصل

    Comment


    • #3
      رد: كبرياء امراه وحب رجل جزء الثاني والعشرون

      ابشر بعزك يا اخوي


      ما طلبت شي


      بس بالاول اخلص من القصه كبرياء المراه وبعدين راح انزل قصص قصيره


      لان في ناس قاعده تقرا قصه مو حلوه ماكملها

      Comment


      • #4
        رد: كبرياء امراه وحب رجل جزء الثاني والعشرون

        انا متابعة والقصة رووووووعة كملي ياغالية


        اشكرك جزيل الشكر على هالقصة الحلوه

        اختك دقات قلبي


        {..كِلْ دَقة قَلْبْ فٍينِي لَكْ قَصيدٍهـ
        تَكْفٍي الدِنْياَ مَعَ الأحبْآب غِنْوـهْ..}
        وكِلْ هَاجِسْ مَايجِيبْ إلآ خَيَالكَ,,,
        سَلْوَتِي بِآلعُمْرٍ فيٍ صَحْوَـه وغَفْوَـه ..}

        Comment


        • #5
          رد: كبرياء امراه وحب رجل جزء الثاني والعشرون

          خلاص اوك

          الظااهر طافتني هالقصه بنطر القصص مالوتي
          گـــۇۑٺ?گـبـیـڕ
          Nobody is perfect
          ( لا شيء يتغير بل نحن الذين نتغير )

          للتواصل

          Comment


          • #6
            رد: كبرياء امراه وحب رجل جزء الثاني والعشرون

            اكيد قصه حلوه

            يكفي انج يا دقات متابعه لها



            واكيد راح اكمل عيونج يا خيتو

            Comment


            • #7
              رد: كبرياء امراه وحب رجل جزء الثاني والعشرون

              اوكيه يوم تخلص القصه كبرياء المراه


              راح انزل قصه ليلي وذيب ههههههه

              Comment


              • #8
                رد: كبرياء امراه وحب رجل جزء الثاني والعشرون

                اهم شي ( مزنه والذيب )

                لوووووووووووووووووووووووووووووول


                يلى ناطرها
                گـــۇۑٺ?گـبـیـڕ
                Nobody is perfect
                ( لا شيء يتغير بل نحن الذين نتغير )

                للتواصل

                Comment

                Working...
                X