إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

قصص إسلاميه

Collapse
This is a sticky topic.
X
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • قصص إسلاميه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخواني وأخواتي أعضاء منتدى كويت777

    ومرتادي القسم الإسلامي

    سجل/ سجلي .. حضورك/ حضوركِ .. هناا بوضع ::




    نستفيد منها جميعا بإذن الله تعالى

    Last edited by nawal; 06-22-2009, 03:10 AM.

  • #2
    توبة الممثلة الراحله هالة فؤاد

    "أرى أنني ارتكبت معصـية وخطأ كبيرا في حق ربي وديني ، وعلى هذا الأساس أتمنى أن يغفر الله لي ويسامحني " . هذا ماقالته الممثلة (سابقا) هالة فؤاد بعد توبتها واعتزالها الفن ، وارتدائها الحجاب ، وإعلانها التفرغ التام لرعاية زوجها وأولادها وبيتها ، تروي قصتها فتقول : "منذ صغري وبداخلي شعور قوي يدفعني إلى تعاليم الدين ، والتمسك بالقيم والأخلاق الحميدة ، وبالتحديد : عندما كنت في المرحلة الإعدادية ، كنت لا أحب حياة الأضواء ، أو الظهور في المجتمعات الفنية ، وكانت سعادتي الكبرى أن أظل داخل منزلي ، ولكن النفس الأمارة بالسوء والنظر إلى الآخرين وتلك التبريرات الشيطانية كانت وراء اتجاهي لهذا الطريق..

    هكذا يراد لأجيالنا المسلمة، أن تتجه للفن والتمثيل ، لتنصرف عما خلقت من أجله من عبادة الله وحده ، والجهاد في سبيله ، فمتى ننتبه لذلك .. وشاء الله سبحانه وتعالى أن يبتليني بمصيبة أعادتني إلى فطرتي ، وتبين لي من خلالها الضلال من الهدى، في لحظة كنت فيها قاب قوسين أو أدنى من الموت ، وذلك أثناء عملية الولادة الأخيرة حيث سدت المشيمة عنق الرحم ، وكان الأطباء يستخدمون معي الطلق الصناعي قبل الولادة بثلاثة أيام ، وحدث نزيف شديد هدد حياتي بخطر كبير، فا جريت لي عملية قيصرية ، وبعد العملية ظللت أعاني من الآلام ، وفي السابع ، الذي كان من المفروض أن أغادر فيه المستشفى ، فوجئت بالم شديد في رجلي اليمنى ، وحدث ورم ضخم ، وتغير لونها، وقال لي الأطباء : إنني أصبت بجلطة . وأنا في هذه الظروف ، شعرت بإحساس داخلي يقول لي : إن الله لن يرضى عنك ويشفيك إلا إذا اعتزلت التمثيل ، لأنك في داخلك مقتنعة أن هذا التمثيل حرام ، ولكنك تزينينه لنفسك ، والنفس أمارة بالسوء، ثم إنك في النهاية متمسكة بشيء لن ينفعك ..أزعجني هذا الشعور، لأني أحب التمثيل جدا ، وكنت أظن أني لا أستطيع الحياة بدونه ، وفي نفس الوقت ، خفت أن أتخذ خطوة الاعتزال ثم أتراجع عنها مرة أخرى، فيكون عذابي شديدا..
    المهم ، عدت إلى بيتي ، وبدأت أتماثل للشفاء ، والحمد لله ، رجلي اليمنى بدأ يطرأ عليها تحسن كبير، ثم فجاة وبدون إنذار انتقلت الآلام إلى رجلي اليسرى، وقد شعرت قبل ذلك بآلام في ظهري ، ونصحني الأطباء عمل علاج طبيعي ، لأن عضلاتي أصابها الارتخاء نتيجة لرقادي في السرير، وكانت دهشتي أن تنتقل الجلطة إلى القدم اليسرى بصورة أشد وأقوى من الجلطة الأولى .. كتب لي الطبيب دواء، وكان قويا جدا ، وشعرت بالام شديدة جدا في جسمي ، واستخدم معي أيضا حقنا أخرى شديدة لعلاج هذه الجلطة في الشرايين ، ولم أشعر بتحسن ، وازدادت حالتي سوءا ، وهنا شعرت بهبوط حاد، وضاعت أنفاسي ، وشاهدت كل من حولي في صورة باهتة، وفجاة سمعت من يقول لي قولي : " لا إله إلا الله لأنك تلفظين أنفاسك الأخيرة الآن ، فقلت : "أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا رسول الله ، وتقول : نطقت الشهادة، وفي هذه اللحظة، تحدثت مع نفسي وقلت لها : سوف تنزلين القبر، وترحلين إلى الله والدار الأخرة، فكيف تقابلين الله وأنت لم تمتثلي لأوامره ، وقضيت حياتك بالتبرج ، والوقوف في مواقف الفتنة من خلال العمل بالتمثيل ؟ ماذا ستقولين عند الحساب ؟ هل ستقولين إن الشيطان قد هزمني..
    نعم ، لقد رأيت الموت فعلا، ولكن للأسف ، كلنا نتناسى لحظة الموت ، ولوتذكر كل إنسان تلك اللحظة فسوف يعمل ليوم الحساب ، يجب أن نتثقف دينيا حتى لا نكون مسلمين بالوراثة ، يجب أن نتعمق في دراسة القرآن والسنة والفقه ، وللأسف فإننا نعاني من (أمية دينية)، ولابد من تكاتف كل الجهات لتثقيف المجتمع دينيا، ولن يتم ذلك من خلال تقديم برنامج واحد أو برنامجين . وباختصار.. قمت بمحاكمة سريعة لنفسي في تلك اللحظات ، ثم شعرت فجاة باني أسترد أنفاسي ، وبدأت أرى كل من يقف حولي بوضوح تام . . أصبح وجه زوجي شديد الاحمرار، وبكى بشدة ، وأصبح والدي في حالة يرثى لها، أما والدتي فقد قامت في ركن الحجرة تصلي وتدعو الله . سألت الطبيب : ماذا حدث ؟! قال : "احمدي ربنا، لقد كتب لك عمر جديد" .. بدأت أفكـر في هذه الحادثة التي حدثت لي وأذهلت الأطباء بالإضافة إلى من حولي ..فكـرت في الحياة كم هي قصيرة قصيرة، ولاتستحق منا كل هذا الاهتمام ، فقررت أن أرتدي الحجاب وأكون في خدمة بيتي وأولادي ، والتفرغ لتنشئتهم النشأة الصحيحة ، وهذه أعظم الرسالات ..
    وهكذا عادت هالة إلى ربها ، وأعلنت قرارها الأخير باعتزال مهنة التمثيل ، تلك المهنة المهينة التي تجعل من المرأة دمية رخيصة يتلاعب بها أصحاب الشهوات وعبيد الدنيا، إلا أن هذا القرار لم يرق لكثير من أولئك التجار (تجار الجنس ) فاتهموها بالجنون ، وأنها إنما تركت التمثيل بسبب المرض وعجزها عن المواصلة، فترد على هؤلاء وتقول : "إن هناك في (عالم الفن) من هم أكثرمني (نجومية وشهرة)، وقد تعرضوا لتجارب أقسى كثيرا مما تعرضت له ، ولكنهم لم يتخذوا نفس القرار". ثم تضيف : "والغـريب أن (الـوسط الفني ) قد انقسم أمام قراري هذا إلى قسمين : فالبعض قدم لي التهنئة ، والبعض الاخر اتهموني بالجنون ، فإذا كان الامتثال لأوامر الله جنونا ، فلا أملك إلا أن أدعو لهم جميعا بالجنون الذي أنا فيه " . وفي معرض حديثها عن حالها قبل التوبة ، وموقفها من زميلاتها اللاتي سبقنها إلى التوبة والالتزام تقول : "لقد كنت أشعر بمودة لكل الزميلات اللاتي اتخذن مثل هذا القرار، كهناء ثروت ، وميرفت الجندي . . وكنت أدعو الله أن يشرح صدري لما يحب ، وأن يغلقه عما لايحب ، وقد استجاب الله دعائي وشرح صدري لما يحب " . وفي ختام حديثها تقول : "هالة فؤاد الممثلة توفيت إلى غير رجعة، وهالة فؤاد الموجودة حاليا لاعلاقة لها بالإنسانة التي رحلت عن دنيانا"
    هذه هي قصة الممثلة هالة فؤاد مع الهداية كـما ترويها بنفسها ، ونحن بانتظار المزيد من العائدين إلى الله من (الفنانين ) وغيرهم ، اللاحقين بركب الإيمان فبل فوات الأوان ، فمن العائد الجديد ياترى؟؟


    الله يرحمها برحمته الواسعه ويغفر لها

    Comment


    • #3
      قصه حقيقية تروي أحداثها أبرار



      أبرار


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      أن الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله
      فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد ان لا اله إلا الله وحده لاشريك له واشهد ان محمد عبده ورسوله .....أما بعد

      أسوق لكم هذه القصة على لسان صاحبتها ودموع الحسرة والألم تقتل قلبها الطاهر
      فأوصتني أن أقدمها في أكثر المواقع حتى تكون عبرة وعظة لمن لا يعتبر

      وأنا بدوري سأقوم بنشرها بناء على طلبها وأعتذر لكم لضعف الأسلوب لدي

      تقول صاحبة القصة : أنا فتاة تربيت في بيت علم ودين فوالدي ووالدتي من كبار الدعاة ونشأت على تقوى الله منذ الصغر
      فلم تسمع اذناي معصية ولم تشاهد عيناي ما يغضب الله وأشهده على ذلك ولم تعرف نفسي المكر فأنا بطبيعتي اتعامل مع كل البشر
      بالنية الصافية التي لاتعرف الخداع وأنظر لكل البشر بعين الطيبة

      بحكم نشأتي فقد اخذت من والدي أسلوب الدعوة وامتلكت الأسلوب المؤثر واستطاعت كتابتي ان تنفذ الى القلوب فتحركها
      فلي مقالات كثيرة في الدعوة الى الله

      وكنت بعد ارادة الله السبب في هداية الكثير من الشباب والفتيات ولمست تغيرهم بنفسي كان والدي يتابعان كل ما اكتب وسعداء بذلك
      والكل يتوقع لي مستقبل مشرق في الدعوة الى الله
      قمت بالدخول لمواقع مشبوه وقد جنيت التغير في هذه المواقع وأصبحت تسير على خط الالتزام

      بعد ذلك دخلت الى غرف البالتوك وأصبحت ادعوا للإسلام

      وفي إحدى المواقع التي ادعوا بها كان هناك عضو عرف بالتدين والله أعلم وهذا ظهر لي من خلال كتاباته فكان يراقب كل ما اكتب ويثني عليه بطريقة لم أعهدها من أي عضو

      وفي احد الأيام فتحت الموقع كعادتي ووجدت رسالة خاصة ففتحتها فأذا هي من ذلك العضو فأنقبض قلبي بشكل غريب

      وعندما قرأتها وجدت ان فيها ملف يحوي مقالات لكبار المشائخ فدعوت الله له بظهر الغيب ولم ارد عليه

      ولكن تكررت رسائله بشكل يومي فمرة يسأل سؤال في الدين وهكذا الى ان أصبح يسألني عن حالي وكان كلام ذلك الرجل بل( الشيطان)

      مؤثر للغاية فأصبحت لا أخفيكم اني أتلهف لقراءة رسائله وأصبحنا نتبادل الرسائل الخاصة التي لم يظهر بها الا الكلام الذي يحمل طابع

      ديني وانه ملتزم ومن هذا الكلام

      مرت سنتان ونحن على هذه الحالة وأصبحت أقول في نفسي لو تقدم لخطبتي سأوافق عليه مهما يحدث

      المهم أصبحت حالتي يرثى لها وكل اهتمامي هو والتفكير فيه فعندما يغيب عن الموقع أصبحت تأيني حالات بكاء وضيق شديد

      وفي إحدى الأيام فاتحني والدي بتقدم احد الدعاة لي وانه يريد الزواج مني فأنقبض قلبي وأصبحت ابكي بكاء مرير

      وقلت لوالدي لو قتلتني لما وافقت عليه فتعجب من موقفي هذا والكل في المنزل يلومني وأصبحت لا أطيق احد سوى جهازي ورسائل ذلك الشيطان

      وعدت لذلك الشيطان وقلت له ان والدي يريد تزويجي ومصر على ذلك

      فقال لي / صدقيني انا أحس بك وانا انظر لك بانك جوهرتي المكنونة التي لن أتنازل عنه
      فرحت بهذا الكلام
      فأصبح يخبرني عنه كل شيء ويستشيرني في أموره وانا أعيش في أحلام كاذبة مع ذلك الذئب
      فقلت له: أنا لا أحب غيرك ولن أتزوج الا انت فطلبت منه الزواج

      وكان يرد بحجج واهية ولكن لم يقطع عني الأمل ويقول لي لا تتركيني ابدا فأنا بدونك جسد بلا روح ومن هذا الكلام المنمق
      عندها زاد الضغط علي من قبل والدي فضيقت الخناق على هذا الذئب وأخيرا رد علي برسالة خاصة

      قتلتني بأنه سيسافر في رحلة طويلة وعند عودته سنتفق على كل شيئ ونتعرف على بعض اكثر

      وهذه الرسالة أعادتني إلى صوابي وبأني وقعت في شباك ذئب ماكر مخادع حطم قلبي وهدر كرامتي وذهب

      ومايحز في نفسي ويؤثر بها انه من طلب منه الزواج أنا

      وأصبحت الوم نفسي كثيرا فلم اتخيل في يوم من الأيام ان من كان الكل يحلم بها ان تكون زوجة له أصبحت هي من تطلب ذلك

      وأنا الآن أعيش بنفسية متعبه وحالتي لا يعلم بها الا الله

      واسأله سبحانه ان يخرجني مم أعيش به من أحزان

      كتبت قصتي لتكون عظة وعبره لكل فتاة تعتقد ان النت ممكن ان تحقق من خلاله أحلامها وأقول ان من تعتقدان زواج النت سينجح فأقول لها انه فاشل فاشل فاشل
      وأوصيكم ونفسي بتقوى الله والبعد ثم البعد عن مخاطبة الرجال عبر الرسائل الخاصة

      او اللين من المرأة تجاه الرجل او العكس فالمرأة مخلوق ضعيف تتأثر عواطفها بسرعة

      والحمدلله الذي ألهمني رشدي وكفاني شر هذا الذئب

      وأسألكم الدعاء لي ان يغفر الله ذنبي ويتجاوز عن وزري ويرزقني توبة خالصة

      والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام

      أختكم العائدة إلى الطريق: ا. ع. ح القصيم

      جزى الله خيرا من أعان على نشرها

      Comment


      • #4
        [align=right]
        موضووع مفيــد ,,
        كل الشـكر لج ,,

        ولي عودهـ ,,
        [/align]
        وشلون ابتعذر وانا معك في روح !!
        ....................... وش عذر منهو مخطي بحق روحـــه !!


        ,


        ,

        ...ّ}~,

        Comment


        • #5
          كل الشكر لك سـ عـود

          وبإنتظارك تشاركنا بقصة يستفيد منها الجميع

          Comment


          • #6
            هذه قصه واقعيه حدثت في مصر



            تولى رجل تربيه طفلتين لاخيه بعدما توفي اخيه وزوجته في حادث سياره ولكنه مل من تربيه هاتين الطفلتين الصغيرتين
            الاولى 6 سنين والاخرى 4 شهور فقط وراودته نفسه ان يذهب بهما للمقابر ويقفل عليهما وهناك في احد القبور التي تشبه الغرف الصغيره وبالفعل تسلل هذا الرجل ليلا الى المقابر ومعه الطفلتين وادخلهما احدي القبور واعطي الاخت الكبرى لعبه تصدر صوتا عاليا وقال لها اذا بكت اختك الصغيره اعطها اياها واقفل عليهما القبر المظلم وتركهما
            ولكن سبحان الله كان يمر الرجل المسؤول عن المقابر يوميا من امام هذا القبر وكان يسمع صوت اللعبه التي اعطاها الرجل للطفله ولكنه كان لايعطي للموضوع انتباها حيث انه كان يعتقد ان هناك من يريد اخافته ولكن بعد مرور 20 يوم تقريبا تاكد ان هذا الصوت ليس الا صوتا صادر من القبر الذي فيه الطفلتين ففتح القبر وكانت المفاجأه فاخبر الشرطه بما حدث تم القبض على العم المتوحش وكن هنا تاتي المعجزه الربانيه عندما سال المذيع الطفله الكبرى عن ماحدث في القبر فاجابت الطفله انه كان القبر مضيئا طوال اليوم وانه كانت تاتي والدتها يوميا لها في القبر تتطعمها وتتطعم اختها الصغير وترحل
            لا اله الا الله الذي يؤتي رزقه من يشاء وفي اي مكان وباي طريقه

            ×××××××××××××××××××××

            Comment


            • #7



              شاب أنفق مكافأته حتى يحج والديه


              يقول شخص: كنت حاجاً في العام الماضي فطرحت موضوع للأخوة قلت : عنوان الموضوع هكذا علمتني الحياة . أريد من كل واحد يذكر موقف أثر في حياته وأعجبه في حياته..
              قال لي أحد الأخوة الحجاج معنا من الأردن يقول : العام الماضي كنت موظف في إحدى الشركات فقدمت استقالتي فأعطوني حقوقي 3200دينار.. يقول : استلمت المبلغ ولا أملك غيره طوال حياتي...
              طبعاً هذا المبلغ يعتبر جيد بالنسبة لهذا الموظف يقول : لما رجعت إلى البيت أخبرت والدي بهذه المكافئة من العمل.
              فقال لي والدي ووالدتي : نريد أن تدفع هذا المبلغ لأجل أن نحج .
              يقول : دفعت المبلغ ووالله ما أملك غير هذا المبلغ.
              فذهبت إلى مكاتب السفر التي تهتم بأمر الحجاج في الأردن ودفعت المبلغ وودعت والدي ووالدتي .
              يقول : وبعد أسبوعين ولما رجعوا دخلت في عمل أخر يقول فاتصل علي مدير الشركة السابقة.
              وقال : في مكافئة ولابد أن تأتي تستلمها .
              لاحظ الآن لا يملك شيء وكل المبلغ صرفه لوالديه في الحج.
              يقول : ذهبت إليهم توقعت مبلغ يسير لأني لم أتوقع أن لي مكافئة.
              ثم دخلت على المدير وأعطاني الشيك وإذا فيه 3200دينار .

              يا عجبا والله ..... لقد دفع لوالديه فيأتيه نفس المبلغ بعد أيام ..

              نعم أنفق على والديك وسيأتيك الرزق من حيث لا تحتسب {ومن يتق الله يجعل له مخرجا} أليس البر بالوالدين من التقوى ؟

              أليس الإنفاق عليهم من أعظم الأعمال إلى الله عزوجل ؟

              هذا الرجل أعطى والديه 3200دينار ويقول والله بعد أسبوعين بالضبط تأتني 3200دينار .

              {ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب }.

              Comment


              • #8
                الف شكر ع المووضوع
                Last edited by nawal; 08-06-2009, 04:14 AM.
                مــوت الم ـشاعر بعض الاحيان رأح ــه

                Comment


                • #9
                  شاب يتحدي الله في ان يميته بعد ساعة.....(وااااقعية)

                  في احد الكليات في دوله عربيه بالضبط " الاردن " .. وقف احد الطلبه ممسكا بساعته محدقا بها .. ويقول ان كان الله موجودا فليمتني بعد ساعة...

                  وكان مشهدا عجيبا شهده الطلاب والاساتذه في الكليه .. ومرت الدقائق بسرعه وحين اتمت الساعة دقائقها .. انتفض الطالب بزهو وتحدي وهو يقول لزملائه .

                  ( أرأيتم لو كان الله موجودا لأماتني ) .. وانصرف الطلاب ومنهم من وسوس له الشيطان .. وفيهم من قال ان الله امهله لحكمه .. وفيهم من هز رأسه وسخر منه .. اما

                  الشاب فذهب الى اهله مسرورا .. وكانه اثبت بدليل عقلي لم يسبقه احد ان الله غير موجود..

                  وان الانسان خلق هملا لايعرف ربه وليس له ميعاد ولا حساب .. ودخل

                  الى منزله .. واذا والدته قد اعدت الطعام .. واذا والده قد اخذ مكانه على المائده ينتظره ..

                  وهرع الولد الى المغسله ليغسل يديه ووجهه .. ثم نشفهما بالمنديل ..

                  فإذا به يسقط على الارض جثة .. لا حراك لها فقد سقط ميتا .. وقد اثبت الطبيب

                  الشرعي في تقريره ان موته كان بسبب دخول ماء الى اذنه ..

                  والمعروف علميا ان الحمار{عزكم الله} اذا دخل في اذنه ماء يموت .. وقد ابى الله ان لا يموت

                  الا كما يموت الحمار ..


                  اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله سبحان الله اللهم أحسن خاتمتنا اجمعين ولا حول ولا قوة الا بالله العلي
                  العظيم ,,,
                  ======================
                  القصة التانية ....هذي قصه فيها العبرة والموعظه وحبيت انقلها لكم

                  فكم سمعنا عن عذاب القبر وعن من يترك صلاته ،

                  وهذا موضوعنا اليكم القصة
                  ..............

                  هذي قصة حقيقية رويت عن مغسلة للأموات تكنى بأم أحمد تقول: طلبتني أحد الأسر لأقوم بتغسيل ميتة (شابة) لهم، وبالفعل
                  ذهبت وما أن دخلت البيت حتى أدخلوني في الغرفة التي توجد بها الميتة وبسرعة أغلقوا علي الباب بالمفتاح فارتعش جسدي من فعلتهم ونظرت حولي، فإذا كل ما أحتاجه من غسول وحنوط وكفن وغيره مجهز، والميتة في ركن الغرفة مغطاة بملابسه، فطرقت الباب لعلي أجد من يعاونني في عملية الغسل، ولكن لا مجيب، فتوكلت على الله وكشفت الغطاء عن الميتة فصدمت لما رأيت!! .. رأيت منظر تقشعر له الأبدان، وجه مقلوب وجسم متيبس ولونها أسود كالح سواد ظلمة .. غسلت كثير ورأيت أكثر لكن مثل هذه لم أر، فذهبت أطرق الباب بكل قوتي لعلي أجد جواباً ِلما رأيت لكن كأن لا أحد في المنزل، فجلست أذكر الله وأقرأ وأنفث على نفسي حتى هدأ روعي،ورأيت أني الأمر سيطول ثم أعانني الله وبدأت التغسيل كلما أمسكت عضو تفتت بين يدي كأنه شئ متعفن فأتعبني غسلها تعباً شديدا، فلما أنتهيت ذهبت لأطرق الباب وأنادي عليهم أفتحوا الباب افتحوا لقد كفنت ميتتكم وبقيت على هذه الحال فترة ليست قصيرة بعدها فتحوا الباب وخرجت أجري لخارج البيت لم اسألهم عن حالها ولا عن السبب الذي جعلها بهذا المنظر، بعد ان عدت بقيت طريحة الفراش لثلاثة ايام من فعل العائلة بإغلاق الباب ومن المشهد المخيف ثم اتصلت بشيخ وأخبرته بما حدث فقال أرجعي لهم أساليهم عن سبب غلق الباب و الحال الذي كانت عليه بنتهم . فذهبت وقلت لهم أسألكم بالله سؤالين ،أما الأول :فلماذا أغلقتوا الباب علي؟ والثاني: ما الذي كانت عليه بنتكم ؟ فقالو: أغلقن عليكِ الباب لأننا أحضرنا سبعأً قبلك فعندما يرونها يرفضن تغسيلها . وأما حالها فكانت لا تصلي ولا تغطي وجهها.) فلا حول ولا قوة إلا بالله هذه حالها و هي لم تدخل القبر بعد.

                  اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه (( اللهم اجعلنا ممن يستمع القول فيتبع أحسنه)) من دل على خير كان مثل أجر فاعله فانشروا هذ القصة لتكونوا من الدالين على الخير (هذه قصة حقيقة وليست من نسج الخيال) وفقنا الله لما يحب ويرضى.

                  اللهم لاتجعلنا عبرة لاحد .......واحسن خاتمتنا يارب العالمين ......اللهم اميييييييييييييين

                  Comment


                  • #10
                    ‏روي أن امرأة دخلت على داود عليه السلام فقالت : يا نبي الله ربك ظالم أم عادل ، فقال داود: ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور، ثم قال لها ما قصتك؟
                    قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء و أردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أبلّغ به أطفالي فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ وأخذ الخرقة والغزل وذهب، و بقيت حزينة لا أملك شيئاً أبلّغ به أطفالي ...
                    فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام وإذا بالباب يطرق على داود فأذن بالدخول وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده : مائة دينار فقالوا : يا نبي الله أعطها لمستحقها.
                    فقال لهم داود عليه السلام ما كان سبب حملكم هذا المال؟
                    قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح و انسد العيب و نذرنا لله أن يتصدّق
                    كل واحد منا بمائة دينار و هذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت !!
                    فالتفت داود عليه السلام إلى المرأة و قال لها : رب يتجر لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالماً، و أعطاها الألف دينار و قال: أنفقيها على أطفالك !!



                    [align=center][/align]

                    Comment


                    • #11
                      توبة الشيخ محمد جميل زينو من الصوفيه الى السنة النبويه

                      بسم الله الرحمن الرحيم

                      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...

                      الشيخ محمد جميل زينو-حفظه الله- عرفناهُ من خلالِ مؤلفاتهِ النافعة التي تُعنى بنشرِ العقيدة السلفيّة النقية،وبيانها بأسلوبٍ واضحٍ بسيط،وقد نفع الله بهذه المؤلفات،وهدى بها من الضلالةِ بإذنهِ ... وللشيخ قصّتهُ مع الهدايةِ إلى هذه العقيدةِ الصحيحةِ،وقد رواها بنفسهِ،

                      [في كتابهِ كيف اهتديت] وقد أطال في ذكرِ قصتهِ والتعليقِ على أحداثها،وقد ذكرتها باختصار وصرّف يسير. قال:

                      ولدتُ في مدينةِ حلب بسورية،ولما بلغت العاشرة من عمري التحقتُ بمدرسة خاصة تعلمت فيها القراءة والكتابة،ثم التحقت بمدرسة دار الحفّاظ لمدّة خمس سنين حفظتُ خلالها القرآن الكريم كاملاً ولله الحمد،ثم التحقت بما يسمى آنذاك بالكلية الشرعية التجهيزية –وهي الآن الثانوية الشرعية- وهي تابعة للأوقافِ الإسلامية،وهذه المدرسة تجمع بين تدريس العلوم الشرعية والعصرية.

                      وأذكر أنّني درست فيها علم التوحيد في كتاب اسمه: "الحصون الحميدية" ،والذي يقرّر فيه مؤلفهُ توحيد الربوبية،وأن لهذا العالم رباً وخالاً! وتبين لي في ما بعد خطأ هذا المنهج في تقرير العقيدة،فإن المشركين الذين قاتلهم رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم كانوا مقرين بأن الله هو الخالق الرازق:

                      {ولئن سألتهم من خلقهم ليقولن الله ..}،بل إن الشيطان الذي لعنه الله كان مقراً بذلك، {قال رب بما أغويتني ..}،أما توحيد الإله الذي هو الأساس والذي به ينجو المسلم،فلم أدرسه ولا كنت أعلم عنهُ شيئاً. كنت نقشبندياً:

                      لقد كنت منذ الصغر أحضر الدروس وحلقات الذكرِ في المساجد،وقد شاهدني شيخ الطريقة النقشبندية فأخذني إلى زاوية المسجد،وبدأ يعطيني أوراد الطريقة النقشبندية؛ولكن لصغر سني لم أستطع أن أقوم بها،لكني كنت أحضر مجالسهم مع أقاربي في الزوايا،وأستمع إلى ما يردّدونهُ من أناشيد وقصائد،وحينما يأتي ذكر اسم الشيخ كانوا يصيحون بصوتٍ مرتفعٍ،فيزعجني هذا الصوت المفاجئ،ويسبب لي الرعب والهلع،وعندما تقدمت بي السن بدأ قريب لي يأخذني إلى مسجدِ الحيّ لأحضر معه ما يسمى بالختمِ،فكنا نجلسُ على شكلِ حلقةٍ فيقوم أحد الشيوخ ويوزع علينا الحصى،ويقول:

                      "الفاتحة الشريفة،الإخلاص الشريف" ،فنقرأ بعدد الحصى سورة الفاتحة والإخلاص،والاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بالصيغةِ التي يحفظونها،ويجعلون ذلك آخر ذكرهم.ثم يقول الشيخ ذكرهم،لأن الشيخ –بزعمهم- هو الذي يربطهم بالله؛فيهمهمون،ويصيحون،ويعتريهم الخشوع،حتى إن أحدهم ليقفز فوق رؤوس الحاضرين كأنّه البهلوان من شدّة الوجد ... إلى آخر ما كانوا يفعلونهُ من البدعِ المحدثةِ التي ما أنزل الله بها من سلطان. كيـف اهتديت إلى التوحيد؟

                      كُنتُ أقرأ على شيخي الصوفي حديث ابن عباس رضي الله عنهما،وهو قول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ((إذا سألتَ فاسألِ الله،وإذا استعنتَ فاستعِنْ بالله)) . فأعجبني شرح النووي حين قال: "ثم إن كانت الحاجة التي يسألها،لم تجر العادة بجريانها على أيدي خلقه،كطلبِ الهداية والعلم .. وشفـاء المرض وحصول العافية سأل ربه ذلك.وأما سؤال الخلق والاعتمـاد عليهم فمذموم".

                      فقلت للشيخ:


                      هذا الحديث وشرحه يُفيدان عدم جواز الاستعــانة بغير الله فيما لا يقدر عليهِ إلا الله.

                      فقال لي:


                      بل تجوز!!

                      قلت:


                      وما الدليل؟

                      فغضب الشيخ وصاح قائلاً:


                      إن عَمتي تقول يا شيخ سعد

                      (وهو من الأولياء المزعومين الأموات) ،فأقول لها:

                      يا عمتي وهل ينفعك الشيخ سعد؟

                      فتقول:أدعوه فيتدخل على الله فيشفيني!!

                      فقلت لهُ:


                      إنك رجل عالم قضيت عمرك في قراءة الكتب،ثُم تأخذ عقيدتك من عمتك الجاهلة!!

                      فقال لي:


                      عندك أفكـار وهابية!
                      (نسبة إلى الشيخ المجدد محمد بن عبدالوهاب رحمه الله)

                      وكُنتُ لا أعرف شيئاً عن الوهابية إلا ما أسمعه من المشايخ:فيقولون عنهم:إنهم مخالفون للناس،لا يؤمنون بالأوليــاء وكراماتهم المزعومة،ولا يحبون الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم .. إلى غير ذلك من التهم الكثيرة الكاذبة التي لا حقيقة لها.

                      فقلت في نفسي:


                      إذا كانت الوهابية تؤمن بالاستعــانة بالله وحده،وأن الشافي هو الله وحده،فيجب أن أتعرّف عليها.

                      وبحثت عن هذه الجماعة،فاهتديت إليها.كان لهم لقاء مساء كل خميس يتدارسون فيه التفسير والفقه والحديث ،فذهبت إليهم بصحبةِ أولادي وبعض الشبــاب المثقّف .. فدخلنا غرفة كبيرة .. وجلسنا ننتظر الدرس .. وبعد برهة من الزمن دخل الشيخ،فسلَّم علينا،ثم جلس على مقعده،ولم يقم لهُ أحد؛فقلتُ في نفسي:


                      هذا الشيخ مُتواضعٌ،لا يُحِب القيام.

                      بدأ الشيخ درسه بقوله:


                      إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره .. إلى آخرِ الخطبة التي كان الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم يفتتح بها خطبه ودروسه ،ثم بدأ يتكلم باللغة العربية الفصحى،ويورد الأحــاديث،ويبين صحتها وراويها،ويصلي على النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كلما ذكر اسمه.وفي ختامِ الدرسِ وجهت لهُ الأسئلة؛فكان يُجيبُ عليها بالدليل من القرآن والسنة،ويناقش بعض الحاضرين فلا يرد سائلاً أو متكلماً،ثم قال في آخر درسه:

                      الحمد لله على أننا مسلمون وسلفيون،وبعض الناس يقولون:

                      إننا وهابيون،فهذا تنابز بالألقاب،وقد نهانا الله عن هذا بقوله:

                      {ولا تنابزوا بالألقابِ} .

                      ولما انتهى الشيخ من درسهِ، خرجنــا ونحن مُعجبين بعلمهِ وتواضعهِ،وسمعت أحد الشبابِ يقول:


                      هذا هو الشيخ الحقيقي.

                      ومن هنا بدأت رحلتي إلى التوحيدِ الخالصِ،والدعوةِ إليهِ،ونشرهِ بين الناس اقتداء بسيدِ البشرِ صلى الله عليه وعلى آله وسلم.وإني لأحمد الله –عز وجل- الذي هداني لهذا،وما كنت لأهتدي لولا أن هداني الله،والحمد لله أولاً وآخراً.


                      إن كان تابع أحمد متوهباً ... فأنا المقر بأنني وهابي أنفي الشريك عن الإلهِ فليس لي .. رب سوى المتفرد الوهاب لا قبة ترجى ولا وثن ولا ... قبر لهً سبب من الأسبابِ كلا ولا حجر،ولا شجر ولا ... عين ولا نصب من الأنصاب أيضاً ولست معلقاً لتميمةٍ ... أو حلقة ، أو ودعة أو نابِ لرجاء نفعٍ،أو لدفعِ بليةٍ ... الله ينفعني ، ويدفعُ ما بي والابتداع وكل أمرٍ محدثٍ ... في الدين ينكرهُ أولو الألبابِ أرجو بأني لا أقاربهُ ولا ... أرضاهُ ديناً ، وهو غير صوابِ وأعوذ من جهمية عنها عَتتْ ... بخلاف كل مؤولٍ مرتابِ والاستواء فإن حسبي قدوةً .. فيه مقالُ السادةِ الأنجابِ الشافعي ومالك وأبي حنيفة وابن حنبل التقي الأواب وبعصرنا من جاء معتقداً به .. صاحوا عليه مُجَسِّمٌ وهَّابي جاء الحديث بغربة الإسلام فلـ ... ـيبكِ المحب لغُربة الأحبـابِ فالله يحمينا ويحفظ ديننا .. من شرّ كُل مُعاندٍ سباب ويُؤيد الدينَ الحنيف بعصبةٍ ... متمسكين بسنةٍ وكتابِ لا يأخذون برأيهم وقياسهم .. ولهم إلى الوحيين خير مآبِ قد أخبر المختار عنهم أنهم ... غربــاءُ بين الأهلِ والأصحابِ سلكوا طريق السالكين إلى الهُدى ... ومشوا على مناهجهم بصوابِ من أجلِ ذا أهلُ الغُلُوِّ تنافروا .. عنهم فقلنا ليس ذا بعجابِ نفرُ الذين دعاهم خيرُ الورى ... إذ لقبوهُ بساحرٍ كذابِ مع علمهم بأمانةٍ وديانةٍ .. فبه مكرمة ، وصدق جواب صلى عليه الله ما هبَّ الصبا .. وعلى جميع الآلِ والأصحابِ .



                      وقديماً اتهموا الإمام الشافعي بالرَّفضِ فردَّ عليهم قائلاً:

                      إنْ كان رفَضاً حُبُّ آلِ محمدٍ .... فليشهد الثقلانِ إني رافضي

                      ونحن نردُّ على من يتهمنا بالوهابيةِ بقول أحد الشعراء:


                      إنْ كان تابعُ أحمدٍ مُتوهّباً .... فأنا المقِرُ بأنني وهابي

                      المُهتدي إلى طريق الحق مُعتقدِ أهل السُنة والجماعة الشيخ السوري محمد جميل زينو المُدرس –حالياً- في دارِ الحديث بمكة المكرمة من كتابه القيم الشيخ محمد بن عبدالوهاب بين المعارضين والمنصفين والمؤيدين

                      Comment


                      • #12
                        بينما النبي صلى الله عليه واله وسلم
                        في الطواف إذا سمع اعرابياً
                        يقول: يا كريم

                        فقال النبي خلفه: يا كريم


                        فمضى الاعرابي الى جهة الميزاب وقال: يا كريم


                        فقال النبي خلفه : يا كريم


                        فالتفت الاعرابي الى النبي وقال: يا صبيح الوجه, يا رشيق القد ,
                        اتهزأ


                        بي لكوني اعرابياً؟
                        والله لولا صباحة وجهك ورشاقة قدك لشكوتك الى حبيبي محمد صلى الله
                        عليه واله وسلم


                        فتبسم النبي وقال: اما تعرف نبيك يا اخا العرب؟


                        قال الاعرابي : لا


                        قال النبي : فما ايمانك به؟


                        قال : اّمنت بنبوته ولم اره وصدقت برسالته ولم القه


                        قال النبي : يا أعرابي , اعلم أني نبيك في الدنيا وشفيعك في الاخرة


                        فأقبل الاعرابي يقبل يد النبي صلى الله عليه واله وسلم


                        فقال النبي:
                        يا اخا العرب


                        لا تفعل بي كما تفعل الاعاجم بملوكها, فإن الله سبحانه وتعالى
                        بعثني
                        لا متكبراً ولا متجبراً, بل بعثني بالحق بشيراً ونذيراً


                        فهبط جبريل على النبي وقال له: يا


                        محمد: إن الله يقرئك
                        السلام ويخصك
                        بالتحية والاكرام, ويقول لك : قل للاعرابي,


                        لا يغرنه حلمنا ولا كرمنا,فغداً نحاسبه على القليل والكثير,
                        والفتيل
                        والقطمير


                        فقال الاعرابي: او يحاسبني ربي يا رسول الله؟


                        قال : نعم يحاسبك إن شاء


                        فقال الاعرابي: وعزته وجلاله, إن حاسبني لأحاسبنه


                        فقال النبي صلى الله عليه واله وسلم : وعلى ماذا تحاسب ربك يا اخا
                        العرب ؟


                        قال الاعرابي : إن حاسبني ربي على ذنبي حاسبته على مغفرته, وإن
                        حاسبني
                        على معصيتي


                        حاسبته على
                        عفوه,


                        وإن حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه


                        فبكى النبي حتى إبتلت لحيته


                        فهبط جبريل على النبي


                        وقال : يا محمد, إن الله يقرئك السلام , ويقول
                        لك
                        : يا محمد قلل من بكائك فقد الهيت حملة العرش عن تسبيحهم


                        وقل لأخيك الاعرابي لا يحاسبنا ولا نحاسبه فإنه رفيقك في الجنة


                        اللهم إغفر لكل من نقـلها ونشرها ووالديه ولا تحرمهم الأجـر يا
                        كريم


                        اللهم صل على محمد وآل محمداللهم صل على محمد وآل محمد
                        اللهم صل على محمد وآل محمد
                        اللهم صل على محمد وآل محمد
                        اللهم صل على محمد وآل محمد
                        اللهم صل على محمد وآل محمد
                        اللهم صل على محمد وآل محمد
                        اللهم صل على محمد وآل محمد
                        اللهم صل على محمد وآل محمد
                        انشرها عسى الله
                        يفرج همك
                        دعاء فك الكرب
                        لا اله الا الله الحليم الكريم لا اله الا الله العلى العظيم لا
                        الا الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم
                        Last edited by همـس; 05-23-2010, 11:21 PM.

                        Comment


                        • #13
                          للعبره فقط .. !!

                          سافر ثلاثة من الشباب إلى دولة بعيدة لأمرٍ ما، وكان سكنهم في عمارة تتكون من 75 طابقاً..

                          ولم يجدوا سكناً إلاَّ في الدور الخامس والسبعين.

                          قال لهم موظف الاستقبال: نحن في هذه البلاد لسنا كنظامكم في الدول العربية..

                          فالمصاعد مبرمجة على أن تغلق أبوابها تلقائياً عند الساعة (10) ليلاً،
                          فلا بد أن يكون حضوركم قبل هذا الموعد.. لأنها لو أغلقت لا تستطيع قوة أن تفتحها، فالكمبيوتر الذي يتحكم فيها في مبنىً بعيدٍ عنا! مفهوم؟! قالوا: مفهوم .

                          وفي اليوم الأول.. خرجوا للنزهة.. وقبل العاشرة كانوا في سكنهم لكن ما حدث بعد ذلك أنهم في اليوم التالي تأخروا إلى العاشرة وخمس دقائق وجاءوا بأقصى سرعتهم كي يدركوا المصاعد لكن هيهات!! أغلقت المصاعد أبوابها! توسلوا وكادوا يبكون! دون جدوى.

                          فأجمعوا أمرهم على أن يصعدوا إلى غرفتهم عبر (السلالم- الدرج) مشياً على الأقدام!..
                          قال قائل منهم: أقترح عليكم أمراً؟
                          قالوا: قل قال: أقترح أن كل واحدٍ منا يقص علينا قصة مدتها مدة الصعود في (25) طابقاً.. ثم الذي يليه، ثم الذي يليه حتى نصل إلى الغرفة
                          قالوا: نعم الرأي.. توكل على الله أنت وابدأ
                          قال: أما أنا فسأعطيكم من الطرائف والنكت ما يجعل بطونكم تتقطع من كثرة الضحك! قالوا هذا ما نريد.. وفعلاً حدَّثهم بهذه الطرائف حتى أصبحوا كالمجانين.. ترتج العمارة لضحكهم.

                          ثم.. بدأ دور الثاني فقال: أما أنا فعندي لكم قصصٌ لكنها جادة قليلاً.. فوافقوا.. فاستلمهم مسيرة خمسة وعشرين طابقاً أخرى.
                          ثم الثالث.. قال لهم: لكني أنا ليس لكم عندي إلاَّ قصصا مليئة بالنكد والهمِّ والغمِّ.. فقد سمعتم النكت.. والجد.. قالوا: قل.. أصلح الله الأمير!! حتى نصل ونحن في أشد الشوق للنوم
                          فبدأ يعطيهم من قصص النكد ما ينغص عيش الملوك! فلما وصلوا إلى باب الغرفة كان التعب قد بلغ بهم كل مبلغ.. قال: وأعظم قصة نكد في حياتي.. أن مفتاح الغرفة
                          نسيناه لدى موظف الاستقبال في الدور الأرضي! فأغمي عليهم.
                          .
                          .
                          .
                          نعم فيها عبر
                          الشاب - منا- يلهو ويلعب ، وينكت ويرتكب الحماقات ، في السنوات الخمس والعشرين من حياته.. سنواتٍ هي أجمل سنين العمر.. فلا يشغلها بطاعة ولا بعقل
                          ثم.. يبدأ الجد في الخمس والعشرين الثانية.. تزوج.. ورزق بأولاد.. واشتغل بطلب الرزق وانهمك في الحياة.. حتى بلغ الخمسين.


                          ثم في الخمس والعشرين الأخيرة من حياته – وأعمار أمتي بين الستين والسبعين وأقلهم من يجوز ذلك كما في الحديث- بدأ النكد.. تعتريه الأمراض.. والتنقل بين المستشفيات وإنفاق الأموال على العلاج.. وهمِّ الأولاد.. فهذه طلقها زوجها.. وذلك بينه وبين إخوته مشاكل كبيرة وخصومات بين الزوجات ،تحتاج تدخل هذا الأب ، وتراكمت عليه الديون التي تخبط فيها من أجل إسعاد أسرته ،فلا هم الذين سعدوا ولا هو الذي ارتاح من هم الدَّين
                          حتى إذا جاء الموت.. تذكر أن المفتاح.. مفتاح الجنة.. كان قد نسيه في الخمس والعشرين الأولى من حياته.. فجاء إلى الله مفلساً.. "ربِ ارجعون.." ويتحسر ويعض على يديه "لو أن الله هداني لكنت من المتقين" ويصرخ "لو أن لي كرة.." فيجاب "{بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ

                          Comment


                          • #14
                            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                            القصة هي بعنوان
                            (( لا أحتاج سوى كيلو واحد ))
                            رجل من مصر ..
                            دكتور في إحدى الجامعات في مصر.. هذا الرجل كان يعرف ربه جل وعلا .. ذهب إلى إحدى البلاد الأوروبية وهي بريطانيا ففحصوا جسمه فقالوا إن مرضك شديد والقلب ضعيف .. ولابد من عملية جراحية خطرة ربما تعيش أو لا تعيش.. فقال أذهب إلى أولادي ثم أرجع الأمانات إلى أصحابها ثم أستعد ثم آتيكم... قال الأطباء لا تتأخر لآن حالتك شديدة .. فرجع إلى بلده مصر .. وجلس إلى أولاده فأخذ يصبرهم ربما لا يرجع إليهم مرة أخرى ... وسلم على من يشاء وأستعد للقاء الله عز وجل .. يقول ذهبت إلى أحد أصحابي لأسلم عليه في إحدى المكاتب .. وكان عند المكتب جزار فنظرت وأنا جالس في المكتب عند الجزار امرأة عجوز .. هذه المرأة العجوز في يدها كيس تجمع العظام والشحم واللحم الساقط على الأرض ومن القمامة .. فقلت لصاحبي انتظر .. فذهبت إلى العجوز استغربت من حالها .. قلت لها ماذا تصنعين ؟؟!!!.. قالت يا أخي أنا لي خمس بنيات صغيرات لا أحد يعيلهم ومنذ سنة كاملة لم تذق بنياتي قطعة من اللحم .. فأحببت إن لم يأكلوا لحما أن يشموا رائحته .. فيقول لقد بكيت من حالها وأدخلتها إلى الجزار .. فقلت للجوار يا فلان كل أسبوع تأتيك هذه المرأة فتعطيها من اللحم على حسابي .. فقالت المرأة لا لا لا نريد شيئا .. فقلت والله لتأتين كل أسبوع وتأخذي ما شئت من اللحم ... قالت المرأه لا أحتاج سوى لكيلو واحد .. قال بل أجعلها كيلوين .. ثم دفعت مقدما لسنة كاملة .. ولما أعطيت ثمن ذلك اللحم للمرأة أخذت تدعو لي وهي تبكي .. فأحسست بنشاط كبير وهمة علية .. ثم رجعت إلى البيت وقد أحسست بسعادة .. عملت عملا ففرحت بعملي الصالح .. فلما دخلت إلى البيت جاءت ابنتي فقالت يا أبي وجهك متغير كأنك فرح .. يقول فلما أخبرتها بالقصة أخذت تبكي ابنتي وقد كانت ابنتي عاقلة فقالت يا أبي أسأل الله أن يشفيك من مرضك كما أعنت تلك المرأة ... ثم لما رجعت إلى الأطباء لأجري العملية قال الطبيب وهو مغضبا أين تعالجت؟؟.. قلت ماذا تقصد؟؟... قال أين ذهبت إلى أي مستشفى ؟؟.. قلت والله ما ذهبت إلى أي مستشفى سلمت على أولادي ورجعت.. قال غير صحيح قلبك ليس فيه مرض أصلا !!.. قلت ماذا تقول يا طبيب !!!... قال أنا أخبرك أن القلب سليم أبدا .. فإما يكون الرجل لست أنت أو إنك ذهبت إلى مستشفى آخر !!... فأرجوك أن تعطيني دوائك فما الذي أخذت؟؟؟... قلت والله لم آخذ شيئا وذلك إنما بدعاء امرأة عجوز وابنتي الصالحة...
                            ( وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم أجرا )
                            المصدر: قصص من الواقع . للشيخ نبيل العوضي...

                            Comment


                            • #15
                              ‏شاب لم يتجاوز الثالثة والعشرين من عمره ذهب إلى بانكوك بحثا عن المتعة الحرام فوجدها ولكنه سقط معها إلى الهاوية لولا عناية الله وفضله تداركته في آخر لحظة.. عرفه الشباب الخليجي في بانكوك بالحشائش لأن سيجارة الحشيش لم تكن تفارق يده وشفتيه.. هناك تخلى عن مهنته كطالب جامعي واضطره "الكيف" إلى أن يحترف مهنة.. ويالها من مهنة له معها صولات وجولات يروي قصته فيقول:
                              أنا واحد من أحد عشر أخا من الذكور.. إلا أنني الوحيد الذي سافر هناك.. كان سفري الأول قبل عام تقريبا بعد جلسة مع الزملاء تحدثوا فيها عن المتعة في بانكوك!!! وخلال عام واحد سافرت سبع مرات وصل مجموعها إلى تسعة أشهر!!!
                              بدايتي مع المخدرات كانت في الطائرة في أول رحلة إلى بانكوك عندما ناولني أحد الأصدقاء الخمسة الذين كنت معهم كأسا من "البيرة" ولم استسغها فقال لي خذ كأسا أخرى وسيختلف الأمر عليك فأخذتها فكانت هذه بداية الإدمان حيث كان فيها نوع من أنواع المخدر يسمى "الكنشة".
                              ما إن وصلت إلى بلدي حتى بعت سيارتي وعدت إلى بانكوك.. وعند وصولي كنت أسأل عن "الكنشة" .. فدخنتها بكثرة .. ولم أكتف بل أخذت ابحث وأجرب أنواعا أخرى من المخدرات فجربت "الكوكايين" فلم يعدجبني وجربت حبوب "الكبتيجول" فلم تناسبني. كنت أبحث عن لذة أخرى تشبه "الكنشة" أو تفوقها فلم أجد وعدت إلى بلدي!!. وفي منزل أحد أصدقائي الذين سافرت معهم أول مرة عثرت عنده على "الحشيش" فتعاطيته.. كان سعره مرتفعا فاضطررت لضيق ذات اليد أن أخدع أخي وأوهمه أن أحد الأصدقاء يطالبني بمال اقترضته منه فباع أخي سيارته وأعطاني النقود..فاشتريت بها حشيشا وسافرت إلى بانكوك. وعندما عدت إلى بلدي بدأت أبحث عن نوع آخر يكون أقوى من "الحشيش" سافرت إلى بلد عربي في طلب زيت الحشيش ومع زيت الحشيش كنت أتجه إلى الهاوية .. لم أعد أستطيع تركه.. تورطت فيه.. أخذته معي إلى بانكوك ولم تكن سيجارتي المدهونة به تفارق شفتي .. عرفني الجميع هناك بالحشاش أصبت به إصابات خطيرة في جسدي أحمد الله أن شفاني منها.. فلم أكن أتصور يوما من الأيام أنني سأشفى من إدمان زيت الحشيش.
                              أصبح المال مشكلتي الوحيدة.. من أين أحصل عليه؟ اضطررت إلى السير في طريق النصب والاحتيال حتى إنني أطلقت لحيتي وقصرت ثوبي لأوهم أقاربي بأنني بدأت ألتزم.. واقترضت منهم مالا.. وسرقت من خالي وعمي .. وأغريت بعض أصدقائي بالسفر إلى بانكوك لأذهب معهم وعلى حسابهم.. بل لقد أصبحت نصابا في بانكوك فكنت أحتال على شباب الخليج الذين قدموا للتو إلى هناك وأستولي على أموالهم.. كنت أخدع كبار السن الخليجيين وأستحوذ على نوقدهم حتى التايلنديين أنفسهم كنت أتحدث معهم بلغة تايلندية مكسرة وأنصب عليهم!!. لم أكن أغادر بانكوك لأن عملي – أقصد مهنة النصب- كان هناك.. وفكرت فعلا في الاستقرار والزواج من تايلندية للحصول على الجنسية التايلندية حتى أنشئ مشروعا صغيرا أعيش منه. أصبحت خبيرا في الحشيش أستطيع معرفة الحشيش المغشوش من السليم. ومضت الأيام وفقدت كل ما أملك فلم أجد من يقرضني .. عرف جميع إخوتي وأقاربي وأصدقائي أنني نصاب.. ولم أجد من يرشدني إلى مكان فيه مال لأسرقه.. ضاقت بي الدنيا وربطت الحبل لأشنق نفسي بعد أن شربت زجاجة عطر لأسكر.. ولكن أخي قال لي: أنت غبي.. فغضبت لذلك ونزلت لأناقشه فأقنعني أنني لن أستفيد شيئا من الانتحار.
                              ركبت السيارة وأنا مخمور وفي ذهني آنذاك أمران إما أن تقبض على الشرطة، وإما أن أصل إلى المستشفى لأعالج من حالة الإدمان التي أعاني منها.. والحمد لله ذهبت إلى المستشفى وتعالجت وها أنذا الآن أصبحت سليما معافى تبت إلى الله ولن أعود إلى سابق عهدي..

                              Comment

                              Working...
                              X